المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موسوعة أمرؤ القيس الألفية في الثقافة والأدب


الصفحات : 1 2 3 [4] 5

وتين
07-12-2011, 01:11 AM
فلسفة و معنى الفلسفة و تاريخ الفلسفة و انواع الفلسفة ( موضوع شامل عن الفلسفة )


الفلسفة


الفلسفة كلمة مشتقة من فيلاسوفيا [1]و هي كلمة يونانية الأصل معناها الحرفي "محبة الحكمة" .
حتى السؤال عن ماهية الفلسفة " ما هي الفلسفة ؟ " يعد سؤالاً فلسفيّاً قابلاً لنقاش طويل، و هذا يشكِّل أحد مظاهر الفلسفة الجوهرية و ميلها للتساؤل و التدقيق في كل شيء و البحث عن ماهيته و مظاهره و قوانينه . لكل هذا فإن المادة الأساسية للفلسفة مادة واسعة و متشعبة ترتبط بكل أصناف العلوم و ربما بكل جوانب الحياة ، و مع ذلك تبقى الفلسفة متفردة عن بقية العلوم و التخصصات . توصف الفلسفة أحيانا بأنها " التفكير في التفكير " أي التفكير في طبيعة التفكير و التأمل و التدبر ، كما تعرف الفلسفة بأنها محاولة الإجابة عن الأسئلة الأساسية التي يطرحها الوجود و الكون .
شهدت الفلسفة تطورات عديدة مهمة ، فمن الإغريق الذين أسّسوا قواعد الفلسفة الأساسية كعلم يحاول بناء نظرة شموليّة للكون ضمن إطار النظرة الواقعية ، إلى الفلاسفة المسلمين الذين تفاعلوا مع الإرث اليوناني دامجين إياه مع التجربة و محولين الفلسفة الواقعية إلى فلسفة إسمية ، إلى فلسفة العلم و التجربة في عصر النهضة ثم الفلسفات الوجودية و الإنسانية و مذاهب الحداثة و ما بعد الحداثة و العدمية .
الفلسفة الحديثة حسب التقليد التحليلي في أمريكا الشمالية و المملكة المتحدة ، تنحو لأن تكون تقنية أكثر منها بحتة فهي تركز على المنطق و التحليل المفاهيمي conceptual analysis . بالتالي مواضيع اهتماماتها تشمل نظرية المعرفة ، و الأخلاق ، طبيعة اللغة ، طبيعة العقل . هناك ثقافات و اتجاهات أخرى ترى الفلسفة بأنها دراسة الفن و العلوم ، فتكون نظرية عامة و دليل حياة شامل . و بهذا الفهم ، تصبح الفلسفة مهتمة بتحديد طريقة الحياة المثالية و ليست محاولة لفهم الحياة . في حين يعتبر المنحى التحليلي الفلسفة شيئاً عملياً تجب ممارسته ، تعتبرها اتجاهات أخرى أساس المعرفة الذي يجب اتقانه و فهمه جيداً .

ما الفلسفة ؟

(http://www.sma-b.net/vb/./ext.php?ref=http://www.0zz0.com)
الفيلسوف ، لرامبرانت


الفلسفة لفظة يونانية مركبة من الأصل فيليا أي محبّة وصوفيا أي الحكمة، أي أنها تعني محبة الحكمة و ليس امتلاكاً لها تستخدم كلمة الفلسفة
في العصر الحديث للإشارة إلى السعي وراء المعرفة بخصوص مسائل جوهرية في حياة الإنسان ومنها الموت والحياة و الواقع و
المعاني و الحقيقة. تستخدم الكلمة ذاتها أيضاً للإشارة إلى ما انتجه كبار الفلاسفة من أعمال مشتركة.
إن الحديث عن الفلسفة لا يرتبط بالحضارة اليونانية فحسب ، لكنها جزء من حضارة كل أمة ، لذا فالقول "ما هي الفلسفة ؟" لا يعني إجابة واحدة .
لقد كانت الفلسفة في بادئ عهدها أيام طاليس تبحث عن اصل الوجود ، والصانع ، والمادة التي اوجد منها ،
أو بالاحرى العناصر الأساسية التي تكون منها ، وطال هذا النقاش فترة طويلة حتى أيام زينون و السفسطائيين الذين استخدموا الفلسفة
في الهرطقة وحرف المفاهيم من أجل تغليب وجهات نظرهم ، لكن الفترة التي بدات من أيام سقراط الذي وصفة شيشرون
بانة "انزل الفلسفة من السماء إلى الارض" ، أي حول التفكير الفلسفي من التفكير في الكون و موجدة وعناصر تكوينة
إلى البحث في ذات الإنسان ، قد غير كثيرا من معالمها ، وحول نقاشاتها إلى طبيعة الإنسان وجوهرة ، والايمان بالخالق ،
والبحث عنة ، واستخدام الدليل العقلي في اثباتة ، واستخدم سقراط الفلسفة في اشاعة الفضيلة بين الناس والصدق والمحبة ،
وجاء سقراط و افلاطون معتمدين الاداتين العقل و المنطق ، كاساسين من أسس التفكير السليم الذي يسير وفق قواعد تحدد صحتة أو بطلانه.
سؤال : "ما الفلسفة ؟" هذا السؤال قد أجاب عنه أرسطو. وعلى هذا فحديثنا لم يعد ضرورياً. إنه منته قبل أن يبدأ، وسيكون الرد الفوري على ذلك قائماً على أساس أن عبارة أرسطو عن ماهية الفلسفة لم تكن بالإجابة الوحيدة عن السؤال . وفي أحسن الأحوال إن هي إلا إجابة واحدة بين عدة إجابات . ويستطيع الشخص - بمعونة التعريف الأرسطي للفلسفة - أن يتمثّل وأن يفسر كلاً من التفكير السابق على أرسطو و أفلاطون و الفلسفة اللاحقة لأرسطو. ومع ذلك سيلاحظ الشخص بسهولة أن الفلسفة، والطريقة التي بها أدركت ماهيتها قد تغيرا في الألفي سنة اللاحقة لأرسطو تغييرات عديدة.
وفي نفس الوقت ينبغي مع ذلك ألا يتجاهل الشخص أن الفلسفة منذ أرسطو حتى نيتشه ظلت - على أساس تلك التغيرات وغيرها - هي هي لأن التحولات هي على وجه الدقة. احتفاظ بالتماثل داخل الهو هو (...)
صحيح أن تلك الطريقة نتحصّل بمقتضاها على معارف متنوعة وعميقة، بل ونافعة عن كيفية ظهور الفلسفة في مجرى التاريخ ، لكننا على هذا الطريق لن نستطيع الوصول إلى إجابة حقيقية أي شرعية عن سؤال: " ما الفلسفة ؟ "
إن التعريف الأرسطي للفلسفة ، محبة الحكمة، له أكثر من دلالة . فالدلالة اللغوية وهي تتعلق بلغة الإغريق التي بها تم تركيب هذه الكلمة والدلالة المعرفية التي كانت في مستوى شديد الاختلاف عما نحن عليه ، ولا شك أن الدلالة الأخيرة هي التي حددت التعريف وحصرته في محبة الحكمة كشكل للإعراب عن عدم توفر المعطيات العلمية والمعرفية للفيلسوف في ذلك الوقت ، فكانت الحكمة أحد أشكال التحايل على المجهول كمادة أولى لكي يصنع منها الفيلسوف نظامه المعرفي ، وفق التصور المعرفي الذي كان سائداً في ذلك الزمن.
أما اليوم وبالنظر إلى ما هو متوفر من المعارف وعلى ما هو متراكم من أسئلة وقضايا مطروحة في العديد من المجالات إلى التقدم الذي حققه الفكر البشري في مختلف المجالات ، فلم يعد دور الفيلسوف فقط حب الحكمة أو الذهاب إليها والبحث عنها بنفس الأدوات الذاتية وفي نفس المناخ من الجهل الهائل بالمحيط الكوني وتحلياته الموضوعية كما كانت عليه الحال سابقا، إن الفيلسوف الآن بات مقيداً بالكثير من المناهج و القوانين المنطقية وبالمعطيات اليقينية في إطار من التراكمات المعرفية وتطبيقاتها التكنولوجية التي لا تترك مجالاً للشك في مشروعيتها . في هكذا ظروف وأمام هكذا معطيات لم يعد تعريف الفلسفة متوافقاً مع الدور الذي يمكن أن يقوم به الفيلسوف المعاصر والذي يختلف كثير الإختلاف عن دور سلفه من العصور الغابرة .
بناء على ما تقدم فإنه لا مفر من إعادة النظر في تغيير مفهوم ومعنى الفلسفة بحيث تكون ، إنتاج الحكمة

مواضيع فلسفية

تطورت مواضيع الفلسفة خلال فترات تاريخية متعاقبة وهي ليست وليدة يومها وبحسب التسلسل الزمني لها تطورت بالشكل التالي:
أصل الكون وجوهره.
الخالق (الصانع) والتساؤل حول وجوده وعلاقته بالمخلوق.
( الخالق اسم لله تعالى فهو الواجد لهذا الوجود وهو عالم الغيب و الشهادة والايمان بالغيب يبنى على الإيمان بالواقع والشواهد ،
بمعنى أنه إذا ثبت لنا بالشواهد وجود الله ، فنحن نؤمن بكل ما يقوله لنا الله الذي آمنا به من خلال واقعنا ،
( ونعني بالواقع والشواهد ، الكون والإعجاز المذكور في الكتاب السماوي القرآن ، ويجب إعمال العقل الذي
خلقه الله في البحث والتأمل كما يأمرنا الله عز وجل في القرآن )
صفات الخالق (الصانع) ولماذا وجد الإنسان؟
العقل وأسس التفكير السليم.
الإرادة الحرّة ووجودها.
البحث في الهدف من الحياة وكيفية العيش السليم.
ومن ثم أصبحت الفلسفة أكثر تعقيداً وتشابكاً في مواضيعها وتحديداً بعد ظهور الديانة المسيحية بقرنين أو يزيد .
يتأمل الفلاسفةُ في مفاهيم كالوجود أَو الكينونة، أو المباديء الأخلاقية أَو طيبة، المعرفة، الحقيقة، والجمال. من الناحية التاريخية ارتكزت أكثر الفلسفات إمّا على معتقدات دينية ، أَو علمية. أضف إلى ذلك أن الفلاسفة قد يسألون أسئلةَ حرجةَ حول طبيعةِ هذه المفاهيمِ .
تبدأُ عدة أعمال رئيسية في الفلسفة بسؤال عن معنى الفلسفة. وكثيراً ما تصنف أسئلة الفلاسفة وفق التصنيف الآتي :
ما الحقيقة؟ كيف أَو لِماذا نميّز بيان ما بانه صحيح أَو خاطئ، وكَيفَ نفكّر؟ ما الحكمة؟
هل المعرفة ممكنة؟ كَيفَ نعرف ما نعرف؟
هل هناك اختلاف بين ما هو عمل صحيح وما هو عمل خاطئ أخلاقياً (بين القيم ، أو بين التنظيمات )؟ إذا كان الأمر كذلك، ما ذلك الإختلاف؟ أَيّ الأعمال صحيحة، وأَيّها خاطئ؟ هَلْ هناك مُطلق في قِيَمِ، أَو قريب؟ عُموماً أَو شروط معيّنة، كيف يَجِب أَنْ نعيش؟ ما هو الصواب والخطأ تعريفاً؟
ما هي الحقيقة، وما هي الأشياء التي يُمْكِنُ أَنْ تُوْصَفَ بأنها حقيقية؟ ما طبيعة تلك الأشياءِ؟ هَلْ بَعْض الأشياءِ تَجِدُ بشكل مستقل عن فهمنا؟ ما طبيعة الفضاء والوقت؟ ما طبيعة الفكرِ والمعتقدات؟
ما هو لِكي يكون جميل؟ كيف تختلف أشياء جميلة عن كل يوم؟ ما الفن؟ هل الجمال حقيقية موجودة ؟
في الفلسفة الإغريقية القديمة، هذه الأنواع الخمسة من الأسئلة تدعى على الترتيب المذكور بالأسئلة التحليلية أَو المنطقيّة،أسئلة إبستمولوجية، أخلاقية، غيبية، وجمالية.
مع ذلك لا تشكل هذه الأسئلة المواضيعَ الوحيدةَ للتحقيقِ الفلسفيِ.
يمكن اعتبار أرسطو الأول في استعمال هذا التصنيفِ كان يعتبر أيضاً السياسة، و الفيزياء، علم الأرض، علم أحياء، وعلم فلك كفروع لعملية البحث الفلسفيِ.
طوّرَ اليونانيون، من خلال تأثيرِ سقراط وطريقته، ثقافة فلسفية تحليلة، تقسّم الموضوع إلى مكوّناتِه لفَهْمها بشكل أفضلِ.
في المقابل نجد بعض الثقافات الأخرى لم تلجأ لمثل هذا التفكر في هذه المواضيع ، أَو تُؤكّدُ على نفس هذه المواضيعِ. ففي حين نجد أن الفلسفة الهندوسية لَها بعض تشابهات مع الفلسفة الغربية، لا نجد هناك كلمةَ مقابلة ل فلسفة في اللغة اليابانية، أو الكورية أَو عند الصينيين حتى القرن التاسع عشر، على الرغم من التقاليدِ الفلسفيةِ المُؤَسَّسةِ لمدة طويلة في حضارات الصين .فقد كان الفلاسفة الصينيون، بشكل خاص، يستعملون أصنافَ مختلفةَ من التعاريف و التصانيف .و هذه التعاريف لم تكن مستندة على الميزّاتِ المشتركة، لكن كَات مجازية عادة وتشير إلى عِدّة مواضيع في نفس الوقت . لم تكن الحدود بين الأصناف متميّزة في الفلسفة الغربية، على أية حال، ومنذ القرن التاسع عشرِ على الأقل، قامت الأعمال الفلسفيةَ الغربيةَ بمعالجة و تحليل ارتباط الأسئلةِ مع بعضها بدلاً مِنْ معالجة مواضيعِ مُتخصصة و كينونات محددة .

الدوافع والأهداف والطرق

كلمة "فلسفة" مشتقة أساساً من اللغة اليونانية القديمة (قَدْ تُترجمُ ب "حبّ الحكمة". أو مهنة للاستجواب، التعلّم، والتعليم ) . يكون الفلاسفة عادة متشوّقين لمعرفة العالم، الإنسانية، الوجود، القيم، الفهم و الإدراك ، لطبيعة الأشياء.
يمْكن للفلسفة أَنْ تميّز عن المجالاتِ الأخرى بطرقِ استقصالها للحقيقة المتعددة. ففي أغلب الأحيان يُوجّهُ الفلاسفةُ أسئلتُهم كمشاكل أَو ألغاز، لكي يَعطوا أمثلةَ واضحةَ عن شكوكِهم حول مواضيع يجدونهاَ مشوّشة أو رائعة أو مثيرة. في أغلب الأحيان تدور هذه الأسئلةِ حول فرضياتِ مختبئة وراء إعتقادات ، أَو حول الطرقِ التي فيها يُفكّر بها الناسِ .
يؤطر الفلاسفة المشاكل نموذجياً بطريقةٍ منطقيّة، حيث يَستعملُ من الناحية التاريخية القياس المنطقي و المنطق التقليدي. منذ فريجه وراسل يستعمل على نحو متزايد في الفلسفة نظام رسمي ، مثل حساب التفاضل والتكامل المسند، وبعد ذلك يعمل لإيجاد حل مستند على القراءة النقدية ويالتفكير.
كما كان سقراط ، فإن الفلاسفة يبحثون عن الأجوبة من خلال المناقشة، فهم يردّون على حجج الآخرين، أَو يقومون بتأمل شخصي حذر. و يتناول نقاشهم في أغلب الأحيان الاستحقاقات النسبية لهذه الطرق. على سبيل المثال، قد يتسائلون عن إمكانية وجود "حلول" فلسفية جازمة موضوعية ، أو استقصاء بعض الآراء الغنية بالمعلومات المفيدة حول الحقيقة. من الناحية الأخرى، قَدْ يَتسْائلونَ فيما إذا كانت هذه الحلولِ تَعطي وضوحَ أَو بصيرةَ أعظمَ ضمن منطقِ اللغةِ، أو بالأحرى تنفع كعلاجِ شخصيِ. إضافة لذلك يُريدُ الفلاسفةُ تبريراً للأجوبة على أسئلتهم.
اللغة الفلسفية تعتبر الأداة أساسية في الممارسة التحليلية، فأي نقاش حول الطريقةِ الفلسفيةِ يوصل مباشرةً إلى النِقاشِ حول العلاقةِ بين الفلسفةِ واللغة.
أما ما بعد الفلسفة، أي "فلسفة الفلسفة"، التي تقوم بدراسة طبيعة المشاكلِ الفلسفية، و طرح حلول فلسفية، والطريقة الصحيحة للانتقال من قضية إلى أخرى. هذه النِقاشِ يوصل أيضاً إلى النقاشِ على اللغة والتفسيرِ.
هذا النقاش ليست أقل ارتباطاً بالفلسفة ككل، فالطبيعة و نقاش الفلسفة لها كان دائماً ذو دور أساسي ضمن المشاورات فلسفية. وجود الحقول مثلا في باتا الفيزياء كان إحدى نقاط النقاش الطويل :
تحاول الفلسفة أيضاً مقاربة و فحص العلاقات بين المكوّنات، كما في البنيوية والتراجعية. إن طبيعة العلم تفحص عموماً ضمن شروط ، وللعلومِ المعينة، (الفلسفة الحيوية) .

إستعمالات غير أكاديمية

تطلق كلمة فلسفة في أغلب الأحيان بشكل شعبي، للدلالة على أيّ شكل من أشكال المعرفة المستوعبة . فهي قَدْ يُشيرُ أيضاً إلى منظورِ شخص ما على الحياةِ (كما في "فلسفة الحياة") أَو المبادئ الأساسية وراء شيء ما ، أَو طريقة انْجاز شيء ما (كما في "فلسفتي حول قيادة السيارة على الطرق السريعةِ"). هذا أيضاً يدعى عموماً باسم رؤية كونية.
يطلق لفظ ( فلسفي ) أيضا على ردّ الفعل الهادئ ( الفلسفي ) على مأساة مما قد يعني الامتناع عن ردودِ الأفعال العاطفيةِ لمصلحة الانفصالِ المُثَقَّفِ عن الحدث المأساوي. هذا الاستعمالِ نَشأَ عن مثالِ سقراط، الذي ناقشَ طبيعةَ الروحِ بشكل هادئ مَع أتباعِه قبل شربه لجرعة السم حسب حكم هيئةِ محلفي أثينا. يقوم الرواقيين على أثر سقراط في البحث عن الحرية من خلال عواطفِهم، لذلك الاستعمال الحديث للتعبيرِ رواقي للإشارة إلى الثبات الهادئ.
كما أن العامة من الأفراد أو كما يطلق عليهم رجل الشارع يستخد كلمة ”فلسفة” في التعبير عن المفاهيم الغامضة أو المركبة والتى يصعب علية استيعابها. لتصبح الكلمة تعبر عن الشعور السلبى للفرد تجاة موضوع ما أو حول موقف معين.

ثقافات فلسفية

قام أعضاء العديد من المجتمعات بطرح أسئلة فلسفية و قاموا ببناء ثقافات فلسفية مستندة على أعمالهم أو أعمالِ شعوب سابقة. تعبير "فلسفة" في السياق الأكاديمي الأمريكي الأوربي قَد تحيل بشكل مُضَلَّل إلى الثقافة الفلسفية في الحضارة الأوربية الغربية أو ما يدعى أيضاً "فلسفة غربية "، خصوصاً عندما توضع في مقابلة مع "فلسفة شرقية "، التي تتضمن الثقافات الفلسفية المنتشرة بشكل واسع في آسيا.
يجب التأكيد هنا على أن الثقافات الفلسفية الشرقية والشرق الأوسطية أَثرت بشكل كبير على الفلاسفة الغربيين. كما أن الثقافات اليهودية والروسية، و الثقافات الفلسفية الأمريكية اللاتينية والإسلامية كانت ذات تأثير واضح على مجمل تاريخ الفلسفة.
من السهل تقسيم الفلسفة الأكاديمية الغربية المعاصرة إلى ثقافتين ، فمنذ استعمال التعبيرِ "فلسفة غربية" خلال القرن الماضي اكتشفت في أغلب الأحيان تحيزات تجاه واحد من مكونات الفلسفة العالمية .
الفلسفة التحليلية تتميز بامتلاكها نظرة دقيقة تقوم على تحليل لغة الأسئلة الفلسفية. بهذا يكون الغرض من هذه الفلسفة أَن يَعرّي أيّ تشويش تصوري تحتي كامن. هذه النظرة تسيطر على الفلسفة الإنجليزية الأمريكية، لكن جذوره ممتدة في قارة الأوروبية، تقليد الفلسفة التحليلية بدأَ به فريجه في منعطف القرنِ العشرون، و واصله مِن بعده بيرتراند رسل، جي. إي . مور ولودفيج فيغينشتاين.
أما الفلسفة القارية فهو تعبير يميز المدارِس المختلفة السائدة في قارة أوروبا، لكن يستخدم أيضاً في العديد من أقسام العلوم الإنسانية الناطقة بالأنجليزية، التي قَدْ تفحص لغة، نظرات غيبية، نظرية سياسية ، perspectivalism، أَو سمات مختلفة أو الفنون أوالثقافة. إحدى أهم اهتمامات المدارِس الفلسفية القارية الأخيرة هي المحاولة لمصالحة الفلسفة الأكاديمية بالقضايا التي تظهر غير فلسفية.
إن الاختلافات بين الثقافات في أغلب الأحيان تستند على الفلاسفة التاريخيين المُفضَلين في هذه الثقافات ، أَو حسب التأكيدات على بعض الأفكارِ أو الأساليبِ أَو لغةِ الكتابة. أما مادة البحث و الحوارات كُلّ يُمْكِنُ أَنْ يُدْرَسها باستعمال طرقِ مختلفة إشتقّتْ مِنْ أخرى، وكانت هناك نواح شائعة هامّة وتبادلات بين كافة الثقافات . الثقافات الفلسفية الأخرى، مثل الأفريقية، تعتبرُ نادرة في الدراسات حيث لم تتلق الاهتمام الكافي من قبل الأكاديميين الغربيين. بسبب التأكيد الواسع على الانتشارِ للفلسفة الغربية كنقطة مرجع.

فلسفة غربية

(http://www.sma-b.net/vb/./ext.php?ref=http://www.0zz0.com)
توما الأكويني


بدأَت الثقافة الفلسفية الغربية عند اليونانيون واستمرت إلى الوقت الحاضرِ.
الفلاسفة الراواد في الغرب :
سقراط، أفلاطون، أرسطو، ايبيكوروس، سيكستوس ايمبيريكوس، أوغسطين، بويتيوس، أنسيلم كانتربوري، وليام أوكام، جون سكوت، توماس الأكويني، ميتشل دي مونتان، فرانسيس بيكون، رينيه ديكارت، سبينوزا، نيكولاس ماليبرانش، غوتفريد لايبنتز، جورج بيركيلي، جون لوك، ديفيد هيوم، توماس ريد، جان جاك روسو، إمانويل كانت، جورج ويلهيلم فريدريك هيغل، آرثر شوبنهاور، كيرغيكارد، فريدريك نيتشه، كارل ماركس، فريجه، ألفريد وايتهيد، بيرتراند رسل، هنري بيرغسون، إدموند هوسرل، لودفيج فيتغينشتاين، مارتن هايدجر، هانز جورج غادامير، جين بول سارتر، سايمون دي بوفوار، ألبرت كامو و كوين.
فلاسفة غربيون آخرون معاصرون مؤثرون :
دونالد ديفيدسن ، دانيال دينيت، جيري فودور، يورجن هابرماس، ساول كريبكي، توماس كون، توماس نايجل، مارثا نوسباوم، ريتشارد رورتي، هيلاري بوتنم، جون راولز ، وجون سيرل.
الفلسفة الغربية تقسّم أحياناً إلى الفروعِ المختلفة مِنْ الدراسةِ، مستندة على نوعِ الأسئلة المخاطبة. إن الأصناف الأكثر شيوعاً:
ميتافيزيقيا، نظرية المعرفة، أخلاق، وعلم جمال. المجالات الأخرى تتضمّن : المنطق، فلسفة العقل، فلسفة اللغة، وفلسفة سياسية . للمزيد من المعلومات، انظر فلسفة غربية.

فلسفة شرقية


يندرج تحت مصطلح (الفلسفة الشرقية) ثقافات واسعة نَشأتْ في، أَو كانت منتشرة ضمن،مصر و الهند القديمة والصين. الفلاسفة الرئيسيون في هذه الفلسفة:
ابن سينا ،ابن رشد ،ابن خلدون ، الفارابي و المختار بن باب.
الفلسفة الهندية ربما كانت الأكثر مقارنة إلى فلسفةِ الغربية. على سبيل المثال، هندوسية فلسفة نيايا مدرسة فلسفة هندوسية القديمة كانت تَستكشفُ المنطق كبَعْض الفلاسفةِ التحليليينِ الحديثينِ ؛ بنفس الطريقة مدرسة كارافا كانت تعمد إلى تحليل القضايا بشكل أو تجريبي.
لكن في جميع الحالات هناك اختلافات مهمة - ومثال على ذلك:
-وجود فلسفة هندية قديمة أَكدت تعليمات المدارِس التقليدية أَو النصوصِ القديمةِ، بدلاً من آراء الفلاسفة الفرديينِ، أغلب الذي كتبوا كانوا مجهولين أَو الذي الأسماء كانت ببساطة ليست مرسلة أَو مسجلة. للمزيد من المعلومات حول فلسفات الشرقية، انظر فلسفة شرقية.

تاريخ الفلسفة

يعمد الغربيٌون عادة إلى تقسيم التاريخ الفلسفي بين شرقي و غربي ، الفلسفة الشرقية هي الفلسفة التي أنتجتها دول الشرق الأقصى بالأخص الهند و الصين و اليابان و هي فلسفات ذات طبيعة دينية روحانية أكثر منها عقلانية ، في حين يقسمون تاريخ الفلسفة الغربية إلة فلسفة قديمة و إغريقية ، ثم فلسفة العصور الوسطى ثم الفلسفة الحديثة .
إنتاجات الفلاسفة المسلمين تعتبر غالباً من وجهة النظر الغربية ناقلة للفلسفة الإغريقية و غير ذات إنتاج فعلي ، و قد استمرت هذه النظرة نتيجة ضعف الدراسات الأصيلة للكتابات الفلسفية العربية الإسلامية إلى أن شهد العالم العربي مؤخراً نهضة فلسفية مهمتها إعادة بناء النهضة على أساس التراث العربي و محاولة نقده ، أبرز هذه المحاولات بالنسبة للمغرب العربي: نقد العقل العربي لمحمد عابد الجابري و إصلاح العقل في الفلسفة الإسلامية لأبو يعرب المرزوقي ، وأبرزها بالنسبة للمشرق العربي: مشروع التراث والتجديد لـ حسن حنفي(مقدمة في علم الاستغراب-التراث والتجديد-من العقيدة إلى الثورة-من النقل إلى الإبداع-من النص إلى الواقع-الدين والثورة في مصر-..وغيرها من مؤلفاته)، والمشروع الهرمنيوطيقي ل نصر حامد أبو زيد، و الثابت والمتحوّل ل أدونيس، ومحاولات الطيب تزيني و حسين مروة وغيرهم.

الفلسفة التطبيقية

مع أن الفلسفة غالباً ما تصنف باعتبارها فرعا نظريا ، فإن الفلسفة لا تعدم بعض التطبيقات العملية. التطبيقاتَ الأكثر وضوحاً تظهر في مجال الأخلاق : الأخلاق التطبيقية بشكل خاص وفي الفلسفة السياسية .
الفلسفات السياسية الأهم تعود للفلاسفة :
كونفوشيوس، كاوتيليا، سن تزو، جون لوك، جان جاك روسو، كارل ماركس، جون ستيوارت ميل، المهاتما غاندي، روبرت نوزيك، وجون راولز و الدراسات تشير إلى أن معظم هذه الفلسفات تشكلت لتبرير تصرفات و نزعات الحكومات المختلفة في العصور المختلفة .
فلسفة التعليم تستحقُ إشارة خاصة أيضا، فالتعليم التقدمي كما قادها جون ديوي كان ذو تأثير عميق على الممارساتِ التربوية في الولايات المتحدة في القرن العشرونِ.
التطبيقات المهمة الأخرى يمكن أَن توجد في فلسفة المعرفة، التي قد تساعد المرء على تنظيم أفكارِه من معرفة، دليل ، وإعتقاد مبرر.
عموماً، فإن "الفلسفات المختلفة، " مثل فلسفة القانون، يمكن أَن تزود العاملين في الحقول المختلفة فهما أعمق لدعامات حقول اختصاصهم النظرية و العملية.
فروع الفلسفة التطبيقية

فلسفة مثالية
فلسفة مادية
فلسفة التعليم
فلسفة التاريخ
فلسفة اللغة
فلسفة القانون
فلسفة الرياضيات
فلسفة العقل
فلسفة
فلسفة الفلسفة (ما بعد الفلسفة)
فلسفة الفيزياء
فلسفة السياسة
فلسفة علم النفس
فلسفة الدين
فلسفة العلم
فلسفة العلوم الاجتماعية
فلسفة الأدب



فلسفة شرقية
فلسفة بوذية
فلسفة صينية
فلسفة كونفوشية
فلسفة هندوسية
فلسفة هندية
فلسفة إسلامية
فلسفة يابانية
فلسفة جاين
فلسفة طاوية
فلسفة إنجليزية
فلسفة فرنسية
فلسفة ألمانية
فلسفة إغريقية
تاريخ الفلسفة الغربية
فلسفة روسية
فلسفة ما بعد الحداثة



ارسطو

ابن رشد

أفلاطون

مارتن هيدغير

الفارابي

كارل ماركس

فيورباخ

عمانويل كانت

هيجل

أبو حامد الغزالي

وتين
07-12-2011, 01:13 AM
من حكايات كليله ودمنه
الغرابhttp://gifs.etoile-b.com/albums/animaux/Oiseaux/corbeaux/thumb_corbeaux_eb-018.gif (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%66%6f%72% 75%6d%2e%73%65%64%74%79%2e%63%6f%6d%2f) والثعبانhttp://gifs.etoile-b.com/albums/animaux/sauvages/Serpents/thumb_serpent_eb-013.gif (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%66%6f%72% 75%6d%2e%73%65%64%74%79%2e%63%6f%6d%2f)

زعموا أنّ غرابا كان له وكر في شجرة على جبل,وكان قريبا منه جحر ثعبان أسود,فكان الغراب إذا فرّخ عمد الثّعبان إلى الفراخ فأكلها,فبلغ ذلك من الغراب وأحزنه,فشكا ذلك إلى صديق له من بنات آوى.
وقال له: أريد مشاورتك في أمر قد عزمت عليه.

قال له: وما هو؟
قال الغراب:قد عزمت أن أذهب إلى الثّعبان إذا نام فأنقر عينيه فأفقأهما لعلّي أستريح منه.
قال ابن آوى: بئس الحيلة التي احتلت,فالتمس أمرا تصيب به بغيتك من الثّعبان من غير أن تغرّر بنفسك وتخاطر بها,وإيّاك أن يكون مثلك مثل العلجوم(وهو طائر) الذي أراد قتل السّرطانة فقتل نفسه
قال الغراب: وكيف كان ذلك؟

<B><FONT size=6>

SHy6o_oN
07-12-2011, 02:09 AM
تعد هذه القصه من أغرب القصص التي حدثت لأحد رجال الباديه ؛ حينما تزوّج للمرّه الثانيه من امرأة وكان لديه قبلهـا زوجـة وأولاد ؛ وبعـد فتره من زواجه شكّ بأن زوجته الجديده لا تحبّه وكان ذلك مجرّد وهـم طرأ عليه ؛ فقد كانت المرأه لا تكلّمه ألا نادراً ؛ ولم يرهـا تضحـك أو تبتسم أمامه مطلقاً ؛ لذلك اعتقـد بأنهـا تحـب غيـره ؛ فأتعبتـه الظنون الى أن لجأ الى امرأةٍ عجوز معروفة بالحكمه ؛ فأخبرهـا بأمـر زوجته طالباً منها طريقه يتأكد بها من مشاعر زوجتـه ؛ فقالـت لـه العجوز : عليك أن تصطاد أفعى وتخيط فمها وتضعهـا فـوق صـدرك أثناء نومك ؛ وعندما تحاول زوجتك إيقاظك اصطنع المـوت ؛ وفعـل مثلما أمرت به العجوز ؛ وحينما جاءت زوجته لتوقظه مـن النـوم لـم ينهض أو حتى يتحرك ؛ وعندما رفعـت الغطـاء ورأت الأفعـى ظنّـت بأنها لدغته ومات ؛ فأخذت تصرخ وتنادي ابنه مـن زوجتـه الأولـى واسمه ( زيد ) وحينما كانت فـي هـذه الحالـه قالـت هـذه القصيـده ..

.
.

يا زيد رد الزمـل باهـل عبرتـي .. على ابوك عيني ما يبطل هميلهـا

اعليت كم من سابقٍ قـد عثرتهـا .. بعود القنا والخيل عجـل جفيلهـا

واعليت كم من هجمةٍ قد شعيتهـا .. صباح .. والا شعتها من مقيلهـا

واعليت كم من خفرةٍ في غيا الصبا .. تمنّاك يا وافي الخصايـل حليلهـا

سقّاي ذود الجار اليا غاب جـاره .. واخو جارته لا غاب عنها حليلهـا

لا مرخـيٍ عينـه يطالـع زولهـا .. ولا سايـلٍ عنهـا ولا مستسيلهـا


وبعد أن سمع الزوج هذه القصيد ؛ تأكد من مشاعر زوجته ومدى الحب الذي تخفيه حياءاً لا أكثر ؛ فنهض من فراشه فرحاً ليبشّرها بأنـه لـم يمت ؛ لكن الزوجه توارت حياءاً لأنها كشفت عن مشاعرها ؛ وعندمـا علمت بأن الأمر ليس سوى خدعه من الزوج ليختبر حبّهـا ؛ غضبـت وأقسمت بألاّ تعود اليه الا بشرط ( أن يكلّم الحجر الحجـر .. وأن يكلـم العود العود ) وهي بذلك تقصد استحالة ان تعـود ايـه مـرة أخـرى ؛ فأصبح في حيرةٍ أكبـر كمـا قـال المثـل ( بغـى يكحّلهـا عماهـا ) ؟ فذهب بعد أن أعيته الحيره الى العجوز مرة أخرى لتجد له حلاً ؛ فقالـت له العجوز أحضر الرحى فهي عندما تدور تصدر صوتـاً وكأنمـا يكلّـم نصفها نصفها الآخر ؛ أما العود فأحضر ربابه فإذا كان لزوجتك رغبـة بـك فستعـود اليـك ؛ وفعـلاً عـادت لـه زوجتـه بهـذه الطريقـه ..

SHy6o_oN
07-12-2011, 02:14 AM
سوف نتكلم عن المعارك والحروب التي خاضتها الكويت والكويتيون والتي حافظت طوال تلك السنون على دولة الكويت من ان تكون تابعه لاي دولة كانت وكانت حروب مريره عانى بها الاجداد الامرين لكي يحافظون على كويت اليوم من الانضمام لاي دولة وقد جمعت الموضوع من عدة مصادر وكتب

اول خريطة للكويت

http://www.alarabimag.com/arabi/media/map07.jpeg

نبدا


((معركة الرقة البحرية))


حدثت عام 1783 وهي اول المعارك التي تدخلها الكويت واهلها وتكللت بالنصر لاهالي الكويت بقيادة حاكم الكويت الشيخ عبدالله الاول بن صباح بن جابر الصباح رحمة الله على بني كعب واسطولهم وكانت معركة قويه وكبيره حيث ان الكويت وقتها لاتمتلك اسطول بحري يوازي الاسطول المهاجم ولكن اهالي الكويت كانوا اقوى من هذا الشي وقد اتخذوا شعارهم كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بأذن الله، والله مع الصابرين وكانت من اسباب المعركة المعلنه انه امير الكويت رفض زواج ابنته مريم من شيخ بني كعب والاسباب المبطنه انهم يريدون ظم الكويت الى امارة عربستان وهنا سوف نشرح احداث المعركة


عمد بنو كعب إلى التحرش بالكويت طمعا في الإستيلاء عليها ، وتذرعوا لذلك برفض الشيخ عبدالله خطبة أحد أبناء زعيم بنو كعب الشيخ بركات بن عثمان بن سلطان لإبنته الشيخة مريم ، واعتبر الشيخ بركات هذا الرفض اهانه له فامر قومه باعداد حملة بحرية لتحقيق أطماعهم بالكويت وذلك في عهد حاكم الكويت الشيخ عبد الله بن صباح بن جابر الصباح. وقد علم أهل الكويت بالحملة فخرجوا إليها لملاقاتها بسفنهم المزودة بالسلاح والرجال ،والتقى الفريقان في مكان يسمى الرقة بالقرب من جزيرة فيلكا (الرقه باللهجه الكويتيه تعني مكان في البحر غير عميق اذا انحسرت عنه المياه ظهر الطين او كاد يظهر وهذا سبب تسميه المكان والمعركه باسمه) ، وكانت سفن بنو كعب كبيرة وثقيلة بينما كانت سفن الكويتيين صغيره الحجم وذلك بسبب معرفتهم بطبيعة المعركه ، ولم يبدا الكويتيين بالمعركه


وتركو الامر حتى حصول حاله الجزر بالبحر ، وعند حدوث الجزر لم تستطع سفن بنو كعب بالتحرك وبقيت مكانها فادى ذلك لسيطرة الكويتيون على ساحه المعركة ، وانتهت المعركة بانتصار الكويتيين. وعادوا بكثير من الذخيرة والمدافع التي غنموها ونصبوها على الشاطئ تخليدا لانتصارهم. بينما بنو كعب فلم يرجع منهم إلى ديارهم سوى من نجى باعجوبه.


وبعد هذي المعركة اصبحت نخوة ال الصباح الكرام (( اخوان مريم ))


(( معركة الصريف ))


حدثت في 17 مارس 1901 بين قوات مبارك الصباح ومعه عبد الرحمن بن فيصل آل سعود وسعدون باشا السعدون وصالح الحسن آل مهنا و سلطان بن الحميدي الدويش ضد قوات عبدالعزيز المتعب الرشيد من اهالي حائل و قبيلة شمر في الصريف شمال شرق بريده إنتهت بإنتصار ابن رشيد
ويُستشهد على ذلك بما نقله الباحث والمؤرخ أبو عبدالرحمن بن عقيل الظاهري، عن سيف بن مرزوق الشملان في كتابه تاريخ الكويت


قصد الشيخ مبارك ، ابن رشيد بجيش كبير مكون من أهل الكويت والبادية وأهل نجد وعدد الكويتيين نحو (800) واشترك من القبائل العربية تقريبا 15 قبيلة ضد بن رشيد وشمر و اسباب المعركة كثيره ونذكر بعض منها
رغبة الشيخ مبارك بالقضاء على إمارة الرشيد وكذلك رغبته بالقبض على يوسف آل إبراهيم
الإعتدائات على قبائل الطرفين


احداث المعركة


بدا جيش حايل يعرضون ، ويوم انتهوا من العرضه قام كل واحد يودع أخوه... هاجم عدد من الفرسان جيش ابن صباح ولكن واجههم البوارديه وبدوا بإطلاق النار عليهم فرجعوا، وأمر الأمير عبدالعزيز بأن تساق 40 ناقة من الصخريات (نياق ال رشيد) ويكون الجيش من خلفهم وقد قتل في بداية المعركه ابناء حمود العبيد ال رشيد (سالم ومهنا وماجد)رحمهم الله وكان الأمير عبدالعزيز متعصب بعصابة حمراء ومعه رافع البيرق ومن حوله عدد من أسرة آل رشيد .


ويوم بدأت المعركة وتقهقر جيش ابن صباح ، فهج ّ الكثير من الجيش وخاصةً البدو. ولم تستمر المعركة كثيراً حيث أن جيش ابن صباح انكسر بعد فرار الكثير من الجيش ، فانهزم الجيش هزيمه نكراء . وغنمت شمر الكثير من الغنائم.. ولدرجة ثقة جيش ابن صباح بالنصر كان غدائهم بالقدور جاهز . وللعلم أن اابن صباح حين خروجه قال للطباخين ( نبي ناصلهم وننهيهم زينو الغدا نبي نتغدا بهذا ماحنا مبطين) وهذا بسبب تيقن ابن صباح كسب المعركة لكثرة البيارق معه


وتفاجأ الطبابيخ بدخول ابن رشيد ومن معه عليهم ليتغدو غدا ابن صباح
وأبن صباح هذا هو الوحيد اللي تبقى من الصباح وما الصباح الحاليين إلا احفاده .. فر شيوخ القبايل كلهم وكلن رجع إلى ديرته ، وفر الشيخ مبارك هو وامراته إلى سدير وبالتحديد إلى الزلفي ، وركب بعير وتوجه نحو الكويت . ويرد مبارك هزيمته إلى البدو المرافقين له الذين انقلبوا عليه ونهبوا رجاله. ويروي مبارك بأن شيخ بريدة قد وصل في 400 فارس بعد أن انجلت المعركة، وأن ابن رشيد لاحقه، وشتت رجاله، وقتله، وفرض على بريدة 30000 ريال غرامة. ويدعي مبارك بأنه خسر حوالي 2000 من رجاله منهم حمود أخو الشيخ، وخليفة بن عبد الله الصباح ابن أخيه، بينما يقدر خسارة ابن رشيد بأربعمائة قتيل


خريطة المعركة


http://www.mlffk.com//thumbs/a80f85d67b.jpg (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%77%77%77% 2e%6d%6c%66%66%6b%2e%63%6f%6d%2f%66%69%6c%65%73%2f %61%38%30%66%38%35%64%36%37%62%2e%6a%70%67)

يتبع,,,,

SHy6o_oN
07-12-2011, 02:16 AM
(( معركة هدية ))


حدثت عام 1910 بين الكويت ومعهم الملك عبدالعزيز و وبين ابن سعودن زعيم المنتفق وسبب تسميتها معركة هديده ان الجيش الكويتي ترك كل ما يملكه في ارض المعركة وكانه هديه


وقدكان للأتراك دور في تحريض ابن سعدون على حرب ابن صباح ، فبعد أن أجبرحزب الأتحاد والترقى السلطان عبد الحميد على التنازل عن العرش وتولى الحزب الحكم لم يحسن الأتحاديون سياستهم مع العرب ولم يوفوا بعهودهم لهم فغضب العرب وقام في البصرة جماعه يرأسهم السيد طالب النقيب والشيخ مبارك والشيخ خزعل للعمل على طرد الأتحاديين من البصره والمطالبه بأستقلالها فأثار ذلك العمل الحكومه الأتحاديه وأوعزت لأبن سعدون ليقوم بحمله على الشيخ مبارك لأنه في نظرهم اشد الزعماء الثلاثة خطرا فأخذ ابن سعدون يتحين الفرصه لمهاجمة ابن صباح ، ولما علم الشيخ مبارك بذلك استنجد بالملك عبد العزيز فذهب اليه الملك بقوة صغيره وحاول نصيحة الشيخ مبارك بالتريث وعدم محاربة ابن سعدون وأنه سيسعى للتوسط بينهم ، فرفض الشيخ مبارك النصيحه وأصر على الحرب وسار الجيش بقيادة جابر ابن الشيخ مبارك واغار على قوات ابن سعدون ،التى كانت اكثر منهم عددا، فانهزمت قوات ابن صباح وتركت الكثير من الأمتعه والإبل والخيل لأبن سعدون ، وقال احد الكويتيين { تركنا اموالنا لأبن سعدون هديه } فسميت تلك المعركه بمعركة هديه ، وسميت ايضا وقعة الطوال لحدوثها في منطقه يقال لها جريبيعات الطوال


وبعدها بفتره قصيره عاد الشيخ مبارك حربه مع المنتفق والظفير واسترد كل ماتم نهبه في معركة هديه في منطفة (( مزبوره ))


(( معركة حمض))


وقعت في 18 مايو 1920 بين قوات الشيخ سالم المبارك الصباح بقيادة دعيج الصباح و الإخوان بقيادة فيصل بن سلطان الدويش في حمض في شمال قرية العليا


ومن اسباب المعركة شرع هايف بن شقير الدويش ببناء هجرة للإخوان من مطير في قرية العليا بعد ان أخذ موافقة عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود
وبعد تشيد الهجرة عام 1920م أبدى حاكم الكويت الشيخ سالم المبارك الصباح رفضه لهذه الهجرة بعتبارها شيدت على ارض تابعة للكويت وامر بهدمها وقوبل طلبه بالرفض من الإخوان المقيمين فيها بسبب كونهم أخذوا الإذن من عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود
أرسل الشيخ سالم بعدها حملة مكونة من 300 مقاتل لتدمير الهجرة بعتبار قرية العليا ارض تابعة له ولا يحق لهم البناء دون اذن منه


احداث المعركة قاد دعيج الصباح الحملة الي ارسلت إلى جرية ومعة 100 فارس و200 من الهجانة وبمجرد ان وصل قريبا من جرية حتى امر بطلب القبائل الموالية للكويت.
فأرسل ابن شقير إلى فيصل بن سلطان الدويش أمير الأرطاوية للأستنصار به وأبلاغه ما حصل وقد قدم في فجر اليوم 18 من شهر مايو واشتبك مع قوات دعيج الصباح مع مطلع الفجر مما ادى إلى انهزام دعيج ومقتل أغلب القوة الكويتية وسلب 3000 جمل و وجميع ماكان بالمعسكر من خيام ومتاع قيمتها 300 ألف روبية.


كانت هزيمة جيش دعيج الصباح بمثابة اعلان الحرب بين الكويت وابن سعود كأستعداد للحرب أمر الشيخ سالم المبارك الصباح ببناء سور على الكويت و أستنصر بضاري الطوالة امير اسلم من قبيلة شمر بعد ان اغدق عليه المال واتى ضاري من صفوان إلى الكويت في شهر سبتمبر ومعه قومه واراد سالم المبارك الصباح ان تكون فاتحة اعمالة غزوا ابن شقير الدويش في قرية العليا وباشر عملياته بنجاح مما ادى إلى قيام فيصل الدويش بملاحقة جيوش دعيج الصباح وضاري الطوالة داخل الاراضي الكويتة بالتجاه الجهراء وكانت تلك بدايت معركة الجهراء


(( معركة الجهراء))


وقعت في قرية الجهراء في غرب مدينة الكويت في 10 أكتوبر 1920 بين الشيخ سالم المبارك الصباح حاكم الكويت و قوات الإخوان بقيادة فيصل بن سلطان الدويش والموالية لحاكم نجد ابن سعود. انتهت باستيلاء الإخوان على قرية الجهراء ومحاصرتهم القصر الأحمر ليومين ثم عقد بعدها صلح بمقتضاه تتراجع قوات الإخوان إلى الصبيحية في جنوب الكويت وقد كانت من المعرك الكويتية التي حققت بها الكويت نصر كبير زاد من نفوذها وقوتها وكانت الاحداث كالاتي :


باشر هايف بن شقير الدويش عام 1920 في بناء هجرة للإخوان في قرية العليا بعد أخذ الإذن من عبدالعزيز آل سعود وحينما باشر الأخوان تشييد الهجرة في قرية العليا ساء ذلك الشيخ سالم المبارك الصباح بسبب كون هذه الأراضي تابعة له ولا يحق لهم البناء بها فأرسل سرية بقيادة دعيج الصباح عسكرت في حمض شمال قرية العليا لترهيب الإخوان فأرسل الإخوان لفيصل بن سلطان الدويش في الأرطاوية يستنجدونه فقدم بـ 2,000 مقاتل من الإخوان وأغار على قوات دعيج الصباح فوقعت معركة حمض ورجعت القوات الباقية من جيش دعيج الصباح إلى الكويت.
وبعد انكسار قوات دعيج الصباح في حمض استقدم الشيخ سالم المبارك الصباح ضاري بن طوالة إلى الكويت ومعه قبيلة شمر القاطنة في صفوان بعد أن وزع فيهم الأموال.
ورأى أن تكون فاتحة أعماله غزو هايف بن شقير الدويش في قرية العليا، فأرسل ضاري بن طوالة ومعه دعيج الصباح لغزو قرية العليا، إلا أن الخبر وصل لعبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود بغزوة دعيج الصباح وضاري بن طوالة، فأمر فيصل بن سلطان الدويش الذي كان بالأرطاوية أن يقوم بنجدة الإخوان في قرية، فاستعدوا لذلك. فلما أحس ضاري بن طوالة ودعيج الصباح بحبوط تدبيرهم رجعوا إلى الكويت
أمر بعدها عبدالعزيز آل سعود قائده فيصل الدويش للهجوم على الكويت وقيل ان أوامره اقتصرت على ان يدافع الدويش عن الإخوان في قرية العليا.
تقدم الدويش ومعه من الإخوان 4,000 مقاتل فوصلوا الوفراء في 7 أكتوبر وبعدها الصبيحية في 8 أكتوبر وإلى الجهراء في 10 أكتوبر حيث نشبت المعركة.


وكانت القوة العددية موزعه جمع كالاتي : الشيخ سالم المبارك الصباح في الجهراء مابين 1,500 إلى 3,000 مقاتل منهم 500 مقاتل من مدينة الكويت وجميعهم من المسلمين السنة ورفض الشيخ سالم اشتراك الشيعة معللاً بأن الإخوان يكفرون أهل الكويت على الرغم من أنهم سنة فإذا علموا أن بيننا شيعة فسوف يزداد حماسهم في القتال وقرر إبقائهم في المدينة لحمايتها وجعل الشيخ أحمد الجابر الصباح والياً على المدينة إلى حين رجوعه
انضم إلى الشيخ سالم كل من ضاري بن طوالة ومعه شمر ومبارك بن هيف الحجرف ومعه آل سليمان من العجمان ومبارك بن دريع ومعه الصوابر من العوازم والدياحين من مطير وطائفة من الظفير.
وتكونت قوات فيصل بن سلطان الدويش من الإخوان أهالي هجر الأرطاوية (مطير) وقرية العليا (مطير) قرية السفلى (مطير) ومبايض (مطير) والأثلة (مطير) وفريثان (مطير) الغطغط (عتيبة) الداهنة (عتيبة).


احداث المعركة


اتخذ ضاري بن طوالة موقعه في ميمنة الجيش مع خيالة شمر وأهالي الجهراء بينما يكون دعيج الصباح وخيالته في ميسرة الجيش أما الشيخ سالم الصباح فقد تحصن بالجهة الجنوبية الغربية للقرية ومعه الذين خرج بهم من الكويت وترك الشيخ على الخليفة الصباح في المؤخرة


شن الإخوان هجومهم في الساعة السادسة من صباح العاشر من أكتوبر على الجناح الأيمن لقوات الشيخ سالم حيث كان ضاري الطوالة متمركزا وانكسر ضاري الطوالة فتبعوه جاعلين الجهراء على يمينهم ثم انعطفوا على الجهراء حيث كان الشيخ سالم موجوداً فاشتبكوا معه في قتال قصير حاول فيه دعيج الصباح مساعدته بقواته في الميسره لكنهم انهزموا إلى القصر الأحمر الواقع جنوب القرية وفي الساعه 9 صباحاً سقطت الجهراء في أيدي الإخوان وقتل أمير الجهراء عبد الكريم بن سعيد وحوصر الشيخ سالم في القصر الأحمر أما بقية القوات فقد رجعت لمدينة الكويت
وعند صلاة العصر وبينما الإخوان يصلون صلاتهم بعث الشيخ سالم المبارك الصباح مرشد بن طوالة الشمري ومرزوق بن متعب بن عبد الكريم ومنحهما فرسين بالقصر وأمرهما ان يطلبوا النجدة من الشيخ أحمد الجابر الصباح في مدينة الكويت.


المفاوصات


جاء بعدها منديل بن غنيمان شيخ الملاعبة من قبيلة مطير لعقد الصلح مع اهل القصر وإلا سيهجم الإخوان على القصر وكانت الشروط تتمثل في تكفير الأتراك ومنع التدخين والخمر والدعارة والمنكرات في الكويت وترحيل الشيعة، وهدم المستشفى الأمريكي وطرد أطبائه واعتناق مذهب الإخوان
فأجاب الشيخ سالم المبارك الصباح إنه لم يثبت لدينا ما يستلزم لتكفير الأتراك وإننا مسلمون نقيم شرائع الإسلام وأما منع المنكرات فنحن على إستعداد لمنعها علنا لكن لا نستطيع دخول بيوت الناس وحرمهم لمنعهم أو نمنع الأجانب فهم لا يدخلون داخل سلطتي واقترح الشيخ سالم أن يبعث الإخوان عالمهم الديني للمناقشة فرجع ابن غنيمان ولم يبت في شيء
غربت الشمس دون أن يحضر أحد من طرف الإخوان ولما مضى طرف من الليل ارتفعت رايات الإخوان للهجوم على القصر إلا انهم واجهوا بإطلاق نار كثيف من الموجودين في القصر وأعادوا الكرة مرتين إلا إنهم لم يستطيعوا اقتحامه


وصول الامدادات


أرسل الشيخ أحمد الجابر الصباح نجدة قوامها 600 مقاتل من المدينة عن طريق البحر على متن عدة سفن شراعية محملة بالمساعدات وقاد ضاري بن طوالة نجدة برية مؤلفة من 600 مقاتل من شمر و وصلت القوات في صباح 11 أكتوبر وحاولوا فك الحصار وتبادلوا اطلاق النار مع الإخوان وكانت هناك سفينه بخاريه تابعه لامير الكويت عليها مدفع يستعمل للاعياد اطلق طلقاته في الهواء لارهاب جيش الاخوان لكنهم تراجعوا وما ان سمع المحاصرون داخل القصر اصوات اطلاق النار حتى هموا بالخروج من القصر لينصروا الأمدادات التي قدمت إلا ان الشيخ سالم رفض وقال انهم سيدافعون عن أنفسهم بأنفسهم


فك الحصار


أرسل فيصل بن سلطان الدويش عثمان بن سليمان العالم الديني للإخوان لاستكمال شروط الصلح الآنفة الذكر وكان من في القصر يعانون العطش فلما وصلهم ابن سليمان أخرج من مخبئه رسالة من فيصل الدويش تتضمن شروط الصلح التي عرضها منديل بن غنيمان سابقاً فاستعمل الشيخ سالم المبارك الصباح الحنكة والدهاء إذ تظاهر بقبول تلك الشروط ولكنه لم يفكر بالأخذ بها تفكيراً جدياً ولم يكن يهمه يومئذ سوى الإفلات من الحصار فأوعز إلى كاتبه أن يكتب جواباً إلى فيصل الدويش يظهر فيه خضوعه لشروط الصلح على أن تنسحب قوات الإخوان عن الجهراء فرحل الإخوان عن الجهراء باتجاه الصبيحية في 12 أكتوبر
وفي 13 أكتوبر أرسل فيصل الدويش رسالة إلى عبد العزيز آل سعود يشرح له الوقعة ويخبره بأمر الصلح قال الدويش في رسالته (ابن صباح أرسل لنا رسولاً يطلب الصلح ويقول ان أصدقائك أصدقائي وأعدائك أعدائي ثم طلب منا ان نغادر إلى الصبيحية وقد فعلنا وقدمنا شروطنا اذا كان لديك أي خطط اخرى تتعلق بالكويت ومحيطها ولا تريد الصلح من ابن صباح فأبلغنا رجاءا وأرسل لنا كتعزيزات بقية المقاتلين في الأرطاوية نحن لا نريد احدا غيرهم ان شاء الله سوف نكون قادرين على انجاز المهمة)


وصول لمساعدات البريطانية


وصلت سفينتان حربيتان إلى ميناء الكويت في 21 أكتوبر ووصلت سفينة ثالثة في 22 أكتوبر لدعم الكويت على متنها (ارنولد ولسن) المندوب السامي في العراق وقد أمر بتحصين المدينة من أي هجوم للإخوان و وصل سرب من الطائرات
أرسلت بعدها طائرتين بريطانيتين حلقت إحداهما فوق مخيم الإخوان في الصبيحية ورمت منشورات تتضمن التهديد من مغبة شن هجوم على مدينة الكويت.
نص المنشور:
إلى فيصل الدويش وجميع الإخوان الذين معه ليكن في معلوماً لديكم بأنه طالما أن أفعالكم ضيقت على البادية حتى وصلت إلى الجهراء أيضا وبما ان الحكومة البريطانية لم تُدع لتعمل أكثر مما هي في عادتها أن تسعى بحسب الصداقة وراء الإصلاح فاما الآن مادام انتم تهددون ليس فقط حقوق سعادة شيخ الكويت الذي تحالف معنا بل وضد بريطانيا وسلامة الرعايا البريطانيين ولا يمكن للحكومة البريطانية انت تقف على جانب بدون دخولها في المسألة ثم من التعليمات التي اطلعنا عليها من مدة قصيرة الشيخ عبدالعزيز بن سعود إلى فخامة السير برسي كوكس المندوب السامي في العراق تأكدت الحكومة البريطانية ان افعالكم هي بعكس إرادة وأوامر الأمير المشار إليه ولا شك ان سعادته سينبهكم بذلك عندما يعلم بأفعالكم فبناء عليه ننبهكم بأنه إذا كررتم هجومكم على مدينة الكويت فحينئذ ستحسبون مجرمي حرب ليس عند شيخ الكويت الكويت بل عند الحكومة البريطانية ايضا فالحكومة البريطانية لن تتهاون معكم بل ستقوم بأفعال عدائية باستخدام القوة اللازمة هذا مالزم إعلامه لكم توقيع الميجور جون مور


صورة للقصر الاحمر سنه 1928


http://www.mlffk.com//thumbs/1c5d687931.jpg (http://www.mlffk.com/files/1c5d687931.jpg)

SHy6o_oN
07-12-2011, 02:17 AM
(( معركة الرقعي ))


وقعت في 28 يناير 1928 بين قوات الكويتية بقيادة الشيخ على الخليفة الصباح و الشيخ علي السالم الصباح و الإخوان بقيادة علي بن عشوان عند ابار الرقعي أسفرت عن مقتل أكثر من 50 من الطرفين وتدمير 4 سيارات وهي اول معركة تستخدم بها السيارات بشكل حربي في الكويت


قام علي بن عشوان ومعة جمع الاخوان تبلغ أعدادهم 400 مقاتل منهم 50 فارسا والباقي هجانة بالهجوم على مجموعة القبائل الكويتية في 27 يناير 1928 فوقعت معركة في ام رويسات بين الاخوان بقيادة علي بن عشوان ضد مبارك بن هيف الحجرف وعريب دار بالأضافة إلى الفداوية وأسفرات المعركة عن مقتل مبارك بن هيف الحجرف وأستاق الإخوان ماوصلت الية ايدهم من ابل قدرت أعدادها 350 جمل


وصلت انباء الهجوم إلى الكويت وقرر الشيخ أحمد الجابر الصباح ملاحقة الغزاة واسترجاع الغنائم وبالفعل تم في نفس اليوم استنفار جميع السيارات في الكويت وتمت مصادرة سيارات الشركة الكويتية العراقية مع سائقيها حالا وملئت بالجند وأرسلت إلى قرية الجهراء في الليلة ذاتها وكان مجموع السيارات الموجودة في الجهراء والسيارات التي جائت من مدينة الكويت قد بلغ 25 سيارة


تقدمت قوة السيارات التابعة للكويت من الجهراء بتجاة الرقعي و أستطاعت 15 سيارة من اصل 25 سيارة خرجت من الجهراء الوصول إلى الرقعي (الواقعة في الحدود السعودية حاليا) وكان وصلوهم في الساعة الرابعة من فجر 28 يناير وكانت كل السيارات على متنها 9 مقاتلين وشتبكوا مع الاخوان في الرقعي واسفر القتال عن اصابة قائد القوة الشيخ علي الخليفة الصباح بجراح وانسحبت القوة راجعة للكويت


وصل الشيخ علي السالم الصباح لمكان المعركة بعد انتهائها بسبب عطل في سيارتة الأمر الذي ازعجه وأمر مرافقيه بالتقدم إلى حفر الباطن خلافا للأوامر المباشرة و وصل حفر الباطن واشتبك مع الاخوان فنسحبت القوات الكويتية وحوصر الشيخ علي السالم الصباح بسبب تغريز سيارتة ونفذت منه الذخيرة مما ادى إلى استسلامه وقتل صبرا مع مرافقيه


وكانت هذي اخر المعارك التاريخية في الكويت وبعدها دخلت الكويت في اجواء السلم فتره طويله ازدهرت وتوسعت عمرانيا واقتصاديا


وهناك حروب ومعارك صغيره خدثت لك يتم ذكرها هنا لضيق المساحه واتمنى عذري بها


وحفظ الله الكويت واميرها وشعبها وسائر الدول الخليجية والعربية من كل مكروه

SHy6o_oN
07-12-2011, 02:19 AM
كان هناك رجل بالباديه متزوج من إمرأه ليست من قبيلته بل كانت من قبيله أخرى مجاوره لقبيلته ومرت عليه سنه وهو وزوجته
عايشين بأحسن حال وفيما بعد أختلفت القبيلتان وحصل بينهما نزاع كان زوجها طرفاً فيه وكان أخوتها من الجهه المقابلة أطرافاً بهذا النزاع
وأشتدت الأزمة بين طرفي النزاع مما حدا بأخوان الزوجه أن يأخذوها ليلاً من بيت زوجها , وهي لم تكن راضيه بفراقها لزوجها
وكذلك زوجها الذي كان يحبها حباً كبيراً ومرت فتره طويله على الفراق ولكن النزاع حال بين لقائهم وضاقت الأرض في الزوج فهو يريد زوجته
ولا سبيل لوصوله إليها , ففكر بطريقة :


أن يرسل إليها أحدى عجائز القبيله تبلغها برغبته في لقائها , وبالفعل ذهبت العجوز للزوجه وأبلغتها
فرحبت الزوجه في الفكره , ولما كانت الليله الموعدوه حيث كان الوعد بينهما , لما غاب القمر جاء الزوج للمكان المتفق عليه وكمن بحيث لا يراه أحد
ثم أخذ بالعواء كعواء الذيب ثلاث مرات متتاليه , عرفته زوجته لأنها تعلم في الخطه وذهبت إليه وجلسوا بعد طول فراق يشكوا كل منهما حاله
حتى جاء الفجر وعاد كل منهما لقبيلته , مضى على هذا اللقاء فترة أشهر ...

ويقسم الله سبحانه أن تحمل الزوجه من زوجها كنتيجة لقائهم , ويكبر بطنها
فيراه أخوتها ويهددوها بالقتل , فمن أين لها الحمل وقد فارقت زوجها منذ فتره طويله , فأخبرت شقيقها بحقيقة الأمر ووصفة له مكان اللقاء
وقال سوف أذهب لزوجك وأتأكد من حقيقة الأمر , ولم تكن القبيلتان على وفاق , فكيف يذهب ؟ ففكر وأهتدى إلى طريقه , فلما جاء الليل تنكر
وذهب إلى قبيلة زوج أخته ودخل مجلسه وجلس ولم يعرفه أحد ولما سكت المجلس تناول الربابه وأخذ يغني عليها :

ويقول :




يا ذيـب ياللـي تالـي الليـل عويـت
ثلاث عوياتن على ساق وإصلاب
أسألـك بالله عقبهـا ويـش سويـت
يـوم الثريـا راوســت والقـمـر غــاب




غنى هذه الأبيات على الربابه ثم وقف ووضع الربابه مكانها , فعرف الزوج أن هذا أخو زوجته وفهم أن زوجته حامل كعادة الباديه في شدة الذكاء
فتقدم وتناول الربابه وأجاب :

ويقول :




أنا أشهد أني عقب جوعـي تعشيـت
وأخذت شاة الذيب من بين الأطناب
علـى النقـا وألا الــردى مــا تهقـويـت
وردوا حـلالـي يــا عـربـيـن الأنـســاب




فلما فرغ الزوج من أبياته عرف الأخ أن أخته كانت روايتها صحيحه وأنسحب بدون كلام وفي الصباح أعادوا له زوجته ...

SHy6o_oN
07-12-2011, 02:32 AM
http://www.lovely0smile.com/2007/hmt/hmt-013.jpg
http://www.lovely0smile.com/2007/hmt/hmt-011.jpg
http://www.lovely0smile.com/2007/hmt/hmt-023.jpg
http://www.lovely0smile.com/2007/hmt/hmt-019.jpg
http://www.lovely0smile.com/2007/hmt/hmt-018.jpg
http://www.lovely0smile.com/2007/hmt/hmt-032.jpg
http://www.lovely0smile.com/2007/hmt/hmt-027.jpg
http://www.lovely0smile.com/2007/hmt/hmt-034.jpg
</B></I></U>

SHy6o_oN
07-12-2011, 02:38 AM
وجدت هذه الكلمات في أحد المواقع
وأجدها تعبر عما يجيش في نفسي نحو كتابات هذا الكاتب الفذ .


في المرة الأولى التي قرأت فيها للدكتور محمد المخزنجي شعرت أن شيئا ما يقطع صلتي بما حولي دون ألم ثم يعلو بي في خفة وهدوء .. كانت قصصه تبدأ فجأة وتنتهي أسرع مما بدأت. لكنها حين تنتهي فإنها تنتهي عن نفس غير التي بدأت بها . يومها أحسست أن أسطره القليلة تغيرني. قليلة هي الكتب التي تفعل ذلك في الدنيا .. قليلون هم من يفعلون هذا بكلامهم .. يأخذ بيدك حتى يضعك حيث يريد دون أن تنزعج أو تقاوم .. ثم تكون سعيدا حيث وضعك.
ولد في مدينة المنصورة وتعلم في مدارسها وتخرج من كلية طب بجامعتها، وحصل على درجة الاختصاص العالي في طب النفس والأعصاب من معهد الدراسات العليا للأطباء بمدينة كييف، كما حصل على اختصاصي إضافي في الطب البديل من المعهد ذاته. مارس الطب النفسي في مصر وعمل أخصائيا إكلينيكيا بمستشفى بافلوف.
• هجر الطب والتحق بأسرة تحرير مجلة العربي في العام 1992 ثم عاد إلى مصر وعاش فترة في سوريا وهو الآن مستشار تحرير مجلة العربي في القاهرة.
• له سبعة كتب قصصية، وكتاب علمي عن الطب البديل، وكتاب الكتروني في أدب الرحلات، وكتابان قصصيان في الثقافة البيئية للأطفال.
• قال عنه نجيب محفوظ: "إنه موهبة فذة في عالم القصة القصيرة"، وقال يوسف إدريس: "يمكننا أن نكون من قصصية باقة من أجمل القصص العالمية".وترجم الكثير إلى عدة لغات أجنبية.
- حصل على جائزة الأدب المصرى لكبار كتاب القصة القصيرة عام 2005.
يكتب بجريدة الشروق المصرية كل خميس تحت عنوان " إضاءة جانبية "
وبمجلة العربي الكويتية بصفة غير دورية
وبجريدة الدستور المصرية
صدرت له :
* الآتى
دار الفتى العربي - القاهرة - 1983
طبعة ثانية: ثنائية اللغة ( عربي - إنجليزى ) - دار إلياس - القاهرة - 1992
طبعة ثالثة: دار الشروق - القاهرة - 2007
* رشق السكين
مختارات فصول - الهيئة المصرية العامة للكتاب - القاهرة - 1984
طبعة ثانية: مكتبة الأسرة - القاهرة - 1996
طبعة ثالثة: دار الشروق - القاهرة - 2007
* الموت يضحك
دار فكر - القاهرة - 1986
* سفر
مختارات فصول - الهيئة المصرية العامة للكتاب - القاهرة - 1990
طبعة ثانية: دار الشروق - القاهرة - 2007
* البستان
دار سعاد الصباح - القاهرة - 1992
طبعة ثانية: دار الشروق - القاهرة - 2007
* لحطات غرق جزيرة الحوت
الثقافة الجماهيرية - القاهرة - 1996
طبعة ثانية: دار الشروق - القاهرة - 2006
* أوتار الماء
دار ميريت - القاهرة - 2002
طبعة ثانية: دار ميريت - القاهرة - 2002
طبعة ثالثة: مكتبة الأسرة - القاهرة - 2002
* حيوانات أيامنا
دار الشروق - القاهرة - 2007
طبعة ثانية: دار الشروق - القاهرة - 2007


فى الأدب البيئي للأطفال:
* آخر حيل الغزلان
كتاب قطر الندى - القاهرة - 2000
* أجمل الزهور
مكز ثقافة الطفل - القاهرة - 2002


فى الثقافة العلمية:
* الطب البديل: مداواة بلا أدوية
كتاب العربي - الكويت - 2001


فى أدب الرحلات:
* جنوبا وشرقا "كتاب إلكتروني"
كتب عربية - 2005


ترجم له "فى كتب مستقلة":
* إلى الألمانية: ذبابة واحدة زرقاء
لينوس - بازل - سويسرا - 1987
* إلى الروسية: أقاصيص مصرية
فاستوشنى المناخ - موسكو - 1987
* إلى الإنجليزية: ذكريات نقطة الإنهيار
مطبوعات الجامعة الأمريكية - القاهرة - 2006


****


وعلى الغلاف الخلفي للكتاب نقرأ :


في هذا الكتاب ــ الذي فاز بجائزة أفضل مجموعة قصصية صدرت في مصر عام 1992 ــ يرى الدكتور محمد المخزنجي وجودنا الإنساني متجليا في حالات ثلاث متكاملة هي: الملموس، والنفسي، وما وراء النفسي ( الخفي أو الخارق ) . وهو يَعْبُر هذه الحالات فنيا، بمهارة، فيشير إلى السياسي والاجتماعي، اليومي والكوني، منتبهًا إلى مكامن الشعر في كل ذلك. يطلق المخيلة فترتفع بالواقعي الملموس، ويعالج "الثيمـات" النفسـية دون غرق في تجريدات علم النفس، ثم يقتحم مجال "الباراسيكولوجى" ــ ربما لأول مرة في الأدب المحلى ــ لا ليثير الاستغراب، ولكن ليلمس القلب الإنساني الذي يراه أعجوبة كبرى، ووسيلة أخيرة للنجاة في عصرنا المضطرب.
يقول الناقد الكبير د. على الراعي عن هذه المجموعة: مجموعة "البستان" تتسمى باسم آخر قصة فيها، ولكنها في الحقيقة تتشكل من عوالم ثلاثة، لكل عالم عنوانه الخاص: العالم الأول تطلق عليه اسم "الفيزيقيات"؛ أي عالم الملموسات والمحسوسات والعينيات. والعالم الثاني هو عالم "السيكولوچيات"؛ أو المشاعر والدفائن النفسية الباطنية. والعالم الثالث هو عالم "الباراسيكولوچيات"؛ أي ما وراء النفس أو ما وراء ما هو مألوف، سواء كان حسيا أو نفسيا.
هذه القصص جميعا، مهما شطت رمزيتها أو شطحت باراسيكولوچيتها، لا تجرى وراء إغراب أو إبهار أو زخرف زائف سطحي، بل تكاد جميعا على اختلافها وتنوعها تعبر عن رسالة في بنية القصص ترف بها رفيفا شعريا، وهى رسالة إنسانية صادرة عن خبرة حية عميقة تحتضن البشر والطبيعة والكون كله. وهى تتحدث بلغة رصينة شبه كلاسيكية، تشير دائما إلى الواقع دون أن تفقد صلتها بالمثال، وتتفجر دائما بدلالات إنسانية عميقة، ولكنها دائما مضمخة بعطر غنائي ناعم رقيق .

SHy6o_oN
07-12-2011, 02:44 AM
السير تيم بيرنرز لي (بالإنكليزية (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D9%83%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9): Tim Berners-Lee) هو مخترع الويب، ومدير رابطة الشبكة العالمية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B7%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B4% D8%A8%D9%83%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D 9%85%D9%8A%D8%A9) (W3C أو World Wide Web Consortium)
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/c/c8/Tim_Berners-Lee_April_2009.jpg/180px-Tim_Berners-Lee_April_2009.jpg (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Tim_Berners-Lee_April_2009.jpg)
حياتة الخاصة
تخرّج تيم بيرنيرز لي من كليّة الملكة في جامعة أكسفورد (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9%D8%A9_%D8%A3%D9%88%D9%83% D8%B3%D9%81%D9%88%D8%B1%D8%AF) بإنجلترا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7) سنة 1976 (http://www.sma-b.net/wiki/1976)، وقضى سنتين مع شركة بليسي للاتّصالات السلكيّة واللاسلكيّة المصنّع الرئيسي لأجهزة تيليكوم في المملكة المتّحدة، وعمل في قسم نظم المبادلات التجارية وسباقات الرّسائل وتكنولوجيا شفرة التّعرّف. وفي سنة 1978 (http://www.sma-b.net/wiki/1978) ترك بليسي للانضمام إلى د.ج ناش، حيث كتب من بين ما كتب برامج طباعة للطابعات الذكية، ونظم التشغيل متعدد المهام ومعالج البيانات الشامل generic macro expander
تيم بيرنرز-لي مبتكر الويب
وأثناء عمله كمستشار مستقلّ لسنة ونصف ولمدّة ستّة شهور كمستشار ومهندس برامج في سيرن معمل الفيزياء الأوربّيّ فيجنيف (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D9%86%D9%8A%D9%81) - سويسرا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D9%88%D9%8A%D8%B3%D8%B1%D8%A7)، كتب تيم برنامجه الأول لتخزين المعلومات باستعمال الارتباطات عشوائيّة، أسماه Enquire، ولم يعلن عن هذا البرنامج لأحد، حيث أنه لم يكن يعلم أنه سيشكل التصور الأساسي لنمو الإنترنت (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%B1%D9%86%D8%AA) المستقبلي.
ومن سنة1981 (http://www.sma-b.net/wiki/1981) وحتى سنة 1984 (http://www.sma-b.net/wiki/1984) كان تيم المدير المؤسس لشركة Image Computer Systems Ltd، بالإضافة إلى دوره كمسئول التصميم التقني. وفي 1984 (http://www.sma-b.net/wiki/1984) وبالزمالة مع سيرن اهتم بالعمل في النظم السريعة والموزعة لتجميع البيانات العلمية ونظم التحكم.
وفي 1989 (http://www.sma-b.net/wiki/1989)، اقترح مشروع لغة تعليم النص المترابط أو ما يدعى بالنص العالمي المترابط، وهو ما عُرف فيما بعد بالشبكة العالمية World Wide Web معتمداً في هذا المشروع على المشروع الأول الذي صممه Enquire، وقد صُمم للسماح للمستخدمين بأن يعملوا معًا، وتوحيد معرفتهم على صفحات ووثائق لغة تعليم النص المترابط. كما كان تيم هو أول من كتب مزودا للويب World Wide Web، ووضع أسس أول برنامج مستقل لتصفح إنترنت. هذا العمل بدئ في أكتوبر 1990 (http://www.sma-b.net/wiki/1990)، وكان البرنامج World Wide Web الأول متاحاً من خلال معهد سيرن في ديسمبر من نفس السنة، وأُطلق على الإنترنت في صيف 1991 (http://www.sma-b.net/wiki/1991).
وخلال السنتين 1991 (http://www.sma-b.net/wiki/1991) و1993 (http://www.sma-b.net/wiki/1993)، استمر تيم في العمل في تصميم الويب (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9_%D8%B9%D9%86%D9%83%D8%A8% D9%88%D8%AA%D9%8A%D8%A9_%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D 9%8A%D8%A9) وتنسيق الملاحظات من المستخدمين عبر الإنترنت (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%B1%D9%86%D8%AA). وتم مناقشة تعريفاته ومواصفاته الأولى URIs (http://www.sma-b.net/wiki/URI)، HTTP (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%B1%D9%88%D8%AA%D9%88%D9%83%D9%88%D9%84_% D9%86%D9%82%D9%84_%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5_%D8%A7% D9%84%D9%81%D8%A7%D8%A6%D9%82)، HTML (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%AA%D8%B1%D9%85%D9%8A%D8%B2_ %D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5_%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7% D8%A6%D9%82) ونقحت ونوقشت في دوائر أكبر عندما انتشرت تكنولوجيا الويب، وفي 1994 (http://www.sma-b.net/wiki/1994) انضم تيم إلى مختبر علوم الكمبيوتر Laboratory for Computer Science في معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا MIT كمدير لمنطمة W3C التي تنسّق نموّ W3C في كلّ أنحاء العالم، ومع الفرق العاملة في MIT وINRIA في فرنسا أخذت المجموعة تتحقق من إمكانية الويب الكاملة، وضمانات استقراره خلال التطور السريع والتحولات الجديدة لاستعماله اللغوي.
وفي سنة 1995 (http://www.sma-b.net/wiki/1995)، تسلم تيم بيرنرز-لي جائزة مبتكر العام Young Innovator of the Year، وجائزة ACM Software Systems Award وغيرها الكثير من الجوائز الإبداعية الهامة من عدة شركات ومؤسسات، ولديه درجات شرف من مدرسة Parsons School of Design للتصميم، في نيويورك وجامعة ساوثامبتون Southampton University والرجل المتميز في جمعية الكومبيوتر البريطانية
ثلاثية البساطة والمقاييس والإبداع
ويقول من يعرفون تيم لي بأنك لن تجد وقت فراغ كبير على اللوحة البيضاء المعلقة في مكتب تيم بيرنيرز-لي مبتكر الإنترنت ومدير منطمة W3C (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B7%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B4% D8%A8%D9%83%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D 9%85%D9%8A%D8%A9) فهو يقضي معظم أمسياته في ضبط أولويات المجموعة. وحتى في الصباح، فهو لا يترك لحظة دون فائدة إلى أن يصل روهيت خير وديك دينيسون لإجراء الاجتماع الصباحي، والذي سرعان ما يتحول إلى محاضرة جامعية تغص بكتل من السهام والدوائر والخطوط، فنجاح المخططات وتحديد الأولويات، HTML (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%AA%D8%B1%D9%85%D9%8A%D8%B2_ %D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5_%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7% D8%A6%D9%82) أو الأمن لا يمكن أن يتحدد دون السبورة والرسومات، لذا تبدأ المحادثة الصباحية طبعًا بوضع الموضوع على السبورة: الأولويات.
ويرى تيم بيرنيرز-لي أن أولويات W3C (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B7%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B4% D8%A8%D9%83%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D 9%85%D9%8A%D8%A9) وبالرغم من الصعوبات الضخمة هي أن: نعمل ضمن حدود معينة على إطفاء حرائق هنا، والتطوير والنماء والعلاج، ضمن خارطة مناطق تقنيّة مختلفة المشارب ومناطق اجتماعية وسياسية مختلفة، إذ يجب التعامل مع كل منها على حدة ومراعاة خصوصيته، لأن قيود التوقيت والموقف الحالي مختلفة، وفي التحليل النهائي، نحن نخرج بنتيجة عبر فهمنا الخاص، وبملاحظات من اللجنة الاستشارية. وقد وضعنا الكثير من النزاعات أمام الأعضاء. وبالرغم من كل شيء فإن أعضاءنا فعلاً يمثّلون الناس الجديين المهتمين والمتحمسين لنمو نسيج الإنترنت. وهم بلا شك الأفضل في مساعدتنا على إجابة تلك الأسئلة.
وعن السبب الذي جعل مشروع تعليم المحتوي Consortium's content-labeling project يحتل رأس المشاريع في اتحاد الإنترنت، يقول تيم بيرنيرز-لي: "احتل ذلك الموضوع قصة الغلاف في مجلة سيبير بورن Cyber Born ،وكان هذا الأمر في أذهاننا، خصوصاً وأن أحد أعضاءنا قد طرحه كمجال يجب أن نبدأ التفكير فيه. لذا فقد بدأنا دراسته بالفعل. وهذا شيء فيه حظ كبير لأنه فجأةً كان هناك وعي عام وضخم بتلك القضية.
وكذلك تبعها مقال في التايمز، وهذا ما يشكل ضغطاً مباشراً في هذا الجانب!! نعم، فالمقال الذي ينشر يجب أن يتضمن عناصر مصداقية، لذا أعطيناه أولوية عالية جداً. وأحيانًا تصبح الأشياء في دائرة الضوء مما يدعوك للتصدي لها بجدارة. وهناك سمات وتطورات جديدة دائمًا تدخل في HTML، لكنّنا بالطبع نتفاعل مع القضايا التي نعتقد أنها مهمة لنا بعيداً عن الضغط العام."
وهناك قضية مشابهة لهذه القضية وهي تدويل المقاييس، إذ يرى تيم بيرنيرز-لي أن التدويل هي إحدى أهم القضايا المطروحة. والضغط في ذلك هو أن الولايات المتحدة غير قوية جداً في هذا المجال الهام بالنسبة للعالم، مما يعني أن قضية التدويل ستتطلب بذل بعض المجهود الذاتي. وهناك أيضا عناصر أخرى مثل التغييرات الهيكلية التي سوف تخفّف الضغط على الإنترنت. ولا أحد يمتلك الحافز لذلك، لذا يجب علينا أن نمنح أنفسنا الدفعة اللازمة.
ومن المثير هو أن بعض القضايا أثناء السنوات الماضية احتلت سلم الأولويّة ثم اضمحلت، الأمن، على سبيل المثال، فقد هلع الناس من مخاطر شبكة الإنترنت في البدايات، وحتى أن البعض ما زال يختزن تلك المخاوف رغم أنخراطه في الشبكة، وعن هذا يقول تيم بيرنيرز-لي: أصبح الأمن أقل أهمية عما سبق، وكان قضيّة كبيرة جدًّا عندما شكّلت المجموعة في البداية. وذلك عندما كانت الصحافة تتكلم عنه حينها، أما الآن فقد أدرك الناس شيئين: أولاً أن لديهم بعض الأمن الأساسي لبطاقات ائتمانهم، وأن هناك الكثير من التطور في النظام الأمني، وأنه سوف يكون هنالك الكثير من النمو في السنوات قليلة القادمة، وأنه من المستحيل أن يغير العالم طريقته في العمل بالكامل وبشكل فوري، ولذا نجد أن حمى الصحافة قد خمدت وأن الثقة بالأمن على إنترنت أصبح أكثر قوة.
ولنرجع إلى صيف 1991، عندما أطلق تيم بيرنيرز-لي برنامج شبكة الاتصالات العالمية على الإنترنت، والذين بادروا إلى تبني العمل بهذا البرنامج، يقول تيم بيرنيرز-لي عن هؤلاء: "كانت هناك ثلاثة مجموعات بادرت إلى تبني البرنامج، وقد حاولت أن أنتشر خلال المجتمع ذات الطاقة العالية من المختصين والمحترفين، لأن ذلك ما أنفقت وقتي عليه، وبالطبع انتشر برنامجي خلال مجتمع مستخدمي النص المترابط hypertext لأنني وضعته في مجموعة alt.hypertext الإخبارية، كما أنتشر خلال مجتمع NeXT، لأن هؤلاء كانوا هم القادرين على إدارة البرامج في الحقيقة."
ويتابع تيم بيرنيرز-لي: "لقد آمنت منذ البداية أن الطريق إلى تبني التكنولوجيا يمكن أن يأخذ اتجاهات غريبة جدا دائما، ولكي تنتقل من (أ) إلى (ب) يجب عليك أن تجد ممراً بين النقطتين، وهذا يعني أن لكل واحد طريقته في الانتقال عبر هذه الطريق، وهكذا كان العد التصاعدي للعملاء يشبه الكرة الثلجية المنحدرة من أعلى الجبل، وكان ردنا هو تطوير المزود الأول وهو مزود الملفات المعتاد، لكن المزود الثاني كان لدليل هواتف سيرن CERN (http://www.sma-b.net/wiki/CERN) الذي كان مدخل لقاعدة بيانات علائقية. وربما كان ذلك ممتعاً لمن يقولون أن ابتكار المزودات سوف يكون مدخلاً إلى قواعد بيانات علائقية. وعلى أي حال فقد كان دليل التّليفون المشكلة الحاسمة التي احتاجت إلى الحل.
ويتحدث عن المفاجآت التي وقعت له عند استخدام الناس للويب فيقول: "لقد فوجئت كثيراً، فقد كان الناس مستعدين لأن يكتبوا HTML، وهذا كان من مطالبي الأولى، فقد افترضت وكشرط مطلق، أنه لا يجب على أحد أن يحرر صفحاته بلغة تعليم النص المترابط HTML، أو يتعامل مع عناوين URLs، ولو استُعمل برنامج إنترنت الأصلي فلن ترى عناوين URLs أبدا، ولن يكون عليك أبدا أن تتعامل مع لغة تعليم النص، فأنت تقدم المعلومات الطازجة، وتدخل معلومات أكثر، لذا ترتبط المعلومات بالمعلومات، مثلما هو الشأن عند استعمال معالج النصوص. لهذا كانت تلك مفاجأة لي بأن يكون الناس مستعدين أن يكتبوا بلغة HTML.
ولم يتردد تيم بيرنيرز-لي بعد هذه السنوات من نمو الويب عن التعبير عن قلقه من أثر النظام الثاني The second systems effect عندما يقول: "إذا لم تخونني الذاكرة فإن المقصود من ذلك أنه عندما تصمم النظام الثاني، فعليك أن تحدد كل المشاكل الموجودة في النظام الأول وتبدأ في تجنب كل المشاكل فيه؛ فمثلا، نحن في وضع يجب أن نجعل كل ما فيه ذاتياً ومركباً، وليس في ذلك أيّ نمط بنائي واضح تماماً، ومن الخطر أن تقوم ببناء هرم غير منظم أو غير دقيق أو معقدا جداً أو بسيط جداً، لأن ذلك سيضعنا في ورطة، ولعل هذا ما أراد اتحاد الويب أن يحققه.
وعن مشاعره تجاه السرعة التي تمددت فيها الويب يعبر تيم بيرنيرز-لي قائلا: إنه ليس قلقاً بالضبط، إنه أشبه بالذهول الذي أصاب الجميع، فالناس أذهلوا بوجه عام بالويب عندما انتشرت وليس بالطريقة التي وصلت إليه، والواقع أن معظم الناس بدؤوا باستخدام الويب فقط في 92-1993. هل له تاثير على الويب 3 الآن
نحو إنترنت تفاعلية
وحول إمكانية تحقيق من مفهوم إنترنت ذات نسيج تفاعلي وأكثر تعاونية على الشبكة يرى تيم بيرنيرز-لي أن كلمة تفاعلي يمكن أن تكون فظيعة بطريقة ما، لأن الناس يعنون بها أشياء مختلفة فعلا، فهي قد تعني استعمال الويب كمكان للمعرفة يمكن أن نجد فيه كل ما نحتاجه، عندها سيقول بعض الناس هذا تفاعلي!! وهم يقصدون بذلك قدرتهم السريعة على استخدام وسائل الاتصال السمعي والفيديو وإدماجه مع الويب، وهناك شكل تفاعلي آخر يمكن الشخص من التعليق والتدخل بصفحات الآخرين والعبث بمحتواها وتحديد أهمية أجزاء وإهمال أخرى، وهذا ما يمثل التخريب وأعمال القرصنة وغيرها، لذا فمن الصعب أن نتحدث عن نسيج تفاعلي كامل. فرغم النجاح الفائق والكبير الذي حققته لغة تعليم النص المترابط في نسج الشبكة العالمية، وما حققه اتحاد الويب W3C في إنشاء المقاييس التي تتواصل بها حياكة الشبكة هذه الأيام، فإن الحقيقة تبقى هي أن لغة تعليم النص المترابط تظل نقطة ضعف في وجه انتشار الشبكة. فخلال الأعوام الماضية اكتشف مطورو الويب أن لغة تعليم النص المترابط لا تقدم لهم الأدوات الكافية لإغناء المواقع التي يقومون بتصميمها، كما أنها ليست ذات فائدة كبيرة في جعل هذه المواقع أكثر تفاعلية. ولذلك فقد لجأ هؤلاء إلى ترقيعات، وملحقات وإضافات فظهر فلاش، وتحريك الرسوم، وميديا بلاير، وغير ذلك من الملحقات، مما أدى بالتالي إلى عدد من العقبات أبرزها صعوبة التواصل بين هذه الملحقات والأنساق وتحليلها وهي كلها أعباء تقع على عاتق المزودات، مما يؤدي بالتالي إلى إبطاء سرعات التنزيل. ولهذه الأسباب، فقد قام تيم بيرنرز لي قبل عامين، هو ومجموعة من رفاقه في معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا، بابتكار لغة جديدة جامعة لإنشاء مواقع إنترنت أطلقوا عليها اسم " كيرل (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%83%D9%8A%D8%B1%D9%84&action=edit&redlink=1) Curl". وباستخدام هذه اللغة، وبريمج ملحق اسمه " سيرج (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%AC&action=edit&redlink=1) Surge"، يمكن للمطورين إنشاء مواقع تفاعلية باستخدام لغة واحدة، إضافة إلى أن اللغة الجديدة تنقل عبء تحليل الشفرات البرمجية (البرمجيات النصية) من المزود إلى جهاز المستخدم، مستخدمة قوى المعالجة غير المستغلة على جهاز المستخدم. والنتيجة كما يراها الخبراء هي زيادة سرعة تنزيل الصفحات بعشرات الأضعاف. ويقول بوب باتي، أحد المدراء التنفيذيين في شركة كيرل والتي تتولى الآن تطوير اللغة ونشرها تجاريا، بأنه يمكن إنشاء مواقع تفاعلية كاملة بنفس كمية البيانات المستخدمة لإنشاء إعلان تفاعلي على الويب." وقد قامت الشركة بالطرح الرسمي للتقنية في شهر آذار من عام 2001 ومنذ ذلك الحين قامت شركات عالمية مثل سيمنز، والشركة البريطانية للاتصالات، باعتماد التقنية لإنشاء مواقع تفاعلية.

SHy6o_oN
07-12-2011, 02:49 AM
ميلتون فريدمان (Milton Friedman بالإنجليزية) (31 يوليو (http://www.sma-b.net/wiki/31_%D9%8A%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%88)1912 (http://www.sma-b.net/wiki/1912) - 16 نوفمبر (http://www.sma-b.net/wiki/16_%D9%86%D9%88%D9%81%D9%85%D8%A8%D8%B1)2006 (http://www.sma-b.net/wiki/2006)) وهو اقتصادي أمريكي عرف بأعماله في الاقتصاد الكلي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF_% D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D9%8A)والاقتصاد الجزئي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF_% D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A6%D9%8A)والتاريخ الاقتصادي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE_%D8%A7% D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%8A)وا لإحصاء (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AD%D8%B5%D8%A7%D8%A1). عرف عنه تأييده لاقتصاد السوق (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF_%D8%A7%D9%84% D8%B3%D9%88%D9%82) وقد أشار إلى تقليل دور الحكومة في الاقتصاد عام 1962 (http://www.sma-b.net/wiki/1962)، وفاز في جائزة نوبل في الاقتصاد (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9_%D9%86%D9%88%D8%A8% D9%84_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA% D8%B5%D8%A7%D8%AF) عام 1976 (http://www.sma-b.net/wiki/1976) لانجازاته في تحليل الاستهلاك (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AA%D8%AD%D9%84%D9%8A%D9%84_%D8 %A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%87%D9%84%D8%A7%D9%8 3&action=edit&redlink=1)والتاريخ النقدي (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9% 8A%D8%AE_%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D8%AF%D9%8A&action=edit&redlink=1) ونظريته في شرح سياسات التوازن (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8% AA_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B2%D9%86&action=edit&redlink=1). أصبح برنامجه التلفزيوني حرية الاختيار (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9 %84%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%B1&action=edit&redlink=1) (بالإنكليزية (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D9%83%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9): Free to Choose) كتابا تم تأليفه بالمشاركة مع زوجته روز فريدمان (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%B1%D9%88%D8%B2_%D9%81%D8%B1%D9 %8A%D8%AF%D9%85%D8%A7%D9%86&action=edit&redlink=1) وقد انتشر هذا الكتاب كما أنتشرت مقالاته في الصحف والمجلات. توفي في سان فرانسيسكو (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D8%A7%D9%86_%D9%81%D8%B1%D8%A7%D9%86%D8%B3% D9%8A%D8%B3%D9%83%D9%88) بتاريخ 16 نوفمبر (http://www.sma-b.net/wiki/16_%D9%86%D9%88%D9%81%D9%85%D8%A8%D8%B1)2006 (http://www.sma-b.net/wiki/2006) إثر فشل قلبي
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSJK8yqIOSU7abX63McF4_HSiIsV4vhn W0-r4vyCd854kt0R-oUww




سيرة قصيرة
ولد في 31 يوليو (http://www.sma-b.net/wiki/31_%D9%8A%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%88)1912 (http://www.sma-b.net/wiki/1912) في بروكلين (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%B1%D9%88%D9%83%D9%84%D9%8A%D9%86) وتخرج من المدرسة الثانويه في راهواي 1928 (http://www.sma-b.net/wiki/1928) وتوفي والده خلال المدرسة الثانويه وقد تخرج من روتجرز في 1932 (http://www.sma-b.net/wiki/1932). كانت اسرتة غير ميسورة الحال لكن كان هناك دائما ما يكفي من الطعام وكان يحب الرياضيات ويعتزم ان يصبح خبير اكتواري.
ذهب ليأخذ الامتحانات الاكتواريه مرات عدة الا انه فجأة أصبح مهتما بالاقتصاد وفى عام 1932 ذهب الي شيكاغو وعمل في اللجنة الوطنية للموارد ثم عمل في دراسة الميزانيه الجاريه وقضي الفترة من 1941 إلى 1943 في وزارة الخزانة الأمريكية، واشترك في العمل على الحرب والسياسة الضريبيه في الفترة 1943-1945 في جامعة كولومبيا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9%D8%A9_%D9%83%D9%88%D9%84% D9%88%D9%85%D8%A8%D9%8A%D8%A7) ضمن مجموعة برئاسة هارولد وهوتيلينغ، دبليو الين واليس حيث قاموا بعمل رياضي احصائي حول المشاكل المتعلقة بتصميم الأسلحة والأساليب العسكرية والتجارب المعدنية. في عام 1945 قبل عرضا من جامعة شيكاغو (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9%D8%A9_%D8%B4%D9%8A%D9%83% D8%A7%D8%BA%D9%88) لتدريس النظريه الاقتصادية وفي الوقت نفسه تقريبا أصبح مديرا للبحوث في المكتب الوطني وتحمل المسؤولية عن دراسة دور المال في الدورة التجارية واستطاع ان يقوم بإنشاء "حلقة عمل في المال والمصارف", مما اتاح لنا دراسات نقديه لمجموعة تراكميه من الاعمال، واستكملت كل الدراسات التجريبيه والنظريه والتطورات التي نجمت عن جامعة شيكاغو.
في خريف 1950 قضي في باريس عام مع الوكالة الحكوميه التي تدير خطة مارشال (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AE%D8%B7%D8%A9_%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B4%D8%A7% D9%84). ثم عمل في دراسة خطة شومان (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AE%D8%B7%D8%A9_%D8%B4%D9%88%D9 %85%D8%A7%D9%86&action=edit&redlink=1) آخذا في السوق المشتركة وتعويم اسعار الصرف، حيث توصل إلى ان السوق المشتركة تستمر دون تعويم اسعار الصرف, وخلال السنة الاكاديميه (1953-1954) كان استاذا زائرا في كلية كايوس جونفيلي وجامعة كامبردج (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9%D8%A9_%D9%83%D8%A7%D9%85% D8%A8%D8%B1%D8%AF%D8%AC). كان ميال إلى الساحة العامة ففي عام 1964 كان المستشار الاقتصادي للسيناتور Goldwater في مسعى لرئاسة الجمهورية، وفي عام 1968 أصبح واحدا من لجنة المستشارين الاقتصاديين مع ريتشارد نيكسون (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D9%8A%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%AF_%D9%86% D9%8A%D9%83%D8%B3%D9%88%D9%86) وفي عام 1966 بدأ بكتابة عمود في صحيفة النيوزويك علي التناوب مع بول سأمويلسون (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A8%D9%88%D9%84_%D8%B3%D8%A3%D9 %85%D9%88%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%88%D9%86&action=edit&redlink=1)وهنري واليش (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%87%D9%86%D8%B1%D9%8A_%D9%88%D8 %A7%D9%84%D9%8A%D8%B4&action=edit&redlink=1).
في عام 1977 عندما بلغ سن 65 سنة تقاعد عن العمل في التدريس في جامعة شيكاغو (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9%D8%A9_%D8%B4%D9%8A%D9%83% D8%A7%D8%BA%D9%88) مع الابقاء على الاتصالات مع الإدارة والبحوث, وهو زميل باحث في معهد وتيون هوفر من جامعة ستانفورد (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9%D8%A9_%D8%B3%D8%AA%D8%A7% D9%86%D9%81%D9%88%D8%B1%D8%AF) وبدعوه من غلين كامبل أصبح مدير مكتب مؤسسة هوفر في جامعة ستانفورد ومن ثم انتقل إلى سان فرانسيسكو، وفي عام 1979 قدم سلسلة من المحاضرات في الولايات المتحدة وحول العالم، بما في ذلك هونغ كونغ واليابان والهند واليونان وألمانيا والمملكة المتحدة وترجمت هذة المحاضرات إلى أكثر من أربعة عشر لغات اجنبية.
من دروسه مبدأ الحرية الإنسانيه إلى الملايين من الناس في شتى أنحاء العالم، عمل مستشارا غير رسمي لرونالد ريجان خلال ترشيحه لرئاسة الجمهورية في 1980 وبوصفه عضوا في السياسة الاقتصادية للرئيس في المجلس الاستشاري خلال فترة رئاسته, وفى 1988 منحه الرئيس ريجان الوسام الرئاسي للحرية، وفي نفس السنة منح وسام العلم الوطني لقد سافر على نطاق واسع منذ عام 1977 بما فيها أوروبا الشرقية خلال زيارته في عام 1990 ولعل ابرزها سفره في ثلاث رحلات إلى الصين وفي عام 1980 قدم سلسلة من المحاضرات تحت رعايه الحكومة الصينية, وفي عام 1988 شارك في مؤتمر شنغهاي الصينية في التنمية الاقتصادية خلال ثلاث زيارات شملت فترة ثورة النمو الاقتصادي والتنمية والتحول من النظام الاستبدادي والاقتصاد المخطط مركزيا إلى اقتصاد السوق. توفى فريدمان في عام 2006 (http://www.sma-b.net/wiki/2006)

SHy6o_oN
07-12-2011, 03:02 AM
الصدفي: مخترع بندول الساعة

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQwkuAk3oeoax5KqGqv8jUtSWXFZ9Caq IWirSEsLHKli8RNjLgy
هو العالم المصري أبو سعد بن عبد الرحمن بن أحمد بن يونس الصدفي، الذي ولد في مصر حوالي العام 338هـ / 950 م، وعاش فيها إلى أن توفي العام 399هـ/ 1009م، والذي أجمع المؤرخون على انه أول من اخترع بندول الساعة بالإضافة إلي عدد من الإسهامات الأخرى .

كان أبوه من أشهر المؤرخين في مصر كما وكان جده يونس الصدفي عالماً بالنجوم ومن أصحاب الإمام الشافعي، ويعد ابن يونس من أعظم فلكي مصر قاطبةً ومن أشهر فلكي القرن الرابع الهجري تحديداً وآثاره غيرت الكثير في مسار العلوم إبان العصور الوسطى في أوروبا.

حظي الصدفي بمكانةٍ عالية عند الفاطميين لما كان عليه من علمٍ وبعد رؤية وكرم خلق فاهتموا به وأجلوا له العطاء فأسسوا له وتلاميذه مرصداً فلكياً قرب مدينة الفسطاط تدل الآثار الباقية منه على أن موقعه تحديداً كان على قمة جبل المقطم.

برع في حساب المثلثات وألف العديد من البحوث القيمة التي أسهمت في تقدم هذا العلم ويعد أول من وضع قانوناً في حساب المثلثات الكروية وكان أول من فسر بدقة عالية ظاهرتا الكسوف والخسوف فرصد كسوف الشمس وخسوف القمر في القاهرة حوالي العام 368ه/978م ليكونان بذلك أول كسوفين في تاريخ البشرية سجلا بدقة متناهية وبطريقة علمية بحتة وجاء حسابه أدق ما عرف إلى أن ظهرت آلات الرصد الحديثة.
إسهاماته

يؤكد المؤرخون في تاريخ العلوم أن ابن يونس الصدفي هو أول من اخترع بندول الساعة، وأنه وضع كتاباً بعنوان "الرقاص" ـ أي بندول الساعة ـ لقياس الزمن ومدة الذبذبة، بعد أن أمضى وقتاً طويلاً في دراسة حركة الكواكب والتي قادته في النهاية إلى هذا الاختراع•

ابتكر "الصدفي" طريقة سهَّلت العمليات الحسابية التي أدت إلى علم اللوغارتيمات، فحقق بهذا سبقاً على علماء الغرب بسبعة قرون، وقد أبدى علماء أوروبا دهشتهم من تحويل عمليات الضرب إلى عمليات جمع.

واخترع ابن يونس الصدفي حساب الأقواس التي تسهل قوانين التقويم، وكانت حساباته في الرصد الفلكي من أتقن ما عرف في التاريخ، وترجم علماء الغرب مؤلفات ابن يونس الصدفي إلى لغات أوروبية عدة، وتوجد بعض مؤلفاته بمكتبة ليدن في هولندا وبعضها في مكتبة الأزهر في القاهرة.
مؤلفاته

من أهم كتب ابن يونس الصدفي كتاب (الرقاص) الذي فسر فيه حركة الرقاص أو ما يعرف اليوم باسم ''البندول'' فتحدث عن مبدأ عمله وكيفية تصنيعه وفوائده واستخداماته واثبت أن زمن ذبذبته تتناسب مع طوله وثقله والمادة التي يصنع منها ليسبق بذلك العلْم الغربي الشهير ليوناردو دافنشي بأربعمائة عام ولا يستطيع أحدٌ أن يجزم بأن دافنشي نسب الرقاص إليه عن ابن يونس لما يعرف عن هذا العالم من إنجازاتٍ غيرت في مسار الحضارة أيضاً ولكن الروايات التاريخية لم تنفِ إطلاع ليوناردوا على مؤلفات من سبقوه من علماء المسلمين وعلى رأسهم ابن يونس الذي كانت كتبه منتشرة في مكتبات أوروبا آنذاك واغلب الظن انه اطلع على كتاب ''الرقاص'' أكثر من مرةٍ في مكتبة بيزا في إيطاليا حيث كان يتردد دافنشي كثيراً.

من أهم انجازات العالم العربي ابن يونس الصدفي الأخرى تصحيحه لزاوية ميل دائرة البروج وزاوية اختلاف المسقط للشمس وبداية ظاهرة الاعتدالين وأورد اكتشافاته هذه في كتابه ''الزيج الحاكمي" المكون من أربع مجلدات بدأ بتأليفه بأمرٍ من الخليفة العزيز الفاطمي سنة 380هـ وفرغ منه بعد حوالي الخمسة عشرة عاماً ونقله المستشرقون إلى اللاتينية وبقيت نسخه أمهات كتب في جامعات باريس وبرلين والقاهرة لقرونٍ طويلة.

وله من المؤلفات أيضاً كتاب "الميل" وكتاب "الظل" وكتاب تاريخ ''أعيان مصر'' والذي جمع فيه عدداً لا بأس به من المشاهدات الفلكية المعروفة من قبله وما اكتشفه من رصده لسماء مصر.

ومن أهم ملاحظات ابن يونس التي تستحق الوقوف عندها والتمعن بها ما ذكره في رسائله الفلكية عن حركة القمر وملاحظته أن سرعته في تزايد مستمر، مما يدلل على نبوغ هذا الفلكي العالم في سبر أعماق الفضاء فلم يكتفٍ بالملاحظة فحسب بل أقرنها بالتحليل والحساب ليكون بحق سابق عصره وأوانه.

SHy6o_oN
07-12-2011, 03:08 AM
أورفيل رايت
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/c/cb/Orville_Wright.jpg/180px-Orville_Wright.jpg (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Orville_Wright. jpg&filetimestamp=20100804033436)

الميلاد
19 أغسطس (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%61%72%2e% 77%69%6b%69%70%65%64%69%61%2e%6f%72%67%2f%77%69%6b %69%2f%31%39%5f%25%44%38%25%41%33%25%44%38%25%42%4 1%25%44%38%25%42%33%25%44%38%25%42%37%25%44%38%25% 42%33)1871 (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%61%72%2e% 77%69%6b%69%70%65%64%69%61%2e%6f%72%67%2f%77%69%6b %69%2f%31%38%37%31)
دايتون (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%61%72%2e% 77%69%6b%69%70%65%64%69%61%2e%6f%72%67%2f%77%69%6b %69%2f%25%44%38%25%41%46%25%44%38%25%41%37%25%44%3 9%25%38%41%25%44%38%25%41%41%25%44%39%25%38%38%25% 44%39%25%38%36%5f%28%25%44%38%25%41%41%25%44%39%25 %38%38%25%44%38%25%42%36%25%44%39%25%38%41%25%44%3 8%25%41%44%29)،ولايةأوهايو (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%61%72%2e% 77%69%6b%69%70%65%64%69%61%2e%6f%72%67%2f%77%69%6b %69%2f%25%44%38%25%41%33%25%44%39%25%38%38%25%44%3 9%25%38%37%25%44%38%25%41%37%25%44%39%25%38%41%25% 44%39%25%38%38)
الوفاة
30 يناير (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%61%72%2e% 77%69%6b%69%70%65%64%69%61%2e%6f%72%67%2f%77%69%6b %69%2f%33%30%5f%25%44%39%25%38%41%25%44%39%25%38%3 6%25%44%38%25%41%37%25%44%39%25%38%41%25%44%38%25% 42%31)1948 (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%61%72%2e% 77%69%6b%69%70%65%64%69%61%2e%6f%72%67%2f%77%69%6b %69%2f%31%39%34%38)
دايتون (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%61%72%2e% 77%69%6b%69%70%65%64%69%61%2e%6f%72%67%2f%77%69%6b %69%2f%25%44%38%25%41%46%25%44%38%25%41%37%25%44%3 9%25%38%41%25%44%38%25%41%41%25%44%39%25%38%38%25% 44%39%25%38%36%5f%28%25%44%38%25%41%41%25%44%39%25 %38%38%25%44%38%25%42%36%25%44%39%25%38%41%25%44%3 8%25%41%44%29)،ولايةأوهايو (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%61%72%2e% 77%69%6b%69%70%65%64%69%61%2e%6f%72%67%2f%77%69%6b %69%2f%25%44%38%25%41%33%25%44%39%25%38%38%25%44%3 9%25%38%37%25%44%38%25%41%37%25%44%39%25%38%41%25% 44%39%25%38%38)
المهنة
مخترع طائرة- طباع وناشر- بائع تجزئة- مصنع- مدرب طيار
الجنسية
أمريكي (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%61%72%2e% 77%69%6b%69%70%65%64%69%61%2e%6f%72%67%2f%77%69%6b %69%2f%25%44%38%25%41%37%25%44%39%25%38%34%25%44%3 9%25%38%38%25%44%39%25%38%34%25%44%38%25%41%37%25% 44%39%25%38%41%25%44%38%25%41%37%25%44%38%25%41%41 %5f%25%44%38%25%41%37%25%44%39%25%38%34%25%44%39%2 5%38%35%25%44%38%25%41%41%25%44%38%25%41%44%25%44% 38%25%41%46%25%44%38%25%41%39)



الأخوان رايت هما الأخوان أورفيل (1871 (http://www.sma-b.net/wiki/1871) - 1948 (http://www.sma-b.net/wiki/1948)) وويلبر (1867 (http://www.sma-b.net/wiki/1867) - 1912 (http://www.sma-b.net/wiki/1912)). أورفيل وويلبر رايت هما مخترعان أمريكيان (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA_% D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9) ينسب إليهما معظم المؤرخون اختراع أول طائرة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B7%D8%A7%D8%A6%D8%B1%D8%A9) والقيام بأول تجربة طيران (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B7%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86) ناجحة عن طريق اّلة أثقل من الهواء في 17 ديسمبر (http://www.sma-b.net/wiki/17_%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%85%D8%A8%D8%B1)1903 (http://www.sma-b.net/wiki/1903). وبعد عدة سنوات من طيرانهما الناجح تنبهت الحكومة الأمريكية إلى أهمية الطيران وإمكاناته الواسعة. كما استقبل المخترعان في فرنسا استقبال الأبطال. وكان أطول طيران حققه أورفيل رايت قد استغرق 75 دقيقة على ارتفاع قارب المائة متر. لقد ابتدأ الأخوان رايت بصورة فعلية قرن الطيران ومهدا باختراعهم لاول آلة تتحرك بمحرك دافع أثقل من جسم الإنسان، مهّدا لدخول قرن الطيران من باب واسع، وشهد القرن العشرين ومنذ ذلك اليوم من شتاء عام 1903 تقدماً هائلاً في حقل الطيران على مدى ما يقرب من 100 عام تطورت فيها الطائرات ودخلت عصر الإنتاج الصناعي بغزارة وتنوعت أحجامها وأشكالها ومهمامها والأعباء المكلفة بإنجازها لدرجة أن محاولة جمع الطرازات التي انتجت في العالم ككل في كتاب أو مؤلف واحد يعد ضرب من ضروب الخيال. أورفيل رايت من مواليد عام 1871 وكان يشتغل صانع وميكانيكي وفني للدراجات الهوائية من أخيه ويلبور ،أبدى الأخوان رايت اهتماماً بالطيران منذ نعومة اظافرهم. معززين بالخبرة الممتازة في مجال الميكانيك والإطلاع على العلوم التطبيقية والكثير من الولع بالطيران بدأ الاخوان رايت يعدون العدة بخطى ثابتة وبالكثير من التصميم والمثابرة لتحقيق الغاية التي كانوا بنشدون إليها وهي الارتفاع في الهواء بجسم ذات أجنحة تكون فيها قوة الرفع مستمدة من محرك، وهي أولى المحاولات التي كانت تعتمد على جسم أثقل من الهواء كما ورد في بداية هذا المقال.
لقد ترك الاخوان رايت بتجربتهم تلك ونجاحهم التي خرجت الصحف الرئيسية في الولايات المتحدة في اليوم التالي تزف الخبر للعالم تركا أرثاً دافئاُ لا يمكن نسيانه من التأريخ للطيران والروعة في النجاح والتألق ومتعة الشعور بتحقيق حلم راود الإنسان منذ أن فتح عيناه على الطيور والنسور والكواسر وهي تجوب السماوات دونما تحقيق غايته.
اليوم يمثل الأخوان رايت إرثاً عالمياً يحتفل بإنجازهم بشكل رسمي، ويحتلان صفحات مشرّفة في التأريخ الأمريكي، وطائرتهم التي لا تزال صورتها تملأ الطوابع والتذكارات والساحات العامة في الولايات المتحدة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA_% D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9) وعبر العالم. ويمكن للناظر أن يعاين طائرتهم التي تكاد تكون أشهر طائرة في العالم عن كثب في متحف العلوم والتكنولوجيا في مدينة كيتي هوك في ولاية نورث كارولاينا (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%86%D9%88%D8%B1%D8%AB_%D9%83%D8%A7%D8%B1%D9%88% D9%84%D8%A7%D9%8A%D9%86%D8%A7)مسقط رأس الأخوان رايت حيث يحضرها العديدون حول العالم (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85) لمشاهدة أول طائرة حلقت في بداية [[قرن 20|القرن العشرين (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%B9% D8%B4%D8%B1%D9%8A%D9%86)]] والتي دفعت بالطيران إلى المستوى التالي

SHy6o_oN
07-12-2011, 03:18 AM
ويلبر رايت
(http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Wilbur_Wright.j pg&filetimestamp=20100804040723)
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/7/77/Wilbur_Wright.jpg/180px-Wilbur_Wright.jpg (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Wilbur_Wright.j pg&filetimestamp=20100804040723)
ويلبر رايت
الميلاد
16 أبريل (http://ar.wikipedia.org/wiki/16_%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%84) 1867 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1867)
ميلفيل (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D9%8A%D9%84%D9%81%D9%8A%D9% 84&action=edit&redlink=1) ،ولاية إنديانا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%86%D8%A7)
الوفاة
30 مايو (http://ar.wikipedia.org/wiki/30_%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88) 1912 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1912)
دايتون (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D9%88%D9%86_(%D8%AA%D9%88 %D8%B6%D9%8A%D8%AD)) ،ولاية أوهايو (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%88%D9%87%D8%A7%D9%8A%D9%88)
المهنة
مخترع طائرة- طباع ومحرر- بائع تجزئة- مصنع- مدرب طيار
الجنسية
أمريكي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA_% D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9)


رؤيه واسعه
الأخوين رايت، أورفيل (19 أغسطس 1871—30 يناير 1948) ويلبر (16 أبريل 1867—30 مايو 1912)، اثنين من الاميركيين الذين هم عموما لهم الفضل في اختراع وبناء طائرة أولى ناجحة في العالم (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85)، وجعل الأول للرقابة، وهروب الإنسان بالطاقة ومستمرة أثقل من الهواء، في 17 ديسمبر 1903. في العامين بعد ذلك، وضع الاخوة بالاتهم الطائرات تحلق في العملية الأولى ثابتة الجناح. وإن لم يكن أول من بنى وقاد الطائرات التجريبية، وكانت للأخوين رايت الفضل أول من اخترع الطائرات الضوابط التي جعلت طيران تعمل بالطاقة ثابتة الجناح ممكن.
تم اختراق الاخوة 'الأساسية اختراعهم من السيطرة على ثلاثة محاور، مما مكن الطيار لقيادة الطائرة بشكل فعال والحفاظ على توازنه. هذا الأسلوب أصبح معيار ويبقى المعيار على الطائرات ذات الأجنحة الثابتة من جميع الأنواع.)، ومنذ بداية عملها للطيران (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%84%D9%84%D8%B7%D9%8A%D8%B1%D8% A7%D9%86&action=edit&redlink=1)، للأخوين رايت تركز على فتح أسرار تحكم لقهر "المشكلة" التي ترفع، بدلا من تطوير محركات أكثر قوة كما فعل بعض المجربون الأخرى. أنتجت تلك الاختبارات بعناية نفق الرياحبيانات (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AD) أفضل من أي قبل الطيران (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86)، وتمكينهم من تصميم وبناء أجنحة ومراوح أكثر فعالية من أي من قبل. الولايات المتحدة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA_% D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9) تلك البراءة 821393 المطالبات اختراع (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%B9) نظام للمراقبة الهوائية والتي تعالج في آلة طيران في السطوح.
كسبوا المهارات الميكانيكية (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%83%D8% A7%D9%86%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A9&action=edit&redlink=1) الضرورية لنجاحها من خلال العمل لسنوات في متجر مع المطابع، والدراجات، والمحركات، والآلات الأخرى. عملهم مع الدراجات الهوائية على وجه الخصوص تأثير اعتقادهم أنه يمكن السيطرة على السيارة غير مستقرة مثل جهاز الطيران ومتوازنة مع الممارسة.) من عام 1900 حتى رحلاتهم مدعوم الأولى في عام 1903 في وقت متأخر، قامت طائرة شراعية كانت اختبارات واسعة النطاق التي وضعت أيضا مهاراتهم والطيارين. وأصبح هؤلاء الموظفين متجر دراجة تشارلي تايلور جزءا هاما من الفريق، وبناء على محرك الطائرة الأولى في تعاون وثيق مع الاخوة.
وقد تم وضع الأخوان رايتوالمخترعين من الطائرة تخضع للمطالبات مضادة من قبل مختلف الأطراف. جدل كبير استمر على مدى العديد من المطالبات المتنافسة من الطيارين في وقت مبكر.

SHy6o_oN
07-12-2011, 03:25 AM
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/1/1d/Pascal_Pajou_Louvre_RF2981.jpg/250px-Pascal_Pajou_Louvre_RF2981.jpg (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Pascal_Pajou_Lo uvre_RF2981.jpg&filetimestamp=20060618181827)
تمثال لباسكال وهو يدرس المتدحرج cycloid قام بعمله أوغستين باجو عام 1785، محفوظ في متحف اللوفر (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AA%D8%AD%D9%81_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%88% D9%81%D8%B1)

باسكال، بليز "Blaise Pascal"؛ (19 يونيو (http://www.sma-b.net/wiki/19_%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88)1623 (http://www.sma-b.net/wiki/1623) - 19 أغسطس (http://www.sma-b.net/wiki/19_%D8%A3%D8%BA%D8%B3%D8%B7%D8%B3)1662 (http://www.sma-b.net/wiki/1662))، فيزيائي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%A1)ورياضي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%A7%D8%AA)وفيلسوف (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%88%D9%81)فرنسي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D8%A7) اشتهر بتجاربه على السوائل في مجال الفيزياء، وبأعماله الخاصة بنظرية الاحتمالات (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A7% D8%AD%D8%AA%D9%85%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA) في الرياضيات (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%A7%D8%AA) هو من اخترع الآلة الحاسبة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A2%D9%84%D8%A9_%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D8%A8%D8%A9) . استطاع باسكال أن يسهم في إيجاد أسلوب جديد في النثر الفرنسي بمجموعته الرسائل الريفيّة.
أدَّت أعمال باسكال المهمة في مجال ضغط (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B6%D8%BA%D8%B7) السوائل إلى إيجاد المبدأ المسمى قانون باسكال (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%82%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A9_%D8%A8%D8%A7%D8%B3% D9%83%D8%A7%D9%84)، الذي ظهر خلال الخمسينيات من القرن السابع عشر الميلادي. وينص هذا المبدأ على أن السوائل الموجودة في الأوعية تنقل ضغوطًا متساوية في كافة الجهات، كما يوضح العمليات التي تقوم بها ضاغطات الهواء (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%87%D9%88%D8%A7%D8%A1)، والمضخات الفراغية، والرافعات الهيدروليكية، ورافعات السيارات، والمضاغط. ساعدت تجارب باسكال على إثبات أن للهواء وزناً، وأن ضغط الهواء يمكن أن ينتج فراغًا، وبذلك أزال شكوك العلماء في ذلك الوقت في إمكان وجود الفراغ.
وخلال الخمسينيات من القرن السابع عشر الميلادي قدم باسكال، وعالم الرياضيات الفرنسي بيير دي فيرمات (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D9%8A%D9%8A%D8%B1_%D8%AF%D9%8A_%D9%81%D9%8A %D8%B1%D9%85%D8%A7%D8%AA) نظرية الاحتمالات، وناقشا بعض تطبيقاتها. وصمم باسكال عام 1654م تنظيمًا ثلاثيًا من الأرقام يكون فيه كل رقم مساويًا لمجموع الرقمين المجاورين له من جهة اليمين، وعلى جانبه الأيسر في الصف الذي يكون أعلاه مباشرة. ويمكن استخدام هذا التنظيم الذي سمِّي مثلث باسكال في حساب الاحتمالات. انظر: التباديل والتوافيق. واخترع باسكال أيضًا آلة حاسبة تؤدي عمليات الجمع والضرب.
حياته
وُلد باسكال في مدينة كلير مونت (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%83%D9%84%D9%8A%D8%B1_%D9%85%D9 %88%D9%86%D8%AA&action=edit&redlink=1) ـ فيراند بفرنسا (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D8%A7). وقد أظهر نبوغا في الرياضيات منذ أن كان طفلاً. واشتغل في حركة دينية تسمى الجانسينية، وفي أواخر عام 1654م دخل ديرًا من أديرة هذه الجماعة في مدينة بورت ـ رويال. وقد اتهمت المنظمة اليسوعية الجانسينيين بالبدعة، وأدانت قائدهم أنطوني آرنولد. وردًا على هذا الاتهام قام باسكال فورًا بنشر 18 كتيبًا ساخرًا سميت الرسائل الريفية، وقد لاقت شعبية عظيمة في عامي 1656 و 1657م.
ظل باسكال يدافع منذ عام 1658م وحتى وفاته عن عقيدته. وقد وُجدت بعض أجزاء من عمله هذا الذي لم يكن قد اكتمل في ذلك الوقت بعد وفاته، وطبع باسم بنسيز. ويعبر هذا العمل عن إيمان باسكال بأن هناك حدودًا للحقائق التي يمكن أن يدركها العقل، وأن الإيمان من القلب بالرسالة المسيحية هو المرشد الرئيسي إلى الحقائق
الهندسة الرياضية عند باسكال
فيما عدا الهندسة المتناهية الصغر عالج باسكال الهندسة الإسقاطية كما تناول المخروطيات (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AE%D8%B1%D9%88%D8%B7) les coniques وبعدها القطاعات المخروطية (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%82%D8%B7%D8%B9_%D9%85%D8%AE%D8%B1%D9%88%D8%B7% D9%8A). بدأ الاهتمام بالهندسة من عمر الثانية عشرة عندما قرأ كتاب العناصر لأقليدس (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D9%82%D9%84%D9%8A%D8%AF%D8%B3). وأكمل اهتمامه بشكل رصين منذ السنة 1639 بالنسبة للدائرة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AF%D8%A7%D8%A6%D8%B1%D8%A9)، المخروط (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AE%D8%B1%D9%88%D8%B7)، الكرة (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%83%D8%B1%D8%A9)، الأمكنة الهندسية لنقطة متغيرة. لكن الهندسة التحليلية التي عالجها ديكارت (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%87_%D8%AF%D9%8A%D9%83% D8%A7%D8%B1%D8%AA) لم يهتم بها باسكال مطلقا.
لكن عمل باسكال الهندسة لم ينل إعجابا في عصره، فقد بقي حتى القرن التاسع عشر حين جاء بننسيليه Poncelet فأظهر أهمية باسكال.

SHy6o_oN
07-12-2011, 03:28 AM
إنجازاته
التحليل المتناهي الصغر
كانت له مكإنة عظيمة في هذا الميدان، وقد نشر باسكال أعماله في هذا المجال بين سنة 1650 و 1660 أي في آخر سني حياته، اعتمد قليلا على ستيفن، ودي كارت (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AF%D9%8A_%D9%83%D8%A7%D8%B1%D8 %AA&action=edit&redlink=1)، وروبرفال (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%B1%D9%81%D8% A7%D9%84&action=edit&redlink=1)، وتورتشللي (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AA%D9%88%D8%B1%D8%AA%D8%B4%D9% 84%D9%84%D9%8A&action=edit&redlink=1) وغيرهم. لكنه سبق نيوتن (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%86%D9%8A%D9%88%D8%AA%D9%86_(%D8%AA%D9%88%D8%B6 %D9%8A%D8%AD))، وليبنتز (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%84%D9%8A%D8%A8%D9%86%D8%AA%D8% B2&action=edit&redlink=1)، الذين أخذوا عنه أشياء كثيرة، كما تناول مفهوم الحدود، ومرائل التكامل (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AA%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84) ومفهوم المثلث المميز المعروف باسمه Triangle de Pascal>/O:P>
قام باسكال بتطبيق كل هذه الأساليب في مسائل عديدة في الرياضيات حينا وفي الفيزياء والميكانيك حينا آخر
في الحساب
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/a/a4/PascalTriangleAnimated.gif/220px-PascalTriangleAnimated.gif (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:PascalTriangleA nimated.gif&filetimestamp=20080416031543)http://bits.wikimedia.org/skins-1.17/common/images/magnify-clip.png (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:PascalTriangleA nimated.gif&filetimestamp=20080416031543)
مثلث باسكال (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AB%D9%84%D8%AB_%D8%A8%D8%A7%D8%B3%D9%83% D8%A7%D9%84)


.
اهتم بخصائص السلاسل العددية الصحيحة وبالترتيب العددي والأعداد الطبيعية والأعداد المثلثية، ومثلث باسكال (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AB%D9%84%D8%AB_%D8%A8%D8%A7%D8%B3%D9%83% D8%A7%D9%84) وتطبيقاته العديدة.

في الاحتمالات
يمكننا عن حق القول بأن باسكال هو الذي أسس حساب الاحتمالات. كان هناك احتمالات الألعاب وبعض أنواع التجارة وما شابه إنما لم يكن هناك علم بالمعنى الصحيح يرتكز إلى أصول الرياضيات.
الآلة الحاسبة
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/8/80/Arts_et_Metiers_Pascaline_dsc03869.jpg/220px-Arts_et_Metiers_Pascaline_dsc03869.jpg (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Arts_et_Metiers _Pascaline_dsc03869.jpg&filetimestamp=20050613182651)http://bits.wikimedia.org/skins-1.17/common/images/magnify-clip.png (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Arts_et_Metiers _Pascaline_dsc03869.jpg&filetimestamp=20050613182651)
إحدى أوائل آلات باسكال الحاسبة


تعتبر هذه الآلة إحدى أوجه تقدم العلوم التطبيقية. إنها فعلا اكتشاف جدير بالاهتمام، فهو الذي أوصل الإنسانية إلى الحاسبات الحديثة وما يمكن أن تصل إليه في المستقبل. فقد اكتشفها في روان (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D9%88%D8%A7%D9%86) Rouen سنة 1640 (http://www.sma-b.net/wiki/1640) وهي آلة تقوم بإجراء للعمليات الحسابية الأربع دون جهد في التفكير وذلك لتأدية حسابات والده بسرعة.إن عملية مكننة الحساب تعتبر خطوة جبارة على طريق الحضارة الإنسانية.

SHy6o_oN
07-12-2011, 03:52 AM
توماس ألفا إديسون (1847 (http://www.sma-b.net/wiki/1847) – 1931م (http://www.sma-b.net/wiki/1931)) مخترع أمريكي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA_% D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9) من أصل هولندي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%87%D9%88%D9%84%D9%86%D8%AF%D8%A7) ولد في قرية ميلان (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%D8% 8C_%D8%A3%D9%88%D9%87%D8%A7%D9%8A%D9%88&action=edit&redlink=1) بولاية أوهايو (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%88%D9%87%D8%A7%D9%8A%D9%88) الأمريكية، ولم يتعلم في مدارس الدولة إلا ثلاثة أشهر فقط، فقد وجده ناظر المدرسة طفلا بليدا متخلفا عقليا
وظهرت عبقريته في الاختراع وإقامة مشغله الخاص حيث أظهر سيرته المدهشة كمخترع، ومن اختراعاته مسجلات الاقتراع والبارق الطابع والهاتف الناقل الفحمي والميكرفون والفونوغراف واعظم اختراعاته المصباح الكهربائي، والكثير وأنتج في السنوات الأخيرة من حياته الصور المتحركة الناطقة، وعمل خلال الحرب العالمية الأولى لصالح الحكومة الأمريكية، وقد سجل أديسون باسمه أكثر من ألف اختراع، وتزوج أديسون مرتين وقد ماتت زوجته وهي صغيرة، وكان له ثلاثة أولاد من كل زوجة، أما هو فقد مات في نيوجرسي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%86%D9%8A%D9%88_%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D8%B3%D9%8A) سنة 1931.
حياتة
توماس إديسون ولد في ميلان (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%D8% 8C_%D8%A3%D9%88%D9%87%D8%A7%D9%8A%D9%88&action=edit&redlink=1) في الولايات الأميريكية المتحدة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA_% D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9) في الحادي عشر من شهر فبراير 1847 (http://www.sma-b.net/wiki/1847). بدأ حياته العملية وهو يافع ببيع الصحف في السكك الحديدية، لفتت انتباهه عملية الطباعة فسبر غورها وتعلم أسرارها، في عام 1862 (http://www.sma-b.net/wiki/1862) قام بإصدار نشرة أسبوعية سماها (Grand Trunk Herald). وكل شيء فعله كان بفضل امه السيدة ماري والتي تعمل كمدرسة للقراءة والأدب، قامت هذه الأم الرائعة بتعليم ابنها بنفسها فقد احبته كثيرا
عمل موظفا لإرسال البرقيات في محطة للسكك الحديدية مما ساعده عمله هذا لاختراع أول آلة تلغرافية ترسل آليا، تقدم أديسون في عمله وأنتقل إلى بوسطن (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D9%88%D8%B3%D8%B7%D9%86%D8%8C_%D9%85%D8%A7% D8%B3%D8%A7%D8%AA%D8%B4%D9%88%D8%B3%D8%AA%D8%B3) في ولاية ماساتشوستس (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA%D8%B4%D9%88%D8%B3%D 8%AA%D8%B3)، وأسس مختبره هناك في عام 1876 (http://www.sma-b.net/wiki/1876) واخترع آلة برقية آلية تستخدم خط واحد في إرسال العديد من البرقيات عبر خط واحد ثم أخترع الغرامافون (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D9%88%D9%86%D9%88%D8%BA%D8%B1%D8%A7%D9%81) الذي يقوم بتسجيل الصوت آليا على أسطوانة من المعدن، وبعدها بسنتين قام باختراعه عظيم المصباح الكهربائي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%A8%D8%A7%D8%AD_%D9%83%D9%87%D8%B1% D8%A8%D8%A7%D8%A6%D9%8A)1887 (http://www.sma-b.net/wiki/1887) نقل مختبره إلى ويست أورنج (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%88%D9%8A%D8%B3%D8%AA_%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%86% D8%AC) في ولاية نيو جيرسي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%86%D9%8A%D9%88_%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D8%B3%D9%8A) ، وفي عام 1888 (http://www.sma-b.net/wiki/1888) قام باختراع الكينتوسكوب (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%8A%D9%86%D8% AA%D9%88%D8%B3%D9%83%D9%88%D8%A8&action=edit&redlink=1) (kinetoscope) وهو أول جهاز لعمل الأفلام، كما قام باختراع بطارية تخزين قاعدية. في عام 1913 (http://www.sma-b.net/wiki/1913) أنتج أول فيلم سينمائي صوتي. في الحرب العالمية الأولى اخترع نظام لتوليد البنزين (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D9%86%D8%B2%D9%8A%D9%86_(%D8%AA%D9%88%D8%B6 %D9%8A%D8%AD)) ومشتقاته من النباتات. خلال هذه الفترة عين مستشارا لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية. وقد سجل أديسون أكثر من 1090 براءة اختراع

SHy6o_oN
07-12-2011, 03:59 AM
قصة أديسون مع الكهرباء
كان لاختراع المصباح الكهربائي قصة مؤثرة في حياة أديسون، ففي أحد الأيام مرضت والدته مرضا شديدا، وقد استلزم الأمر إجراء عملية جراحية لها، إلا أن الطبيب لم يتمكن من إجراء العملية نظراً لعدم وجود الضوء الكافي، واضطر للانتظار للصباح لكي يجري العملية لها، ومن هنا تولد الإصرار عند أديسون لكي يضئ الليل بضوء مبهر فأنكب على تجاربه ومحاولاته العديدة من اجل تنفيذ فكرته حتى انه خاض أكثر من 99 تجربة في إطار سعيه من اجل نجاح اختراعه، وقال عندما تكرر فشله في تجاربه " هذا عظيم.. لقد أثبتنا أن هذه أيضا وسيلة فاشلة في الوصول للاختراع الذي نحلم به"، وعلى الرغم من تكرار الفشل للتجارب إلا انه لم ييأس وواصل عمله بمنتهى الهمة باذلاً المزيد من الجهد إلى أن كلل تعبه بالنجاح فتم اختراع المصباح الكهربائي في عام 1879م. و ما زال هذا الاختراع مخلدا لاسم اديسون ويطلق عليه البعض [ الرجل الذي صنع المستقبل ] انه حقا غير وجه الزمن وافاد الإنسان ولقب توماس اديسون بالفاشل البطيئ حيث كان يستهلك 1ساعة من وقته في الوصول إلى بيته الذي كان يبتعد مسافة 100 متر عن المدرسة وكان اديسون يضرب بعض الطلاب المشاغبين في المدرسة.
الأوسمة والميداليات التي حصل عليها

منح وسام ألبرت للجمعية الملكية من فنون بريطانيا العظمى.
في 1928 (http://www.sma-b.net/wiki/1928) استلم الميدالية الذهبية من الكونجرس
أقواله
* أن أمي هي التي علمتنى، لأنها كانت تحترمني وتثق في، أشعرتني أنى أهم شخص في الوجود، فأصبح وجودي ضروريا من أجلها وعاهدت نفسي أن لا أخذلها كما لم تخذلني قط.

أنا لم افعل أي شيء صدفة ولم أخترع أي من اختراعاتى بالصدفة بل بالعمل الشاق
أنا ابدا من حيث انتهى آخر رجل
إذا فعلنا كل الاشياء التي نحن قادرون عليها لأذهلنا انفسنا
كثير من اخفاقات الحياة هي لأناس لم يدركوا كم كانوا قريبين من بلوغ النجاح
ليس معنى ان شيئا ما لم يعمل كما تريد منه أنه بلا فائدة
النجاح 1% حظ و99% جهد
أنا فخور أنى لم أخترع أسلحة
أنا لم اعمل يوما فـي حياتى بل كان الأمر كله مرحا
كل شخص يفكر في تغيير العالم.. لكن لا أحد يفكر في تغيير نفسه
أنا لم افشل بل وجدت 10 آلاف طريقة للنجاح
تحلى بالإيمان وانطلق
دائماً هناك طريقة أفضل
ليس هناك بديل للعمل الجاد
نحن لا نعرف واحد بالمليون من أي شيء
الآمال العظيمة تصنع الأشخاص العظماء
لكي تخترع انت بحاجة إلى مخيلة جيدة وكومة خردة
لا تكن ارضا يداس عليها..بل كن سماءً يتمنى الجميع الوصول إليها.
اكتشفت 1000000 طريقة لا تؤدي لاختراع البطارية وحاولت 99 مرة لصناعة المصباح الكهربائي
قيل أن أديسون قبل اختراعة للمصباح الكهربائي قد حاول أكثر من 99 محاولة لهذا الاختراع العظيم ولم يسمها محاولات فاشلة بل أسماها تجارب لم تنجح.. ولنا هنا أن نتعلم من هذا المخترع الصبر والثقة بالنفس والتفاؤل. ويقول أيضا: تعلمت 99 طريقة لا يعمل بها المصباح الكهربائي
مواقف
يقال أنه حين أخبر توماس أديسون مكتب براءات الاختراع في واشنطن أنه يعمل على اختراع مصباح يعمل بالكهرباء نصحه المكتب بعدم الاستمرار في مشروع كهذا وكتبوا له خطاباً جاء فيه :"إنها بصراحة فكرة حمقاء حيث يكتفي الناس عادة بضوء الشمس" فرد بخطاب قال فيه" ستقفون يوماً لتسديد فواتير الكهرباء" وفي أحد الايام ذهب توماس ليدفع الضرائب وعندما جاء دوره سأله جابي الضرائب عن اسمه ولكن توماس لم يستطع تذكر اسمه لانه كان يفكر بعمق بأحد اختراعاته وظل يحاول تذكر اسمه لكنه عجز كليا عن ذلك فلولا وجود رجل يعرفه وذكره باسمه لعاد توماس إلى بيته ليسال عن اسمه.
أيضا عندما كان صغيرا : قيل انه لم يستكمل تعليمه الحكومى، فبعد ايام قليله من الدراسة أرسله مدرسه إلى امه وارسل معه خطابا يقول فيه بأن تجلسه في المنزل أفضل له لأنه غبى على لسان مدرسه، ولما ذهب إلى المنزل وأعطى امه الخطاب قالت ابنى ليس غبيا بل هم الاغبياء، فأنتجت للبشريه رجلا أضاء لنا طرق المعرفه والنور في الحياه فهي قدوه لكل ام

طرائف اديسون
كان معروفاً عن أديسون أنه محب للعمل مكب عليه، يشعر بسعادة غامرة إثناء العمل وكثيراً ما كان يمكث داخل مخبره مدة طويلة مما يضايق زوجته ويزعجها. زاد ذلك عن الحد العادي ذات يوم، حيث دخل أديسون مخبره ولم يخرج. و لما خرج هاجمته زوجته قائلةً:لقد أمضيتَ اليوم كله وأنت منهمك بعملك فلا بد لك من أخذ إجازة للراحة، فقال لها: وأين أستطيع الذهاب لو أخذت إجازة؟ قالت:تذهب للمكان الذي تود وتتمنى الذهاب إليه. أجابها أديسون:حسناً سأذهب إليه. وتوجه إلى مخبره فوراً!!!!!
في أحد الأيام أحب مساعدو أديسون أن يمازحوه فوضعوا له أطباق الطعام بعد أن أكلوا ما فيها أمامه بينما كان مستغرقاً في النوم وكان وقت غداء ولم يكن قد تناول طعامه بعد ولما استيقظ نظر إلى الأطباق فاعتقد بأنه هو من أكل الطعام فتابع عمله في المختبر وكأن شيئاً لم يكن.
صحفيا شابا أراد الحصول على حديث من أديسون صاحب الألف اختراع ولكن العالم الكبير رفض الكلام فما كان من الصحفي إلا أن نشر في اليوم التالي حديثا مطولا مع أديسون بعنوان "أعظم مخترع في العالم" فاتصل به، وقال له: بل أنت أكبر مخترع في العالم وليس أنا"!
وفاته
توفي اديسون في ويست أورنج - نيو جيرسي في 18 أكتوبر عام 1931 عن عمر يناهز 84 وعندما توفي أطفئت جميع أنوار ومصابيح أمريكا، بحيث قبله كانت هكذا وكانت هذه نهاية حياة توماس اديسون.

د. أبتسمي
07-12-2011, 04:35 AM
معلقة امرؤ القيس (http://forum.al-wlid.com/t16644.html)




قِفَا نَبْكِ مِنْ ذِكْرَى حَبِيبٍ ومَنْزِلِ


بِسِقْطِ اللِّوَى بَيْنَ الدَّخُولِ فَحَوْمَلِ
فَتُوْضِحَ فَالمِقْراةِ لَمْ يَعْفُ رَسْمُها
لِمَا نَسَجَتْهَا مِنْ جَنُوبٍ وشَمْألِ
تَرَى بَعَرَ الأرْآمِ فِي عَرَصَاتِهَـا
وَقِيْعَـانِهَا كَأنَّهُ حَبُّ فُلْفُــلِ
كَأنِّي غَدَاةَ البَيْنِ يَوْمَ تَحَمَّلُـوا
لَدَى سَمُرَاتِ الحَيِّ نَاقِفُ حَنْظَلِ
وُقُوْفاً بِهَا صَحْبِي عَلَّي مَطِيَّهُـمُ
يَقُوْلُوْنَ لاَ تَهْلِكْ أَسَىً وَتَجَمَّـلِ
وإِنَّ شِفـَائِي عَبْـرَةٌ مُهْرَاقَـةٌ
فَهَلْ عِنْدَ رَسْمٍ دَارِسٍ مِنْ مُعَوَّلِ
كَدَأْبِكَ مِنْ أُمِّ الحُوَيْرِثِ قَبْلَهَـا
وَجَـارَتِهَا أُمِّ الرَّبَابِ بِمَأْسَـلِ
إِذَا قَامَتَا تَضَوَّعَ المِسْكُ مِنْهُمَـا
نَسِيْمَ الصَّبَا جَاءَتْ بِرَيَّا القَرَنْفُلِ
فَفَاضَتْ دُمُوْعُ العَيْنِ مِنِّي صَبَابَةً
عَلَى النَّحْرِ حَتَّى بَلَّ دَمْعِي مِحْمَلِي
ألاَ رُبَّ يَوْمٍ لَكَ مِنْهُنَّ صَالِـحٍ
وَلاَ سِيَّمَا يَوْمٍ بِدَارَةِ جُلْجُـلِ
ويَوْمَ عَقَرْتُ لِلْعَذَارَي مَطِيَّتِـي
فَيَا عَجَباً مِنْ كُوْرِهَا المُتَحَمَّـلِ
فَظَلَّ العَذَارَى يَرْتَمِيْنَ بِلَحْمِهَـا
وشَحْمٍ كَهُدَّابِ الدِّمَقْسِ المُفَتَّـلِ
ويَوْمَ دَخَلْتُ الخِدْرَ خِدْرَ عُنَيْـزَةٍ
فَقَالَتْ لَكَ الوَيْلاَتُ إنَّكَ مُرْجِلِي
تَقُولُ وقَدْ مَالَ الغَبِيْطُ بِنَا مَعـاً
عَقَرْتَ بَعِيْرِي يَا امْرأَ القَيْسِ فَانْزِلِ
فَقُلْتُ لَهَا سِيْرِي وأَرْخِي زِمَامَـهُ
ولاَ تُبْعـِدِيْنِي مِنْ جَنَاكِ المُعَلَّـلِ
فَمِثْلِكِ حُبْلَى قَدْ طَرَقْتُ ومُرْضِـعٍ
فَأَلْهَيْتُهَـا عَنْ ذِي تَمَائِمَ مُحْـوِلِ
إِذَا مَا بَكَى مِنْ خَلْفِهَا انْصَرَفَتْ لَهُ
بِشَـقٍّ وتَحْتِي شِقُّهَا لَمْ يُحَـوَّلِ
ويَوْماً عَلَى ظَهْرِ الكَثِيْبِ تَعَـذَّرَتْ
عَلَـيَّ وَآلَـتْ حَلْفَةً لم تَحَلَّـلِ
أفاطِـمَ مَهْلاً بَعْضَ هَذَا التَّدَلُّـلِ
وإِنْ كُنْتِ قَدْ أزْمَعْتِ صَرْمِي فَأَجْمِلِي
أغَـرَّكِ مِنِّـي أنَّ حُبَّـكِ قَاتِلِـي
وأنَّـكِ مَهْمَا تَأْمُرِي القَلْبَ يَفْعَـلِ
وإِنْ تَكُ قَدْ سَـاءَتْكِ مِنِّي خَلِيقَـةٌ
فَسُلِّـي ثِيَـابِي مِنْ ثِيَابِكِ تَنْسُـلِ
وَمَا ذَرَفَـتْ عَيْنَاكِ إلاَّ لِتَضْرِبِـي
بِسَهْمَيْكِ فِي أعْشَارِ قَلْبٍ مُقَتَّـلِ
وبَيْضَـةِ خِدْرٍ لاَ يُرَامُ خِبَاؤُهَـا
تَمَتَّعْتُ مِنْ لَهْوٍ بِهَا غَيْرَ مُعْجَـلِ
تَجَاوَزْتُ أحْرَاساً إِلَيْهَا وَمَعْشَـراً
عَلَّي حِرَاصاً لَوْ يُسِرُّوْنَ مَقْتَلِـي
إِذَا مَا الثُّرَيَّا فِي السَّمَاءِ تَعَرَّضَتْ
تَعَـرُّضَ أَثْنَاءَ الوِشَاحِ المُفَصَّـلِ
فَجِئْتُ وَقَدْ نَضَّتْ لِنَوْمٍ ثِيَابَهَـا
لَـدَى السِّتْرِ إلاَّ لِبْسَةَ المُتَفَضِّـلِ
فَقَالـَتْ : يَمِيْنَ اللهِ مَا لَكَ حِيْلَةٌ
وَمَا إِنْ أَرَى عَنْكَ الغَوَايَةَ تَنْجَلِـي
خَرَجْتُ بِهَا أَمْشِي تَجُرُّ وَرَاءَنَـا
عَلَـى أَثَرَيْنا ذَيْلَ مِرْطٍ مُرَحَّـلِ
فَلَمَّا أجَزْنَا سَاحَةَ الحَيِّ وانْتَحَـى
بِنَا بَطْنُ خَبْتٍ ذِي حِقَافٍ عَقَنْقَلِ
هَصَرْتُ بِفَوْدَي رَأْسِهَا فَتَمَايَلَـتْ
عَليَّ هَضِيْمَ الكَشْحِ رَيَّا المُخَلْخَـلِ
مُهَفْهَفَـةٌ بَيْضَـاءُ غَيْرُ مُفَاضَــةٍ
تَرَائِبُهَـا مَصْقُولَةٌ كَالسَّجَنْجَــلِ
كَبِكْرِ المُقَـانَاةِ البَيَاضَ بِصُفْــرَةٍ
غَـذَاهَا نَمِيْرُ المَاءِ غَيْرُ المُحَلَّــلِ
تَـصُدُّ وتُبْدِي عَنْ أسِيْلٍ وَتَتَّقــِي
بِـنَاظِرَةٍ مِنْ وَحْشِ وَجْرَةَ مُطْفِـلِ
وجِـيْدٍ كَجِيْدِ الرِّئْمِ لَيْسَ بِفَاحِـشٍ
إِذَا هِـيَ نَصَّتْـهُ وَلاَ بِمُعَطَّــلِ
وفَـرْعٍ يَزِيْنُ المَتْنَ أسْوَدَ فَاحِــمٍ
أثِيْـثٍ كَقِـنْوِ النَّخْلَةِ المُتَعَثْكِــلِ
غَـدَائِرُهُ مُسْتَشْزِرَاتٌ إلَى العُــلاَ
تَضِلُّ العِقَاصُ فِي مُثَنَّى وَمُرْسَــلِ
وكَشْحٍ لَطِيفٍ كَالجَدِيْلِ مُخَصَّــرٍ
وسَـاقٍ كَأُنْبُوبِ السَّقِيِّ المُذَلَّــلِ
وتُضْحِي فَتِيْتُ المِسْكِ فَوْقَ فِراشِهَـا
نَئُوْمُ الضَّحَى لَمْ تَنْتَطِقْ عَنْ تَفَضُّـلِ
وتَعْطُـو بِرَخْصٍ غَيْرَ شَثْنٍ كَأَنَّــهُ
أَسَارِيْعُ ظَبْيٍ أَوْ مَسَاويْكُ إِسْحِـلِ
تُضِـيءُ الظَّلامَ بِالعِشَاءِ كَأَنَّهَــا
مَنَـارَةُ مُمْسَى رَاهِـبٍ مُتَبَتِّــلِ
إِلَى مِثْلِهَـا يَرْنُو الحَلِيْمُ صَبَابَــةً
إِذَا مَا اسْبَكَرَّتْ بَيْنَ دِرْعٍ ومِجْـوَلِ
تَسَلَّتْ عَمَايَاتُ الرِّجَالِ عَنْ الصِّبَـا
ولَيْـسَ فُؤَادِي عَنْ هَوَاكِ بِمُنْسَـلِ
ألاَّ رُبَّ خَصْمٍ فِيْكِ أَلْوَى رَدَدْتُـهُ
نَصِيْـحٍ عَلَى تَعْذَالِهِ غَيْرِ مُؤْتَــلِ
ولَيْلٍ كَمَوْجِ البَحْرِ أَرْخَى سُدُوْلَــهُ
عَلَيَّ بِأَنْـوَاعِ الهُـمُوْمِ لِيَبْتَلِــي
فَقُلْـتُ لَهُ لَمَّا تَمَطَّـى بِصُلْبِــهِ
وأَرْدَفَ أَعْجَـازاً وَنَاءَ بِكَلْكَــلِ
ألاَ أَيُّهَا اللَّيْلُ الطَّوِيْلُ ألاَ انْجَلِــي
بِصُبْحٍ وَمَا الإصْبَاحُ منِكَ بِأَمْثَــلِ
فَيَــا لَكَ مَنْ لَيْلٍ كَأنَّ نُجُومَـهُ
بِـأَمْرَاسِ كَتَّانٍ إِلَى صُمِّ جَنْــدَلِ
وقِـرْبَةِ أَقْـوَامٍ جَعَلْتُ عِصَامَهَــا
عَلَى كَاهِـلٍ مِنِّي ذَلُوْلٍ مُرَحَّــلِ
وَوَادٍ كَجَـوْفِ العَيْرِ قَفْرٍ قَطَعْتُــهُ
بِـهِ الذِّئْبُ يَعْوِي كَالخَلِيْعِ المُعَيَّــلِ
فَقُلْـتُ لَهُ لَمَّا عَوَى : إِنَّ شَأْنَنَــا
قَلِيْلُ الغِنَى إِنْ كُنْتَ لَمَّا تَمَــوَّلِ
كِــلاَنَا إِذَا مَا نَالَ شَيْئَـاً أَفَاتَـهُ
ومَنْ يَحْتَرِثْ حَرْثِي وحَرْثَكَ يَهْـزَلِ
وَقَـدْ أغْتَدِي والطَّيْرُ فِي وُكُنَاتِهَـا
بِمُنْجَـرِدٍ قَيْـدِ الأَوَابِدِ هَيْكَــلِ
مِكَـرٍّ مِفَـرٍّ مُقْبِلٍ مُدْبِـرٍ مَعــاً
كَجُلْمُوْدِ صَخْرٍ حَطَّهُ السَّيْلُ مِنْ عَلِ
كَمَيْتٍ يَزِلُّ اللَّبْـدُ عَنْ حَالِ مَتْنِـهِ
كَمَا زَلَّـتِ الصَّفْـوَاءُ بِالمُتَنَـزَّلِ
عَلَى الذَّبْلِ جَيَّاشٍ كأنَّ اهْتِـزَامَهُ
إِذَا جَاشَ فِيْهِ حَمْيُهُ غَلْيُ مِرْجَـلِ
مَسْحٍ إِذَا مَا السَّابِحَاتُ عَلَى الوَنَى
أَثَرْنَ الغُبَـارَ بِالكَـدِيْدِ المُرَكَّـلِ
يُزِلُّ الغُـلاَمُ الخِفَّ عَنْ صَهَـوَاتِهِ
وَيُلْوِي بِأَثْوَابِ العَنِيْـفِ المُثَقَّـلِ
دَرِيْرٍ كَخُـذْرُوفِ الوَلِيْـدِ أمَرَّهُ
تَتَابُعُ كَفَّيْـهِ بِخَيْـطٍ مُوَصَّـلِ
لَهُ أيْطَـلا ظَبْـيٍ وَسَاقَا نَعَـامَةٍ
وإِرْخَاءُ سَرْحَانٍ وَتَقْرِيْبُ تَتْفُـلِ
ضَلِيْعٍ إِذَا اسْتَـدْبَرْتَهُ سَدَّ فَرْجَـهُ
بِضَافٍ فُوَيْقَ الأَرْضِ لَيْسَ بِأَعْزَلِ
كَأَنَّ عَلَى المَتْنَيْنِ مِنْهُ إِذَا انْتَحَـى
مَدَاكَ عَرُوسٍ أَوْ صَلايَةَ حَنْظَـلِ
كَأَنَّ دِمَاءَ الهَـادِيَاتِ بِنَحْـرِهِ
عُصَارَةُ حِنَّاءٍ بِشَيْـبٍ مُرَجَّـلِ
فَعَـنَّ لَنَا سِـرْبٌ كَأَنَّ نِعَاجَـهُ
عَـذَارَى دَوَارٍ فِي مُلاءٍ مُذَبَّـلِ
فَأَدْبَرْنَ كَالجِزْعِ المُفَصَّـلِ بَيْنَـهُ
بِجِيْدٍ مُعَمٍّ فِي العَشِيْرَةِ مُخْـوَلِ
فَأَلْحَقَنَـا بِالهَـادِيَاتِ ودُوْنَـهُ
جَوَاحِـرُهَا فِي صَرَّةٍ لَمْ تُزَيَّـلِ
فَعَـادَى عِدَاءً بَيْنَ ثَوْرٍ ونَعْجَـةٍ
دِرَاكاً وَلَمْ يَنْضَحْ بِمَاءٍ فَيُغْسَـلِ
فَظَلَّ طُهَاةُ اللَّحْمِ مِن بَيْنِ مُنْضِجٍ
صَفِيـفَ شِوَاءٍ أَوْ قَدِيْرٍ مُعَجَّـلِ
ورُحْنَا يَكَادُ الطَّرْفُ يَقْصُرُ دُوْنَـهُ
مَتَى تَـرَقَّ العَيْـنُ فِيْهِ تَسَفَّـلِ
فَبَـاتَ عَلَيْـهِ سَرْجُهُ ولِجَامُـهُ
وَبَاتَ بِعَيْنِـي قَائِماً غَيْرَ مُرْسَـلِ
أصَاحِ تَرَى بَرْقاً أُرِيْكَ وَمِيْضَـهُ
كَلَمْـعِ اليَدَيْنِ فِي حَبِيٍّ مُكَلَّـلِ
يُضِيءُ سَنَاهُ أَوْ مَصَابِيْحُ رَاهِـبٍ
أَمَالَ السَّلِيْـطَ بِالذُّبَالِ المُفَتَّـلِ
قَعَدْتُ لَهُ وصُحْبَتِي بَيْنَ ضَـارِجٍ
وبَيْنَ العـُذَيْبِ بُعْدَمَا مُتَأَمَّـلِ
عَلَى قَطَنٍ بِالشَّيْمِ أَيْمَنُ صَوْبِـهِ
وَأَيْسَـرُهُ عَلَى السِّتَارِ فَيَذْبُـلِ
فَأَضْحَى يَسُحُّ المَاءَ حَوْلَ كُتَيْفَةٍ
يَكُبُّ عَلَى الأذْقَانِ دَوْحَ الكَنَهْبَلِ
ومَـرَّ عَلَى القَنَـانِ مِنْ نَفَيَانِـهِ
فَأَنْزَلَ مِنْهُ العُصْمَ مِنْ كُلِّ مَنْـزِلِ
وتَيْمَاءَ لَمْ يَتْرُكْ بِهَا جِذْعَ نَخْلَـةٍ
وَلاَ أُطُمـاً إِلاَّ مَشِيْداً بِجِنْـدَلِ
كَأَنَّ ثَبِيْـراً فِي عَرَانِيْـنِ وَبْلِـهِ
كَبِيْـرُ أُنَاسٍ فِي بِجَـادٍ مُزَمَّـلِ
كَأَنَّ ذُرَى رَأْسِ المُجَيْمِرِ غُـدْوَةً
مِنَ السَّيْلِ وَالأَغثَاءِ فَلْكَةُ مِغْـزَلِ
وأَلْقَى بِصَحْـرَاءِ الغَبيْطِ بَعَاعَـهُ
نُزُوْلَ اليَمَانِي ذِي العِيَابِ المُحَمَّلِ
كَأَنَّ مَكَـاكِيَّ الجِـوَاءِ غُدَّبَـةً
صُبِحْنَ سُلافاً مِنْ رَحيقٍ مُفَلْفَـلِ
كَأَنَّ السِّبَـاعَ فِيْهِ غَرْقَى عَشِيَّـةً
بِأَرْجَائِهِ القُصْوَى أَنَابِيْشُ عُنْصُـلِ

Heart white
07-12-2011, 02:20 PM
الجاحظ



أبو عثمان عمرو بن بحر بن محبوب الكناني البصري (159 (http://ar.wikipedia.org/wiki/159_%D9%87%D9%80)-255 هـ (http://ar.wikipedia.org/wiki/255_%D9%87%D9%80)) أديب عربي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%B1%D8%A8) كان من كبار أئمة الأدب في العصر العباسي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%A9_%D8%B9%D8%A8%D8%A7% D8%B3%D9%8A%D8%A9)، ولد في البصرة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B5%D8%B1%D8%A9) وتوفي فيها. تعود أصوله لزنج (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B2%D9%86%D8%AC). لقد كان جده من عبيد شرق أفريقيا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%82_%D8%A3%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82% D9%8A%D8%A7)كان ثمة نتوء واضحٌ في حدقتيه فلقب بالحدقي ولكنَّ اللقب الذي التصق به أكثر وبه طارت شهرته في الآفاق هو الجاحظ، عمّر الجاحظ نحو تسعين عاماً وترك كتباً كثيرة يصعب حصرها، وإن كان البيان والتبيين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86_%D9%88%D8%A7% D9%84%D8%AA%D8%A8%D9%8A%D9%8A%D9%86) وكتاب الحيوان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%8A% D9%88%D8%A7%D9%86) والبخلاء (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AE%D9%84%D8%A7%D8%A1) أشهر هذه الكتب، كتب في علم الكلام والأدب والسياسية والتاريخ والأخلاق والنبات والحيوان والصناعة والنساء وغيرها.
قال ابن خلدون (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%A8%D9%86_%D8%AE%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%86) عند الكلام على علم الأدب: «وسمعنا من شيوخنا في مجالس التعليم أن أصول هذا الفن وأركانه أربعة كتب هي: أدب الكاتب (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%AF%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D8%AA% D8%A8) لابن قتيبة (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%84%D8%A7%D8%A8%D9%86_%D9%82%D8 %AA%D9%8A%D8%A8%D8%A9&action=edit&redlink=1)، كتاب الكامل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84) للمبرد (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A8%D8%B1%D8%AF)، كتاب البيان والتبيين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86_%D9%88%D8%A7% D9%84%D8%AA%D8%A8%D9%8A%D9%8A%D9%86) للجاحظ، وكتاب الأمالي (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9% 84%D9%8A&action=edit&redlink=1) لأبي علي القالي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%A8%D9%88_%D8%B9%D9%84%D9%8A_%D8%A7%D9%84 %D9%82%D8%A7%D9%84%D9%8A)، وما سوى هذه الأربعة فتبع لها وفروع منها».



ثقافته

كان للجاحظ منذ نعومة أظفاره ميلٌ واضحٌ ونزوعٌ عارمٌ إلى القراءة والمطالعة حَتَّى ضَجِرَتْ أُمُّهُ وتبرَّمت به(8). وظلَّ هذا الميل ملازماً لـه طيلة عمره، حتَّى إنَّه فيما اشتُهِرَ عنه لم يكن يقنع أو يكتفي بقراءة الكتاب والكتابين في اليوم الواحد، بل كان يكتري دكاكين الورَّاقين ويبيت فيها للقراءة والنَّظر ويورد ياقوت الحموي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D8%A7%D9%82%D9%88%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D8%AD% D9%85%D9%88%D9%8A) قولاً لأبي هفَّان ـ وهو من معاصريه ومعاش ـ يدلُّ على مدى نَهَمِ الجاحظ بالكتب، يقول فيه: «لم أر قطُّ ولا سمعت من أحبَّ الكتب والعلوم أكثر من الجاحظ، فإنَّه لم يقع بيده كتاب قَطُّ إلا استوفى قراءته كائناً ما كان ولا عَجَبَ إذ ذاك في أن يُفْرِد الصَّفحات الطِّوال مرَّات عدَّة في كتبه، للحديث عن فوائد الكتب وفضائلها ومحاسنها. والحقُّ أنَّه «كان أشبه بآلة مصوِّرةٍ، فليس هناك شيءٌ يقرؤه إلاَّ ويرتسم في ذهنه، ويظلُّ في ذاكرته آماداً متطاوله.‏
ولكن الجاحظ لم يقصر مصادر فكره ومعارفه على الكتب، وخاصَّةً أنَّ ذلك عادةٌ مذمومةٌ فيما أخبرنا هو ذاته وأخبرنا كثيرون غيره، إذ العلم الحقُّ لا يؤخذ إلا عن معلم، فتتلمذ على أيدي كثيرٍ من المعلمين العلماء واغتنى فكره من اتصاله بهم، وهو وإن لم يتَّفق مع بعضهم أو لم يرض عن فكرهم فإنَّهُ أقرَّ بفضل الجميع ونقل عنهم وذكرهم مراراً بين طيات كتبه.‏
لقد تكوَّنَتْ لدى الجاحظ ثقافةٌ هائلةٌ ومعارفُ طائلةٌ عن طريق التحاقه بحلقات العلم المسجديَّة التي كانت تجتمع لمناقشة عددٍ كبيرٍ وواسعٍ من الأسئلة، وبمتابعة محاضرات أكثر الرِّجال علماً في تلك الأيَّام، في فقه اللغة وفقه النَّحو والشِّعر، وسرعان ما حصَّل الأستاذيَّة الحقيقيَّة في اللغة العربيَّة بوصفها ثقافةً تقليديَّة، وقد مَكنَّهُ ذكاؤُه الحادُّ من ولوج حلقات المعتزلة حيث المناقشات الأكثر بريقاً، والمهتمَّة بالمشكلات الَّتي تواجه المسلمين، وبالوعي الإسلامي في ذلك الوقت».‏
ونظراً لسعة علمه وكثرة معارفه وَصَفَهُ ابن يزداد (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A7%D8%A8%D9%86_%D9%8A%D8%B2%D8 %AF%D8%A7%D8%AF&action=edit&redlink=1) بقوله: هو نسيج وَحْدِهِ في جميع العلوم؛ علم الكلام، والأخبار، والفتيا، والعربيَّة، وتأويل القرآن، وأيَّام العرب، مع ما فيه من الفصاحة.‏
وإن كان معاصرو الجاحظ من العلماء، على موسوعيَّة ثقافتهم، أقرب إلى التَّخصص الظنحاني بالمعنى المعاصر، فإن «تردُّد الجاحظ على حلقات التَّدريس المختلفة قد نجَّاه من عيب معاصريه ذوي الاختصاص الضَّيِّقِ. فهو بدرسه العلوم النقليَّة قد ارتفع فوق مستوى الكُتَّاب ذوي الثَّقافة الأجنبيَّة في أساسها القليلة النَّصيب من العربيَّة وغير الإسلاميَّة البتَّة»، ولذلك «لم يكتف بالتردُّد على أوساطٍ معيَّنةٍ بغية التَّعمق في مادَّة اختارها بل لازمَ كلَّ المجامع، وحضر جميع الدُّروس، واشترك في مناقشات العلماء المسجديين، وأطال الوقوف في المربد ليستمع إلى كلام الأعراب، ونضيف إلى جانب هذا التكوين، الذي لم يعد لـه طابع مدرسي محدود، المحادثات التي جرت بينه وبين معاصريه وأساتيذه في مختلف المواضيع» وكان من أفضل الكتاب في ذلك الوقت



كتبه

البيان والتبيين في أربعة أجزاء،
كتاب الحيوان (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%8A% D9%88%D8%A7%D9%86) في ثمانية أجزاء
البخلاء (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AE%D9%84%D8%A7%D8%A1)
المحاسن والأضداد
العديد من الرسائل التي حقق بعضا منها الدكتور عبد السلام هارون وطبعت تحت عنوان(رسائل الجاحظ)
البرصان والعرجان
التاج في أخلاق الملوك
الآمل والمأمول
التبصرة في التجارة
البغال
فضل السودان على البيضان
كتاب البخلاء

كتاب البخلاء، وهو كتاب ادب وعلم وفكاهة. وهو من أنفس الكتب التي يتنافس فيها الادباء والمؤرخون. فلا نعرف كتابا يقوقه للجاحظ، ظهرت فيه روحه الخفيفة تهز الارواح، وتجتذب النفوس. ولا نعرف كتابا يفوقه للجاحظ، تجلى فيه أسلوبه الفياض، وبيانه الجزل الرصين، وقدرته النادرة، على صياغة النادرة، في اوضح بيان، وادق تعبير، وابرع وصف. ولا نعرف كتابا غيره للجاحظ أو لغيره، وصف الحياة الاجتماعية في صدر الدولة العباسية كما وصف: فقد اطلعنا على اسرار الاسر، ودخائل المنازل، واسمعنا حديث القوم في شؤونهم الخاصة والعامة، وكشف لنا عن كثير من عاداتهم وصفاتهم وأحوالهم.

وقد كان الذي يغلب على الظن ان يكون الجاحظ قد كتب (كتاب البخلاء (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AE%D9%84%D8%A7%D8%A1)) وهو في سن الشباب، وابان الفتوة، لان هذه السن في الغالب سن العبث والسخرية، والتندر والدعابة، والتفكه بعيوب الناس. ولكنا نقرأ في كتاب البخلاء من الأخبار ما يحملنا على انه كتب الكتاب أو جمعه وهو هرم، يحمل فوق كتفيه اعباء السنين.

والجاحظ يشير في طليعة كتاب البخلاء انه قدمه إلى عظيم من عظماء الدولة، ولكنه لم يبح باسمه. واننا نرجح ان يكون الكتاب كتب لواحد من ثلاثة، هم: محمد ابن عبد الملك الزيات، وزير المعتصم والواثق، لما كان بينه وبين الجاحظ من وثيق الصلة، والفتح بن خاقان وزير المتوكل، لما اثر عن الفتح من الاعجاب بكتب الجاحظ، وحثه على التأليف في مختلف الشؤون، وابن المدبر، وقد كان للجاحظ صديقا حميما.

و قد صور الجاحظ في كتابه البخلاء الذين قابلهم وتعرفهم في بيئته الخاصة خاصة في بلدة مرو عاصمة خراسان، وقد صور الجاحظ البخلاء تصويراً واقعياً حسياً نفسياً فكاهياً، فأبرز لنا حركاتهم ونظراتهم القلقة أو المطمئنة ونزواتهم النفسية، وفضح أسرارهم وخفايا منازلهم واطلعنا على مختلف أحاديثهم، وأرانا نفسياتهم وأحوالهم جميعاً، ولكنه لا يكرهنا بهم لأنه لا يترك لهم أثراً سيئاً في نفوسنا.

ـ وقصص الكتاب مواقف هزلية تربوية قصيرة.

ـ والكتاب دراسة اجتماعية تربوية نفسية اقتصادية لهذا الصنف من الناس وهم البخلاء.

ولكتاب البخلاء أهمية علمية حيث يكشف لنا عن نفوس البشر وطبائعهم وسلوكهم علاوة على احتوائه على العديد من أسماء الأعلام والمشاهير والمغمورين وكذلك أسماء البلدان والأماكن وصفات أهلها والعديد من أبيات الشعر والأحاديث والآثار فالكتاب موسوعة علمية أدبية اجتماعية جغرافية تاريخية



بعض من حكايات كتاب البخلاء

1ـ ديكة مرو البخيلة:

قال ثمامة: لم أر الديك في بلدة قط إلا وهو لافظ، يأخذ الحبة بمنقاره، ثم يلفظها قدام الدجاجة، إلا ديكة مرو، فإني رأيت ديكة مرو تسلب الدجاج ما في مناقيرها من الحب قال: فعلمت أن بخلهم شيء في طبع البلاد , وفي جواهر الماء، فمن ثم عم جميع حيوانهم.

2ـ طفل مرو البخيل:

عندما سمع أحمد بن رشيد حديث ديكة مرو البخيلة من ثمامة قال: كنت عند شيخ من أهل مرو. وصبي له صغير يلعب بين يديه، فقلت له: إما عابثاً وإما ممتحناً: أطعمني من خبزكم، قال: لا تريده هو مر، فقلت: فاسقني من مائكم، قال: لا تريده هو مالح. قلت: هات لي من كذا وكذا قال: لا تريده هو كذا وكذا. إلى أن أعددت أصنافاً كثيرة كل ذلك يمنعنيه ويبغضه إليّ فضحك أبوه وقال: ما ديننا؟ هذا من علمه ما تسمع؟ يعني: أن البخل طبع فيهم وفي أعراقهم وطينتهم.

3ـ معاذة العنبرية وشاتها الاقتصادية:

قال شيخ: لم أر في وضع الأمور مواضعها وفي توفيتها غاية حقوقها، كمعاذة العنبرية. قالوا: وما معاذة هذه؟ قال:

ـ أهدي إليها العام، ابن عم لها أضحية، فرأيتها كئبة حزينة مفكرة مطرقة، فقلت لها: مالك يا معاذة؟ قالت: أنا امرأة أرملة، وليس لي قيم ( أي: من يقوم بأمرها )، ولا عهد لي بتدبير لحم الأضاحي، وقد ذهب الذين كانوا يدبرونه ويقومون بحقه، وقد خفت أن يضيع بعض هذه الشاة، ولست أعرف وضع جميع أجزائها في أماكنها، وقد علمت أن الله لم يخلق فيها ولا في غيرها شيئاً لا منفعة فيه. ولكن المرء يعجز لا محالة. ولست أخاف من تضييع القليل إلا أنه يجر إلى تضييع الكثير.

ـ أما القرن فالوجه فيه معروف، وهو: أن يجعل منه كالخطاف ويسمر في جذع من أجذاع السقف فيعلق عليه الزبل ( السلة )، والكيران، وكل ما خيف عليه من الفأر والنمل والسنانير وبنات وردان ( الصراصير )، والحيات وغير ذلك وأما المصران فإنه لأوتار المندفة، وبنا إلى ذلك أعظم الحاجة.

وأما قحف ( العظم فوق الدماغ ) الرأس والليحان وسائر العظام فسبيله أن يكسر بعد أن يعرق، ثم يطبخ فما ارتفع من الدسم كان للمصباح وللإدام وللعصيدة ولغير ذلك، ثم تؤخذ تلك العظام فيوقد بها، فلم ير الناس وقوداً قط أصفى ولا أحسن لهباً منه وإذا كانت كذلك فهي أسرع للقدر لقلة ما يخالطها من الدخان وأما الإهاب فالجلد نفسه جراب وللصوف وجوه لا تعد. وأما الفرث ( أي: الزبل ) والبحر فحطب إذا جفف عجيب.

ثم قالت: بقي الآن علينا الانتفاع بالدم، وقد علمت: أن الله عز وجل لم يحرم من الدم المسفوح إلا أكله وشربه. وأن له مواضع يجوز فيها ولا يمنع منها وإن لم أقع على علم ذلك حتى يوضع موضع الانتفاع به، صار كية في قلبي وقذى في عيني وهما لا يزالان يعوداني.

قال: فلم ألبث أن رأيتها قد تطلقت وتبسمت فقلت: ينبغي أن يكون قد انفتح لك باب الرأي في الدم. قالت: أجل ذكرت أن عندي قدوراً شامية جدداً. وقد زعموا: أنه ليس شيء أزيغ ولا أزيد في قوتها، من التلطيخ بالدم الحار الدميم، وقد استرحت الآن، إذ وقع كل شيء في موقعه.

قال: ثم لقيتها بعد ستة أشهر، فقلت لها: كيف كان قديد تلك؟ قالت: بأبي أنت! لم يجيء وقت القديد بعد لنا في الشحم والإلية والجنوب والعظم المعرق وفي غير ذلك معاش ولكل شيء إبان.

4ـ يسمعون بالشبع ويتهمون بأكل الهاضمات:

قال الجاحظ: وحثني أبو الأصبغ بن ربعي قال: دخلت عليه بعد أن ضرب غلمانه بيوم، فقلت له: ما هذا الضرب المبرح، وهذا الخلق السيىء؟ هؤلاء غلمان، ولهم حرمة وكفاية وتربية، وإنما هم ولد هؤلاء كانوا إلى غير هذا أحوج.

ـ قال: إنك لست تدري أنهم أكلوا كل جوارشين. ( بضم الجيم ـ أي: الأدوية الهاضمة ) كان عندي.

ـ قال أبو الأصبع: فخرجت إلى رئيس غلمانه فقلت: ويلك!! مالك وللجوارشن وما رغبتك فيه؟ قال: جعلت فداك: ما أقدر أن أكلمك من الجوع إلا وأنا متكىء، الجوارشن ماذا أصنع به؟ هو نفسه ليس يشبع، ولا يحتاج إلى الجوارشن ونحن الذين إنما نسمع بالشبع سماعاً من أفواه الناس، ما نصنع بالجوارشن.

5ـ ليلى الناطعية ولبس المرقع:

ـ ما زالت ليلى الناطعية ترفع قميصاً لها وتلبسه، حتى صار القميص الرقاع، وذهب القميص الأول، ورفت ( أصلحت ) كساءها ولبسته، حتى صارت لا تلبس إلا الرفو، وذهب جميع الكساء وسمعت قول الشاعر:

البس قميصك ما اهتديت لجيبه فإذا أضلك جيبه فاستبدل

6ـ فقالت: إني إذاً لخرقاء، أنا والله أحوص ( أخيط ) الفتق وفتق الفتق وأرقع الخرق وخرق الخرق.

7ـ البخيل بالبخور:

قال بخيل: حبذا الشتاء فإنه يحفظ رائحة البخور، ولا يحمض فيه النبيذ إذا ترك مفتوحاً، ولا يفسد فيه مرق إذا بقي أياماً، وكان لا يتبخر إلا في منازل أصحابه، فإذا كان في الصيف دعا بثيابه فلبسها على قميصه لكيلا يضيع من البخور شيء.

8ـ وقيل لبخيل: قد رضيت بأن يقال: عبد الله بخيل.

قال: لا أعدمني الله هذا الاسم.

قلت: كيف؟.

قال: لا يقال فلان بخيل إلا وهو ذو مال، فسلم إلي المال، وادعني بأي اسم شئت

Heart white
07-12-2011, 02:28 PM
من كتاب الحبيب والمحبوب والمشموم والمشروب


والمحدثون قد أكثروا في هذا الفن. وإنما نقصد المختار في الكتاب كله - ولكل شيء صناعة؛ وصناعة العقل حسن الاختيار. والناس متفاوتو الأغراض فيه - ولكل غرض مذهب أبو حنيفة الغساني مؤدب أبي نواس أنشده ابن المنجم في البارع:


بأبي وجهك من محتلق ... حار ماء الحسن فيه فوقف
إن يكن أثر في عارضه ... بدد الشعر ففي البدر كلف
في ذم العذار
سعيد بن وهب، أنشده أبو عثمان الجاحظ في كتاب الحيوان:
هلا وأنت بماء وجهك تشتهي ... رؤد الشباب قليل شعر العارض
فالآن، حين بدت بخدك لحية ... ذهبت بملحك ملء كف القابض
مثل السلافة عاد خمر عصيرها ... بعد اللذاذة خل خمر حامض
آخر:
غابوا وآبوا وفي وجوههم ... كما يكون الكسوف في القمر
ماتوا فلم يقبروا فيحتسبوا ... ففيهم عبرة لمعتبر
كأنهم بعد بهجة درست ... ركب عليهم عمائم السفر
أبو هفان:
غيره الكون والفساد ... ولاح في وجهه السواد
كأنه دمنة امحت ... فكل آثارها رماد
ابن المعتز:
ألبسك الشعر على رغمي ... غلالة تغسل بالخطمي
قد كنت أدعوك: بيا سيدي ... فصرت أدعوك: بيا عمي
وله أيضا:
يا رب إن لم يكن في وصله طمع ... ولم يكن فرج من طول هجرته
فاشف السقام في لحظ مقلته ... واستر ملاحة خديه بلحيته
ابن المعذل:
سقيا لدهر مضى ما كان أطيبه ... إذ أنت متبع والشرط دينار
أيام وجهك مبيض عوارضه ... وللربيع على خديك أنوار
حانت منيته واسود عارضه ... كما تسود بعد الميت الدار
الصنوبري:
أخمد الحسن فيك بعد اتقاد ... واكتسى عارضاك ثوبي حداد
ما بدت شعرة بخدك إلا ... قلت في ناظري بدت أو فؤادي
أنت بدر جنى الكسوف عليه ... ظلمة ما أرى لها من نفاد
واسوداد العذار بعد ابيضاض ... كابيضاض العذار بعد اسوداد
ديك الجن:
لو نبت الشعر في وصال ... لعاد ذاك الوصال صدا
الخبزرزي:
بدا الشعر في وجهه فانتقم ... لعشاقه منه لما ظلم
وما سلط الله نبت اللحى ... على المرد ألا زوال النعم
توحشت العين في وجهه ... وحق لها وحشة في الظلم
ولم يعل في وجهه كالدخا ... ن إلا وأسفله كالحمم
إذا اسود فاضل قرطاسه ... فما ظنه بمجاري القلم
الباب الرابع
نعت الخيلان
محمد بن عبد الرحمن الكوفي:
خال كنقطة زاج ... على صفيحة عاج
العباس بن الأحنف وقد قرأتها في ديوان ديك الجن. والعباس أولى بها:
ومحجوبة في الخدر عن كل ناظر ... ولو برزت ما ضل بالليل من يسري
يقطع قلبي حسن خال بخدها ... إذا سفرت عنه تنغم بالسحر
لخال بذات الخال أحسن منظرا ... من النقطة السوداء في وضح البدر
وقال عبد الملك بن عبد الرحيم الحارثي:
كأن نقطة بمسك ... لائحة في بياض عاج
مسلم بن الوليد:
خرجن خروج الأنجم الزهر فالتقى ... عليهن منهن الملاحة والشكل
وخال كخال البدر في وجه مثله ... لقيت المنى فيه فحاجزنا البذل
ديك الجن:
في خده خال كأن ... أناملا صبغته عمدا
خنث كأن الله أل ... بسه قشور الدر جلدا
وترى على وجناته ... في أي حين جئت وردا
أبو هفان:
مليح الدل والحدقه ... بديع والذي خلقه
له صدغان من سبج ... على خديه كالحلقه
وخال فوق وجنته ... يقطع قلب من عشقه
ألاحظه فأدميه ... فأترك لحظه شفقه

Heart white
07-12-2011, 02:30 PM
من كتاب الأمل والمأمول <<الجاحظ>>
قال الباحث: من تركيب الإنسان استفراغ الحرص مدى لبه، واستيلاء الأماني على خواطره، فمقصر في الارتياد، حائد عن مذهب الصواب، عاجز في مذهبه، ظافر بأقصى مناه. ومجد في الدؤوب، متحر قصد الحجة، مستأهل فوق تأميله الذي في طلبته، مع أنه وإن كان موضع الرتع درك المنى، فتحري الصواب أولى بذي النهى، والمجد في التماس ما هو به، أعذر من التجافي عما إن فاته قعد به عن مرتبة أهل الفضل ودرجة ذوي المروءة.
والكاتب وإن لم يكن في عمل يتقلده ومع صاحب يكتب له فغير خال من حاجة تبدو له عند صديقه، وطلبة تكون له عند خليطه، ولا بد أيضا من أن يكون في بعض الأحوال مسؤولا وفي بعضها معتذرا. فإن هو لم يأنف بتسبيب المسألة والإفصاح عن البغية والمطالبة بالعدة والاعتذار عند المنع، والحث على الجهد، والنهي عن الإلحاف، ولم يدر كيف يستبطئ الموعود ويعذر المجتهد، ويذم المستذم، كان غير مميز من العامة ولا مستحق اسم الكتابة. فتكلفت ما على الآمل والمأمول، وما في الآمل من الذلة والحيرة، ليقتدي الكاتب في ذلك بما في الأبواب من المعاني، فيكون كالساري بدليل والحادي على مثال. وبالله أعتصم واسترشد.
على الآمل بل على الناس أجمعين صون الوجه عن المسألة ورجاء الله عز وجل واليأس من الناس، فإن اضطر إلى ذلك فالإجمال في الطلب والتلطف للمأمول بعد الوسيلة بدعاء يبعثه على الإسعاف، فإن تأخرت الحاجة فالتؤدة والرفق وتجنب العجلة والخرق، ثم الحث في الطلب والمخاطرة وترك التسويف والتواني، ثم حسن الاقتضاء، ثم استبطاء المواعيد، ثم الإلحاح والوعيد. وليس بعدهما إلا الشكر إن أسعف، ونشر صنيعته إن أولى، والحمد والمدح إن أنعم. وعليه أن لا يلوم مع العذر ويحتاج إلى ذم المستذم، ومن منع مع قدرة فعليه التلطف في هذه المعاني، وليس عليه أن يساعده القدر. وعلى المأموا أن لا يماطل بعد الرغبة في اصطناع المعروف، ولقاء الآمل بالبشر، وترك التجهم، والإعطاء قبل المسألة، والمبادرة إلى قضاء الحاجة قبل فوت القدرة، وشكر السائل على إنبساطه، وإيضاح العذر إن تعذرت الحاجة، والتلطف في الاحتجاج بالمدافعة، وترك الوعد حتى يجد إنجازا، واليأس قبل المطل، ومنع غير المستحق. وعليه أن لا يفسد الصنيعة بالمن إلا أن أكفرها وليها، وفي الآمل ذلة وحيرة.
وقد فصلت هذه الجمل بأبواب من وعاها واستنهج في مكاتبته سبيلها كان كالساري بدليل، والحادي على مثال. والله المعين على السداد والموفق للرشاد والمعوذ به من الانحراف، عن قصد وسنن الصدق والحرمان.
باب ما جاء في القناعة
كان يقال أروح الروح القناعة، وهي أقصى رتبة الفقير كما أن أقصى رتبة الغني الشكر. وقال الحسن بن سهل: ما رأيت رجلا قط مقصرا في مطالبة الظفر بالفضل إلا وسعت عليه العذر وإن كان عظيم التفريط، إذا كانت الأنفس مطبوعة على حب السعي في حواية الفضل. وذلك دليل على أن اقتصار هذا على ما قل منه دون ما كثر لما وقف عليه من القسم وميلا إلى راحة القناعة. أنشدني بعضهم للعطوي:
الحر يد نس بين الحرص والطلب ... فاخلع لباسهم بالعلم والأدب
أقبح بوجه يسار كان قائده ... وجها رعت كنفيه ذلة الطلب
ما كان قائده ذلا وسائقه ... منا فأكرم منه لوعة السغب
قرأت في كتاب كليلة ودمنة: إن من صفة الناسك السكينة لغلبة التواضع وإتيان القناعة ورفض الشهوات ليتخلى من الأحزان وترك إخافة الناس لئلا يخافهم. وفيه إن الرجل ذا المروءة يكرم من غير مال كالأسد الذي يخاف وإن كان رابضا. والغني الذي لا مروءة له يهان وإن كثر ماله كالكلب وإن كان جوالا. وأنشدت لمحمد بن حازم الباهلي.
ما كان مال يفوت دون غد ... فليس بي حاجة إلى أحد
إن غنى النفس رأس كل غنى ... فما افتقار إلا إلى الصمد
رب عديم أعز من أسد ... ورب مثر أقل من نقد
الناس صنفان في زمانك ذا، ... لو تبتغي غير ذين لم تجد
هذا بخيل وعنده سعة ... وذا جواد بغير ذات يد

Heart white
07-12-2011, 02:55 PM
من كتاب التربيع والتدوير <<الجاحظ>>
قد اعتدنا في معصيتك والخلاف على محبتك ، مرة بالمزاح ، ومرة بالنسيان ، ومرة بالاتكال على عفوك . وعلى ما هو أولى بك .
والجملة أنا لو اعتمدنا ، ثم أنكرنا ، لكان لفضلك ما يتغمده ، وفي كرمك ما يوجب التغافل عنه فكيف وإنما سهونا ثم تذكرنا ، واعتذرنا ثم أطنبنا ؟
فإن تقبل فحظك أصبت ، ولنفسك نظرت .

وإن لم تقبل فاجهد جهدك ، ولا أبقى الله عليك إن أبقيت ، ولا عفا عنك إن عفوت ، وأقول كما قال أخو بني منقر :
فما بُقيا عليَّ تركتماني : ولكن خفتما صدر النبال
و الله لئن رميتي ببجيلة لأرمينك بكنانة ، ولئن نهضت بصالح بن علي لأنهض بإسماعيل بن علي ، ولئت وصُلْت عليّ بسلمان بن وهب لأدمغنك بالحسن بن وهب .
وأنا أرى لك أن تقبل العافية ، وترغب إلى الله تعالى في السلامة .
واحذر البغي فإن مصرعه وخيم ، واتق الظلم فإن مرعاه وبيل . وإياك أن تتعرض لجرير إذا هجا ، وللفرزدق إذا فخر ، واهرثمة إذا دبر ، ولقيس بن زهير إذا مكر ، وللأغلب إذا كَّر، ولطاهر إذا صال .
ومن عرف قدره عرف قدر خصمه ، ومن جهل نفسه لم يعرف قدر غيره .
وعليك بالجادة ودع البُنَيَّات .
فإن ذلك أمثل لك ، وأنت والله تعلم على الاضطرار ، وعلم الاختيار ، وعلم الأخبار ، أني أظهر منك حرباً ، وألطف كيداً ، وأكثر علماً ، وأوزن حلماً ، ، وأخف روحاً ، وأكرم عيناً ، وأقل غشاً ، وأحسن قداً ، وأبعدغوراً ، وأجمل وجهاً ، وأنصع ظرفاً ، وأكثر ملحاً ، وان
وأنت رجل تشذ من العلم ، وتنتف من الأخبار ، وتموِّه نفسك ، وتُعزُّ من قدرك ، وتتهيأ بالثياب، وتتنبل بالمراكب ، وتتحبب بحسن اللقاء ، ، ليس عندك إلا ذاك .
فلم تزاحم البحر بالجداول ، والأجسام بلأعراض ، وما لا يتناهى بالجزء الذي لا يتجزأ ؟ وما يعدل بين القناة والكرة ؟ وبين رحى الطحان وبين سيف يمان ؟ وإنما يكون التمثيل بين أتم الخبرين ، وأنقص الشرين ، وبين المتقاربين دون المتفاوتين .


فأما الخل والعسل ،والحصاة والجبل ، والسم والغذاء ، والفقر والغنى ، فهذا مما لا يخطء فيه الذهن ، ولا يكذب فيه الحس .

Heart white
07-12-2011, 02:59 PM
الحجاج بن يوسف



اسمه : هو الحجاج بن يوسف بن الحكم بن أبي عقيل أبو محمد الثقفي ( 41-95هـ)

مولده :
ولد في أيام معاوية سنة 41هـ وقيل 42هـ

تعليمه :
نشأ شابا لبيبا فصيحا بليغا حافظا للقرآن، قال بعض السلف: كان الحجاج يقرأ القرآن في كل ليلة . علم الغلمان ، ثم جاء إلى الشام واتصل بروح بن زنباع الجذامي وزير عبدالملك بن مروان ، فكان في شرطته .

سمع ابن عباس وروى عن أنس، وسمرة بن جندب، وعبد الملك بن مروان، وأبي بردة بن أبي موسى. وروى عنه أنس بن مالك، وثابت البناني، وحميد الطويل، ومالك بن دينار، وجراد بن مجالد، وقتيبة بن مسلم، وسعيد بن أبي عروبة، قاله ابن عساكر.
br> محطات :
- أن الحجاج كان مع أبيه بمصر في جامعها، فاجتاز بهما سليم بن عتر هذا، فنهض إليه أبو الحجاج فسلم عليه، وقال له: إني ذاهب إلى أمير المؤمنين، فهل من حاجة لك عنده؟ قال: نعم، تسأله أن يعزلني عن القضاء. فقال: سبحان الله! والله لا أعلم قاضيا اليوم خيرا منك. ثم رجع إلى ابنه الحجاج، فقال له ابنه:
يا أبه، أتقوم إلى رجل من تجيب وأنت ثقفي؟ فقال له: يا بني والله إني لأحسب أن الناس إنما يرحمون بهذا وأمثاله.
فقال الحجاج:
والله ما على أمير المؤمنين أضر من هذا وأمثاله. فقال: ولم يا بني؟ قال: لأن هذا وأمثاله يجتمع الناس إليهم فيحدثونهم عن سيرة أبي بكر وعمر، فيحقر الناس سيرة أمير المؤمنين ولا يرونها شيئا عند سيرتهما، فيخلعونه ويخرجون عليه ويبغضونه ولا يرون طاعته، والله لو خلص إلي من الأمر شيء لأضربن عنق هذا وأمثاله.
فقال له أبوه:
يا بني، والله إني لأظن أن الله عز وجل خلقك شقيا. وهذا يدل على أن أباه كان ذا وجاهة عند الخليفة، وأنه كان ذا فراسة صحيحة؛ فإنه تفرس في ابنه ما آل إليه أمره بعد ذلك.

- فروى أبو بكر بن أبي خيثمة، عن يحيى بن أيوب، عن عبد الله بن كثير - ابن أخي إسماعيل بن جعفر المديني - ما معناه أن الحجاج بن يوسف صلى مرة بجنب سعيد بن المسيب - وذلك قبل أن يلي شيئا - فجعل يرفع قبل الإمام ويقع قبله في السجود، فلما سلم أخذ سعيد بطرف ردائه - وكان له ذكر يقوله بعد الصلاة - فما زال الحجاج ينازعه رداءه حتى قضى سعيد ذكره، ثم أقبل عليه سعيد فقال له:
يا سارق يا خائن، تصلي هذه الصلاة! لقد هممت أن أضرب بهذا النعل وجهك. فلم يرد عليه، ثم مضى الحجاج إلى الحج، ثم رجع فعاد إلى الشام ثم جاء نائبا على الحجاز، فلما قتل ابن الزبير كر راجعا إلى المدينة نائبا عليها، فلما دخل المسجد إذا مجلس سعيد بن المسيب فقصده الحجاج فخشي الناس على سعيد منه، فجاء حتى جلس بين يديه، فقال له:
أنت صاحب الكلمات؟ فضرب سعيد صدره بيده وقال: نعم. قال: فجزاك الله من معلم ومؤدب خيرا، ما صليت بعدك صلاة إلا وأنا أذكر قولك. ثم قام ومضى.

- أن عبد الملك لما قتل مصعب بن الزبير سنة ثلاث وسبعين بعث الحجاج إلى أخيه عبد الله بمكة فحاصره بها، وأقام للناس الحج عامئذ، ولم يتمكن الحجاج ومن معه من الطواف بالبيت، ولا تمكن ابن الزبير ومن عنده من الوقوف بعرفة، ولم يزل محاصره حتى ظفر به في جمادى سنة ثلاث وسبعين ثم استنابه عبد الملك على مكة والمدينة والطائف واليمن، ثم ولاه عبد الملك العراق بعد موت أخيه بشر، فدخل الكوفة ، فأقام بين ظهرانيهم عشرين سنة كاملة. وفتح فيها فتوحات كثيرة هائلة منتشرة، حتى وصلت خيوله إلى بلاد الهند والسند، ففتح فيها جملة مدن وأقاليم، ووصلت خيوله أيضا إلى قريب من بلاد الصين.

- وقال الأصمعي: سمعت عمي يقول: بلغني أن الحجاج لما فرغ من ابن الزبير وقدم إلى المدينة لقي شيخا خارجا من المدينة فسأله عن حال أهل المدينة فقال: بشر حال؛ قتل ابن حواري رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال الحجاج: ومن قتله؟ قال: الفاجر اللعين الحجاج عليه لعائن الله وتهلكته؛ من قليل المراقبة لله، فغضب الحجاج غضبا شديدا ثم قال: أيها الشيخ أتعرف الحجاج إذا رأيته؟ قال: نعم. فلا عرفه الله خيرا، ولا وقاه ضرا. فكشف الحجاج عن لثامه وقال: ستعلم أيها الشيخ الآن إذا سال دمك الساعة. فلما تحقق الشيخ الجد، قال: والله إن هذا لهو العجب يا حجاج، لو كنت تعرفني ما قلت هذه المقالة، أنا العباس بن أبي داود أصرع كل يوم خمس مرات فقال الحجاج: انطلق فلا شفى الله الأبعد من جنونه ولا عافاه.

- وقال الأصمعي وغيره: كتب عبد الملك إلى الحجاج يسأله عن أمس واليوم وغد، فقال للرسول: أكان خويلد بن يزيد بن معاوية عنده؟ قال: نعم. فكتب الحجاج إلى عبد الملك: أما أمس فأجل، وأما اليوم فعمل، وأما غدا فأمل.

- وروى الرياشي، عن الأصمعي وأبي زيد، عن معاذ بن العلاء - أخي أبي عمرو بن العلاء - قال: لما قتل الحجاج ابن الزبير ارتجت مكة بالبكاء، فأمر الناس فجمعوا في المسجد، ثم صعد المنبر، فقال بعد حمد الله والثناء عليه: يا أهل مكة بلغني إكباركم قتل ابن الزبير، ألا وإن ابن الزبير كان من خيار هذه الأمة، حتى رغب في الخلافة ونازع فيها أهلها، فنزع طاعة الله واستكن بحرم الله ولو كان شيء مانع العصاة لمنعت آدم حرمة الله، إن الله خلقه بيده، ونفخ فيه من روحه، وأسجد له ملائكته وأباح له كرامته، وأسكنه جنته، فلما أخطأ أخرجه من الجنة بخطيئته، وآدم أكرم على الله من ابن الزبير والجنة أعظم حرمة من الكعبة، اذكروا الله يذكركم.

ما قاله النقاد :
وقال أبو العلاء: ما رأيت أفصح منه ومن الحسن البصري، وكان الحسن أفصح منه.
قال( عتبة بن عمرو): ما رأيت عقول الناس إلا قريبا بعضها من بعض، إلا الحجاج وإياس بن معاوية، فإن عقولهما كانت ترجح على عقول الناس.

قال ا(لشعبي): سمعت الحجاج تكلم بكلام ما سبقه إليه أحد؛ يقول: أما بعد، فإن الله تعالى كتب على الدنيا الفناء، وعلى الآخرة البقاء، فلا فناء لما كتب عليه البقاء ولا بقاء لما كتب عليه الفناء، فلا يغرنكم شاهد الدنيا عن غائب الآخرة، واقهروا طول الأمل بقصر الأجل.

(الحسن البصري )يقول: وقذتني كلمة سمعتها من الحجاج سمعته يقول على هذه الأعواد: إن امرأ ذهبت ساعة من عمره في غير ما خلق له لحري أن تطول عليها حسرته إلى يوم القيامة.
يقول ( الحسن البصري ) : تشبه زياد بعمر فأفرط ، وتشبه الحجاج بزياد فأهلك .

وقال عبدالملك لبنيه لما حضرته الوفاة : أكرموا الحجاج فإنه الذي وطألكم المنابر ، ودوخ لكم البلاد ، وأذل الأعداء .

ويعلق ( بطرس البستاني ) في القولين السابقين قائلاً : ألا وأن في كلا القولين لأصدق وصف للحجاج ، فإن هذا الجبار كان شديد الإعجاب بزياد ، فتأثره مقتفراً رسومه ، ففاقه في تهديده ، وفلقه في أحكامه ، ولولا هو لذهب ملك بني أمية بعد معاوية وبنيه , فإنه وطد لهم العرش وأزال خلافة ابن الزبير ، ورد عنهم الخوارج ، وكان قلبه ولسانه يجريان إلى نحور أعدائه فرسي رهان .

يقول عنه ( بطرس البستاني ) " ليس بحجارة المنجنيق بأشد وقعاً على الناس من خطب الحجاج في تهديده ووعيده ، فقد أوتي براعة شديدة في تصريف الكلام ، على جرأة نادرة تتضاءل دونها جرأة زياد ، فترى في جمله القصيرة المقطعة قوة لا تراها في غيره ، ويبدو لك في ألفاظه خشونة البداوة يزيد تعابيره عنفاً على عنف.
وهو في خطبه كثير الاقتباس من القرآن ، كثير الاستشهاد بالأشعار ، ظاهر الحجة ، يستهوي سامعيه ويملك إرادتهم ، فيريهم ظلمه عدلا وعقابه رحمة ، فإذا أردت أن تتبين بلاغة الحجاج ودهاءه وشدة بأسه ، فعليك بخطبته في أهل العراق
مؤلفاته :
طائفة من الخطب أكثرها في التهديد وأشهرها خطبة عند قدومه العراق ، وأخرى بعد واقعة دير الجماجم .
ومن مآثره أنه أكثر من نسخ مصاحف عثمان ، وأوعز إلى كتابة نصر بن عاصم بإعجام الحروف للتمييز بين المتشابه منها .

وفاته :
قيل أنه هلك بأكلة في بطنة وأصيب بالزمهرير وأقام على ذلك خمسة عشر يوماً ثم توفي



من أقوال الحجاج

أيها الرجل، وكلكم ذلك الرجل، رجل خطم نفسه وزمها فقادها بخطامها إلى طاعة الله وكفها بزمامها عن معاصي الله، رحم الله امرأ رد نفسه، امرأ اتهم نفسه، امرأ اتخذ نفسه عدوه، امرأ حاسب نفسه قبل أن يكون الحساب إلى غيره، امرأ نظر إلى ميزانه، امرأ نظر إلى حسابه، امرأ وزن عمله، امرأ فكر فيما يقرأ غدا في صحيفته ويراه في ميزانه، وكان عند قلبه زاجرا وعند همه آمرا، امرأ أخذ بعنان عمله كما يأخذ بعنان جمله، فإن قاده إلى طاعة الله تبعه وإن قاده إلى معصية الله كف، امرأ عقل عن الله أمره، امرأ فاق واستفاق وأبغض المعاصي والنفاق، وكان إلى ما عند الله بالأشواق، فما زال يقول امرأ امرأ حتى بكى مالك بن دينار.
***
وقال شريك القاضي، عن عبد الملك بن عمير قال: قال الحجاج يوما: من كان له بلاء أعطيناه على قدره. فقام رجل فقال: أعطني فإني قتلت الحسين فقال: وكيف قتلته؟ قال: دسرته بالرمح دسرا وهبرته بالسيف هبرا وما أشركت معي في قتله أحدا. فقال: اذهب فوالله لا تجتمع أنت وهو في موضع واحد. ولم يعطه شيئا.
***
إن الله خلق آدم وذريته من الأرض فأمشاهم على ظهرها فأكلوا ثمارها وشربوا أنهارها وهتكوها بالمساحي والمرور، ثم أدال الله الأرض منهم فردهم إليها، فأكلت لحومهم كما أكلوا ثمارها، وشربت دماءهم كما شربوا أنهارها، وقطعتهم في جوفها، وفرقت أوصالهم كما هتكوها بالمساحي والمرور

Heart white
07-12-2011, 03:01 PM
من شعر الحجاج
كتب إليه عبد الملك: أما بعد، فقد بلغ أمير المؤمنين أنك تنفق في اليوم ما لا ينفقه أمير المؤمنين في الأسبوع وتنفق في الأسبوع ما لا ينفقه أمير المؤمنين في الشهر ثم قال منشدا:
عليـك بتقـوى اللـه فـي الأمر كله : وكـن لوعيـد اللـه تخشـى وتضرع
ووفــر خـراج المسـلمين وفيئـهم : وكـن لهـم حصنـا تجـير وتمنـع
فكتب إليه الحجاج:
لعمـري لقـد جـاء الرسـول بكتبكم : قـراطيس تمـلى ثـم تطـوى فتطبع
كتــاب أتـاني فيـه ليـن وغلظـة : وذكـرت والذكـرى لـذي اللب تنفع
وكــانت أمــور تعـتريني كثـيرة : فــأرضخ أو أعتـل حينـا فـأمنع
إذا كـنت سـوطا مـن عذاب عليهم : ولـم يـك عنـدي بالمنـافع مطمـع
أيـرضى بـذاك النـاس أو يسخطونه : أم أحــمد فيهــم أم ألام فــأقذع
وكـانت بـلاد جئتهـا حـين جئتهـا : بهــا كـل نـيران العـداوة تلمـع
فقاسـيت منهـا مـا علمت ولم أزل : أصـارع حـتى كدت بالموت أصرع
وكـم أرجـفوا مـن رجفة قد سمعتها : ولـو كـان غـيري طـار مما يروع
وكــنت إذا همـوا بـإحدى قنـاتهم : حســرت لهـم رأسـي ولا أتقنـع
فلـو لـم يـذد عنـي صنـاديد منهم : تقســم أعضـائي ذئـاب وأضبـع
قال: فكتب إليه عبد الملك أن اعمل برأيك

Heart white
07-12-2011, 03:06 PM
الأديب ابن منظور



اسمه : ابن منظور محمد بن مُكرَّم بن عليّ بن أحمد بن حبقة الأنصاري ( 630 – 714هـ )

مولده :
وُلِدَ ابن منظور في القاهرة ، وقيل في طرابلس ، في شهر المحرم سنة 630 هـ / سنة 1232 م .

تعليمه :
كانت حياته حياة جد وعمل موصول ، كان عالمًا في الفقه مما أهَّلَه لتولي منصب القضاء في طرابلس ، كما عمل فترة طويلة في ديوان الإنشاء وكان عالما في اللغة ويشهد له بذلك هذا الكتاب الفرد "سان العرب" وقد جمع فيه بين التهذيب والمحكم والصحاح والجمهرة والنهاية وحاشية الصحاح جوّده ما شاء ورتبه ترتيب الصحاح وهو كبير، وكان من أفضل علماء عصره في المعارف الكونية فهو بحق مفخرة من المفاخر الخالدة في التراث العربي ، وسمع من ابن المقير ومرتضى بن حاتم وعبد الرحيم بن الطفيل ويوسف بن المخيلي وغيرهم.

وعمَّر وكبر وحدَّث فأكثروا عنه ، وكان مغرى باختصار كتب الأدب المطوَّلة ، اختصر الأغاني والعِقد والذخيرة ونشوان المحاضرة ومفردات اب
ن البيطار والتواريخ الكبار وكان لا يمل من ذلك.

ما قاله النقاد :
قال( الصفدي ): لا أعرف في الأدب وغيره كِتابا مطوَّلا إلا وقد اختصره . قال :
وأخبرني ولده قطب الدين أنه ترك بخطه خمسمائة مجلدة ، ويقال إن الكتب التي علقها بخطه من مختصراته خمسمائة مجلدة. وكان عنده تشيُّع بلا رفض، قال أبو حيان أنشدني لنفسه:
ضع كتابي إذا أتاك إلى الأرض *** وقلِّبه في يديك لماما
فعلى ختمه وفي جانبيـــه *** قُبَلٌ قد وضعتهنَّ تؤَامـا

قال وأنشدني لنفسه:
الناس قد أثموا فينا بظنهــم *** وصدقوا بالذي أدري وتدرينـا
ماذا يضرُّك في تصديق قولهم *** بأن نحقق ما فينا يظنونــــا
حملي وحملك ذنبًا واحدًا ثقـة *** بالعفو أجمل من إثم الورى فينا
قال الصفدي : هو معنى مطروق للقدماء لكن زاد
فيه زيادة وهي قوله ثقة بالعفو من أحسن متممات البلاغة.
وذكر ابن فضل الله أنه عَمِيَ في آخر عمره، وكان صاحب نكت ونوادر وهو القائل:

بالله إن جزت بـوادي الأراك *** وقبلت عيدانه الخضر فاك
فابعث، إلى عبدك، من بعضها *** فإنني، والله، ما لي سواك
وقال عنه ( أحمد حسن الزيات ) : كان ابن منظور صاحب جد وخلق
وإرادة . وقد كان تشيع في غير رفض كما يظهر من أسلوبه في لسان العرب كلما عرض ما يتصل به .

مؤلفاته:
- معجم لسان العرب
- مختار الأغاني
- مختصر تاريخ بغداد (للخطيب البغدادي في عشرة مجلدا)
- مختصر تاريخ دمشق ( لابن عساكر)
- مختصر مفردات ابن البيطار
- مختصر العقد الفريد ( لابن عبد ربه )
- مختصر زهر الآداب ( للحصري)
- مختصر الحيوان (للجاحظ )
- مختصر يتيمة الدهر ( للثعالبي )
- مختصر نشوار المحاضرة ( للتنوخي )
- مختصر الذخيرة

وفاته :
توفّي في مصر ( القاهرة ) سنة 711 هـ =1211م

* * * * *

من شعر ابن منظور
ضع كتابي إذا أتاك على الأرض : وقلبه في يديك لماما
فعلى ختمه وفي جانبيه : قَبلٌ قد وضعتهن تؤاما
كان قصدي بها مباشرة الأرض : وكفيك بالتئامي إذا ما
وقوله :
بالله إن جزت بواد ألأراك : وقبلت أغصانه الخضر فاك
فابعث إلى الملوك من بعضه : فإنني والله مالي سواك

Heart white
07-12-2011, 03:09 PM
مقدمة لسان العرب <<ابن منظور>>



قال ابن منظور عبد الله محمد بن المكرم بن أبي الحسن بن أحمد الأنصاري الخزرجي ، عفا الله عنه بكرمه : الحمد لله رب العالمين ، تبركا بفاتحة الكتاب العزيز ، واستغراقا لأجناس الحمد بهذا الكلام الوجيز ، إذ كل مجتهد في حمده ، مقصر عن هذه المبالغة ، وإن تعالى ؛ ولو كان للحمد لفظ أبلغ من هذا لحمد به نفسه ، تقدّس وتعالى ، نحمده على نعمه التي يواليها في كل وقت ويجدّدها ، ولها الأولوية بأن يقال فيها نعدّ منها ولا نعدّدها ؛ والصلاة والسلام على سيدنا محمد المشرَّف بالشفاعة ، المخصوص ببقاء شريعته إلى يوم الساعة ، وعلى آله الأطهار ، وأصحابه الأبرار ، وأتباعهم الأخيار ، صلاة باقية بقاء الليل والنهار .
أما بعد فإن الله سبحانه قد كرَّم الإنسان وفضله بالنطق على سائر الحيوان ، وشرَّف هذا اللسان العربيَّ بالبيان على كل لسان ، وكفاه شرفا أنه به نزل القرآن ، وأنه لغة أهل الجنان . روي عن ابن عباس رضي الله عنه
ما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أحبوا العرب لثلاث : لأني عربيّ ، والقرآن عربيّ ، وكلام أهل الجنة عربيّ)
وإني لم أزل مشغوفا بمطالعات كتب اللغات والاطلاع على تصانيفها ، وعلل تصاريفها ؛ ورأيت علماءها بين رجلين : أما من أحسن جمعه فإنه لم يحسن وضعه ، وأما من أجاد وضعه فإنه لم يُجد جمعه ، فلم يُفد حسنُ الجمع مع إساءة الوضع ، ولا نفعت إجادةُ الوضع مع رداءة الجمع . ولم أجد في كتب اللغة أجمل من تهذيب اللغة لأبي منصور محمد بن أحمد الأزهري ، ولا أكمل من المحكم لأبي الحسن علي بن إسماعيل بن سيده الأندلسي ، رحمهما الله ، وهما من أمّهات كتب اللغة على التحقيق ، وما عداهما بالنسبة إليهما ثنيَّات للطريق . غير أن كُلًّا منهما مطلب عسر المهلك ، ومنهل وعر المسلك ، وكأنَّ واضعه شرع للناس موردا عذبا وجلاهم عنه ، وارتاد لهم مرعًى مربعًا ومنعهم منه ؛ قد أخّر وقدّم ، وقصد أن يُعرب فأعجم . فرّق الذهن بين الثنائي والمضاعف والمقلوب وبدّد الفكر باللفيف والمعتل والرباعي والخماسي فضاع المطلوب ، فأهمل الناس أمرهما ، وانصرفوا عنهما ، وكادت البلاد لعدم الإقبال عليهما أن تخلو منهما . وليس لذلك سبب إلا سوء الترتيب ، وتخليط التفصيل والتبويب . ورأيت أبا نصر إسماعيل بن حماد الجوهري قد أحسن ترتيب مختصره ، وشهره ، بسهولة وضعه ، شهرة أبي دُلف بين باديه ومحتضره ، فخف على الناس أمره فتناولوه ، وقرب عليهم مأخذه فتداولوه وتناقلوه ، غير أنه في جو اللغة كالذرّة ، وفي بحرها كالقطرة ، وإن كان في نحرها كالدرّة ؛ وهو مع ذلك قد صحّف وحرّف ، وجزف فيما صرّف ، فأُتيح له الشيخ أبو محمد بن بري فتتبع ما فيه ، وأملى عليه أماليه ، مخرِّجًا لسقطاته ، مؤرِّخًا لغلطاته ؛ فاستخرت الله سبحانه وتعالى في جمع هذا الكتاب المبارك ، الذي لا يُساهَم في سعة فضله ولا يُشارَك ، ولم أخرج فيه عما في هذه الأصول ، ورتبته ترتيب [ الصحاح ] في الأبواب والفصول ؛ وقصدت توشيحه بجليل الأخبار ، وجميل الآثار ، مضافا إلى ما فيه من آيات القرآن الكريم ، والكلام على معجزات الذكر الحكيم ، ليتحلى بترصيع دررها عقده ، ويكون على مدار الآيات والأخبار والآثار والأمثال والأشعار حله وعقده ؛ فرأيت أبا السعادات المبارك بن محمد بن الأثير الجزري قد جاء في ذلك بالنهاية ، وجاوز في الجودة حد الغاية ، غير أنه لم يضع الكلمات في محلها ، ولا راعى زائد حروفها من أصلها ، فوضعت كُلًّا منها في مكانه ، وأظهرته مع برهانه ؛ فجاء هذا الكتاب بحمد الله واضح المنهج سهل السلوك ، آمنا بمنة الله من أن يصبح مثل غيره وهو مطروح متروك . عظُم نفعُه بم اشتمل من العلوم عليه ، وغني بما فيه عن غيره وافتقر غيرُه إليه ، وجمع من اللغات والشواهد والأدلة ، ما لم يجمع مثلُه مثلَه ؛ لأن كل واحد من هؤلاء العلماء انفرد برواية رواها ، وبكلمة سمعها من العرب شفاهًا ، ولم يأت في كتابه بكل ما في كتاب أخيه ، ولا أقول تعاظم عن نقل ما نقله بل أقول استغنى بما فيه ؛ فصارت الفوائد في كتبهم مفرقة ، وسارت أنجم الفضائل في أفلاكها هذه مغرّبة وهذه مشرّقة ؛ فجمعت منها في هذا الكتاب ما تفرّق ، وقرنت بين ما غرّب منها وبين ما شرّق ، فانتظم شمل تلك الأصول كلها في هذا المجموع ، وصار هذا بمنزلة الأصل وأولئك بمنزلة الفروع ، فجاء بحمد الله وفق البُغية وفوق المُنية ، بديع الإتقان ، صحيح الأركان ، سليم ا من لفظه لو كان . حللت بوضعه ذروة الحفاظ ، وحللت بجمعه عقدة الألفاظ ، وأنا مع ذلك لا أدّعي فيه دعوى فأقول شافهتُ أو سمعتُ ، أو فعلتُ أو صنعتُ ، أو شددتُ أو رحلتُ ، أو نقلتُ عن العرب العَرْباء أو حملتُ ؛ فكل هذه الدعاوى لم يترك فيها الأزهري وابن سيده لقائلٍ مقالًا ، ولم يُخليا فيه لأحدٍ مجالا ، فإنهما عيَّنا في كتابيهما عمن رويا ، وبرهنا عما حويا ، ونشرا في خطيهما ما طويا . ولعمري لقد جمعا فأوعيا ، وأتيا بالمقاصد ووفيا .
وليس لي في هذا الكتاب فضيلة أمتُّ بها ، ولا وسيلة أتمسك بسببها ، سوى أني جمعت فيه ما تفرَّق في تلك الكتب من العلوم ، وبسطت القول فيه ولم أشبع باليسير ، وطالِبُ العلم منهوم . فمن وقف فيه على صواب أو زلل ، أو صحة أو خلل ، فعهدته على المصنِّف الأوّل ، وحمده وذمه لأصله الذي عليه المعول . لأنني نقلت من كل أصل مضمونه ، ولم أبدل منه شيئًا ،
فيقال فإنما إثمه على الذين يبدلونه بل أديتُ الأمانة في نقل الأصول بالفص ، وما تصرفت فيه بكلام غير ما فيها من النص ؛ فليعتدّ منْ ينقل عن كتابي هذا أنه ينقل عن هذه الأصول الخمسة ، ولْيَغْنَ عن الاهتداء بنجومها فقد غابت لما أطلعتُ شمسَه .
والناقل عنه يمد باعه ويطلق لسانه ، ويتنوع في نقله عنه لأنه ينقل عن خزانة . والله تعالى يشكر ما له بإلهام جمعه من منة ، ويجعل بينه وبين محرِّفي كَلِمِه عن مواضعه واقيةً وجُنَّةً . وهو المسؤول أن يعاملني فيه بالنية التي جمعتُه لأجلها ، فإنني لم أقصد سوى حفظ أصول هذه اللغة النبوية وضبط فضلها ، إذ عليها مدار أحكام الكتاب العزيز والسنة النبوية ؛ ولأن العالِمَ بغوامضها يعلم ما توافق فيه النيةُ اللسانَ ، ويخالف فيه اللسانُ النيةَ ، وذلك لِما رأيتُه قد غلب ، في هذا الأوان ، من اختلاف الألسنة والألوان ، حتى لقد أصبح اللحن في الكلام يعد لحنًا مردودًا ، وصار النطقُ بالعربية من المعايب معدودًا . وتنافس الناسُ في نصانيف الترجمانات في اللغة الأعجمية ، وتفاصحوا في غير اللغة العربية ، فجمعت هذا الكتاب في زمنٍ أهلُهُ بغير لغته يفخرون ، وصنعته كما صنع نوحٌ الفلكَ وقومُه منه يسخرون ، وسميته [ لسانَ العرب ] وأرجو من كرم الله تعالى أن يرفع قدر هذا الكتاب وينفعَ بعلومه الزاخرة ، ويصلَ النفع به بتناقل العلماء له في الدنيا وبنطق أهل الجنة به في الآخرة ؛ وأن يكون من الثلاث التي ينقطع عمل ابن آدم إذا مات إلا منها ؛ وأن أنال به الدرجات بعد الوفاة بانتفاع كل من عمل بعلومه أو نقل عنها ؛ وأن يجعل تأليفه خالصا لوجهه الجليل ، وحسبنا الله ونعم الوكيل .
قال عبد الله محمد بن المكرّم : شرطنا في هذا الكتاب المبارك أن نرتبه كما رتب الجوهري صحاحَه ، وقد قمنا ، والمنة لله ، بما شرطناه فيه . إلا أن الأزهري ذكر ، في أواخر كتابه ، فصلا جمع فيه تفسيرَ الحروف المقطَّعة ، التي وردت في أوائل سور القرآن العزيز ، لأنها ينطق بها مفرّقة غير مؤلّفة ولا منتظمة ، فتَرِد كل كلمة في بابها ، فجعل لها بابًا بمفردها ؛ وقد استخرتُ اللهَ تعالى وقدمتها في صدر كتابي لفائدتين : أهمهما مقدَّمُهما ، وهو التبرك بتفسير كلام الله تعالى الخاص به ، الذي لم يشاركه أحد فيه إلا من تبرك بالنطق به في تلاوته ، ولا يعلم معناه إلا هو ، فاخترت الابتداء به لهذه البركة ، قبل الخوض في كلام الناس ؛ والثانية أنها إذا كانت في أول الكتاب كانت أقرب إلى كل مُطالع من آخره ، لأن العادة أن يُطالع أول الكتاب ليكشف منه ترتيبه وغرض مصنفه ، وقد لا يتهيأ للمُطالع أن يكشف آخره ، لأنه إذا اطلع من خطبته أنه على ترتيب الصحاح أيِس أن يكون في آخره شيء من ذلك ، فلهذا قدَّمتُه في أوّل الكتاب






من كتاب لسان العرب



( حدد ) الحَدُّ الفصل بين الشيئين لئلا يختلط أَحدهما بالآخر أَو لئلا يتعدى أَحدهما على الآخر وجمعه حُدود وفصل ما بين كل شيئين حَدٌّ بينهما ومنتهى كل شيء حَدُّه ومنه أَحد حُدود الأَرضين وحُدود الحرم وفي الحديث في صفة القرآن لكل حرف حَدّ ولكل حَدّ مطلع قيل أَراد لكل منتهى نهاية ومنتهى كل شيءٍ حَدّه وفلان حديدُ فلان إِذا كان داره إِلى جانب داره أَو أَرضه إِلى جنب أَرضه وداري حَديدَةُ دارك ومُحادَّتُها إِذا كان حدُّها كحدها وحَدَدْت الدار أَحُدُّها حدّاً والتحديد مثله وحدَّ الشيءَ من غيره يَحُدُّه حدّاً وحدَّدَه ميزه وحَدُّ كل شيءٍ منتهاه لأَنه يردّه ويمنعه عن التمادي والجمع كالجمع وحَدُّ السارق وغيره ما يمنعه عن المعاودة ويمنع أَيضاً غيره عن إِتيان الجنايات وجمعه حُدُود وحَدَدْت الرجل أَقمت عليه الحدّ والمُحادَّة المخالفة ومنعُ ما يجب عليك وكذلك التَّحادُّ وفي حديث عبدالله بن سلام إِن قوماً حادّونا لما صدقنا الله ورسوله المُحادَّة المعاداة والمخالفة والمنازعة وهو مُفاعلة من الحدّ كأَنّ كل واحد منهما يجاوز حدّه إِلى الآخر وحُدُود الله تعالى الأَشياء التي بيَّن تحريمها وتحليلها وأَمر أَن لا يُتعدى شيء منها فيتجاوز إِلى غير ما أَمر فيها أَو نهى عنه منها ومنع من مخالفتها واحِدُها حَدّ وحَدَّ القاذفَ ونحوَه يَحُدُّه حدّاً أَقام عليه ذلك الأَزهري والحدّ حدّ الزاني وحدّ القاذف ونحوه مما يقام على من أَتى الزنا أَو القذف أَو تعاطى السرقة قال الأَزهري فَحُدود الله عز وجل ضربان ضرب منها حُدود حَدَّها للناس في مطاعمهم ومشاربهم ومناكحهم وغيرها مما أَحل وحرم وأَمر بالانتهاء عما نهى عنه منها ونهى عن تعدّيها والضرب الثاني عقوبات جعلت لمن ركب ما نهى عنه كحد السارق وهو قطع يمينه في ربع ديناءِ فصاعداً وكحد الزاني البكر وهو جلد مائة وتغريب عام وكحدّ المحصن إِذا زنى وهو الرجم وكحد القاذف وهو ثمانون جلدة سميت حدوداً لأَنها تَحُدّ أَي تمنع من إِتيان ما جعلت عقوبات فيها وسميت الأُولى حدوداً لأَنها نهايات نهى الله عن تعدّيها قال ابن الأَثير وفي الحديث ذكر الحَدِّ والحدُود في غير موضع وهي محارم الله وعقوباته التي قرنها بالذنوب وأَصل الحَدِّ المنع والفصل بين الشيئين فكأَنَّ حُدودَ الشرع فَصَلَت بين الحلال والحرام فمنها ما لا يقرب كالفواحش المحرمة ومنه قوله تعالى تلك حدود الله فلا تقربوها ومنه ما لا يتعدى كالمواريث المعينة وتزويج الأَربع ومنه قوله تعالى تلك حدود الله فلا تعتدوها ومنها الحديث إِني أَصبحت حدّاً فأَقمه عليّ أَي أَصبت ذنباً أَوجب عليّ حدّاً أَي عقوبة وفي حديث أَبي العالية إِن اللَّمَمَ ما بين الحَدَّيْن حَدِّ الدنيا وحَدِّ الآخرة يريد بِحِدِّ الدنيا ما تجب فيه الحُدود المكتوبة كالسرقة والزنا والقذف ويريد بِحَدِّ الآخرة ما أَوعد الله تعالى عليه العذاب كالقتل وعقوق الوالدين وأَكل الربا فأَراد أَن اللمم من الذنوب ما كان بين هذين مما لم يُوجِبْ عليه حدّاً في الدنيا ولا تعذيباً في الآخرة وما لي عن هذا الأَمر حَدَدٌ أَي بُدٌّ والحديد هذا الجوهر المعروف لأَنه منيع القطعة منه حديدة والجمع حدائد وحَدائدات جمع الجمع قال الأَحمر في نعت الخيل وهن يَعْلُكْن حَدائِداتها ويقال ضربه بحديدة في يده والحدّاد معالج الحديد وقوله إِنِّي وإِيَّاكمُ حتى نُبِيءَ بهِ مِنْكُمُ ثمانَيةً في ثَوْبِ حَدَّادِ أَي نغزوكم في ثياب الحَديد أَي في الدروع فإِما أَن يكون جعل الحدّاد هنا صانع الحديد لأَن الزرّاد حَدّادٌ وإِما أَن يكون كَنَى بالحَدَّادِ عن الجوهر الذي هو الحديد من حيث كان صانعاً له والاسِتحْداد الاحتلاق بالحديد وحَدُّ السكين وغيرها معروف وجمعه حُدودٌ وحَدَّ السيفَ والسِّكِّينَ وكلَّ كليلٍ يَحُدُّها حدّاً وأَحَدَّها إِحْداداً وحَدَّدها شَحَذَها ومَسَحها بحجر أَو مِبْرَدٍ وحَدَّده فهو مُحدَّد مثله قال اللحياني الكلام أَحدَّها بالأَلف وقد حَدَّثْ تَحِدُّ حِدَّةً واحتَدَّتْ وسكين حديدة وحُدادٌ وحَديدٌ بغير هاء من سكاكين حَديداتٍ وحَدائدَ وحِدادٍ وقوله يا لَكَ من تَمْرٍ ومن شِيشاءِ يَنْشَبُ في المَسْعَلِ واللَّهاءِ أَنْشَبَ من مآشِرٍ حِداءِ فإِنه أَراد حِداد فأَبدل الحرف الثاني وبينهما الأَلف حاجزة ولم يكن ذلك واجباً وإِنما غير استحساناً فساغ ذلك فيه وإِنها لَبَيِّنَةُ الحَدِّ وحَدَّ نابُهُ يَحِدُّ حِدَّة ونابٌ حديدٌ وحديدةٌ كما تقدّم في السكين ولم يسمع فيها حُدادٌ وحَدّ السيفُ يَحِدُّ حِدَّة واحتدّ فهو حادّ حديدٌ وأَحددته وسيوفٌ حِدادٌ وأَلْسِنَةٌ حِدادٌ وحكى أَبو عمرو سيفٌ حُدّادٌ بالضم والتشديد مثل أَمر كُبَّار وتحديدُ الشَّفْرة وإِحْدادُها واسِتحْدادُها بمعنى ورجل حَديدٌ وحُدادٌ من قوم أَحِدَّاءَ وَأَحِدَّةٍ وحِدادٍ يكون في اللَّسَنِ والفَهم والغضب والفعل من ذلك كله حَدَّ يَحِدُّ حِدّةً وإِنه لَبَيِّنُ الحَدِّ أَيضاً كالسكين وحَدَّ عليه يَحدُّ حَدَداً واحْتَدَّ فهو مُحْتَدٌّ واستَحَدَّ غَضِبَ وحاددته أَي عاصيته وحادَّه غاصبه مثل شاقَّه وكأَن اشتقاقه من الحدِّ الذي هو الحَيّزُ والناحية كأَنه صار في الحدّ الذي فيه عدوّه كما أَن قولهم شاقَّه صار في الشّق الذي فيه عدوّه وفي التهذيب استحَدَّ الرجلُ واحْتَدَّ حِدَّةً فهو حديد قال الأَزهري والمسموع في حِدَّةِ الرَّجلِ وطَيْشِهِ احْتَدَّ قال ولم أَسمع فيه استَحَدَّ إِنما يقال استحدّ واستعان إِذا حلق عانته قال الجوهري والحِدَّةُ ما يعتري الإِنسان من النَّزقِ والغضب تقول حَدَدْتُ على الرجل أَحِدُّ حِدَّةً وحَدّاً عن الكسائي يقال في فلان حِدَّةٌ وفي الحديث الحِدَّةُ تعتري خيار أُمتي الحِدَّةُ كالنشاط والسُّرعة في الأُمور والمَضاءة فيها مأْخوذ من حَدِّ السيف والمراد بالحِدَّةِ ههنا المَضاءُ في الدين والصَّلابة والمَقْصِدُ إِلى الخير ومنه حديث عمر كنت أُداري من أَبي بكر بعضَ الحَدِّ الحَدُّ والحِدَّةُ سواء من الغضب وبعضهم يرويه بالجيم من الجِدِّ ضِدِّ الهزل ويجوز أَن يكون بالفتح من الحظ والاستحدادُ حلقُ شعر العانة وفي حديث خُبيبٍ أَنه استعار موسى استحدّ بها لأَنه كان أَسيراً عندهم وأَرادوا قتله فاستَحَدَّ لئلا يظهر شعر عانته عند قتله وفي الحديث الذي جاء في عَشْرٍ من السُّنَّةِ الاستحدادُ من العشر وهو حلق العانة بالحديد ومنه الحديث حين قدم من سفر فأَراد الناس أَن يطرقوا النساء ليلاً فقال أَمْهِلوا كي تَمْتَشِذَ الشَّعِثَةُ وتَسْتَحِدَّ المُغِيبَةُ أَي تحلق عانتها قال أَبو عبيد وهو استفعال من الحديدة يعني الاستحلاف بها استعمله على طريق الكناية والتورية الأَصمعي استحدَّ الرجلُ إِذا أَحَدَّ شَفْرته بحديدة وغيرها ورائحة حادَّةٌ ذَكِيَّةً على المثل وناقة حديدةُ الجِرَّةِ توجد لِجِرَّتها ريح حادّة وذلك مما يُحْمَدُ وَحَدُّ كل شيء طَرَفُ شَبَاتِهِ كَحَدِّ السكين والسيف والسّنان والسهم وقيل الحَدُّ من كل ذلك ما رق من شَفْرَتِهِ والجمع حُدُودٌ وحَدُّ الخمر والشراب صَلابَتُها قال الأَعشى وكأْسٍ كعين الديك باكَرْت حَدَّها بِفتْيانِ صِدْقٍ والنواقيسُ تُضْرَبُ وحَدُّ الرجُل بأْسُه ونفاذُهُ في نَجْدَتِهِ يقال إِنه لذو حَدٍّ وقال العجاج أَم كيف حدّ مطر الفطيم وحَدَّ بَصَرَه إِليه يَحُدُّه وأَحَدَّه الأُولى عن اللحياني كلاهما حَدَّقَهُ إِليه ورماه به ورجل حديد الناظر على المثل لا يهتم بريبة فيكون عليه غَضاضَةٌ فيها فيكون كما قال تعالى ينظرون من طرف خفيّ وكما قال جرير فَغُضَّ الطَّرْفَ إِنك من نُمَيْرٍ قال ابن سيده هذا قول الفارسي وحَدَّدَ الزرعُ تأَخر خروجه لتأَخر المطر ثم خرج ولم يَشْعَبْ والحَدُّ المَنْعُ وحدَّ الرجلَ عن الأَمر يَحُدُّه حَدّاً منعه وحبسه تقول حَدَدْتُ فلاناً عن الشر أَي منعته ومنه قول النابغة إِلاَّ سُلَيْمانَ إِذْ قال الإِلهُ لَهُ قُمْ في البرية فاحْدُدْها عن الفَنَدِ والْحَدَّادُ البَوَّابُ والسَّجَّانُ لأَنهما يمنعان من فيه أَن يخرج قال الشاعر يقول ليَ الحَدَّادُ وهو يقودني إِلى السجن لا تَفْزَعْ فما بك من باس قال ابن سيده كذا الرواية بغير همز باس على أَن بعده ويترك عُذْري وهو أَضحى من الشمس وكان الحكم على هذا أَن يهمز بأْساً لكنه خفف تخفيفاً في قوّة فما بك من بأْس ولو قلبه قلباً حتى يكون كرجل ماش لم يجز مع قوله وهو أَضحى من الشمس لأَنه كان يكون أَحد البيتين بردف وهو أَلف باس والثاني بغير ردف وهذا غير معروف ويقال للسجان حَدَّادٌ لأَنه يمنع من الخروج أَو لأَنه يعالج الحديد من القيود وفي حديث أَبي جهل لما قال في خزَنة النار وهم تسعة عشر ما قال قال له الصحابة تقيس الملايكة بالْحَدَّادين يعني السجانين لأَنهم يمنعون المُحْبَسينَ من الخروج ويجوز أَن يكون أَراد به صُنَّاع الحديد لأَنهم من أَوسخ الصُّنَّاع ثوباً وبدناً وأَما قول الأَعشى يصف الخمر والخَمَّار فَقُمْنَا ولمَّا يَصِحْ ديكُنا إِلى جُونَةٍ عند حَدَّادِها فإِنه سمى الخَمَّار حَدَّاداً وذلك لمنعه إِياها وحفظه لها وإِمساكه لها حتى يُبْدَلَ له ثمنها الذي يرضيه والجونة الخابية وهذا أَمر حَدَدٌ أَي منيع حرام لا يحل ارتكابه وحُدَّ الإِنسانُ مُنِعَ من الظفَر وكلُّ محروم محدودٌ ودون ما سأَلت عنه حَدَدٌ أَي مَنْعٌ ولا حَدَدَ عنه أَي لا مَنْعَ ولا دَفْعَ قال زيد بن عمرو بن نفيل لا تَعْبُدُنّ إِلهاً غيرَ خالقكم وإِن دُعِيتُمْ فقولوا دونَهُ حَدَدُ أَي مَنْعٌ وأَما قوله تعالى فبصرك اليوم حديد قال أَي لسان الميزان ويقال فبصرك اليوم حديد أَي فرأْيك اليوم نافذ وقال شمر يقال للمرأَة الحَدَّادَةُ وحَدَّ الله عنا شر فلان حَدّاً كفه وصرفه قال حِدَادِ دون شرها حِدادِ حداد في معنى حَدَّه وقول معقل بن خويلد الهذلي عُصَيْمٌ وعبدُ الله والمرءُ جابرٌ وحُدِّي حَدادِ شَرَّ أَجنحةِ الرَّخَم أَراد اصرفي عنا شر أَجنحة الرخم يصفه بالضعف واستدفاع شر أَجنحة الرخم على ما هي عليه من الضعف وقيل معناه أَبطئي شيئاً يهزأُ منه وسماه بالجملة والحَدُّ الصرف عن الشيء من الخير والشر والمحدود الممنوع من الخير وغيره وكل مصروف عن خير أَو شر محدود وما لك عن ذلك حَدَدٌ ومَحْتَدٌ أَي مَصْرَفٌ ومَعْدَلٌ أَبو زيد يقال ما لي منه بُدُّ ولا محتد ولا مُلْتَدٌّ أَي ما لي منه بُدٌّ وما أَجد منه مَحتداً ولا مُلْتَدّاً أَي بُدٌّاً الليث والحُدُّ الرجلُ المحدودُ عن الخير ورجل محدود عن الخير مصروف قال الأَزهري المحدود المحروم قال لم أَسمع فيه رجل حُدٌّ لغير الليث وهو مثل قولهم رجل جُدٌّ إِذا كان مجدوداً ويدعى على الرجل فيقال اللهم احْدُدْهُ أَي لا توقفه لإِصابة وفي الأَزهري تقول للرامي اللهم احْدُدْهُ أَي لا توقفه للإِصابة وأَمر حَدَدٌ ممتنع باطل وكذلك دعوة حَدَدٌ وأَمر حَدَدٌ لا يحل أَن يُرْتَكَبَ أَبو عمرو الحُدَّةُ العُصبةُ وقال أَبو زيد تَحَدَّدَ بهم أَي تَحَرَّشَ ودعوةٌ حَدَدٌ أَي باطلة والحِدادُ ثياب المآتم السُّود والحادُّ والمُحِدُّ من النساء التي تترك الزينة والطيب وقال ابن دريد هي المرأَة التي تترك الزينة والطيب بعد زوجها للعدة حَدَّتْ تَحِدُّ وتَحُدُّ حدّاً وحِداداً وهو تَسَلُّبُها على زوجها وأَحَدَّتْ وأَبى الأَصمعي إِلا أَحَدَّتْ تُحِدُّ وهي مُحِدٌّ ولم يَعْرِفْ حَدَّتْ والحِدادُ تركُها ذلك وفي الحديث لا تُحِدُّ المرأَةُ فوق ثلاث ولا تُحِدُّ إِلاَّ على زوج وفي الحديث لا يحل لأَحد أَن يُحِدَّ على ميت أَكثر من ثلاثة أَيام إِلا المرأَة على زوجها فإِنها تُحِدُّ أَربعة أَشهر وعشراً قال أَبو عبيد وإِحدادُ المرأَة على زوجها ترك الزينة وقيل هو إِذا حزنت عليه ولبست ثياب الحزن وتركت الزينة والخضاب قال أَبو عبيد ونرى أَنه مأْخوذ من المنع لأَنها قد منعت من ذلك ومنه قيل للبوّاب حدّادٌ لأَنه يمنع الناس من الدخول قال الأَصمعي حَدَّ الرجلُ يَحُدُّه إِذا صرفه عن أَمر أَراده ومعنى حَدَّ يَحدُّ أَنه أَخذته عجلة وطَيْشٌ وروي عنه عليه السلام أَنه قال خيار أُمتي أَحِدّاؤها هو جمع حديد كشديد وأَشداء ويقال حَدَّد فلان بلداً أَي قصد حُدودَه قال القطامي مُحدِّدينَ لِبَرْقٍ صابَ مِن خَلَلٍ وبالقُرَيَّةِ رَادُوه بِرَدَّادِ أَي قاصدين ويقال حدداً أَن يكون كذا كقوله معاذ الله قال الكميت حَدَداً أَن يكون سَيْبُك فينا وتَحاً أَو مُجَبَّناً مَمْصُورَا أَي حراماً كما تقول معاذ اللهُ قد حَدَّدَ اللهَ ذلك عنا والحَدَّادُ البحر وقيل نهر بعينه قال إِياس بن الأَرَتِّ ولم يكونُ على الحَدَّادِ يملكه لو يَسْقِ ذا غُلَّةٍ من مائه الجاري وأَبو الحَديدِ رجل من الحرورية قتل امرأَة من الإِجْماعِيين كانت الخوارج قد سبتها فغالوا بها لحسنها فلما رأَى أَبو الحَديد مغالاتهم بها خاف أَن يتفاقم الأَمر بينهم فوثب عليها فقتلها ففي ذلك يقول بعض الحرورية يذكرها أَهابَ المسلمون بها وقالوا على فَرْطِ الهوى هل من مزيد ؟ فزاد أَبو الحَدِيدِ بِنَصْل سيف صقيل الحَدّ فِعْلَ فَتىً رشيد وأُم الحَديدِ امرأَةُ كَهْدَلٍ الراجز وإِياها عنى بقوله قد طَرَدَتْ أُمُّ الحَديدِ كَهْدَلا وابتدر البابَ فكان الأَوّلا شَلَّ السَّعالي الأَبلقَ المُحَجَّلا يا رب لا ترجع إِليها طِفْيَلا وابعث له يا رب عنا شُغَّلا وَسْوَاسَ جِنٍّ أَو سُلالاً مَدْخَلا وجَرَباً قشراً وجوعاً أَطْحَلا طِفْيَلٌ صغير صغره وجعله كالطفل في صورته وضعفه وأَراد طُفَيْلاً فلم يستقم له الشعر فعدل إِلى بناء حِثْيَلٍ وهو يريد ما ذكرنا من التصغير والأَطْحَلُ الذي يأْخذه منه الطحل وهو وجع الطحال وحُدٌّ موضع حكاه ابن الأَعرابي وأَنشد فلو أَنها كانت لِقَاحِي كَثِيرةً لقد نَهِلَتْ من ماء حُدٍّ وَعَلَّت وَحُدَّانُ حَيٌّ من الأَزد وقال ابن دريد الحُدَّانُ حي من الأَزد فَأُدْخِلَ عليه اللامُ الأَزهري حُدَّانُ قبيلة في اليمن وبنو حُدَّان بالضم
( * قوله « وبنو حدان بالضم إلخ » كذا بالأصل والذي في القاموس ككتان وقوله وبنو حداد بطن إلخ كذا به أيضاً والذي في الصحاح وبنو احداد بطن إلخ ) من بني سعد وينو حُدَّاد بطن من طيّ والحُدَّاء قبيلة قال الحرث بن حِلِّزة ليس منا المُضَرّبُون ولا قَي س ولا جَنْدَلٌ ولا الحُدَّاءُ وقيل الحُدَّاء هنا اسم رجل ويحتمل الحُدَّاء أَن يكون فُعَّالاً من حَدَأَ فإِذا كان ذلك فبابه غير هذا ورجل حَدْحَدٌ قصير غليظ

Heart white
07-12-2011, 03:12 PM
الأديب سيبويه


اسمه : أبو بشر عمرو بن عثمان بن قنبر ، الفارسي
تعليمه :
وقد طلب الفقه والحديث مدة ، ثم أقبل على العربية ، فبرع وساد أهل العصر ، وألف فيها كتابه الكبير الذي لا يدرك شأوه فيه.

استملى على حماد بن سلمة ، وأخذ النحو عن عيسى بن عمر ، ويونس بن حبيب ، والخليل ، وأبي الخطاب الأخفش الكبير طلب النحو ولازم الخليل ، وأخذ عن يونس وعيسى بن عمر ، حتى حذق في الصناعة وأحاط بأصولها وفروعها ، ووقف على شاذها ومقيسها . ثم وضع كتابه المشهور سرد فيه ما أخذه عن الخليل وأضاف إليه ما نقله عن نحاة المصريين ناسباً إلى كل منهم قوله .

فجاء كتاب فريد في فنه ، سديداً في منهجه ، ليس وراءه مذهب لطالب ولا مراغ لمستفيد .

محطات :
- كان فيه مع فرط ذكائه حبسة في عبارته ، وانطلاق في قلمه .
- سمي سيبويه لأن وجنتيه كانتا كالتفاحتين ، بديع الحسن.

- بلغ من إجلال القوم أن اقتصروا في تسميتة كتابه الشهير ب( الكتاب ) فإذا أطلق هذا اللفظ عند النحاة لا ينصرف إلا إليه .
كان ( المبرد ) إذا أراد مريداً أن يقرأ عليه يقول : هل ركبت البحر ؟
تعظيماً له واستصعاباً لما فيه ، ولولا هذا الكتاب لخمل ذكر صاحبه .
- لما آنس سيبوية من نفسه التفوق في النحو وفد إلى بغداد وقصد البرامكة والكسائي يومئذ بها يعلم الأمين بن الرشيد فجمع بين الرجلين يحيى بن خالد ، فتناظرا في مجلس أعد لذلك . فكان من أسئلة الكسائي لسيبويه قوله :
ما تقول في قول العرب : كنت أظن العقرب أشد لسعة من الزنور فإذا هو إياها .
فقال سيبويه : فإذا هو هي ، ولا يجوز النصب .
فقال الكسائي : بل العرب ترفع ذلك وتنصبه .

فلما اشتد الخلاف بينهما تحاكما إلى أعرابي خالص اللهجة ، فصوب كلام سيبويه ولكن الأمين تعصب للكسائي لأنه معلمه ولأنه كوفي ، فأراد الأعرابي على أن يقول بمقالة الكسائي . فلما أحس سيبويه تحامل الأمراء عليه وقصدهم بالسوء إليه غادر بغداد وارتد مغموماً إلى قرية من قرى شيراز تعرف بالبيضاء ، حيث توفي بالغاً من العمر أربعين سنة ونيفا .

ما قاله النقاد :
قال أبو زيد الأنصاري : كان سيبويه يأتي مجلسي ، وله ذؤابتان ، فإذا قال : حدثني من أثق به فإنما يعنيني .
وقال العيشي كنا نجلس مع سيبويه في المسجد ، وكان شابا جميلا نظيفا ، قد تعلق من كل علم بسبب ، وضرب بسهم في كل أدب مع حداثة سنِّه .
وقال ( أبوعثمان المازني ) : من أراد أن يعمل كتاباً كبيراً في النحو بعد سيبويه فليستح .


مؤلفاته :
- الكتاب

وفاته :
قيل توفي بشيراز سنة 177 هـ وقيل سنة 180 هـ ( وهو الأرجح ) وقيل سنة 188هـ



من كتاب الكِتَاب
هذا باب باب ما يُنصب فيه الاسم لأنه لا سبيل له إلى أن يكون صفة

وفي ذلك قولك : هذا رجل معه رجل قائمين . فهذا ينتصب لأن الهاء التي معه معرفة فأشرك بينهما وكأنه قال : معه امرأة قائمين .
ومثله : مررت برجل مع امرأة ملتزمين ، فله إضمار في مع كما كان له إضمار في معه ، إلا أن للمضمر في معه علماً وليس في مع امرأة عًلًم إبل بالنية .
ويدلك على أنه مضمر في النية قولك : مررت بقوم مع فلان أجمعون .
ومما يجوز فيه الصفة : فوق الدار رجل وقد جئتك برجل آخر عاقلين مسلمين .
وتقول : اصنع ما أسر أخاك وأحب أبوك الرجلان الصالحان ، على الابتداء ، وتنصبه على المدح والتعظيم ، كقول الخرنق [ من قيس بن ثعلبة ]:
لا يبعدن قومي الذين هم : سم العدو وآفة الجزر
***
باب ما ينتصب فيه الخبر
لأنه خبر لمعروف يرتفع على الابتداء ، قدمته أو أخرته
وذلك قولك : فيها عبداً قائماً ، وعبدالله فيها قائماً . فعبد الله ارتفع بالابتداء لأن الذي ذكرت قبله وبعده ليس به ، وغنما هو موضع له ، ولكنه يجري مجرى الاسم المبني على ما قبله . ألا ترى أنك لو قلت : فيها عبد الله حسن السكوت وكان كلاماً مستقيماً ، كما حسن واستغنى في قولك : هذا عبد الله وتقول : عبدالله فيها ، فيصير كقولك عبد الله أخوك . إلا أن عبدالله يرتفع مقدماً كان أو مؤخراً بالابتداء .
ويدل على ذلك انك تقول : إن فيها زيداً ، فيصير بمنزلة قولك : إن زيداً فيها ، لأن فيها صارت مستقراً لزيد يستغني به السكوت وقع موقع الأسماء ، كما أن قولك : عبدالله لقيته يصير لقيته فيه بمنزلة الاسم ، كأنك قلت : عبدالله منطلق ، ثم أردت أن تخبر على أية حال استقر فقلت : فيها عبدالله ، ثم أردت أن تخبر على أية حال استقر فقلت قائماً ، فقائم حال مستقر فيها . وإن شئت ألغيت فيها فقلت : فيها عبدالله قائم
قال النابغة :
فبت كأني ساورتني ضئيلة : من الرقش في أنيابها السم ناقع
وقال الهذلي :
لا در دري إن أطعمت نتزلكم : قرف الحتى وعندي البر مكنوز
***

Heart white
07-12-2011, 03:17 PM
الأديب مصطفى لطفي المنفلوطي







اسمه : مصطفى لطفي المنفلوطي ( 1877- 1924 )

مولده ونشأته :
ولد في بلدة منفلوط إحدى مدن محافظة أسيوط المصريّة في السنة 1877م ، ونشأ في بيتٍ كريم ، كان والدهُ قاضياً شرعيّا لبلدتهِ ، ونقيباً لأشرافها ، وزعيماً لأسرتهِ المعروفة بنسبها العريق الذي يعود إلى سلالة النبي محمد صلى الله عليه وسلّم .

تعليمهُ :
حفظ القرآن منذ حداثةِ سنّهِ ، وبفضل حبّه للأدب والأدباء انصرف إلى تحصيل ما أتيح له منه ، فاستطاع أن ينمّي ذوقهُ الأدبي وأن يجمع ثقافة أتاحت له الشهرة التي بلغها في مجال الأدب .
بعد إتمامه لحفظ القرآن التحق المنفلوطي بالأزهر الشريف حيث أمضى عشر سنوات تلقّى خلالها عن مشايخه ثقافة علمية واسعة .
وكان لتواجده في الأزهر فرصة الاتصال بالإمام الشيخ محمد عبده ، فتتلمذ على يديه وتلقى معظم الدروس الدينية والعلمية التي كان يمليها الشيخ على طلابه .وكان من أكثر الطلاب تفوّقاً ، فآثرهُ محمد عبده وجعلهُ من أقرب تلاميذه ، لا بل من أوفى أصدقائه . وبعد وفاة أستاذه رجعَ المنفلوطي إلى بلده حيث مكث عامين لدراسة كتب الأدب القديم وقرأ لابن المقفع والجاحظ والمتبني وأبي العلاء المعرّي .

محطات :
- في السنة 1907م راح المنفلوطي يكتب أسبوعيا لجريدة " المؤيد " رسائلهُ الأدبية ، ثم ما لبثَ أن تخلّى عن العمل الصحفي وتنكّر للصحافة وأبنائها وانصرف إلى الكتابة الحرّة.
- في السنة 1909 اختير لوظيفة محرر في وزارة المعارف في عهد الزعيم القومي سعد زغلول باشا .
- انتقل بعدها إلى وزارة الحقّانية ( العدلية ) ، ثم إلى الجمعية التشريعية لينتهي به المطاف في الديوان الملكي .

ما قاله النقاد :
- قال عنهُ أحمدحسن الزيات : عالج الأقصوصة أول الناس وبلغ في إجادتها شأواً ما كان ينتظر ممن نشأ كنشأته في جيل كجيله ، وسر الذيوع في أدبه أنه ظهر على فترة من الأدب اللباب ، وفاجأ الناس بهذا القصص الرائع الذي يصف الألم ويمثل العيوب في أسلوب رفيع وبيان عذب وسياق مطّرد ولفظ مختار.
أما صفة الخلود فيه فيمنع من تحققهما أمران ، هما ضعف الأداة وضيق الثقافة .
أما ضعف الأداة فلأن المنفلوطي لم يكن واسع العلم بلغته ولا قوي البصر بأدبها ، لذلك تجد في تعبيره الخطأ والفضول ووضع اللفظ في غير موضعه .
وأما ضيق الثقافة فلأنه لم يتوفر على تحصيل علوم الشرق ، ولم يتصل اتصالا مباشراً بعلوم الغرب ، لذلك تلمح في تفكيره السطحية والسذاجة والإحالة ، ثم يؤكد في مكان آخر أن المنفلوطي هو كاتب بليغ وهو واضع الإنشاء العصري في مصر وهو مضرب مثل في المتانة والتركيب وحسن اختيار الألفاظ .
العقاد والمازني نعيا عليه انفعاله وقالا في معرض كلامهما عنه : إنهُ علينا أن نحيا حياتنا وأن نتطلّع على الدنيا بعقولنا وأن نحسّها بأعصابنا ، لا أن نعيش بأجسامنا في هذا العصر ، وأن نتابع بعقولنا وأعصابنا أجيالاً تولّت بخيرها وشرّها وحقها وباطلها .

الأديب اللبناني ( عمر فاخوري ) كان أشد الناس قسوة على المنفلوطي إذ رأى أنه يؤثِر الكتاب على الحياة ويرجع إليهِ في أدبهِ أكثر مما يرجع إليها ، ويا لسحرِ الكتاب ! ، ثم يقول : إن مذهبهُ الأدبي غامض وآراءه في صنعة الأدب مبهمة . وعن رأيهِ في رواياته المعرّ
بة يقول فاخوري : إنّ للمنفلوطي رأياً عجيباً في التعريب وجرأة على التغيير والتحوير والقلب .. والمعرّبات برغم هذا كلهِ خير ما أخرجهٌ .
على أنّ عمر عاد ليقول في وقت لاحق عن المنفلوطي : إنّ حُسن اختياره للفظ وحسن ذوقه في البيان قد بلغ غاية قصوى ، وإنّ لإنشائه موسيقى ساحرة لطيفة الوقع على السمع تملك النفسَ وتأسرها .
الدكتور طه حسين يقول : إنه كان يترقب اليوم الذي تُنشر فيه مقالات المنفلوطي الأسبوعية في جريدة " المؤيد " ليحجز نسختهُ منها .

وقال عنه أحمد عبيد في كتابه " مشاهير شعراء العصر " : هو أحد شعراء الأمة وكتابها ، ومن أعظم أركان النهضة الأدبية الحاضرة الذين ساعدوا على رفعة شأن الأدب العربي وبلوغهِ الشأو البعيد الذي وصل إليه اليوم .

قال محمد إمام العبد عن شعره : المنفلوطي شاعر انقادت له القوافي الشاردة ، وهو ضنين بشعرهِ ضنّ الكريم بعرضه ، وتدبيجه كالذهب المسبوك ، وهو طاهر الشعر والضمير ، نزيه النفس ، صافي السريرة ، ما سمعتهُ متغزّلا ولا لمحته متكبراً .

وقال حافظ إبراهيم : المنفلوطي حسن الديباجة ، منسجم الكلام ، رقيق المعنى .<
br> أما وليّ الدين يكن فقد قال : السيد مصطفى لطفي المنفلوطي رجل من كبار كتّاب القلم في زماننا ، فهو من كتّاب الطبقة الأولى ، وشعراء الطبقة الثانية .
وقال هوَ عن شعرهِ : المنفلوطي كالعقود الذهبية ، إلا أن حبات اللؤلؤ فيها قليلة ، فهو يخلب بروائعهِ أكثر مما يخلب ببدائعهِ .

مؤلفاته :
- النظرات
- العبرات
- في سبيل التاج (لفرانسوا كوبيّه )
- الشاعر (لإدمون روستان)
- الفضيلة (لبرناردان دي سان بيار)
- مجدولين (لألفونس كار )
- مختارات المنفلوطي
- أشعار ومنظومات رومانسية كتبها في بداية نشأتهِ الأدبية . وقد نشر أحمد عبيد قسماً منها في كتابه( مشاهير شعراء العصر)

وفاتهُ :
لم يعمّر المنفلوطي طويلا ، فقد وافته المنية يوم الخميس 12 حزيران 1924م الموافق 10 ذي الحجة 1342 هـ ، في اليوم الذي جرت فيه محاولة اغتيال الزعيم الوطني سعد زغلول








من كتاب النظرات








لقد كان الإحسان في مصر كثيراً في عصر الاكتتابات والحفلات وفي العهد الذي تسجّل فيه حسنات المحسنين على صفحات الصحف تسجيلا يشهدهُ أربعة عشر مليونا من الشهود ، أما اليوم وقد أصبح كل امرئ موكولاً إلى نفسه ومسئولاً أمام ربه وضميره أن يتفقد جيرته وأصدقاءه وذوي رحِمِه ويتلمس موضع خلاتهم وحاجاتهم ليسدّها ، فهاهم الفقراء يموتون جوعاً بين تلال الرمال وفوق شقاق الجبال من حيث لا رحمة ولا معين، لقد كان في استطاعة تلك المرأة المسكينة أن تسرق رغيفاً تتبلّغ به أو درهما تبتاع به رغيفاً ، فلم تفعل لأنها امرأة شريفة تفضل ان تموت بحسرتها على أن تعيش بعارها ، فما أعظم جريمة الأمة التي لا يموت فيها جوعاً غير شرفائها وأعفّائها

الخنساء
07-12-2011, 03:17 PM
وفي الليلة الخامسة عشرة



قالت بلغني أيها الملك السعيد أن الصعلوك قال للصبية يا سيدتي، ثم أن بنت الملك أخذت بيدها سكينا مكتوبا عليها أء عبرانية، وخطت بها دائرة في وسط وكتبت فيها أء وطلاسم وعزمت بكلام وقرأت كلاما، لا يفهم، فبعد ساعة أظلمت علينا جهات القصر، حتى ظننا أن الدنيا قد إنطبقت علينا وإذا بالعفريت قد تدلى علينا في أقبح صفة بأيد كالمداري ورجلين كالصواري وعينين كمشعلين يوقدان نارا، ففزعنا منه. فقالت بنت الملك لا أهلا بك ولا سهلا، فقال العفريت وهو في صورة أسد يا خائنة كيف خنت اليمين أما تحالفنا على أن لا يعترض أحدنا للآخر فقالت له يا لعين ومن أين لك يمين فقال العفريت خذي ما جاءك ثم انقلب أسدا وفتح فاه وهجم على الصبية. فأسرعت وأخذت شعرة من شعرها بيدها، وهمهمت بشفتيها فصارت الشعرة سيفا ماضيا وضربت ذلك الأسد فقطعته نصفين، فصارت رأسه عقربا، وانقلبت الصبية حية عظيمة وهمهمت على هذا اللعين وهو في صفة عقرب، فتقاتلا قتالا شديدا، ثم انقلب العقرب عقابا فانقلبت الحية نسرا وصارت وراء العقاب واستمرا ساعة زمانية ثم انقلب العقاب قطا أسود، فانقلبت الصبية ذئبا فتشاحنا في القصر ساعة زمانية وتقاتلا قتالا شديدا فرأى القط نفسه مغلوبا فانقلب وصار رمانة حمراء كبيرة ووقعت تلك الرمانة في بركة وانتثر الحب كل حبة وحدها وامتلأت أرض القصر حبا فانقلب ذلك الذئب ديكا لأجل أن يلتقط ذلك الحب حتى لا يترك منه حبة فبالأمر المقدر، دارت حبة في جانب الفسقية فصار الديك يصيح ويرفرف بأجنحته ويشير إلينا بمنقاره ونحن لا نفهم ما يقول، ثم صرخ علينا صرخة تخيل لنا منها أن القصر قد انقلب علينا ودار في أرض القصر كلها حتى رأى الحبة التي تدارت في جانب الفسقية فانقض عليها ليلتقطها وإذا بالحبة سقطت في الماء فانقلب الديك حمارا كبيرا ونزل خلفها وغاب ساعة وإذا بنا قد سمعنا صراخا عاليا فارتجفنا. وبعد ذلك طلع العفريت وهو شعلة نار فألقى من فمه نارا ومن عينيه ومنخريه نارا ودخانا وانقلبت الصبية لجة نار فاردنا أن نغطس في ذلك الماء خوفا على أنفسنا من الحريق فما شعرنا إلا العفريت قد صرخ من تحت النيران وصار عندنا في الليوان ونفخ في وجوهنا بالنار فلحقته الصبية ونفخت في وجهه بالنار أيضا فأصابنا الشر منها ومنه، فأما شررها فلم يؤذينا وأما شرره فلحقني منه شرارة في عيني فأتلفتها وأنا في صورة القرد ولحق الملك شرارة منه في وجهه فأحرقت نصفه التحتاني بذقنه وحنكه ووقفت أسنانه التحتانية ووقعت شرارة في صدر الطواشي فاحترق ومات من وقته وساعته فأيقنا بالهلاك وقطعنا رجائنا من الحياة. فبينما نحن كذلك وإذا بقائل يقول: الله أكبر الله أكبر قد فتح ربي ونصر وخذل من كفر بدين محمد سيد البشر وإذا بالقائل بنت الملك قد أحضرت العفريت فنظرنا إليه فرأيناه قد صار كوم رماد، ثم جاءت الصبية وقالت إلحقوني بطاسة ماء فجاؤوا بها فتكلمت عليها بكلام لا نفهمه ثم رشتني بالماء وقالت أخلص بحق الحق وبحق إسم الله الأعظم إلى صورتك الأولى فصرت بشرا كما كنت أولا ولكن تلفت عيني. فقالت الصبية النار يا والدي ثم أنها لم تزل تستغيث من النار وإذا بشرر أسود قد طلع إلى صدرها وطلع إلى وجهها فلما وصل إلى وجهها بكت وقالت أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله. ثم نظرنا إليها فرأيناها كوم رماد بجانب كوم العفريت فحزنا عليها وتمنيت لو كنت مكانها ولا أرى ذلك الوجه المليح الذي عمل في هذا المعروف يصير رمادا ولكن حكم الله لا يرد. فلما رأى الملك أبنته صارت كوم رماد نتف لحيته ولطم على وجهه وشق ثيابه وفعلت كما فعل وبكينا عليها ثم جاء الحجاب وأرباب الدولة فوجدوا السلطان في حالة العدم وعنده كوم رماد فتعجبوا وداروا حول الملك ساعة فلما أفاق أخبرهم بما جرى لإبنته مع العفريت فعظمت مصيبتهم وصرخ النساء والجواري وعملوا العزاء سبعة أيام. ثم إن الملك أمر أن يبني على رماد ابنته قبة عظيمة وأوقد فيها الشموع والقناديل وأما رماد العفريت فإنهم أذروه في الهواء إلى لعنة الله ثم مرض السلطان مرضا أشرف منه على الموت واستمر مرضه شهرا وعادت إليه العافية فطلبني وقال لي يا فتى قد قضينا زماننا في أهنأ عيش آمنين من نوائب الزمان حتى جئنا فأقبلت علينا الأكدار فليتنا ما رأيناك ولا رأينا طلعتك القبيحة التي



لسببها صرنا في حالة العدم. فأولا عدمت ابنتي التي كانت تساوي مائة رجل وثانيا جرى لي من الحريق ما جرى وعدم أضراسي ومات خادمي ولكن ما بيدك حيلة بل جرى قضاء الله علينا وعليك والحمد لله حيث خلصتك إبنتي وأهلكت نفسها، فاخرج يا ولدي من بلدي وكفى ما جرى بسببك وكل ذلك مقدر علينا وعليك، فاخرج بسلام. فخرجت يا سيدتي من عنده وما صدقت بالنجاة ولا أدري أين أتوجه، وخطر على قلبي ما جرى لي وكيف خلوني في الطريق سالما منهم ومشيت شهرا وتذكرت دخولي في المدينة واجتماعي بالخياط واجتماعي بالصبية تحت الأرض وخلاصي من العفريت بعد أن كان عازما على قتلي وتذكرت ما حصل لي من المبدأ إلى المنتهى فحمدت الله وقلت بعيني ولا بروحي ودخلت الحمام قبل أن أخرج من المدينة وحلقت ذقني وجئت يا سيدتي وفي كل يوم أبكي وأتفكر المصائب التي عاقبتها تلف عيني، وكلما أتذكر ما جرى لي أبكي وأنشد هذه الأبيات:سببها صرنا في حالة العدم. فأولا عدمت ابنتي التي كانت تساوي مائة رجل وثانيا جرى لي من الحريق ما جرى وعدم أضراسي ومات خادمي ولكن ما بيدك حيلة بل جرى قضاء الله علينا وعليك والحمد لله حيث خلصتك إبنتي وأهلكت نفسها، فاخرج يا ولدي من بلدي وكفى ما جرى بسببك وكل ذلك مقدر علينا وعليك، فاخرج بسلام. فخرجت يا سيدتي من عنده وما صدقت بالنجاة ولا أدري أين أتوجه، وخطر على قلبي ما جرى لي وكيف خلوني في الطريق سالما منهم ومشيت شهرا وتذكرت دخولي في المدينة واجتماعي بالخياط واجتماعي بالصبية تحت الأرض وخلاصي من العفريت بعد أن كان عازما على قتلي وتذكرت ما حصل لي من المبدأ إلى المنتهى فحمدت الله وقلت بعيني ولا بروحي ودخلت الحمام قبل أن أخرج من المدينة وحلقت ذقني وجئت يا سيدتي وفي كل يوم أبكي وأتفكر المصائب التي عاقبتها تلف عيني، وكلما أتذكر ما جرى لي أبكي وأنشد هذه الأبيات: تحيرت والرحمن لاشك فـي أمـري وحلت بي الأحزان من حيث لا أدري
سأصبر حتى يعلم الصـبـر أنـنـي صبرت على شيء أمر من الصبـر
وما أحسن الصبر الجميل مع التقـى وما قدر المولى على خلقه يجـري
سرائر سري ترجمـان سـريرتـي إذا مان سر السر سرك في سـري
ولو أن ما بي بالجبـال لـهـدمـت وبالنار أطفأهـا والـريح لـم يسـر
ومن قال أن الـدهـر فـيه حـلاوة فلا بد من يوم أمـر مـن الـمـر


ثم سافرت الأقطار ووردت الأمصار وقصدت دار السلام بغداد لعلي أتوصل إلى أمير المؤمنين وأخبره بما جرى، فوصلت إلى بغداد هذه اليلة فوجدت أخي هذا الأول واقفا متحيرا فقلت السلام عليك وتحدثت معه وإذا بأخينا الثالث قد أقبل علينا وقال السلام عليكم أنا رجل غريب فقلنا ونحن غريبان وقد وصلنا هذه الليلة المباركة. فمشينا نحن الثلاثة وما فينا أحد يعرف حكاية أحد فساقتنا المقادير إلى هذا الباب ودخلنا عليكم وهذا سبب حلق ذقني وتلف عيني فقالت له إن كانت حكايتك غريبة فامسح على رأسك واخرج في حال سبيلك، فقال لا أخرج حتى أسمع حديث رفيقي. فتقدم الصعلوك الثالث وقال أيتها السيدة الجليلة ما قصتي مثل قصتهما بل قصتي أعجب وذلك أن هذين جاءهما القضاء والقدر وأما أنا فسبب حلق ذقني وتلف عيني أنني جلبت القضاء لنفسي والهم لقلبي وذلك أني كنت ملكا إبن ملك، ومات والدي وأخذت الملك من بعده وحكمت وعدلت وأحسنت للرعية وكان لي محبة في السفر في البحر وكانت مدينتي على البحر والبحر متسع وحولنا جزائر معدة للقتال. فأردت أن أتفرج على الجزائر فنزلت في عشرة مراكب وأخذت معي مؤونة شهر وسافرت عشرين يوما. ففي ليلة من الليالي هبت علينا رياح مختلفة إلى أن لاح الفجر فهدأ الريح وسكن البحر حتى أشرقت الشمس، ثم أننا أشرفنا على جزيرة وطلعنا إلى البر وطبخنا شيئا نأكله فأكلنا ثم أقمنا يومين وسافرنا عشرين يوما فاختلفت علينا المياه وعلى الريس استغرب الريس البحر فقلنا للناطور: انظر البحر بتأمل، فطلع على الصاري ثم نزل الناطور وقال للريس: رأيت عن يميني سمكا على وجه الماء ونظرت إلى وسط البحر فرأيت سوادا من بعيد يلوح تارة أسود وتارة أبيض. فلما سمع الريس كلام الناطور ضرب الأرض بعمامته ونتف لحيته وقال للناس ابشروا بهلاكنا جميعا ولا يسلم منا أحد، وشرع يبكي وكذلك نحن الجميع نبكي على أنفسنا فقلت أيها الريس أخبرنا بما رأى الناطور فقال يا سيدي أعلم أننا تهنا يوم جاءت علينا الرياح المختلفة ولم يهدأ الريح إلا بكرة النهار ثم أقمنا يومين فتهنا في البحر ولم نزل تائهين أحد عشر يوما من تلك الليلة وليس لنا ريح يرجعنا إلى ما نحن قاصدون آخر النهار وفي غد نصل إلى جبل من حجر أسود يسمى حجر المغناطيس ويجرنا المياه غصبا إلى جهته. فيتمزق المركب ويروح كل مر في المركب إلى الجبل ويلتصق به لن الله وضع حجر مغناطيس سرا وهو أن جميع الحديد يذهب إليه وفي ذلك الجبل حديد كثير لا يعلمه إلا الله تعالى حتى أنه تكسر من قديم الزمان مراكب كثيرة بسبب ذلك الجبل ويلي ذلك البحر قبة من النحاس الأصفر معمودة على عشرة أعمدة وفوق القبة فارس على فرس من نحاس وفي يد ذلك الفارس رمح من النحاس ومعلق في صدر الفارس لوح من رصاص منقوش عليه أء وطلاسم فيها أيها الملك ما دام هذا الفارس راكبا على هذه الفرس تنكسر المراكب التي تفوت من تحته ويهلك ركابها جميعا ويلتصق جميع الحديد الذي في المركب بالجبل وما الخلاص إلا إذا وقع هذا الفارس من فوق تلك الفرس، ثم إن الريس يا سيدتي بكى بكاء شديد فتحققنا أننا هالكون لا محالة وكل منا ودع صاحبه. فلما جاء الصباح قربنا من تلك الجبل وساقتنا المياه إليه غصبا، فلما صارت المياه تحته انفتحت وفرت المسامير منها وكل حديد فيها نحو حجر المغناطيس ونحن دائرون حوله في آخر النهار وتمزقت المراكب فمنا من غرق ومنا من سلم ولكن أكثرنا غرق والذين سلموا لم يعلموا ببعضهم لأن تلك الأمواج واختلاف الأرياح أدهشتهم. وأما أنا يا سيدتي فنجاني الله تعالى لما أراده من مشقتي وعذابي وبلوتي، فطلعت على لوح من الألواح فألقاه الريح والموج إلى جبل فأصبت طريقا متطرفا إلى أعلاه على هيئة السلالم منقورة في الجبل فسميت الله تعالى وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.

الأنثى الإستثنائية
07-12-2011, 05:11 PM
أمثال عالمية




علمني اهلي الكلام ,وعلمني الناس الصمت

( مثل تشيكي )


نصف طبيب يفقدك صحتك ,نصف امام يفقدك ايمانك

( مثل تركي )


اذا نعتك الجميع بالحمار ,فقد حان لك ان تنهق

( مثل امريكي )


المرء اما ان يتألم كثيرا, أو يموت شابا

( مثل دنماركي )


يبقى الانسان حكيما مازال يفتش عن الحكمة,ومتى اعتقد أنه وجدها يصبح غبيا

( مثل ايراني )


اعط حبك لأمراتك ,وسرك لوالدتك

( مثل ايرلندي )


حديثو النعمة تظل أحشاؤهم مملؤة فقرا

( مثل يوناني )

احذار من المرأة التي تتحدث عن فضيلتها,والرجل الذي يتحدث عن استقامته

( مثل فرنسي )



حب البشر دون احترام يعني اعتبارهم حيوانات مفضلة,واطعامهم دون حب يعني معاملتهم كحيوانات حقيرة

( مثل صينية ) ياثقل دمهم على هذا المثل


اذا اراد الله هلاك النملة ,انبت لها جناحين

( مثل عربي )


الحب الذي يتغذى بالهدايا يبقى جائعا على الدوام

( مثل انجليزي )


لذة الانتقام لاتدوم سوى لحظة,أما الرضى الذي يوفره العفو يدوم الى الابد

( مقوله اسبانيه )


عندما يقع الولد تبكي الام ,وعندما تقع الام يضحك الولد

( مثل افريقي ) يلعن يومه عدوا مو ولد هذا


المديح كالظل يجعل الانسان اما كبيرا أو صغيرا

( مثل دنماركي ) اثاريهم مو بس للأبقار .. عدهم امثال بعد


اعمل كانك عبد ,وكل كأنك سيد

( مثل الباني )


القمر والحب :عندما لا يتزايدان يتناقصان

( مثل برتغالي ) اي هين



نسمع سقوط المطر ولانسمع هبوط الثلج,نسمع عجيج الآلام الخفيفة ولانسمع صمت الآلام العميقة


( مثل الماني )

الأنثى الإستثنائية
07-12-2011, 05:17 PM
أمثال عالمية



إذا لم تكن تعلم أين تذهب ، فكل الطرق تؤدى إلى هناك


If you don't have an objective in life, any cause could be one
Si tu n'as pas un but dans la vie, tout peut servir comme un but.
** ** ** **



يوجد دائماً من هو أشقى منك ، فابتسم


There is always one who suffers more than you do, so you should be optimistic
Il y a toujours quelqu'un qui souffre plus que toi , donc soit optimiste
** ** ** **


يظل الرجل طفلاً حتى تموت أمه ، فإذا ماتت شاخ فجأة


A man will continue acting like a child until his mother's death, then he will age in a sudden
L'homme continue agir comme un enfant jusqu'à la mort de sa mère,
à ce moment là, il vieillira d'un seul coup
** ** ** **



عندما تحب عدوك يحس بتفاهته


When you love your enemy is when he feels of his emptiness
C'est quand tu aimes ton enemi, c'est là quand il sent qu'il vaut rien
** ** ** **



إذا طعنت من الخلف فاعلم أنك في المقدمة


If you have been betrayed from behind the scene,
then you should be proud because you are the only one who is in front
Si quelqu'un t'as trahi sans ta connaisance, mais parce qu'il est jalous que tu es en avant.
** ** ** **



الكلام اللين يغلب الحق البين


The soft words are more powerful than the naked truth
Les mots doux sont beaucoup plus puissants de la vérité nue
** ** ** **


كلنا كالقمر .. له جانب مظلم


We are all like the bright moon, we still have our darker side
On est tous comme la lune, nous avons en nous ce c?té sembre
** ** ** **



لا تتحدى إنساناً ليس لديه ما يخسره


Don't challenge someone whao has nothing to loose
Ne lance pas un défi à quelqu'un qui n'a rien à perrdre
** ** ** **


العين التي لا تبكي لا تبصر في الواقع شيئاً


The eye which doesn't know the meaning of tears, it doesn't know anything opf value
L'oeil qui ne connait pas des larmes, elle ne connait rien de valeurs.
** ** ** **


المهزوم إذا ابتسم أفقد المنتصر لذة الفوز


Si le vaincu continu à garder son sourire il force le vainceur de perdre la jouissance du victoire
If the loser keeps his smile the winner will loose the thrill of victory.
** ** ** **


لا خير في يمنى بغير يسار


No benefit of a right without a left.
Aucun profit d'une droite sans la gauche
** ** ** **


الجزع عند المصيبة، مصيبة أخرى


The panic from a catastrophe is anothercatasrtophe
La panic dans un cas catastrophique un une catastrophe
** ** ** **



الابتسامة كلمة معروفه من غير حروف


The smile is a famous word without letters
Le sourire est un mot sans caractères
** ** ** **


اعمل على أن يحبك الناس عندما تغادر منصبك، كما يحبونك عندما تتسلمه


Be cheerful when gettin-out as when you coming-in
Soit acceuillant à ton départ comme à ton arrivé
** ** ** **


لا تطعن في ذوق زوجتك، فقد اختارتك أولا


Don't be critic to yor wife's taste, she is the one who selected you at the first place.
Ne soit pas criticant du go?t de ta femme, rappele-toi qu'elle ta choisie au premier lieu
** ** ** **


لن تستطيع أن تمنع طيور الهم أن تحلق فوق رأسك ولكنك تستطيع أن تمنعها من أن تعشش في راسك


You can't chase worries flying over your head but you can do preventing them from nesting in your head
Tu ne peux pas empêcher les craintes de voler en sessus de votre tête mais tu peux les empêcher de faire un nid dans ta tête
** ** ** **


تصادق مع الذئاب .... على أن يكون فأسك مستعداً


Dive with the shark but bewarre not to be swallowed
Nage avec les requins mais fais attention de ne pas être avaler
** ** ** **


ذوو النفوس الدنيئة يجدون اللذة في التفتيش عن أخطاء العظماء


The demeanour will be thrilled in finding out a mistake of his great rival
** ** ** **


إنك تخطو نحو الشيخوخة يوماً مقابل كل دقيقة من الغضب


Every minute of anger will get you one more year older.
Chaque minute de colère vous rend un an plus vieux
** ** ** **
end and don't


إن بعض القول فن ... فاجعل الإصغاء فناً


Elocution is an art so let listening be a similar art
La diction est une art Il faut donc considerer l'écoute comme une art semblable
** ** ** **


الذي يولد وهو يزحف ، لا يستطيع أن يطير


The impossible can never decome possible
L'impossible est impossible
** ** ** **


اللسان الطويل دلالة على اليد القصيرة


The gift of gab is a proof of jealousy
La langue pendue est une preuve de la jalousie.
** ** ** **


نحن نحب الماضي لأنه ذهب، ولو عاد لكرهناه


We have nostalgia for the past because it is gone. If it comes back we would hate it.
Nous avons la nostalgie pour le passé parce que nous l'avons quitté, mais si il retournera nous allons le détester.
** ** ** **


من علت همته طال همه


The one whose ambition is great so his worries
Celui qui as beaucoup d'ambition il a beaucoup de souci
** ** ** **


من العظماء من يشعر المرء فى حضرته أنه صغير ولكن العظيم بحق هو من يشعر الجميع في حضرته بأنهم عظماء


People
feel small in the presence of some of the great personality, , yet the
greatest is the one who let all around him feel great as well
Des
gens qui sentent tout petit devant une grande personalité, cependant une
personne est digne d'être appeler grand est celui qui laisse chaque
personne de son entourage sentir important
** ** ** **


من يطارد عصفورين يفقدهما معاً


Celui qui chasse deux oiseaux en même temps il les perd tous les deux
Chase two birds at the same time and you will loose both.
** ** ** **


المرأة هي نصف المجتمع ، وهي التي تلد و تربي النصف الآخر


The woman is half the society and the one who educates the other half
La femme est la moitié de la société et c'est elle qui élève l'autre moitié
** ** ** **


لكل كلمة أذن، ولعل أذنك ليست لكلماتي، فلا تتهمني بالغموض


For every word their is a listener and probably my words don't suit your ears. So please don't accuse me of being ambiguous
Pour
chaque mot en trouvera un écouteur et probablement mes mots ne te
coviennent pas. Donc s'il te plait ne m'accuse pas d'être un ambigu
** ** ** **


كلما ارتفع الإنسان تكاثفت حوله الغيوم والمحن


As more higher up one rises to as more clouds and problems will surround him.
Plus que la personne s'élevera plus que ses problèmes s'accroîtera
** ** ** **


لا تجادل الأحمق ، فقد يخطئ الناس في التفريق بينكما


Don't argue with an ignorant for it will be hard for people to differentiate between you
Ne pas discuter avec un ignorant, le monde seront mélés entre vous
** ** ** **


الفشل في التخطيط يقود إلى التخطيط للفشل


The failure in planning will lead in planning to failure
L'échec en planification mènera en planification vers l'échec
** ** ** **


قد يجد الجبان 36 حلاً لمشكلته ولكن لا يعجبه سوى حل واحد منها وهو .. الفرار


The coward will find 36 solutions to his problem but the one will like most is fleeing
Le lâche trouvera 36 solutions pour son problème mais le plus qu'il préférera c'est de fuire
** ** ** **


شق طريقك بابتسامتك خير لك من أن تشقها بسيفك


Better set your path with a smile than with a sword
Mieux creuser ton chemin avec un souris que le creuser avec une épée
** ** ** **


من أطاع الواشي ضيَع الصديق


If you listen to the telltale you will lose the friend
Si tu écoutes le rapporteur tu perds l'ami
** ** ** **


أن تكون فرداً في جماعة الأسود خير لك من أن تكون قائداً للنعام


Better being a cub in the family of Lions than being a king of the ostriches
Mieux d'être un lionceau dans une famille des lions qu'un roi des autruches.

الأنثى الإستثنائية
07-12-2011, 05:20 PM
أمثال عالمية



لا تسقط التفاحة بعيداً عن شجرتها (مثل روماني)

من هز بيت جاره..سقط بيته (مثل سويسري)

المفلس يجتاز السوق سريعاً (مثل إنجليزي)

إذا شبع المرء.. لم يجد للخبز طعماً (مثل اسكتلندي)

حتى الفئران تعظ القطط الميتة (مثل ألماني)

لا يفتح المرء فمه واسعاً عندما يدلي بأكذوبة كما يفعل عندما يقول الصدق. (مثل اسباني)

امدح الحقل الكبير .. وازرع حقلاً صغيراً .( مثل ياباني )

إذا كنت لا تستطيع الابتسامة فلا تفتح دكانا (مثل صيني)

الوجة الحسن هو أقوى خطاب توصية يحمله صاحبه (مثل إنجليزي)

من أضر بشخص واحد أصبح خطرا على مائة (مثل إيطالي)

فعل الخير مع ناكر الجميل .. مثل إلقاء ماء الورد في البحر (مثل بولندي)

إذا أردت أن تعرف رقي أمة فانظر إلى نسائها (مثل فرنسي)

كثيرا ما نرى الاشياء على غير حقيقتها لأننا نكتفي بقراءة العنوان (مثل أمريكي)

أخطاء الاخرين دائما أكثر لمعانا من أخطائنا (مثل روسي)

قناعتك نصف سعادتك (مثل ايطالي)

كل امرئ يصنع قدره بنفسه (مثل انجليزي)

من الذي يسبقك اذا كنت تجري وحدك.(مثل اثيوبي)

سلح عقلك بالعلم خير من أن تزين جسدك بالجواهر.(مثل صيني )

الإعجاب بالنفس وليد الجهل. ( مثل إسباني)

نسمع سقوط المطر ولا نسمع هبوط الثلج، نسمع صخب الآلام الخفيفة ولا نسمع صمت الآلام العميقة(مثل ألماني)

القمر والحب ..عندما لا يتزايدان يتناقصان (مثل برتغالي)

الحب الذي يتغذى بالهدايا، يبقى جائعا على الدوام(مثل انجليزي)

حذار من المرأة التي تتحدث عن فضيلتها، والرجل الذي يتحدث عن استقامته(مثل فرنسي)

اعط حبك لأمرأتك، وسرك لوالدتك (مثل ايرلندي)

يبقى الانسان حكيما ما دام يفتش عن الحكمة، ومتى اعتقد أنه وجدها يصبح غبيا (مثل إيراني)

عامل ابنك كأمير طوال خمس سنوات، وكعبد خلال عشر سنين، وكصديق بعد ذلك(مثل هندي)

المرأة ظل الرجل عليها أن تتبعه لا أن تقوده (مثل أمريكي)

أن تكون انسانا أمر سهل، أما أن تكون رجلا فهذا صعب (مثل روسي)

علمني أهلي الكلام، وعلمني الناس الصمت (مثل تشيكوسلوفاكي)

ما من نبتة تحمل الأرز مطبوخاً. (مثل ياباني )

ما أعظم النصر الذي يتم دون إراقة دماء. (مثل أسباني)

من نظر الى الناس بعين العلم مقتهم ومن نظر إليهم بعين الحقيقة عذرهم (مثل إيطالي)

ليس للأكذوبة أرجل لكن للفضيلة أجنحة. ( مثل صيني )

لا يقول عن الحظ أعمى إلا الذي لا يراه. (مثل فرنسي)

الغضب ريح قوية تطفي مصباح العقل (مثل أمريكي)

على الذين يعطون أن لا يتحدثوا عن عطائهم، أما الذين يأخذون فليذكروا ذلك. ( مثل برتغالي )

الشجرة الضخمة تعطي ظلاً أكثر مما تعطي ثمراً . ( مثل إيطالي )

تخلّص من همومك بوضعها في جيبك المثقوب (مثل صيني)

التخمة أشد فتكاً من الجوع. ( مثل ألماني )

ازرع كل يوم..تأكل كل يوم (مثل مصري)

أيها الإنسان لا تنس الموت فانه لن ينساك ( مثل تركي )

لذة الانتقام لا تدوم سوى لحظة، أما الرضا الذي يوفره العفو فيدوم إلى الأبد (مثل اسباني)

الحب والعطر لايختبئان (مثل صيني)

من ليس في محفظته نقوداً .. ينبغي أن يكون في لسانه حريراً .(مثل ماليزي)

زى المراكبية يتخانقوا على الحبل (مثل مصري)

قطرات الماء القليلة قد تصنع جدولاً .( مثل ياباني )

يهب الله الطيور غذاءها ، لكن لا بد أن تطير حتى تصل إليه . ( مثل هولندي )

يمكنك أن تبعث النصائح والمواعظ ولكنك لا تستطيع بعث مكارم الأخلاق . ( مثل تركي )

يبقى الحب ما بقي المال . ( مثل فرنسي )

هناك أشخاص يرغبون في مساعدتك على وضع سلتك على رأسك لأنهم يرغبون في معرفة ما بداخل السلة . ( مثل زنجي )

من يقرض ماله لصديقه يخسر الاثنين . ( مثل فرنسي )

من يتزوج امرأة جميلة يحتاج إلى أكثر من عينين . ( مثل إنجليزي )

من كان قفاه من قش يخشى دائماً أن تندلع فيه النار . ( مثل فرنسي )

من صمم على بلوغ الغاية استهان بالوسيلة. ( مثل فرنسي )

من دواعي الرثاء أن تنفق الذهب في الطلاء . ( مثل فارسي )

من ارتضى لنفسه أن يكون شاة أكلته الذئاب ( مثل فرنسي )

من أراد أن يبقي بيته نظيفاً فليمنع من دخوله امرأة أو كاهناً أو حماته . ( مثل فرنسي )

منقول

الأنثى الإستثنائية
07-12-2011, 05:26 PM
حكم وأقوال وأمثال



1إن الطبيعة تلطف بنا لأنها جعلتنا نعثر على المعرفة حيثما أدرنا وجوهنا في العالم ... " دافنشى " .
2 إن الرجلالشجاع ... هو من يتحمل نتائج عمله ... " هتلر " .
3 خير الناس من فرج للناس بالخير ... " مثل عربي " .
4 العين تصدق نفسها والأذن تصدق غيرها ... " مثل ألماني " .
5 للذهب ثمن ... لكن الحكمة ليس لها ثمن " مثل صيني .
6 الأصل الطيب ... لا يكذب أبدا ... " مثل فرنسي " .
7 تعلم ولو من خصمك ... " مثل ألماني " .
8 من أطفأ شمعة غيره بقى في الظلام مثله .... " مثل بولندي " .
9 يستطيع عود الكبريت أن يحرق ملايين الأشجار ... بينما من الشجرة الواحدة تصنع ملايين الأعواد .
10 كثرة الصياح دليل على الفشل .
11 عمل الخير اختياري ورده إلزامي .
12 من أطاع عصاك فقد عصاك…… " مثل عربي ".
13 الجبان شخص يفكر بساقيه ساعة الخطر ... " مثل ألماني " .
14 تصادق حتى مع الذئاب المهم أن يكون فأسك مستعدا "مثل روسي"
15 الذئب ما كان ليكون ذئبا ما لم تكن الخراف خرافا ... " شكسبير "
16 غيري يعيش ليأكل وأنا آكل لأعيش ... " سقراط " .
17 إذا قابلنا الإساءة بالإساءة فمتى تنتهي الإساءة ... " غاندي " .
18 إذا أنت أسديت جميلا إلى إنسان فحذار أن تذكره ... وإن أسدى إنسان إليك جميلا فحذار أن تنساه ... " ابن المقفع " .
19 شق طريقك بابتسامتك خير من أن تشقه بسيفك ... " شكسبير " .
20 ليس للحياة قيمة إلا إذا وجدنا فيها شيئا نناضل من أجله .
21 انتظر ... أصعب كلمة تقولها لجائع . " مثل ألماني " .
22 عندما أقرأ كتابا للمرة الأولى فذلك بالنسبة لي كسب صديق جديد وعندما أقرأ مجددا كتابا سبق لى قراءته فذلك يشبه لقائي صديق قديم ... " أوليف
سميث "
23 إحذر النعمة كحذرك من المعصية ... " عمر بن الخطاب " .
24 تمهل عند اختيار الصديق ، وتمهل أكثر عند تغييره " نابليون "
25 من يناقش الأحمق عليه أن يتحمل جوابه ... " مثل ألماني " .
26 ما أظلم من يعطيك من جيبه ليأخذ من قلبك " جبران خليل جبران "
27 لا أحد سواي يعلم أن حذائي يؤلمني .. " مثل إنجليزي " .
28 عيوب الناس نحفرها على النحاس وفضائلهم نكتبها على الماء ... " مثل إنجليزي " .
29 ما أشبه التعليم بالمجداف إن لم تتقدم للأمام عاد بك للوراء " مثل صيني " .
30 يبدو أن القمة ليست مكانا فسيحا ومريحا فان الكثيرين ممن يبلغونها يستسلمون للنوم ويهوون إلى القاع ... " أندريه موروا "
31 في قلب كل شتاء ربيع نابض ... ووراء كل ليل فجر باسم ... "جبران خليل جبران " .
32 تزيدنا السنين حكمة ... " مثل فرنسي " .
33 من قال أنه وصل فهو مازال في أول الطريق " مثل ألماني " .
34 ليس الشجاع من يعترف بالخطأ ... الشجاع من لا يكرر الخطأ ... " مثل أسباني " .
35 لا نحكم على الكتاب من عنوانه ... " مثل أمريكي " .
36 الشيطان دائما يتحلى بأجمل الثياب ... " مثل روسي "
37أضعف الناس هو من ضعف عن كتمان سره ... " مثل سويدي " .
38 الناس لا يلقون الحجارة إلا على أغصان الأشجار المثمرة ... "حكمة فرنسية " .
39 الحقيقة تنتهي دائما بأن تظهر ... " مثل فرنسي " .
40 أكثر الناس كذبا ... أكثرهم الحديث عن نفسه ... " حكمة صينية "
41 علمني كيف أصطاد السمك ولا تعطني سمكة ... " مثل صيني " .
42 أمي صنعتني ... " توماس أديسون " .
43 أنى مدين لأمي يكل ما نلته من الفخار ... " نابليون بونابرت " .
44 الأم شمعة مقدسة تضئ ليل الحياة بتواضع ورقة ... " شكسبير " .
45 ما استحق أن يولد من عاش لنفسه .
46 مصائب قوم عند قوم فوائد .
47 احفر البئر قبل العطش .
48 خير مرآة ترى فيها نفسك ... هي عملك ... " مثل صيني " .
49 ليس عيبا أن نسقط ... بل ألا ننهض من سقطتنا . " مثل تشيكي "
50 إذا كنت قد بنيت قصورا في الهواء ... فلا تحاول هدمها بل ابدأ فى وضع الأساس تحتها .
51 أن تقرأ كتابا ألف مرة خير من أن تقرأ ألف كتاب " عباس العقاد "
52 لا حياة مع اليأس ... ولا يأس مع الحياة ... " مصطفى كامل " .
53 من رأى الحق ولم يأخذ جانبه ... فهو جبان ... " كونفوشيوس "
54 الصادقون في عواطفهم لا يبالون بالمظاهر ... " عباس العقاد "
55 شكرا للأشواك علمتني الكثير ... " طاغور " .
56 لو ظل التخلف في مجتمعاتنا فسيأتي السياح ليتفرجوا علينا بدلا من الآثار ... " نجيب محفوظ " .
57 ليس في العالم وسادة أنعم من حضن أمي ... " شكسبير " .
58 الرجل الذي يزرع جبلا يبدأ بنقل الأحجار الصغيرة .
59 من أراد أن يسير باستقامة في طريق معوج كان عليه أن يهدم بيوت كثيرة ... " مثل ألماني " .
60 لا يحتاج إلى أذنه من يتكلم كثيرا .
61 ما وجد أحد في نفسه كبر إلا من مهانة يجدها في نفسه ... " عمر بن الخطاب " .
62 الصباح البهي مثل النقود يستحسن عدم إفساده بالتفكير فيما يليه .
63 كل ما في كياني من صنع أمي ولأمي الفضل في كل ما أدركته ... "جون كوبنسى آدامز " .
64 إني مدين بكل ما وصلت اليه وما أرجو أن يصل إليه من الرفعة إلى أمي الحنون ... " ابراهام لنكولن " .
65 قلب الأب هو تحفة الطبيعة الرائعة ... " يسنور " .
66 ليس ثمة إلا الأب لا يحسد ابنه على موهبته ... " غوتمه " .
67 حب الأم يهب كل شئ ولا يطمع فى شئ .
68 لا يأخذ الإنسان معه إلا الجميل الذي يصنعه ... " مثل هولندي " .
69 ويل لأمة تلبس مما لا تنسج ، وتأكل مما لا تزرع ، وتشرب مما لا تعصر ... " جبران خليل جبران " .
70 تعود الناس على أن يلعنوا ظروف حياتهم ولست أؤمن بالظروف فالناس هم الذين يصنعونها ... " برناردشو " .
71 عندما ينتزع الراعي عنزا من بين براثن ذئب ، تعتبره العنز بطلا ، أما الذئاب فتعتبره ديكتاتوريا ... " ابراهام لنكولن " .
72 ليكن ما تكتب من خير يقرأ وما تحفظ من خير ما يكتب " أرسطو "
73 لكل إنسان 3 طباع ، طبعه الحقيقي والطبع الذي يظهر به أمام الناس والطبع الذي يعتقده في نفسه ... " ألفونس كار " .
74 أسهل على الإنسان أن يعمل من أن يفكر ، وإذا فكر فانه من أصعب الأمور أن يجعل عمله خاضعا دائما لما أوصله إليه فكره .
75 لا بطل بلا جرح ... " مثل برتغالي " .
76 كلما كبرت السنبلة انحنت ، وكلما تعمق العالم في علمه تواضع .
77 من لم يبحث عن الصديق ... كان عدو نفسه " مثل جورجي "
78 من جلس على الأرض لم يخش السقوط ... " مثل تشيكي " .
79 إذا حبست القط ... انقلبت أسدا ... " مثل هولندي " .
80 بعض الناس عظماء لأن المحيطين بهم صغار ... " مارك توين " .
81 خير لي أن أموت صعلوكا لا يعرف أحد عنى شيئا من أن أموت عظيما مهلهل السيرة ... " فولتير " .
82 كل شجرة ... كانت حبة ... " مثل صيني " .
83 لا زوال لنعمة مع الشكر ... ولا دوام لنعمة مع الكفر ...
84 لا يداوى الغضب إلا بالصمت .
85 الصحة كالبيضة ان لم تحافظ عليها كسرت ... " مثل مغربي " .
86 والله ما ذل ذو حق ولو أطبق العالم عليه ، ولا عز ذو باطل ولو طلع من جبينه القمر .
87 كن مستمعا جيدا لتكون واعظا لبقا .
88 إن التركيز هو سر النجاح في السياسة في الحرب وفي التجارة وفى العلاقات الإنسانية كافة ... " إيمرسون " .
89 إن المقياس الصحيح الذي يمكن به الحكم على الرجل هو قدرته على التركيز ... " ميلتون دايت " .
90 لا تبصق في البئر فربما تحتاج إليها يوما ... " مثل روسي " .
91 لا تحكم على السيد بثناء الخادم عليه ... " مثل روسي " .
92 من يمسك بالسلم للص لص .
93 وقف جدي على سطح فمر به ذئب فأخذ الجدي يشتمه ، فقال الذئب لست أنت الذي تشتمني إنما يشتمني الموضع الذي أنت فيه .
94 يسقط الكذب وحده مع الزمن والتريث ... " حكمة لا تينية " .
95 حتى الأشياء الشريفة يضع العاقل لها حدا ... " حكمة لا تينية " .
96 لو كنت أبني حبلا ، ثم هجرت عملي قبل أن أضع الحجر الأخير في قمته ، لعددت نفسي فاشلا ... " كونفوشيوس " .
97 شئ مؤسف أن يدعو البعض منا إلى التمسك بالمثل العليا أمام الناس ثم نلتمس الأعذار فى تطبيقها على أنفسنا " توماس كارليل "
98 ما زلت أشرب ولا أروى حتى عرفت الله ... " سقراط " .
99 إذا لم تستطع شيئا فدعه وجاوزه إلى ما تستطيع " عمرو بن معد "
100 إن وجود الإنسان على ظهر الأرض والمظاهر الفاخرة لذكائه إنما هي جزء من برنامج ينفذه بارئ الكون .
101لا يقدر على اثنين حتى هرقل ... " مثل غربي " .
102 لا تغلق بابا يعجزك افتتاحه ... " نصر بن سيار " .
103 الكلمات الصادقة ليست دائما جميلة والكلمات الجميلة ليست دائما صادقة .
104 من يستطيع كبت لحظة غضب ... يمكن أن يتلافى أيام حزن كثيرة
105 لايمكننا إرضاء الناس في كل الأمور لذا فان همنا يجب أن ينحصر في إرضاء الله تعالى .
106 إن أولى الناس بالعفو ... أقدرهم على العقوبة ... " معاوية "
107 علينا أن نقرأ كثيرا ولكن لا نقرأ كتبا كثيرة ... " بلينى " .
108 لا يوجد كتاب سيء خال من شئ حسن نتعلمه ... " بلينى " .
109 أحب الكتاب لا لأنني زاهد في الحياة ، ولكن لأن حياة واحدة لا تكفيني ... " العقاد " .
110 السعادة كالشمس ... نراها ولا نستطيع الوصول إليها " لا مارتين "
111 أحسن اختيار عباراتك فانك لا تدرى متى تضطر إلى ابتلاعها "حكمة أمريكية " .
112 الكسلان تتعبه حتى الراحة ... " مثل مجرى " .
113 النوم أعظم لص ... لأنه يسرق وقتك ... " مثل ألماني " .
114 لا تطلب سرعة العمل واطلب تجويده فان الناس لا يسألون في كم فرغ ، وإنما ينظرون إلى إتقانه وجودة صنعه ... " أفلاطون " .
115 من اتخذوا الدنيا لهم ربا اتخذتهم عبيدا ... " السيد المسيح " .
116 زهرة في البيت تجلب لك الربيع ... " مثل ياباني " .
117 إذا ذهب الحياء ... حل البلاء ... " مثل عربي " .
118 وجه بلا ابتسامة كحديقة بلا أشجار ... " مثل دانماركي " .
119 لكي تتقى حقد الناس كن قاسيا على نفسك كريما مع الناس "كونفوشيوس " .
120 العمل علاج عظيم لكل الأمراض والمآسي التي تلحق بالإنسان
121 لا تبح بسرك لخادمك ... " مثل ياباني " .
122 إذا كنت لا تستطيع الابتسام فلا تفتح دكانا ... " حكمة صينية " .
123 جميل أن تبدأ الصداقة بابتسامة والأجمل أن تنتهي بابتسامة .
124 ينبوع الحكمة تتدفق مياهه فوق ربوع الكتب " حكمة يونانية "
125 بقدر ما يكون الثوب ناصع البياض بقدر ما تكون البقعة أوضح .
126 الذي يشترى ما ليس في حاجة إليه يسرق نفسه " مثل سويدي " .
127 ليس المهم أن يكون لديك مال ... المهم أن يكون لديك أمل " مثل سويسري " .
128 الورود الجميلة لها أشواك ... " مثل هولندي " .
129 يوزن المرء بقوله ويقوم بفعله ... " ابن خلدون " .
130 جليس الخير نعمه ، وجليس الشر نقمة ... " المأمون " .
131 أفضل الزهد ... إخفاء الزهد ... " عمر بن الخطاب " .
132 على رامى السهام أن يتأنى فالسهم متى انطلق لا يعود "الشيرازي"
133 من يذهب إلى وليمة الذئب يجب أن يصحب كلبه معه " نيتشه " .
134 الجوع يتحدث بأفصح لغة ... " مثل روسي " .
135 ثرثرة الإنسان ... مرآة أفكاره ... " مثل صيني " .
136 يظل اللص يرتعد كلما رأى شرطيا ... " مثل روسي " .
137 كثرة السفر تزيد العاقل حكمة والسفيه غفلة ... " مثل إنجليزي " .
138 من يزرع الأكاذيب يحصد الأشواك ... " مثل ألماني " .
139 قزم واقف خير من عملاق راكع ... " مثل أمريكي " .
140 القفص الذهبي لا يطعم العصفور ... " مثل إيطالي " .
141 عدو صريح خير من صديق منافق ... وجيش من الوعول يقوده أسد خير من جيش من الأسود يقوده وعل ... " نابليون " .
142 تستطيع أن تغلق كل السجون يوم تستطيع أن تجد عملا لكل إنسان
143 لو تحول فمك إلى سكين فسوف يقطع شفتيك ... " مثل زامبي " .
144 لا تكن كالبعوضة التي تقف خلف صاحب المنزل الذي تعيش فيه "مثل نيوزيلاندي " .
145 لا يحب محبة خالصة إلا العفيف الشجاع ... " مثل عربي " .
146 العامل الرديء يلقى اللوم على أدواته ... " مثل إنجليزي " .
147 الصدقة كالمظلة تظلك متى ساء الجو ... " مثل ألماني " .
148 حب المال يحول الحكماء إلى بلهاء ... " مثل صيني " .
149 إذا طاردت أرنبين فلن تمسك أيا منهما ... " مثل إنجليزي " .
150 ليس ثمة بارجة كالكتاب ينقلنا بعيدا بعيدا ... " ديكسون " .
151 من الأفضل أن تمتلئ مكتبتك بالكتب بدلا من أن تكتنز محفظتك بالنقود ... " جون لا يلى " .
152 يا أيها الإنسان لا تكن عبدا لإنسان فقد خلقك الله حرا "على بن أبى طالب " .
153 إذا أردت أن تعيش آمنا من الانتقاد ... لا تقل ، ولا تفعل شيئا ، وعندها لن ينتقدك أحد ... " وليم كروم " .
154 الفم المقفول لا يدخله الذباب ... " مثل صيني " .
155 الذي يشترى ما ليس في حاجة إليه ... يسرق نفسه " مثل سويدي"
156 إذا ما استيقظت متأخرا فستظل تركض طوال اليوم " مثل روسي "
157 السفر يجعل الإنسان العاقل أفضل ، والأحمق أسوأ " مثل صيني .
158 ما تكسبه دون جهد تبذله دون جهد أو ندم " مثل أمريكي " .
159 بالقناعة والعفة ... تعز النفوس وتفوز بالسعادة ... " حكيم " .
160 السعادة ... كثرة الأصدقاء ... " مثل لاتينى " .
161 اجعل الليل ليلا والنهار نهارا تكن سعيدا ... " مثل إنجليزي " .
162 السعادة تعنى أن تنجح في تحويل ليمونتك لشراب لذيذ ... " حكيم "
163 تبدأ السعادة حيث ينتهى الطمع ... " مثل مغربى " .
164 السعادة تنحصر في فهم معنى الحياة ... " تولستوى " .
165 لسان العاقل وراء قلبه وقلب الأحمق وراء لسانه "على بن أبى طالب"
166 اعرف نفسك بنفسك .... " سقراط " .
167 النجاح هو الذي يصنع العظماء ... " نابليون بونابرت " .
168 اهتمامنا بعيوب الناس شر عيوبنا ... " جبران خليل جبران " .
169 ازرع كل يوم ... تأكل كل يوم ... " مثل صيني " .
170 لا يعرف اللؤلؤ إلا الغواص ... " مثل بحريني " .
171 الأمل شجرة في أرض جدباء ... " مثل يوناني " .
172 من يأكل لحم الفقير يختنق بعظامه ... " مثل فرنسي " .
173 ليس هناك شئ ذو قيمة يمكن أن يشترى بلا آلام ... " أديبون " .
174 أعمالنا تحددنا ... بقدر مانحدد نحن أعمالنا ... " جورج ايليوت " .
175 ما اخترت أن تحيا به ... مت من أجله ... " سقراط " .
176 العمل هو شرط الحياة والينبوع الحقيقي للرفاهية الإنسانية ... "تولستوى " .
177 فكر فيما سوف يكون عليه شعورك في الغد فالأمس مضى واليوم يوشك على الانتهاء ... " بلزاك " .
178 الحياة ... ما الحياة ؟ إنها وقفة مع كل صورة حلوة ، ورحلة مع كل صورة عذبة ... " ديستوفسكى " .
179 الندم سهم في القلب ... " فرجينيا وولف " .
180 أول الغضب جنون ... وآخره ندم ... " مثل فلسطيني " .
لو قدر لي أن أعيش حياة ثانية لاخترت أن أكون صانع أحذية لا سياسيا أمريكيا ... " جون أدامز - رئيس أمريكا الثاني " .

182 أندم على شئ واحد في حياتي ... هو أنني لست شخصا آخر ... "آنا كريستينا " كاتبة روائية .

183 الندم أفعى تعض نفسها ... " ادوارد ويانس " .

184 لا تخجل من السؤال عن شئ تجهله ، فخير لك أن تكون جاهلا مرة من أن تظل على جهلك طول العمر ... " يوسف السباعي " .

185 ما يزعجني ليس أنك كذبت على ... لكن ما يزعجني أنه لا يمكن تصديقك بعد الآن ... " فردريك نيتشه " .

186 قد تجد في الماضي والحاضر مجتمعات بشرية لا تعرف العلم أو الفن أو الفلسفة ... لكن ليس هناك مجتمع بلا دين .. " برجسون "

187 اجتهد دائما أن تحافظ على تلك الشعلة الإلهية التي تضيء القلوب والتي يسمونها الضمير ... " جورج واشنطن " .

188 فكر في النهاية أكثر من البداية ... " مثل بوسني " .

189 من أضاع ساعة من الزمن أضاع سنة ... " مثل سويسري " .

190 لغة الصادق سهلة دائما ... " مثل سلوفاكي " .

191 الإخفاق يعلمك أكثر من النجاح ... " مثل أوكراني " .

192 البصيرة قبل البصر ... " مثل أسباني " .

193 قد لا يلمع جدا ... وهو ثمين جدا ... " مثل إنجليزي " .

194 لا سعادة فوق حطام إنسان آخر ... " مثل فرنسي " .

195 القطرات القليلة تصنع جدولا ... " مثل ياباني " .

196 الحكمة شجرة تنبت في القلب وتثمر في اللسان ... " مثل عربي " .

197 يخسر دموعه من يبكى أمام القاضي ... " مثل إيطالي " .

198 اللسان الطويل دليل على قصر اليد ... " مثل أسباني " .

199 أكثر الناس كذبا ... أكثرهم حديثا عن نفسه ... " مثل صيني " .

200 الحاسد ينتظر وقت سرورك ... " عثمان بن عفان " .

201 سرك أسيرك إن تكلمت به أصبحت أسيره ... " على بن أبى طالب "

202 إذا لم تصعد قمة الجبل فلن تكتشف جمال السهل ... " مثل صيني "

203 ليس للأكذوبة أرجل ، ولكن للفضيحة أجنحة ... " مثل صيني " .

204 إذا تم العقل ... نقص الكلام ... " على بن أبى طالب " .

205 الصمت ... هو اللغة الأم ... " مثل إنجليزي " .

206 حتف المرء ... بين فكيه ... " مثل عربي " .

207 كلما قللت الكلام ... كلما زاد الإصغاء إليك ... " مثل ألماني " .

208 إذا افتخر الناس بحسن كلامهم افتخر بحسن صمتك " لقمان الحكيم”

209 إن الشر لا يكافح بالشر ... " تولستوى " .

210 ليس للكذب أرجل ... " مثل صيني " .

211 هل أدلكم على صوت أقوى من صوت المدفع ... انه صوت الحق ينبعث من قلب أمة صالحة تريد أن تعيش حرة " جورج واشنطن "

212 كل قديم محترم ... مثل يوناني " .

213 من استعد كسب نصف المعركة ... " مثل أسباني " .

214 أحسن مقياس لعقلية الإنسان ... أهمية الموضوعات التي يتجادل فيها " لافونتين " .

215 لا يضيع شئ ذو قيمة إذا صرفنا الوقت الكافي في إتقانه " ابراهام لنكولن " .

216 أعظم الثروات في الرضا بالقليل لأنه لا تكون هناك حاجة حيث تكون القناعة ... " جان جاك روسو " .

217 من الناس من يحبون أن يقعدوا في صندوق من الجهل ويقفلوه على أنفسهم حتى لا يأتي فاتح ويفرج عنهم " الشيخ محمد عبده "

218 أستطيع أن أعيش شهرين كاملين على كلمة إطراء طيبة .. " مارك توين " .

219 لا تنم بينما غيرك يتكلم ، ولا تجلس وغيرك واقف ، ولا تتكلم في موقف يستدعى الصمت ... " جورج واشنطن " .

220 ان سر الإحساس والشقاء هو أن يكون عندك وقت فراغ تتساءل فيه عنا إذا كنت سعيدا أم لا ... " جورج برنارد شو " .

221 كل إنسان يصنع قدره بنفسه ... " مثل إنجليزي "

222 صحبة السوء مفسدة للأخلاق ... " مثل فرنسي " .

223 من أضر بشخص أصبح خطرا على مائة ... " مثل إيطالي " .

224 العقاب قبل العتاب ... " مثل عربي " .

225 يفوح شذى عطر الياسمين ولو حجبه غطاء محكم ... " مثل هندي"

226 أول الحكمة أن نعرف الحق ... وآخر الحكمة ألا نعرف الخوف ... " غاندي " .

227 الاستعجال يفسد كل شئ ... " مثل أمريكي " .

228 يزيد الجشع ... بزيادة الثروة ... " مثل إيطالي " .

229 من انتقص شيئا فقد رغب في شرائه ... " مثل فرنسي " .

230 إذا نظف كل منا أمام بيته صار الشارع نظيفا ... " مثل بريطاني "

231 إذا أعطيت رجلا سمكة فقد أطعمته يوما واحدا ... أما إذا علمته كيف يصطاد السمك فقد أطعمته طول العمر ... " مثل صيني "

232إذا أعطيت رجلا سرك ... صرت له عبدا ... " مثل أمريكي " .

233 إذا أردتم رجالا أفاضل عظاما ... فعليكم بالمرأة ... تعلمونها ما هي الفضيلة وما هي عظمة النفس ... " جان جاك روسو " .

234 قطعت جهيزة قول كل خطيب ... " مثل عربي " .

235إن الحديد بالحديد يفلج ... " مثل عربي " .

236 الوقت معلم من لا معلم له ... " مثل عربي " .

237 الجواب الرقيق ... يسكت الغضب ... " مثل إنجليزي " .

238 أي جريمة ... أكبر من ضياع الوقت ؟ ... " مثل فرنسي " .

239 إذا أغلق الله بابا ... فتح ألفا ... " مثل تركي " .

240 الحق كالنهار ... لابد أن يأتي ... " مثل يوناني " .

241 ما تكسبه دون جهد ... تبذله دون ندم ... " مثل أمريكي " .

242 الحكيم يغفر إساءة الجاهل ... " مثل صيني " .

243 يوزن المرء بقوله ... ويقوم بفعله ... " ابن خلدون " .

244 يولد الإنسان حرا ... لكنه في كل مكان يجر سلاسل الاستعباد .... " جان جاك روسو " .

245 المصلحة الشخصية هي دائما الصخرة التي تتحطم عليها أقوى المبادئ ... " توفيق الحكيم " .

246 إذا أردت اختبار وفاء رجل ... فانظر إلى حنينه لأوطانه وتشوقه لإخوانه ... " الأصمعي " .

247 جميل أن يموت الإنسان من أجل وطنه ... والأجمل أن يعيش من أجله ... " مثل مجرى " .

248 أفضل وأقصر طريق يكفل لك أن تعيش في هذه الدنيا موفور الكرامة ... هو أن يكون ماتبطنه في نفسك كالذي يظهر أمـام الناس ... " أرسطو " .

249 الأسد الميت يرفضه حتى الحمار ... " مثل ألماني " .

250 الجرس المكسور ... لا يصدر رنينا ... " مثل أمريكي " .

251 حيث يبكى الشجاع ... يضحك الجبان ... " مثل عربي " .

252 من خلق ليزحف لا يستطيع أن يطير ... " مثل روسي " .

253 العاقل من له عينان تبصران ... أما الأحمق فله في وجهه تجويفان ... " مثل إنجليزي " .

254 الفم المطبق ... لا يدخله الذباب ... " مثل صيني " .

وتين
07-12-2011, 05:33 PM
من قصص القرآن
قصة طالوت وجالوت




ورد ذكر القصة في سورة البقرة الآيات 246-251.

قال تعالى :

(( أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلَإِ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلَّا تُقَاتِلُوا قَالُوا وَمَا لَنَا أَلَّا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِنْ دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ (246) وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (247) وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آَيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آَلُ مُوسَى وَآَلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلَائِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (248) فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَرٍ فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلَّا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ فَشَرِبُوا مِنْهُ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ قَالُوا لَا طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلَاقُو اللَّهِ كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ (249) وَلَمَّا بَرَزُوا لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (250) فَهَزَمُوهُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ وَآَتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ (251) ))

القصة:

ذهب بنو إسرائيل لنبيهم يوما.. سألوه: ألسنا مظلومين؟
قال: بلى..
قالوا: ألسنا مشردين؟
قال: بلى..
قالوا: ابعث لنا ملكا يجمعنا تحت رايته كي نقاتل في سبيل الله ونستعيد أرضنا ومجدنا.
قال نبيهم وكان أعلم بهم: هل أنتم واثقون من القتال لو كتب عليكم القتال؟
قالوا: ولماذا لا نقاتل في سبيل الله، وقد طردنا من ديارنا، وتشرد أبناؤنا، وساء حالنا؟
قال نبيهم: إن الله اختار لكم طالوت ملكا عليكم.
قالوا: كيف يكون ملكا علينا وهو ليس من أبناء الأسرة التي يخرج منها الملوك -أبناء يهوذا- كما أنه ليس غنيا وفينا من هو أغنى منه؟
قال نبيهم: إن الله اختاره، وفضله عليكم بعلمه وقوة جسمه.
قالوا: ما هي آية ملكه؟
قال لهم نبيهم: يسرجع لكم التابوت تجمله الملائكة.

ووقعت هذه المعجزة.. وعادت إليهم التوراة يوما.. ثم تجهز جيش طالوت، وسار الجيش طويلا حتى أحس الجنود بالعطش.. قال الملك طالوت لجنوده: سنصادف نهرا في الطريق، فمن شرب منه فليخرج من الجيش، ومن لم يذقه وإنما بل ريقه فقط فليبق معي في الجيش..

وجاء النهر فشرب معظم الجنود، وخرجوا من الجيش، وكان طالوت قد أعد هذا الامتحان ليعرف من يطيعه من الجنود ومن يعصاه، وليعرف أيهم قوي الإرادة ويتحمل العطش، وأيهم ضعيف الإرادة ويستسلم بسرعة. لم يبق إلا ثلاثمئة وثلاثة عشر رجلا، لكن جميعهم من الشجعان.

كان عدد أفراد جيش طالوت قليلا، وكان جيش العدو كبيرا وقويا.. فشعر بعض -هؤلاء الصفوة- أنهم أضعف من جالوت وجيشه وقالوا: كيف نهزم هذا الجيش الجبار..؟‍‍‍‍‍‍‍‍‍!

قال المؤمنون من جيش طالوت: النصر ليس بالعدة والعتاد، إنما النصر من عند الله.. (كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللّهِ).. فثبّتوهم.

وبرز جالوت في دروعه الحديدية وسلاحه، وهو يطلب أحدا يبارزه.. وخاف منه جنود طالوت جميعا.. وهنا برز من جيش طالوت راعي غنم صغير هو داود.. كان داود مؤمنا بالله، وكان يعلم أن الإيمان بالله هو القوة الحقيقية في هذا الكون، وأن العبرة ليست بكثرة السلاح، ولا ضخامة الجسم ومظهر الباطل.

وكان الملك، قد قال: من يقتل جالوت يصير قائدا على الجيش ويتزوج ابنتي.. ولم يكن داود يهتم كثيرا لهذا الإغراء.. كان يريد أن يقتل جالوت لأن جالوت رجل جبار وظالم ولا يؤمن بالله.. وسمح الملك لداود أن يبارز جالوت..

وتقدم داود بعصاه وخمسة أحجار ومقلاعه (وهو نبلة يستخدمها الرعاة).. تقدم جالوت المدجج بالسلاح والدروع.. وسخر جالوت من داود وأهانه وضحك منه، ووضع داود حجرا قويا في مقلاعه وطوح به في الهواء وأطلق الحجر. فأصاب جالوت فقتله. وبدأت المعركة وانتصر جيش طالوت على جيش جالوت.

بعد فترة أصبح داود -عليه السلم- ملكا لبني إسرائيل، فجمع الله على يديه النبوة والملك مرة أخرى. وتأتي بعض الروايات لتخبرنا بأن طالوت بعد أن اشتهر نجم داوود أكلت الغيرة قلبه، وحاول قتله، وتستمر الروايات في نسج مثل هذه الأمور. لكننا لا نود الخوض فيها فليس لدينا دليل قوي عليها.

وتين
07-12-2011, 05:36 PM
قصه السامري والعجل


ورد ذكر القصة في سورة الأعراف الآيات148- 154 .
قال الله تعالى:

{وَاتَّخَذَ قَوْمُ مُوسَى مِنْ بَعْدِهِ مِنْ حُلِيِّهِمْ عِجْلاً جَسَداً لَهُ خُوَارٌ أَلَمْ يَرَوْا أَنَّهُ لَا يُكَلِّمُهُمْ وَلَا يَهْدِيهِمْ سَبِيلاً اتَّخَذُوهُ وَكَانُوا ظَالِمِينَ، وَلَمَّا سُقِطَ فِي أَيْدِيهِمْ وَرَأَوْا أَنَّهُمْ قَدْ ضَلُّوا قَالُوا لَئِنْ لَمْ يَرْحَمْنَا رَبُّنَا وَيَغْفِرْ لَنَا لَنَكُونَنَّ مِنْ الْخَاسِرِينَ، وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفاً قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِنْ بَعْدِي أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الأَلْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ، قَالَ ابن أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُوا يَقْتُلُونَنِي فَلا تُشْمِتْ بِي الْأَعْدَاءَ وَلا تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ، قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ، إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُوا الْعِجْلَ سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَذِلَّةٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُفْتَرِينَ، وَالَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ ثُمَّ تَابُوا مِنْ بَعْدِهَا وَآمَنُوا إِنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحِيمٌ، وَلَمَّا سَكَتَ عَنْ مُوسَى الْغَضَبُ أَخَذَ الأَلْوَاحَ وَفِي نُسْخَتِهَا هُدًى وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ هُمْ لِرَبِّهِمْ يَرْهَبُونَ}.



وقال تعالى: في سورةطه الآيات83-98 .

{وَمَا أَعْجَلَكَ عَنْ قَوْمِكَ يَامُوسَى، قَالَ هُمْ أُولَاءِ عَلَى أَثَرِي وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى، قَالَ فَإِنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَكَ مِنْ بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمْ السَّامِرِيُّ، فَرَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفاً قَالَ يَاقَوْمِ أَلَمْ يَعِدْكُمْ رَبُّكُمْ وَعْداً حَسَناً أَفَطَالَ عَلَيْكُمْ الْعَهْدُ أَمْ أَرَدْتُمْ أَنْ يَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّكُمْ فَأَخْلَفْتُمْ مَوْعِدِي، قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا وَلَكِنَّا حُمِّلْنَا أَوْزَاراً مِنْ زِينَةِ الْقَوْمِ فَقَذَفْنَاهَا فَكَذَلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ، فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلاً جَسَداً لَهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ، أَفَلا يَرَوْنَ أَلاَّ يَرْجِعُ إِلَيْهِمْ قَوْلاً وَلا يَمْلِكُ لَهُمْ ضَرّاً وَلا نَفْعاً، وَلَقَدْ قَالَ لَهُمْ هَارُونُ مِنْ قَبْلُ يَاقَوْمِ إِنَّمَا فُتِنتُمْ بِهِ وَإِنَّ رَبَّكُمْ الرَّحْمَانُ فَاتَّبِعُونِي وَأَطِيعُوا أَمْرِي، قَالُوا لَنْ نَبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ حَتَّى يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَى،قَالَ يَاهَارُونُ مَا مَنَعَكَ إِذْ رَأَيْتَهُمْ ضَلُّوا، أَلاَّ تَتَّبِعَنِي أَفَعَصَيْتَ أَمْرِي، قَالَ يَبْنَؤُمَّ لا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلا بِرَأْسِي إِنِّي خَشِيتُ أَنْ تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إسرائِيلَ وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي، قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يَاسَامِرِيُّ، قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي، قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَنْ تَقُولَ لا مِسَاسَ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِداً لَنْ تُخْلَفَهُ وَانظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفاً لَنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفاً، إِنَّمَا إِلَهُكُمْ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَسِعَ كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً}.

قصة عبادتهم العجل في غيبة كليم الله ( سيدنا موسى عليه السلام ) عنهم:

يذكر تعالى ما كان من أمر بني إسرائيل، حين ذهب موسى عليه السلام إلى ميقات ربه فمكث على الطور يناجيه ربه ويسأله موسى عليه السلام عن أشياء كثيرة وهو تعالى يجيبه عنها.

فعمد رجل منهم يقال له هارون السامري، فأخذ ما كانوا استعاروه من الحلي، فصاغ منه عجلاً وألقى فيه قبضة من التراب، كان أخذها من أثر فرس جبريل، حين رآه يوم أغرق الله فرعون على يديه. فلما ألقاها فيه خار كما يخور العجل الحقيقي. ويقال إنه استحال عجلاً جسداً أي لحماً ودماً حياً يخور، قال قتادة وغيره. وقيل بل كانت الريح إذا دخلت من دبره خرجت من فمه فيخور كمن تخور البقرة، فيرقصون حوله ويفرحون.

{فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ}. أي فنسي موسى ربه عندنا، وذهب يتطلبه وهو هاهنا! تعالى الله عما يقولون علواً كبيراً، وتقدست أسماؤه وصفاته، وتضاعفت آلاؤه وهباته.

قال الله تعالى مبيناً بطلان ما ذهبوا إليه، وما عولوا عليه من إلهية هذا الذي قصاراه أن يكون حيواناً بهيماً أو شيطاناً رجيماً: {أَفَلا يَرَوْنَ أَلاَّ يَرْجِعُ إِلَيْهِمْ قَوْلاً وَلا يَمْلِكُ لَهُمْ ضَرّاً وَلا نَفْعاً}. وقال: {أَلَمْ يَرَوْا أَنَّهُ لا يُكَلِّمُهُمْ وَلا يَهْدِيهِمْ سَبِيلاً اتَّخَذُوهُ وَكَانُوا ظَالِمِينَ}.

فذكر أن هذا الحيوان لا يتكلم ولا يرد جواباً، ولا يملك ضراً ولا نفعاً، ولا يهدي إلى رشد، اتخذوه وهم ظالمون لأنفسهم، عالمون في أنفسهم بطلان ما هم عليه من الجهل والضلال.

{وَلَمَّا سُقِطَ فِي أَيْدِيهِمْ}. أي ندموا على ما صنعوا {وَرَأَوْا أَنَّهُمْ قَدْ ضَلُّوا قَالُوا لَئِنْ لَمْ يَرْحَمْنَا رَبُّنَا وَيَغْفِرْ لَنَا لَنَكُونَنَّ مِنْ الْخَاسِرِينَ}.

ولما رجع موسى عليه السلام إليهم، ورأى ما هم عليه من عبادة العجل، ومعه الألواح المتضمنة التوراة، ألقاها، فيقال إنه كسرها. وهكذا هو عند أهل الكتاب، وإن الله أبدله غيرها، وليس في اللفظ القرآني ما يدل على ذلك، إلا أنه ألقاها حين عاين ما عاين.

وعند أهل الكتاب: أنهما كانا لوحين، وظاهر القرآن أنها ألواح متعددة. ولم يتأثر بمجرد الخبر من الله تعالى عن عبادة العجل، فأمره بمعاينة ذلك.

ولهذا جاء في الحديث الذي رواه الإمام أحمد وابن حبان عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "ليس الخبر كالمعاينة". ثم أقبل عليهم فعنفهم ووبخهم وهجنهم في صنيعهم هذا القبيح فاعتذروا إليه، بما ليس بصحيح، قالوا إنا {حُمِّلْنَا أَوْزَاراً مِنْ زِينَةِ الْقَوْمِ فَقَذَفْنَاهَا فَكَذَلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ}. تحرجوا من تملك حلي آل فرعون وهم أهل حرب، وقد أمرهم الله بأخذه وأباحه لهم، ولم يتحرجوا بجهلهم وقلة علمهم وعقلهم من عبادة العجل الجسد الذي له خوار، مع الواحد الأحد الفرد الصمد القهار!.

ثم أقبل على أخيه هارون عليه السلام قائلاً له {يَا هَارُونُ مَا مَنَعَكَ إِذْ رَأَيْتَهُمْ ضَلُّوا، أَلاَّ تَتَّبِعَنِي}. أي هلا لما رأيت ما صنعوا اتبعتني فأعلمتني بما فعلوا، فقال: {إِنِّي خَشِيتُ أَنْ تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إسرائِيلَ}. أي تركتهم وجئتني وأنت قد استخلفتني فيهم.

{قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ}. وقد كان هارون عليه السلام نهاهم عن هذا الصنيع الفظيع أشد النهي، وزجرهم عنه أتم الزجر.

قال الله تعالى:

{وَلَقَدْ قَالَ لَهُمْ هَارُونُ مِنْ قَبْلُ يَا قَوْمِ إِنَّمَا فُتِنتُمْ بِهِ}. أي إنما قدر الله أمر هذا العجل وجعله يخور فتنة واختباراً لكم، {وَإِنَّ رَبَّكُمْ الرَّحْمَانُ}. أي لا هذا {فَاتَّبِعُونِي}. أي فيما أقول لكم {وَأَطِيعُوا أَمْرِي، قَالُوا لَنْ نَبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ حَتَّى يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَى}. يشهد الله لهارون عليه السلام {وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً}. أنه نهاهم وزجرهم عن ذلك فلم يطيعوه ولم يتبعوه.

ثم أقبل موسى على السامري {قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يَا سَامِرِيُّ}. أي ما حملك على ما صنعت {قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ}. أي رأيت جبرائيل وهو راكب فرساً {فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِنْ أَثَرِ الرَّسُولِ}. أي من أثر فرس جبريل. وقد ذكر بعضهم أنه رآه، وكلما وطئت بحوافرها على موضع اخضّر وأعشب، فأخذ من أثر حافرها، فلما ألقاه في هذا العجل المصنوع من الذهب كان من أمره ما كان. ولهذا قال: {فَنَبَذْتُهَا وَكَذَلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي، قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَنْ تَقُولَ لا مِسَاسَ}. وهذا دعاء عليه بأن لا يمس أحداً، معاقبة له على مسه ما لم يكن له مسه، هذا معاقبة له في الدنيا، ثم توعده في الأخرى فقال: {وَإِنَّ لَكَ مَوْعِداً لَنْ تُخْلَفَهُ} - وقرئ {لَنْ تُخْلَفَهُ} {وَانظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفاً لَنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفاً}. قال: فعمد موسى عليه السلام إلى هذا العجل، فحرقه قيل بالنار، كما قاله قتادة وغيره. وقيل بالمبارد، كما قاله عليّ وابن عباس وغيرهما، وهو نص أهل الكتاب، ثم ذراه في البحر، وأمر بني إسرائيل فشربوا، فمن كان من عابديه علق على شفاههم من ذلك الرماد ما يدل عليه، وقيل بل اصفرت ألوانهم.

ثم قال تعالى إخباراً عن موسى أنه قال لهم: {إِنَّمَا إِلَهُكُمْ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَسِعَ كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً}.

وقال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُوا الْعِجْلَ سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَذِلَّةٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُفْتَرِينَ}

وهكذا وقع. وقد قال بعض السلف: {وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُفْتَرِينَ} مسجلة لكل صاحب بدعة إلى يوم القيامة!

ثم أخبر تعالى عن حلمه ورحمته بخلقه، وإحسانه على عبيده في قبوله توبة من تاب إليه، بتوبته عليه، فقال: {وَالَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ ثُمَّ تَابُوا مِنْ بَعْدِهَا وَآمَنُوا إِنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحِيمٌ}.

لكن لم يقبل الله توبة عابدي العجل إلا بالقتل، كما قال تعالى: {وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَاقَوْمِ إِنَّكُمْ ظَلَمْتُمْ أَنفُسَكُمْ بِاتِّخَاذِكُمْ الْعِجْلَ فَتُوبُوا إِلَى بَارِئِكُمْ فَاقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ عِنْدَ بَارِئِكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ} فيقال إنهم أصبحوا يوماً وقد أخذ من لم يعبد العجل في أيديهم السيوف، وألقى الله عليهم ضباباً حتى لا يعرف القريب قريبه ولا النسيب نسيبه، ثم مالوا على عابديه فقتلوهم وحصدوهم فيقال إنهم قتلوا في صبيحة واحدة سبعين ألفاً!

ثم قال تعالى: {وَلَمَّا سَكَتَ عَنْ مُوسَى الْغَضَبُ أَخَذَ الأَلْوَاحَ وَفِي نُسْخَتِهَا هُدًى وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ هُمْ لِرَبِّهِمْ يَرْهَبُونَ}. استدل بعضهم بقوله: {وَفِي نُسْخَتِهَا}. على أنها تكسرت، وفي هذا الاستدلال نظر، وليس في اللفظ ما يدل على أنها تكسرت، والله أعلم.

ذكر ابن عباس في حديث الفتون كما سيأتي: أن عبادتهم ... على أثر خروجهم من البحر. وما هو ببعيد، لأنهم حين خرجوا {قَالُوا يَا مُوسَى اجْعَل لَنَا إِلَهاً كَمَا لَهُمْ آلِهَةٌ}. وهكذا عند أهل الكتاب، فإن عبادتهم العجل كانت قبل مجيئهم بلاد بيت المقدس. وذلك أنهم لما أمروا بقتل من عبد العجل، قتلوا في أول يوم ثلاثة آلاف، ثم ذهب موسى يستغفر لهم، فغفر لهم بشرط أن يدخلوا الأرض المقدسة.

{وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمْ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُمْ مِنْ قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاءُ مِنَّا إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَنْ تَشَاءُ وَتَهْدِي مَنْ تَشَاءُ أَنْتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ، وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاءُ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ، الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنْ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمْ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمْ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ}.

ذكر السدي وابن عباس وغيرهما أن هؤلاء السبعين كانوا علماء بني إسرائيل، ومعهم موسى وهارون ويوشع وناذاب وأبيهو، ذهبوا مع موسى عليه السلام ليعتذروا عن بني إسرائيل في عبادة من عبد منهم العجل. وكانوا قد أمروا أن يتطيبوا ويتطهروا ويغتسلوا، فلما ذهبوا معه واقتربوا من الجبل وعليه الغمام وعمود النور ساطع صعد موسى الجبل.


فذكر بنو إسرائيل أنهم سمعوا كلام الله. وهذا قد وافقهم عليه طائفة من المفسرين، وحملوا عليه قوله تعالى: {وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلامَ اللَّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِنْ بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ}.

وليس هذا بلازم، لقوله تعالى: {فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلامَ اللَّهِ}. أي مبلغاً، وهكذا هؤلاء سمعوه مبلغاً من موسى عليه السلام.

وزعموا أيضاً أن السبعين رأوا الله، وهذا غلط منهم، لأنهم لما سألوا الرؤية أخذتهم الرجفة، كما قال تعالى: {وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْكُمْ الصَّاعِقَةُ وَأَنْتُمْ تَنظُرُونَ، ثُمَّ بَعَثْنَاكُمْ مِنْ بَعْدِ مَوْتِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ}. وقال هاهنا {فَلَمَّا أَخَذَتْهُمْ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُمْ مِنْ قَبْلُ وَإِيَّايَ}.

قال محمد بن إسحاق: اختار موسى من بني إسرائيل سبعين رجلاً: الخير فالخير، وقال انطلقوا إلى الله فتوبوا إليه بما صنعتم وسلوه التوبة على ما تركتم وراءكم من قومكم، صوموا وتطهروا وطهروا ثيابكم.

فخرج بهم إلى طور سيناء، لميقات وقَّته له ربه، وكان لا يأتيه إلا بإذن منه وعلم. فطلب منه السبعون أن يسمعوا كلام الله، فقال: أفعل.

فلما دنا موسى من الجبل، وقع عليه عمود الغمام حتى تغشى الجبل كله، ودنا موسى فدخل في الغمام، وقال للقوم: ادنوا. وكان موسى إذا كلمه الله، وقع على جبهته نور ساطع لا يستطيع أحد من بني آدم أن ينظر إليه. فضرب دونه الحجاب، ودنا القوم حتى إذا دخلوا في الغمام وقعوا سجوداً، فسمعوه وهو يكلم موسى، يأمره وينهاه: افعل ولا تفعل. فلما فرغ الله من أمره وانكشف عن موسى الغمام أقبل إليهم فقالوا: {يَا مُوسَى لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَ جَهْرَةً}. فأخذتهم الرجفة، وهي الصاعقة فأتلفت أرواحهم فماتوا جميعاً. فقام موسى يناشد ربه ويدعوه، ويرغب إليه ويقول: {رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُمْ مِنْ قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاءُ مِنَّا} أي لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء الذين عبدوا العجل منا فإنا براء مما عملوا.

وقال ابن عباس ومجاهد وقتادة وابن جريج: إنما أخذتهم الرجفة لأنهم لم ينهوا قومهم عن عبادة العجل. وقوله: {إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ}. أي اختبارك وابتلاؤك وامتحانك. قاله ابن عباس وسعيد بن جبير وأبو العالية والربيع بن أنس، وغير واحد من علماء السلف والخلف، يعني أنت الذي قدّرت هذا، وخلقت ما كان من أمر العجل اختباراً تختبرهم به كما: {قَالَ لَهُمْ هَارُونُ مِنْ قَبْلُ يَا قَوْمِ إِنَّمَا فُتِنتُمْ بِهِ}. أي اختبرتم.

ولهذا قال: {تُضِلُّ بِهَا مَنْ تَشَاءُ وَتَهْدِي مَنْ تَشَاءُ}. أي من شئت أظللته باختبارك إياه، ومن شئت هديته، لك الحكم والمشيئة ولا مانع ولا راد لما حكمت وقضيت.

{أَنْتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ، وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ}. أي تبنا إليك ورجعنا وأنبنا. قاله ابن عباس ومجاهد وسعيد بن جبير وأبو العالية وإبراهيم التيمي والضحاك والسدي وقتادة وغير واحد. وهو كذلك في اللغة. {قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاءُ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ}. أي أنا أعذب من شئت بما أشاء من الأمور التي أخلقها وأقدرها.

{وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ}. كما ثبت في الصحيحين عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إن الله لما فرغ من خلق السماوات والأرض كتب كتاباً فهو موضوع عنده فوق العرش: "إن رحمتي تغلب غضبي" {فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ}. أي فسأوجبها حتماً لمن يتصف بهذه الصفات: {الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ} الآية.

وهذا فيه تنويه بذكر محمد صلى الله عليه وسلم وأمته من الله لموسى عليه السلام، في جملة ما ناجاه به وأعلمه وأطلعه عليه. وقد تكلمنا على هذه الآية وما بعدها في التفسير بما فيه كفاية ومقنع، ولله الحمد والمنة.

وقال قتادة: قال موسى: يا رب إني أجد في الألواح أمة هي خير أمة أخرجت للناس يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر، رب اجعلهم أمتي، قال: تلك أمة أحمد.

قال: رب إني أجد في الألواح أمة هم الآخرون في الخلق، السابقون في دخول الجنة، رب اجعلهم أمتي، قال: تلك أمة أحمد.

قال: رب إني أجد في الألواح أمة أناجيلهم في صدورهم يقرأونها، وكان من قبلهم يقرأون كتابهم نظراً، حتى إذا رفعوها لم يحفظوا شيئاً ولم يعرفوه، وإن الله أعطاهم من الحفظ شيئاً لم يعطه أحداً من الأمم، قال: رب اجعلهم أمتي، قال: تلك أمة أحمد.

قال: رب إني أجد في الألواح أمة يؤمنون بالكتاب الأول وبالكتاب الآخر، ويقاتلون فضول الضلالة حتى يقاتلوا الأعور الكذاب، فاجعلهم أمتي، قال: تلك أمة أحمد.

قال: رب إني أجد في الألواح أمة صدقاتهم يأكلونها في بطونهم ويؤجرون عليها. وكان من قبلهم من الأمم إذا تصدق بصدقة فقبلت منه بعث الله عليها ناراً فأكلتها، وإن ردت عليه تركت فتأكلها السباع والطير، وإن الله أخذ صدقاتهم من غنيهم لفقيرهم، قال: رب فاجعلهم أمتي، قال: تلك أمة أحمد.

قال: رب فإني أجد في الألواح أمة إذا هَمَّ أحدهم بحسنة ثم لم يعملها كتبت له عشرة أمثالها إلى سبعمائة ضعف. قال: رب اجعلهم أمتي، قال: تلك أمة أحمد.

قال: رب إني أجد في الألواح أمة هم المشفعون المشفوع لهم، فاجعلهم أمتي، قال: تلك أمة أحمد.

قال قتادة: فذكر لنا أن موسى عليه السلام نبذ الألواح، وقال: اللهم اجعلني من أمة أحمد.

وقد ذكر كثير من الناس ما كان من مناجاة موسى عليه السلام، وأوردوا أشياء كثيرة لا أصل لها ونحن نذكر ما تيسر ذكره من الأحاديث والآثار بعون الله وتوفيقه، وحسن هدايته ومعونته وتأييده.

قال الحافظ أبو حاتم محمد بن حاتم بن حبان في صحيحه: "ذكر سؤال كليم الله ربه عز وجل عن أدنى أهل الجنة وأرفعهم منزلة": أخبرنا عمر بن سعيد الطائي ببلخ، حدثنا حامد بن يحيى البلخي، حدثنا سفيان، حدثنا مطرف بن طريف وعبد الملك بن أبجر شيخان صالحان، قالا: سمعنا الشعبي يقول: سمعت المغيرة بن شعبة يقول على المنبر عن النبي صلى الله عليه وسلم : "إن موسى عليه السلام سأل ربه عز وجل: أي أهل الجنة أدنى منزلة؟ فقال: رجل يجيء بعدما يدخل أهل الجنة الجنة، فيقال له: أدخل الجنة، فيقول: كيف أدخل الجنة وقد نزل الناس منازلهم وأخذوا إخاذاتهم؟ فيقال له: ترضى أن يكون لك من الجنة مثل ما كان لملك من ملوك الدنيا؟ فيقول: نعم أي رب، فيقال: لك هذا ومثله معه، فيقول: أي رب رضيت؛ فيقال له: لك مع هذا ما اشتهت نفسك، ولذت عينك. وسأل ربه: "أي أهل الجنة أرفع منزلة؟ قال: سأحدثك عنهم، غرست كرامتهم بيدي، وختمت عليها، فلا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر".

ومصداق ذلك في كتاب الله عز وجل: {فَلا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}.

وهكذا رواه مسلم والترمذي كلاهما عن ابن أبي عمر، عن سفيان وهو ابن عيينه به. ولفظ مسلم: "فيقال له: أترضى أن يكون لك مثل مُلك مَلك من ملوك الدنيا؟ فيقال رضيت رب. فيقال له: لك ذلك ومثله ومثله ومثله ومثله، فيقول في الخامسة: رضيت رب. فيقال: هذا لك وعشرة أمثاله ولك ما اشتهت نفسك ولذت عينك، فيقول: رضيت رب "قال رب فأعلاهم منزلة؟ قال: أولئك الذين أردت غرس كرامتهم بيدي وختمت عليها، فلم تر عين ولم تسمع أذن ولم يخطر على قلب بشر".

قال: ومصداقه من كتاب الله: {فَلا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}.

وقال الترمذي حسن صحيح: قال: ورواه بعضهم عن الشعبي عن المغيره فلم يرفعه، والمرفوع أصح.

وقال ابن حبان: "ذكر سؤال الكليم ربه عن خصال سبع" : حدثنا عبد الله بن محمد بن مسلم ببيت المقدس، حدثنا حرملة بن يحيى، حدثنا ابن وهب. أخبرني عمرو بن الحارث، أن أبا السمح حدثه عن حجيرة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "سأل موسى ربه عز وجل عن ست خصال كان يظن أنها له خالصة، والسابعة لم يكن موسى يحبها: قال: يا رب أي عبادك أتقى؟ قال: الذي يذكر ولا ينسى. قال: فأي عبادك أهدى؟ قال: الذي يتبع الهدى. قال: فأي عبادك أحكم؟ قال: الذي يحكم للناس كما يحكم لنفسه. قال: فأي عبادك أعلم؟ قال: عالم لا يشبع من العلم. يجمع علم الناس إلى علمه. قال: فأي عبادك أعزّ؟ قال: الذي إذا قدر غفر. قال: فأي عبادك أغنى؟ قال: الذي يرضى بما يؤتى. قال: فأي عبادك أفقر؟ قال: صاحب منقوص".

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "ليس الغنى عن ظهر، إنما الغنى غنى النفس، وإذا أراد الله بعبد خيراً جعل غناه في نفسه وتقاه في قلبه، وإذا أراد الله بعبد شراً جعل فقره بين عينيه.


قال ابن حبان: قوله "صاحب منقوص" يريد به منقوص حالته، يستقل ما أوتي ويطلب الفضل.

وقد رواه ابن جرير في تاريخه عن ابن حميد، عن يعقوب التميمي، عن هارون بن هبيرة، عن أبيه، عن ابن عباس قال: سأل موسى ربه عز وجل فذكر نحوه. وفيه "قال: أي رب فأي عبادك أعلم؟ قال: الذي يبتغي علم الناس إلى علمه، عسى أن يجد كلمة تهديه إلى هدى أو ترده عن ردى. قال: أي رب فهل في الأرض أحد أعلم مني؟ قال: نعم الخضر فسأل السبيل إلى لقيه، فكان ما سنذكره بعد إن شاء الله، وبه الثقة.

ذكر حديث آخر بمعنى ما ذكره ابن حبان

قال الإمام أحمد: حدثنا يحيى بن إسحاق، حدثنا ابن لهيعة، عن درّاج، عن أبي الهيثم، عن أبي سعيد الخدري، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إن موسى قال: أي رب عبدك المؤمن مقتر عليه في الدنيا! قال: ففتح له باب من الجنة فنظر إليها، قال: يا موسى هذا ما أعددت له. فقال: يا رب وعزتك وجلالك لو كان مقطَّع اليدين والرجلين يسحب على وجهه منذ يوم خلقته إلى يوم القيامة، وكان هذا مصيره لم ير بؤساً قط. قال: ثم قال: أي رب، عبدك الكافر موسع عليه في الدنيا، قال: ففتح له باب إلى النار فقال: يا موسى هذا ما أعددت له. فقال موسى: أي رب وعزتك وجلالك لو كانت له الدنيا منذ يوم خلقته إلى يوم القيامة وكان هذا مصيره لم ير خيراً قط".

تفرد به أحمد من هذا الوجه، وفي صحته نظر. والله أعلم.


وقال ابن حبان: "ذكر سؤال كليم الله ربه جل وعلا أن يعلمه شيئاً يذكره به" : حدثنا ابن سلمة، حدثنا حرملة بن يحيى، حدثنا ابن وهب، أخبرني عمرو بن الحارث أن درَّاجاً حدثه عن أبي الهيثم عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "قال موسى: يا رب علمني شيئاً أذكرك به وأدعوك به. قال: قل يا موسى لا إله إلا الله. قال: يا رب كل عبادك يقول هذا، قال: قل لا إله إلا الله، قال: إنما أريد شيئاً تخصني به. قال: يا موسى لو أن أهل السماوات السبع والأرضين السبع في كفة ولا إله إلا الله في كفة مالت بهم لا إله إلا الله".

ويشهد لهذا الحديث حديث البطاقة، وأقرب شيء إلى معناه الحديث المروي في السنن عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "أفضل الدعاء دعاء عرفة. وأفضل ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير".

وقال ابن أبي حاتم: عند تفسير آية الكرسي: حدثنا أحمد بن القاسم بن عطية، حدثنا أحمد بن عبد الرحمن الدسكي، حدثني أبي عن أبيه، حدثنا أشعث بن إسحاق، عن جعفر بن أبي المغيرة عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس: أن بني إسرائيل قالوا لموسى: هل ينام ربك؟ قال: اتقوا الله! فناداه ربه عز وجل: يا موسى هل ينام ربك، فخذ زجاجتين في يديك فقم الليل، ففعل موسى. فلما ذهب من الليل ثلثه نعس فوقع لركبتيه، ثم انتعش فضبطهما، حتى إذا كان آخر الليل نعس فسقطت الزجاجتان فانكسرتا، فقال: يا موسى لو كنت أنام لسقطت السماوات والأرض فهلكن كما هلكت الزجاجتان في يديك قال: وأنزل الله على رسوله آية الكرسي.


وقال ابن جرير: حدثنا إسحاق بن أبي إسرائيل، حدثنا هشام بن يوسف، عن أمية بن شبل عن الحكم بن أُبان، عن عكرمة، عن أبي هريرة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يحكي عن موسى عليه السلام على المنبر قال: "وقع في نفس موسى عليه السلام هل ينام الله عز وجل؟ فأرسل الله إليه ملكاً فأَرقَّه ثلاثاً، ثم أعطاه قارورتين في كل يد قارورة، وأمره أن يحتفظ بهما. قال: فجعل ينام وكادت يداه تلتقيان، فيسقط فيحبس إحداهما على الأخرى، حتى نام نومة فاصطفقت يداه فانكسرت القارورتان، قال: ضرب الله له مثلاً: أن لو كان ينام لم تستمسك السماء والأرض".

وهذا حديث غريب رفعه. والأشبه أن يكون موقوفاً، وأن يكون أصله إسرائيلياً.

وقال الله تعالى: {وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمْ الطُّورَ خُذُوا مَا آتَيْنَاكُمْ بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُوا مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ، ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَكُنتُمْ مِنْ الْخَاسِرِينَ}. وقال تعالى: {وَإِذْ نَتَقْنَا الْجَبَلَ فَوْقَهُمْ كَأَنَّهُ ظُلَّةٌ وَظَنُّوا أَنَّهُ وَاقِعٌ بِهِمْ خُذُوا مَا آتَيْنَاكُمْ بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُوا مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}.

قال ابن عباس وغير واحد من السلف: لما جاءهم موسى بالألواح فيها التوراة أمرهم بقبولها والأخذ بها بقوة وعزم. فقالوا: انشرها علينا فإن كانت أوامرها ونواهيها سهلة قبلناها. فقال: بل اقبلوها بما فيها، فراجعوه مراراً، فأمر الله الملائكة فرفعوا الجبل على رؤوسهم حتى صار كأنه ظله، أي غمامة، على رؤوسهم. وقيل لهم إن لم تقبلوها بما فيها وإلا سقط هذا الجبل عليكم فقبلوا ذلك وأمروا بالسجود فسجدوا فجعلوا ينظرون إلى الجبل بشق وجوههم، فصارت سُنة لليهود إلى اليوم، يقولون لا سجدة أعظم من سجدة رفعت عنا العذاب.

وقال سنيد بن داود عن حجاج بن محمد، عن أبي بكر بن عبد الله قال: فلما نشرها لم يبق على وجه الأرض جبل ولا شجر ولا حجر إلا اهتز، فليس على وجه الأرض يهودي صغير ولا كبير تقرأ عليه التوراة إلا اهتز ونفض لها رأسه.

قال الله تعالى: {ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ}. أي ثم بعد مشاهدة هذا الميثاق العظيم والأمر الجسيم نكثتم عهودكم ومواثيقكم {فَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ}. بأن تدارككم بالإرسال إليكم وإنزال الكتب عليكم. {لَكُنتُمْ مِنْ الْخَاسِرِينَ}.

وتين
07-12-2011, 05:37 PM
قصه قابيل وهابيل


ورد ذكر القصة في سورة المائدة الآيات 27-31.
قال تعالى:
وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آَدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآَخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (27) لَئِنْ بَسَطْتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (28) إِنِّي أُرِيدُ أَنْ تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ (29) فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَ (30) فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الْأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْأَةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْأَةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ (31)

القصة:

يروي لنا القرآن الكريم قصة ابنين من أبناء آدم هما هابيل وقابيل. حين وقعت أول جريمة قتل في الأرض. وكانت قصتهما كالتالي.

كانت حواء تلد في البطن الواحد ابنا وبنتا. وفي البطن التالي ابنا وبنتا. فيحل زواج ابن البطن الأول من البطن الثاني.. ويقال أن قابيل كان يريد زوجة هابيل لنفسه.. فأمرهما آدم أن يقدما قربانا، فقدم كل واحد منهما قربانا، فتقبل الله من هابيل ولم يتقبل من قابيل. قال تعالى في سورة (المائدة):

وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (27) لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَاْ بِبَاسِطٍ يَدِيَإِلَيْكَ لَأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (28) (المائدة)

لاحظ كيف ينقل إلينا الله تعالى كلمات القتيل الشهيد، ويتجاهل تماما كلمات القاتل. عاد القاتل يرفع يده مهددا.. قال القتيل في هدوء:

إِنِّي أُرِيدُ أَن تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ (29) (المائدة)

انتهى الحوار بينهما وانصرف الشرير وترك الطيب مؤقتا. بعد أيام.. كان الأخ الطيب نائما وسط غابة مشجرة.. فقام إليه أخوه قابيل فقتله. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تقتل نفس ظلما إلا كان على ابن آدم الأول كفل من دمها لأنه كان أول من سن القتل". جلس القاتل أمام شقيقه الملقى على الأرض. كان هذا الأخ القتيل أول إنسان يموت على الأرض.. ولم يكن دفن الموتى شيئا قد عرف بعد. وحمل الأخ جثة شقيقه وراح يمشي بها.. ثم رأى القاتل غرابا حيا بجانب جثة غراب ميت. وضع الغراب الحي الغراب الميت على الأرض وساوى أجنحته إلى جواره وبدأ يحفر الأرض بمنقاره ووضعه برفق في القبر وعاد يهيل عليه التراب.. بعدها طار في الجو وهو يصرخ.

اندلع حزن قابيل على أخيه هابيل كالنار فأحرقه الندم. اكتشف أنه وهو الأسوأ والأضعف، قد قتل الأفضل والأقوى. نقص أبناء آدم واحدا. وكسب الشيطان واحدا من أبناء آدم. واهتز جسد القاتل ببكاء عنيف ثم أنشب أظافره في الأرض وراح يحفر قبر شقيقه.

قال آدم حين عرف القصة: (هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُّضِلٌّ مُّبينٌ) وحزن حزنا شديدا على خسارته في ولديه. مات أحدهما، وكسب الشيطان الثاني. صلى آدم على ابنه، وعاد إلى حياته على الأرض: إنسانا يعمل ويشقى ليصنع خبزه. ونبيا يعظ أبنائه وأحفاده ويحدثهم عن الله ويدعوهم إليه، ويحكي لهم عن إبليس ويحذرهم منه. ويروي لهم قصته هو نفسه معه، ويقص لهم قصته مع ابنه الذي دفعه لقتل شقيقه.

وتين
07-12-2011, 05:41 PM
قصة الملكين هاروت وماروت
قصه الملكين هاروت وماروت


موقع القصة في القرآن الكريم:

ورد ذكر القصة في سورة البقرة

قال الله تعالى:
{وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنْ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ} [البقرة: 102].

القصة:

والقصة: أن اليهود نبذوا كتاب الله واتبعوا كتب السحرة والشعوذة التي كانت تُقْرَأ في زمن ملك سليمان عليه السلام. وذلك أن الشياطين كانوا يسترقون السمع ثم يضمون إلى ما سمعوا أكاذيب يلفقونها ويلقونها إلى الكهنة، وقد دونوها في كتب يقرؤونها ويعلمونها الناس وفشا ذلك في زمان سليمان عليه السلام، حتى قالوا إن الجن تعلم الغيب، وكانوا يقولون هذا علم سليمان عليه السلام، وما تمَّ لسليمان ملكه إلا بهذا العلم وبه سخر الجن والإنس والطير والريح، فأنزل الله هذين الملكين هاروت وماروت لتعليم الناس السحر ابتلاءً من الله وللتمييز بين السحر والمعجزة وظهور الفرق بين كلام الأنبياء عليهم السلام وبين كلام السحرة.

وما يُعلِّم هاروت وماروت من أحدٍ حتى ينصحاه، ويقولا له إنما نحن ابتلاء من الله، فمن تعلم منا السحر واعتقده وعمل به كفر، ومن تعلَّم وتوقَّى عمله ثبت على الإيمان.

فيتعلم الناس من هاروت وماروت علم السحر الذي يكون سبباً في التفريق بين الزوجين، بأن يخلق الله تعالى عند ذلك النفرة والخلاف بين الزوجين، ولكن لا يستطيعون أن يضروا بالسحر أحداً إلا بإذن الله تعالى، لأن السحر من الأسباب التي لا تؤثر بنفسها بل بأمره تعالى ومشيئته وخلقه.

فيتعلم الناس الذي يضرهم ولا ينفعهم في الآخرة لأنهم سخروا هذا العلم لمضرة الأشخاص.

ولقد علم اليهود أن من استبدل الذي تتلوه الشياطين من كتاب الله ليس له نصيب من الجنة في الآخرة، فبئس هذا العمل الذي فعلوه.

والخلاصة: أن الله تعالى إنما أنزلهما ليحصل بسبب إرشادهما الفرق بين الحق الذي جاء به سليمان وأتم له الله به ملكه، وبين الباطل الذي جاءت الكهنة به من السحر، ليفرق بين المعجزة والسحر.

وإن ورد غير ذلك في شأن هذه القصة فلا يبعد أن يكون من الروايات الإسرائيلية.

وتين
07-12-2011, 05:43 PM
قصه قارون وكنوزه

موقع القصة في القرآن الكريم:

ورد ذكر قارون في سورة العنكبوت، وغافر، وورد ذكر القصة بتفصيل أكثر في سورة القصص الآيات 76-82.

قال تعالى:
(( إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِن قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِمْ وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لَا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ (76) وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ (77) قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِن قَبْلِهِ مِنَ القُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعًا وَلَا يُسْأَلُ عَن ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ (78) فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ قَالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَيَاةَ الدُّنيَا يَا لَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ (79) وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِّمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا وَلَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الصَّابِرُونَ (80) فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِن فِئَةٍ يَنصُرُونَهُ مِن دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنَ المُنتَصِرِينَ (81) وَأَصْبَحَ الَّذِينَ تَمَنَّوْا مَكَانَهُ بِالْأَمْسِ يَقُولُونَ وَيْكَأَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَوْلَا أَن مَّنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا لَخَسَفَ بِنَا وَيْكَأَنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ (82) تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِين َ))

القصة:

يروي لنا القرآن قصة قارون، وهو من قوم موسى. لكن القرآن لا يحدد زمن القصة ولا مكانها. فهل وقعت هذه القصة وبنو إسرائيل وموسى في مصر قبل الخروج؟ أو وقعت بعد الخروج في حياة موسى؟ أم وقعت في بني إسرائيل من بعد موسى؟ وبعيدا عن الروايات المختلفة، نورد القصة كما ذكرها القرآن الكريم.

يحدثنا الله عن كنوز قارون فيقول سبحانه وتعالى إن مفاتيح الحجرات التي تضم الكنوز، كان يصعب حملها على مجموعة من الرجال الأشداء. ولو عرفنا عن مفاتيح الكنوز هذه الحال، فكيف كانت الكنوز ذاتها؟! لكن قارون بغى على قومه بعد أن آتاه الله الثراء. ولا يذكر القرآن فيم كان البغي، ليدعه مجهلا يشمل شتى الصور. فربما بغى عليهم بظلمهم وغصبهم أرضهم وأشياءهم. وربما بغى عليهم بحرمانهم حقهم في ذلك المال. حق الفقراء في أموال الأغنياء. وربما بغى عليهم بغير هذه الأسباب.

ويبدو أن العقلاء من قومه نصحوه بالقصد والاعتدال، وهو المنهج السليم. فهم يحذروه من الفرح الذي يؤدي بصاحبه إلى نسيان من هو المنعم بهذا المال، وينصحونه بالتمتع بالمال في الدنيا، من غير أن ينسى الآخرة، فعليه أن يعمل لآخرته بهذا المال. ويذكرونه بأن هذا المال هبة من الله وإحسان، فعليه أن يحسن ويتصدق من هذا المال، حتى يرد الإحسان بالإحسان. ويحذرونه من الفساد في الأرض، بالبغي، والظلم، والحسد، والبغضاء، وإنفاق المال في غير وجهه، أو إمساكه عما يجب أن يكون فيه. فالله لا يحب المفسدين.

فكان رد قارون جملة واحد تحمل شتى معاني الفساد (قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي). لقد أنساه غروره مصدر هذه النعمة وحكمتها، وفتنه المال وأعماه الثراء. فلم يستمع قارون لنداء قومه، ولم يشعر بنعمة ربه.

وخرج قارون ذات يوم على قومه، بكامل زينته، فطارت قلوب بعض القوم، وتمنوا أن لديهم مثل ما أوتي قارون، وأحسوا أنه في نعمة كبيرة. فرد عليهم من سمعهم من أهل العلم والإيمان: ويلكم أيها المخدوعون، احذروا الفتنة، واتقوا الله، واعلموا أن ثواب الله خير من هذه الزينة، وما عند الله خير مما عند قارون.

وعندما تبلغ فتنة الزينة ذروتها، وتتهافت أمامها النفوس وتتهاوى، تتدخل القدرة الإلهية لتضع حدا للفتنة، وترحم الناس الضعاف من إغراءها، وتحطم الغرور والكبرياء، فيجيء العقاب حاسما (فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ) هكذا في لمحة خاطفة ابتلعته الأرض وابتلعت داره. وذهب ضعيفا عاجزا، لا ينصره أحد، ولا ينتصر بجاه أو مال.

وبدأ الناس يتحدثون إلى بعضهم البعض في دهشة وعجب واعتبار. فقال الذين كانوا يتمنون أن عندهم مال قارون وسلطانه وزينته وحظه في الدنيا: حقا إن الله تعالى يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويوسع عليهم، أو يقبض ذلك، فالحمد لله أن منّ علينا فحفظنا من الخسف والعذاب الأليم. إنا تبنا إليك سبحانك، فلك الحمد في الأولى والآخرة.

وتين
07-12-2011, 05:46 PM
قصه حزقيل

موقع القصة في القرآن الكريم:

قال الله تعالى: فى سورة البقرة الآية243:

((أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُوا ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ ))

القصة:

قال محمد بن إسحاق عن وهب بن منبه إن كالب بن يوفنا لما قبضه الله إليه بعد يوشع، خلف في بني إسرائيل حزقيل بن بوذى وهو ابن العجوز وهو الذي دعا للقوم الذين ذكرهم الله في كتابه فيما بلغنا:

(( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ))

قال ابن إسحاق فروا من الوباء فنزلوا بصعيد من الأرض، فقال لهم الله: موتوا. فماتوا جميعا فحظروا عليهم حظيرة دون السباع فمضت عليهم دهور طويلة، فمر بهم حزقيل عليه السلام

فوقف عليهم متفكرا فقيل له: أتحب أن يبعثهم الله وأنت تنظر؟ فقال: نعم. فأمر أن يدعو تلك العظام أن تكتسي لحما وأن يتصل العصب بعضه ببعض. فناداهم عن أمر الله له بذلك فقام القوم أجمعون وكبروا تكبيرة رجل واحد.

وقال أسباط عن السدي عن أبي مالك وعن أبي صالح عن ابن عباس وعن مرة عن ابن مسعود وعن أناس من الصحابة في قوله:

(( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُوا ثُمَّ أَحْيَاهُمْ ))

قالوا: كانت قرية يقال لها: "داوردان"، قبل "واسط" وقع بها الطاعون فهرب عامة أهلها فنزلوا ناحية منها فهلك من بقي في القرية وسلم الآخرون فلم يمت منهم كثير فلما ارتفع الطاعون رجعوا سالمين، فقال الذين بقوا: أصحابنا هؤلاء كانوا أحزم منا لو صنعنا كما صنعوا بقينا ولئن وقع الطاعون ثانية لنخرجن معهم.

فوقع في قابل فهربوا وهم بضعة وثلاثون ألفا حتى نزلوا ذلك المكان وهو واد أفيح، فناداهم ملك من أسفل الوادى وآخر من أعلاه: أن موتوا. فماتوا حتى إذا هلكوا وبقيت أجسادهم مر بهم نبى يقال له: حزقيل. فلما رآهم وقف عليهم فجعل يتفكر فيهم ويلوى شدقيه وأصابعه،

فأوحى الله إليه: تريد أن أريك كيف أحييهم؟ قال: نعم. وإنما كان تفكره أنه تعجب من قدرة الله عليهم فقيل له: ناد. فنادى: يا أيتها العظام إن الله يأمرك أن تجتمعي. فجعلت العظام يطير بعضها إلى بعض حتى كانت أجسادا من عظام ثم أوحى الله إليه؛ أن ناد: يا أيتها العظام إن الله يأمرك أن تكتسى لحما. فاكتست لحما ودما وثيابها التي ماتت فيها. ثم قيل له: ناد. فنادى: أيتها الأجساد إن الله يأمرك أن تقومى. فقاموا.

قال أسباط: فزعم منصور عن مجاهد أنهم قالوا حين أحيوا: سبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت. فرجعوا إلى قومهم أحياء يعرفون أنهم كانوا موتى سحنة الموت على وجوههم لا يلبسون ثوبا إلا عاد كفنا دسما حتى ماتوا لآجالهم التى كتبت لهم.

وعن ابن عباس؛ أنهم كانوا أربعة آلاف. وعنه: ثمانية آلاف. وعن أبي صالح: تسعه آلاف. وعن ابن عباس أيضا: كانوا أربعين ألفا. وعن سعيد بن عبد العزيز: كانوا من أهل "أذرعات". وقال ابن جريج عن عطاء: هذا مثل. يعنى أنه سيق مثلا مبينا أنه لن يغني حذر من قدر. وقول الجمهور أقوى؛ أن هذا وقع.


وقد روى الإمام أحمد وصاحبا "الصحيح" من طريق الزهري عن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب عن عبد الله بن عبد الله بن الحارث بن نوفل عن عبد الله بن عباس أن عمر بن الخطاب خرج إلى الشام حتى إذا كان بسرغ لقيه أمراء الأجناد أبو عبيدة بن الجراح وأصحابه، فأخبروه أن الوباء وقع بالشام، فذكر الحديث. يعني في مشاورته المهاجرين والأنصار فاختلفوا عليه فجاءه عبد الرحمن بن عوف وكان متغيبا ببعض حاجته، فقال: إن عندي من هذا علما؛ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إذا كان بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا فرارا منه وإذا سمعتم به بأرض؛ فلا تقدموا عليه فحمد الله عمر ثم انصرف.


وقال الإمام أحمد: حدثنا حجاج ويزيد المعني قالا: حدثنا ابن أبي ذئب عن الزهري عن سالم عن عبد الله بن عامر بن ربيعة أن عبد الرحمن بن عوف أخبر عمر وهو في الشام عن النبي صلى الله عليه وسلم: إن هذا السقم عذب به الأمم قبلكم فإذا سمعتم به في أرض فلا تدخلوها، وإذا وقع بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا فرارا منه قال: فرجع عمر من الشام . وأخرجاه من حديث مالك عن الزهري بنحوه.


قال محمد بن إسحاق: ولم يذكر لنا مدة لبث حزقيل في بني إسرائيل، ثم إن الله قبضه إليه، فلما قبض نسي بنو إسرائيل عهد الله إليهم، وعظمت فيهم الأحداث وعبدوا الأوثان، وكان في جملة ما يعبدونه من الأصنام صنم يقال له: بعل. فبعث الله إليهم إلياس بن ياسين بن فنحاص بن العيزار بن هارون بن عمران. قلت: وقد قدمنا قصة إلياس تبعا لقصة الخضر؛ لأنهما يقرنان في الذكر غالبا، ولأجل أنها بعد قصة موسى في سورة "الصافات" فتعجلنا قصته لذلك. والله أعلم. قال محمد بن إسحاق فيما ذكر له عن وهب بن منبه قال: ثم تنبأ فيهم بعد إلياس وصيه اليسع بن أخطوب، عليه السلام.

وتين
07-12-2011, 05:49 PM
قصه سبأ

موقع القصة في القرآن الكريم:

ورد ذكر القصة في سورةسبأ الآيات 15-19.

قال الله تعالى، في سورة "سبأ":

" لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُمْ بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِنْ سِدْرٍ قَلِيلٍ ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورَ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ الْقُرَى الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً وَقَدَّرْنَا فِيهَا السَّيْرَ سِيرُوا فِيهَا لَيَالِيَ وَأَيَّامًا آمِنِينَ فَقَالُوا رَبَّنَا بَاعِدْ بَيْنَ أَسْفَارِنَا وَظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ وَمَزَّقْنَاهُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ ".

القصة:


قال علماء النسب منهم محمد بن إسحاق : اسم سبأ عبد شمس بن يشجب بن يعرب بن قحطان قالوا : وكان أول من سبى من العرب فسمي سبأ لذلك ، وكان يقال له : الرائش لأنه كان يعطي الناس الأموال من متاعه. قال السهيلي : ويقال : إنه أول من تتوج. وذكر بعضهم أنه كان مسلما وكان له شعر بشر فيه بوجود رسول الله صلى الله عليه وسلم فمن ذلك قوله :

ســيملك بعدنــا ملكــا عظيمـا نبــي لا يرخــص فـي الحـرام
ويملــك بعــده منهــم ملــوك يدينـــون العبـــاد بغــير ذام
ويملــك بعـدهم منـا مـا ملـوك يصــير الملــك فينــا باقتسـام
ويملــك بعــد قحطــان نبــي تقـــي جبينــه خــير الأنــام
يســمى أحــمدا يــا ليـت أنـي أعمـــر بعــد مبعثــه بعــام
فـــأعضده وأحــبوه بنصــري بكـــل مدجـــج وبكـــل رام
متــى يظهــر فكونـوا ناصريـه ومــن يلقــاه يبلغــه ســلامي

حكاه ابن دحية في كتابه " التنوير في مولد البشير النذير ".
وقال الإمام أحمد : حدثنا أبو عبد الرحمن حدثنا ابن لهيعة عن عبد الله بن هبيرة السبائي عن عبد الرحمن بن وعلة سمعت عبد الله بن العباس يقول : إن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن سبأ ما هو ؟ أرجل أم امرأة أم أرض ؟ قال : بل هو رجل ، ولد عشرة فسكن اليمن منهم ستة وبالشام منهم أربعة ، فأما اليمانيون فمذحج وكندة والأزد والأشعريون وأنمار وحمير وأما الشامية فلخم وجذام وعاملة وغسان ، وقد ذكرنا في التفسير أن فروة بن مسيك الغطيفي هو السائل عن ذلك كما استقصينا طرق هذا الحديث وألفاظهن هناك ولله الحمد.


والمقصود أن سبأ يجمع هذه القبائل كلها ، وقد كان فيهم التبابعة بأرض اليمن واحدهم تبع وكان لملوكهم تيجان يلبسونها وقت الحكم كما كانت الأكاسرة ملوك الفرس يفعلون ذلك ، وكانت العرب تسمي كل من ملك اليمن مع الشحر وحضرموت تبعا ، كما يسمون من ملك الشام مع الجزيرة قيصر ، ومن ملك الفرس كسرى ومن ملك مصر فرعون ، ومن ملك الحبشة النجاشي ومن ملك الهند بطليموس ، وقد كان من جملة ملوك حمير بأرض اليمن بلقيس ، وقد قدمنا قصتها مع سليمان عليه السلام وقد كانوا في غبطة عظيمة وأرزاق دارة وثمار وزروع كثيرة وكانوا مع ذلك على الاستقامة والسداد وطريق الرشاد فلما بدلوا نعمة الله كفرا أحلوا قومهم دار البوار .


قال محمد بن إسحاق عن وهب بن منبه أرسل الله إليهم ثلاثة عشر نبيا ، وزعم السدي أنه أرسل إليهم اثني عشر ألف نبي ، فالله أعلم.
والمقصود أنهم لما عدلوا عن الهدى إلى الضلال ، وسجدوا للشمس من دون الله ، وكان ذلك في زمان بلقيس وقبلها أيضا ، واستمر ذلك فيهم حتى أرسل الله عليهم سيل العرم كما قال تعالى فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُمْ بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِنْ سِدْرٍ قَلِيلٍ ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورَ .


ذكر غير واحد من علماء السلف والخلف من المفسرين وغيرهم أن سد مأرب كان صنعته أن المياه تجري من بين جبلين فعمدوا في قديم الزمان فسدوا ما بينهما ببناء محكم جدا حتى ارتفع الماء فحكم على أعالي الجبلين وغرسوا فيهما البساتين والأشجار المثمرة الأنيقة ، وزرعوا الزروع الكثيرة ، ويقال كان أول من بناه سبأ بن يعرب وسلط إليه سبعين واديا يفد إليه وجعل له ثلاثين فرضة يخرج منها الماء ومات ولم يكمل بناؤه فكملته حمير بعده ، وكان اتساعه فرسخا في فرسخ وكانوا في غبطة عظيمة وعيش رغيد وأيام طيبة حتى ذكر قتادة وغيره أن المرأة كانت تمر بالمكتل على رأسها فيمتلئ من الثمار ما يتساقط فيه من نضجه وكثرته وذكروا أنه لم يكن في بلادهم شيء من البراغيث ولا الدواب الموذية لصحة هوائهم وطيب فنائهم

كما قال تعالى

(( لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ))

وكما قال تعالى(( وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ ))


فلما عبدوا غير الله وبطروا نعمته وسألوا بعد تقارب ما بين قراهم وطيب ما بينها من البساتين وأمن الطرقات سألوا أن يباعد بين أسفارهم وأن يكون سفرهم في مشاق وتعب وطلبوا أن يبدلوا بالخير شرا كما سأل بنو إسرائيل بدل المن والسلوى البقول والقثاء والفوم والعدس والبصل فسلبوا تلك النعمة العظيمة والحسنة العميمة بتخريب البلاد والشتات على وجوه العباد كما قال تعالى فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ قال غير واحد : أرسل الله على أصل السد الفار ، وهو الجرذ ويقال : الخلد . فلما فطنوا لذلك أرصدوا عندها السنانير فلم تغن شيئا إذ قد حم القدر ولم ينفع الحذر كلا لا وزر ، فلما تحكم في أصله الفساد سقط وانهار فسلك الماء القرار ، فقطعت تلك الجداول والأنهار ، وانقطعت تلك الثمار ، وبادت تلك الزروع والأشجار ، وتبدلوا بعدها برديء الأشجار والأثمار

كما قال العزيز الجبار وَبَدَّلْنَاهُمْ بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ قال ابن عباس ومجاهد وغير واحد : هو الأراك وثمره البرير ، وأثل وهو الطرفاء وقيل : يشبهه وهو حطب لأثمر له وَشَيْءٍ مِنْ سِدْرٍ قَلِيلٍ وذلك لأنه لما كان يثمر النبق كان قليلا مع أنه ذو شوك كثير ، وثمره بالنسبة إليه كما يقال في المثل : لحم جمل غث على رأس جبل وعر لا سهل فيرتقى ولا سمين فينتقى ، ولهذا قال تعالى ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُور

َ أي : إنما نعاقب هذه العقوبة الشديدة من كفر بنا وكذب رسلنا وخالف أمرنا وانتهك محارمنا وقال تعالى فَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ وَمَزَّقْنَاهُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ وذلك أنهم لما هلكت أموالهم وخربت بلادهم احتاجوا أن يرتجلوا منها وينتقلوا عنها فتفرقوا في غور البلاد ونجدها أيدي سبأ شذر مذر ، فنزلت طوائف منهم الحجاز وهم خزاعة نزلوا ظاهر مكة وكان من أمرهم ما سنذكره ، ومنهم المدينة المنورة اليوم ، فكانوا أول من سكنها ثم نزلت عندهم ثلاث قبائل من اليهود : بنو قينقاع وبنو قريظة وبنو النضير فحالفوا الأوس والخزرج وأقاموا عندهم ، وكان من أمرهم ما سنذكره ، ونزلت طائفة أخرى منهم الشام وهم الذين تنصروا فيما بعد وهم غسان وعاملة وبهراء ولخم وجذام وتنوخ وتغلب وغيرهم وسنذكرهم عند ذكر فتوح الشام في زمن الشيخين رضي الله عنهما.


قال محمد بن إسحاق : حدثني أبو عبيدة قال : قال الأعشى بن قيس بن ثعلبة وهو ميمون بن قيس
وفـــي ذاك للمؤتســى أســوة

ومــأرم عفــي عليهــا العـرم

رخـــام بنتــه لهــم حــمير

إذا جـــاء مــواره لــم يــرم

فـــأروى الـــزرع وأعنانهــا

عــلى ســعة مــاءهم إذ قسـم

فصـــاروا أيــادي لا يقــدرون

عـلى شـرب طفـل إذا مـا فطـم


وقد ذكر محمد بن إسحاق في كتاب " السيرة " أن أول من خرج من اليمن قبل سيل العرم عمرو بن عامر اللخمي ولخم هو ابن عدي بن الحارث بن مرة بن أدد بن زيد بن هميسع بن عمرو بن عريب بن يشجب بن زيد بن كهلان بن سبأ ويقال : لخم بن عدي بن عمرو بن سبأ قاله ابن هشام قال ابن إسحاق وكان سبب خروجه من اليمن ، فيما حدثني أبو زيد الأنصاري أنه رأى جرذا يحفر في سد مأرب الذي كان يحبس عليهم الماء فيصرفونه حيث شاءوا من أرضهم

فعلم أنه لا بقاء للسد على ذلك ، فاعتزم على النقلة عن اليمن فكاد قومه فأمر أصغر ولده إذا أغلظ عليه ولطمه أن يقوم إليه فيلطمه ففعل ابنه ما أمره به فقال عمرو : لا أقيم ببلد لطم وجهي فيه أصغر ولدي وعرض أمواله فقال أشراف من أشراف اليمن : اغتنموا غضبة عمرو فاشتروا منه أمواله وانتقل في ولده ، وولد ولده وقالت الأزد : لا نتخلف عن عمرو بن عامر ، فباعوا أموالهم وخرجوا معه فساروا حتى نزلوا بلاد عك مجتازين يرتادون البلدان فحاربتهم عك فكانت حربهم سجالا ففي ذلك قال عباس بن مرداس
وعـك بـن عدنـان الـذين تلعبـوا

بغسـان حـتى طـردوا كـل مطرد


قال : فارتحلوا عنهم فتفرقوا في البلاد فنزل آل جفنة بن عمرو بن عامر الشام ونزل الأوس والخزرج يثرب ونزلت خزاعة مرا ونزلت أزد السراة السراة ونزلت أزد عمان عمان ثم أرسل الله تعالى على السد السيل فهدمه وفي ذلك أنزل الله هذه الآيات وقد روي عن السدي قريب من هذا وعن محمد بن إسحاق في رواية أن عمرو بن عامر كان كاهنا ، وقال غيره كانت امرأته طريفة بنت الخير الحميرية كاهنة فأخبرت بقرب هلاك بلادهم وكأنهم رأوا شاهد ذلك في الفأر الذي سلط على سدهم ، ففعلوا ما فعلوا والله أعلم وقد ذكرت قصته مطولة عن عكرمة فيما رواه ابن أبي حاتم في " التفسير ".

وتين
07-12-2011, 05:57 PM
قصه المؤمن والكافر

موقع القصة في القرآن الكريم:

ورد ذكر القصة في سورة "الكهف"، بعد قصة أصحاب الكهف:


" وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا رَجُلَيْنِ جَعَلْنَا لِأَحَدِهِمَا جَنَّتَيْنِ مِنْ أَعْنَابٍ وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمَا زَرْعًا كِلْتَا الْجَنَّتَيْنِ آتَتْ أُكُلَهَا وَلَمْ تَظْلِمْ مِنْهُ شَيْئًا وَفَجَّرْنَا خِلَالَهُمَا نَهَرًا وَكَانَ لَهُ ثَمَرٌ فَقَالَ لِصَاحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَنَا أَكْثَرُ مِنْكَ مَالًا وَأَعَزُّ نَفَرًا وَدَخَلَ جَنَّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ قَالَ مَا أَظُنُّ أَنْ تَبِيدَ هَذِهِ أَبَدًا وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ سَوَّاكَ رَجُلًا لَكِنَّا هُوَ اللَّهُ رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِرَبِّي أَحَدًا وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِنْ تَرَنِي أَنَا أَقَلَّ مِنْكَ مَالًا وَوَلَدًا فَعَسَى رَبِّي أَنْ يُؤْتِيَنِي خَيْرًا مِنْ جَنَّتِكَ وَيُرْسِلَ عَلَيْهَا حُسْبَانًا مِنَ السَّمَاءِ فَتُصْبِحَ صَعِيدًا زَلَقًا أَوْ يُصْبِحَ مَاؤُهَا غَوْرًا فَلَنْ تَسْتَطِيعَ لَهُ طَلَبًا وَأُحِيطَ بِثَمَرِهِ فَأَصْبَحَ يُقَلِّبُ كَفَّيْهِ عَلَى مَا أَنْفَقَ فِيهَا وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا وَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُشْرِكْ بِرَبِّي أَحَدًا وَلَمْ تَكُنْ لَهُ فِئَةٌ يَنْصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مُنْتَصِرًا هُنَالِكَ الْوَلَايَةُ لِلَّهِ الْحَقِّ هُوَ خَيْرٌ ثَوَابًا وَخَيْرٌ عُقْبًا"

القصة:


قال بعض الناس: هذا مثل مضروب ولا يلزم أن يكون واقعا. والجمهور أنه أمر قد وقع، وقوله( وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا)) يعني لكفار قريش، في عدم اجتماعهم بالضعفاء والفقراء وازدرائهم بهم، وافتخارهم عليهم كما قال تعالى( وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ)) كما قدمنا الكلام على قصتهم قبل قصة موسى، عليه السلام،

والمشهور أن هذين كانا رجلين مصطحبين، وكان أحدهما مؤمنا والآخر كافرا، ويقال: إنه كان لكل منهما مال، فأنفق المؤمن ماله في طاعة الله ومرضاته ابتغاء وجهه، وأما الكافر فإنه اتخذ له بستانين، وهما الجنتان المذكورتان في الآية، على الصفة والنعت المذكور؛ فيهما أعناب ونخل تحف تلك الأعناب، والزروع في خلال ذلك والأنهار سارحة ههنا وههنا للسقي والتنزه، وقد استوسقت فيهما الثمار، واضطربت فيهما الأنهار وابتهجت الزروع والثمار وافتخر مالكهما على صاحبه المؤمن الفقير قائلا له:

((أَنَا أَكْثَرُ مِنْكَ مَالًا وَأَعَزُّ نَفَرًا أي))؛ وأمنع جنابا. ومراده أنه خير منه، ومعناه، ماذا أغنى عنك إنفاقك ما كنت تملكه في الوجه الذي صرفته فيه؟ كان الأولى بك أن تفعل كما فعلت لتكون مثلي. فافتخر على صاحبه(( وَدَخَلَ جَنَّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ)) أي؛ وهو على غير طريقة مرضية قَالَ ((مَا أَظُنُّ أَنْ تَبِيدَ هَذِهِ أَبَدًا))

وذلك لما رأى من اتساع أرضها، وكثرة مائها وحسن نبات أشجارها؛ ولو قد بادت كل واحدة من هذه الأشجار لاستخلف مكانها أحسن منها، وزروعها دارة لكثرة مياهها. ثم قال:

((وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً)) فوثق بزهرة الحياة الدنيا الفانية، وكذب بوجود الآخرة الباقية الدائمة، ثم قال: ((وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا))

أي؛ ولئن كان ثم آخرة ومعاد فلأجدن هناك خيرا من هذا. وذلك لأنه اغتر بدنياه، واعتقد أن الله لم يعطه ذلك فيها إلا لحبه له وحظوته عنده، كما قال العاص بن وائل فيما قص الله من خبره وخبر خباب بن الأرت

في قوله:

(( أَفَرَأَيْتَ الَّذِي كَفَرَ بِآيَاتِنَا وَقَالَ لَأُوتَيَنَّ مَالًا وَوَلَدًا أَطَّلَعَ الْغَيْبَ أَمِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا وقال تعالى إخبارا عن الإنسان إذا أنعم الله عليه لَيَقُولَنَّ هَذَا لِي وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُجِعْتُ إِلَى رَبِّي إِنَّ لِي عِنْدَهُ لَلْحُسْنَى))

قال الله تعالى:

((فَلَنُنَبِّئَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِمَا عَمِلُوا وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ وقال قارون إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِنْدِي أي لعلم الله في أني أستحقه))

قال الله تعالى:

((أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِنْ قَبْلِهِ مِنَ الْقُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعًا وَلَا يُسْأَلُ عَنْ ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ وقد قدمنا الكلام على قصته في أثناء قصة موسى. وقال تعالى: وَمَا أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ بِالَّتِي تُقَرِّبُكُمْ عِنْدَنَا زُلْفَى إِلَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَأُولَئِكَ لَهُمْ جَزَاءُ الضِّعْفِ بِمَا عَمِلُوا وَهُمْ فِي الْغُرُفَاتِ آمِنُونَ))

وقال تعالى:

(( أَيَحْسَبُونَ أَنَّمَا نُمِدُّهُمْ بِهِ مِنْ مَالٍ وَبَنِينَ نُسَارِعُ لَهُمْ فِي الْخَيْرَاتِ بَل لَا يَشْعُرُونَ))

ولما اغتر هذا الجاهل بما خوله الله به في الدنيا، فجحد الآخرة وادعى أنها إن وجدت ليجدن عند ربه خيرا مما هو فيه، وسمعه صاحبه يقول ذلك قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أي؛ يجادله ((أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ سَوَّاكَ رَجُلًا))

أي: أجحدت المعاد وأنت تعلم أن الله خلقك من تراب، ثم من نطفة ثم صورك أطوارا حتى صرت رجلا سويا سميعا بصيرا، تعلم وتبطش وتفهم، فكيف أنكرت المعاد والله قادر على البداءة(( لَكِنَّا هُوَ اللَّهُ رَبِّي)) أي؛ لكن أنا أقول بخلاف ما قلت وأعتقد خلاف معتقدك(( هُوَ اللَّهُ رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِرَبِّي أَحَدًا أي))؛ لا أعبد سواه، واعتقد أنه يبعث الأجساد بعد فنائها

ويعيد الأموات ويجمع العظام الرفات، وأعلم أن الله لا شريك له في خلقه ولا في ملكه ولا إله غيره، ثم أرشده إلى ما كان الأولى به أن يسلكه عند دخول جنته فقال:

(( وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّه((ِ ولهذا يستحب لكل من أعجبه شيء من ماله أو أهله أو حاله أن يقول كذلك.


وقد ورد فيه حديث مرفوع، في صحته نظر؛ قال أبو يعلى الموصلي: حدثنا جراح بن مخلد حدثنا عمر بن يونس، حدثنا عيسى بن عون حدثنا عبد الملك بن زرارة، عن أنس قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما أنعم الله على عبد نعمة؛ من أهل أو مال أو ولد فيقول( ما شاء الله لا قوة إلا بالله))

فيرى فيه آفة دون الموت وكان يتأول هذه الآية: وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ قال الحافظ أبو الفتح الأزدي: عيسى بن عون، عن عبد الملك بن زرارة، عن أنس، لا يصح.

ثم قال المؤمن للكافر:

((فَعَسَى رَبِّي أَنْ يُؤْتِيَنِي خَيْرًا مِنْ جَنَّتِكَ))

أي؛ في الدار الآخرة ((وَيُرْسِلَ عَلَيْهَا حُسْبَانًا مِنَ السَّمَاءِ ))

قال ابن عباس والضحاك وقتادة: أي؛ عذابا من السماء. والظاهر أنه المطر المزعج الباهر، الذي يقتلع زروعها وأشجارها ((فَتُصْبِحَ صَعِيدًا زَلَقًا))

وهو التراب الأملس الذي لا نبات فيه ((أَوْ يُصْبِحَ مَاؤُهَا غَوْرًا))

وهو ضد المعين السارح ((فَلَنْ تَسْتَطِيعَ لَهُ طَلَبًا))

يعني، فلا تقدر على استرجاعه. قال الله تعالى:

(( وَأُحِيطَ بِثَمَرِهِ))

أي؛ جاءه أمر أحاط بجميع حواصله وخرب جنته ودمرها(( فَأَصْبَحَ يُقَلِّبُ كَفَّيْهِ عَلَى مَا أَنْفَقَ فِيهَا وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا ))

أي؛ خربت بالكلية،

فلا عودة لها، وذلك ضد ما كان عليه أمل حيث قال:

(( مَا أَظُنُّ أَنْ تَبِيدَ هَذِهِ أَبَدًا ))وندم على ما كان سلف منه من القول الذي كفر بسببه بالله العظيم، فهو يقول:

(( يَا لَيْتَنِي لَمْ أُشْرِكْ بِرَبِّي أَحَدًا)) قال الله تعالى:

(( وَلَمْ تَكُنْ لَهُ فِئَةٌ يَنْصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مُنْتَصِرًا ))

هُنَالِكَ أي؛ لم يكن له أحد يتدارك ما فرط من أمره، وما كان له قدرة في نفسه على شيء من ذلك، كما قال تعالى:

(( فَمَا لَهُ مِنْ قُوَّةٍ وَلَا نَاصِر))ٍ و قوله :

(( الْوَلَايَةُ لِلَّهِ الْحَقِّ))

ومنهم من يبتدىء بقوله:

(( هُنَالِكَ الْوَلَايَةُ لِلَّهِ الْحَقِّ ))وهو حسن أيضا، كقوله:

(( الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَنِ وَكَانَ يَوْمًا عَلَى الْكَافِرِينَ عَسِيرًا ))

فالحكم الذي لا يرد ولا يمانع ولا يغالب -في تلك الحال وفي كل حال- لله الحق. ومنهم من رفع الحق جعله صفة ل الولاية وهما متلازمتان.

وقوله:

(( هُوَ خَيْرٌ ثَوَابًا وَخَيْرٌ عُقْبًا ))

أي؛ معاملته خير لصاحبها ثوابا، وهو الجزاء، وخير عقبا؛ وهو العاقبة في الدنيا والآخرة.


وهذه القصة تضمنت أنه لا ينبغي لأحد أن يركن إلى الحياة الدنيا، ولا يغتر بها، ولا يثق بها، بل يجعل طاعة الله والتوكل عليه في كل حال نصب عينيه، وليكن بما في يد الله أوثق منه بما في يده. وفيها، أن من قدم شيئا على طاعة الله والإنفاق في سبيله، عذب به، وربما سلب منه؛ معاملة له بنقيض قصده. وفيها، أن الواجب قبول نصيحة الأخ المشفق، وأن مخالفته وبال ودمار على من رد النصيحة الصحيحة. وفيها، أن الندامه لا تنفع إذا حان القدر، ونفذ الأمر الحتم. بالله المستعان وعليه التكلان.

وتين
07-12-2011, 06:03 PM
قصه الخضر


موقع القصة في القرآن الكريم:

ورد ذكر القصة في سورة الكهف الآيات 60-82.
قال تعالى :
وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا (60) فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا (61) فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آَتِنَا غَدَاءَنَا لَقَدْ لَقِينَا مِنْ سَفَرِنَا هَذَا نَصَبًا (62) قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا (63) قَالَ ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ فَارْتَدَّا عَلَى آَثَارِهِمَا قَصَصًا (64) فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آَتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا (65) قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا (66) قَالَ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (67) وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْرًا (68) قَالَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا (69) قَالَ فَإِنِ اتَّبَعْتَنِي فَلَا تَسْأَلْنِي عَنْ شَيْءٍ حَتَّى أُحْدِثَ لَكَ مِنْهُ ذِكْرًا (70) فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا رَكِبَا فِي السَّفِينَةِ خَرَقَهَا قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا (71) قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (72) قَالَ لَا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلَا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا (73) فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُكْرًا (74) قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكَ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (75) قَالَ إِنْ سَأَلْتُكَ عَنْ شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلَا تُصَاحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِنْ لَدُنِّي عُذْرًا (76) فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَنْ يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَنْ يَنْقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا (77) قَالَ هَذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا (78) أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدْتُ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءَهُمْ مَلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا (79) وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَنْ يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا (80) فَأَرَدْنَا أَنْ يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْرًا مِنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْمًا (81) وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنْزٌ لَهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنْزَهُمَا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا (82)
القصة:

قال تعالى:

وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا (60) (الكهف)

كان لموسى -عليه السلام- هدف من رحلته هذه التي اعتزمها،, وأنه كان يقصد من ورائها امرا، فهو يعلن عن تصميمه على بلوغ مجمع البحرين مهما تكن المشقة، ومهما يكن الزمن الذي ينفه في الوصول. فيعبر عن هذا التصميم قائلا (أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا).

نرى أن القرآن الكريم لا يحدد لنا المكان الذي وقت فيه الحوادث، ولا يحدد لنا التاريخ، كما أنه لم يصرح بالأسماء. ولم يبين ماهية العبد الصالح الذي التقاه موسى، هل هو نبي أو رسول؟ أم عالم؟ أم ولي؟

اختلف المفسرون في تحديد المكان، فقيل إنه بحر فارس والروم، وقيل بل بحر الأردن أو القلزم، وقيل عند طنجة، وقيل في أفريقيا، وقيل هو بحر الأندلس.. ولا يقوم الدليل على صحة مكان من هذه الأمكنة، ولو كان تحديد المكان مطلوبا لحدده الله تعالى.. وإنما أبهم السياق القرآني المكان، كما أبهم تحديد الزمان، كما ضبب أسماء الأشخاص لحكمة عليا.

إن القصة تتعلق بعلم ليس هو علمنا القائم على الأسباب.. وليس هو علم الأنبياء القائم على الوحي.. إنما نحن أمام علم من طبيعة غامضة أشد الغموض.. علم القدر الأعلى، وذلك علم أسدلت عليه الأستار الكثيفة.. مكان اللقاء مجهول كما رأينا.. وزمان اللقاء غير معروف هو الآخر.. لا نعرف متى تم لقاء موسى بهذا العبد.

وهكذا تمضي القصة بغير أن تحدد لك سطورها مكان وقوع الأحداث، ولا زمانه، يخفي السياق القرآني أيضا اسم أهم أبطالها.. يشير إليه الحق تبارك وتعالى بقوله: (عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا) هو عبد أخفى السياق القرآني اسمه.. هذا العبد هو الذي يبحث عنه موسى ليتعلم منه.

لقد خص الله تعالى نبيه الكريم موسى -عليه السلام- بأمور كثيرة. فهو كليم الله عز وجل، وأحد أولى العزم من الرسل، وصاحب معجزة العصا واليد، والنبي الذي أنزلت عليه التوراة دون واسطة، وإنما كلمه الله تكليما.. هذا النبي العظيم يتحول في القصة إلى طالب علم متواضع يحتمل أستاذه ليتعلم.. ومن يكون معلمه غير هذا العبد الذي يتجاوز السياق القرآني اسمه، وإن حدثتنا السنة المطهرة أنه هو الخضر -عليه السلام- كما حدثتنا أن الفتى هو يوشع بن نون ، ويسير موسى مع العبد الذي يتلقى علمه من الله بغير أسباب التلقي الني نعرفها.

ومع منزلة موسى العظيمة إلا أن الخضر يرفض صحبة موسى.. يفهمه أنه لن يستطيع معه صبرا.. ثم يوافق على صحبته بشرط.. ألا يسأله موسى عن شيء حتى يحدثه الخضر عنه.

والخضر هو الصمت المبهم ذاته، إنه لا يتحدث، وتصرفاته تثير دهشة موسى العميقة.. إن هناك تصرفات يأتيها الخضر وترتفع أمام عيني موسى حتى لتصل إلى مرتبة الجرائم والكوارث.. وهناك تصرفات تبدو لموسى بلا معنى.. وتثير تصرفات الخضر دهشة موسى ومعارضته.. ورغم علم موسى ومرتبته، فإنه يجد نفسه في حيرة عميقة من تصرفات هذا العبد الذي آتاه الله من لدنه علما.

وقد اختلف العلماء في الخضر: فيهم من يعتبره وليا من أولياء الله، وفيهم من يعتبره نبيا.. وقد نسجت الأساطير نفسها حول حياته ووجوده، فقيل إنه لا يزال حيا إلى يوم القيامة، وهي قضية لم ترد بها نصوص أو آثار يوثق فيها، فلا نقول فيها إلا أنه مات كما يموت عباد الله.. وتبقى قضية ولايته، أو نبوته.. وسنرجئ الحديث في هذه القضية حتى ننظر في قصته كما أوردها القرآن الكريم.

قام موسى خطيبا في بني إسرائيل، يدعوهم إلى الله ويحدثهم عن الحق، ويبدو أن حديثه جاء جامعا مانعا رائعا.. بعد أن انتهى من خطابه سأله أحد المستمعين من بني إسرائيل: هل على وجه الأرض أحد اعلم منك يا نبي الله؟
قال موسى مندفعا: لا..
وساق الله تعالى عتابه لموسى حين لم يرد العلم إليه، فبعث إليه جبريل يسأله: يا موسى ما يدريك أين يضع الله علمه؟
أدرك موسى أنه تسرع.. وعاد جبريل، عليه السلام، يقول له: إن لله عبدا بمجمع البحرين هو أعلم منك.

تاقت نفس موسى الكريمة إلى زيادة العلم، وانعقدت نيته على الرحيل لمصاحبة هذا العبد العالم.. سأل كيف السبيل إليه.. فأمر أن يرحل، وأن يحمل معه حوتا في مكتل، أي سمكة في سلة.. وفي هذا المكان الذي ترتد فيه الحياة لهذا الحوت ويتسرب في البحر، سيجد العبد العالم.. انطلق موسى -طالب العلم- ومعه فتاه.. وقد حمل الفتى حوتا في سلة.. انطلقا بحثا عن العبد الصالح العالم.. وليست لديهم أي علامة على المكان الذي يوجد فيه إلا معجزة ارتداد الحياة للسمكة القابعة في السلة وتسربها إلى البحر.

ويظهر عزم موسى -عليه السلام- على العثور على هذا العبد العالم ولو اضطره الأمر إلى أن يسير أحقابا وأحقابا. قيل أن الحقب عام، وقيل ثمانون عاما. على أية حال فهو تعبير عن التصميم، لا عن المدة على وجه التحديد.

وصل الاثنان إلى صخرة جوار البحر.. رقد موسى واستسلم للنعاس، وبقي الفتى ساهرا.. وألقت الرياح إحدى الأمواج على الشاطئ فأصاب الحوت رذاذ فدبت فيه الحياة وقفز إلى البحر.. (فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا).. وكان تسرب الحوت إلى البحر علامة أعلم الله بها موسى لتحديد مكان لقائه بالرجل الحكيم الذي جاء موسى يتعلم منه.

نهض موسى من نومه فلم يلاحظ أن الحوت تسرب إلى البحر.. ونسي فتاه الذي يصحبه أن يحدثه عما وقع للحوت.. وسار موسى مع فتاه بقية يومهما وليلتهما وقد نسيا حوتهما.. ثم تذكر موسى غداءه وحل عليه التعب.. (قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءنَا لَقَدْ لَقِينَا مِن سَفَرِنَا هَذَا نَصَبًا).. ولمع في ذهن الفتى ما وقع.

ساعتئذ تذكر الفتى كيف تسرب الحوت إلى البحر هناك.. وأخبر موسى بما وقع، واعتذر إليه بأن الشيطان أنساه أن يذكر له ما وقع، رغم غرابة ما وقع، فقد اتخذ الحوت (سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا).. كان أمرا عجيبا ما رآه يوشع بن نون ، لقد رأى الحوت يشق الماء فيترك علامة وكأنه طير يتلوى على الرمال.

سعد موسى من مروق الحوت إلى البحر و(قَالَ ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ).. هذا ما كنا نريده.. إن تسرب الحوت يحدد المكان الذي سنلتقي فيه بالرجل العالم.. ويرتد موسى وفتاه يقصان أثرهما عائدين.. انظر إلى بداية القصة، وكيف تجيء غامضة أشد الغموض، مبهمة أعظم الإبهام.

أخيرا وصل موسى إلى المكان الذي تسرب منه الحوت.. وصلا إلى الصخرة التي ناما عندها، وتسرب عندها الحوت من السلة إلى البحر.. وهناك وجدا رجلا.

يقول البخاري إن موسى وفتاه وجدا الخضر مسجى بثوبه.. وقد جعل طرفه تحت رجليه وطرف تحت رأسه.

فسلم عليه موسى، فكشف عن وجهه وقال: هل بأرضك سلام..؟ من أنت؟
قال موسى: أنا موسى.
قال الخضر: موسى بني إسرائيل.. عليك السلام يا نبي إسرائيل.
قال موسى: وما أدراك بي..؟
قال الخضر: الذي أدراك بي ودلك علي.. ماذا تريد يا موسى..؟
قال موسى ملاطفا مبالغا في التوقير: (هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا).
قال الخضر: أما يكفيك أن التوراة بيديك.. وأن الوحي يأتيك..؟ يا موسى (إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا).

نريد أن نتوقف لحظة لنلاحظ الفرق بين سؤال موسى الملاطف المغالي في الأدب.. ورد الخضر الحاسم، الذي يفهم موسى أن علمه لا ينبغي لموسى أن يعرفه، كما أن علم موسى هو علم لا يعرفه الخضر.. يقول المفسرون إن الخضر قال لموسى: إن علمي أنت تجهله.. ولن تطيق عليه صبرا، لأن الظواهر التي ستحكم بها على علمي لن تشفي قلبك ولن تعطيك تفسيرا، وربما رأيت في تصرفاتي ما لا تفهم له سببا أو تدري له علة.. وإذن لن تصبر على علمي يا موسى.

احتمل موسى كلمات الصد القاسية وعاد يرجوه أن يسمح له بمصاحبته والتعلم منه.. وقال له موسى فيما قال إنه سيجده إن شاء الله صابرا ولا يعصي له أمرا.

تأمل كيف يتواضع كليم الله ويؤكد للعبد المدثر بالخفاء أنه لن يعصي له أمرا.

قال الخضر لموسى -عليهما السلام- إن هناك شرطا يشترطه لقبول أن يصاحبه موسى ويتعلم منه هو ألا يسأله عن شيء حتى يحدثه هو عنه.. فوافق موسى على الشرط وانطلقا..

انطلق موسى مع الخضر يمشيان على ساحل البحر.. مرت سفينة، فطلب الخضر وموسى من أصحابها أن يحملوهما، وعرف أصحاب السفينة الخضر فحملوه وحملوا موسى بدون أجر، إكراما للخضر، وفوجئ موسى حين رست السفينة وغادرها أصحابها وركابها.. فوجئ بأن الخضر يتخلف فيها، لم يكد أصحابها يبتعدون حتى بدأ الخضر يخرق السفينة.. اقتلع لوحا من ألواحها وألقاه في البحر فحملته الأمواج بعيدا.

فاستنكر موسى فعلة الخضر. لقد حملنا أصحاب السفينة بغير أجر.. أكرمونا.. وها هو ذا يخرق سفينتهم ويفسدها.. كان التصرف من وجهة نظر موسى معيبا.. وغلبت طبيعة موسى المندفعة عليه، كما حركته غيرته على الحق، فاندفع يحدث أستاذه ومعلمه وقد نسي شرطه الذي اشترطه عليه: (قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا).

وهنا يلفت العبد الرباني نظر موسى إلى عبث محاولة التعليم منه، لأنه لن يستطيع الصبر عليه (قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا)، ويعتذر موسى بالنسيان ويرجوه ألا يؤاخذه وألا يرهقه (قَالَ لَا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلَا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا).

سارا معا.. فمرا على حديقة يلعب فيها الصبيان.. حتى إذا تعبوا من اللعب انتحى كل واحد منهم ناحية واستسلم للنعاس.. فوجئ موسى بأن العبد الرباني يقتل غلاما.. ويثور موسى سائلا عن الجريمة التي ارتكبها هذا الصبي ليقتله هكذا.. يعاود العبد الرباني تذكيره بأنه أفهمه أنه لن يستطيع الصبر عليه (قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِي صَبْرًا).. ويعتذر موسى بأنه نسي ولن يعاود الأسئلة وإذا سأله مرة أخرى سيكون من حقه أن يفارقه (قَالَ إِن سَأَلْتُكَ عَن شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلَا تُصَاحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِن لَّدُنِّي عُذْرًا).

ومضى موسى مع الخضر.. فدخلا قرية بخيلة.. لا يعرف موسى لماذا ذهبا إلى القرية، ولا يعرف لماذا يبيتان فيها، نفذ ما معهما من الطعام، فاستطعما أهل القرية فأبوا أن يضيفوهما.. وجاء عليهما المساء، وأوى الاثنان إلى خلاء فيه جدار يريد أن ينقض.. جدار يتهاوى ويكاد يهم بالسقوط.. وفوجئ موسى بأن الرجل العابد ينهض ليقضي الليل كله في إصلاح الجدار وبنائه من جديد.. ويندهش موسى من تصرف رفيقه ومعلمه، إن القرية بخيلة، لا يستحق من فيها هذا العمل المجاني (قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا).. انتهى الأمر بهذه العبارة.. قال عبد الله لموسى: (هَذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ).

لقد حذر العبد الرباني موسى من مغبة السؤال. وجاء دور التفسير الآن..

إن كل تصرفات العبد الرباني التي أثارت موسى وحيرته لم يكن حين فعلها تصدر عن أمره.. كان ينفذ إرادة عليا.. وكانت لهذه الإرادة العليا حكمتها الخافية، وكانت التصرفات تشي بالقسوة الظاهرة، بينما تخفي حقيقتها رحمة حانية.. وهكذا تخفي الكوارث أحيانا في الدنيا جوهر الرحمة، وترتدي النعم ثياب المصائب وتجيد التنكر، وهكذا يتناقض ظاهر الأمر وباطنه، ولا يعلم موسى، رغم علمه الهائل غير قطرة من علم العبد الرباني، ولا يعلم العبد الرباني من علم الله إلا بمقدار ما يأخذ العصفور الذي يبلل منقاره في البحر، من ماء البحر..

كشف العبد الرباني لموسى شيئين في الوقت نفسه.. كشف له أن علمه -أي علم موسى- محدود.. كما كشف له أن كثيرا من المصائب التي تقع على الأرض تخفي في ردائها الأسود الكئيب رحمة عظمى.

إن أصحاب السفينة سيعتبرون خرق سفينتهم مصيبة جاءتهم، بينما هي نعمة تتخفى في زي المصيبة.. نعمة لن تكشف النقاب عن وجهها إلا بعد أن تنشب الحرب ويصادر الملك كل السفن الموجودة غصبا، ثم يفلت هذه السفينة التالفة المعيبة.. وبذلك يبقى مصدر رزق الأسرة عندهم كما هو، فلا يموتون جوعا.

أيضا سيعتبر والد الطفل المقتول وأمه أن كارثة قد دهمتهما لقتل وحيدهما الصغير البريء.. غير أن موته يمثل بالنسبة لهما رحمة عظمى، فإن الله سيعطيهما بدلا منه غلاما يرعاهما في شيخوختهما ولا يرهقهما طغيانا وكفرا كالغلام المقتول.

وهكذا تختفي النعمة في ثياب المحنة، وترتدي الرحمة قناع الكارثة، ويختلف ظاهر الأشياء عن باطنها حتى ليحتج نبي الله موسى إلى تصرف يجري أمامه، ثم يستلفته عبد من عباد الله إلى حكمة التصرف ومغزاه ورحمة الله الكلية التي تخفي نفسها وراء أقنعة عديدة.

أما الجدار الذي أتعب نفسه بإقامته، من غير أن يطلب أجرا من أهل القرية، كان يخبئ تحته كنزا لغلامين يتيمين ضعيفين في المدينة. ولو ترك الجدار ينقض لظهر من تحته الكنز فلم يستطع الصغيران أن يدفعا عنه.. ولما كان أبوهما صالحا فقد نفعهما الله بصلاحه في طفولتهما وضعفهما، فأراد أن يكبرا ويشتد عودهما ويستخرجا كنزهما وهما قادران على حمايته.

ثم ينفض الرجل يده من الأمر. فهي رحمة الله التي اقتضت هذا التصرف. وهو أمر الله لا أمره. فقد أطلعه على الغيب في هذه المسألة وفيما قبلها، ووجهه إلى التصرف فيها وفق ما أطلعه عليه من غيبه.

واختفى هذا العبد الصالح.. لقد مضى في المجهول كما خرج من المجهول.. إلا أن موسى تعلم من صحبته درسين مهمين:

تعلم ألا يغتر بعلمه في الشريعة، فهناك علم الحقيقة.

وتعلم ألا يتجهم قلبه لمصائب البشر، فربما تكون يد الرحمة الخالقة تخفي سرها من اللطف والإنقاذ، والإيناس وراء أقنعة الحزن والآلام والموت.

هذه هي الدروس التي تعلمها موسى كليم الله عز وجل ورسوله من هذا العبد المدثر بالخفاء.

والآن من يكون صاحب هذا العلم إذن..؟ أهو ولي أم نبي..؟

يرى كثير من الصوفية أن هذا العبد الرباني ولي من أولياء الله تعالى، أطلعه الله على جزء من علمه اللدني بغير أسباب انتقال العلم المعروفة.. ويرى بعض العلماء أن هذا العبد الصالح كان نبيا.. ويحتج أصحاب هذا الرأي بأن سياق القصة يدل على نبوته من وجوه:

1. أحدها قوله تعالى:

فَوَجَدَا عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا (65) (الكهف)

2. والثاني قول موسى له:

قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا (66) قَالَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (67) وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْرًا (68) قَالَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا (69) قَالَ فَإِنِ اتَّبَعْتَنِي فَلَا تَسْأَلْنِي عَن شَيْءٍ حَتَّى أُحْدِثَ لَكَ مِنْهُ ذِكْرًا (70) (الكهف)

فلو كان وليا ولم يكن نبي، لم يخاطبه موسى بهذه المخاطبة، ولم يرد على موسى هذا الرد. ولو أنه كان غير نبي، لكان هذا معناه أنه ليس معصوما، ولم يكن هناك دافع لموسى، وهو النبي العظيم، وصاحب العصمة، أن يلتمس علما من ولي غير واجب العصمة.

3. والثالث أن الخضر أقدم على قتل ذلك الغلام بوحي من الله وأمر منه.. وهذا دليل مستقل على نبوته، وبرهان ظاهر على عصمته، لأن الولي لا يجوز له الإقدام على قتل النفوس بمجرد ما يلقى في خلده، لأن خاطره ليس بواجب العصمة.. إذ يجوز عليه الخطأ بالاتفاق.. وإذن ففي إقدام الخضر على قتل الغلام دليل نبوته.

4. والرابع قول الخضر لموسى:

رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي

يعني أن ما فعلته لم أفعله من تلقاء نفسي، بل أمر أمرت به من الله وأوحي إلي فيه.

فرأى العلماء أن الخضر نبيا، أما العباد والصوفية رأوا أنه وليا من أولياء الله.

ومن كلمات الخضر التي أوردها الصوفية عنه.. قول وهب بن منبه: قال الخضر: يا موسى إن الناس معذبون في الدنيا على قدر همومهم بها. وقول بشر بن الحارث الحافي.. قال موسى للخضر: أوصني.. قال الخضر: يسر الله عليك طاعته.

ونحن نميل إلى اعتباره نبيا لعلمه اللدني، غير أننا لا نجد نصا في سياق القرآن على نبوته، ولا نجد نصا مانعا من اعتباره وليا آتاه الله بعض علمه اللدني.. ولعل هذا الغموض حول شخصه الكريم جاء متعمدا، ليخدم الهدف الأصلي للقصة.. ولسوف نلزم مكاننا فلا نتعداه ونختصم حول نبوته أو ولايته.. وإن أوردناه في سياق أنبياء الله، لكونه معلما لموسى.. وأستاذا له فترة من الزمن.

وتين
07-12-2011, 06:04 PM
قصه لقمان

موقع القصة في القرآن الكريم:

ورد ذكر القصة في سورةلقمان الآيات 12-19.

قال تعالى:
(( وَلَقَدْ آتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ وَمَنْ يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ إِنَّ أَنْكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ))

القصة:


هو لقمان بن عنقاء بن سدون ويقال لقمان بن ثاران حكاه السهيلي عن ابن جرير والقتيبي .
قال السهيلي : وكان نوبيا من أهل أيلة قلت وكان رجلا صالحا ذا عبادة وعبارة ، وحكمة عظيمة ويقال : كان قاضيا في زمن داود عليه السلام فالله أعلم .
وقال سفيان الثوري عن الأشعث عن عكرمة عن ابن عباس قال : كان عبدا حبشيا نجارا وقال قتادة : عن عبد الله بن الزبير قلت لجابر بن عبد الله : ما انتهى إليكم في شأن لقمان قال كان قصيرا أفطس من النوبة .
وقال يحيى بن سعيد الأنصاري عن سعيد بن المسيب قال : كان لقمان من سودان مصر ذو مشافر أعطاه الله الحكمة ومنعه النبوة.

وقال الأوزاعي : حدثني عبد الرحمن بن حرملة قال : جاء أسود إلى سعيد بن المسيب يسأله فقال له سعيد : لا تحزن من أجل أنك أسود ، فإنه كان من أخير الناس ثلاثة من السودان بلال ومهجع مولى عمر ولقمان الحكيم كان أسود نوبيا ذا مشافر .
وقال الأعمش عن مجاهد كان لقمان عبدا أسود عظيم الشفتين مشقق القدمين وفي رواية مصفح القدمين وقال : عمر بن قيس كان عبدا أسود غليظ الشفتين مصفح القدمين فأتاه رجل وهو في مجلس أناس يحدثهم فقال له : ألست الذي كنت ترعى معي الغنم في مكان كذا وكذا ؟

قال : نعم ,قال : فما بلغ بك ما أرى ؟ قال : صدق الحديث
، والصمت عما لا يعنيني رواه ابن جرير عن ابن حميد عن الحكم عنه به .
وقال ابن أبي حاتم : حدثنا أبو زرعة حدثنا صفوان حدثنا الوليد حدثنا عبد الرحمن بن أبي يزيد بن جابر قال : إن الله رفع لقمان الحكيم لحكمته فرآه رجل كان يعرفه قبل ذلك فقال : ألست عبد بن فلان الذي كنت ترعى غنمي بالأمس قال : بلى قال : فما بلغ بك ما أرى ؟ قال : قدر الله وأداء الأمانة وصدق الحديث وترك ما لا يعنيني .

وقال ابن وهب أخبرني عبد الله بن عياش القتباني عن عمر مولى غفرة قال : وقف رجل على لقمان الحكيم فقال : أنت لقمان أنت عبد بني الحسحاس قال : نعم قال : فأنت راعي الغنم الأسود قال : أما سوادي فظاهر فما الذي يعجبك من امرئ قال : وطء الناس بساطك وغشيهم بابك ورضاهم بقولك قال : يا ابن أخي إن صنعت ما أقول لك كنت كذلك قال : ما هو ؟ قال لقمان : غضي بصري ، وكفي لساني ، وعفة مطمعي وحفظي فرجي وقيامي بعدتي ووفائي بعهدي وتكرمتي ضيفي وحفظي جاري وتركي ما لا يعنيني فذاك الذي صيرني كما ترى.

وقال ابن أبي حاتم : حدثنا أبي حدثنا ابن نفيل حدثنا عمرو بن واقد عن عبدة بن رباح عن ربيعة عن أبي الدرداء أنه قال يوما ، وذكر لقمان الحكيم فقال :
ما أوتي عن أهل ولا مال ولا حسب ولا خصال ، ولكنه كان رجلا صمصامة سكيتا طويل التفكر عميق النظر لم ينم نهارا قط ولم يره أحد يبزق ، ولا يتنحنح ، ولا يبول ولا يتغوط ولا يغتسل ، ولا يعبث ، ولا يضحك ، وكان لا يعيد منطقا نطقه إلا أن يقول حكمة يستعيدها إياه أحد وكان قد تزوج وولد له أولاد ، فماتوا فلم يبك عليهم وكان يغشى السلطان ، ويأتي الحكام لينظر ويتفكر ويعتبر فبذلك أوتي ما أوتي ومنهم من زعم أنه عرضت عليه النبوة فخاف أن لا يقوم بأعبائها فاختار الحكمة لأنها أسهل عليه وفي هذا نظر والله أعلم وهذا مروي عن قتادة كما سنذكره وروى ابن أبي حاتم و ابن جرير من طريق وكيع عن إسرائيل عن جابر الجعفي عن عكرمة أنه قال : كان لقمان نبيا وهذا ضعيف لحال الجعفي.


والمشهور عن الجمهور أنه كان حكيما وليا ولم يكن نبيا وقد ذكره الله تعالى في القرآن فأثنى عليه وحكى من كلامه فيما وعظ به ولده الذي هو أحب الخلق إليه ، وهو أشفق الناس عليه فكان من أول ما وعظ به أن قال(( يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ)) فنهاه عنه وحذره منه.
وقد قال البخاري : حدثنا قتيبة حدثنا جرير عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال لما نزلت " الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم " شق ذلك على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالوا : أينا لم يلبس إيمانه بظلم ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنه ليس بذاك ألم تسمع إلى قول لقمان ؟ " يا بني لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم " ورواه مسلم من حديث سليمان بن مهران الأعمش به ثم اعترض تعالى بالوصية بالوالدين وبيان حقهما على الولد وتأكده وأمر بالإحسان إليهما حتى ولو كانا مشركين ولكن لا يطاعان على الدخول في دينهما إلى أن قال مخبرا عن لقمان فيما وعظ به ولده

((يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ))

ينهاه عن ظلم الناس ولو بحبة خردل فإن الله يسأل عنها ويحضرها حوزة الحساب ويضعها في الميزان كما قال تعالى

((إِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وقال تعالى وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ ))

وأخبره أن هذا الظلم لو كان في الحقارة كالخردلة ولو كان في جوف صخرة صماء لا باب لها ، ولا كوة أو لو كانت ساقطة في شيء من ظلمات الأرض أو السماوات في اتساعهما وامتداد أرجائهما لعلم الله مكانها

((إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ)) أي علمه دقيق فلا يخفى عليه الذر مما تراءى للنواظر أو توارى كما قال تعالى(( وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ وقال وَمَا مِنْ غَائِبَةٍ فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ وقال عَالِمِ الْغَيْبِ لَا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَلَا أَصْغَرُ مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ ))

وقد زعم السدي في خبره عن الصحابة أن المراد بهذه الصخرة الصخرة التي تحت الأرضين السبع وهكذا حكي عن عطية العوفي وأبي مالك والثوري والمنهال بن عمرو وغيرهم وفي صحة هذا القول من أصله نظر ثم في أن هذا هو المراد نظر آخر فإن هذه الآية نكرة غير معرفة فلو كان المراد بها ما قالوه لقال : فتكن في الصخرة وإنما المراد فتكن في صخرة أي صخرة كانت كما قال الإمام أحمد حدثنا حسن بن موسى حدثنا ابن لهيعة حدثنا دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لو أن أحدكم يعمل في صخرة صماء ليس لها باب ولا كوة لخرج عمله للناس كائنا ما كان ثم قال(( يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ)) أي أدها بجميع واجباتها من حدودها وأوقاتها وركوعها وسجودها وطمأنينتها وخشوعها وما شرع فيها واجتنب ما نهي عنه فيها ثم قال(( وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ)) أي بجهدك وطاقتك أي إن استطعت باليد فباليد وإلا فبلسانك فإن لم تستطع فبقلبك ثم أمره بالصبر فقال وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ وذلك أن الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر في مظنة أن يعادى وينال منه ولكن له العاقبة ولهذا أمره بالصبر على ذلك ومعلوم أن عاقبة الصبر الفرج وقوله ((إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ)) التي لا بد منها ولا محيد عنها وقوله ((وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ)) قال ابن عباس ومجاهد وعكرمة وسعيد بن جبير والضحاك ويزيد بن الأصم وأبو الجوزاء وغير واحد : معناه لا تتكبر على الناس وتميل خدك حال كلامك لهم وكلامهم لك على وجه التكبر عليهم والازدراء لهم قال أهل اللغة : وأصل الصعر داء يأخذه الإبل في أعناقها فتلتوي رؤوسها فشبه به الرجل المتكبر الذي يميل وجهه إذا كلم الناس أو كلموه على وجه التعظم عليهم.

وقوله(( وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ)) ينهاه عن التبختر في المشية على وجه العظمة والفخر على الناس كما قال تعالى(( وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَنْ تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَنْ تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولًا)) يعني : لست بسرعة مشيك تقطع البلاد في مشيتك هذه ، ولست بدقك الأرض برجلك تخرق الأرض بوطئك عليها ولست بتشامخك وتعاظمك وترفعك تبلغ الجبال طولا فاتئد على نفسك فلست تعدو قدرك .
وقد ثبت في الحديث بينما رجل يمشي في برديه يتبختر فيهما إذ خسف الله به الأرض فهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة وفي الحديث الآخر إياك وإسبال الإزار فإنها من المخيلة والمخيلة لا يحبها الله .
كما قال في هذه الآية(( إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ)) ولما نهاه عن الاختيال في المشي أمره بالقصد فيه فإنه لابد له أن يمشي فنهاه عن الشر ، وأمره بالخير فقال(( وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ)) أي لا تبتاطأ مفرطا ولا تسرع إسراعا مفرطا ولكن بين ذلك قواما كما قال تعالى ((وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا)) ثم قال(( وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ)) يعني : إذا تكلمت لا تتكلف رفع صوتك ، فإن أرفع الأصوات ، وأنكرها صوت الحمير.

وقد ثبت في الصحيحين الأمر بالاستعاذة عند سماع صوت الحمير بالليل فإنها رأت شيطانا ولهذا نهي عن رفع الصوت حيث لا حاجة إليه ولا سيما عند العطاس فيستحب خفض الصوت وتخمير الوجه كما ثبت به الحديث من صنيع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأما رفع الصوت بالأذان وعند الدعاء إلى الفئة للقتال وعند الإهلال ونحو ذلك فذلك مشروع فهذا مما قصه الله تعالى عن لقمان عليه السلام في القرآن من الحكم ، والمواعظ ، والوصايا النافعة الجامعة للخير المانعة من الشر وقد وردت آثار كثيرة في أخباره ومواعظه ، وقد كان له كتاب يؤثر عنه يسمى بحكمة لقمان ونحن نذكر من ذلك ما تيسر إن شاء الله تعالى.
قال الإمام أحمد :
حدثنا علي بن إسحاق أنبأنا ابن المبارك أنبأنا سفيان أخبرني نهشل بن مجمع الضبي عن قزعة عن ابن عمر قال أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن لقمان الحكيم كان يقول إن الله إذا استودع شيئا حفظه وقال ابن أبي حاتم : حدثنا أبو سعيد الأشج حدثنا عيسى بن يونس عن الأوزاعي عن موسى بن سليمان عن القاسم بن مخيمرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قال لقمان لابنه وهو يعظه يا بني إياك والتقنع فإنه مخوفة بالليل مذلة بالنهار . .

وقال أيضا : حدثنا أبي حدثنا عمرو بن عثمان حدثنا ضمرة حدثنا السري بن يحيى قال لقمان لابنه : يا بني إن الحكمة أجلست المساكين مجالس الملوك وحدثنا أبي حدثنا عبدة بن سليمان أنبأنا ابن المبارك أنبأنا عبد الرحمن المسعودي عن عون بن عبد الله قال : قال لقمان لابنه : يا بني إذا أتيت نادي قوم فارمهم بسهم الإسلام - يعني السلام - ثم اجلس في ناحيتهم فلا تنطق حتى تراهم قد نطقوا ، فإن أفاضوا في ذكر الله فأجل سهمك معهم وإن أفاضوا في غير ذلك فتحول عنهم إلى غيرهم وحدثنا أبي حدثنا عمرو بن عثمان حدثنا ضمرة عن حفص بن عمر قال : وضع لقمان جرابا من خردل إلى جانبه وجعل يعظ ابنه وعظة ويخرج خردلة حتى نفد الخردل فقال : يا بني لقد وعظتك موعظة لو وعظها جبل تفطر قال : فتفطر ابنه.
وقال أبو القاسم الطبراني : حدثنا يحيى بن عبد الباقي المصيصي حدثنا أحمد بن عبد الرحمن الحراني حدثنا عثمان بن عبد الرحمن الطرائفي حدثنا أبين بن سفيان المقدسي عن خليفة بن سلام عن عطاء بن أبي رباح عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اتخذوا السودان فإن ثلاثة منهم من سادات أهل الجنة لقمان الحكيم والنجاشي وبلال المؤذن قال الطبراني : يعني الحبشي ، وهذا حديث غريب منكر.

وقد ذكر له الإمام أحمد ترجمة في كتاب الزهد ذكر فيها فوائد مهمة وفرائد جمة فقال : حدثنا وكيع حدثنا سفيان عن رجل عن مجاهد وَلَقَدْ آتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ قال : الفقه والإصابة في غير نبوة وكذا روي عن وهب بن منبه

وحدثنا وكيع حدثنا سفيان عن أشعث عن عكرمة عن ابن عباس قال : كان لقمان عبدا حبشيا.
وحدثنا أسود حدثنا حماد عن علي بن زيد عن سعيد بن المسيب أن لقمان كان خياطا.

وحدثنا سيار حدثنا جعفر حدثنا مالك يعني ابن دينار قال : قال لقمان لابنه : يا بني اتخذ طاعة الله تجارة تأتك الأرباح من غير بضاعة

وتين
07-12-2011, 06:06 PM
قصه مائده عيسى

موقع القصة في القرآن الكريم:

ورد ذكر القصة في سورة المائدة الآيات112-115.

((إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَنْ يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ قَالَ اتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (112) قَالُوا نُرِيدُ أَنْ نَأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَنْ قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ (113) قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنْزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيدًا لِأَوَّلِنَا وَآَخِرِنَا وَآَيَةً مِنْكَ وَارْزُقْنَا وَأَنْتَ خَيرُ الرَّازِقِينَ (114) قَالَ اللَّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ فَمَنْ يَكْفُرْ بَعْدُ مِنْكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لَا أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ (115)))

القصة:

ذكر الله تبارك وتعالى سورة المائدة وحيا على رسوله صلى الله عليه وسلم وسميت هذه السورة سورة المائدة لأنها تتضمن قصة المائدة التي أنزلها الله تعالى من السماء عندما سأله عيسى ابن مريم عليه السلام إنزالها من السماء كما طلب منه ذلك اصحابه وتلاميذه الحواريون، ومضمون خبر وقصة هذه المائدة ان عيسى عليه السلام أمر الحواريون بصيام ثلاثين يوما فلما أتموها سألوا عيسى عليه السلام إنزال مائدة من السماء عليهم ليأكلوا منها وتطمئن بذلك قلوبهم أن الله تعالى قد قبل صيامهم وتكون لهم عيدًا يفطرون عليها يوم فطرهم، ولكن عيسى عليه السلام وعظهم في ذلك وخاف عليهم ألا يقوموا بشكرها، فأبوا عليه إلا أن يسأل لهم ذلك، فلما ألحوا عليه أخذ يتضرع إلى الله تعالى في الدعاء والسؤال أن يجابوا إلى ما طلبوا فاستجاب الله عزوجل دعاءه فأنزل سبحانه المائدة من السماء والناس ينظرون إليها تنحدر بين غمامتين، وجعلت تدنو قليلا قليلا وكالما دنت منهم يسأل عيسى عليه السلام أن يجعلها رحمة لا نقمة وأن يجعلها سلامًا وبركة، فلم تزل تدنو حتى استقرت بين يدي عيسى عليه السلام وهي مغطاة بمنديل، فقام عيسى عليه السلام يكشف عنها وهو يقول (( بسم الله خير الرازقين)) فإذا عليها من الطعام سبعة من الحيتان وسبعة أرغفة وقيل: كان عليها خل ورمان وثمار ولها رائحة عظيمة جدًا، ثم امرهم عيسى عليه السلام بالأكل منها أمر عليه السلام الفقراء والمحاويج والمرضى وأصحاب العاهات وكانوا قريبًا من الألف وثلاثمائة أن يأكلوا من هذه المائدة، فأكلوا منها فبرأ كل من به عاهة أو آفة أو مرض مزمن واستغنى الفقراء وصاروا أغنياء فندم الناس الذين لم يأكلوا منها لما رأوا من إصلاح حال اولئك الذين أكلوا ثم صعدت المائدة وهم ينظرون إليها حتى توارت عن اعينهم، وقيل: إن هذه المائدة كانت تنزل كل يوم مرة فيأكل الناس منها، فيأكل آخرهم كما ياكل أولهم حتى قيل: إنه كان ياكل منها كل يوم سبعة آلاف شخص.

ثم أمر الله تعالى أن يقصرها على الفقراء دون الاغنياء، فشق ذلك على كثير من الناس وتكلم منافقوهم في ذلك فرفعت ومُسخ الذين تكلموا في ذلك من المنافقين خنازير

وتين
07-12-2011, 06:09 PM
قصه أصحاب السبت

موقع القصة في القرآن الكريم:

ورد ذكر القصة في سورة البقرة. كما ورد ذكرها بتفصيل أكثر في سورة الأعرف الآيات 163-166.

قال الله تعالى، في سورة "الأعراف":

"وَاسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا وَيَوْمَ لَا يَسْبِتُونَ لَا تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ فَلَمَّا عَتَوْا عَنْ مَا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ .
وقال تعالى في سورة "البقرة": وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ فَجَعَلْنَاهَا نَكَالًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ" .

وقال تعالى في سورة "النساء":

" أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا"

القصة:

أبطال هذه الحادثة، جماعة من اليهود، كانوا يسكنون في قرية ساحلية. اختلف المفسّرون في اسمها، ودار حولها جدل كثير. أما القرآن الكريم، فلا يذكر الاسم ويكتفي بعرض القصة لأخذ العبرة منها.

وكان اليهود لا يعملون يوم السبت، وإنما يتفرغون فيه لعبادة الله. فقد فرض الله عليهم عدم الانشغال بأمور الدنيا يوم السبت بعد أن طلبوا منه سبحانه أن يخصص لهم يوما للراحة والعبادة، لا عمل فيه سوى التقرب لله بأنواع العبادة المختلفة.

وجرت سنّة الله في خلقه. وحان موعد الاختبار والابتلاء. اختبار لمدى صبرهم واتباعهم لشرع الله. وابتلاء يخرجون بعده أقوى عزما، وأشد إرادة. تتربى نفوسهم فيه على ترك الجشع والطمع، والصمود أمام المغريات.

لقد ابتلاهم الله عز وجل، بأن جعل الحيتان تأتي يوم السبت للساحل، وتتراءى لأهل القرية، بحيث يسهل صيدها. ثم تبتعد بقية أيام الأسبوع. فانهارت عزائم فرقة من القوم، واحتالوا الحيل –على شيمة اليهود- وبدوا بالصيد يوم السبت. لم يصطادوا السمك مباشرة، وإنما أقاموا الحواجز والحفر، فإذا قدمت الحيتان حاوطوها يوم السبت، ثم اصطادوها يوم الأحد. كان هذا الاحتيال بمثابة صيد، وهو محرّم عليهم.

فانقسم أهل القرية لثلاث فرق. فرقة عاصية، تصطاد بالحيلة. وفرقة لا تعصي الله، وتقف موقفا إيجابيا مما يحدث، فتأمر بالمعروف وتنهى عن المكر، وتحذّر المخالفين من غضب الله. وفرقة ثالثة، سلبية، لا تعصي الله لكنها لا تنهى عن المكر.

وكانت الفرقة الثالثة، تتجادل مع الفرقة الناهية عن المنكر وتقول لهم: ما فائدة نصحكم لهؤلاء العصاة؟ إنهم لن يتوفقوا عن احتيالهم، وسيصبهم من الله عذاب أليم بسبب أفعالهم. فلا جدة من تحذيرهم بعدما كتب الله عليهم الهلاك لانتهاكهم حرماته.

وبصرامة المؤمن الذي يعرف واجباته، كان الناهون عن المكر يجيبون: إننا نقوم بواجبنا في الأمر بالمعروف وإنكار المنكر، لنرضي الله سبحانه، ولا تكون علينا حجة يوم القيامة. وربما تفيد هذه الكلمات، فيعودون إلى رشدهم، ويتركون عصيانهم.

بعدما استكبر العصاة المحتالوا، ولم تجد كلمات المؤمنين نفعا معهم، جاء أمر الله، وحل بالعصاة العذاب. لقد عذّب الله العصاة وأنجى الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر. أما الفرقة الثالثة، التي لم تعص الله لكنها لم تنه عن المكر، فقد سكت النصّ القرآني عنها. يقول سيّد قطب رحمه الله: "ربما تهوينا لشأنها -وإن كانت لم تؤخذ بالعذاب- إذ أنها قعدت عن الإنكار الإيجابي, ووقفت عند حدود الإنكار السلبي. فاستحقت الإهمال وإن لم تستحق العذاب" (في ظلال القرآن).

لقد كان العذاب شديدا. لقد مسخهم الله، وحوّلهم لقردة عقابا لهم لإمعانهم في المعصية.

وتحكي بعض الروايات أن الناهون أصبحوا ذات يوم في مجالسهم ولم يخرج من المعتدين أحد. فتعجبوا وذهبوا لينظرون ما الأمر. فوجودا المعتدين وقد أصبحوا قردة. فعرفت القردة أنسابها من الإنس, ولم تعرف الإنس أنسابهم من القردة; فجعلت القردة تأتي نسيبها من الإنس فتشم ثيابه وتبكي; فيقول: ألم ننهكم! فتقول برأسها نعم.

الروايات في هذا الشأن كثيرة، ولم تصح الكثير من الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في شأنها. لذا نتوقف هنا دون الخوض في مصير القردة، وكيف عاشوا حياتهم بعد خسفهم.

وتين
07-12-2011, 06:12 PM
قصه أصحاب الأخدود

موقع القصة في القرآن الكريم:

ورد ذكر القصة في سورة البروج الآيات 4-9، وتفصيلها في صحيح الإمام مسلم.

قال الله تعالى:
(( وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ قُتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ ))

القصة:

إنها قصة فتاً آمن، فصبر وثبت، فآمنت معه قريته.

لقد كان غلاما نبيها، ولم يكن قد آمن بعد. وكان يعيش في قرية ملكها كافر يدّعي الألوهية. وكان للملك ساحر يستعين به. وعندما تقدّم العمر بالساحر، طلب من الملك أن يبعث له غلاما يعلّمه السحر ليحلّ محله بعد موته. فاختير هذا الغلام وأُرسل للساحر.

فكان الغلام يذهب للساحر ليتعلم منه، وفي طريقه كان يمرّ على راهب. فجلس معه مرة وأعجبه كلامه. فصار يجلس مع الراهب في كل مرة يتوجه فيها إلى الساحر. وكان الساحر يضربه إن لم يحضر. فشكى ذلك للراهب. فقال له الراهب: إذا خشيت الساحر فقل حبسني أهلي، وإذا خشيت أهلك فقل حبسني الساحر.

وكان في طريقه في أحد الأيام، فإذا بحيوان عظيم يسدّ طريق الناس. فقال الغلام في نفسه، اليوم أعلم أيهم أفضل، الساحر أم الراهب. ثم أخذ حجرا وقال: اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى يمضي الناس. ثم رمى الحيوان فقلته، ومضى الناس في طريقهم. فتوجه الغلام للراهب وأخبره بما حدث. فقال له الراهب: يا بنى، أنت اليوم أفضل مني، وإنك ستبتلى، فإذا ابتليت فلا تدلّ عليّ.

وكان الغلام بتوفيق من الله يبرئ الأكمه والأبرص ويعالج الناس من جميع الأمراض. فسمع به أحد جلساء الملك، وكان قد فَقَدَ بصره. فجمع هدايا كثرة وتوجه بها للغلام وقال له: أعطيك جميع هذه الهداية إن شفيتني. فأجاب الغلام: أنا لا أشفي أحدا، إنما يشفي الله تعالى، فإن آمنت بالله دعوت الله فشفاك. فآمن جليس الملك، فشفاه الله تعالى.

فذهب جليس الملجس، وقعد بجوار الملك كما كان يقعد قبل أن يفقد بصره. فقال له الملك: من ردّ عليك بصرك؟ فأجاب الجليس بثقة المؤمن: ربّي. فغضب الملك وقال: ولك ربّ غيري؟ فأجاب المؤمن دون تردد: ربّي وربّك الله. فثار الملك، وأمر بتعذيبه. فلم يزالوا يعذّبونه حتى دلّ على الغلام.

أمر الملك بإحضار الغلام، ثم قال له مخاطبا: يا بني، لقد بلغت من السحر مبلغا عظيما، حتى أصبحت تبرئ الأكمه والأبرص وتفعل وتفعل. فقال الغلام: إني لا أشفي أحدا، إنما يشفي الله تعالى. فأمر الملك بتعذيبه. فعذّبوه حتى دلّ على الراهب.

فأُحضر الراهب وقيل له: ارجع عن دينك. فأبى الراهب ذلك. وجيئ بمشار، ووضع على مفرق رأسه، ثم نُشِرَ فوقع نصفين. ثم أحضر جليس الملك، وقيل له: ارجع عن دينك. فأبى. فَفُعِلَ به كما فُعِلَ بالراهب. ثم جيئ بالغلام وقيل له: ارجع عن دينك. فأبى الغلام. فأمر الملك بأخذ الغلام لقمة جبل، وتخييره هناك، فإما أن يترك دينه أو أن يطرحوه من قمة الجبل.

فأخذ الجنود الغلام، وصعدوا به الجبل، فدعى الفتى ربه: اللهم اكفنيهم بما شئت. فاهتزّ الجبل وسقط الجنود. ورجع الغلام يمشي إلى الملك. فقال الملك: أين من كان معك؟ فأجاب: كفانيهم الله تعالى. فأمر الملك جنوده بحمل الغلام في سفينة، والذهاب به لوسط البحر، ثم تخييره هناك بالرجوع عن دينه أو إلقاءه.

فذهبوا به، فدعى الغلام الله: اللهم اكفنيهم بما شئت. فانقلبت بهم السفينة وغرق من كان عليها إلا الغلام. ثم رجع إلى الملك. فسأله الملك باستغراب: أين من كان معك؟ فأجاب الغلام المتوكل على الله: كفانيهم الله تعالى. ثم قال للملك: إنك لن تستطيع قتلي حتى تفعل ما آمرك به. فقال الملك: ما هو؟ فقال الفتى المؤمن: أن تجمع الناس في مكان واحد، وتصلبي على جذع، ثم تأخذ سهما من كنانتي، وتضع السهم في القوس، وتقول "بسم الله ربّ الغلام" ثم ارمني، فإن فعلت ذلك قتلتني.

استبشر الملك بهذا الأمر. فأمر على الفور بجمع الناس، وصلب الفتى أمامهم. ثم أخذ سهما من كنانته، ووضع السهم في القوس، وقال: باسم الله ربّ الغلام، ثم رماه فأصابه فقتله.

فصرخ الناس: آمنا بربّ الغلام. فهرع أصحاب الملك إليه وقالوا: أرأيت ما كنت تخشاه! لقد وقع، لقد آمن الناس.

فأمر الملك بحفر شقّ في الأرض، وإشعال النار فيها. ثم أمر جنوده، بتخيير الناس، فإما الرجوع عن الإيمان، أو إلقائهم في النار. ففعل الجنود ذلك، حتى جاء دور امرأة ومعها صبي لها، فخافت أن تُرمى في النار. فألهم الله الصبي أن يقول لها: يا أمّاه اصبري فإنك على الحق.

وتين
07-12-2011, 06:16 PM
قصه ذو القرنين

موقع القصة في القرآن الكريم:

ورد ذكر القصة في سورة الكهف الآيات 83-98.

قال الله تعالى: (( وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا فَأَتْبَعَ سَبَبًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا كَذَلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرًا ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا ))

القصة:

لا نعلم قطعا من هو ذو القرنين. كل ما يخبرنا القرآن عنه أنه ملك صالح، آمن بالله وبالبعث وبالحساب، فمكّن الله له في الأرض، وقوّى ملكه، ويسر له فتوحاته.

بدأ ذو القرنين التجوال بجيشه في الأرض، داعيا إلى الله. فاتجه غربا، حتى وصل للمكان الذي تبدو فيه الشمس كأنها تغيب من وراءه. وربما يكون هذا المكان هو شاطئ المحيط الأطلسي، حيث كان يظن الناس ألا يابسة وراءه. فألهمه الله – أو أوحى إليه- أنه مالك أمر القوم الذين يسكنون هذه الديار، فإما أن يعذهم أو أن يحسن إليهم.

فما كان من الملك الصالح، إلا أن وضّح منهجه في الحكم. فأعلن أنه سيعاقب المعتدين الظالمين في الدنيا، ثم حسابهم على الله يوم القيامة. أما من آمن، فسيكرمه ويحسن إليه.

بعد أن انتهى ذو القرنين من أمر الغرب، توجه للشرق. فوصل لأول منطقة تطلع عليها الشمس. وكانت أرضا مكشوفة لا أشجار فيها ولا مرتفات تحجب الشمس عن أهلها. فحكم ذو القرنين في المشرق بنفس حكمه في المغرب، ثم انطلق.

وصل ذو القرنين في رحلته، لقوم يعيشون بين جبلين أو سدّين بينهما فجوة. وكانوا يتحدثون بلغتهم التي يصعب فهمها. وعندما وجدوه ملكا قويا طلبوا منه أن يساعدهم في صد يأجوج ومأجوج بأن يبني لهم سدا لهذه الفجوة، مقابل خراج من المال يدفعونه له.

فوافق الملك الصالح على بناء السد، لكنه زهد في مالهم، واكتفى بطلب مساعدتهم في العمل على بناء السد وردم الفجوة بين الجبلين.

استخدم ذو القرنين وسيلة هندسية مميزة لبناء السّد. فقام أولا بجمع قطع الحديد ووضعها في الفتحة حتى تساوى الركام مع قمتي الجبلين. ثم أوقد النار على الحديد، وسكب عليه نحاسا مذابا ليلتحم وتشتد صلابته. فسدّت الفجوة، وانقطع الطريق على يأجوج ومأجوج، فلم يتمكنوا من هدم السّد ولا تسوّره. وأمن القوم الضعفاء من شرّهم.

بعد أن انتهى ذو القرنين من هذا العمل الجبار، نظر للسّد، وحمد الله على نعمته، وردّ الفضل والتوفيق في هذا العمل لله سبحانه وتعالى، فلم تأخذه العزة، ولم يسكن الغرور قلبه.

يقول سيّد قطب رحمه الله: "وبذلك تنتهي هذه الحلقة من سيرة ذي القرنين. النموذج الطيب للحاكم الصالح. يمكنه الله في الأرض, وييسر له الأسباب; فيجتاح الأرض شرقا وغربا; ولكنه لا يتجبر ولا يتكبر, ولا يطغى ولا يتبطر, ولا يتخذ من الفتوح وسيلة للغنم المادي، واستغلال الأفراد والجماعات والأوطان, ولا يعامل البلاد المفتوحة معاملة الرقيق; ولا يسخر أهلها في أغراضه وأطماعه.. إنما ينشر العدل في كل مكان يحل به, ويساعد المتخلفين, ويدرأ عنهم العدوان دون مقابل; ويستخدم القوة التي يسرها الله له في التعمير والإصلاح, ودفع العدوان وإحقاق الحق. ثم يرجع كل خير يحققه الله على يديه إلى رحمة الله وفضل الله, ولا ينسى وهو في إبان سطوته قدرة الله وجبروته, وأنه راجع إلى الله." (في ظلال القرآن).

يأجوج ومأجوج :

يأجوج ومأجوج اسمان أعجميان ، وقيل : عربيان

وعلى هذا يكون اشتقاقهما من أجت النار أجيجا : إذا التهبت . أو من الأجاج : وهو الماء الشديد الملوحة ، المحرق من ملوحته ، وقيل عن الأج : وهو سرعة العدو. وقيل : مأجوج من ماج إذا اضطرب،ويؤيد هذا الاشتقاق قوله تعالى ( وتركنا بعضهم يومئذ يموج في بعض ) ، وهما على وزن يفعول في ( يأجوج ) ، ومفعول في ( مأجوج ) أو على وزن فاعول فيهما

هذا إذا كان الاسمان عربيان ، أما إذا كانا أعجميين فليس لهما اشتقاق ، لأن الأعجمية لا تشتق

وأصل يأجوج ومأجوج من البشر من ذرية آدم وحواء عليهما السلام . وهما من ذرية يافث أبي الترك ، ويافث من ولد نوح عليه السلام . والذي يدل على أنهم من ذرية آدم عليه السلام ما رواه البخاري عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( يقول الله تعالى : يا آدم ! فيقول لبيك وسعديك ، والخير في يديك . فيقول اخرج بعث النار . قال : وما بعث النار ؟ قال : من كل ألف تسع مئة وتسعة وتسعين . فعنده يشيب الصغير وتضع كل ذات حمل حملها، وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ، ولكن عذاب الله شديد ). قالوا : وأينا ذلك الواحد ؟ قال : ( ابشروا فإن منكم رجلا ومن يأجوج ومأجوج ألف) رواه البخاري

وعن عبدالله بن عمرو عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أن يأجوج ومأجوج من ولد آدم ، وأنهم لو أرسلوا إلى الناس لأفسدوا عليهم معايشهم، ولن يموت منهم أحد إلا ترك من ذريته ألفا فصاعدا )

صفتهم

هم يشبهون أبناء جنسهم من الترك المغول، صغار العيون ، ذلف الأنوف ، صهب الشعور، عراض الوجوه، كأن وجوههم المجان المطرقة ، على أشكال الترك وألوانهم . وروى الإمام أحمد : خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو عاصب أصبعه من لدغة عقرب ، فقال ( إنكم تقولون لا عدو ، وإنكم لا تزالون تقاتلون عدوا حتى يأتي يأجوج ومأجوج : عراض الوجوه ، صغار العيون ، شهب الشعاف ( الشعور ) ، من كل حدب ينسلون ، كأن وجوههم المجان المطرقة) .

وقد ذكر ابن حجر بعض الاثار في صفتهم ولكنها كلها روايات ضعيفة ، ومما جاء فيها أنهم ثلاثة أصناف

صنف أجسادهم كالأرز وهو شجر كبار جدا

وصنف أربعة أذرع في أربعة أذرع

وصنف يفترشون آذانهم ويلتحفون بالأخرى

وجاء أيضا أن طولهم شبر وشبرين ، وأطولهم ثلاثة أشبار

والذي تدل عليه الروايات الصحيحة أنهم رجال أقوياء ، لا طاقة لأحد بقتالهم، ويبعد أن يكون طول أحدهم شبر أو شبرين. ففي حديث النواس بن سمعان أن الله تعالى يوحي إلى عيسى عليه السلام بخروج يأجوج ومأجوج ، وأنه لا يدان لأحد بقتالهم، ويأمره بإبعاد المؤمنين من طريقهم ، فيقول لهم ( حرز عبادي إلى الطور)

أدلة خروجهم

قال تعالى ( حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون . واقترب الوعد الحق فإذا هي شاخصة أبصار الذين كفروا يا ويلنا قد كنا في غفلة من هذا بل كنا ظالمين ) الأنبياء:96-97

وقال تعالى في قصة ذي القرنين ( ثم أتبع سببا . حتى إذا بلغ بين السدين وجد من دونهما قوما لا يكادون يفقهون قولا. قالوا يا ذا القرنين إن يأجوج ومأجوج مفسدون في الأرض فهل نجعل لك خرجا على أن تجعل بيننا وبينهم سدا . قال ما مكني فيه ربي خير فأعينوني بقوة أجعل بينكم وبينهم ردما . آتوني زبر الحديد حتى إذا ساوى بين الصدفين قال انفخوا حتى إذا جعله نارا قال آتوني أفرغ عليه قطرا . فما اسطاعوا أن يظهروه وما استطاعوا له نقبا. قال هذا رحمة من ربي فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء وكان وعد ربي حقا . وتركنا بعضهم يموج في بعض ونفخ في الصور فجمعناهم جمعا ) الكهف : 92- 99

وهذه الآيات تدل على خروجهم ، وأن هذا علامة على قرب النفخ في الصور وخراب الدنيا، وقيام الساعة

وعن أم حبيبة بنت أبي سفيان عن زينب بنت جحش ان رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليها يوما فزعا يقول ( لا إله إلا الله ، ويل للعرب من شر قد اقترب، فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه ( وحلق بأصبعه الإبهام والتي تليها ) قالت زينب بنت جحش : فقلت يا رسول الله ! أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال : ( نعم ، إذا كثر الخبث )

وجاء في حديث النواس بن سمعان رضي الله عنه وفيه ( إذا أوحى الله على عيسى أني قد أخرجت عبادا لي لا يدان لأحد بقتالهم ، فحرز عبادي إلى الطور ، ويبعث الله يأجوج ومأجوج ، وهم من كل حدب ينسلون ، فيمر أولئك على بحيرة طبرية ، فيشربون ما فيها ، ويمر آخرهم فيقولون : لقد كان بهذه مرة ماء ، ويحصر نبي الله عيسى وأصحابه حتى يكون رأس الثور لأحدهم خيرا من مئة دينار لأحدكم اليوم ، فيرغب إلى الله عيسى وأصحابه ، فيرسل الله عليهم النغف( دود يكون في أنوف الإبل والغنم ) في رقابهم فيصبحون فرسى ( أي قتلى ) كموت نفس واحدة ، ثم يهبط نبي الله عيسى وأصحابه إلى الأرض فلا يجدون موضع شبر إلا ملأه زهمهم ونتنهم فيرغب نبي الله عيسى وأصحابه إلى الله ، فيرسل الله طيرا كأعناق البخت ، فتحملهم فتطرحهم حيث شاء الله ) رواه مسلم وزاد في رواية – بعد قوله ( لقد كان بهذه مرة ماء ) – ( ثم يسيرون حتى ينتهوا إلى جبل الخمر ، وهو جبل بيت المقدس فيقولون : لقد قتلنا من في الأرض ، هلم فلنقتل من في السماء ، فيرمون بنشابهم إلى السماء فيرد الله عليهم نشابهم مخضوبة دما )

وجاء في حديث حذيفة رضي الله عنه في ذكر أشراط الساعة فذكر منها ( يأجوج ومأجوج ) رواه مسلم

سد يأجوج ومأجوج

بنى ذو القرنين سد يأجوج ومأجوج ، ليحجز بينهم وبين جيرانهم الذين استغاثوا به منهم. كما قال تعالى ( قالوا يا ذا القرنين إن يأجوج ومأجوج مفسدون في الأرض فهل نجعل خرجا على أن تجعل بيننا وبينهم سدا. قال ما مكني فيه ربي خير فأعينوني بقوة أجعل بينكم وبينهم ردما) الكهف

هذا ما جاء به الكلام على بناء السد ، أما مكانه ففي جهة المشرق لقوله تعالى ( حتى إذا بلغ مطلع الشمس ) ولا يعرف مكان هذا السد بالتحديد

والذي تدل عليه الآيات أن السد بني بين جبلين ، لقوله تعالى ( حتى إذا بلغ بين السدين ) والسدان : هما جبلان متقابلان. ثم قال ( حتى إذا ساوى بين الصدفين) ، أي : حاذى به رؤوس الجبلين وذلك بزبر الحديد، ثم أفرغ عليه نحاس مذابا ، فكان السد محكما

وهذا السد موجود إلى أن يأتي الوقت المحدد لدك هذا السد ، وخروج يأجوج ومأجوج، وذلك عند دنو الساعة، كما قال تعالى ( قال هذا رحمة من ربي فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء وكان وعد ربي حقا . وتركنا بعضهم يومئذ يموج في بعض ونفخ في الصور فجمعناهم جمعا ) الكهف

والذي يدل على أن هذا السد موجود لم يندك ما روي عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( يحفرونه كل يوم حتى إذا كادوا يخرقونه، قال الذي عليهم: ارجعوا فستخرقونه غدا . قال : فيعيده الله عز وجل كأشد ما كان ، حتى إذا بلغوا مدتهم، وأراد الله تعالى أن يبعثهم على الناس ، قال الذي عليهم : ارجعوا فستخرقونه غدا إن شاء الله تعالى، واستثنى. قال : فيرجعون وهو كهيئته حين تركوه ، فيخرقونه ويخرجون على الناس ، فيستقون المياه ، ويفر الناس منهم ) رواه الترمذي وابن ماجه والحاكم

وتين
07-12-2011, 06:26 PM
قصه أصحاب الجنه

موقع القصة في القرآن الكريم:

ورد ذكر القصة في سورة القلم . آية ( 17 - 33 ) .

قال الله تعالى:

(( إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ وَلَا يَسْتَثْنُونَ فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِنْ رَبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ فَتَنَادَوْا مُصْبِحِينَ أَنِ اغْدُوا عَلَى حَرْثِكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَارِمِينَ فَانْطَلَقُوا وَهُمْ يَتَخَافَتُونَ أَنْ لَا يَدْخُلَنَّهَا الْيَوْمَ عَلَيْكُمْ مِسْكِينٌ وَغَدَوْا عَلَى حَرْدٍ قَادِرِينَ فَلَمَّا رَأَوْهَا قَالُوا إِنَّا لَضَالُّونَ بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ قَالَ أَوْسَطُهُمْ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ لَوْلَا تُسَبِّحُونَ قَالُوا سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَلَاوَمُونَ قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا طَاغِينَ عَسَى رَبُّنَا أَنْ يُبْدِلَنَا خَيْرًا مِنْهَا إِنَّا إِلَى رَبِّنَا رَاغِبُونَ كَذَلِكَ الْعَذَابُ وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ))

وهذا مثل ضربه الله لكفار قريش، فيما أنعم به عليهم من إرسال الرسول العظيم الكريم إليهم، فقابلوه بالتكذيب والمخالفة،

كما قال تعالى:

(( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُوا نِعْمَةَ اللَّهِ كُفْرًا وَأَحَلُّوا قَوْمَهُمْ دَارَ الْبَوَارِ جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا وَبِئْسَ الْقَرَار ))

القصة:


قال إبن عباس:

إنه كان شيخ كانت له جنة، وكان لا يدخل بيته ثمرة منها ولا إلى منزله حتى يعطي كل ذي حق حقه. فلما قبض الشيخ وورثه بنوه -وكان له خمسة من البنين- فحملت جنتهم في تلك السنة التي هلك فيها أبوهم حملا لم يكن حملته من قبل ذلك، فراح الفتية إلى جنتهم بعد صلاة العصر,
فأشرفوا على ثمرة ورزق فاضل لم يعاينوا مثله في حياة أبيهم. فلما نظروا إلى الفضل طغوا وبغوا، وقال بعضهم لبعض: إن أبانا كان شيخا كبيرا قد ذهب عقله وخرف، فهلموا نتعاهد ونتعاقد فيما بيننا أن لا نعطي أحدا من فقراء المسلمين في عامنا هذا شيئا، حتى نستغني وتكثر أموالنا، ثم نستأنف الصنعة فيما يستقبل من السنين المقبلة. فرضي بذلك منهم أربعة، وسخط الخامس وهو الذي قال تعالى: (قال أوسطهم ألم أقل لكم لولا تسبحون).

فقال لهم أوسطهم: إتقوا الله وكونوا على منهاج أبيكم تسلموا وتغنموا، فبطشوا به، فضربوه ضربا مبرحا. فلما أيقن الأخ أنهم يريدون قتله دخل معهم في مشورتهم كارها لأمرهم، غير طائع، فراحوا إلى منازلهم ثم حلفوا بالله أن يصرموه إذا أصبحوا، ولم يقولوا إن شاء الله.


فإبتلاهم الله بذلك الذنب، وحال بينهم وبين ذلك الرزق الذي كانوا أشرفوا عليه. [تفسير القمي،ج2،ص381].


* إنها سنة إلهية:


ولعل في القصة إشارة إلى أن الله تعالى أجرى نفس السنة على المترفين أو طالهم منه شيء من العذاب في الدنيا. وفي رواية أبي الجارود عن الإمام الباقر عليه السلام تأكيد لذلك، اذ قال: (إن اهل مكة أبتلوا بالجوع كما أبتلي أصحاب الجنة).


فهذه السنة تنطبق على كل من تشمل الآيات التالية: (ولا تطع كل حلاف مهين* هماز مشاء بنميم* مناع للخير معتد أثيم* عتل بعد ذلك زنيم* أن كان ذا مال وبنين* إذا تتلى عليه آياتنا قال أساطير الأولين* سنسمه على الخرطوم) [القلم/ 10-16].


بعد ذلك يقول ربنا عزوجل: (إنا بلوناهم كما بلونا أصحاب الجنة إذ أقسموا ليصرمونها مصبحين ولا يستثنون).


أي إختبرناهم بالثروة بمثل ما إختبرنا أصحاب المزرعة. ومادامت السنن الإلهية في الحياة واحدة، فيجب إذن أن يعتبر الإنسان بالآخرين، سواء المعاصرين له أو الذين سبقوه، وأن يعيش في الحياة كتلميذ، لأنها مدرسة وأحداثها خير معلم لمن أراد وألقى السمع وأعمل الفكر وهو
شهيد.


بهذه الهدفية يجب أن نطالع القصص ونقرأ التاريخ. فهذه قصة أصحاب الجنة يعرضها الوحي لتكون أحداثها ودروسها موعظة وعبرة للإنسانية.
ومن الملفت للنظر، إن القرآن في عرضه لهذه القصة لا يحدثنا عن الموقع الجغرافي للجنة، هل كانت في اليمن أو في الحبشة، ولا عن مساحتها ونوع الثمرة التي أقسم أصحابها على صرمها.. لأن هذه الأمور ليست بذات أهمية في منهج الوحي، إنما المهم المواقف والمواعظ والأحداث لمعبرة، سواء فصل العرض أو إختصر.

* ومكروا ومكر الله:


فأشار القرآن إلى أنهم كيف أقسموا على قطف ثمار مزرعتهم دون إعطاء الفقراء شيئا منها، وتعاهدوا على ذلك. ولكن هل فلحوا في أمرهم؟ كلا..
(فطاف عليها طائف من ربك وهم نائمون فأصبحت كالصريم).


إن الله الذي لا تأخذه سنة ولا نوم، ما كان ليغفل عن تدبير خلقه، وإجراء سننه في الحياة. فقد أراد أن يجعل آية تهديهم إلى الإيمان به والتسليم لأوامره بالإنفاق على المساكين وإعطاء كل ذي حق حقه.. وأن يعلم الإنسان بأن الجزاء حقيقة واقعية، وإنه نتيجة عمله.


وهكذا يواجه مكر الله مكر الإنسان، فيدعه هباء منثورا، (ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين). وإذا إستطاعوا أن يخفوا مكرهم عن المساكين، فهل إستطاعوا أن يخفوه عن عالم الغيب والشهادة؟ كلا.. وقد أرسل الله تعالى طائفة ليثبت لهم هذه الحقيقة:


(فتنادوا مصبحين* أن أغدوا على حرثكم إن كنتم صارمين* فإنطلقوا وهم يتخافتون* ان لايدخلنها اليوم عليكم مسكين* وغدوا على حرد قادرين* فلما رأوها قالوا إنا لضالون* بل نحن محرومون) [القلم/ 21-27].


في تلك اللحظة الحرجة إهتدوا إلى ان الحرمان الحقيقي ليس قلة المال والجاه، وإنما الحرمان والمسكنة قلة الإيمان والمعرفة بالله.
وهكذا أصبح هذا الحادث المريع بمثابة صدمة قوية أيقظتهم من نومة الضلال والحرمان، وصار بداية لرحلة العروج في آفاق التوبة والإنابة، والتي أولها إكتشاف الإنسان خطئه في الحياة.


ومن هنا نهتدي إلى أن من أهم الحكم التي وراء أخذ الله الناس بالبأساء والضراء وألوان من العذاب في الدنيا، هو تصحيح مسيرة الإنسان بإحياء ضميره وإستثارة عقله من خلال ذلك، كما قال ربنا عزوجل: (فأخذناهم بالبأساء والضراء لعلهم يتضرعون).


* قصة تستحق التأمل:


فما أحوجنا أن نتأمل قصة هؤلاء الأخوة الذين إعتبروا بآيات الله، وراجعوا أنفسهم بحثا عن الحقيقة لما رأوا جنتهم وقد أصبحت كالصريم، فنغير من أنفسنا ليغير الله ما نحن فيه. إذ ما أشبه تلك الجنة وقد طاف عليها طائف من الله بحضارتنا التي صرمتها عوامل الإنحطاط وال
تخلف ولو أنهم إستمعوا إلى نداء المصلحين لما أبتلوا بتلك النهاية المريعة. وهكذا كل أمة لا تفلح إلا إذا عرفت قيمة المصلحين، فإستمعت إلى نصائحهم، وإستجابت لبلاغهم وإنذارهم.


لهذا الدور تصدى أوسط اصحاب الجنة، فعارضهم في البداية حينما أزمعوا وأجمعوا على الخطيئة، وذكرهم لما أصابهم عذاب الله بالحق، وحملهم كامل المسؤولية، وإستفاد من الصدمة التي أصابتهم في إرشادهم إلى العلاج الناجع.


(قال أوسطهم ألم أقل لكم لولا تسبحون) من هذا الموقف نهتدي إلى بصيرة هامة ينبغي لطلائع التغيير الحضاري ورجال الإصلاح أن يدركوها ويأخذوا بها في تحركهم إلى ذلك الهدف العظيم، وهي: إن المجتمعات والأمم حينما تضل عن الحق وتتبع النظم البشرية المنحرفة، تصير إلى
الحرمان، وتحدث في داخلها هزة عنيفة (صحوة) ذات وجهين، أحدهما القناعة بخطأ المسيرة السابقة، والآخر البحث عن المنهج الصالح. وهذه خير فرصة لهم يعرضوا فيها الرؤى والأفكار الرسالية، ويوجهوا الناس اليها.
من هذه الفرصة إستفاد أوسط اصحاب الجنة، بحيث حذر أخوته من أخطائهم، وأرشدهم إلى سبيل الصواب.


(قالوا سبحان ربنا إنا كنا ظالمين* فأقبل بعضهم على بعض يتلاومون* قالوا ياويلنا إنا كنا طاغين* عسى ربنا أن يبدلنا خيرا منها إنا إلى ربنا راغبون).


وقصة هؤلاء شبيه بقوله تعالى:

((وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْهُمْ فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَهُمُ الْعَذَابُ وَهُمْ ظَالِمُونَ))

قيل: هذا مثل مضروب لأهل مكة . وقيل: هم أهل مكة أنفسهم، ضربهم مثلا لأنفسهم. ولا ينافي ذلك، والله سبحانه وتعالى أعلم.

وتين
07-12-2011, 06:28 PM
قصه ناقه صالح

موقع القصة في القرآن الكريم:

ورد ذكر القصة في مواضع عدة فى سور الأعراف - هود - الحجر - النمل - السجدة -إبراهيم - الاسراء - القمر - براءة -الفرقان - سورة ص - سورة ق - النجم - والفجر - الشعراء ....

القصة:

في سنة 9 من الهجرة كان الجيش الاسلامي بقيادة سيدنا محمد ( صلى الله عليه و آله ) يواصل زحفه باتجاه منطقة تبوك ، و ذلك لمواجهة حشود الرومان العسكرية في شمال شبه الجزيرة العربية .

كانت الرحلة شاقّة جداً . . و كان جنود الاسلام يشعرون بالتعب و الظمأ . . من أجل هذا أمر سيدنا محمد ( صلى الله عليه و آله ) بالتوقف في " وادي القرى " قريباً من منطقة تبوك .

عسكر الجيش الاسلامي قرب الجبال و كانت هناك منطقة أثرية و خرائب و آبار للمياه .

تساءل البعض عن هذه الآثار ، فقيل انها تعود إلى قبيلة ثمود التي كانت تقطن في هذا المكان .

نهى سيدنا محمد ( صلى الله عليه و آله ) المسلمين من شرب مياه تلك الآبار و دلاّهم على عين قرب الجبال . . وقال لهم أنها العين التي كانت ناقة صالح تشرب منها .

حذر سيدنا محمد ( صلى الله عليه و آله ) جنوده من دخول تلك الآثار الا للاعتبار من مصير تلك القبيلة التي حلّت بها اللعنة فاصبحت أثراً بعد عين .

فمن هي قبيلة ثمود ؟ و ما هي قصة ناقة سيدنا صالح ( عليه السلام ) ؟

قبيلة مشهورة، يقال لهم ثمود باسم جدهم ثمود أخي جديس، وهما ابنا عاثر بن ارم بن سام بن نوح.

وكانوا عرباً من العاربة يسكنون الحجر الذي بين الحجاز وتبوك وقد مرّ به رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ذاهب إلى تبوك بمن معه من المسلمين.

وكانوا بعد قوم عاد، وكانوا يعبدون الأصنام كأولئك.

فبعث الله فيهم رجلاً منهم وهو عبد الله ورسوله: صالح بن عبيد بن ماسح بن عبيد بن حادر بن ثمود بن عاثر بن ارم بن نوح فدعاهم إلى عبادة الله وحده لا شريك له، وأن يخلعوا الأصنام والأنداد ولا يشركوا به شيئاً. فآمنت به طائفة منهم، وكفر جمهورهم، ونالوا منه بالمقال والفعال، وهموا بقتله، وقتلوا الناقة التي جعلها الله حجة عليهم، فأخذهم الله أخذ عزيز مقتدر.

كما قال تعالى في سورة الأعراف:

{وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحاً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلاَ تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ، وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ فِي الأَرْضِ تَتَّخِذُونَ مِنْ سُهُولِهَا قُصُوراً وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتاً فَاذْكُرُوا آلاَءَ اللَّهِ وَلاَ تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ، قَالَ الْمَلأُ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا مِنْ قَوْمِهِ لِلَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا لِمَنْ آمَنَ مِنْهُمْ أَتَعْلَمُونَ أَنَّ صَالِحاً مُرْسَلٌ مِنْ رَبِّهِ قَالُوا إِنَّا بِمَا أُرْسِلَ بِهِ مُؤْمِنُونَ، قَالَ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا إِنَّا بِالَّذِي آمَنتُمْ بِهِ كَافِرُونَ، فَعَقَرُوا النَّاقَةَ وَعَتَوْا عَنْ أَمْرِ رَبِّهِمْ وَقَالُوا يَا صَالِحُ ائْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِنْ كُنتَ مِنْ الْمُرْسَلِينَ، فَأَخَذَتْهُمْ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ، فَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا قَوْمِ لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالَةَ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ وَلَكِنْ لا تُحِبُّونَ النَّاصِحِينَ}.

وقال تعالى في سورة هود:

{وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحاً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنشَأَكُمْ مِنْ الأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ، قَالُوا يَا صَالِحُ قَدْ كُنتَ فِينَا مَرْجُوّاً قَبْلَ هَذَا أَتَنْهَانَا أَنْ نَعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا وَإِنَّنَا لَفِي شَكٍّ مِمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ، قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنتُ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَآتَانِي مِنْهُ رَحْمَةً فَمَنْ يَنصُرُنِي مِنْ اللَّهِ إِنْ عَصَيْتُهُ، فَمَا تَزِيدُونَنِي غَيْرَ تَخْسِيرٍ، وَيَا قَوْمِ هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلاَ تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ قَرِيبٌ، فَعَقَرُوهَا فَقَالَ تَمَتَّعُوا فِي دَارِكُمْ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ ذَلِكَ وَعْدٌ غَيْرُ مَكْذُوبٍ، فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا صَالِحاً وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ، وَأَخَذَ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ، كَأَنْ لَمْ يَغْنَوْا فِيهَا أَلاَ إِنَّ ثَمُودَ كَفَرُوا رَبَّهُمْ أَلاَ بُعْداً لِثَمُودَ}.

وقال تعالى في سورة الحجر:

{وَلَقَدْ كَذَّبَ أَصْحَابُ الْحِجْرِ الْمُرْسَلِينَ، وَآتَيْنَاهُمْ آيَاتِنَا فَكَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ، وَكَانُوا يَنْحِتُونَ مِنْ الْجِبَالِ بُيُوتاً آمِنِينَ، فَأَخَذَتْهُمْ الصَّيْحَةُ مُصْبِحِينَ، فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ}.



وقال سبحانه وتعالى في سورة سبحان:

{وَمَا مَنَعَنَا أَنْ نُرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلاَّ أَنْ كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُوا بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفاً}.


وقال تعالى في سورة الشعراء:

{كَذَّبَتْ ثَمُودُ الْمُرْسَلِينَ، إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ صَالِحٌ أَلاَ تَتَّقُون، إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ، فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِي، وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِي إِلاَّ عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ، أَتُتْرَكُونَ فِي مَا هَاهُنَا آمِنِينَ، فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ، وَزُرُوعٍ وَنَخْلٍ طَلْعُهَا هَضِيمٌ، وَتَنْحِتُونَ مِنْ الْجِبَالِ بُيُوتاً فَارِهِينَ، فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِي، وَلاَ تُطِيعُوا أَمْرَ الْمُسْرِفِينَ، الَّذِينَ يُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ وَلاَ يُصْلِحُونَ، قَالُوا إِنَّمَا أَنْتَ مِنْ الْمُسَحَّرِينَ، مَا أَنْتَ إِلاَّ بَشَرٌ مِثْلُنَا فَأْتِ بِآيَةٍ إِنْ كُنْتَ مِنْ الصَّادِقِينَ، قَالَ هَذِهِ نَاقَةٌ لَهَا شِرْبٌ وَلَكُمْ شِرْبُ يَوْمٍ مَعْلُومٍ، وَلاَ تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَظِيمٍ، فَعَقَرُوهَا فَأَصْبَحُوا نَادِمِينَ، فَأَخَذَهُمْ الْعَذَابُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ، وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ}.

وقال تعالى في سورة النمل:

{وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحاً أَنْ اعْبُدُوا اللَّهَ فَإِذَا هُمْ فَرِيقَانِ يَخْتَصِمُونَ، قَالَ يَا قَوْمِ لِمَ تَسْتَعْجِلُونَ بِالسَّيِّئَةِ قَبْلَ الْحَسَنَةِ لَوْلاَ تَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ، قَالُوا اطَّيَّرْنَا بِكَ وَبِمَنْ مَعَكَ قَالَ طَائِرُكُمْ عِنْدَ اللَّهِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ تُفْتَنُونَ، وَكَانَ فِي الْمَدِينَةِ تِسْعَةُ رَهْطٍ يُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ وَلاَ يُصْلِحُون، قَالُوا تَقَاسَمُوا بِاللَّهِ لَنُبَيِّتَنَّهُ وَأَهْلَهُ ثُمَّ لَنَقُولَنَّ لِوَلِيِّهِ ثُمَّ لَنَقُولَنَّ لِوَلِيِّهِ مَا شَهِدْنَا مَهْلِكَ أَهْلِهِ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ، وَمَكَرُوا مَكْراً وَمَكَرْنَا مَكْراً وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ، فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ مَكْرِهِمْ أَنَّا دَمَّرْنَاهُمْ وَقَوْمَهُمْ أَجْمَعِينَ، فَتِلْكَ بُيُوتُهُمْ خَاوِيَةً بِمَا ظَلَمُوا إِنَّ فِي ذَلِكَ لآَيَةً لِقَوْمٍ يَعْلَمُون، وَأَنجَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ}.

وقال تعالى في سورة حم السجدة:

{وَأَمَّا ثَمُودُ فَهَدَيْنَاهُمْ فَاسْتَحَبُّوا الْعَمَى عَلَى الْهُدَى فَأَخَذَتْهُمْ صَاعِقَةُ الْعَذَابِ الْهُونِ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ، وَنَجَّيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ}.

وقال تعالى في سورة اقتربت:

{كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِالنُّذُرِ، فَقَالُوا أَبَشَراً مِنَّا وَاحِداً نَتَّبِعُهُ إِنَّا إِذاً لَفِي ضَلاَلٍ وَسُعُرٍ، أَؤُلْقِيَ الذِّكْرُ عَلَيْهِ مِنْ بَيْنِنَا بَلْ هُوَ كَذَّابٌ أَشِرٌ، سَيَعْلَمُونَ غَداً مَنْ الْكَذَّابُ الأَشِرُ، إِنَّا مُرْسِلُو النَّاقَةِ فِتْنَةً لَهُمْ فَارْتَقِبْهُمْ وَاصْطَبِرْ، وَنَبِّئْهُمْ أَنَّ الْمَاءَ قِسْمَةٌ بَيْنَهُمْ كُلُّ شِرْبٍ مُحْتَضَرٌ، فَنَادَوْا صَاحِبَهُمْ فَتَعَاطَى فَعَقَرَ، فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَكَانُوا كَهَشِيمِ الْمُحْتَظِرِ، وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ}.

وقال تعالى:

{كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِطَغْوَاهَا، إِذْ انْبَعَثَ أَشْقَاهَا، فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ نَاقَةَ اللَّهِ وَسُقْيَاهَا، فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَبُّهُمْ بِذَنْبِهِمْ فَسَوَّاهَا، وَلاَ يَخَافُ عُقْبَاهَا}.

وكثيراً ما يقرن الله في كتابه بين ذكر عاد وثمود، كما في سورة براءة وإبراهيم والفرقان، وسورة ص، وسورة ق، والنجم، والفجر.

ويقال أن هاتين الأمتين لا يعرف خبرهما أهل الكتاب، وليس لهما ذكر في كتابهم التوراة. ولكن في القرآن ما يدل على أن موسى أخبر عنهما، كما قال تعالى في سورة إبراهيم:

{وَقَالَ مُوسَى إِنْ تَكْفُرُوا أَنْتُمْ وَمَنْ فِي الأَرْضِ جَمِيعاً فَإِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ حَمِيدٌ، أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ لاَ يَعْلَمُهُمْ إِلَّا اللَّهُ جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ} الآية. الظاهر أن هذا من تمام كلام موسى مع قومه، ولكن لما كان هاتان الأمتان من العرب لم يضبطوا خبرهما جيداً، ولا اعتنوا بحفظه، وإن كان خبرهما كان مشهوراً في زمان موسى عليه السلام. وقد تكلمنا على هذا كله في التفسير مستقصي. ولله الحمد والمنة.

والمقصود الآن ذكر قصتهم وما كان من أمرهم، وكيف نجى الله نبيه صالحاً عليه السلام ومن آمن به، وكيف قطع دابر القوم الذين ظلموا بكفرهم وعتوهم، ومخالفتهم رسولهم عليه السلام.

وقد قدمنا أنهم كانوا عرباً، وكانوا بعد عاد ولم يعتبروا بما كان من أمرهم. ولهذا قال لهم نبيهم عليه السلام:

{اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلاَ تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ، وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ فِي الأَرْضِ تَتَّخِذُونَ مِنْ سُهُولِهَا قُصُوراً وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتاً فَاذْكُرُوا آلاَءَ اللَّهِ وَلاَ تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ} أي إنما جعلكم خلفاء من بعدهم لتعتبروا بما كان من أمرهم، وتعملوا بخلاف عملهم. وأباح لكم هذه الأرض تبنون في سهولها القصور، {وَتَنْحِتُونَ مِنْ الْجِبَالِ بُيُوتاً فَارِهِينَ} أي حاذقين في صنعتها وإتقانها وإحكامها. فقابلوا نعمة الله بالشكر والعمل الصالح، والعبادة له وحده لا شريك له، وإياكم ومخالفته والعدول عن طاعته، فإن عاقبة ذلك وخيمة.

ولهذا وعظهم بقوله: {أَتُتْرَكُونَ فِي مَا هَاهُنَا آمِنِينَ، فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ، وَزُرُوعٍ وَنَخْلٍ طَلْعُهَا هَضِيمٌ} أي متراكم كثير حسن بهي ناضج. {وَتَنْحِتُونَ مِنْ الْجِبَالِ بُيُوتاً فَارِهِينَ، فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِي، وَلاَ تُطِيعُوا أَمْرَ الْمُسْرِفِينَ، الَّذِينَ يُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ وَلاَ يُصْلِحُونَ}.

وقال لهم أيضاً: {يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنشَأَكُمْ مِنْ الأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا} أي هو الذي خلقكم فأنشأكم من الأرض، وجعلكم عمارها، أي أعطاكموها بما فيها من الزروع والثمار، فهو الخالق الرزاق، وهو الذي يستحق العبادة وحده لا ما سواه. {فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ} أي أقلعوا عما أنتم فيه وأقبلوا على عبادته، فإنه يقبل منكم ويتجاوز عنكم {إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ}.

{قَالُوا يَا صَالِحُ قَدْ كُنتَ فِينَا مَرْجُوّاً قَبْلَ هَذَا} أي قد كنا نرجو أن يكون عقلك كاملاً قبل هذه المقالة، وهي دعاؤك إيانا إلى إفراد العبادة، وترك ما كنا نعبده من الأنداد، والعدول عن دين الآباء والأجداد ولهذا قالوا: {أَتَنْهَانَا أَنْ نَعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا وَإِنَّنَا لَفِي شَكٍّ مِمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ مُرِيب}.

{قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنتُ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَآتَانِي مِنْهُ رَحْمَةً فَمَنْ يَنصُرُنِي مِنْ اللَّهِ إِنْ عَصَيْتُهُ فَمَا تَزِيدُونَنِي غَيْرَ تَخْسِيرٍ}.

وهذا تلطف منه لهم في العبارة ولين الجانب، وحسن تأت في الدعوة لهم إلى الخير. أي فما ظنكم إن كان الأمر كما أقول لكم وأدعوكم إليه؟ ما عذركم عند الله؟ وماذا يخلصكم بين يديه وأنتم تطلبون مني أن أترك دعاءكم إلى طاعته؟ وأنا لا يمكنني هذا لأنه واجب علي، ولو تركته لما قدر أحد منكم ولا من غيركم أن يجيرني منه ولا ينصرني. فأنا لا أزال أدعوكم إلى الله وحده لا شريك له، حتى يحكم الله بيني وبينكم.

وقالوا له أيضاً: {إِنَّمَا أَنْتَ مِنْ الْمُسَحَّرِينَ} أي من المسحورين، يعنون مسحوراً لا تدري ما تقول في دعائك إيانا إلى إفراد العبادة لله وحده، وخلع ما سواه من الأنداد. وهذا القول عليه الجمهور، وهو أن المراد بالمسحرين المسحورين. وقيل من المسحرين: أي ممن له سحر - وهو الرئي - كأنهم يقولون إنما أنت بشر له سحر. والأول أظهر لقولهم بعد هذا: {ما أنت إلا بشر مثلنا} وقولهم {فَأْتِ بِآيَةٍ إِنْ كُنْتَ مِنْ الصَّادِقِينَ} سألوا منه أن يأتيهم بخارق يدل على صدق ما جاءهم به. قال: {قَالَ هَذِهِ نَاقَةٌ لَهَا شِرْبٌ وَلَكُمْ شِرْبُ يَوْمٍ مَعْلُومٍ، وَلاَ تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَظِيمٍ} كما قال: {قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلاَ تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ أَلِيم} وقال تعالى: {وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُوا بِهَا}.

وقد ذكر المفسرون أن ثمود اجتمعوا يوماً في ناديهم، فجاءهم رسول الله صالح فدعاهم إلى الله، وذكرهم وحذرهم ووعظهم وأمرهم، فقالوا له: إن أنت أخرجت لنا من هذه الصخرة - وأشاروا إلى صخرة هناك - ناقة، من صفتها كيت وكيت وذكروا أوصافاً سموها ونعتوها، وتعنتوا فيها، وأن تكون عشراء، طويلة، من صفتها كذا وكذا، فقال لهم النبي صالح عليه السلام: أرأيتم إن أجبتكم إلى ما سألتم، على الوجه الذي طلبتم، أتؤمنون بما جئتكم به وتصدقوني فيما أرسلت به؟ قالوا: نعم. فأخذ عهودهم ومواثيقهم على ذلك.

ثم قام إلى مصلاه فصلى لله عز وجل ما قدر له، ثم دعا ربه عز وجل أن يجيبهم إلى ما طلبوا، فأمر الله عز وجل تلك الصخرة أن تنفطر عن ناقة عظيمة عشراء، على الوجه المطلوب الذي طلبوا، أو على الصفة التي نعتوا.

فلما عاينوها كذلك، رأوا أمراً عظيماً، ومنظراً هائلاً، وقدرة باهرة، ودليلاً قاطعاً، وبرهاناً ساطعاً، فآمن كثير منهم، واستمر أكثرهم على كفرهم وضلالهم وعنادهم. ولهذا قال: {فَظَلَمُوا بِهَا} أي جحدوا بها، ولم يتبعوا الحق بسببها، أي أكثرهم، وكان رئيس الذين آمنوا: جندع بن عمرو بن محلاة بن لبيد بن جواس، وكان من رؤسائهم. وهم بقية الأشراف بالإسلام، فصدهم ذؤاب بن عمرو بن لبيد، والحباب، صاحب أوثانهم، ورباب بن صعر بن جلمس، ودعا جندع ابن عمه شهاب بن خليفة، وكان من أشرافهم، فهم بالإسلام فنهاه أولئك، فمال إليهم فقال في ذلك رجل من المسلمين يقال له مهرش بن غنمة بن الذميل رحمه الله:

وكانت عصبة من آل عمرو *** إلى دين النبي دعوا شهابا

عزيز ثمود كلهم جميعا *** فهم بأن يجيب ولو أجابا

لأصبح صالح فينا عزيزا *** وما عدلوا بصاحبهم ذؤابا

ولكن الغواة من آل حجر ** *** تولوا بعد رشدهم ذبابا

ولهذا قال لهم صالح عليه السلام: {هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ} أضافها لله سبحانه وتعالى إضافة تشريف وتعظيم، كقوله بيت الله وعبد الله {لَكُمْ آيَةً} أي دليلاً على صدق ما جئتكم به {فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلاَ تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ قَرِيبٌ}.

فاتفق الحال على أن تبقى هذه الناقة بين أظهرهم، ترعى حيث شاءت من أرضهم، وترد الماء يوماً بعد يوم، وكانت إذا وردت الماء تشرب ماء البئر يومها ذلك، فكانوا يرفعون حاجتهم من الماء في يومهم لغدهم. ويقال أنهم كانوا يشربون من لبنها كفايتهم، ولهذا قال: {لَهَا شِرْبٌ وَلَكُمْ شِرْبُ يَوْمٍ مَعْلُومٍ}.

ولهذا قال تعالى: {إنا مُرْسِلُو النَّاقَةِ فِتْنَةً لَهُمْ} أي اختبار لهم أيؤمنون بها أم يكفرون؟ والله أعلم بما يفعلون. {فَارْتَقِبْهُمْ} أي انتظر ما يكون من أمرهم {وَاصْطَبِرْ} على أذاهم فسيأتيك الخبر على جلية. {وَنَبِّئْهُمْ أَنَّ الْمَاءَ قِسْمَةٌ بَيْنَهُمْ كُلُّ شِرْبٍ مُحْتَضَرٌ}.

فلما طال عليهم هذا الحال اجتمع أمرهم واتفق رأيهم على أن يعقروا هذه الناقة، ليستريحوا منها ويتوفر عليهم ماؤهم، وزين لهم الشّيْطان أعمالهم. قال الله تعالى: {فَعَقَرُوا النَّاقَةَ وَعَتَوْا عَنْ أَمْرِ رَبِّهِمْ وَقَالُوا يَا صَالِحُ ائْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِنْ كُنتَ مِنْ الْمُرْسَلِينَ}.

وكان الذي تولى قتلها منهم رئيسهم: قدار بن سالف بن جندع، وكان أحمر أزرق أصهب. وكان يقال أنه ولد زانية، ولد على فراش سالف، وهو ابن رجل يقال له صيبان. وكان فعله ذلك باتفاق جميعهم، فلهذا نسب الفعل إلى جميعهم كلهم.

وذكر ابن جرير وغيره من علماء المفسرين: أن امرأتين من ثمود اسم إحداهما "صدوقة" ابنة المحيا بن زهير بن المختار. وكانت ذات حسب ومال، وكانت تحت رجل من أسلم ففارقته، فدعت ابن عم لها يقال له "مصرع" بن مهرج بن المحيا، وعرضت عليه نفسها إن هو عقر الناقة. واسم الأخرى "عنيزة" بنت غنيم بن مجلز، وتكنى أم عثمان وكانت عجوزاً كافرة، لها بنات من زوجها ذؤاب بن عمرو أحد الرؤساء، فعرضت بناتها الأربع على قدار بن سالف، إن هو عقر الناقة فله أي بناتها شاء، فانتدب هذان الشابان لعقرها وسعوا في قومهم بذلك،

فاستجاب لهم سبعة آخرون فصاروا تسعة. وهم المذكورون في قوله تعالى: {وَكَانَ فِي الْمَدِينَةِ تِسْعَةُ رَهْطٍ يُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ وَلاَ يُصْلِحُونَ}. وسعوا في بقية القبيلة وحسنوا لهم عقرها، فأجابوهم إلى ذلك وطاوعوهم في ذلك. فانطلقوا يرصدون الناقة، فلما صدرت من وردها كمن لها "مصرع" فرماها بسهم فانتظم عظم ساقها، وجاء النساء يذمرن القبيلة في قتلها، وحسرن عن وجوههن ترغيباً لهم في ذلك فابتدرهم قدار بن سالف، فشد عليها بالسيف فكشف عن عرقوبها فخرت ساقطة إلى الأرض. ورغت رغاة واحدة عظيمة تحذر ولدها، ثم طعن في لبتها فنحرها، وانطلق سقبها - وهو فصيلها - فصعد جبلاً منيعاً ورغا ثلاثاً.

وروى عبد الرزاق، عن معمر، عمن سمع الحسن أنه قال: يارب أين أمي؟ ثم دخل في صخرة فغاب فيها. ويقال: بل اتبعوه فعقروه أيضاً.

قال الله تعالى: {فَنَادَوْا صَاحِبَهُمْ فَتَعَاطَى فَعَقَرَ فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ}. وقال تعالى: {إِذْ انْبَعَثَ أَشْقَاهَا، فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ نَاقَةَ اللَّهِ وَسُقْيَاهَا} أي احذروها {فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَبُّهُمْ بِذَنْبِهِمْ فَسَوَّاهَا، وَلاَ يَخَافُ عُقْبَاهَا}.

قال الإمام أحمد: حَدَّثَنا عبد الله بن نمير، حَدَّثَنا هشام - أبو عروة - عن أبيه عن عبد الله بن زمعة قال: خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الناقة وذكر الذي عقرها فقال: "إذ انبعث أشقاها: انبعث لها رجل عارم عزيز منيع في رهطه، مثل أبي زمعة".

أخرجاه من حديث هشام به. عارم: أي شهم. عزيز، أي: رئيس. منيع، أي: مطاع في قومه.

وقال مُحَمْد بن إسحاق: حدثني يزيد بن مُحَمْد بن خثيم، عن مُحَمْد بن كعب، عن مُحَمْد بن خثيم بن يزيد، عن عمار بن ياسر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي: "ألا أحدثك بأشقى الناس؟ قال: بلى. قال: رجلان، أحدهما أحيمر ثمود الذي عقر الناقة، والذي يضربك يا علي على هذا - يعني قرنه - حتى تبتل منه هذه - يعني لحيته".

رواه ابن أبي حاتم.

وقال تعالى: {فَعَقَرُوا النَّاقَةَ وَعَتَوْا عَنْ أَمْرِ رَبِّهِمْ وَقَالُوا يَا صَالِحُ ائْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِنْ كُنتَ مِنْ الْمُرْسَلِينَ} فجمعوا في كلامهم هذا بين كفر بليغ من وجوه:

منها: أنهم خالفوا الله ورسوله في ارتكابهم النهي الأكيد في عقر الناقة التي جعلها الله لهم آية.

ومنها: أنهم استعجلوا وقوع العذاب بهم فاستحقوه من وجهين: أحدهما الشرط عليهم في قوله: {وَلاَ تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ قَرِيبٌ} وفي آية{عظيم} وفي الأخرى{أليم} والكل حق. والثاني استعجالهم على ذلك.

ومنها: أنهم كذبوا الرسول الذي قد قام الدليل القاطع على نبوته وصدقه، وهم يعلمون ذلك علماً جازماً، ولكن حملهم الكفر والضلال والعناد على استبعاد الحق ووقوع العذاب بهم. قال الله تعالى: {فَعَقَرُوهَا فَقَالَ تَمَتَّعُوا فِي دَارِكُمْ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ ذَلِكَ وَعْدٌ غَيْرُ مَكْذُوبٍ}.

وذكروا أنهم لما عقروا الناقة كان أول من سطا عليها قدار بن سالف، لعنه الله، فعرقبها فسقطت إلى الأرض، ثم ابتدروها بأسيافهم يقطعونها فلما عاين ذلك سقبها - وهو ولدها - شرد عنهم فعلا أعلى الجبل هناك، ورغا ثلاث مرات.

فلهذا قال لهم صالح: {تَمَتَّعُوا فِي دَارِكُمْ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ} أي غير يومهم ذلك، فلم يصدقوه أيضاً في هذا الوعد الأكيد، بل لما أمسوا هموا بقتله وأرادوا - فيما يزعمون - أن يلحقوه بالناقة. {قَالُوا تَقَاسَمُوا بِاللَّهِ لَنُبَيِّتَنَّهُ وَأَهْلَهُ} أي لنكبسنه في داره مع أهله فلنقتلنه، ثم نجحدن قتله ولننكرن ذلك إن طالبنا أولياؤه بدمه، ولهذا قالوا: {ثُمَّ لَنَقُولَنَّ لِوَلِيِّهِ مَا شَهِدْنَا مَهْلِكَ أَهْلِهِ وَإِنَّا لَصَادِقُون}.

قال الله تعالى: {وَمَكَرُوا مَكْراً وَمَكَرْنَا مَكْراً وَهُمْ لاَ يَشْعُرُون، فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ مَكْرِهِمْ أَنَّا دَمَّرْنَاهُمْ وَقَوْمَهُمْ أَجْمَعِينَ، فَتِلْكَ بُيُوتُهُمْ خَاوِيَةً بِمَا ظَلَمُوا إِنَّ فِي ذَلِكَ لآَيَةً لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ، وَأَنجَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ}.

وذلك أن الله تعالى أرسل على أولئك النفر الذين قصدوا قتل صالح حجارة رضختهم فأهلكهم سلفاً وتعجيلاً قبل قومهم، وأصبحت ثمود يوم الخميس - وهو اليوم الأول من أيام النظرة - ووجوهم مصفرة، كما أنذرهم صالح عليه السلام. فلما أمسوا نادوا بأجمعهم: ألا قد مضى يوم من الأجل. ثم أصبحوا في اليوم الثاني من أيام التأجيل وهو يوم الجمعة - ووجوههم محمرة، فلما أمسوا نادوا: ألا قد مضى يومان من الأجل، ثم أصبحوا في اليوم الثالث من أيام المتاع - وهو يوم السبت - ووجوهم مسودة، فلما أمسوا نادوا: ألا قد مضى الأجل.

فلما كان صبيحة يوم الأحد تحنطوا وتأهبوا وقعدوا ينتظرون ماذا يحل بهم من العذاب والنكال والنقمة، لا يدرون كيف يفعل بهم؟ ولا من أي جهة يأتيهم العذاب.

فلما أشرقت الشمس جاءتهم صيحة من السماء من فوقهم، ورجفة من أسفل منهم، ففاضت الأرواح وزهقت النفوس، وسكنت الحركات، وخشعت الأصوات، وحقت الحقائق فأصبحوا في دارهم جاثمين، جثثاً لا أرواح فيها ولا حراك بها. قالوا ولم يبق منهم أحد إلا جارية كانت مقعدة واسمها "كلبة" بنت السلق - ويقال لها الذريعة - وكانت شديدة الكفر والعداوة لصالح عليه السلام، فلما رأت العذاب أطلقت رجلاها، فقامت تسعى كأسرع شيء، فأتت حياً من العرب فأخبرتهم بما رأت وما حل بقومها واستسقتهم ماء، فلما شربت ماتت.

قال الله تعالى: {كَأَنْ لَمْ يَغْنَوْا فِيهَا} أي لم يقيموا فيها في سعة ورزق وغناء، {أَلاَ إِنَّ ثَمُودَ كَفَرُوا رَبَّهُمْ أَلاَ بُعْداً لِثَمُودَ} أي نادى عليهم لسان القدر بهذا.

قال الإمام أحمد: حَدَّثَنا عبد الرزاق، حَدَّثَنا معمر، حَدَّثَنا عبد الله بن عثمان بن خثيم، عن أبي الزبير، عن جابر قال: لما مرّ رسول الله صلى الله عليه وسلم بالحجر قال: "لا تسألوا الآيات فقد سألها قوم صالح، فكانت - يعني الناقة - ترد من هذا الفج وتصدر من هذا الفج، فعتوا عن أمر ربهم فعقروها. وكانت تشرب ماءهم يوماً ويشربون لبنها يوماً، فعقروها فأخذتهم صيحة أهمد الله بها من تحت أديم السماء منهم إلا رجلاً واحداً كان في حرم الله" فقالوا: من هو يا رسول الله؟ قال: هو أبو رغال، فلما خرج من الحرم أصابه ما أصاب قومه".

وهذا الحديث على شرط مسلم وليس هو في شيء من الكتب الستة. والله تعالى أعلم.

وقد قال عبد الرزاق أيضاً: قال معمر: أخبرني إسماعيل بن أمية أن النبي صلى الله عليه وسلم مرّ بقبر أبي رغال، فقال: "أتدرون من هذا؟" قالوا: الله ورسوله أعلم. قال: "هذا قبر أبي رغال، رجل من ثمود، كان في حرم الله فمنعه حرم الله عذاب الله، فلما خرج أصابه ما أصاب قومه فدفن ها هنا، ودفن معه غصن من ذهب. فنزل القوم فابتدروه بأسيافهم، فبحثوا عنه فاستخرجوا الغصن". قال عبد الرزاق: قال معمر: قال الزهري: أبو رغال أبو ثقيف.. هذا مرسل من هذا الوجه.

وقد جاء من وجه آخر متصلاً كما ذكره مُحَمْد بن إسحاق في السيرة عن إسماعيل بن أمية، عن بجير بن أبي بجير، قال: سمعت عبد الله بن عمر يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم حين خرجنا معه إلى الطائف، فمررنا بقبر، فقال: "إن هذا قبر أبي رغال، وهو أبو ثقيف، وكان من ثمود، وكان بهذا الحرم يدفع عنه، فلما خرج منه أصابته النقمة التي أصابت قومه بهذا المكان فدفن فيه، وآية ذلك أنه دفن معه غصن من ذهب، إن أنتم نبشتم عنه أصبتموه معه. فابتدره الناس فاستخرجوا منه الغصن" وهكذا رواه أبو داود من طريق مُحَمْد بن إسحاق به. قال شيخنا الحافظ أبو الحجاج المزي رحمه الله: هذا حديث حسن عزيز.

قلت: تفرد به بجير بن أبي بجير هذا، ولا يعرف إلا بهذا الحديث، ولم يرو عنه سوى إسماعيل بن أمية. قال شيخنا: فيحتمل أنه وهم في رفعه، وإنما يكون من كلام عبد الله بن عمرو من زاملتيه. والله أعلم.

قلت: لكن في المرسل الذي قبله وفي حديث جابر أيضاً شاهد له. والله أعلم.

وقوله تعالى: {فَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا قَوْمِ لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالَةَ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ وَلَكِنْ لاَ تُحِبُّونَ النَّاصِحِينَ} إخبار عن صالح عليه السلام، أنه خاطب قومه بعد هلاكهم، وقد أخذ في الذهاب عن محلتهم إلى غيرها قائلاً لهم: {يَا قَوْمِ لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالَةَ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ} أي: جهدت في هدايتكم بكل ما أمكنني، وحرصت على ذلك بقولي وفعلي ونيتي.

{وَلَكِنْ لاَ تُحِبُّونَ النَّاصِحِينَ}. أي: لم تكن سجاياكم تقبل الحق ولا تريده، فلهذا صرتم إلى ما أنتم فيه من العذاب الأليم، المستمر بكم المتصل إلى الأبد، وليس لي فيكم حيلة، ولا لي بالدفع عنكم يدان. والذي وجب علي من أداء الرسالة والنصح لكم قد فعلته، وبذلته لكم، ولكن الله يفعل ما يريد.

وهكذا خاطب النبي صلى الله عليه وسلم أهل قليب بدر بعد ثلاث ليال: وقف عليهم وقد ركب راحلته وأمر بالرحيل من آخر الليل فقال: "يا أهل القليب، هل وجدتم ما وعدكم ربكم حقاً؟ فإني قد وجدت ما وعدني ربي حقاً". وقال لهم فيما قال: " بئس عشيرة النبي كنتم لنبيكم"، كذبتموني وصدقني الناس، وأخرجتموني وآواني الناس، وقاتلتموني ونصرني الناس، فبئس عشيرة النبي كنتم لنبيكم". فقال له عمر: يا رسول الله تخاطب أقواماً قد جيفوا؟ فقال: "والذي نفسي بيده ما أنتم بأسمع لما أقول منهم، ولكنهم لا يجيبون".

ويقال أن صالحاً عليه السلام انتقل إلى حرم الله فأقام به حتى مات.

قال الإمام أحمد: حَدَّثَنا وكيع، حَدَّثَنا زمعة بن صالح، عن سلمة بن وهرام، عن عكرمة، عن ابن عبَّاس قال: لما مرّ النبي صلى الله عليه وسلم بوادي عسفان حين حج قال: "يا أبا بكر أي واد هذا؟" قال وادي عسفان. قال: "لقد مرّ به هود وصالح عليهما السلام على بكرات خطمها الليف، أزرهم العباء، وأرديتهم النمار يلبون يحجون البيت العتيق".

إسناد حسن. وقد تقدم في قصة نوح عليه السلام من رواية الطبراني، وفيه نوح وهود وإبراهيم.‏

وتين
07-12-2011, 06:33 PM
قصه إمرأه العزيز

موقع القصة في القرآن الكريم:

ورد ذكر القصة في سورة يوسف

قال تعالى :

{إِذْ قَالَ يُوسُفُ لأَبِيهِ يَاأَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَباً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ، قَالَ يَا بُنَيَّ لا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْداً إِنَّ الشّيْطان لِلإِنسَانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ، وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِنْ قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ}.

القصة:
كان ليعقوب من البنين اثنا عشر ولداً ذكراً ، وإليهم تنسب أسباط بني إسرائيل كلهم، وكان أشرفهم وأجلهم وأعظمهم يوسف عليه السلام.

وقد ذهب طائفة من العلماء إلى أنه لم يكن فيهم نبي غيره، وباقي اخوته لم يَوْحَ إليهم.

وظاهر ما ذكر من فعالهم ومقالهم في هذه القصة يدل على هذا القول.

ومن استدل على نبوتهم بقوله: {قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ} وزعم أن هؤلاء هم الأسباط، فليس استدلاله بقوى، لأن المراد بالأسباط شعوب بني إسرائيل وما كان يوجد فيهم من الأنبياء الذين ينزل عليهم الوحي من السماء والله أعلم.

ومما يؤيد أن يوسف عليه السلام هو المختص من بين اخوته بالرسالة والنبوة - أنه ما نص على واحد من اخوته سواه فدل على ما ذكرناه.

ويستأنس لهذا بما قال الإمام أحمد: حَدَّثَنا عبد الصمد، حَدَّثَنا عبد الرحمن، عن عبد الله بن دينار، عن أبيه، عن ابن عمر، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "الكريم ابن الكريم ابن الكريم ابن الكريم يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم".

انفرد به البُخَاريّ. فرواه عن عبد الله بن محمد وعبدة عن عبد الصمد بن عبد الوارث به وقد ذكرنا طرقه في قصة إبراهيم بما أغنى عن إعادته هنا. ولله الحمد والمنة.

قال المفسرون وغيرهم: رأى يوسف عليه السلام وهو صغير قبل أن يحتلم، كأن أحد عشر كوكباً، وهم إشارة إلى بقية إخوته، والشمس والقمر وهما عبارة عن أبويه، قد سجدوا له فهاله ذلك.

فلما استيقظ قصها على أبيه، فعرف أبوه أنه سينال منزلة عالية ورفعة عظيمة في الدنيا والآخرة، بحيث يخضع له أبواه وأخوته فيها. فأمره بكتمانها وألا يقصها على أخوته؛ كي لا يحسدوه ويبغوا له الغوائل ويكيدوه بأنواع الحيل والمكر.

وهذا يدل على ما ذكرناه.

ولهذا جاء في بعض الآثار: "استعينوا على قضاء حوائجكم بكتمانها فإن كل ذي نعمة محسود".

وعند أهل الكتاب أنه قصها على أبيه وأخوته معاً. وهو غلط منهم.

{وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ} أي وكما أراك هذه الرؤية العظيمة، فإذا كتمتها {يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ} أي يخصك بأنواع اللطف والرحمة، {وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ} أي يفهمك من معاني الكلام وتعبير المنام ما لا يفهمه غيرك.

{وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ} أي بالوحي إليك {وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ} أي بسببك، ويحصل لهم بك خير الدنيا والآخرة. {كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِنْ قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ} أي ينعم عليك ويحسن إليك بالنبوة، كما أعطاها أباك يعقوب، وجدك اسحاق، ووالد جدك إبراهيم الخليل، {إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ}كما قال تعالى: {اللَّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ}.

ولهذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما سئل أي الناس أكرم؟ قال: "يوسف نبي الله ابن نبي الله ابن نبي الله ابن خليل الله".

وقد روى ابن جرير وابن أبي حاتم في تفسيريهما، وأبو يعلى والبزار في مسنديهما، من حديث الحكم بن ظهير - وقد ضعفه الأئمة - على السُّدِّي عن عبد الرحمن بن سابط، عن جابر قال: أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل من اليهود يقال له: بستانة اليهودي، فقال: يا محمد أخبرني عن الكواكب التي رآها يوسف أنها ساجدة له ما أسماءها؟ قال: فسكت النبي صلى الله عليه وسلم فلم يجبه بشيء، ونزل جبريل عليه السلام بأسمائها، قال: فبعث إليه رسول الله فقال: "هل أنت مؤمن إن أخبرتك بأسماءها؟" قال: نعم. فقال: هي جريان، والطارق، والذيال، وذو الكتفان، وقابس، ووثاب، وعمودان، والفيلق، والمصبح، والضروح، وذو الفرع. والضياء، والنور".

فقال اليهودي: أي والله إنها لأسماؤها. وعند أبي يعلى فلما قصها على أبيه قال: هذا أمر مشتت يجمعه الله والشمس أبوه والقمر أمه.‏


قال تعالى {لَقَدْ كَانَ فِي يُوسُفَ وَاخْوَتِهِ آيَاتٌ لِلسَّائِلِينَ، إِذْ قَالُوا لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى أَبِينَا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ، اقْتُلُوا يُوسُفَ أَوْ اطْرَحُوهُ أَرْضاً يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُوا مِنْ بَعْدِهِ قَوْماً صَالِحِينَ، قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ لا تَقْتُلُوا يُوسُفَ وَأَلْقُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ يَلْتَقِطْهُ بَعْضُ السَّيَّارَةِ إِنْ كُنتُمْ فَاعِلِينَ}.

ينبه تعالى على ما في هذه القصة من الآيات والحكم، والدلالات والمواعظ والبينات. ثم ذكر حسد إخوة يوسف له على محبة أبيه له ولأخيه - يعنون شقيقه لأمه بنيامين - أكثر منهم، وهم عصبة أي جماعة يقولون: فكنا نحن أحق بالمحبة من هذين {إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ} أي بتقديمه حبهما علينا.

ثم اشتوروا فيما بينهم في قتل يوسف أو إبعاده إلى أرض لا يرجع منها ليخلو لهم وجه أبيهم أي لتتمحض محبته لهم وتتوفر عليهم، وأضمروا التوبة بعد ذلك.

فلما تمالأوا على ذلك وتوافقوا عليه {قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ} قال مجاهد: هو شمعون، وقال السُّدِّي: هو يهوذا، وقال قتادة ومُحَمْد بن إسحاق: هو أكبرهم روبيل: {لا تَقْتُلُوا يُوسُفَ وَأَلْقُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ يَلْتَقِطْهُ بَعْضُ السَّيَّارَةِ} أي المارة من المسافرين {إِنْ كُنتُمْ فَاعِلِينَ} ما تقولون لا محالة، فليكن هذا الذي أقول لكم، فهو أقرب حالاً من قتله أو نفيه وتغريبه.

فأجمعوا رأيهم على هذا، فعند ذلك {قَالُوا يَا أَبَانَا مَا لَكَ لا تَأْمَنَّا عَلَى يُوسُفَ وَإِنَّا لَهُ لَنَاصِحُونَ، أَرْسِلْهُ مَعَنَا غَداً يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ، قَالَ إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَنْ تَذْهَبُوا بِهِ وَأَخَافُ أَنْ يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ وَأَنْتُمْ عَنْهُ غَافِلُونَ، قَالُوا لَئِنْ أَكَلَهُ الذِّئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّا إِذاً لَخَاسِرُونَ}. طلبوا من أبيهم أن يرسل معهم أخاهم يوسف، وأظهروا له أنهم يريدون أن يرعى معهم وأن يلعب وينبسط، وقد أضمروا له ما الله به عليم.

فأجابهم الشيخ، عليه من الله أفضل الصلاة والتسليم: يا بني يشق عليَّ أن أفارقه ساعة من النهار، ومع هذا أخشى أن تشتغلوا في لعبكم وما أنتم فيه، فيأتي الذئب فيأكله، ولا يقدر على دفعه عنه لصغره وغفلتكم عنه.

{قَالُوا لَئِنْ أَكَلَهُ الذِّئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّا إِذاً لَخَاسِرُونَ} أي لئن عدا عليه الذئب فأكله من بيننا، أو اشتغلنا عنه حتى وقع هذا ونحن جماعة، إنا إذن لخاسرون، أي عاجزون هالكون.

وعند أهل الكتاب: أنه أرسله وراءهم يتبعهم، فضل عن الطريق حتى أرشده رجل إليهم. وهذا أيضاً من غلطهم وخطئهم في التعريب؛ فإن يعقوب عليه السلام كان أحرص عليه من أن يبعثه معهم، فكيف يبعثه وحده.‏


{فَلَمَّا ذَهَبُوا بِهِ وَأَجْمَعُوا أَنْ يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُمْ بِأَمْرِهِمْ هَذَا وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ، وَجَاءُوا أَبَاهُمْ عِشَاءً يَبْكُونَ، قَالُوا يَا أَبَانَا إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِنْدَ مَتَاعِنَا فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ وَمَا أَنْتَ بِمُؤْمِنٍ لَنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ، وَجَاءُوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْراً فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ}.


لم يزالوا بأبيهم حتى بعثه معهم، فما كان إلا أن غابوا عن عينيه، فجعلوا يشتمونه ويهينونه بالفعال والمقال، وأجمعوا على إلقائه في غيابت الجب، أي في قعره على راعونته، وهي الصخرة التي تكون في وسطه يقف عليها المائح، وهو الذي ينزل ليملي الدّلاء، إذا قلَّ الماء، والذي يرفعها بالحبل يسمّى الماتح.

فلمّا ألقوه فيه أوحى الله إليه: أنه لا بدّ لك من فرجٍ ومخرج من هذه الشدة التي أنت فيها، ولتخبرن أخوتك بصنيعهم هذا، في حالٍ أنت فيها عزيز، وهم محتاجون إليك خائفون منك {وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ}.

قال مجاهد وقتادة: وهم لا يشعرون بإيحاء الله إليه ذلك. وعن ابن عبَّاس {وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ}، أي لتخبرنهم بأمرهم هذا في حال لا يعرفونك فيها. رواه ابن جرير عنه.

فلما وضعوه فيه ورجعوا عنه أخذوا قميصه فلطّخوه بشيءْ من دمٍ ورجعوا إلى أبيهم عشاء وهم يبكون، أي على أخيهم. ولهذا قال بعض السلف: لا يغرّنك بكاء المتظلم فربَّ ظالم وهو باك، وذكر بكاء إخوة يوسف، وقد جاءوا أباهم عشاءً يبكون، أي في ظلمه الليل ليكون أمشي لغدرهم لا لعذرهم.

{قَالُوا يَا أَبَانَا إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِنْدَ مَتَاعِنَا} أي ثيابنا {فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ} أي في غيبتنا عنه في استباقنا، وقولهم: {وَمَا أَنْتَ بِمُؤْمِنٍ لَنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ} أي وما أنت بمصدق لنا في الذي أخبرناك من أكل الذئب له، ولو كنّا غير متهمين عندك، فكيف وأنت تتهمنا في هذا؟ فإنك خشيت أن يأكله الذئب، وضمّنا لك أن لا يأكله لكثرتنا حوله، فصرنا غير مصدقين عندك فمعذور أنت في عدم تصديقك لنا والحالة هذه. {وَجَاءُوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ} أي مكذوب مفتعل، لأنهم عمدوا إلى سخلة ذبحوها فأخذوا من دمها فوضعوه على قميصه ليوهموه أنه أكله الذئب، قالوا: ونسوا أن يخرّقوه، وآفة الكذب النسيان. ولما ظهرت عليهم علائم الريبة لم يَرُجْ صنيعهم على أبيهم، فإنه كان يفهم عداوتهم له، وحسدهم إياه على محبته له من بينهم أكثر منهم، لما كان يتوسّم فيه من الجلالة والمهابة التي كانت عليه في صغره لما يريد الله أن يخصه به من نبوته. ولما راودوه عن أخذه، فبمجرد ما أخذوه أعدموه وغيبوه عن عينيه وجاؤوا وهم يتباكون، وعلى ما تملأوا يتواطؤن ولهذا {قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْراً فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ}.

وعند أهل الكتاب: أن روبيل أشار بوضعه في الجب ليأخذه من حيث لا يشعرون، ويرده إلى أبيه، فغافلوه وباعوه لتلك القافلة. فلما جاء روبيل آخر النهار ليخرج يوسف لم يجده فصاح وشق ثيابه. وعمد أولئك إلى جَدْيٍ فذبحوه ولطّخوا من دمه جبةَ يوسف. فلّما علم يعقوب شقَ ثيابه ولبس مئزراً أسود، وحزن على ابنه أياماً كثيرة.

وهذه الركاكة جاءت من خطئهم في التعبير والتصوير.‏


{وَجَاءَتْ سَيَّارَةٌ فَأَرْسَلُوا وَارِدَهُمْ فَأَدْلَى دَلْوَهُ قَالَ يَا بُشْرَى هَذَا غُلامٌ وَأَسَرُّوهُ بِضَاعَةً وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَعْمَلُونَ، وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ وَكَانُوا فِيهِ مِنْ الزَّاهِدِينَ، وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِنْ مِصْرَ لامْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَى أَنْ يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَداً وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِنْ تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ، وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ}.

يخبر تعالى عن قصة يوسف حين وضع في الجب أنه جلس ينتظر فرج الله ولطفه به فجاءت سيّارة، أي مسافرون.قال أهل الكتاب كانت بضاعتهم من الفستق والصنوبر والبطم، قاصدين ديار مصر، من الشام، فأرسلوا بعضهم ليستقوا من ذلك البئر، فلما أدلى أحدُهم دلوه، تعلَّق فيه يوسف.

فلما رآه ذلك الرجل: {قَالَ يَا بُشْرَى} أي يا بشارتي {هَذَا غُلامٌ وَأَسَرُّوهُ بِضَاعَةً} أي اوهموا انه معهم غلام من جملة متجرهم، {وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَعْمَلُونَ} أي هو عالم بما تمالأ عليه اخوته وبما يُسِرُّهُ واجدوه، من انه بضاعةٌ لهم، ومع هذا لا يغيّره تعالى، لماله في ذلك من الحكمة العظيمة، والقَدَر السابق، والرحمة بأهل مصر، بما يجري الله على يدي هذا الغلام الذي يدخلها في صورة أسير رقيق، ثم بعد هذا يملّكُه أزمة الأمورِ، وينفعهم الله به في دنياهم وأخراهم بما لا يُحَدّ ولا يوصف.

ولما استشعر أخوة يوسف بأخذ السيارة له، لحقوهم وقالوا: هذا غلامنا أبق منا فاشتروه منهم بثمن بخس، أي قليل نزر، وقيل: هو الزَّيف {دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ وَكَانُوا فِيهِ مِنْ الزَّاهِدِينَ}.

قال ابن مسعود وابن عبَّاس ونوف البكالي والسُّدِّي وقتادة وعطية العوفي: باعوه بعشرين درهماً اقتسموها درهمين. وقال مجاهد: اثنان وعشرون درهماً. وقال عكرمة ومُحَمْد بن إسحاق: أربعون درهماً، فالله أعلم.

عزيز مصر:


{وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِنْ مِصْرَ لامْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ} أي أحسني إليه {عَسَى أَنْ يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَداً} وهذا من لطف الله به ورحمته وإحسانه إليه بما يريد أن يؤهله له، ويعطيه من خيري الدنيا والآخرة.

قالوا: وكان الذي اشتراه من أهل مصر عزيزها، وهو الوزير بها الذي {تكون} الخزائن مسلمة إليه. قال ابن إسحاق: واسمه أطفير بن روحيب، قال: وكان ملك مصر يومئذ الريان بن الوليد، رجل من العماليق، قال: واسم امرأة العزيز راعيل بنت رعاييل. وقال غيره: كان اسمها زليخا، والظاهر أنه لقبها. وقيل: "فكا" بنت ينوس، رواه الثعلبي عن ابن هشام الرفاعي.

وقال مُحَمْد بن إسحاق، عن مُحَمْد بن السائب، عن أبي الصالح، عن ابن عبَّاس: كان اسم الذي باعه بمصر، يعني الذي جلبه إليها مالك بن ذعر بن نويب بن عفقا بن مديان بن إبراهيم، فالله أعلم.

وقال ابن إسحاق عن أبي عبيدة عن ابن مسعود، قال: أفرس الناس ثلاثة: عزيز مصر حين قال لامرأته اكرمي مثواه، والمرأة التي قالت لأبيها عن موسى {يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنْ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الأَمِينُ} وأبو بكر الصديق حين استخلف عمر بن الخطاب رضي الله عنهما.


ثم قيل: اشتراه العزيز بعشرين ديناراً. وقيل: بوزنه مسكاً، ووزنه حريراً، ووزنه وَرِقاً. فالله أعلم.

وقوله: {وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ} أي وكما قيضنا هذا العزيز وامرأته يحسنان إليه، ويعتنيان به مكنا له في أرض مصر {وَلِنُعَلِّمَهُ مِنْ تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ} أي فهمها. وتعبير الرؤيا من ذلك {وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ}، أي إذا أراد شيئاً فإنه يقيض له أسباباً وأموراً لا يهتدي إليها العباد، ولهذا قال تعالى: {وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ}.

{وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ} فدل على أن هذا كله كان وهو قبل بلوغ الأشد، وهو حد الأربعين الذي يوحي الله فيه إلى عباده النبيين عليهم الصلاة والسلام من رب العالمين.

وقد اختلفوا في مدة العمر الذي هو بلوغ الأشد، فقال مالك وربيعة وزيد بن أسلم والشَّعبي: هو الحلم، وقال سعيد بن جبير، ثماني عشرة سنة، وقال الضحاك: عشرون سنة، وقال عكرمة: خمس وعشرون سنة، وقال السُّدِّي: ثلاثون سنة. وقال ابن عبَّاس ومجاهد وقتادة، ثلاث وثلاثون سنة، وقال الحسن أربعون سنة. ويشهد له قوله تعالى: {حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً}.‏

إمرأة العزيز:

{وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَنْ نَفْسِهِ وَغَلَّقَتْ الأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ، وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلا أَنْ رَأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ، وَاسْتَبَقَا الْبَابَ وَقَدَّتْ قَمِيصَهُ مِنْ دُبُرٍ وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى الْبَابِ قَالَتْ مَا جَزَاءُ مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوءاً إِلا أَنْ يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ، قَالَ هِيَ رَاوَدَتْنِي عَنْ نَفْسِي وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ أَهْلِهَا إِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ قُبُلٍ فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنْ الْكَاذِبِينَ، وَإِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِنْ الصَّادِقِينَ، فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِنْ كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ، يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَذَا وَاسْتَغْفِرِي لِذَنْبِكِ إِنَّكِ كُنتِ مِنْ الْخَاطِئِينَ}.

يذكر تعالى ما كان من مراودة امرأة العزيز ليوسف عليه السلام عن نفسه، وطلبها منه ما لا يليق بحاله ومقامه، وهي في غاية الجمال والمال والمنصب والشباب، وكيف غلقت الأبواب عليها وعليه، وتهيأت له، وتصنعت ولبست أحسن ثيابها وأفخر لباسها، وهي مع هذا كله امرأة الوزير. قال ابن إسحاق: وبنت أخت الملك الريان بن الوليد صاحب مصر.

وهذا كله مع أن يوسف عليه السلام شابً بديع الجمال والبهاء، إلا انه نبي من سلالة الأنبياء، فعصمه ربُّه عن الفحشاء. وحماه عن مكر النساء. فهو سيد السادة النجباء السبعة الأتقياء. المذكورين في "الصحيحين" عن خاتم الأنبياء. في قوله عليه الصلاة والسلام من رب الأرض والسماء: "سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله إمام عادل ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه ورجل معلق قلبه بالمسجد إذا خرج منه حتى يعود إليه ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه وشاب نشأ في عبادة الله ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله".


والمقصود أنها دعته إليها وحرصت على ذلك أشد الحرص، فقال: {مَعَاذَ اللَّهِ إِنَّهُ رَبِّي}. يعني زوجها صاحب المنزل سيدي {أَحْسَنَ مَثْوَايَ} أي احسن إلي واكرم مقامي عنده {إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ} وقد تكلمنا على قوله: {وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلا أَنْ رَأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ} بما فيه كفاية ومقنع في التفسير.

وأكثر أقوال المفسرين ها هنا متلقى من كتب أهل الكتاب فالإعراض عنه أولى بنا.

والذي يجب أن يعتقد أن الله تعالى عصمه وبرّأه ونزّهه عن الفاحشة وحماه عنها وصانه منها. ولهذا قال تعالى: {كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ}.

{وَاسْتَبَقَا الْبَابَ} أي هرب منها طالباً الباب ليخرج منه فراراً منها فاتبعته في أثره {وَأَلْفَيَا} أي وجدا {سَيِّدَهَا} أي زوجها {لَدَى الْبَابِ}، فبدرته بالكلام وحرّضته عليه {قَالَتْ مَا جَزَاءُ مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوءاً إِلا أَنْ يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ}. اتهمته وهي المتهمة، وبرأت عرضها، ونزهت ساحتها، فلهذا قال يوسف عليه السلام: {هِيَ رَاوَدَتْنِي عَنْ نَفْسِي} احتاج إلى أن يقول الحق عند الحاجة.

{وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ أَهْلِهَا} قيل: كان صغيراً في المهد قاله ابن عبَّاس. وروي عن أبي هريرة، وهلال بن يساف، والحسن البصري، وسعيد بن جبير، والضحاك واختاره ابن جرير. وروى فيه حديثاً مرفوعاً عن ابن عبَّاس ووقفه غيره عنه.


وقيل: كان رجلاً قريباً إلى أطفير بعلها. وقيل قريباً إليها. وممن قال: إنه كان رجلاً: ابن عبَّاس وعكرمة ومجاهد والحسن وقتادة والسُّدِّي ومُحَمْد بن إسحاق وزيد بن أسلم.

فقال: {إِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ قُبُلٍ فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنْ الْكَاذِبِينَ}. أي لأنه يكون قد راودها فدافعته حتى قدَّت مقدم قميصه {وَإِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِنْ الصَّادِقِينَ} أي لأنه يكون قد هرب منها فاتّبعته وتعلّقت فيه فانشق قميصه لذلك، وكذلك كان. ولهذا قال تعالى: {فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِنْ كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ} أي هذا الذي جرى من مكركن، أنتِ راودتيه عن نفسه. ثم اتهمته بالباطل.

ثم أضرب بعلها عن هذا صفحاً، فقال: {يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَذَا} أي لا تذكره لأحد، لأنَّ كتمان مثل هذه الأمور هو الأليق والأحسن، وأمرها بالاستغفار لذنبها الذي صدر منها، والتوبة إلى ربِّها فإنَّ العبد إذا تاب إلى الله تاب الله عليه.

وأهل مصر وإن كانوا يعبدون الأصنام إلاّ انهم يعلمون أن الذي يغفر الذنوب ويؤاخذ بها هو الله وحده لا شريك له في ذلك. ولهذا قال لها بعلها، وعذرها من بعض الوجوه، لأنها رأت ما لا صبر لها على مثله، إلا انه عفيف نزيه برئ العرض سليم الناحية، فقال: {وَاسْتَغْفِرِي لِذَنْبِكِ إِنَّكِ كُنتِ مِنْ الْخَاطِئِين}.‏


{وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَنْ نَفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبّاً إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلالٍ مُبِينٍ، فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَاعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِنْهُنَّ سِكِّيناً وَقَالَتْ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَذَا بَشَراً إِنْ هَذَا إِلا مَلَكٌ كَرِيمٌ، قَالَتْ فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَنْ نَفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ وَلَئِنْ لَمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونَ مِنَ الصَّاغِرِينَ، قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُنْ مِنْ الْجَاهِلِينَ، فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}.

يذكر تعالى ما كان من قبل نساء المدينة، من نساء الأمراء، وبنات الكبراء في الطعن على امرأة العزيز، وعيبها والتشنيع عليها، في مراودتها فتاها، وحبها الشديد له، وهو لا يساوي هذا، لأنه مولى من الموالي، وليس مثله أهلاً لهذا، ولهذا قلن: {إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلالٍ مُبِينٍ} أي في وضعها الشيء في غير محله.

{فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنّ} أي بتشنيعهن عليها والتنقص لها والإشارة إليها بالعيب، والمذمة بحب مولاها، وعشق فتاها، فأظهرن ذماً، وهي معذورة في نفس الأمر، فلهذا أحبت أن تبسط عذرها عندهن، وتتبيّن أن هذا الفتى ليس كما حسبن، ولا من قبيل ما لديهن. فأرسلت إليهن فجمعتهن في منزلها، واعتدت لهن ضيافة مثلهن، وأحضرت في جملة ذلك شيئاً مما يقطع بالسكاكين، كالأترجّ ونحوه، وأتت كل واحدة منهن سكّيناً، وكانت قد هيّأت يوسف عليه السلام وألبسته أحسن الثياب، وهو في غاية طراوة الشباب، وأمرته بالخروج عليهن بهذه الحالة، فخرج وهو أحسن من البدر لا محالة.

{فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ} أي أعظمنه وأجللنه، وهِبْنَه، وما ظنن أن يكون مثل هذا في بني آدم، وبهرهن حسنه، حتى اشتغلن عن أنفسهن وجعلن يحززن في أيديهن بتلك السكاكين، ولا يشعرن بالجراح {وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَذَا بَشَراً إِنْ هَذَا إِلا مَلَكٌ كَرِيمٌ}.

وقد جاء في حديث الإسراء "فمررت بيوسف وإذا هو قد أعطي شطر الحسن".

قال السهيلي وغيره من الأئمة، معناه أنه كان على النصف من حسن آدم عليه السلام. لأن الله تعالى خلق آدم بيده، ونفخ فيه من روحه، فكان في غاية نهايات الحسن البشري، ولهذا يدخل أهل الجنَّة الجنَّة على طول آدم وحسنه، ويوسف كان على النصف من حسن آدم، ولم يكن بينهما احسن منهما، كما أنه لم تكن أنثى بعد حَوَّاء أشبه بها من سارة امرأة الخليل عليه السلام.

قال ابن مسعود: وكان وجه يوسف مثل البرق، وكان إذا أتته امرأة لحاجة غطَّى وجهه. وقال غيره: كان في الغالب مبرقعاً، لئلا يراه الناس. ولهذا لما قدم عذر امرأة العزيز في محبتها لهذا المعنى المذكور، وجرى لهن وعليهن ما جرى، من تقطيع أيديهن بجراح السكاكين، وما ركبهن من المهابة والدهش عند رؤيته ومعاينته.

{قَالَتْ فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ} ثم مدحته بالعفة التامة فقالت: {وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَنْ نَفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ} أي امتنع {وَلَئِنْ لَمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونَ مِنَ الصَّاغِرِينَ}.

وكان بقية النساء حرّضنه على السمع والطاعة لسيدته فأبى أشدّ الآباء، ونأى لأنه من سلالة الأنبياء، ودعا فقال: في دعائه لرب العالمين، {رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُنْ مِنْ الْجَاهِلِينَ}. يعني إن وكلتني إلى نفسي فليس لي من نفسي إلا العجز والضعف، ولا أملك لنفسي نفعاً ولا ضراً، إلا ما شاء الله، فأنا ضعيف، إلاّ ما قويتني وعصمتني وحفظتني وأحطتني بحولك وقوتك.

ولهذا قال تعالى: {فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ، ثُمَّ بَدَا لَهُمْ مِنْ بَعْدِ مَا رَأَوْا الآيَاتِ لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ، وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانِ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْراً وَقَالَ الآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزاً تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنْ الْمُحْسِنِينَ، قَالَ لا يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلا نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَنْ يَأْتِيَكُمَا ذَلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَهُمْ بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ، وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَائِي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَنْ نُشْرِكَ بِاللَّهِ مِنْ شَيْءٍ ذَلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ، يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمْ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ، مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ إِنْ الْحُكْمُ إِلا لِلَّهِ أَمَرَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ، يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَمَّا أَحَدُكُمَا فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْراً وَأَمَّا الآخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْ رَأْسِهِ قُضِيَ الأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ}.

يذكر تعالى عن العزيز وامرأته أنهم بدا لهم، أي ظهر لهم من الرأي، بعد ما علموا براءة يوسف، أن يسجنوه إلى وقت، ليكون ذلك أقل لكلام الناس، في تلك القضية، وأخمد لأمرها، وليظهروا أنه راودها عن نفسها، فسجن بسببها، فسجنوه ظلماً وعدواناً.

وكان هذا مما قدر الله له. ومن جملة ما عصمه به فإنه أبعد له عن معاشرتهم ومخالطتهم. ومن ها هنا استنبط بعض الصوفية ما حكاه عنهم الشافعي: أن من العصمة أن لا تجد!.

قال الله {وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانِ} قيل كان أحدهما ساقي الملك، واسمه فيما قيل: "نبوا". والآخر خبازه، يعني الذي يلي طعامه، وهو الذي يقول له الترك (الجاشنكير) واسمه فيما قيل: "مجلث". كان الملك قد اتهمهما في بعض الأمور فسجنهما. فلما رأيا يوسف في السجن أعجبهما سمته وهديه، ودلّه وطريقته، وقوله وفعله، وكثرة عبادته ربه، وإحسانه إلى خلقه، فرأى كلّ واحد منهما رؤيا تناسبه.

قال أهل التفسير: رأيا في ليلة واحدة، أما الساقي فرأى كأن ثلاث قضبان من حبلة، وقد أورقت وأينعت عناقيد العنب فأخذها، فاعتصرها في كأس الملك وسقاه. ورأى الخباز على رأسه ثلاث سلال من خبز، وضواري الطيور تأكل من السّلِّ الأعلى.

فقصّاها عليه وطلبا منه أن يعبرها لهما، وقالا: {إِنَّا نَرَاكَ مِنْ الْمُحْسِنِينَ} فأخبرهما أنه عليم بتعبيرها خبير بأمرها {قَالَ لا يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلا نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَنْ يَأْتِيَكُمَا}. قيل: معناه مهما رأيتما من حلم فإني أعبره لكم قبل وقوعه فيكون كما أقول.


وقيل: معناه إني أخبركما بما يأتيكما من الطعام، قبل مجيئه حلواً أو حامضاً، كما قال عيسى: {وَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ}.

وقال لهما إن هذا من تعليم الله إياي لأني مؤمن به موحد له متبع ملة آبائي الكرام إبراهيم الخليل وإسحاق ويعقوب {مَا كَانَ لَنَا أَنْ نُشْرِكَ بِاللَّهِ مِنْ شَيْءٍ ذَلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا} أي بأن هدانا لهذا {وَعَلَى النَّاسِ} أي بأن أمرنا ندعوهم إليه ونرشدهم وندلهم عليه وهو في فطرهم مركوز، وفي جبلّتهم مغروز {وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ}.

ثم دعاهم إلى التوحيد، وذمّ عبادةِ ما سوى اللهِ عزَّ وجلّ وصغّر أمر الأوثان، وحقّرها وضعّف أمرها، فقال: {يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمْ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ، مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ إِنْ الْحُكْمُ إِلا لِلَّهِ} أي المتصرف في خلقه الفعال لما يريد الذي يهدي من يشاء ويضل من يشاء {أَمَرَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ} أي وحده لا شريك له و {ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ}، أي المستقيم والصراط القويم {وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ} أي فهم لا يهتدون إليه مع وضوحه وظهوره.

وكانت دعوته لهما في هذه الحال في غاية الكمال، لأن نفوسهما معظمة له منبعثة على تلقي ما يقول بالقبول، فناسب أن يدعوهما إلى ما هو الأنفع لهما، مما سألا عنه وطلبا منه.

ثم لما قام بما وجب عليه، وأرشد إلى ما أرشد إليه، قال {يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَمَّا أَحَدُكُمَا فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْراً} قالوا: وهو الساقي


{وَأَمَّا الآخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْ رَأْسِهِ} قالوا: وهو الخباز {قُضِيَ الأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ}. أي وقع هذا لا محالة، ووجب كونه على كل حالة. ولهذا جاء في الحديث "الرؤيا على رِجْلِ طائر ما لم تعبر فإذا عبرت وقعت".

وقد روي عن ابن مسعود ومجاهد وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم "أنهما قالا لم نر شيئاً" فقال لهما: {قُضِيَ الأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَان}.

{وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مِنْهُمَا اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ فَأَنسَاهُ الشّيْطان ذِكْرَ رَبِّهِ فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ}.

يخبر تعالى أن يوسف عليه السلام قال للذي ظنه ناجياً منهما وهو الساقي: {اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ} يعني أذكر أمري وما أنا فيه من السّجن بغير جرم عند الملك. وفي هذا دليل على جواز السّعي في الأسباب. ولا ينافي ذلك التوكل على ربِّ الأرباب.

وقوله {فَأَنسَاهُ الشّيْطان ذِكْرَ رَبِّهِ}، أي فأنسي الناجي منهما الشّيْطان، أن يذكر ما وصّاه به يوسف عليه السلام. قاله مجاهد ومُحَمْد بن إسحاق وغير واحد وهو الصواب، وهو منصوص أهل الكتاب.

{فَلَبِثَ} يوسف {فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ} والبضع ما بين الثلاث إلى التسع. وقيل إلى السبع. وقيل إلى الخمس. وقيل ما دون العشرة. حكاها الثعلبي. ويقال بضع نسوة. وبضعة رجال. ومنع الفّراء استعمال البضع فيما دون العشر، قال: وإنما يقال نيّف. وقال الله تعالى: {فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ} وقال تعالى: {فِي بِضْعِ سِنِينَ} وهذا رد لقوله.


قال الفراء: ويقال بضعة عشر، وبضعة وعشرون إلى التسعين، ولا يقال: بضع ومائة، وبضع وألف، وخالف الجوهري فيما زاد على بضعة عشر، فمنع أن يقال: بضعة وعشرون إلى تسعين. وفي الصحيح "الإيمان بضع وستون شعبة، وفي رواية: وسبعون شعبة، وأعلاها: قول لا إله إلا الله، وأدناها: إماطة الأذى عن الطريق".

ومن قال: إن الضمير في قوله {فَأَنسَاهُ الشّيْطان ذِكْرَ رَبِّهِ} عائد على يوسف فقد ضعف ما قاله، وإن كان قد روي عن ابن عبَّاس وعكرمة.

والحديث الذي رواه ابن جرير في هذا الموضع ضعيف من كل وجه، تفرد بإسناده إبراهيم بن يزيد الخوري المكي وهو متروك، ومرسل الحسن وقتادة لا يقبل، ولا ها هنا بطريق الأولى والأحرى، والله أعلم.

فأما قول ابن حبان في "صحيحه" عند ذكر السبب الذي من أجله لبث يوسفُ في السجن ما لبث: أخبرنا الفضل بن الحباب الجحمي، حَدَّثَنا مسدد بن مسرهد، حَدَّثَنا خالد بن عبد الله، حَدَّثَنا مُحَمْد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "رحم الله يوسف لولا الكلمة التي قالها "اذكرني عند ربك" ما لبث في السجن ما لبث، ورحم الله لوطاً، إن كان ليأوي إلى ركن شديد، إذ قال لقومه "لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد" قال: فما بعث الله نبياً بعده إلا في ثروة من قومه".

فإنه حديث منكر من هذا الوجه، ومُحَمْد بن عمرو بن علقمة له أشياء ينفرد بها وفيها نكارة، وهذه اللفظة من أنكرها وأشدِّها. والذي في "الصحيحين" يشهد بغلطها، والله أعلم.


{وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنْبُلَاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يَا أَيُّهَا الْمَلأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَاي إِنْ كُنتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ، قَالُوا أَضْغَاثُ أَحْلامٍ وَمَا نَحْنُ بِتَأْوِيلِ الأَحْلَامِ بِعَالِمِينَ، وَقَالَ الَّذِي نَجَا مِنْهُمَا وَاِدَّكَرَ بَعْدَ أُمَّةٍ أَنَا أُنَبِّئُكُمْ بِتَأْوِيلِهِ فَأَرْسِلُونِي، يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنْبُلاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ، قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَباً فَمَا حَصَدْتُمْ فَذَرُوهُ فِي سُنْبُلِهِ إِلا قَلِيلا مِمَّا تَأْكُلُون، ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلا قَلِيلا مِمَّا تُحْصِنُونَ، ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ}.

هذا كان من جملة أسباب خروج يوسف عليه السلام من السجن على وجه الاحترام والإكرام، وذلك أن ملك مصر وهو الريان بن الوليد بن ثروان بن اراشه بن فاران بن عمرو بن عملاق بن لاوذ بن سام بن نوح رأى هذه الرؤيا.

قال أهل الكتاب: رأى كأنه على حافة نهر، وكأنه قد خرج منه سبع بقرات سمان، فجعلن يرتعن في روضةٍ هناك فخرجت سبع هزال ضعاف من ذلك النهر، فرتعن معهن ثم ملن عليهن فأكلتهن فاستيقظ مذعوراً.

ثم نام فرأى سبع سنبلات خضر في قصبة واحدة، وإذا سبع أُخر دقاق يابسات، فأكلنهن فاستيقظ مذعوراً. فلما قصها على ملأه وقومه، لم يكن فيهم من يحسن تعبيرها بل {قَالُوا أَضْغَاثُ أَحْلامٍ} أي أخلاط أحلام من الليل، لعلّها لا تعبير لها، ومع هذا فلا خبرة لنا بذلك، ولهذا قالوا: {وَمَا نَحْنُ بِتَأْوِيلِ الأَحْلَامِ بِعَالِمِينَ} فعند ذلك تذكر الناجي منهما الذي وصّاه يوسف بأن يذكره عند ربه فنسيه إلى حينه هذا. وذلك عن تقدير الله عز وجل، وله الحكمة في ذلك، فلما سمع رؤيا الملك، ورأى عجز الناس عن تعبيرها، تذكر أمر يوسف، وما كان أوصاه به من التذكار.

ولهذا قال تعالى: {وَقَالَ الَّذِي نَجَا مِنْهُمَا} أي تذكر {بَعْدَ أُمَّةٍ} أي بعد مدة من الزمان، وهو بضع سنين، وقرأ بعضهم، كما حكي عن ابن عبَّاس وعكرمة والضحاك: {وَاِدَّكَرَ بَعْدَ أُمَّةٍ} أي بعد نسيان، وقرأها مجاهد {بَعْدَ أُمَّةٍ} بإسكان الميم، وهو النسيان أيضاً، يقال أمِهَ الرجل يأمَه أمهاً وأمها، إذا نسي. قال الشاعر:

أمِهْتُ وكنتُ لا أنسى حديثاً *** كذاكَ الدّهرُ يزري بالعُقُولِ

فقال لقومه وللملك {أَنَا أُنَبِّئُكُمْ بِتَأْوِيلِهِ فَأَرْسِلُونِي}، أي فأرسلوني إلى يوسف، فجاءه فقال: {يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنْبُلاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ}.

وعند أهل الكتاب أن الملك لما ذكره له الساقي استدعاه إلى حضرته وقص عليه ما رآه ففسره له، وهذا غلط، والصواب: ما قصّه الله في كتابه القرآن لا ما عرَّبه هؤلاءِ الجهلة الثيران، من فري وهذيان.

فبذل يوسف عليه السلام ما عنده من العلم بلا تأخر ولا شرط ولا طلب الخروج سريعاً، بل أجابهم إلى ما سألوا، وعبّر لهم ما كان من منام الملك الدّال على وقوع سبع سنين من الخصب ويعقبهما سبع جدب: {ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ} يعني يأتيهم الغيث والخصب والرفاهية {وَفِيهِ يَعْصِرُونَ} يعني ما كانوا يعصرونه من الأقصاب والأعناب والزيتون والسمسم وغيرها.

فعبّر لهم. وعلى الخير دلّهم وأرشدهم، إلى ما يعتمدونه في حالتي خصبهم وجَدْبِهم وما يفعلونه من ادّخار حبوب سنّى الخصب في السبع الأول في سنبله، إلاّ ما يرصد بسبب الأكل ومن تقليل البذر في سني الجدب في السبع الثانية، إذ الغالب على الظن أنه لا يرد البذر من الحقل. وهذا يدل على كمال العلم وكمال الرأي والفهم.

{وَقَالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ فَلَمَّا جَاءَهُ الرَّسُولُ قَالَ ارْجِعْ إِلَى رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ مَا بَالُ النِّسْوَةِ اللاتِي قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ إِنَّ رَبِّي بِكَيْدِهِنَّ عَلِيمٌ، قَالَ مَا خَطْبُكُنَّ إِذْ رَاوَدتُّنَّ يُوسُفَ عَنْ نَفْسِهِ قُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا عَلِمْنَا عَلَيْهِ مِنْ سُوءٍ قَالَتْ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ الآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ أَنَا رَاوَدتُّهُ عَنْ نَفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنْ الصَّادِقِينَ، ذَلِكَ لِيَعْلَمَ أَنِّي لَمْ أَخُنْهُ بِالْغَيْبِ وَأَنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي كَيْدَ الْخَائِنِينَ، وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ}.

لما أحاط الملك علماً بكمال علم يوسف عليه الصلاة والسلام وتمام عقله ورأيه السُّدِّيد وفهمه، أمر بإحضاره إلى حضرته، ليكون من جملة خاصته، فلما جاءه الرَّسول بذلك أحب أن لا يخرج حتى يتبين لكل أحد انه حبس ظلماً وعدواناً، وأنه بريء السَّاحة مما نسبوه إليه بهتاناً {قَالَ ارْجِعْ إِلَى رَبِّكَ} يعني الملك {فَاسْأَلْهُ مَا بَالُ النِّسْوَةِ اللاتِي قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ إِنَّ رَبِّي بِكَيْدِهِنَّ عَلِيمٌ} قيل: معناه إن سيدي العزيز يعلم براءتي مما نسب إليّ، أي فمر الملك فليسألهن: كيف كان امتناعي الشديد عند مراودتهن إياي؟ وحثهن لي على الأمر الذي ليس برشيد ولا سديد؟


فلما سئلن عن ذلك اعترفن بما وقع من الأمر، وما كان منه من الأمر الحميد و{قُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا عَلِمْنَا عَلَيْهِ مِنْ سُوءٍ}.

فعند ذلك {قَالَتْ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ} وهي زليخا: {الآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ}. أي: ظهر وتبيّن ووضح، والحق أحق أن يتبع {أَنَا رَاوَدتُّهُ عَنْ نَفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنْ الصَّادِقِينَ} أي فيما يقوله من أنه بريء وأنه لم يراودني وأنه حبس ظلماً وعدواناً وزوراً وبهتاناً.

وقوله {ذَلِكَ لِيَعْلَمَ أَنِّي لَمْ أَخُنْهُ بِالْغَيْبِ وَأَنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي كَيْدَ الْخَائِنِينَ} قيل إنه من كلام يوسف أي إنما طلبت تحقيق هذا ليعلم العزيز أني لم أخنه بظهر الغيب. وقيل إنه من تمام كلام زليخا، أي: إنما اعترفت بهذا ليعلم زوجي أني لم أخنه في نفس الأمر، وإنما كان مراودة لم يقع معها فعل فاحشة.

وهذا القول هو الذي نصره طائفة كثيرة من أئمة المتأخرين وغيرهم، ولم يحك ابن جرير وابن أبي حاتم سوى الأول.

{وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ} قيل: إنه من كلام يوسف، وقيل: من كلام زليخا، وهو مفرع على القولين الأولين. وكونه من تمام كلام زليخا أظهر وأنسب وأقوى، والله أعلم.

{وَقَالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ أَسْتَخْلِصْهُ لِنَفْسِي فَلَمَّا كَلَّمَهُ قَالَ إِنَّكَ الْيَوْمَ لَدَيْنَا مَكِينٌ أَمِينٌ، قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ، وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الْأَرْضِ يَتَبَوَّأُ مِنْهَا حَيْثُ يَشَاءُ نُصِيبُ بِرَحْمَتِنَا مَنْ نَشَاءُ وَلا نُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ، وَلأَجْرُ الآخِرَةِ خَيْرٌ لِلَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ}.


لما ظهر للملك براءة عرضه، ونزاهة ساحته عما كانوا أظهروا عنه مما نسبوه إليه قال {وَقَالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ أَسْتَخْلِصْهُ لِنَفْسِي} أي اجعله من خاصّتي ومن أكابر دولتي، ومن أعيان حاشيتي، فلمّا كلمّه وسمع مقاله وتبين حاله {قَالَ إِنَّكَ الْيَوْمَ لَدَيْنَا مَكِينٌ أَمِينٌ} أي ذو مكانة وأمانة. {قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ} طلب أن يوليه النظر فيما يتعلق بالأهراء لما يتوقع من حصول الخلل فيما بعد مضي سبع سنّى الخصب، لينظر فيها بما يرضي الله في خلقه من الاحتياط لهم والرفق بهم، وأخبر الملك إنه حفيظ، أي قوي على حفظ ما لديه أمين عليه، عليم بضبط الأشياء ومصالح الأهراء.

وفي هذا دليل على جواز طلب الولاية لمن علم من نفسه الأمانة والكفاءة.

وعند أهل الكتاب أن فرعون عظّم يوسف عليه السلام جدّاً، وسلطه على جميع أرض مصر وألبسه خاتمه، وألبسه الحرير وطوّقه الذهب وحمله على مركبه الثاني، ونودي بين يديه، أنت ربُّ ومسلط، وقال له: لست أعظم منك إلا بالكرسي.

قالوا: وكان يوسف إذ ذاك ابن ثلاثين سنة، وزوجه امرأة عظيمة الشأن.

وحكى الثعلبي أنه عزل قطفير عن وظيفته، وولاها يوسف.

وقيل: إنه مات، زوَّجَهُ امرأتَهُ زليخا، فوجَدها عذراء لأن زوجها كان لا يأتي النساء، فولدت ليوسف عليه السلام رجلين، وهما:


أفرايم، ومنسا. قال: واستوثق ليوسف ملك مصر، وعمل فيهم بالعدل فأحبَّه الرجال والنساء.

وحكي أنَّ يوسف كان يوم دخل على الملك عمره ثلاثين سنة، وأن الملك خاطبه بسبعين لغة، وفي كل ذلك يجاوبه بكل لغة منها، فأعجبه ذلك مع حداثة سنّهِ فالله أعلم.

قال الله تعالى: {وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ يَتَبَوَّأُ مِنْهَا حَيْثُ يَشَاءُ} أي بعد السجن والضيق والحصر صار مطلق الركاب بديار مصر، {يَتَبَوَّأُ مِنْهَا حَيْثُ يَشَاءُ} أي أين شاء حل منها مكرماً محسوداً معظماً.

{نُصِيبُ بِرَحْمَتِنَا مَنْ نَشَاءُ وَلا نُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ} من أي هذا كله من جزاء الله وثوابه للمؤمن، مع ما يدّخر له في آخرته من الخير الجزيل والثواب الجميل.

ولهذا قال: {وَلأَجْرُ الآخِرَةِ خَيْرٌ لِلَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ}.

ويقال: إن قطفير زوج زليخا كان قد مات فولاه الملك مكانه وزوجه امراته زليخا فكان وزير صدق.

وذكر مُحَمْد بن إسحاق أن صاحب مصر - الوليد بن الريان - أسلم على يدي يوسف عليه السلام والله أعلم. وقد قال بعضهم:

وراءَ مضيقِ الخوفِ متّسع الأَمن ** وأولُ مفروحٍ به غايةُ الحزْن

فلا تيأسَنْ فالله ملّك يوسُفاً ** خزائنَه بعدَ الخلاصِ من السِّجن


{وَجَاءَ إِخْوَةُ يُوسُفَ فَدَخَلُوا عَلَيْهِ فَعَرَفَهُمْ وَهُمْ لَهُ مُنكِرُون، ولَمَّا جَهَّزَهُمْ بِجَهَازِهِمْ قَالَ ائْتُونِي بِأَخٍ لَكُمْ مِنْ أَبِيكُمْ أَلا تَرَوْنَ أَنِّي أُوفِي الْكَيْلَ وَأَنَا خَيْرُ الْمُنزِلِينَ، فَإِنْ لَمْ تَأْتُونِي بِهِ فَلا كَيْلَ لَكُمْ عِندِي وَلا تَقْرَبُونِي، قَالُوا سَنُرَاوِدُ عَنْهُ أَبَاهُ وَإِنَّا لَفَاعِلُونَ، وَقَالَ لِفِتْيَانِهِ اجْعَلُوا بِضَاعَتَهُمْ فِي رِحَالِهِمْ لَعَلَّهُمْ يَعْرِفُونَهَا إِذَا انقَلَبُوا إِلَى أَهْلِهِمْ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ}.

يخبر تعالى عن قدوم أخوة يوسف عليه السلام إلى الديار المصرية يمتارون طعاماً، وذلك بعد إتيان سنّى الجدب وعمومها على سائر العباد والبلاد.

وكان يوسف عليه السلام إذ ذاك الحاكم في أمور الديار المصرية ديناً ودنيا. فلما دخلوا عليه عرفهم ولم يعرفوه لأنهم لم يخطر ببالهم ما صار إليه يوسف عليه السلام من المكانة والعظمة فلهذا عرفهم وهم له منكرون.

وعند أهل الكتاب: أنهم لما قدموا عليه سجدوا له، فعرفهم وأراد أن لا يعرفوه، فأغلظ لهم في القول، وقال: أنتم جواسيس، جئتم لتأخذوا خير بلادي. فقالوا: معاذ الله إنما جئنا نمتار لقومنا من الجهد والجوع الذي أصابنا، ونحن بنو أبٍ واحدٍ من كنعان، ونحن اثنا عشر رجلاً، ذهب منّا واحدٌ وصغيرنا عند أبينا، فقال: لا بد أن استعلم أمركم. وعندهم: أنه حبسهم ثلاثة أيام، ثم أخرجهم وأحتبس شمعون عنده ليأتوه بالأخ الآخر وفي بعض هذا نظر.

قال الله تعالى {وَلَمَّا جَهَّزَهُمْ بِجَهَازِهِمْ} أي أعطاهم من الميرة ما جرت به عادته في إعطاء كلّ إنسان حِمْلَ بعيرٍ لا يزيده عليه {قَالَ ائْتُونِي بِأَخٍ لَكُمْ مِنْ أَبِيكُمْ} وكان قد سألهم عن حالهم وكم هم، فقالوا: كنا إثني عشر رجلاً، فذهب منا واحد وبقي شقيقه عند أبينا، فقال: إذا قدمتم من العام المقبل فأتوني به معكم.

{أَلا تَرَوْنَ أَنِّي أُوفِي الْكَيْلَ وَأَنَا خَيْرُ الْمُنزِلِينَ} أي قد أحسنت نزلكم وقِرَاكم، فرغَّبهم ليأتوه به، ثم رهّبهم إن لم يأتوه به، قال: {فَإِنْ لَمْ تَأْتُونِي بِهِ فَلا كَيْلَ لَكُمْ عِندِي وَلا تَقْرَبُونِي} أي فلست أعطيكم ميرة، ولا أقربكم بالكلية، عكس ما أسدى إليهم أولاً.

فاجتهد في إحضاره معهم، ليبلِّ شوقه منه بالترغيب والترهيب

{قَالُوا سَنُرَاوِدُ عَنْهُ أَبَاهُ} أي سنجتهد في مجيئه معنا، وإتيانه إليك بكل ممكن {وَإِنَّا لَفَاعِلُونَ} أي وإنا لقادرون على تحصيله.

ثم أمر فتيانه أن يضعوا بضاعتهم، وهي ما جاؤا به يتعوّضون به عن الميرة، في أمتعتهم من حيث لا يشعرون بها {لَعَلَّهُمْ يَعْرِفُونَهَا إِذَا انقَلَبُوا إِلَى أَهْلِهِمْ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ} قيل: أراد أن يردوها إذا وجدوها في بلادهم. وقيل: خشي أن لا يكون عندهم ما يرجعون به مرة ثانية. وقيل: تذمم أن يأخذ منهم عوضاً عن الميرة.

وقد اختلف المفسرون في بضاعتهم، على أقوال سيأتي ذكرها. وعند أهل الكتاب: أنها كانت صرراً من وَرِق، وهو أشبه والله أعلم.‏


{فَلَمَّا رَجَعُوا إِلَى أَبِيهِمْ قَالُوا يَا أَبَانَا مُنِعَ مِنَّا الْكَيْلُ فَأَرْسِلْ مَعَنَا أَخَانَا نَكْتَلْ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ، قَالَ هَلْ آمَنُكُمْ عَلَيْهِ إِلا كَمَا أَمِنتُكُمْ عَلَى أَخِيهِ مِنْ قَبْلُ فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظاً وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ، وَلَمَّا فَتَحُوا مَتَاعَهُمْ وَجَدُوا بِضَاعَتَهُمْ رُدَّتْ إِلَيْهِمْ قَالُوا يَا أَبَانَا مَا نَبْغِي هَذِهِ بِضَاعَتُنَا رُدَّتْ إِلَيْنَا وَنَمِيرُ أَهْلَنَا وَنَحْفَظُ أَخَانَا وَنَزْدَادُ كَيْلَ بَعِيرٍ ذَلِكَ كَيْلٌ يَسِيرٌ، قَالَ لَنْ أُرْسِلَهُ مَعَكُمْ حَتَّى تُؤْتُونِي مَوْثِقاً مِنْ اللَّهِ لَتَأْتُونَنِي بِهِ إِلا أَنْ يُحَاطَ بِكُمْ فَلَمَّا آتَوْهُ مَوْثِقَهُمْ قَالَ اللَّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ، وَقَالَ يَا بَنِيَّ لا تَدْخُلُوا مِنْ بَابٍ وَاحِدٍ وَادْخُلُوا مِنْ أَبْوَابٍ مُتَفَرِّقَةٍ وَمَا أُغْنِي عَنكُمْ مِنْ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ إِنْ الْحُكْمُ إِلا لِلَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَعَلَيْهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُتَوَكِّلُونَ، وَلَمَّا دَخَلُوا مِنْ حَيْثُ أَمَرَهُمْ أَبُوهُمْ مَا كَانَ يُغْنِي عَنْهُمْ مِنْ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ إِلا حَاجَةً فِي نَفْسِ يَعْقُوبَ قَضَاهَا وَإِنَّهُ لَذُو عِلْمٍ لِمَا عَلَّمْنَاهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ}.

يذكر تعالى ما كان من أمرهم بعد رجوعهم إلى أبيهم، وقولهم له: {مُنِعَ مِنَّا الْكَيْلُ} أي بعد عامنا هذا إن لم ترسل معنا أخانا، فإن أرسلته معنا لم يمنع منا.

{وَلَمَّا فَتَحُوا مَتَاعَهُمْ وَجَدُوا بِضَاعَتَهُمْ رُدَّتْ إِلَيْهِمْ قَالُوا يَا أَبَانَا مَا نَبْغِي} أي: أي شيء نريد وقد ردت إلينا بضاعتنا {وَنَمِيرُ أَهْلَنَا} أي نمتار لهم، ونأتيهم بما يصلحهم في سنتهم ومَحْلِهم {وَنَحْفَظُ أَخَانَا وَنَزْدَادُ} بسببه {كَيْلَ بَعِيرٍ}.

قال الله تعالى: {ذَلِكَ كَيْلٌ يَسِيرٌ} أي في مقابلة ذهاب ولده الآخر.

وكان يعقوب عليه السلام اضنّ شيء بولده بنيامين، لأنه كان يشمّ فيه رائحة أخيه، ويتسلّى به عنه، ويتعوض بسببه منه.


فلهذا قال: {قَالَ لَنْ أُرْسِلَهُ مَعَكُمْ حَتَّى تُؤْتُونِي مَوْثِقاً مِنْ اللَّهِ لَتَأْتُونَنِي بِهِ إِلا أَنْ يُحَاطَ بِكُمْ} أي إلاّ أن تغلبوا كلكم عن الإتيان به {فَلَمَّا آتَوْهُ مَوْثِقَهُمْ قَالَ اللَّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ}.

أكدّ المواثيق، وقرّر العهود، واحتاط لنفسه في ولده، ولن يغني حَذَرٌ من قَدَر. ولولا حاجته وحاجة قومه إلى الميرة لما بعثّ الولد العزيزَ، ولكنَّ الأقدار لها أحكام، والرب تعالى يقدر ما يشاء، ويختار ما يريد، ويحكم ما يشاء وهو الحكيم العليم.

ثم أمرهم أن لا يدخلوا المدينة من بابٍ واحد، ولكن ليدخلوا من أبواب متفرقة. قيل: أراد أن لا يصيبهم أحد بالعين وذلك لأنّهم كانوا أشكالاً حسنة، وصوراً بديعة. قال ابن عبَّاس ومُحَمْد بن كعب وقتادة والسُّدِّي والضحاك.

وقيل: أراد أن يتفرّقوا لعلهم يجدون خبر ليوسف، أو يُحَدَّثُون عنه بأثر. قال إبراهيم النخعي. والأول اظهر، ولهذا قال: {وَمَا أُغْنِي عَنكُمْ مِنْ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ}.

وقال تعالى {وَلَمَّا دَخَلُوا مِنْ حَيْثُ أَمَرَهُمْ أَبُوهُمْ مَا كَانَ يُغْنِي عَنْهُمْ مِنْ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ إِلا حَاجَةً فِي نَفْسِ يَعْقُوبَ قَضَاهَا وَإِنَّهُ لَذُو عِلْمٍ لِمَا عَلَّمْنَاهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ}.

وعند أهل الكتاب: أنه بعث معهم هدية إلى العزيز، من الفستق واللوز والصنوبر والبطم والعسل، وأخذوا الدّراهم الأولى، وعوضاً آخر.



{وَلَمَّا دَخَلُوا عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَخَاهُ قَالَ إِنِّي أَنَا أَخُوكَ فَلا تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ، فَلَمَّا جَهَّزَهُمْ بِجَهَازِهِمْ جَعَلَ السِّقَايَةَ فِي رَحْلِ أَخِيهِ ثُمَّ أَذَّنَ مُؤَذِّنٌ أَيَّتُهَا الْعِيرُ إِنَّكُمْ لَسَارِقُونَ، قَالُوا وَأَقْبَلُوا عَلَيْهِمْ مَاذَا تَفْقِدُونَ، قَالُوا نَفْقِدُ صُوَاعَ الْمَلِكِ وَلِمَنْ جَاءَ بِهِ حِمْلُ بَعِيرٍ وَأَنَا بِهِ زَعِيمٌ، قَالُوا تَاللَّهِ لَقَدْ عَلِمْتُمْ مَا جِئْنَا لِنُفْسِدَ فِي الأَرْضِ وَمَا كُنَّا سَارِقِينَ، قَالُوا فَمَا جَزَاؤُهُ إِنْ كُنتُمْ كَاذِبِينَ، قَالُوا جَزَاؤُهُ مَنْ وُجِدَ فِي رَحْلِهِ فَهُوَ جَزَاؤُهُ كَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ، فَبَدَأَ بِأَوْعِيَتِهِمْ قَبْلَ وِعَاءِ أَخِيهِ ثُمَّ اسْتَخْرَجَهَا مِنْ وِعَاءِ أَخِيهِ كَذَلِكَ كِدْنَا لِيُوسُفَ مَا كَانَ لِيَأْخُذَ أَخَاهُ فِي دِينِ الْمَلِكِ إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَنْ نَشَاءُ وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ، قَالُوا إِنْ يَسْرِقْ فَقَدْ سَرَقَ أَخٌ لَهُ مِنْ قَبْلُ فَأَسَرَّهَا يُوسُفُ فِي نَفْسِهِ وَلَمْ يُبْدِهَا لَهُمْ قَالَ أَنْتُمْ شَرٌّ مَكَاناً وَالله أعلم بِمَا تَصِفُونَ قَالُوا يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ إِنَّ لَهُ أَباً شَيْخاً كَبِيراً فَخُذْ أَحَدَنَا مَكَانَهُ إِنَّا نَرَاكَ مِنْ الْمُحْسِنِينَ، قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ أَنْ نَأْخُذَ إِلا مَنْ وَجَدْنَا مَتَاعَنَا عِنْدَهُ إِنَّا إِذاً لَظَالِمُونَ}.

يذكر تعالى ما كان من أمرهم حين دخلوا بأخيهم بنيامين على شقيقه يوسف وإيوائه إليه وإخباره له سرّاً عنهم بأنه أخوه، وأمره بكتم ذلك عنهم، وسلاّه عما كان منهم من الإساءة إليه.

ثم احتال على أخذه منهم، وتركه إياه عنده دونهم، فأمر فتيانه بوضع سقايته. وهي التي كان يشرب بها ويكيل بها الناس الطعام، عن غرة في متاع بنيامين. ثم أعلمهم بأنهم قد سرقوا صُواع الملك، ووعدهم جعالة على ردِّه حِمْل بعير، وضمّنه المنادي لهم، فأقبلوا على من اتهمهم بذلك فأنبوه وهجّنوه فيما قاله لهم: {قَالُوا تَاللَّهِ لَقَدْ عَلِمْتُمْ مَا جِئْنَا لِنُفْسِدَ فِي الأَرْضِ وَمَا كُنَّا سَارِقِينَ} يقولون: أنتم تعلمون منا خلاف ما رميتمونا له من السّرقة.

{قَالُوا فَمَا جَزَاؤُهُ إِنْ كُنتُمْ كَاذِبِينَ، قَالُوا جَزَاؤُهُ مَنْ وُجِدَ فِي رَحْلِهِ فَهُوَ جَزَاؤُهُ كَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ}. وهذه كانت شريعتهم أن السّارق يدفع إلى المسروق منه ولهذا قالوا: {كَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ}.

قال الله تعالى: {فَبَدَأَ بِأَوْعِيَتِهِمْ قَبْلَ وِعَاءِ أَخِيهِ ثُمَّ اسْتَخْرَجَهَا مِنْ وِعَاءِ أَخِيهِ} ليكون ذلك أبعد للتهمة، وأبلغ في الحيلة، ثم قال الله تعالى: {كَذَلِكَ كِدْنَا لِيُوسُفَ مَا كَانَ لِيَأْخُذَ أَخَاهُ فِي دِينِ الْمَلِكِ} أي لولا اعترافهم بأنّ جزاءه {مَنْ وُجِدَ فِي رَحْلِهِ فَهُوَ جَزَاؤُهُ} لما كان يقدر يوسف على أخذه منهم في سياسة ملك مصر {إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَنْ نَشَاءُ} أي في العلم {وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ}.

وذلك لأنّ يوسف كان أعلم منهم، وأتم رأياً، وأقوى عزماً وحزماً، وإنما فعل ما فعل عن أمر الله له في ذلك لأنه يترتب على هذا الأمر مصلحة عظيمة بعد ذلك، من قدوم أبيه وقومه عليه، ووفودهم إليه.

فلما عاينوا استخراج الصّواع من حمل بنيامين {قَالُوا إِنْ يَسْرِقْ فَقَدْ سَرَقَ أَخٌ لَهُ مِنْ قَبْلُ} يعنون يوسف. قيل كان قد سرق صنم جدّه، أبي أمه، فكسره. وقيل: كانت عمته قد علقت عليه بين ثيابه، وهو صغير، منطقة كانت لإسحاق، ثم استخرجوها من بين ثيابه، وهو لا يشعر بما صنعت، وإنما أرادت أن يكون عندها، وفي حضانتها لمحبتها له. وقيل: كان يأخذ الطّعام من البيت فيطعمه الفقراء. وقيل: غير ذلك. فلهذا {قَالُوا إِنْ يَسْرِقْ فَقَدْ سَرَقَ أَخٌ لَهُ مِنْ قَبْلُ فَأَسَرَّهَا يُوسُفُ فِي نَفْسِهِ} وهي كلمته بعدها، وقوله {أَنْتُمْ شَرٌّ مَكَاناً وَالله أعلم بِمَا تَصِفُونَ} أجابهم سرّاً لا جهراً، حلماً وكرماً وصفحاً وعفواً، فدخلوا معه في الترفق والتعطف، فقالوا: {يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ إِنَّ لَهُ أَباً شَيْخاً كَبِيراً فَخُذْ أَحَدَنَا مَكَانَهُ إِنَّا نَرَاكَ مِنْ الْمُحْسِنِينَ، قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ أَنْ نَأْخُذَ إِلا مَنْ وَجَدْنَا مَتَاعَنَا عِنْدَهُ إِنَّا إِذاً لَظَالِمُونَ} أي إن أطلقنا المتهم وأخذنا البريء. هذا ما لا نفعله ولا نسمح به، وإنما نأخذ من وجدنا متاعنا عنده.

وعند أهل الكتاب: أن يوسف تعرّف إليهم حينئذ وهذا مما غلطوا فيه ولم يفهموه جيّداً.

{فَلَمَّا اسْتَيْئَسُوا مِنْهُ خَلَصُوا نَجِيّاً قَالَ كَبِيرُهُمْ أَلَمْ تَعْلَمُوا أَنَّ أَبَاكُمْ قَدْ أَخَذَ عَلَيْكُمْ مَوْثِقاً مِنْ اللَّهِ وَمِنْ قَبْلُ مَا فَرَّطتُمْ فِي يُوسُفَ فَلَنْ أَبْرَحَ الأَرْضَ حَتَّى يَأْذَنَ لِي أَبِي أَوْ يَحْكُمَ اللَّهُ لِي وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ، ارْجِعُوا إِلَى أَبِيكُمْ فَقُولُوا يَا أَبَانَا إِنَّ ابْنَكَ سَرَقَ وَمَا شَهِدْنَا إِلا بِمَا عَلِمْنَا وَمَا كُنَّا لِلْغَيْبِ حافِظِينَ، وَاسْأَلْ الْقَرْيَةَ الَّتِي كُنَّا فِيهَا وَالْعِيرَ الَّتِي أَقْبَلْنَا فِيهَا وَإِنَّا لَصَادِقُونَ، قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْراً فَصَبْرٌ جَمِيلٌ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ، وَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَى عَلَى يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ، قَالُوا تَاللَّهِ تَفْتَأُ تَذْكُرُ يُوسُفَ حَتَّى تَكُونَ حَرَضاً أَوْ تَكُونَ مِنْ الْهَالِكِينَ، قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنْ اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ، يَا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِنْ يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلا تَيْئَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلا الْقَوْمُ الكَافِرُونَ}.

يقول تعالى مخبراً عنهم: إنهم لما استيأسوا من أخذه منه خلصُوا يتناجون فيما بينهم، قال كبيرهم، وهو روبيل: {أَلَمْ تَعْلَمُوا أَنَّ أَبَاكُمْ قَدْ أَخَذَ عَلَيْكُمْ مَوْثِقاً مِنْ اللَّهِ} . لتأتنني به الا أن يحاط بكم؟ لقد أخلفتم عهده وفرطتم فيه كما فرطتم في أخيه يوسف من قبله فلم يبق لي وجه أقابله به {فَلَنْ أَبْرَحَ الأَرْضَ} أي لا أزال مقيماً ها هنا {حَتَّى يَأْذَنَ لِي أَبِي} في القدوم عليه {أَوْ يَحْكُمَ اللَّهُ لِي} بأن يقدّرني على ردِّ أخي إلى أبي {وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ}.

{ارْجِعُوا إِلَى أَبِيكُمْ فَقُولُوا يَا أَبَانَا إِنَّ ابْنَكَ سَرَقَ} أي أخبروه بما رأيتم من الأمر في الظاهر المشاهدة {وَمَا شَهِدْنَا إِلا بِمَا عَلِمْنَا وَمَا كُنَّا لِلْغَيْبِ حافِظِينَ، وَاسْأَلْ الْقَرْيَةَ الَّتِي كُنَّا فِيهَا وَالْعِيرَ الَّتِي أَقْبَلْنَا فِيهَا}. أي فإن هذا الذي أخبرناك به - من أخذهم أخانا، لأنه سرق - أمر اشتهر بمصر وعلمه العير التي كنا نحن وهم هناك {وَإِنَّا لَصَادِقُونَ}.

{قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْراً فَصَبْرٌ جَمِيلٌ} أي ليس الأمر كما ذكرتم لم يسرق فإنه ليس سجية له، ولا {هو} خلقه، وإنما {سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْراً فَصَبْرٌ جَمِيلٌ}.

قال ابن إسحاق وغيره: لما كان التفريط منهم في بنيامين مترتباً على صنيعهم في يوسف، قال لهم ما قال، وهذا كما قال بعض السلف: إن من جزاء السيئة السيئة بعدها!.

ثم قال: {عَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعاً}. يعني يوسف وبنيامين وروبيل {إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ} أي بحالي وما أنا فيه من فراق الأحبة {الْحَكِيمُ} فيما يقدره ويفعله وله الحكمة البالغة والحجة القاطعة.

{وَتَوَلَّى عَنْهُمْ} أي أعرض عن بنيه { وَقَالَ يَا أَسَفَى عَلَى يُوسُفَ}


ذكّره حزنه الجديد بالحزن القديم، وحرّك ما كان كامناً، كما قال بعضهم:

نقّلْ فؤادَكَ حيثُ شئتَ منَ الهوى ** ما الحبّ إلاّ لِلحبيبِ الأوّلِ

وقال آخر:

لَقَدْ لاَمَني عندَ القُبورِ عَلى البُكا *** رَفيقي لتذْرافِ الدّموعِ السّوافكِ

فقالَ: أتبكي كلّ قبر رأيتَه ** لقبرٍ ثوى بينَ اللّوى فالدكادِكِ

فقلتُ له: إن الأَسى يبعثُ الأسى ** فَدعْني فهذَا كلّهُ قبرُ مالِكِ

وقوله: {وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ} أي من كثرة البكاء {فَهُوَ كَظِيمٌ} أي مكظم من كثرة حزنه وأسفه وشوقه إلى يوسف.

فلما رأى بنوه ما يقاسيه من الوجد وألم الفراق {قَالُوا} له على وجه الرحمة له والرأفة به والحرص عليه {تَا للَّهِ تَفْتَأُ تَذْكُرُ يُوسُفَ حَتَّى تَكُونَ حَرَضاً أَوْ تَكُونَ مِنْ الْهَالِكِينَ}.

يقولون: لا تزال تتذكره حتى ينحل جسدك، وتضعف قوّتك، فلو رفقت بنفسك كان أولى بك.

{قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنْ اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ} يقول لبنيه: لست أشكو إليكم ولا إلى أحد من الناس، ما أنا فيه، إنما أشكو إلى الله عز وجل، واعلم أن الله سيجعل لي مما أنا فيه فرجاً ومخرجاً، وأعلم أن رؤيا يوسف لا بد أن تقع، ولا بد أن أسجد له أنا وأنتم حسب ما رأى، ولهذا قال: {وَأَعْلَمُ مِنْ اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ}.


ثم قال لهم محرضاً على تطلب يوسف وأخيه، وأن يبحثوا عن أمرهما {يَا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِنْ يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلا تَيْئَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلا الْقَوْمُ الكَافِرُونَ} أي لا تيئسوا من الفرج بعد الشدة، فإنه لا ييأس من روح الله وفرجه وما يقدره من المخرج في المضايق إلا القوم الكافرون.‏


{فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَيْهِ قَالُوا يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ وَجِئْنَا بِبِضَاعَةٍ مُزْجَاةٍ فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا إِنَّ اللَّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ، قَالَ هَلْ عَلِمْتُمْ مَا فَعَلْتُمْ بِيُوسُفَ وَأَخِيهِ إِذْ أَنْتُمْ جَاهِلُونَ، قَالُوا أَئِنَّكَ لأَنْتَ يُوسُفُ قَالَ أَنَا يُوسُفُ وَهذَا أَخِي قَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ، قَالُوا تَاللَّهِ لَقَدْ آثَرَكَ اللَّهُ عَلَيْنَا وَإِنْ كُنَّا لَخَاطِئِينَ، قَالَ لا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمْ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ، اذْهَبُوا بِقَمِيصِي هَذَا فَأَلْقُوهُ عَلَى وَجْهِ أَبِي يَأْتِ بَصِيراً وَأْتُونِي بِأَهْلِكُمْ أَجْمَعِينَ}.

يخبر تعالى عن رجوع إخوة يوسف إليه وقدومهم عليه ورغبتهم فيما لديه من الميرة والصدقة عليهم بردّ أخيهم بنيامين إليهم {فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَيْهِ قَالُوا يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ} أي من الجدب وضيق الحال وكثرة العيال {وَجِئْنَا بِبِضَاعَةٍ مُزْجَاةٍ } أي ضعيفة لا يقبل مثلها منا إلا أن يتجاوز عنّا قيل: كانت دراهم رديئة. وقيل: قليلة. وقيل حب الصنوبر، وحب البطم ونحو ذلك. وعن ابن عبَّاس: كانت خَلَقَ الغِرَائِرِ والحبال، ونحو ذلك.


{فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا إِنَّ اللَّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ} قيل: بقبولها، قال السُّدِّي. وقيل: بردّ أخينا إلينا، قاله ابن جُرَيْج. وقال سفيان بن عُيينة: إنما حرمت الصدقة على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ونزع بهذه الآية رواه ابن جرير.

فلما رأى ما هم فيه من الحال وما جاؤا به مما لم يبق عندهم سواه، من ضعيف المال، تعرف إليهم وعطف عليهم، قائلاً: لهم عن أمر ربه وربهم. وقد حسر لهم عن جبينه الشريف وما يحويه من الحال الذي يعرفون فيه {هَلْ عَلِمْتُمْ مَا فَعَلْتُمْ بِيُوسُفَ وَأَخِيهِ إِذْ أَنْتُمْ جَاهِلُونَ}. {قَالُوا} وتعجبوا كل العجب، وقد ترددوا إليه مراراً عديدة، وهم لا يعرفون أنه هو {أَئِنَّكَ لأَنْتَ يُوسُفُ }.

{قَالَ أَنَا يُوسُفُ وَهذَا أَخِي} يعني أنا يوسف الذي صنعتم معه ما صنعتم، وسلف من أمركم فيه ما فرطتم، وقوله {وَهذَا أَخِي} تأكيد لما قال، وتنبيه على ما كانوا اضمروا لهما من الحسد، وعملوا في أمرهما من الاحتيال، ولهذا قال: {قَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا}، أي بإحسانه إلينا وصدقته علينا، وإيوائه لنا وشدّه معاقد عزنا، وذلك بما أسلفنا من طاعة ربنا، وصبرنا على ما كان منكم إلينا وطاعتنا وبرنا لأبينا، ومحبته الشديدة لنا وشفقته علينا {إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ}.

{قَالُوا تَاللَّهِ لَقَدْ آثَرَكَ اللَّهُ عَلَيْنَا} أي فضلك، وأعطاك ما لم يعطنا {وَإِنْ كُنَّا لَخَاطِئِينَ}. أي فيما أسدينا إليك، وها نحن بين يديك.


{قَالَ لا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمْ الْيَوْمَ} أي لست أعاتبكم على ما كان منكم بعد يومكم هذا، ثم زادهم على ذلك فقال: {الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ}.

ومن زعم أن الوقف على قوله {لا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمْ}، وابتدأ بقوله {الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ} فقوله ضعيف، والصحيح الأول.

ثم أمرهم بأن يذهبوا بقميصه، وهو الذي يلي جسده فيضعوه على عيني أبيه، فإنه يرجع إليه بصره، بعد ما كان ذهب بإذن الله، وهذا من خوارق العادات ودلائل النبوات وأكبر المعجزات.

ثم أمرهم أن يتحملوا بأهلهم أجمعين إلى ديار مصر إلى الخير والدعة وجمع الشمل بعد الفرقة على أكمل الوجوه وأعلى الأمور.‏


{وَلَمَّا فَصَلَتْ الْعِيرُ قَالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ لَوْلا أَنْ تُفَنِّدُونِي، قَالُوا تَاللَّهِ إِنَّكَ لَفِي ضَلالِكَ الْقَدِيمِ، فَلَمَّا أَنْ جَاءَ الْبَشِيرُ أَلْقَاهُ عَلَى وَجْهِهِ فَارْتَدَّ بَصِيراً قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ مِنْ اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ، قَالُوا يَا أَبَانَا اسْتَغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا إِنَّا كُنَّا خَاطِئِينَ، قَالَ سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّي إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ}.

قال عبد الرزاق: أنبأنا إسرائيل، عن أبي سنان، عن عبد الله بن أبي الهذيل، سمعت ابن عبَّاس يقول: {وَلَمَّا فَصَلَتْ الْعِيرُ}، قال: لما خرجت العير هاجت ريح، فجاءت يعقوب بريح قميص يوسف فقال: {إِنِّي لأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ لَوْلا أَنْ تُفَنِّدُونِي} قال: فوجد ريحه من مسيرة ثلاثة أيام. وكذا رواه الثوري وشعبة وغيرهم عن أبي سنان به.


وقال الحسن البصري وابن جُرَيْج المكي: كان بينهما مسيرة ثمانين فرسخاً، وكان له منذ فارقه ثمانون سنة.

وقوله {لَوْلا أَنْ تُفَنِّدُونِي} أي تقولون: إنما قلت هذا من الفند، وهو الخرف، وكبر السن. قال ابن عبَّاس وعطاء ومجاهد وسعيد بن جبير وقتادة: {تُفَنِّدُونِي} تسفّهون. وقال مجاهد أيضاً والحسن : تهرمّون.

{قَالُوا تَاللَّهِ إِنَّكَ لَفِي ضَلالِكَ الْقَدِيمِ} قال قتادة والسُّدِّي: قالوا له كلمة غليظة.

قال الله تعالى: {فَلَمَّا أَنْ جَاءَ الْبَشِيرُ أَلْقَاهُ عَلَى وَجْهِهِ فَارْتَدَّ بَصِيراً} أي بمجرّد ما جاء ألقى القميص على وجه يعقوب، فرجع من فوره بصيراً بعد ما كان ضريراً، وقال لنبيه عند ذلك {أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ مِنْ اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ} أي أعلم أن الله سيجمع شملي بيوسف وستقر عيني به وسِيرِيني فيه ومنه ما يسرني.

فعند ذلك {قَالُوا يَا أَبَانَا اسْتَغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا إِنَّا كُنَّا خَاطِئِينَ} طلبوا منه أن يستغفر لهم الله عز وجل عما كانوا فعلوا، ونالوا منه ومن أبيه، وما كانوا عزموا عليه. ولما كان من نيتهم التوبة قبل الفعل وفقّهم الله للاستغفار عند وقوع ذلك منهم فأجابهم أبوهم إلى ما سألوا، وما عليه عوّلوا قائلاً {سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّي إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ}.


قال ابن مسعود وإبراهيم التيمي وعمرو بن قيس وابن جُرَيْج وغيرهم، أرجأهم إلى وقت السحر. قال ابن جرير: حدثني أبو السائب، حَدَّثَنا ابن إدريس قال: سمعت عبد الرحمن بن إسحاق يذكر عن محارب ابن دثار قال: كان عمر يأتي المسجد فسمع إنساناً يقول: "اللهم دعوتني فأجبت، وأمرتني فأطعت، وهذا السَّحر فاغفر لي" قال: فاستمع إلى الصوت، فإذا هو من دار عبد الله بن مسعود، فسأل عبد الله عن ذلك؟ فقال: إن يعقوب أخّر بنيه إلى السّحر. بقوله: {سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّي}. وقد قال الله تعالى: {وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالأَسْحَارِ}.

وثبت في "الصحيحين" عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ينزل ربنا كل ليلة إلى سماء الدنيا، فيقول: هل من تائب فأتوب عليه؟ هل من سائل فأعطيه؟ هل من مستغفر فأغفر له".وقد ورد في حديث "أن يعقوب أرجأ بنيه إلى ليلة الجمعة".

قال ابن جرير: حدثني المثنى؛ قال: حَدَّثَنا سليمان بن عبد الرحمن أبو أيوب الدمشقي، حَدَّثَنا الوليد، أنبأنا ابن جُرَيْج، عن عطاء وعكرمة عن ابن عبَّاس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: "سوف استغفر لكم ربي"يقول: حتى ليلة الجمعة وهو قول أخي يعقوب لبنيه.وهذا غريب من هذا الوجه وفي رفعه نظر والأشبه أن يكون موقوفاً على ابن عبَّاس رضي الله عنهما.


{فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ، وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّوا لَهُ سُجَّداً وَقَالَ يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَاي مِنْ قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقّاً وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنْ السِّجْنِ وَجَاءَ بِكُمْ مِنْ الْبَدْوِ مِنْ بَعْدِ أَنْ نَزَغَ الشّيْطان بَيْنِي وَبَيْنَ اخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ، رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنْ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِنْ تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنْتَ وَلِيِّ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ}.

هذا إخبار عن حال اجتماع المتحابين بعد الفرقة الطويلة التي قيل: إنها ثمانون سنة، وقيل: ثلاث وثمانون سنة، وهما روايتان عن الحسن. وقيل: خمس وثلاثون سنة، قاله قتادة. وقال مُحَمْد بن إسحاق: ذكروا أنه غاب عنه ثماني عشرة سنة. قال: وأهل الكتاب يزعمون أنه غاب عنه أربعين سنة.

وظاهر سياق القصة يرشد إلى تحديد المدة تقريباً، فإنَّ المرأة راودته، وهو شاب ابن سبع عشرة سنة، فيما قاله غير واحد، فامتنع فكان في السجن بضع سنين، وهي سبع عند عكرمة وغيره. ثم أخرج فكانت سنوات الخصب السبع، ثم لما امحل الناس في السبع البواقي جاء اخوتهم يمتارون في السنة الأولى وحدهم، وفي الثانية ومعهم أخوه بنيامين، وفي الثالثة تعرّف إليهم وأمرهم بإحضار أهلهم أجمعين، فجاؤا كلهم.

{فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ} اجتمع بهم خصوصاً وحدهما دون اخوته {وَقَالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ}. قيل: هذا من المقدم والمؤخر، تقديره قال ادخلوا مصر وآوى إليه أبويه. وضعفه ابن جرير وهو معذور. وقيل: بل تلقاهما وآواهما في منزل الخيام، ثم لما اقتربوا من باب مصر قال {ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ}. قاله السُّدِّي: ولو قيل: إن الأمر لا يحتاج إلى هذا أيضاً، وانه ضمن قوله: ادخلوا بمعنى: اسكنوا مصر، أو أقيموا بها {إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ} لكان صحيحاً مليحاً أيضاً.

وعند أهل الكتاب: أن يعقوب لما وصل إلى أرض جاشر - وهي أرض بلبيس - خرج يوسف لتلقيه، وكان يعقوب قد بعث ابنه يهوذا بين يديه مبشّراً بقدومه، وعندهم أن الملك أطلق لهم أرض جاشر، يكونون فيها ويقيمون بها بنعمهم ومواشيهم، وقد ذكر جماعة من المفسرين، أنه لما أزف قدوم نبي الله يعقوب - وهو إسرائيل - أراد يوسف أن يخرج لتلقيه فركب معه الملك وجنوده خدمة ليوسف، وتعظيماً لنبي الله "إسرائيل"، وأنه دعا للملك، وأن الله رفع عن أهل مصر بقية سنّى الجدب ببركة قدومه إليهم، فالله أعلم.

وكان جملة من قدم مع يعقوب من بنيه وأولادهم - فيما قاله أبو إسحاق السبيعي عن أبو عبيدة عن ابن مسعود - ثلاثة وستين إنساناً.

وقال موسى بن عبيدة، عن مُحَمْد بن كعب، عن عبد الله بن شداد: كانوا ثلاثة وثمانين إنساناً.

وقال أبو إسحاق عن مسروق: دخلوا وهم ثلثمائة وتسعون إنساناً.

قالوا: وخرجوا مع موسى وهم أزيد من ستمائة ألف مقاتل. وفي نص أهل الكتاب: أنهم كانوا سبعين نفساً وسموهم.

قال الله تعالى: {وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ} قيل: كانت أمه قد ماتت كما هو عند علماء التوراة. وقال بعض المفسرين: أحياها الله تعالى. وقال آخرون: بل كانت خالته "ليا" والخالة بمنزلة الأم.

وقال ابن جرير وآخرون: بل ظاهر القرآن يقتضي بقاء حياة أمه إلى يومئذ، فلا يعوّل على نقل أهل الكتاب فيما خالفه، وهذا قوي. والله أعلم.

ورفعهما على العرش، أي أجلسهما معه على سريره {وَخَرُّوا لَهُ سُجَّداً} أي سجد له الأبوان والأخوة الأحد عشر تعظيماً وتكريماً، وكان هذا مشروعاً لهم، ولم يزل ذلك معمولاً به في سائر الشرائع حتى حرم في ملّتنا.

{وَقَالَ يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَاي مِنْ قَبْلُ} أي هذا تعبير ما كنت قصصته عليك: من رؤيتي الأحد عشر كوكباً، والشمس والقمر، حين رأيتهم لي ساجدين وأمرتني بكتمانها، ووعدتني ما وعدتني عند ذلك {قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقّاً وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنْ السِّجْنِ}. أي بعد الهمِّ والضيق جعلني حاكماً، نافذَ الكلمة، في الديار المصرية حيث شئت {وَجَاءَ بِكُمْ مِنْ الْبَدْوِ} أي البادية، وكانوا يسكنون أرض العربات من بلاد الخيل {مِنْ بَعْدِ أَنْ نَزَغَ الشّيْطان بَيْنِي وَبَيْنَ اخْوَتِي} أي فيما كان منهم إليّ من الأمر الذي تقدم وسبق ذكره.

ثم قال: {إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ} أي: إذا أراد شيئاً هيّأ أسبابه ويسّرها وسهلها من وجوه لا يهتدي إليها العباد بل يقدّرها وييسّرها بلطيف صنعه وعظيم قدرته {إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ} أي بجميع الأمور {الْحَكِيمُ} في خلقه وشرعه وقدره.

وعند أهل الكتاب أن يوسف باع أهل مصر وغيرهم من الطعام الذي كان تحت يده بأموالهم كلها من الذهب والفضة والعقار والأثاث وما يملكونه كله، حتى باعهم بأنفسهم فصاروا أرقاء. ثم أطلق لهم أرضهم، وأعتق رقابهم، على أن يعملوا ويكون خمس ما يشتغلون من زرعهم وثمارهم للملك، فصارت سنة أهل مصر بعده.

وحكى الثعلبي: أنه كان لا يشبع في تلك السنين حتى لا ينسى الجيعان، وأنه إنما كان يأكل أكلة واحدة نصف النهار قال: فمن ثم اقتدى به الملوك في ذلك. قلت: وقد كان أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه لا يشبع بطنه عام الرمادة، حتى ذهب الجدب وأتى الخصب.

قال الشافعي: قال رجل من الأعراب لعمر بعد ما ذهب عام الرمادة: لقد انجلت عنك، وإنك لابن حرة.‏


ثم لما رأى يوسف عليه السلام نعمته قد تمت، وشمله قد اجتمع، عرف أن هذه الدار لا يقربها قرار. وأن كل شيء فيها ومن عليها فان. وما بعد التمام إلا النقصان فعند ذلك أثنى على ربّه بما هو أهله، واعترف له بعظيم إحسانه وفضله. وسأل منه - وهو خير المسؤولين - أن يتوفاه، أي حين يتوفاه، على الإسلام. وأن يلحقه بعباده الصالحين. وهكذا كما يقال في الدعاء. "اللهم أحينا مسلمين وتوفّنا مسلمين" أي حين تتوفانا.

ويحتمل أنه سأل ذلك عند احتضاره عليه السلام، كما سأل النبي صلى الله عليه وسلم عند احتضاره أن يرفع روحه إلى الملأ الأعلى والرفقاء الصالحين، من النبيين والمرسلين كما قال اللهم في الرفيق الأعلى - ثلاثا - ثم قضي.

ويحتمل أن يوسف عليه السلام سأل الوفاة على الإسلام منجزاً في صحة بدنه وسلامته، وان ذلك كان سائغاً في ملتهم وشرعتهم. كما روي عن ابن عبَّاس، أنه قال: ما تمنى نبي قط الموت قبل يوسف.

فأما في شريعتنا فقد نهى عن الدعاء بالموت إلاّ عند الفتن، كما في حديث معاذ في الدعاء الذي رواه أحمد "وإذا أردت بقوم فتنة فتوفنا إليك غير مفتونين" وفي الحديث الآخر "ابن آدم الموت خير لك من الفتنة". وقالت مريم عليها السلام: {يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا} وتمنى الموت علي بن أبي طالب لما تفاقمت الأمور، وعظمت الفتن واشتد القتال وكثر القيل والقال، وتمنى ذلك البُخَاريّ أبو عبد الله صاحب الصحيح لما اشتد عليه الحال، ولقي من مخالفيه الأهوال.

فأما في حال الرفاهية، فقد روى البُخَاريّ ومسلم في "صحيحه"ما من حديث أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا يتمنى أحدكم الموت لضرّ نزل به، إما محسناً فلعله يزداد، وإما مسيئاً، فلعله يستعتب، ولكن ليقل: اللهم أحيني ما كانت الحياة خيراً لي، وتوفني إذا كانت الوفاة خيراً لي"والمراد بالضر ها هنا ما يخص العبد في بدنه من مرض ونحوه لا في دينه. والظاهر أن نبي الله يوسف عليه السلام سأل ذلك إما عند احتضاره، أو إذا كان ذلك أن يكون كذلك.


وقد ذكر ابن إسحاق عن أهل الكتاب: أن يعقوب أقام بديار مصر عند يوسف سبع عشرة سنة، ثم توفي عليه السلام، وكان قد أوصى إلى يوسف عليه السلام أن يدفن عند أبويه إبراهيم وإسحاق. قال السُّدِّي: فَصُبِّره وسيَّره إلى بلاد الشام، فدفنه بالمغارة عند أبيه إسحاق وجده الخليل عليهم السلام.

وعند أهل الكتاب: أن عمر يعقوب يوم دخل مصر مائة وثلاثون سنة. وعندهم انه أقام بأرض مصر سبع عشرة سنة، ومع هذا قالوا: فكان جميع عمره مائة وأربعين سنة.

هذا نص كتابهم، وهو غلط إما في النسخة، أو منهم، أو قد اسقطوا الكسر، وليس بعادتهم فيما هو أكثر من هذا، فكيف يستعملون هذه الطريقة ها هنا؟.

وقد قال تعالى في كتابه العزيز: {أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} يوصي بنيه بالإخلاص وهو دين الإسلام الذي بعث الله به الأنبياء عليهم السلام.

وقد ذكر أهل الكتاب: أنه أوصى بنيه واحداً واحداً، وأخبرهم بما يكون من أمرهم، وبشّر يهوذا بخروج نبيّ عظيم من نسله، تطيعه الشعوب وهو عيسى بن مريم والله أعلم.

وذكروا: أنه لما مات يعقوب بكى عليه أهل مصر سبعين يوماً


وأمر يوسف الأطباء فطيبوه بطيب، ومكث فيه أربعين يوماً ثم استأذن يوسف ملك مصر في الخروج مع أبيه ليدفنه عند أهله، فأذن له، وخرج معه أكابر مصر وشيوخها، فلمّا وصلوا حبرون دفنوه في المغارة، التي كان اشتراها إبراهيم الخليل من عفرون بن صخر الحيثي، وعملوا له عزاء سبعة أيام.

قالوا: ثم رجعوا إلى بلادهم وعزّى اخوة يوسف يوسف في أبيهم، وترققوا له، فأكرمهم وأحسن منقلبهم، فأقاموا ببلاد مصر.

ثم حضرت يوسف عليه السلام الوفاة فأوصى أن يحمل معهم إذا خرجوا من مصر فيدفن عند آبائه، فحنّطوه ووضعوه في تابوت، فكان بمصر حتى أخرجه معه موسى عليه السلام، فدفنه عند آبائه كما سيأتي. قالوا: فمات وهو ابن مائة سنة وعشر سنين.

هذا نصهم فيما رأيته وفيما حكاه ابن جرير أيضاً. وقال مبارك بن فضالة عن الحسن: ألقي يوسف في الجب وهو ابن سبع عشرة سنة، وغاب عن أبيه ثمانين سنة، وعاش بعد ذلك ثلاثاً وعشرين سنة. ومات وهو ابن مائة سنة وعشرين سنة. وقال غيره: أوصى إلى أخيه يهوذا، صلوات الله عليه وسلامه.

SHy6o_oN
07-12-2011, 07:55 PM
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/f/f9/Vasco_da_Gama_%28without_background%29.jpg/180px-Vasco_da_Gama_%28without_background%29.jpg (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Vasco_da_Gama_(without_backgrou nd).jpg)
فاسكو دا جاما (بالبرتغالية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9): Vasco da Gama) (ولد في 1469 (http://www.sma-b.net/wiki/1469) م في البرتغال (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7%D9%84) وتوفي في 24 ديسمبر (http://www.sma-b.net/wiki/24_%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%85%D8%A8%D8%B1)1524 (http://www.sma-b.net/wiki/1524) م في كاليكوت (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%83%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%83%D9% 88%D8%AA&action=edit&redlink=1)بالهند (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%86%D8%AF)) يعدّ من أنجح مستكشفي البرتغال في عصر الاستكشاف (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D8%B5%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA% D9%83%D8%B4%D8%A7%D9%81) الأوروبي وهو أول من سافر من أوروبا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7) إلى الهند بحرًا.
كُلف من قبل ملك البرتغال مانويل الأول (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%8A%D9%84_%D8%A7%D9%84% D8%A3%D9%88%D9%84_%D9%85%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%A8% D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7%D9%84) بإيجاد الأرض المسيحية (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D8%A9) في شرق آسيا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%82_%D8%A2%D8%B3%D9%8A%D8%A7) وبفتح أسواقها التجارية للبرتغاليين وهو أول حاكم برتغالي للهند (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%87%D9%86%D8%AF). قام دا جاما بمتابعة استكشاف الطريق البحرية التي وجدها سلفه بارثولوميو دياز (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%AB%D9%88%D9%84%D9%88%D9%85%D 9%8A%D9%88_%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%B2) عام 1487 (http://www.sma-b.net/wiki/1487) م والتي تدور حول قارة أفريقيا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7) عبر رأس الرجاء الصالح (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D8%A3%D8%B3_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AC%D8%A7% D8%A1_%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%A7%D9%84%D8%AD) وذلك في أوج عهد الاستكشافات البرتغالية التي كان هنري الملاح (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%87%D9%86%D8%B1%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84% D8%A7%D8%AD) قد بدأها.
وبالرغم من أن دا جاما نجح في إيجاد طريق للسفر بين أوروبا والهند بديل عن طريق الحرير (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1% D9%8A%D8%B1) الذي كان تحت سيطرة المسلمين (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%88%D9%86) في الشرق الأوسط (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%82_%D8%A3%D9%88%D8%B3%D8%B7)وآسيا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A2%D8%B3%D9%8A%D8%A7)، إلا أنه لم ينجح بحمل أي بضائع ذات أهمية لسكان آسيا الصغرى (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A2%D8%B3%D9%8A%D8%A7_%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%BA% D8%B1%D9%89) والهند. فقد كان الطريق محفوفًا بالمخاطر ولم ينجح سوى 54 من الملاحين البالغ عددهم 107 وسفينتين من السفن الأربعة التي أبحرت معه في العودة إلى البرتغال وذلك في عام 1499 (http://www.sma-b.net/wiki/1499) م. وبالرغم من ذلك فإن هذه الرحلات التي قام بها دا جاما أدّت إلى سيطرة الأوروبيين على القوة والتجارة البحرية لمئات من السنين، كما أدّت إلى استعمار الهند الذي جلب القوة والثروة للعرش البرتغالي والذي دام لمدّة 450 سنة
حياته المبكرة
ولد فاسكو دا جاما لعائلة نبيلة، فقد كان والده إستفاو دا جاما (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A5%D8%B3%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9% 88_%D8%AF%D8%A7_%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%A7_%D8%A7%D9 %84%D8%A3%D8%A8&action=edit&redlink=1)، وهو حاكم ساينز (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%B3%D8%A7%D9%8A%D9%86%D8%B2&action=edit&redlink=1) في البرتغال، من عائلة الأمير فرناندو (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%A7%D9%86%D8% AF%D9%88_%D8%AF%D9%88%D9%82_%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8% B1%D8%AF%D8%A7&action=edit&redlink=1) سيد فرسان سانتياغو (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%81%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%86_%D8 %B3%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%BA%D9%88&action=edit&redlink=1). أما والدته فكانت من أصل إنجليزي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7) ولها صلات قرابة بعائلة دايوغو، دوق فيسيو (ابن الملك إدوارد الأول من البرتغال (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A5%D8%AF%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8% AF_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84_%D9%85%D9%86_%D8 %A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7%D9%84&action=edit&redlink=1)) وحاكم مديرية المسيح الحربية (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D8%AF%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D8% A9_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD_%D8%A7%D9% 84%D8%AD%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9&action=edit&redlink=1). يقال بأنه في عام 1488 (http://www.sma-b.net/wiki/1488) م أُدخل فاسكو مع إخوته إلى مديرية سانتياغو. ولكن في عام 1507 (http://www.sma-b.net/wiki/1507) م انتقل فاسكو إلى مديرية المسيح الحربية تحت قيادة الملك مانويل الأول ملك البرتغال.
بدأت حياة فاسكو دا جاما المهنية عندما تم اختيار والده لقيادة حملة لفتح طرق بحرية إلى آسيا لتجنب المسلمين الذين كانوا يسيطرون على التجارة مع الهند ودول الشرق الأخرى، ولكن والده توفي في يوليو (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%8A%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%88) من عام 1497 (http://www.sma-b.net/wiki/1497) م قبل القيام بالرحلة. ثم طُلب من باولو دا جاما (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%A7%D9%88%D9%84%D9%88_%D8%AF%D8%A7_%D8%AC %D8%A7%D9%85%D8%A7)، وهو شقيق فاسكو، أن يتولى المهمة لكنه رفض، فطُلب من فاسكو تولي القيادة فوافق. وكان دائما ان واحدا اسمه ميسان سيكون مثقف من منطقة المثلث
الاستكشافات قبل دا جاما
كان طريق رأس الرجاء الصالح معروفا للمسلمين قبل دي جاما، ولكنهم لم يكونا بحاجة للمرور منه حيث كانت دولهم تطل على البحر المتوسط والبحر الأحمر ويسيطرون على طرق التجارة العالمية بفضل موقعهم الجغرافي المميز دون الحاجة إلى الالتفاف من طريق رأس الرجاء الصالح
منذ بدايات القرن الخامس عشر (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%82%D8%B1%D9%86_%D8%AE%D8%A7%D9 %85%D8%B3_%D8%B9%D8%B4%D8%B1&action=edit&redlink=1) كانت رحلات هنري الملاح ومن سار على خطاه من المستكشفين قد ساهمت في توسّع اطّلاع ومعرفة البرتغاليين بخط الساحل الإفريقي. ومع أوائل العقد 1460، كان هدف البرتغاليين الالتفاف حول القارة الإفريقية من أقصى الجنوب، وذلك للسيطرة على بلاد إفريقيا المسلمة كجزء لا يتجزء من الحرب الصليبية على بلاد المسلمين، وهذا يتضح مما قاله فاسكو دي جاما بعدما وصل إلى أطراف شرق إفريقيا وتحديداً (موزمبيق) = حيث قال :" الآن طوقنا المسلمين ولم يبق إلا أن نشد الخيط"، مع أن هدفهم الذي أصبحوا فيما بعد يزعمونه : هو تأمين طريق تجاري سهل إلى ثروات الهند (خصوصًا الفلفل الأسود (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D9%84%D9%81%D9%84_%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%AF) والبهارات (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A8%D9%87%D8%A7%D8%B1&action=edit&redlink=1) الأخرى) عن طريق البحر.
كانت هذه المحاولات قد بدأت تؤتي ثمارها عندما كان عمر دا جاما 10 سنوات. فقد كان بارثولوميو دياز قد عاد من رحلته التي بلغ فيها رأس الرجاء الصالح وتعمق حتى وصل نهر السمك (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%86%D9%87%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8 %B3%D9%85%D9%83&action=edit&redlink=1) (Rio do Infante) في ما يعرف اليوم بجنوب أفريقيا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8_%D8%A3%D9%81%D8%B1%D9%8A% D9%82%D9%8A%D8%A7)، وتحقق من أن الشاطيء يبدأ بالالتفاف إلى الشمال الشرقي.
كانت الاستكشافات التي تجري في نفس الوقت في عهد الملك جواو الثاني (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AC%D9%88%D8%A7%D9%88_%D8%A7%D9 %84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A_%D9%85%D9%86_%D8%A7%D9 %84%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7%D9%84&action=edit&redlink=1) قد دعّمت الفرضية القائلة بإمكانية الوصول إلى الهند بحرًا عن طريق المحيط الأطلسي. فقد أرسل هذا الملك كلاً من السياسيين والرحالتين بيرو دا كوفيلها (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%88_%D8%AF%D8 %A7_%D9%83%D9%88%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%87%D8%A7&action=edit&redlink=1)وأفونسو دي بايفا (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A3%D9%81%D9%88%D9%86%D8%B3%D9% 88_%D8%AF%D9%8A_%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D9%81%D8%A7&action=edit&redlink=1) عن طريق برشلونة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9) مرورًا بنابولي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%86%D8%A7%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%8A) ثم جزيرة رودس (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%B2%D9%8A%D8%B1%D8%A9_%D8%B1%D9%88%D8%AF% D8%B3)فالإسكندرية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D8%B3%D9%83%D9%86%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%A9) ومن هنالك إلى عدن (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D8%AF%D9%86)فمضيق هرمز (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B6%D9%8A%D9%82_%D9%87%D8%B1%D9%85%D8%B2) وصولاً إلى الهند. وقد أكدت هذه الرحلة إمكانية الوصول إلى الهند عن طريق المحيط.
بعد التأكد من إمكانية الوصول إلى الهند بحرًا، بقي على أحد المستكشفين أن يقوم بالإبحار إلى الهند عن طريق المحيط الأطلسي للحصول على طريق تجاري واعد بالأرباح في المحيط الهندي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%8A%D8%B7_%D9%87%D9%86%D8%AF%D9%8A) . وُكّلت هذه المهمة -والتي كانت قد أعطيت في البداية إلى والد دا جاما- إلى فاسكو نفسه من قبل مانويل الأول. وقد كان فاسكو قد كسب سيطًا بتأمينه الحماية للمحطات التجارية البرتغالية على طول الساحل الإفريقي الذهبي من الفرنسيين (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D8%A7)
رحلات دا جاما
الرحلة الأولى
http://bits.wikimedia.org/skins-1.17/common/images/magnify-clip.png (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Gama_route_1.svg)
الطريق الذي سلكه فاسكو داجاما خلال رحلته الأولى (1497 - 1499)



في 8 يوليو (http://www.sma-b.net/wiki/8_%D9%8A%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%88) من عام 1497 (http://www.sma-b.net/wiki/1497) م خرج أسطول من أربع سفن من لشبونة (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%B4%D8%A8%D9%88%D9%86%D8%A9) على النحو التالي:

سفينة بقيادة فاسكو دا جاما بوزن 178 طنًا وطول 27 م وعرض 8.5 م وأشرعة بمساحة 372 م2 وعمق تحت البحر 2.3 م وطاقم من 118 ملاحًا.
سفينة بقيادة شقيقه باولو]] إلى هذا البعد. ومع كون عيد الميلاد (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D9%8A%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%84% D8%A7%D8%AF) قريبًا سُمي هذا الشاطيء الذي كانوا يعبرون بجانبه باسم ناتال (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%B7%D8%B9%D8% A9_%D9%83%D9%88%D8%A7%D8%B2%D9%88%D9%84%D9%88_%D9% 86%D8%A7%D8%AA%D8%A7%D9%84&action=edit&redlink=1)، والتي تعني عيد الميلاد بالبرتغالية، وما زال يحتفظ بهذا الاسم إلى الوقت الحاضر.
الموزمبيق
مع دخول السنة الجديدة وصل الأسطول إلى ما يعرف اليوم بالموزمبيق (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%88%D8%B2%D9%85%D8%A8%D9%8A%D9%82) على الشاطيء الشرقي لأفريقيا، والتي كانت جزءًا من الشبكة التجارية في المحيط الهندي. هنا قال دي جاما :" الآن طوقنا المسلمين ولم يبق إلا أن نشد الخيط" ولخوفه من أن يتخذ السكان المحليون موقفًا عدائيًا منهم لكونهم مسيحيين (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D8%A9)، تصنّع دا جاما الإسلام (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85) وتمكن من أن يقابل سلطان البلاد. لم يجد دا جاما ما يليق بتقديمه كهدية للسلطان مما كان يحمل من مواد، الأمر الذي أدى بالسكان المحليين أن يشكوا بأمرهم فهاجموهم غاضبين، فاضطر دا جاما ورجاله أن يغادروا البلاد فأبحر مبتعدا قاصفًا المدينة بالمدافع انتقامًا منهم.
و قد هدم دي جام قرابة 300 مسجد في إحدى حملاته الصليبية على شرق أفريقيا المسلم وبالتحديد في مدينة كيلوا بمجرد دخوله لهذه المدينة !! ولا ينسى التاريخ ما فعله من إغراق سفينة للحجاج في خليج عمان، كان على ظهرها ما يقارب المائة حاج !! بالإضافة إلى ما ذكره المؤرخون من إحراقه لمجموعة من المراكب التي تحمل الأرز قادمةً من الهند، وكان أصحابها من المسلمين !!
مومباسا
لجئت الحملة إلى القرصنة (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%82%D8%B1%D8%B5%D9%86%D8%A9) عندما كانت بالمقربة من ما يعرف اليوم بكينيا (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%83%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%A7)، فقامت بنهب سفن التجارة العربية، خاصة منها غير المسلحة وبدون مدفعية ثقيلة. وبوصولهم إلى هذه النقطة، أصبح البرتغاليون أول من زار ميناء مومباسا (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%88%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B3%D8%A7) من الأوروبيين ولكنهم قوبلوا بالسخط وما لبثوا أن غادورها.
ماليندي
بعد ذلك، تابع دا جاما رحلته شمالاً باتجاه ماليندي (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%86%D8% AF%D9%8A&action=edit&redlink=1) التي كان قادتها على خلاف مع قادة مومباسا، وهنالك لاحظت الحملة وجود التجار الهندوس (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%87%D9%86%D8%AF%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A9) لأول مرة. تعاقدت الحملة عندها مع المستكشف والبحار العربي المسلم أحمد بن ماجد (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D9%85%D8%A7 %D8%AC%D8%AF) والذي استطاع بخبرته في رياح موسمية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AD_%D8%A7%D9%84% D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%A9) أن يصل بالحملة إلى كاليكوت (ما يعرف اليوم بكوزيكود (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%83%D9%88%D8%B2%D9%8A%D9%83%D9% 88%D8%AF&action=edit&redlink=1)) في جنوب غرب الهند.
http://bits.wikimedia.org/skins-1.17/common/images/magnify-clip.png (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Vascodagama.JPG)
فاسكو دا جاما يصل إلى كلكتا في الهند في 20 مايو (http://www.sma-b.net/wiki/20_%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88)1498 (http://www.sma-b.net/wiki/1498) م


الهند
وصلت الحملة إلى الهند في 20 مايو (http://www.sma-b.net/wiki/20_%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88) من عام 1498 (http://www.sma-b.net/wiki/1498) م. تلا ذلك بعض المفاوضات مع الحاكم المحلي ساموثيري راجا والتي كانت عنيفة في بعض الأحيان نتيجة لمعارضة التجار العرب. استطاع دا جاما في النهاية أن يحصل على وثيقة مريبة تعطيهم حق التجارة في البلاد، ولكنه اضطر أن يترك جميع بضائعه كضمانة. وترك دا جاما مع البضائع بعضًا من رجاله وأمرهم أن يبدأو تجارته
http://bits.wikimedia.org/skins-1.17/common/images/magnify-clip.png (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:A_chegada_de_Vasco_da_Gama_a_Ca licute_em_1498.jpg)
لحظة وصول فاسكو دا جاما إلى كلكتا


العودة
توفي باولو دا جاما أثناء رحلة العودة في جزر الآزور (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AC%D8%B2%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8 %A2%D8%B2%D9%88%D8%B1&action=edit&redlink=1). وعندما وصل دا جاما إلى البرتغال، وكان ذلك في سبتمبر (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D8%A8%D8%AA%D9%85%D8%A8%D8%B1)1499 (http://www.sma-b.net/wiki/1499) م، كوفيء بجزالة لإنجاحه خطة دامت ثمان سنوات في طور التحضير. فقد قُلّد لقب أدميرال المحيط الهندي، ومنح حقوقًا إقطاعية في ساينز. وأعطي أيضًا لقب دوم (أو كونت) من قبل مانويل الأول والذي عيّن له مرتّبا مقداره 300,000 ريال سنويًا له ولذريته من بعده.
كان من نتائج رحلة دا جاما أن أدرك البرتغاليون أهمية الشاطيء الشرقي من أفريقيا لمصالحهم. فقد كانت الموانيء في هذه المنطقة توفر لهم الماء والزاد، بالإضافة إلى الخشب والمرافيء للقيام بعمليات إصلاح السفن، كما أنها توفر لهم المأوى إلى حين انقضاء الفصول الصعبة من السنة. وكان من نتائجها أيضًا أن أصبحت سلعة البهارات من العناصر الأساسية في اقتصاد البرتغال.
الرحلة الثانية

في مطلع القرن السادس عشر، كان بيدرو ألفاريس كابرال (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A8%D9%8A%D8%AF%D8%B1%D9%88_%D8 %A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3_%D9%83%D8% A7%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%84&action=edit&redlink=1) قد أرْسل إلى الهند، حيث اكتشف البرازيل (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D9%84) في طريقه، فوجد أن التجّار الذين تركهم دا جاما قد قتلوا، وقوبل هو بمقاومة أشد دفعته لقصف كاليكوت. جلب بيدرو معه الحرير (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D8%B1) والذهب (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B0%D9%87%D8%A8) إلى البرتغال ليثبت أنه كان في الهند أيضًا. بعد ذلك بعامين، عاد دا جاما إلى الإبحار مرة ثانية، في 12 فبراير (http://www.sma-b.net/wiki/12_%D9%81%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%8A%D8%B1)1502 (http://www.sma-b.net/wiki/1502) م، ولكن هذه المرة في أسطول عداده عشرون سفينة حربية لمحاولة تدعيم المصالح البرتغالية.
في طريقه، انتظر دا جاما سفينة كانت عائدة بالحجاج (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AD%D8%AC) من مكة (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%83%D8%A9) وقام بسلب جميع بضائعها ثم قام بحشر جميع الركاب والبالغ عددهم 380 في السفينة وأضرم بها النار. استغرقت السفينة أربعة أيام لتغرق في البحر مما أدى إلى مقتل جميع من فيها من رجال ونساء وأطفال.
قام دا جاما بعد ذلك بالاعتدء وجمع الأتاوة من ميناء كيلوا (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%83%D9%8A%D9%84%D9%88%D8%A7) في شرق إفريقيا، وهو أحد الموانيء اللاتي استعصين أمام مخططات البرتغاليين، والذي كان وقتها أحد الولايات الإسلامية الغنية. كما عمل دا جاما على قرصنة سفن التجارة العربية، ثم حطّم أسطول من كاليكوت عداده تسع وعشرون سفينة محتلاً بذلك المدينة. طلب دا جاما من حاكم المدينة أن يُقصي جميع المسلمين من البلاد. وفي محاولة منه لإرهابهم، قام دا جاما بشنق 38 صيادًا، ثم قطّع رؤوسهم وأيديهم وأرجلهم، ثم رمى بالجثث والأشلاء لتطفوا بالقرب من الشاطيء. عرضت المدينة على دا جاما تسهيلات تجارية كبيرة مقابل السلام والصلح، وقام هو بعمليات نهب ضخمة الأمر الذي رفع من مكانته لدى حاكم البرتغال.
عند عودته، قُلّد دا جاما لقب كونت فاديغويرا (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%81%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%BA%D9% 88%D9%8A%D8%B1%D8%A7&action=edit&redlink=1) وأقطعت له الأراضي فيها وفي فيلا دوس فرادس (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%81%D9%8A%D9%84%D8%A7_%D8%AF%D9 %88%D8%B3_%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%AF%D8%B3&action=edit&redlink=1) وأعطي السلطة القضائية فيهما.
الرحلة الثالثة

أرسل دا جاما مرة ثالثة إلى الهند في عام 1524 (http://www.sma-b.net/wiki/1524) م، بعد أن اكتسب شهرةً بكونه قادرًا على حل المشاكل التي تعترضهم هناك. وكان الهدف من إرساله هذه المرة هو استبدال إدواردو دي مينيزس (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A5%D8%AF%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8% AF%D9%88_%D8%AF%D9%8A_%D9%85%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8% B2%D8%B3&action=edit&redlink=1)، الذي لم يتمتع بالكفاءة المطلوبة، ليقوم على أملاك البرتغال هناك ولكنه مات بعد وصوله إلى كاليكوت بفترة قصيرة.
دفن جثمان دا جاما في البداية في كنيسة القديس فرانسيس في مدينة كوتشي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%83%D9%88%D8%AA%D8%B4%D9%8A) الهندية. ثم جمعت بقاياه فيما بعد وأرسلت إلى البرتغال في عام 1539 (http://www.sma-b.net/wiki/1539) م حيث دُفنت في فاديغويرا في قبر كبير
آثاره
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/8/8e/Portuguese_Empire_map.jpg/180px-Portuguese_Empire_map.jpg (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Portuguese_Empire_map.jpg) http://bits.wikimedia.org/skins-1.17/common/images/magnify-clip.png (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Portuguese_Empire_map.jpg)
الإمبراطورية البرتغالية في عهد جون الثالث من البرتغال (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AC%D9%88%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8 %AB%D8%A7%D9%84%D8%AB_%D9%85%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8 %A8%D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7%D9%84&action=edit&redlink=1) ما بين 1502 (http://www.sma-b.net/wiki/1502) - 1557 (http://www.sma-b.net/wiki/1557) م


أنجبت زوجة دا جاما، واسمها كاترينا دا أتايد، له ستة أبناء وبنت واحدة وهم: فرانسيسكو دا جاما (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%81%D8%B1%D8%A7%D9%86%D8%B3%D9% 8A%D8%B3%D9%83%D9%88_%D8%AF%D8%A7_%D8%AC%D8%A7%D9% 85%D8%A7&action=edit&redlink=1)، وكوندي دا فيديجويرا (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%83%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A_%D8 %AF%D8%A7_%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D8%AC%D9%88%D9% 8A%D8%B1%D8%A7&action=edit&redlink=1)، وإستفاو دا جاما (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D8%B3%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%88_%D8%AF%D8%A7_ %D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%A7)، وباولوا دا جاما (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A8%D8%A7%D9%88%D9%84%D9%88%D8% A7_%D8%AF%D8%A7_%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%A7&action=edit&redlink=1)، وكريستوفر دا جاما (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9% 88%D9%81%D8%B1_%D8%AF%D8%A7_%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8% A7&action=edit&redlink=1)، وبيدرو دا سيلفيا دا جاما (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A8%D9%8A%D8%AF%D8%B1%D9%88_%D8 %AF%D8%A7_%D8%B3%D9%8A%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%A7_%D8 %AF%D8%A7_%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%A7&action=edit&redlink=1)، وألفارو دا أتايدا (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B1%D9% 88_%D8%AF%D8%A7_%D8%A3%D8%AA%D8%A7%D9%8A%D8%AF%D8% A7&action=edit&redlink=1)، وإيزابل دا أتايدا دا جاما (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A5%D9%8A%D8%B2%D8%A7%D8%A8%D9% 84_%D8%AF%D8%A7_%D8%A3%D8%AA%D8%A7%D9%8A%D8%AF%D8% A7_%D8%AF%D8%A7_%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%A7&action=edit&redlink=1).
كان لدا جاما الفضل الأكبر، بعد هنري الملاح، في صعود البرتغال كقوة استعمارية. فإلى جانب رحلته الاستكشافية الأولى، فإن مهارة دا جاما السياسية والحربية في الجانب الآخر من العالم هي التي وضعت البرتغال في مركز متقدم في منطقة المحيط الهندي التجارية. ولذلك فقد كانت رحلات دا جاما موضوعًا أساسيًا في الملحمة (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%84%D8%AD%D9%85%D8%A9) الوطنية في البرتغال، لا لويسيداس (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%84%D8%A7_%D9%84%D9%88%D9%8A%D8 %B3%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D8%B3&action=edit&redlink=1) التي كتبها لويس فاز دا كأمويس (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%84%D9%88%D9%8A%D8%B3_%D9%81%D8 %A7%D8%B2_%D8%AF%D8%A7_%D9%83%D8%A3%D9%85%D9%88%D9 %8A%D8%B3&action=edit&redlink=1).
أدرك حكام البرتغال بعد الرحالات الأولى لدا جاما أهمية توفير مراكز محمية على الشاطيء الشرقي لإفريقيا لتأمين تجارتهم مع الشرق الأقصى.
أُطلق اسم فاسكو دا جاما على مدينة فاسكوا دا جاما (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%81%D8%A7%D8%B3%D9%83%D9%88%D8% A7_%D8%AF%D8%A7_%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%8C_%D8 %BA%D9%88%D8%A7&action=edit&redlink=1) وهي ميناء بحري في ولاية غوا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%BA%D9%88%D8%A7) الهندية. كما أطلق اسمه على فوهة قمرية (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%82%D9%85%D8%B1) وعلى عدة أندية كرة قدم (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%83%D8%B1%D8%A9_%D9%82%D8%AF%D9%85) برازيلية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D9%84) ونادٍ رياضٍ في ولاية جوا الهندية.
جاء ترتيب دا جاما في المركز السادس والثمانين في قائمة أكثر الشخصيات تأثيرًا في التاريخ والتي أعدها مايكل هارت (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D9%84_%D9%87%D8%A7%D8%B1% D8%AA).
حدث هنالك بعض الاختلاف في عام 1998 (http://www.sma-b.net/wiki/1998) م بسبب تردد الهند في الاحتفال بذكرى مرور خمسة قرون على وصول دا جاما إلى الهند معللين ذلك بأن هذا الحدث كان ذا تأثير سلبي كبير في تاريخهم.

وتين
07-12-2011, 07:57 PM
المفكر والاديب ابو علاء المعري -رهين المحبسين-
(http://merav.jeeran.com/archive/2007/9/313212.html)






(الشاعر ابو العلاء المعري)

من هو أبو العلاء المعري:

هو أحمد بن عبد الله بن سليمان التنوخي , عربي النسب من قبيلة تنوخ إحدى قبائل اليمن ، ولد في معرة النعمان بين حماة وحلب في يوم الجمعة الثامن والعشرين من شهر ربيع الأول سنة ثلاث وستين وثلاثمائة للهجرة (973م) وكان أبوه عالما بارزا ، وجده قاضيا معروفا.

جدر في الرابعة من عمره فكفت عينه اليسرى وابيضت اليمنى فعاش ضريرا لا يرى من الألوان إلا الحمرة.

تلقى على أبيه مبادئ علوم اللسان العربي ، ثم تتلمذ على بعض علماء بلدته ، وكان حاد الذكاء قوي الذاكرة ، يحفظ كل ما يسمع من مرة واحدة ، وجميع من كتبوا عن أبي العلاء المعري قالوا فيه أنه مرهف الحس ، دقيق الوصف، مفرط الذكاء ، سليم الحافظة ، مولعاً بالبحث والتمحيص ، عميق التفكير .

اعتكف في بيته حتى بلغ العشرين من عمره ، منكبا على درس اللغة و الأدب ، حتى أدرك من دقائق التعبير وخواص التركيب مالا يطمع بعده لغوي أو أديب ، وقد بدأ ينظم الشعر وهو في الحادية عشر من عمره .

وفي سنة ثلاثمائة واثنين وتسعين هجرية ، غادر قريته قاصدا بلاد الشام ، فزار مكتبة طرابلس التي كانت في حوزة آل عامر ، وانقطع إليها فترة طويلة ، فانتفع بما فيها من أسفار جمة ، ثم زار الّلاذقية وعاج على دير بها ، وأقام فترة بين رهبانه ، فدرس عندهم أصول المسيحية واليهودية ، وناقشهم في شتى شؤون الأديان ، وبدأ حينئذ شكه وزيغه في الدين .


قصد أبو العلاء المعري بعد ذلك ، وهي مستقر العلم ومثابة العلماء فاحتفى به البغداديون وأقبلوا عليه ، فأقام بينهم فترة طويلة يدرس مع علمائهم الأحرار الفلسفة اليونانية والحكمة الهندية ، ويذيع آرائه ومبادئه على جمع من التلاميذ لازموه وتعيشوا له .

وكان قد فقد أباه وهو في الرابعة عشر من عمره ، فلما فقد أمه كذلك وهو في بغداد حزن عليها حزنا شديدا ، وأحس الخطوب الداهمة والمصائب تترى عليه دون ذنب جناه ، فبدأ ينظر إلى الحياة والعالم نظرة سخط ومقت وازدراء وتشاؤم ، و رأى أن من الخير أن يعتزل الناس والحياة ويزهد في ملذاتها ووصلت درجة زهد أبو العلاء المعري إلى أنه ظل خمسة و أربعين عاما لا يأكل لحم الحيوان ولا لبنه وبيضه قانعا من الطعام بالعدس ومن الحلوى بالطين ومن المال بثلاثين دينارا يستغلها من عقار له ، عاد إلى بلدته سنة أربعمائة هجرية ، وكانت آراء المعري شاهد على ما نقول عنه من نظرة تشاؤمية للحياة فهو يرى أنه ليس في الدنيا ما يستحق أن نضحي من أجله وأن كل ما فيها شر وشرور ، بل هناك من الباحثين في حياته من يقولوا أنه كان ينظر إلى أن كل من يسعى لملذات الدنيا فهو شر ، كما أنه ينضر إلى المرأة نظرة قريبة إلى نظرته إلى الحياة ، فهي كما يرى من الملذات ومن أقواله في المرأة :

بدء السعادة إن لم تخلق امرأة

ولم يكن أبو العلاء ناضب الفكر تجاه المرأة كما يبدو من بيت الشعر السابق لكن كل ما في الأمر أن أبو العلاء كان يخاف من فتنة المرأة وجمالها ، كما أن هناك نظرة أبي العلاء للولادة و الموت يدرك حجم تشاؤمه فهو يرع أن العدم خير من الوجود ، كما أنه يرى أن الإنسان معذب ما دام حيا , وأن متى ما مات استراح و له بيتان شعر قال فيهما :

قضـى الله أن الآدمـي مـعذب حتـى يقـول العالمـون بـــه قضـــى
فهنئ ولاة الموت يوم رحيــله أصابوا تراثا و استراح الذي مضــــى

كما أن له بيت قريبا من البيتبن السابقين يقول فيه :

فليت وليدا مات ساعة وضعه ولم يرتضع من أمه النفساء

وهناك أيضا من حياته ما يدل على تشاؤمه فلقد احتجز نفسه في داره ، وسمى نفسه رهين المحبسين يقصد بذلك العمى والمنزل .

وظل معتقلا عن الناس ما عدا تلاميذه ، دائبا على البحث والتعليم والكتابة ، فأخرج مجموعة ضخمة من التواليف والكتب ذهبت أكثرها بفعل الحروب الصليبية ، ومن أهم وأبرز كتبه :

1. ديوان سقط الزند، ويشمل ما نظمه من الشعر أيام شبابه.
2. ديوان اللزوميات، ويشمل ما نظمه من الشعر أيام كهولته.
3. رسالة الغفران، وهي قصة خيالية فريدة في الأدب العربي.
4. ديوان رسائله، ورسالة الملائكة والدرعيات.
5. كتاب الفصول والغايات.

كان للمعري كما هو شأن أي شاعر ومؤلف آخر خصائص في شعره ونثره وكتاباته بفعل البيئة التي عاش فيها وغير ذلك من العوامل الأخرى ، من أهم خصائص شعر وكتابات المعري الاشتمال على الأمثال والحكم والحكمة ، و خصوبة الخيال ، تكلمه عن التاريخ والحوادث التاريخية ورجال العرب الذين اشتهروا بفعل حوادث تاريخية مشهورة وله بيت شعر طريف يتكلـم فيه عن معرفته برجـال العرب والحوادث التاريخية يقول فيه :

ما كان في هذه الدنيا بنو رمن إلا وعندي من أخبارهم طرف

كما أن كتاباته تميزت بالأسلوب الساخر والمتهكم، ولا يفوتنا أن نقول أن أبرز ملامح وخصائص ما شعر و كتب أبو العلاء المعري النظرة التشاؤمية التي يحملها شعره أو نثره.

أما عن أهم أهداف مؤلفاته من رسائل ودواوين فهو الوصف و كان من أكثر الشعراء إجادة له ، وفد قيل عنه أنه ليس أقل إجادة في الوصف لغير المحسوس من المحسوس ، وأيضا من أهدافه في مؤلفاته النقد ، ومن أمعن النظر في شعره تبين أن له طريقتان في النقد ، الأولى نقد المسائل العلمية ، والثانية نقد الأخلاق والعادات والمزاعم ، وفي كلتا الطريقتين لا يخلو كلامه من التهكم والسخرية والاستخفاف فهو أسلوب يكاد أن يقترن به دائما .

وقد شرح كتب ودواوين ومؤلفات عدة مثل ديوان معجز أحمد لأبي الطيب المتنبي ، وديوان ذكرى حبيب لأبي تمام ، وديوان عبث الوليد لأبي عبادة البحتري .

أما عقيدته فقد اختلف فيها الكثيرون فمنهم من زعم أنه من المتصوفين لكلامه ظاهر وباطن , ومنهم من زعم أنه كافرا ملحدا ، ومنهم من قال أنه كان مشككا متحيرا ففي شعره ما يدل على الإيمان وفيه ما يدل على الكفر , ولعل من أبرز شعره الذي يدل على إيمانه قوله :

إنما ينقلون من دار أعمال إلى دار شقوة أو رشاد

رفض أبو العلاء المعري الزواج – من مظاهر زهده في ملذات الدنيا والحياة ونظرته لها – لكي لا يجني على ابنه ما جناه عليه أبوه ، مات سنة أربعمائة وتسعة وأربعون هجرية ، تحديدا يوم الجمعة الثالث عشر من ربيع الأول ، وكان حينئذ في السادسة والثمانين من عمره، وقف على قبره مائة وثمانون شاعرا منهم الفقهاء والعلماء والمتحدثون والمتصوفون ، وقد أوصى أن يكتب على قبره :
هذا جناه أبي علي و ما جنيت على أحد

SHy6o_oN
07-12-2011, 07:59 PM
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/3/38/Anaximander.jpg/220px-Anaximander.jpg (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Anaximander.jpg)

أناكسيماندر (باليونانية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%8A%D 8%A9) : Ἀναξίμανδρος) ـ(610 ق.م, 546 ق.م). كان من فلاسفة ما قبل سقراط وعاش في ميليتوس (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%AA%D9% 88%D8%B3&action=edit&redlink=1). إحدى مدائن أيونيا (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A3%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D8% A7&action=edit&redlink=1). انتمى إلى المدرسة الميليسية (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8% B3%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%B 3%D9%8A%D8%A9&action=edit&redlink=1) وتلقّى تعاليم أستاذه طاليس (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%B3). وخلّفه وأصبح الأستاذ الثاني لهذه المدرسة حيث جعل أناكزيمينيس (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A3%D9%86%D8%A7%D9%83%D8%B2%D9% 8A%D9%85%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%B3&action=edit&redlink=1) وفيثاغورث (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D9%8A%D8%AB%D8%A7%D8%BA%D9%88%D8%B1%D8%AB) من تلامذته.
القليل من كتاباته وحياته معروف اليوم. ووفقاً للوثائق التاريخية المتاحة. فإنه أول فيلسوف يدوّن فلسفته. بالرغم من أن مسودة واحدة فقط من أعماله هي التي نجت.
أناكسيماندر كان من أوائل الفلاسفة الإغريق الذين ظهروا في بداية العصر المحوري (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B5%D8%B1_%D8 %A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%88%D8%B1%D9%8A&action=edit&redlink=1), الفترة من 700 ق.م إلى 200 ق.م. حين ظهر كذلك مفكرون ثوريون في الصين, الهند, إيران ,الشرق الأدنى واليونان القديمة. كان نصيراً مبكراّ للعلم وحاول ملاحظة وشرح جوانب الكون المختلفة. مع اهتمام خاص بأصولها, حيث قال أن الطبيعة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D8%B9%D8%A9) تحكمها القوانين. تماماً مثل المجتمعات البشرية. وأن أي شيء يهدد توازنها لا يدوم طويلاً. في مجال الفلك (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D9%83)، حاول وصف علاقات الأجرام السماوية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D9%85_%D8%A7% D9%84%D8%B3%D9%85%D8%A7%D9%88%D9%8A%D8%A9) بالأرض. في الفيزياء (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%A1), أقر بأن اللانهائي هو أصل كل الأشياء. ومعرفته بالهندسة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%86%D8%AF%D8%B3%D8%A9) أتاحت له أن يقدم المزولة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B2%D9%88%D9%84%D8%A9) لأول مرة إلى العالم الإغريقي. وصنع خريطة للعالم تتفق إلى حد كبير مع المقاييس الجغرافية المتقدمة. كما كان منخرطاً في الميدان السياسي لمدينة ميليتوس وأُرسل كحاكم إلى أحد مستعمراتها.
وبإعلانه أن القوى الفيزيائية وليست القوى الخارقة هي التي تصنع النظام في الطبيعة. يعتبر أناكسيماندر أول عالم حقيقي. كما يعتبر أول من استخدم التجريب العلمي (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AC%D8%B1%D9% 8A%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%85%D9%8A&action=edit&redlink=1).
سيرة ذاتية
أناكسيماندر, ابن براكيادس. وُلد في ميليتوس خلال العام الثالث من الأولمبياد (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%85%D8%A8%D9%8A%D 8%A7%D8%AF) الثانية والأربعين (610 ق.م). وفقاً لأبولّودوروس (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A3%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%91%D9% 88%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%B3&action=edit&redlink=1). كان أناكسيماندر في الرابعة والستين خلال السنة الثانية من الأولمبياد (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%85%D8%A8%D9%8A%D 8%A7%D8%AF) الخامسة والثمانين. (547-546 ق.م). ومات بعدها بوقت قصير. وضع خط زمني لأعماله يعد مستحيلاً الآن. حيث لا توجد وثائق تقدم معلومات زمنية. ثيميستيوس (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AB%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%B3%D8% AA%D9%8A%D9%88%D8%B3&action=edit&redlink=1), خطابي بيزنطي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%B2%D9%86%D8%B7%D9%8A) من القرن الرابع, يشير إلى أن أناكسيماندر كان أول اغريقي معروف ينشر عملاً عن الطبيعة. لهذا تكون نصوصه أول ما كُتب من النثر. على الأقل في العالم الغربي. مع مجيء زمن أفلاطون (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%81%D9%84%D8%A7%D8%B7%D9%88%D9%86) وأرسطو (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D8%B1%D8%B3%D8%B7%D9%88). أعماله كانت قد نسيت تقريباً.خليفته ثيوفراستوس (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AB%D9%8A%D9%88%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D 9%88%D8%B3) هو من نقل لنا المعلومات الشحيحة التي بقت. لكننا نعلم من أرسطو أن طاليس الذي كان أيضاً من ميليتوس يسبق أناكسيماندر. ويثور جدل إن كان طاليس هو أستاذ أناكسيماندر فعلاً لكن لا شك أن الأخير قد تأثر بنظرية الأول عن الماء (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%A1). (كل شيء بطريقة أو بأخرى مشتق من الماء). ولكن الشيء المتفق عليه أن أناكسيماندر كان ينتمي إلى المدرسة المونيّة (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8% B3%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%9 1%D8%A9&action=edit&redlink=1) التي بدأت بطاليس في ميليتوس مروراً بأناكسيماندر وانتهت بأناكزيمينيس. الخطابي الروماني آيليانس (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A2%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A7%D9% 86%D8%B3&action=edit&redlink=1) يصوّره كحاكم لمستعمرة ميليسية على ساحل البحر الأسود. يُذكر أن الأطفال كانوا يسخرون من غناء أناكسيماندر, وقال الأخير أن عليه أن يتعلم الغناء بشكل أفضل لأجلهم

وتين
07-12-2011, 08:00 PM
قصيدة مدح لأبو علاء المعري


عَفافٌ وإقدامٌ وحَزمٌ ونائِلُ ألا في سبيل المجدِ ما أنا فاعِلُ
يُصَدَّق واشٍ، أو يُخَيَّبُ سائِلُ؟ أعِندي، وقد مارستُ كلَّ خَفيَّةٍ
وأيسرُ هَجري أنني عَنكَ راحِلُ أقلُّ صُدودي أنني لكَ مُبغِضٌ ؛
فأهونُ شيءٍ ما تقولُ العَواذِلُ ،إذا هبتِ النَّكباءُ بيني وبينكمْ
ولا ذنبَ لي إلا العُلي والفضائِلُ ،تُعَدُّ ذنوبي، عند قَومٍ، كثيرةٌ
رَجعتُ، وعندي للأنامِ طَوائلُ ،كأني، إذا طُلتُ الزمانَ وأهلَهُ
بإخفاءِ شمسٍ، ضوؤُها مُتكامِلُ؟ وقد سار ذِكري في البلادِ، فمَنْ لهُم
ويُثقِلُ رَضْوىَ دون ما أنا حاملُ يَهُمُّ الليالي بَعضُ ما أنا مُضمرٌ ؛
لآتٍ بِما لمْ تَسْتَطِعْهُ الأوائلُ ،وإنِّي، وإن كُنتُ الأَخيرَ زمانُهُ
وأسري، ولو أن الظلامَ جَحافِلُ ،وأغْدو، ولو أنَّ الصباحَ صوارِمٌ
ونضوٍ يمانٍ أغفلتهُ الصياقِلُ وأيُّ جوادٍ لم يُحَلَّ لجامُهُ
فما السيفُ إلا غِمْدُهُ والحَمائلُ وإن كانَ في لِبسِ الفتى شَرفٌ لهُ
على أنَّني، بين السماكَيْنِ، نازِلُ ،ولي منطقٌ لم يَرضَ لي كُنْهَ منزلي
وَيَقصُرُ عن إدراكهِ المُتناولُ لَديَّ مَوطِن، يشتاقُهُ كُلُّ سيِّدٍ
تَجاهَلتُ، حتى ظُنَّ أنِّي جاهِلُ ،ولمَّا رأيتُ الجَهلَ، في الناسِ فاشياً
ووا أسفاً ! كم يُظْهِرُ النقصَ فاضلُ فَوا عَجَباً ! كم يَدَّعي الفضلَ ناقِصٌ
وقد نُصِبَتْ للفرقدينِ الحبائِلُ؟ وكيفَ تنامُ الطيرُ في وُكَناتِها ؛
وتحسدُ أسحاري عليَّ الأصائِلُ يَنافسُ يومي في أمسي، تشرُّفاً ؛
فَلَستُ أُبالي مَنْ تَغُولُ الغَوائل ،وطالَ اِعترافي بالزمانِ وصرفِهِ
ولو ماتَ زَندي ما بَكَتْهُ الأنامِلُ ،فلو بانَ عَضْدي ما تأسفَ منكبي
وعَيَّرَ قُساً، بالفهاهةِ، باقِلُ ،إذا وصَفَ الطائي، بالبُخلِ، مادِرٌ
وقال الدُجى : يا صُبحُ لونُكَ حائلُ ،وقال السُّهى للشمس : أنتِ خفيَّةٌ
وفاخرتِ الشُهُبَ الحصى والجنادِلُ وطاولتِ الأرضُ السماءَ، سفاهَةً
ويا نفسُ جِدِّي ! إن دَهرَكِ هازِلُ ،فيا موتُ زُرْ ! إن الحياةَ ذميمةٌ
على نفسِهِ والنجمُ في الغَرب مائلُ ،وقد أَغتدي، والليلُ يبكي، تأسفاً
لها التِبرُ جِسمٌ، واللُّجيَْنُ خلاخِلُ ،بريحٍ، أَعيَرت حافِراً من زَبَرجدٍ
تَخُبُّ بسَرْجي، مرَّةٌ، وتُناقِلُ ،كأنَّ الصِّبا ألقَتْ إليَّ عِنانَها
عن الماءِ، فاشتاقت إليها المناهلُ إذا اِشتاقتِ الخيلُ المناهل أعرضَت
وآخرُ، من حَلْي الكواكبِ، عاطلُ ،وليلانِ : حالٍ بالكواكب جوزُهُ
بِوصلٍ، وضوءُ الفَجْر حِبٌ مُماطِلُ كأنَّ دُجاه الهجرُ، والصبح مَوعِدٌ
وليسَ لَهُ، إلاَّ التَبلُّجَ، ساحِلُ ،قَطَعتُ بهِ بحراً، يَعُبُ عبابُهُ
حليفُ سُرىً، لم تصْحُ منهُ الشَمائلُ ويُؤنسني، في قلبِ كُلِّ مخوفةٍ
وأُوثِق، حتى نهضُهُ متثاقِلُ ،مِنَ الزنج كهلٌ شابَ مفرِقُ رأسه
أخو سقطَةٍ، أو ظالعٌ مُتحاملُ ،كأن الثُريَّا، والصباحُ يُروعُها
وإن نَظَرتَ، شزراً إليكَ القَبائِلُ ،إذا أنتَ أُعطيتَ السعادةَ لم تُبَلْ
وهابتكَ، في أغمادِهِنَّ، المناصِلُ ،تَقتكَ، على أكتافِ أبطالِها، القَنا
نكَصْنَ، على أفْواقِهنَّ، المَعَابِلُ وإن سَدَّدَ الأعداءُ نحوَكَ أسهُماً
وتلقى رداهُنَّ الذُرى والكواهلُ ،تَحَامى الرزايا كَلَّ خُفٍ ومَنْسِمٍ
وقد حُطمتْ في الدارعينَ العوامِلُ ،وترجِعُ أعقابُ الرِماحِ سَليمةٌ
فَعِندَ التَّناهي يَقْصُرُ المتطاولُ فإن كُنتَ تَبغي العِزّ، فاِبغ تَوَسطاً
ويُدرِكُها النُقصانُ وهي كَوَامِلُ ،تُوقَّى البُدُورُ النَقْصَ وهي أِهِلَّةٌ

وتين
07-12-2011, 08:01 PM
قصيدة الحقيقة للمعري


أَمَّـا الحقيقـةُ* فهـيَ أَنِّـي ذاهـبٌ*

واللّـــهُ يعلــمُ بــالذي أنــا لاقِ


وأظنُّنـي* مـن بعـدُ* لسـتُ بذاكـرٍ

مـا كـان مـن يُسـرٍ* ومـن إملاقِِ


لـم أُلفَ كالثَّقَفيّ* بل عِرسي هي السـ

ودْاءُ* مـــا جهَّزتُهــا بطــلاقِ


عَجبًـا لبُرْدَيْهـا الدُّجُنَّـةِ والضحُّـى*

ووِشــاحِها مــن نَجمِهـا المِقـلاقِ


كـم أخـلقَ العصـرانِ مُهجةَ مُعصِرٍ*

وهُمــا عــلى أَمـنٍ مـن الإخـلاقِ


دُنيــاكَ غـادرةٌ* وإن صـادتْ فتًـى

بــالخَلقِ* فهــي ذميمـةُ الأخـلاقِ


يَســتمِطرُ الأغمــارُ مـن لذَّاتِهـا*

سُـــحُبًا تُليـــحُ بُمــومِضٍ أَلاَّقِ


لــم تُلــقِ وابِلَهـا* ولكـنْ خِلتَهـا

خَــيلا مســوَّمةً مــع العُــلاَّقِ


وإِذا المُنــى فَتحـتْ رتـاجَ معيشـةٍ*

بكــرَتْ عليــهِ بُمحــكمِ الإغـلاقِ


ومتـى رضيـتَ بصـاحبٍ من أَهلِها*

فلقـــد مُنيــتَ بكــاذبٍ مَــلاَّقِ


شُــهبٌ يُسِّـيرهُا القضـاءُ* وتحتَهـا

خِــلَقٌ تُشــاهِدهُا* بغــيرِ خَـلاقِ


مــا لـي وللنَّفَـرِ* الـذينَ عهـدتُهُمْ

بالكَرخ من شـاشٍ ومــن إيـلاقِ


حَــلَقٌ مُجادَلَــةٌ كشُـربِ مُهلهِـلٍ*

شربـوا على رغمٍ بكـاسِ حَــلاقِ


والـروحُ طـائرُ محـبَسٍ فـي سجنهِ*

حـــتى يَمُـــنَّ رَداهُ بــالإطلاقِ


ســيموتُ محــمودٌ ويهلِــكُ آلِـكٌ*

ويــدومُ وجــهُ الواحــدِ الخـلاّقِ


يـا مرحبًـا بـالموتٍ مـن مُتنظِّـرٍ*

إن كــان ثَــمَّ تعــارفٌ وتـلاقِ


سـاعاتُنا* تحـتَ النفـوسِ* نجـائبٌ*

وخــدَتْ بهــنَّ بعيــدةَ الإطـلاقِ


ألـقِ الحيـاةَ إلـى الممـاتِ* مُجـرَّدًا;

إنَّ الحيـــاةَ كثـــيرةُ الأعــلاقِ

وتين
07-12-2011, 08:02 PM
أبيات شعرية متنوعة



ثلاثةُ أيام هى الدهرُ كلهُ وما هنَّ غير الأمس واليوم والغد

وما البدر إلا واحدٌ، غير أنه يَغيبُ ويأتى بالضياء المجدد



******************************

إذا كان لا يَحظى برزقك عاقلٌ وتَرزقُ مجنوناً وترزقُ أحمقاً

فلا ذنباً يا ربَّ السماء على امرىء رأى منكَ ما لا يشتهىفتذندقا



*******************************

هفت الحنيفةُ والنصارى ما اهتدت ويهود حارت والمجوس مضللةْ

إثنان أهل الأرض ، ذو عقل بلا دين، واخر دين لا عقل له



********************************

كأنَّ حواءَ التى زوجها آدمُ، لم تُلقحْ بشخص أريبْ

قد كثرت فى الأرض جُهالُنا والعاقل الحازم فينا غريب



*********************************

يا ليت آدمَ كانَ طلقَ أُُمَّهمْ أو كان حرمها عليه ظهارُ

ولدتهم فى غير طهر عاركاً فلذاكَ تُفقدُ فيهُمُ الأطهارُ



*********************************

عٍش بخيلاً كأهلٍ عصركَ هذا وتباله، فإنَّ دَهركَ أبلهُ



*********************************

وردتُ إلى دار المصائب مجبراً وأصبحتُ فيها ليس يُعجبنى النقل

وللحىّ رزقٌ ما أتاهُ بسعيه وعقلٌ ولكن ليس ينفعُهُ العقلُ



***********************************

أنا أعمى فكيف أهدى إلى المنـ ـهج والناسُ كلهم عُميان

قدْ ترامت إلى الفساد البرايا واستوت فى الضلالة الأديانُ

وتين
07-12-2011, 08:03 PM
وهَــوَى الأَحِبَّـةِ منـهُ فـي سـودائِهِ للمعري



وهَــوَى الأَحِبَّـةِ منـهُ فـي سـودائِهِ
عَــذْلُ العَـواذِلِ حَـولَ قَلبـي التائِـهِ
فَطِنْــتَ وكُــنْتَ أَغبَـى الأََغبِيـاءِ
أَســـامَرِّيُّ ضُحْكـــةَ كُــلِّ راءِ
إذْ حَـيثُ كُـنْت مِـنَ الظـلامِ ضِيـاءُ
أمِـنَ ازْدِيـارَكِ فـي الدُّجـى الرُّقَبـاءُ
أَبَيـــتُ قَبولَـــهُ كُــلَّ الإبــاءِ
لَقــد نَسَــبُوا الخيـامَ إلـى عَـلاءِ
وتحسـب مـاءَ غَـيري مـن إنـائي
؟ أَتُنكِــر يــا ابــنَ إِسـحقٍ إِخـائي

وأَحَـــقُّ مِنــكَ بِجَفْنِــهِ وبمائِــهِ
اَلقَلــبُ أعلَــمُ يــا عـذولُ بِدائِـهِ

ولمَـــنْ يــدَّنِي مِــنَ البُعَــداءِ
إنَّمــــا التَهنِئَـــاتُ لِلأَكْفـــاءِ

يــا خَـيْرَ مَـنْ تَحْـتَ ذي السَّـماءِ
مـــاذا يَقُـــولُ الــذي يُغَنِّــي

وتين
07-12-2011, 08:05 PM
ديوان المعري بحرف الباء



وغَــيرَكَ صارِمًــا ثَلـمَ الضِّـرابُ
بِغَــيرِكَ راعيًــا عَبِــثَ الذئــابُ
وهـل تَـرقَى إلـى الفَلـكِ الخُـطوبُ
أيــدري مــا أرابَــكَ مَـن يُـريبُ
فلـم أَرَ أَحـلَى مِنـكَ فـي العَينِ والقَلبِ
خَرَجـتُ غَـداةَ النَّفْـرِ أَعـتَرِض الدُمَى
بالصَّافِيــــــاتِ الأَكوُبــــــا
لأَحِــــــبَّتي أَنْ يَمــــــلأُوا
لأهلــهِ وشَــفى أنّــى ولا كرَبــا
دَمْـعٌ جَـرى فقضـى في الرَّبع ما وَجَبا
كِنايــةً بِهِمـا عـن أشـرَفِ النَسَـبِ
يـا أخَـتَ خَـيرِ أخ يـا بِنتَ خَيرِ أبِ
وخاضِبَيـــهِ النّجِــيعُ والغَضَــبُ
أَحسَــنُ مــا يُخـضَب الحَـديدُ بـهِ
فَـداهُ الـوَرَى أَمضـى السُيُوفِ مَضارِبا
أَلا مــا لِسَـيفِ الدَولـةِ اليَـومَ عاتِبَـا

حُــمرَ الحِـلَى والمَطايـا والجَـلابِيب
مَــنِ الجــاذِرُ فـي زِيِّ الأَعـارِيبِ

وأيَّ رَزايـــاهُ بِوِتْـــرٍ نُطــالبُ
لأَيِّ صُــروفِ الدهــرِ فيـهِ نعـاتِبُ
وأعْجَـبُ مِـن ذا الهَجْر والوَصْلُ أَعجَب
أغـالِبُ فِيـكَ الشَـوقَ والشَـوقُ أَغلَبُ
اللاَّبِســاتُ مِــنَ الحَــريرِ جَلابِبـا
بــأَبي الشُّـموسُ الجانِحـاتُ غَوارِبـا
فـإِنَّكَ كُـنتَ الشَـرقَ للشَـمسِ والغَرْبا
فَدَينـاكَ مـن رَبـعٍ وإِنْ زِدتَنـا كَرْبـا
ويخــلقُ مــا كَســاها مـن ثِيـابِ تجــفُّ
الأرضُ مــن هـذا الرَبـابِ
تَحَــيَّرُ منــهُ فــي أَمـر عُجـابِ لِعَينــي
كُــلَّ يَــومٍ مِنْــكَ حَـظٍّ
هَطِــلٌ فيــهِ ثَــوابٌ و عِقــابُ
إنمــا بَــدرُ بــنُ عَمّـارٍ سـحابُ
عَجــائِب مـا رَأَيـتُ مِـنَ السَّـحابِ
أَلَــم تَــرَ أيُّهــا المَلِـكُ المُرَجّـى
ورُدُّوا رُقــادي فَهْـو لَحْـظُ الحَبـائِبِ
أَعِيـدُوا صَبـاحِي فَهـوَ عِنـدَ الكَواعِبِ
ولَـــوْلا المَلاحــةُ لــم أَعجَــبِ
أَيـــا مـــا أُحيسِـــنَها مُقلــةً
كَـــفَى بِقُــرْبِ الأَمــيرِ طِيبــا
الطِّيـــبُ مِمَّـــا غَنِيــتُ عَنْــهُ
فَقُلْــتُ إِلَيْــكَ إنَّ مَعِــي السَّـحابا
تَعَــرَّضَ لـي السَّـحابُ وقَـدْ قَفَلْنـا
سَـــيِّدَنا وابــنَ ســيِّدِ العَــرَبِ
يـــا ذا المَعــالي ومَعــدِنَ الأَدَبِ
مُقــابِلانِ ولكِــنْ أَحْسَــنا الأَدَبــا
المَجْلِســانِ عــلى التَّمْيـيزِ بَيْنَهُمـا
فــــأَعذَرُهُم أَشـــفُّهُمُ حَبِيبـــا
ضُــرُوبُ النــاس عُشَّـاقٌ ضُرُوبـا
لآخُـــذُ مــن حالاتِــه بنَصيــبِ
لا يُحــزِنِ اللــهُ الأَمــيرَ فــإِنَّني
هــذا الَّــذي أثــرَ فــي قَلبِــهِ آخــرُ
مــا الملْــك مُعــزَّى بِـهِ
أســيرَ المنَايــا صَــريع العَطـبْ
لَقَــد أَصبَــحَ الجُــرَذ المسَــتغيرُ
نَخِــيب وأَمَّــا بَطنــهُ فرَحِــيب
وأَســوَدَ أَمَّــا القَلْـبُ مِنـهُ فَضَيِّـقٌ
فِـــدَى كــلّ ماشِــيَةِ الهَيــذَبَى
أَلا كُــــلُّ ماشِـــيَةِ الخـــيَزَلَى
فـــرُبَّ رأيٍ أخْطَـــأَ الصَّوابــا
أبـــا سَـــعيدٍ جَــنّبِ العِتابــا
فيَخْــفَى بِتَبيــضِ القُـرُونِ شَـبابُ
مُنًـى كُـنَّ لـي أَنَّ البَيـاضَ خِضـابُ
ثُـم اخْـتُبِرتَ فَلـم تَرْجـعْ إلـى أدَبِ
لَمَّــا نُسـبتَ فَكـنْتَ ابنـاً لَغـيرِ أبِ

SHy6o_oN
07-12-2011, 08:05 PM
نظرياته
اللانهائي
يرجع أول استخدام لكلمة (لانهائي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%A7%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A) / ἄπειρον) إلى أناكسيماندر. وكان أول من يوظّف كلمة (أصل الأشياء \ἀρχή) في سياق فلسفي. وبالنسبة له كانت مجرد نقطة زمنية. وأصل ينشأ عنه أي شيء آخر قد يكون. أرسطو يذكر في كتاب الميتافيزيقا أن فلاسفة ما قبل سقراط كانوا يبحثون عن العنصر الذي يدخل في تكوين كل الأشياء. بينما يقول طاليس أنه الماء ويقول أناكزيمينيس أنه الهواء, فإن أناكسيماندر فهم أن البداية كانت كتلة لانهائية وغير محدودة. لم تكن تخضع للتقادم أو التلاشي والتي حوت عناصر أولية اشتُق منها كل شيء نراه الآن. وقد وضع هذه النظرية كرد على نظرية أستاذه طاليس بشأن أن الماء هو أصل الأشياء.
بالنسبة لأناكسيماندر, فإن هذا العنصر الأصيل لا يمكن تحديده مثل الماء في نظرية طاليس, وليس شيئاً وسطاً بين الماء والهواء (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%88%D8%A7%D8%A1), أو الهواء (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%88%D8%A7%D8%A1) والنار (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B1), هو أغلظ من الهواء والنار وأكثر ثباتاً من الماء والأرض, حيث يدعي أناكسيماندر أن الماء لا يستطيع أن يضم كل التناقضات الموجودة في الطبيعة. مثلاً: الماء يكون سائلاً فحسب ولا يمكن له أن يصبح جافاً. هكذا فلا يمكن له أن يكون المادة الأولية. ولا أي من هذه العناصر الأخرى المذكورة. ويعتقد أن اللانهائي هو مادة تستطيع أن تضم كل تلك التناقضات بالرغم من أنها مجهولة كلياً بالنسبة لنا.
يشرح أناكسيماندر كيف تكونت العناصر الأربعة للفيزياء القديمة (الماء, الأرض، الهواء, النار), وكيف تكونت الأرض وكائناتها من خلال تفاعلاتهم معاً. ويعتقد بأن الكون نشأ نتيجة لانفصال كل التناقضات التي يحويها العنصر الأول عن بعضها البعض. وأن كل الأشياء الميتة تعود إلى ذلك العنصر الذي أتت منه (اللانهائي)
العلوم الكونية
أناكسيماندر كتب أقدم نص نثري يصف الكون وأصل الحياة, لهذا فإنه يلقب عادة بأبي العلوم الكونية. ومؤسس علم الفلك. لكن بلوتارك (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D9%84%D9%88%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%83) يقول بأنه أظهر الأجرام السماوية ككائنات حية. يرى أناكسيماندر أن الأرض تطفو في مركز اللانهاية لا يدعمها شيء. وهي تبقى في المكان ذاته نظراً لحياديتها. هذه النظرية تتفوق على نظرية طاليس, الذي ادّعى أن العالم يطفو فوق الماء. هكذا فإنه لا يفسر ما الذي يحتوي الماء ؟، لكن أناكسيماندر بنظريته عن اللانهائي يقدم تفسيراً لما يحتوي كل هذا.
في الأصل حين انفصل الساخن عن البارد, ظهرت كرة من النار وأحاطت بالأرض ثم انقسمت لتكون بقية الكون. مشكّلة عجلات مفرغة ومملوءة بالنار, بثقوب في المركز مثل ثقوب الناي, هكذا فإن الشمس (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%85%D8%B3) هي النار التي يمكن أن يراها المرء عبر ثقب بنفس حجم الأرض في أبعد عجلة نارية. هكذا فإن الكسوف (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B3%D9%88%D9%81) ينشأ من انسداد هذا الثقب. قطر العجلة الشمسية هو 27 أو 28 أمثال قطر عجلة الأرض. وعجلة القمر (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%85%D8%B1) 18 أمثال عجلة الأرض (والتي يعتقد أن نارها أقل). كما أن ثقب هذه العجلة يتغير شكله (مفسراً منازل القمر).
أناكسيماندر كان أول فلكي ينظر للشمس ككتلة هائلة. وكنتيجة, أول من يلاحظ كم هي بعيدة عن الأرض. وأول من يقدم نظاماً كونياً أجرامه السماوية تقع على مسافات مختلفة. وهكذا فأنه من المعتقد أنه كان أول من يفسر الفصول الأربعة (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D8% B9%D8%A9&action=edit&redlink=1) بناء على حركة الأرض بالنسبة للأجسام الأخرى وكذلك الكسوف والخسوف (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B3%D9%88%D9%81).
العوالم المتعددة
أناكسيماندر تكهّن بتعددية الأكوان. حيث افترض أن العوالم تظهر ثم تختفي لوقت من الزمن, وأن بعضها يولد في حين ينتهي الآخر, وأن هذه الحركة أبدية. خلاف أفلاظون وأرسطو الذين افترضا وجود عالم واحد فقط
أصل البشر
يقول أناكسيماندر أن الحيوانات خرجت من البحر (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%B1) منذ زمن بعيد. وأن الحيوانات الأولى ولدت داخل لحاء (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%A1) شوكي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B4%D9%88%D9%83%D9%8A), وبتقدمها في السن فإن هذا اللحاء يجف ويتحطم, وبعد انقشاع الرطوبة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B7%D9%88%D8%A8%D8%A9) القديمة, تكونت الأرض الجافة، ومن هنا ظهر البشر, حيث يقول بمزيد من التفصيل : أن البشر الأوائل عاشوا داخل حيوانات سمكية, وأن جفاف البسيطة ساعد هؤلاء البشر على الخروج والعيش مستقلين. حيث لم يستطع البشر في البداية التكيف مع ظروف ومناخ الأرض.
رسم الخرائط
يسود اعتقاد قديم أن أناكسيماندر هو أول من نشر خريطة للعالم. حيث رُسمت الخرائط قديماً في مصر (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1),ليديا (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D8%A7)، الشرق الأوسط (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%82_%D8%A7%D9%84%D8%A3% D9%88%D8%B3%D8%B7) وبابل (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%84) لبيان الطرق والمدن والحدود والمعالم الجيولوجية, لكن ابتكار أناكسيماندر يكمن في كونه رسم العالم كله. (أو ما كان معروفاً في ذلك الوقت بالنسبة للأغريق). قد تكون الأسباب وراء رسم خريطة كهذه هي تحسين طرق الملاحة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%A9) بين مستعمرات ميليتوس والمستعمرات الأخرى حول البحر المتوسط (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D9%85% D8%AA%D9%88%D8%B3%D8%B7) والبحر الأسود (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%A3% D8%B3%D9%88%D8%AF), وربما استخدمها طاليس لاقناع المدن الأيونية (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%86_%D8 %A7%D9%84%D8%A3%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A9&action=edit&redlink=1) بالانضمام إلى اتحاد يدرأ الخطر الميدي (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%AF%D9% 8A&action=edit&redlink=1). وربما لمجرد أن تمثيل الكون بواسطة خريطة يعد انجازاً فلسفياً.
في هذه الخريطة قد تكون دلفي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AF%D9%84%D9%81%D9%8A) هي المركز, لكنها كذلك قد تكون أقرب إلى ميليتوس حسب اعتقادات هذا الزمان, وبحر إيجة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%AD%D8%B1_%D8%A5%D9%8A%D8%AC%D8%A9) بالقرب من مركز الخريطة تحيط به ثلاث قارات, يفصل بينهن البحر, أوروبا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7) يحدها من الجنوب البحر المتوسط ويفصلها عن آسيا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A2%D8%B3%D9%8A%D8%A7) البحر الأسود, وبحيرة مايوتيس (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A8%D8%AD%D9%8A%D8%B1%D8%A9_%D9 %85%D8%A7%D9%8A%D9%88%D8%AA%D9%8A%D8%B3&action=edit&redlink=1). ويجري النيل (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%8A%D9%84) في الجنوب عبر المحيط (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%8A%D8%B7) ويفصل ليبيا (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%A7) (اسم المكان الذي يعرف الآن بقارة أفريقيا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7)) عن آسيا.
المزولة
اهتم أناكسيماندر بقياس الزمن (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%85%D9%86) وقدّم المزولة إلى العالم الإغريقي, وهي في ذلك الوقت عبارة عن قطب رأسي مثبت على قاعدة أفقية, ووضعية الظل على القاعدة تحدد الزمن, على أن اختراع المزولة لا يرجع إلى أناكسيماندر, وكذلك تقسيم اليوم إلى 12 جزء, والذي أتى من البابليين, ووفقاً لهيرودوت (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%87%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%AF%D9%88%D8%AA) ,هم من علّم الإغريق فن قياس الوقت
التنبؤ بالزلازل
يسجّل سيسرو حادثة تنبّؤ أناكسيماندر بزلزال ضرب مدينة اسبرطة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D8%B3%D8%A8%D8%B1%D8%B7%D8%A9), حين أقنع الاسباطريين بترك المدينة مع أسلحتهم بسبب زلزال وشيك, وهو ما حدث فعلاً, حيث انفصلت قمة جبل تايغيتوس (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AC%D8%A8%D9%84_%D8%AA%D8%A7%D9 %8A%D8%BA%D9%8A%D8%AA%D9%88%D8%B3&action=edit&redlink=1) ودمّرت المدينة.

وتين
07-12-2011, 08:06 PM
أهدي السلام الى عبدالسلام

أهدي السلام الى عبدالسلام
هاتِ الحَديثَ عنِ الزّوْراءِ أوْ هِيتـا،
ومَوْقِـدِ النـارِ، لا تَكْـرَى بتَكْريتـا
ليستْ، كنـارِ عـدِيٍّ، نـارُ عاديَـةٍ،
باتَتْ تُشَـبّ علـى أيْـدي مَصَالِيتـا
وما لُبَيْنـي، وإنْ عَـزّتْ، برَبّتِهـا،
لكِنْ غَذَتْهـا رِجـالُ الهِنـدِ تَرْبِيتـا
أذْكَتْ سَرَنْدِيـبُ أُولاهـا وآخِرَهـا،
وعَوّذَتْهـا بَنـاتُ القَيْـنِ، تَشْميتـا
حتى أتـتْ، وكـأنّ الله قـال لهـا:
حُوطـي المَمالِـكَ، تَمْكِينـاً وتَثْبيتـا
مِـن كـلّ أبْيَـضَ، مُهْتَـزٍّ ذَوَائِبُـهُ،
يُمْسي ويُصْبِحُ فيه المـوْتُ مَسؤوتـا
تَرى وُجوهَ المَنايـا، فـي جَوانبِهـا،
يُخَلْـنَ أوْجُـهَ جِـنّـانٍ، عَفاريـتَـا
بَـرٌّ وبَحْـرٌ مُبِيـدُ، لا تُحِـسّ بــه
ضَبَّ العَـرَارِ، ولا ظَبْيـاً، ولا حوتـا
كأنّ أهلَ قُـرَى نَمْـلٍ، عَلَـوْنَ قَـرا
رَمْـلٍ، فغـادَرْنَ آثـاراً مَخافِيـتـا
وحَفّرَتْ فيه رُكْبـانُ الـرّدى فُقُـراً،
حَفْرَ ابـنِ عـادٍ، لإيـرادٍ، هَرامِيتـا
كأنّهُـنّ، إذا عُرّيـنَ فـي رَهَــجٍ،
يُعْرَينَ، بالوِرْدِ، إرْعـاداً، وتَصْويتـا
مُعَظَّمـاتٌ، عليهـا كَبْـوَةٌ عَجَـبٌ،
تُكْبي المُحـارِبَ، أوْ تَثْنِيـه مَكْبوتـا
وأهلِ بيْتٍ، من الأعـرابِ، ضِفْتُهُـمُ،
لا يَمْلِكُونَ، سِـوى أسيافِهـمْ، بِيتـا
عنها الحديثُ، إذا هُمْ حاوَلوا سَمَـراً،
والـرّزْقُ منهـا، إذا حَلّـوا أماريتـا
جِنٌّ، إذا الليلُ ألقـى سِتْـرَهُ بَـرَزُوا،
وخَفّضُوا الصوّتَ، كيما يرْفعوا الصّيتا
وفيهِمِ البِيـضُ أدْمَتْهـا أساوِرُهـا،
رَمْيَ الأساوِرِ إجْـلاً، حـارَ مَبْغوتـا
ليستْ كزَعْمِ جَريرٍ، بل لهـا مَسَـكٌ،
يَرفَضّ عنه ذكـيُّ المِسـكِ، مَفتوتـا
ألْقَتْ جَـرادَ نُضَـارٍ فـي تَرائِبهـا،
لم تَرْعَ إلاّ نَضِيـرَ الحُسْـنِ، تَنْبيتـا
يا دُرّةَ الخِدْرِ! في لُـجّ السـرابِ أرى
مُقَلَّـداً، بعَقيـقِ الـدّمْـعِ مَنْكـوتـا
فاض الجُمانُ لطَيـرٍ مُثّلَـتْ شَبَحـاً،
مُخَـوَّلاتٍ، مـن الأبصـارِ، ياقوتـا
ألِفْتِ خُـوصَ المَطايـا، إنّ مُنْكَـرَةً
إلْفُ الغَـزالِ، مَقـا لِيتـاً، مَقاليتـا
نَكّسْتِ قُرْطَيكِ تَعذيبـاً ومـا سَحَـرا،
أخِلْتِ قُرْطَيْـكِ هاروتـاً وماروتـا؟
لو قُلتِ ما قالَه فِرْعَـوْنُ، مُفترِيـاً،
لخِفتُ أن تُنْصَبي، في الأرضِ، طاغوتا
فلسـتِ أوّلَ إنْسـانٍ، أضَـلَّ بــهِ
إبليسُ مَـنْ تَخِـذَ الإنسـانَ لاهوتـا
أرْوَى النياقِ كأرْوَى النِّيقِ، يَعصِمُهـا
ضَرْبٌ، يَظَلّ بـه السِّرْحـانُ مَبْهوتـا
وعَمْـرُ هِنْـدٍ، كـأنّ الله صَــوّرَهُ
عَمرَو بنَ هِنْدٍ، يَسومُ النـاسَ تَعْنيتـا
يـا عارِضـاً راحَ تَحْـدُوهُ بَوارِقُـهُ
للكَرْخِ، سُلّمتَ مِـن غيْـثٍ، ونُجّيتـا
لنـا ببَغْـدادَ مَـن نَهـوَى تحِيّتَـه،
فـإنْ تحَمّلْتَـهـا عَـنّـا، فحُيّيـتـا
إجْمَعْ غَرائـبَ أزْهـارٍ تَمُـرّ بهـا،
مِـن مُشْئِـمٍ وعِراقـيٍّ، إذا جِيـتـا
إلـى التَنوخـيّ، واسألْـه أُخُوّتَـه،
فقَبْلَـهُ بالكِـرامِ الـغُـرّ أُوخِيـتـا
فذلكَ الشّيْخُ عِلْماً، والفتـى كَرَمـاً،
تُلْفِيـهِ أزْهَـرَ، بالنّعْتَيْـنِ مَنْعـوتـا
يا ابنَ المُحسَّن! ما أُنْسِيتَ مَكْرُمَـةً،
فاذْكُـرْ مَوَدّتَنـا، إنْ كنـتَ أُنْسِيتـا
لسـتَ الكَليـمَ، وفـي دارٍ مُبَارَكَـةٍ
حَلَلْتَ،والجانـبَ الغَـربـيَّ نوديـتـا
بيْني وبينَكَ، مِـن قيـسٍ وإخْوَتِهـا،
فَـوارسٌ تَـذَرُ المِكْـثـارَ سِكّيـتـا
والرّومُ ساكِنـةُ الأطـرافِ، جاعِلـةٌ
سِهامَهـا، لوَقـودِ الحَـربِ كِبْريتـا
أثارَنـي عنكُـمُ أمْــرانِ: والِــدَةٌ
لـم ألْقَهـا، وثَـراءٌ عـاد مَسْفوتـا
أحْياهُما الله عَصْرَ البيْنِ، ثم قَضَـى،
قَبْلَ الإياب، إلى الذُّخْرَيـنِ: أنْ مُوتـا
لـولا رَجـاءٌ لِقائِيهـا، لَمَـا تَبِعـتْ
عَنْسي دَليلاً، كَسِرّ الغِمـدِ، إصْلِيتـا
ولا صَحِبتُ ذئـابَ الإنـسِ، طاويـةً،
تُراقِبُ الجَدْي، في الخضراء، مَسبوتا
سَقْيـاً لدِجْلَـةَ، والدّنْيـا مُفَـرِّقَـةٌ،
حتى يعُودَ اجتِمـاعُ النجْـمِ تَشْتيتـا
وبَعْدَها، لا أُريدُ الشّرْبَ مـن نَهـرٍ،
كأنمـا أنـا مـن أصحـاب طالوتـا
رحَلْـتُ، لـم آتِ قِرْواشـاً أُزاولُـهُ،
ولا المُهَـذَّبَ أبغـي النّيْـلَ، تَقْويتـا
الموْتُ أحسَنُ بالنفْسِ، التـي ألِفَـتْ
عزَّ القَناعةِ، مـنْ أنْ تَسـألَ القوتـا
بَتَّ الزمـانُ حِبالـي مـن حِبالكُـمُ،
أعْزِزْ علَيّ بكَـوْنِ الوَصْـلِ مَبْتوتـا
ذَمَّ الوَليـدُ، ولـم أذّمُـمْ جِوارَكُـمُ،
فقال: ما أنْصَفَـتْ بَغـدادُ، حوشِيتـا
فإنْ لَقِيَـتُ وَليـداً، والنّـوى قَـذَفٌ،
يَوْمَ القِيامَـةِ، لـم أُعْدِمْـهُ تبْكِيتـا
أعُدّ، مِن صَلواتـي، حِفْـظَ عَهدكـمُ؛
إنّ الصّـلاةَ كِتـابٌ، كـانَ موْقوتـا
أهدِ السّلامَ إلى عبـدِ السـلامِ، فمـا
يَزالُ قَلْبـي إليـه، الدّهْـرَ، مَلْفوتـا
سألتُهُ، قبلَ يـومٍ السيّـرِ، مَبْعَثَـهُ،
إليكَ، ديـوانَ تَيْـمِ الـلاّتِ، مالِيتـا
هذا لتَعْلَـمَ أنـي مـا نَهَضْـتُ إلـى
قَضَـاء حَـجٍّ، فأغْفَلْـتُ المَواقيتـا
أحْسَنْتَ ما شِئتَ في إيناس مُغْتـربٍ،
ولو بَلَغْتُ المُنى أحْسَنْـتُ مـا شِيتـا



للمعري

SHy6o_oN
07-12-2011, 08:08 PM
أرخيتاس (باليونانية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%8A%D 8%A9) : Ἀρχύτας) ـ (428 - 347 ق.م) كان فيلسوفاً إغريقياً قديماً, رياضياً وفلكياً ورجل دولة واستراتيجي. وعالماً انتمى إلى المدرسة البيثاغورية (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8% B3%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%AB%D8%A7%D8%B A%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9&action=edit&redlink=1) واشتهر بأنه مؤسس الميكانيكا الرياضية (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%83%D8% A7%D9%86%D9%8A%D9%83%D8%A7_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8 A%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%A9&action=edit&redlink=1), كما كان صديقاً لأفلاطون (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%81%D9%84%D8%A7%D8%B7%D9%88%D9%86).
حياته وأعماله

وُلد في تارينتوم (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%86%D8% AA%D9%88%D9%85&action=edit&redlink=1), ماغنا غراسيا (إيطاليا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7) الآن). وتتلمذ لفترة على يد فيلولاوس (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%88%D8%B3). ودرّس الرياضيات (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%A7%D 8%AA) ليودوكسوس (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%8A%D9%88%D8%AF%D9%88%D9%83%D8% B3%D9%88%D8%B3&action=edit&redlink=1) من نيدوس (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%86%D9%8A%D8%AF%D9%88%D8%B3&action=edit&redlink=1), ومينايخموس (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8% AE%D9%85%D9%88%D8%B3&action=edit&redlink=1) كان تلميذاً للأخير. يعتقد بأن أرخيتاس كان مؤسساً للميكانيكا الرياضية. وأنه أول من بنى آلة طائرة.وهي نموذج على شكل طائر مدفوعة بالبخار. ويقال أنها طارت فعلاً لـ 200 متر. وهذه الآلة التي سُميت بالحمامة, قد علقت على سلك لأجل أن تؤدي طيراناً. كما كتب أرخيتاس الكثير في الميكانيكا. قدم أرخيتاس مهوم "المتوسط المتناسق (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D9%88%D8% B3%D8%B7_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D9%86%D8%A7%D8%B 3%D9%82&action=edit&redlink=1)" والذي له أهميته في الهندسة الإسقاطية ونظرية الأرقام. حلّ أرخيتاس مشكلة "مضاعفة التكعيب" عن طريق البناء الهندسي. حيث أن دمج متوسطين كسريين مساو لفكّ الجذر التكعيبي. وهذا النموذج الذي يستخدم خطوط تنشأ من تحريك الأجسام لبناء الكسرين بين مغناطيسين. كان الأول في الميكانيكا. وسمّي منحنى أرخيتاس المستخدم في حل مشكلة مضاعفة التكعيب باسمه.
سياسياً وعسكرياً, كان أرخيتاس شخصية طاغية في تارينتوم بالنسبة لجيله. وانتخبه الشعب حاكماً لسبع سنوات, خلافاً لقوانينهم ضد الحكم الطويل, كان قائداً عسكرياً لا يهزم, وفي الحملات التارنتية ضد جيرانهم الإيطاليين الجنوبيين. الخطاب السابع لأفلاطون يظهر أن أرخيتاس أنقذ أفلاطون خلال مشاحناته مع ديونيسوس الثاني (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AF%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D8% B3%D9%88%D8%B3_%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8 A&action=edit&redlink=1) ملك سيراكوز (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%83%D9%88%D8%B2), وفي وظيفته العامة عُرف أرخيتاس بفضيلته وكفاءته. ويعتقد البعض أنه كان نموذجاً للحاكم الفيلسوف الذي تحدث عنه أفلاطون. وأن أفلاطون تأثر به في فلسفسته السياسية كما يظهرها كتاب الجمهورية (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8_%D8%A7%D9 %84%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9&action=edit&redlink=1) وأعماله الأخرى. غرق أرخيتاس حين كان على سفينة في بحر ماتيناتا (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D9%86%D8% A7%D8%AA%D8%A7&action=edit&redlink=1). وظل جسده بلا دفن على الساحل حتى واراه بحّار ببعض الرمال. وسمي القمر (أرخيتاس) تكريماً لذكراه.
منحنى أرخيتاس

ينشأ منحى أرخيتاس بوضع نصف دائرة (قطرها د) على قطر أحد دائرتي أسطوانة (قطرها د أيضاً). ثم تدوير نصف الدائرة حول قطر الإسطوانة. وهذا التدوير سيقطع الجزء من الأسطوانة الذي يمثل منحنى أرخيتاس. بطريقة أخرى غير رياضية : منحى أرخيتاس ينشأ من اقتطاع نصف دائرة بقطر (د) من أسطوانة قطرها أيضاً (د). وقد استعمل أرخيتاس هذا المنحنى لبناء مكعب ذي حجم نصف حجم المكعب المعطى

SHy6o_oN
07-12-2011, 08:11 PM
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/4/45/Thales.jpg/200px-Thales.jpg (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Thales.jpg&filetimestamp=20050617205623)
طاليس (في اليونانية (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%86% D9%8A%D8%A9): Θαλης) من مليتوس (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%AA%D9%88%D8%B3) 634 ق.م. (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=634_%D9%82.%D9%85.&action=edit&redlink=1)-543 ق.م. (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=543_%D9%82.%D9%85.&action=edit&redlink=1) يعرف أيضا بتالس المليسي، أحد فلاسفة (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D9%84%D8%B3%D9%81%D8%A9) الإغريق (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D8%BA%D8%B1%D9%8A%D9%82) قبل سقراط (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B7) وواحد من حكماء الإغريق السبعة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AD%D9%83%D9%85%D8%A7%D8%A1_%D8%A7%D9%84%D8%A5% D8%BA%D8%B1%D9%8A%D9%82_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D 8%B9%D8%A9)، يعتبره العديد الفيلسوف الأول في الثقافة اليونانية وأبو العلوم. عاش طاليس في مدينة مليتوس في أيونيا (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A3%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D8% A7&action=edit&redlink=1)، بغرب تركيا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A7).
فلسفته

اليونانيون كانو غالبا يفسرون الحوادث والظواهر الطبيعية وينسبوها إلى اله وجبابره. في حين جاء طاليس بنظرة جديده وهي أن الظواهر الطبيعية يمكن تفسيرها بطبيعة المواد وبطريقة عقلانية، واعتقد ان الحوادث الطبيعية تحدث من نفسها وهو أول من أفترض تطور المواد والاجسام والكائنات الحية، ومن افتراضاته ان الأرض كانت تعوم على الماء والاهتزازات الأرضية تحدث بفعل الامواج تحت الأرض. بدل من تفسير الهزات الأرضية بفعل الالهة.
اعماله

من اعمال طاليس المشهورة في يومنا هدا هي خاصية طاليس أو مبرهنة طاليس التي تقول مستقيمين محتلفين d h يتقاطعان في نقطة وحيدة a والn m نقطتان تنتميان إلى h و c b تنتميان إلى d ادا كان (mb)يوازي (nc) فأن ab/ac=am/an=bm/nc ولا زالت هده المبرهنة تستعمل إلى اليوم لقياس الاطوال

SHy6o_oN
07-12-2011, 08:19 PM
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/0/05/Hernando_de_Magallanes_del_museo_Madrid.jpg/180px-Hernando_de_Magallanes_del_museo_Madrid.jpg (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Hernando_de_Mag allanes_del_museo_Madrid.jpg&filetimestamp=20100218082717)
فرديناندو ماجلان (برتغالية (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7% D9%84%D9%8A%D8%A9): Fern&atilde;o de Magalh&atilde;es, تلفظ برتغالي: /fɨɾˈnɐ̃w̃ &eth;ɨ mɐɡɐˈʎɐ̃ȷ̃s/ (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%88%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D 8%A7:%D8%A3%D8%B5%D8%AF_%D9%84%D9%84%D8%A8%D8%B1%D 8%AA%D8%BA%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9); إسبانية (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86% D9%8A%D8%A9): Fernando de Magallanes, تلفظ إسباني: /fer'naNdo &eth;e maγa'λanes/ (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%88%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D 8%A7:%D8%A3%D8%B5%D8%AF_%D9%84%D9%84%D8%A5%D8%B3%D 8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9); تقريبا 1480 – 27 أبريل 1521) رحالة ومستكشف (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%83%D8%B4%D8%A7%D9%81) برتغالي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7%D9%84) ولد في سبروزا في شمال البرتغال، ثم نال بعد ذلك الهوية الإسبانية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7) نتيجة لخدمته للملك الإسباني كارلوس الخامس (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%83%D8%A7%D8%B1%D9%84%D9%88%D8%B3_%D8%A7%D9%84% D8%AE%D8%A7%D9%85%D8%B3) في الإبحار غربا بحثا عن طريق إلى جزر التوابل (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%B2%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%A7% D8%A8%D9%84) (وهي جزر الملوك في أندونيسيا).
أصبحت رحلة ماجلان والتي تمت في الفترة 1519-1522 هي أول حملة بحرية عبرت المحيط الأطلسي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%8A%D8%B7_%D8%A7%D9%84% D8%A3%D8%B7%D9%84%D8%B3%D9%8A) إلى المحيط الهادئ (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%8A%D8%B7_%D8%A7%D9%84% D9%87%D8%A7%D8%AF%D8%A6) (وقد أسماها ماجلان بالبحر الهادئ؛ وقد مر خلال خروجه من الأطلسي بمضيق أسماه مضيق ماجلان (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B6%D9%8A%D9%82_%D9%85%D8%A7%D8%AC%D9%84% D8%A7%D9%86))، وهو أول من عبر المحيط الهادئ. وهو أول من دار حول الكرة الأرضية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A3% D8%B1%D8%B6%D9%8A%D8%A9)، وإن كان ماجلان نفسه لم يتمكن من اتمام الرحلة، حيث قتل في معركة ماكتان (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%83%D8%A9_%D9%85%D8%A7%D9%83% D8%AA%D8%A7%D9%86) بالفلبين. ومع ذلك فإن ماجلان يعتبر أول من أتم نصف دورة للكرة الأرضية عند وصوله شبه جزيرة ملايو (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B4%D8%A8%D9%87_%D8%AC%D8%B2%D9%8A%D8%B1%D8%A9_ %D9%85%D9%84%D8%A7%D9%8A%D9%88). ومن ضمن ال237 بحارا في خمس سفن كانوا من ضمن الحملة، لم يصل إلى اسبانيا إلا 18 شخصا كانوا قد أتموا دورتهم للكرة الأرضية، وكان ذلك سنة 1522[1] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-0)[2] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-1)، تحت قيادة الملاح الباسكي خوان سباستيان إلكانو (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AE%D9%88%D8%A7%D9%86_%D8%B3%D8 %A8%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86_%D8%A5%D9% 84%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%88&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Juan_Sebasti%C3%A1n_Elcano)‏ والذي استلم دفة قيادة الحملة الاستكشافية بعد مقتل ماجلان. ثم وصل 17 شخصا إلى اسبانيا لاحقا: 12 اسرهم البرتغاليون في الرأس الأخضر (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A3%D8%B3_%D8%A7%D9%84%D8%A3% D8%AE%D8%B6%D8%B1) وما بين سنة 1525 و 1527 وخمسة ناجين من السفينة السفينة ترينداد (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AA%D8%B1%D9%8A%D9%86%D8%AF%D8% A7%D8%AF_(%D8%B3%D9%81%D9%8A%D9%86%D8%A9)&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Trinidad_(ship))‏. وقد سمى ماجلان بعض أنواع البطريق اسم البطريق الماجلاني (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A8%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82_%D9 %85%D8%A7%D8%AC%D9%84%D8%A7%D9%86%D9%8A&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Magellanic_Penguin)‏، حيث كان أول أوروبي رآه[3] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-2)، وهناك أيضا سحابة ماجلان (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D8%AD%D8%A7%D8%A8%D8%A9_%D9%85%D8%A7%D8%AC% D9%84%D8%A7%D9%86) وهما من المجرات القزمية القريبة
بداية حياته ورحلاته
ولد ماجلان حوالي سنة 1480 في سابروزا بالقرب من فيلا ريال (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%81%D9%8A%D9%84%D8%A7_%D8%B1%D9 %8A%D8%A7%D9%84%D8%8C_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8% AA%D8%BA%D8%A7%D9%84&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Vila_Real,_Portugal)‏ في مقاطعة تراس أو مانتيس (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%B3_%D8%A3%D9 %88_%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%8A%D8%B3&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Tr%C3%A1s-os-Montes_e_Alto_Douro)‏ البرتغالية. وهو ابن ريو دي ماجلاوس (ابن بدرو أفونسو دي ماجلاوس وزوجته كوينتا دي سوزا) وزوجته ألدا دي ماسكيتا وأخوة من دي سوزا هم دييجو دي سوزا وايزابيل دي ماجلاوس. فبعد وفاة والديه وهو في سن العاشرة انضم إلى حاشية الملكة إليانور (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83%D8% A9_%D8%A5%D9%84%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88%D8%B1&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Eleanor_of_Viseu)‏ في البلاط الملكي البرتغالي بسبب ارث العائلة.
وعند بلوغه سن ال25 أي سنة 1505، جند ماجلان في اسطول مكون من 22 سفينة ارسلت لإستضافة فرانشيسكو دي ألميدا (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%81%D8%B1%D8%A7%D9%86%D8%B4%D9% 8A%D8%B3%D9%83%D9%88_%D8%AF%D9%8A_%D8%A3%D9%84%D9% 85%D9%8A%D8%AF%D8%A7&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Francisco_de_Almeida)‏ كأول نائب حاكم لهند البرتغالية. ومع أن اسمه لم يظهر في أي سجلات إلا أنه كان معروفا أنه بقي 8 سنوات يتنقل ما بين غوا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%BA%D9%88%D8%A7) وكوتشي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%83%D9%88%D8%AA%D8%B4%D9%8A) وكولام (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%83%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%85&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Kollam)‏. وساهم في عدة معارك، مثل معركة كنانور (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%83%D8%A9_%D9 %83%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%88%D8%B1&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Battle_of_Cannanore_(1506))‏ سنة 1506 حيث جرح فيها. وساهم أيضا في معركة ديو (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%83%D8%A9_%D8%AF%D9%8A%D9%88) سنة 1509[4] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-3) ثم ابحر بعد ذلك تحت إمرة دييغو لوبيز دي سكويرا كأول سفارة برتغالية إلى سلطنة مالاكا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D9%84%D8%B7%D9%86%D8%A9_%D9%85%D8%A7%D9%84% D8%A7%D9%83%D8%A7) وكان معه صديقه -وربما ابن عمه- فرانشيسكو سيرياو[5] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-4). وفي سبتمبر وبعيد وصوله مالاكا، وقعت البعثة في شرك مؤامرة أدت بهم إلى العودة. وقد كان لماجلان دورا حاسما حيث حذر سكويرا وأنقذ سيرياو الذي كان موجودا باليابسة[6] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-5) نال بعد هذا العمل التكريم والترقية.
ساهم ماجلان ومعه سيرياو في الحملة لغزو سلطنة مالاكا تحت إمرة الحاكم ألفونسو دي ألبوكيرك (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%84%D9%81%D9%88%D9%86%D8%B3%D9%88_%D8%AF% D9%8A_%D8%A3%D9%84%D8%A8%D9%88%D9%83%D9%8A%D8%B1%D 9%83) في سنة 1511، وبعد تلك الحملة تفرق كلا من ماجلان وسيرياو: فماجلان قد تمت ترقيته وقد سلب الكثير من الغنائم، وفي وجوده في المالايو استخدم مواطنا من الأهالي حيث عمده وأخذه كخادم له عند عودته إلى البرتغال سنة 1512. اما سيرياو فقد أقلع مع أول رحلة استكشافية أرسلت للبحث عن جزر البهار (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%B2%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%87%D8%A7% D8%B1) في جزر الملوك، حيث بقي هناك وتزوج بإمراة من أمبون (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A3%D9%85%D8%A8%D9%88%D9%86%D8% 8C_%D8%AC%D8%B2%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9% 88%D9%83&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Ambon,_Maluku)‏ وأصبح مستشارا عسكريا لسلطان تيرنات (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D9%84%D8%B7%D9%86%D8%A9_%D8%AA%D8%B1%D9%86% D8%A7%D8%AA) بيان سرالله. وكانت رسائله إلى ماجلان لها من الأهمية حيث أعطت معلومات عن الأراضي المنتجة للتوابل[7] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-6)[8] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-7).
توترت الأمور مع ماجلان بعد أخذه إجازة بدون إذن، مما قلل من أهميته. فذهب إلى أزمور (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D8%B2%D9%85%D9%88%D8%B1) للخدمة أصيب بجرح بالغ جعله يعرج بقية حياته. وقد اتهم بأنه يتاجر بصورة غير شرعية مع المغاربة (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%B3). وإن لم تثبت تلك الاتهامات، ولكن ذلك أثر عليه ولم يتلق أي عروض أخرى للعمل بعد 15 مايو 1514. وإن حصل على عرض للعمل كأحد افراد الطاقم في سفينة برتغالية في سنة 1515 لكنه رفض ذلك. في 1517 بعد خلاف مع الملك مانويل الأول (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%8A%D9%84_%D8%A7%D9%84% D8%A3%D9%88%D9%84_%D9%85%D9%84%D9%83_%D8%A7%D9%84% D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7%D9%84) الذي رفض مطالبته المستمرة بقيادة حملة للوصول إلى جزر التوابل من الغرب، فغادر إلى إسبانيا. وفي إشبيلية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D8%B4%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9) وبعد أن صاحب المواطن ديوغو باربوسا فتزوج ابنته بياتريس باربوسا فأنجبت له طفلان: رودريغو[9] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-8) وكارلوس دي ماجلاوس وقد توفي كليهما وهما صغار. خلال تلك الفترة كرس نفسه في دراسة معظم الخرائط الحديثة، وفي استقصاء بالمشاركة مع عالم الكونيات (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%B9%D9%84%D9%85_%D8%A7%D9%84%D9 %83%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%AA&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Cosmography)‏ ريو فاليرو للبحث عن بوابة من الأطلسي إلى جنوب المحيط الهادئ وإمكانية أن تصبح جزر الملوك إسبانية وفقا لترسيم الحدود في معاهدة تورديسيلاس (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%87%D8%AF%D8% A9_%D8%AA%D9%88%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D9%8 4%D8%A7%D8%B3&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Treaty_of_Tordesillas)‏ بين إسبانيا والبرتغال.
البداية: بحث الأسبان عن الطريق الغربي المؤدي إلى آسيا
كان الهدف من رحلات كريستوفر كولومبس (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%88%D9%81%D8%B1_% D9%83%D9%88%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A8%D8%B3) 1492-1503 إلى الغرب هي الوصول إلى جزر الهند (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%86%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%B4% D8%B1%D9%82%D9%8A%D8%A9) وإقامة علاقات تجارية بين اسبانيا والممالك الآسيوية. ثم سرعان ماأدرك الأسبان أن أراضي الأمريكتين ليست جزءا من آسيا ولكنهم أمام قارة جديدة. فمعاهدة تورديسيلاس 1494 خصصت للبرتغال طرق الشرق الذاهبة حول أفريقيا، وقد وصل فاسكو دا غاما (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D8%A7%D8%B3%D9%83%D9%88_%D8%AF%D8%A7_%D8%BA %D8%A7%D9%85%D8%A7) والبرتغاليون إلى الهند سنة 1498. مما أصبح ضرورة ملحة للإسبان لإيجاد طريق تجاري جديد إلى آسيا، فبعد مؤتمر جانتا دي تورو سنة 1505 بدأ التاج الأسباني التجهيز لاكتشاف طريق إلى الغرب. فوصل المستكشف الإسباني فاسكو نوانيز دي بالبوا (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D8%A7%D8%B3%D9%83%D9%88_%D9%86%D9%88%D8%A7% D9%86%D9%8A%D8%B2_%D8%AF%D9%8A_%D8%A8%D8%A7%D9%84% D8%A8%D9%88%D8%A7) المحيط الهادئ سنة 1513 بعد عبور برزخ بنما (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%B1%D8%B2%D8%AE_%D8%A8%D9%86%D9%85%D8%A7) وتوفي خوان دياز دي سوليس (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AE%D9%88%D8%A7%D9%86_%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%B2_ %D8%AF%D9%8A_%D8%B3%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%B3) في ريو دي لا بلاتا (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%B1%D9%8A%D9%88_%D8%AF%D9%8A_%D 9%84%D8%A7_%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%A7&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/R%C3%ADo_de_la_Plata)‏ سنة 1516 أثناء خدمته للتاج الإسباني في استكشاف أمريكا الجنوبية
التمويل وإعداد
اتصل ماجلان بخوان دي أراندا رئيس غرفة التجارة (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%83%D8%A7%D8%B3%D8%A7_%D8%AF%D9 %8A_%D9%83%D9%88%D9%86%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9% 83%D8%B4%D9%86&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Casa_de_Contrataci%C3%B3n)‏ في أكتوبر 1517 في اشبيلية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D8%B4%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9). ثم وبعد وصول شريكه ريو فاليرو وبدعم من أراندا، تمكنا من تقديم مشروعهم للملك الأسباني كارلوس الخامس (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%83%D8%A7%D8%B1%D9%84%D9%88%D8%B3_%D8%A7%D9%84% D8%AE%D8%A7%D9%85%D8%B3). وكان مشروعه مثيرا للاهتمام بشكل خاص، نظرا لأنه من شأن ذلك أن يفتح لهم "طريق التوابل (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82_%D8%A7%D9 %84%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%A8%D9%84&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Spice_trade)‏" دون الإضرار بالعلاقات مع جيرانهم البرتغاليين. وكانت الفكرة متناغمة مع الزمن، ففي 22 مارس 1518 عين الملك ماجلان وفاليرو قباطنة حتى يتمكنوا من السفر في يوليو بحثا عن جزر التوابل. ورقاهم إلى رتبة قائد فرسان سانتياغو. ومنح ملك لهم التالي[10] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-9):

احتكار اكتشاف الطريق لمدة عشر سنوات.
تعيينهم حكاما على الأراضي المكتشفة، مع 5% من صافي المكاسب المادية.
خمس المكاسب لمصاريف الرحلة.
الحق في جباية 1000 دوقت (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AF%D9%88%D9%82%D8%AA) في الرحلات القادمة، ودفع 5 ٪ فقط من الباقي.
منح جزيرة لكل واحد منهم، بغض النظر أول ست جزر غنية فالذي سيحصلون عليه هو 15 / 1.
مول التاج الإسباني تلك الحملة إلى حد كبير، وقدمت حمولة امدادات مع السفن تكفي لمدة عامين من السفر. وكلف البرتغالي ديوغو ريبيرو (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AF%D9%8A%D9%88%D8%BA%D9%88_%D8 %B1%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%88&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Diego_Ribero)‏ الذي عمل كرسام خرائط للملك كارلوس الخامس[11] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-10) في غرفة التجارة منذ 1518، بعمل خرائط مطورة لاستخدامها في الرحلة. وقد واجهت تلك الرحلة خلال التحضيرات عدة مشاكل من أهمها نقص الأموال، ومحاولة ملك البرتغال منعهم، وظهور محاولات استهدفت الشك في ماجلان وصحبه البرتغاليين من الإسبان وكذلك الطبيعة الصعبة لفاليرو[12] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-11). ولكن بفضل رباطة جأش ماجلان وتماسكه فقد تم تجهيز الحملة. وقد ساعد الأسقف خوان ريدريجو دي فونسيكا على الحصول مساهمة من أحد التجار وهو كريستوفر ديهارو لتمويل ربع الحملة من السلع والبضائع التي يمكن مقايضتها
الإسطول
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/6/6b/Detail_from_a_map_of_Ortelius_-_Magellan%27s_ship_Victoria.png/220px-Detail_from_a_map_of_Ortelius_-_Magellan%27s_ship_Victoria.png (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Detail_from_a_m ap_of_Ortelius_-_Magellan%27s_ship_Victoria.png&filetimestamp=20070305160105) http://bits.wikimedia.org/skins-1.17/common/images/magnify-clip.png (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Detail_from_a_m ap_of_Ortelius_-_Magellan%27s_ship_Victoria.png&filetimestamp=20070305160105)
سفينة فيكتوريا (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%B3%D9%81%D9%8A%D9%86%D8%A9_%D9 %81%D9%8A%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7&action=edit&redlink=1), السفينة الوحيدة لماجلان التي اتمت تطوافها حول الأرض. من خريطة سنة 1590.


شمل الإسطول الذي زودهم الملك كارلوس الخامس من خمسة سفن:

سفينة القائد (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D9%81%D9%8A%D9%86%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%82% D8%A7%D8%A6%D8%AF) واسمها ترينيداد (110 طن وطاقم من 55) تحت قيادة ماجلان؛
سان انتونيو: (120 طن وطاقم من 60) بقيادة خوان دي كارتاجينا؛
كونسيبسن: (90 طن وطاقم من 45) بقيادة كاسبر دي كيسادا؛
سانتياجو: (75 طن وطاقم من 32) بقيادة خوان سيرانو؛
فيكتوريا: (85 طن وطاقم من 43) بقيادة لويز ميندوزا. وسميت تلكم السفينة بهذا الاسم نسبة إلى الكنيسة التي أدى فيها ماجلان يمين الولاء للملك كارلوس الخامس؛
سفينة ترينيداد هي الوحيدة التي من نوع كارافيل (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%83%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%8A%D9%84)، بينما الأخريات فهن من نوع كراك (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%83%D8%B1%D8%A7%D9%83(%D8%B3%D9 %81%D9%86)&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Carrack)‏ أو ناوس

SHy6o_oN
07-12-2011, 08:23 PM
الطاقم
وصل عدد الطاقم المرافق لماجلان إلى 234 وهم من عدة دول وأقطار: البرتغاليون والإسبان والطليان والألمان والفلمنكيون (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D9%84%D9%85%D9%86%D9%83) واليونان والفرنسيون. فقد كانت السلطة الإسبانية خائفة من ماجلان، لذا فقد كادت أن تمنعه من الإبحار حتى تم تبديل أغلب طاقم البرتغاليين بأسبان، ومع ذلك فقد كان معه 40 من البرتغاليين ومن بينهم صهره دييغو باربوسا وأيضا خوان سيرانو قريب صديقه فرانشيسكو سيرياو، واستفان غوميز وخادمه هنري المالاكي. وقد كان من المفروض لفاليرو ان يكون من ضمن الطاقم ولكنه انسحب قبلها. أما قبطان السفينة التجارية الإسباني خوان إلكانو وهو من أهالي اشبيلية، فقد كان قبل ذلك يسعى لنيل عفو الملك عن جريمة سابقة خرق فيها القوانين الإسبانية وقد عفي عنه شريطة أن ينضم إلى حملة ماجلان، وأيضا انتونيو بيجافيتا العالم والرحالة من فينيسيا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A7% D9%84%D8%A8%D9%86%D8%AF%D9%82%D9%8A%D8%A9) فقد طلب أن يكون من ضمن القافلة ورضي بلقب بسيط وراتب متواضع كي يكون من ضمن الطاقم، وقد أصبح مساعد ماجلان الصارم وحافظ على كتابة اليوميات بشكل دقيق. وكذلك حافظ البحار فرانشيسكو إلبو بسجل رسمي عن الرحلة.
المغادرة وعبور الأطلسي
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/0/02/AndalusAndMorocco.png (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:AndalusAndMoroc co.png&filetimestamp=20060829164012) http://bits.wikimedia.org/skins-1.17/common/images/magnify-clip.png (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:AndalusAndMoroc co.png&filetimestamp=20060829164012)
يشير السهم إلى مدينة شلوقة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%82%D8%A9) على دلتا نهر الوادي الكبير (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%A7%D8%AF%D9%8A_%D8%A7%D9%84% D9%83%D8%A8%D9%8A%D8%B1) في الأندلس (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%84%D8%B3).


في 10 أغسطس أبحرت السفن الخمس بقيادة ماجلان من ميناء أشبيلية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D8%B4%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9) ومتجهة إلى ميناء شلوقة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%82%D8%A9) أو مايعرف الآن بمدينة سانلوكار دي باراميدا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D8%A7%D9%86%D9%84%D9%88%D9%83%D8%A7%D8%B1_% D8%AF%D9%8A_%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%8A%D 8%AF%D8%A7) خلال نهر الوادي الكبير (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%A7%D8%AF%D9%8A_%D8%A7%D9%84% D9%83%D8%A8%D9%8A%D8%B1)، حيث ظلوا فيها مدة خمس أسابيع حتى تمكنوا أخيرا من الإبحار في 20 سبتمبر
وكان الملك مانويل (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%8A%D9%84_%D8%A7%D9%84% D8%A3%D9%88%D9%84_%D9%85%D9%84%D9%83_%D8%A7%D9%84% D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7%D9%84) قد أمر مفرزة تابعة للبحرية البرتغالية بتعقب ماجلان، ولكنه استطاع الهروب من المطاردة. وقد وصل ماجلان أولا إلى جزر الكناري (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%B2%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%86%D8%A7% D8%B1%D9%8A) حيث توقف قليلا، ثم وصل بعدها إلى الرأس الأخضر (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A3%D8%B3_%D8%A7%D9%84%D8%A3% D8%AE%D8%B6%D8%B1)، حيث ضبط مسار رحلته حتى رأس سنت أوغسطين في البرازيل (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D9%84). في 27 نوفمبر مرت البعثة على خط الاستواء (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AE%D8%B7_%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%88% D8%A7%D8%A1)؛ وفي 6 ديسمبر تمكن الطاقم البحري من رؤية أمريكا الجنوبية.
حاول ماجلان تجنب البرازيل لأنها من الممتلكات البرتغالية، وفي يوم 13 ديسمبر رسى الإسطول في منطقة نائية بالقرب مما تسمى الآن ريو دي جانيرو (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D9%8A%D9%88_%D8%AF%D9%8A_%D8%AC%D8%A7%D9%86 %D9%8A%D8%B1%D9%88) حيث تمكن البحارة من التزود بالمؤن وإصلاح السفن، ولكن الظروف السيئة سببت لهم بعض التأخير. وبعدها واصلت السفن الإبحار جنوبا على طول الساحل الشرقي لأميركا الجنوبية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D8%A7_%D8%A7%D9%84% D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9) باحثين عن مضيق كان ماجلان يعتقد بأنه سيقودهم إلى جزر البهار. وبلغ الأسطول ريودي لابلاتا (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%B1%D9%8A%D9%88%D8%AF%D9%8A_%D9 %84%D8%A7%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%A7&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/R%C3%ADo_de_la_Plata)‏ في 10 يناير 1520.
وفي 31 مارس أنشأ البحارة مستعمرة صغيرة في الأرجنتين أسموها ميناء سان جوليان (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%A1_%D8 %B3%D8%A7%D9%86_%D8%AC%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A7%D9% 86&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Puerto_San_Julian)‏. وخلال تلك الفترة واجه ماجلان تمرد من قبل قباطنته الإسبان وكان ذلك في منتصف ليل عيد القيامة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D9%8A%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D8%A7% D9%85%D8%A9) أي يوم 2 أبريل، ولكن التمرد فشل لأن معظم البحارة ظلوا على ولائهم له، فتمكن من السيطرة على الوضع. فأعدم قبطاني كونسبسن وفيكتوريا، وترك قبطان سفينة سان انتونيو ومعه قسيس بالمنطقة في وضع مزري وبدون طعام رافضا أخذهم معه، أما المتمرد الرابع فكان القبطان خوان إلكانو ولكنه اعتذر فعفا عنه ماجلان[13] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-NewAdvent09526b-12). وقد ورد بان عقوبة الإعدام كانت بسحلهم ثم شنقهم ثم بتقطيع أوصالهم وتركهم بالساحل؛ وقد وجد السير فرانسيس دريك (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D8%B1%D8%A7%D9%86%D8%B3%D9%8A%D8%B3_%D8%AF% D8%B1%D9%8A%D9%83) بقايا عظامهم بعدها بسنين[14] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-13)[15] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-14).
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/3/33/Strait_of_Magellan.jpeg/220px-Strait_of_Magellan.jpeg (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Strait_of_Magel lan.jpeg&filetimestamp=20050613071252) http://bits.wikimedia.org/skins-1.17/common/images/magnify-clip.png (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Strait_of_Magel lan.jpeg&filetimestamp=20050613071252)
مضيق ماجلان (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B6%D9%8A%D9%82_%D9%85%D8%A7%D8%AC%D9%84% D8%A7%D9%86) وهو يقطع خلال الطرف الجنوبي من أمريكا الجنوبية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7_%D8%A7%D9%84% D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9) رابطا المحيط الأطلسي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%8A%D8%B7_%D8%A7%D9%84% D8%A3%D8%B7%D9%84%D8%B3%D9%8A) بالمحيط الهادئ (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%8A%D8%B7_%D8%A7%D9%84% D9%87%D8%A7%D8%AF%D8%A6).


العبور إلى الهاديء

كانت مساعدة دييغو باربوسا حاسمة لمواجهة الشغب في سان جوليان، فأصبح منذ ذلك الحين قائدا لسفينة فيكتوريا، فاستأنفت الرحلة مرة أخرى في 21 أغسطس 1520. فأرسلت السفينة سانتياغو إلى الساحل في رحلة لاكتشاف بحار الجنوب، لكنها تحطمت في عاصفة مفاجئة ونجا كل افراد طاقمها ولجئوا إلى الشاطئ. فعاد اثنان منهم برا لإبلاغ ماجلان بما حدث وإرسال العون لانقاذ البقية. فقرر ماجلان بعد هذا الحادث البقاء والانتظار لبضعة أسابيع أخرى قبل استئناف الرحلة مرة أخرى.
في 21 أكتوبر وصل أسطول ماجلان إلى نقطة اسمها كاب فيرجنز (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%83%D8%A7%D8%A8_%D9%81%D9%8A%D8 %B1%D8%AC%D9%86%D8%B2&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Cape_Virgenes)‏ على خط عرض 52° جنوبا، فاستنتجوا بأنهم وجدوا الممر بسبب الملوحة الشديدة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D8%AC%D8%A7%D8%AC) لتلك المياه وعمقها الشديد. وبدأت السفن الأربع رحلة شاقة من خلال عبور الممر الطويل 373-ميل (600 كم) الذي أسماه ماجلان مضيق جميع القديسين (بالإسبانية (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86% D9%8A%D8%A9): Estrecho de Todos los Santos‏) وذلك لأنه بدأ بعبور الممر في يوم 1 نوفمبر وهو عيد جميع القديسين (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D9%8A%D8%AF_%D8%AC%D9%85%D9%8A%D8%B9_%D8%A7 %D9%84%D9%82%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D9%86)، الممر حاليا هو مضيق ماجلان (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B6%D9%8A%D9%82_%D9%85%D8%A7%D8%AC%D9%84% D8%A7%D9%86). وقد أرسل ماجلان أولا سفينتي كونسبسن وسان أنتونيو لاكتشاف البوغاز، لكن سان انتونيو بقيادة استفان غوميز رفض اكمال الرحلة ورجع إلى اسبانيا يوم 20 نوفمبر[16] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-15). فدخلت السفن الثلاث الباقية جنوب المحيط الهاديء (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%88%D9%82%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88%D8%B3%D 9%8A%D8%A7)، وأسمى ماجلان هذا البحر بالمحيط الهادئ (بالإسبانية (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86% D9%8A%D8%A9): Mar Pacifico‏) بسبب هدوء البحر[13] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-NewAdvent09526b-12). ويعتبر ماجلان أول أوربي يصل إلى منطقة أرض النار (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D8%B1%D8%B6_%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B1) الصخرية (بالإسبانية (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86% D9%8A%D8%A9): Tierra del Fuego‏) على جانب المحيط الشرقي من المضيق، وقد أسماه ماجلان بهذا الاسم لأن تلك الصخور تضاء ليلاً بالنيران المنبعثة من معسكرات الهنود الحمر، حيث أمكنه رؤيتهم من البحر، وهم كما يعتقد كانوا مختبئين في الغابة انتظارا للهجوم على اسطوله.
الموت في الفلبين

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/6/6c/MactanShrineTower2.jpg/220px-MactanShrineTower2.jpg (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:MactanShrineTow er2.jpg&filetimestamp=20100309132017) http://bits.wikimedia.org/skins-1.17/common/images/magnify-clip.png (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:MactanShrineTow er2.jpg&filetimestamp=20100309132017)
نصب تذكاري في مدينة لابو لابو (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9_%D9 %84%D8%A7%D8%A8%D9%88_%D9%84%D8%A7%D8%A8%D9%88&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Lapu-Lapu_City)‏ بمقاطعة سيبو (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%B3%D9%8A%D8%A8%D9%88&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Cebu)‏ في الفلبين (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D8%A8%D9%8A%D9%86).


بعدما عبرت السفن مضيق ماجلان توجهت صوب الشمال الغربي، فوصل البحارة خط الاستواء في 13 فبراير 1521. وفي يوم 6 مارس وصلت السفن جزر ماريانا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%B2%D8%B1_%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A7% D9%86%D8%A7) وغوام (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%BA%D9%88%D8%A7%D9%85). وقد أطلق ماجلان على غوام اسم "جزيرة الأشرعة" لأنهم رأوا الكثير من المراكب الشراعية. ثم عادوا وأسموها "جزر اللصوص" بسبب سرقة المراكب الجانبية للسفينة ترينداد، لذلك فالإسطول لم يتوقف في ماريانا[17] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-16). وفي يوم 16 مارس وصل ماجلان جزيرة هومونهون (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%87%D9%88%D9%85%D9%88%D9%86%D9% 87%D9%88%D9%86&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Homonhon)‏ في الفلبين ومعه 150 من البحارة الباقين، وماأن حط بالجزيرة حتى بدأ البحارة بجمع الطعام ومايحتاجونه في رحلتهم بسبب نقص الطعام لديهم[18] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-17). كانت جزيرة هومونهون غير ماهولة، ولكن إسطول ماجلان مراقب من قبل سفن كولامبو راجا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D8%A7) جزيرة ليماساوا (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AC%D8%B2%D9%8A%D8%B1%D8%A9_%D9 %84%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D9%88%D8%A7&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Limasawa_Island)‏، والذي قاده إلى جزيرة سيبو في 7 أبريل بعدما تبادل الهدايا معه[19] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-18). حيث أن راجا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D8%A7) كالامبو حليف لراجا سيبو. ويعتبر طاقم تلك الرحلة هم أول من وصل إرخبيل الفلبين من الأسبان. ولكنهم ليسوا أول الأوربيون[20] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-19). كان ماجلان قادرا على مخاطبة القبائل الأصلية بواسطة خادمه انريك الملايو الأصل (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D8%A7%D9%8A%D9%88_(%D 9%85%D8%AC%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%A9_%D8%B9%D8%B1%D9 %82%D9%8A%D8%A9)&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Malays_(ethnic_group))‏ القادر على فهم تلك اللغات. فأصبح راجا هومابون سيبو حليف لماجلان والأسبان الذين معه، وقد اعتنق المسيحية هو وزوجته الملكة أميهان، وبعد ذلك أقنع كلا من راجا سيبو وحليفه داتو زولا ماجلان بقتال عدوهما داتو لابو لابو (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%A7%D8%A8%D9%88_%D9%84%D8%A7%D8%A8%D9%88) في ماكتان. وقد كان ماجلان يرغب بتحويل لابو لابو إلى المسيحية كما فعل هومابون سيبو، فاقترح على لابو لابو ذلك ولكنه رفض. وفي صباح يوم 27 أبريل 1521 أبحر ماجلان إلى ماكتان مع قوة صغيرة. وخلال المعركة ضد جماعة لابو لابو قتل ماجلان بواسطة سهم مسموم وتمت محاصرة تلك القوة والإجهاز عليها بالحراب وغيرها من الأسلحة.
وقد زود كلا من بيجافيتا وجينس دي مافرا شهادات مكتوبة عن تلك الأحداث التي بلغت ذروتها بمقتل ماجلان:
"عندما أتي الصباح خرج 49 منا إلى الماء الذي يصل إلى الفخذين، واستمرينا نسير على الماء لمسافة أكثر من رميتين نشاب قبل أن نصل الساحل. ولم تتمكن القوارب من الوصول أكثر بسبب الصخور الحادة في الماء. وبقي 11 شخص بجوار القوارب لحراستها. وعندما وصلنا الجزيرة فإن [الأهالي] قد افرزوا أنفسهم إلى ثلاث مجاميع وعددهم يصل إلى ألف وخمسمائة مقاتل. فعندما رأونا صاحوا صيحات مدوية مشحونة بالازدراء لنا... فأطلق رماة البنادق والسهام علينا من مسافة نصف ساعة ولكن دون جدوى، فعندما ميزوا القائد بيننا حولوا رميهم عليه فقد طرقت خوذته مرتين، فألقى على وجهه أحد الأهالي برمح خيزران، ولكنه سرعان ماتمكن منه وقتله برمحه الذي ألقاه عليه. ثم حاول أن يخرج سيفه ولكنه لم يتمكن أن يخرج نصفه بسبب إصابة ذراعه برمح خيزران. فعندما رأى الأهالي هذا المشهد رموا أنفسهم جميعا عليه، فضربه أحدهم رجله اليسرى بسيفه المقوس، مما سبب بسقوط القائد على وجهه، ثم وبسرعة تناوشوه برماح الحديد والخيزران وبسيوفهم المقوسة، ولم يبرحوا حتى قتلوه، لقد قتلوا مرآتنا ونورنا وراحتنا ومرشدنا. فعندما طعنوه كان يلتفت إلينا ليتأكد من ركوبنا جميعا القوارب. عندئذ كنا نلمح إليه وهو ميت ونحن جرحى وهاربين إلى القوارب التي ابتعدت عن الساحل، وذلك أفضل مااستطعنا فعله[21] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-20)."
وقد كتب ماجلان في وصيته ان انريكي مترجمه سيكون حرا عند وفاته. ولكن مع ذلك فبعد معركة ماكتان رفض قادة السفن المتبقية تحرير انريكي. مما حدا به أن ينجو بنفسه عند أول فرصة له يوم 1 مايو بمساعدة راجا هومابون سيبو، وسط مقتل ما يقرب من 30 من افراد الطاقم. وقد دون بيجافيتا بعض الكلمات من اللغة البوتوان والسيبو، حتى بدا أنه قادر على مخاطبة والتواصل مع الأهالي خلال الفترة المتبقية من الرحلة. وقد حاول الإسبان مقايضة جثة ماجلان ببعض مما لديهم من البضائع مع الأهالي، ولكنهم رفضوا ذلك ولم يتم العثور على جثته أبدا[22] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-21).
[عدل (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%81%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8% A7%D9%86%D8%AF%D9%88_%D9%85%D8%A7%D8%AC%D9%84%D8%A 7%D9%86&action=edit&section=10)] العودة

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/a/ab/Magellan_Elcano_Circumnavigation-en.svg/800px-Magellan_Elcano_Circumnavigation-en.svg.png (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Magellan_Elcano _Circumnavigation-en.svg&filetimestamp=20091114133257) http://bits.wikimedia.org/skins-1.17/common/images/magnify-clip.png (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Magellan_Elcano _Circumnavigation-en.svg&filetimestamp=20091114133257)
رحلة ماجلان - إلكانو. فالسفينة فيكتوريا الوحيدة الناجية من السفن الخمس الأخرى، والتي أتمت دورانها حول الكرة الأرضية، واستغرقت 16 شهرا للوصول إلى الوطن الأم بعد وفاة ماجلان.


أبحرت البعثة بسفنها الثلاث وعليها عدد قليل جدا من الرجال، بينما البحارة الذين عانوا من الإصابات ظلوا في الفلبين. ولهذا كي تخفف الحملة من أسطولها فقد تخلوا عن السفينة كونسيبسن في 2 مايو واحرقوها، مماأبقى لهم فقط سفينتي ترينيداد وفيكتوريا، ثم توجهوا غربا إلى بالاوان (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%88%D8% A7%D9%86&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Palawan)‏. ثم غادروا تلك الجزيرة يوم 21 يونيو متوجهين مع الأدلاء المسلمين (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%B4%D8%B9%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D9 %85%D9%88%D8%B1%D9%88&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Moro_people)‏ إلى بروناي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A) وبورنيو (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D9%88%D8%B1%D9%86%D9%8A%D9%88) حيث أرشدوهم إلى طرق المياه الضحلة. فرست تلك السفن قبالة حاجز أمواج ميناء بروناي لمدة 35 يوما، حيث سجل الإيطالي بيجافيتا القادم من فيتشنزا (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D9%8A%D8%AA%D8%B4%D9%86%D8%B2%D8%A7) عظمة وبهاء بلاط السلطان راجا سيريبادا (يوجد لؤلؤتان (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%A4%D9%84%D8%A4) بحجم بيض الدجاج، وغيرها الكثير). بالإضافة إلى ذلك، فبروناي تتباهى بترويضها للفيلة وتسليحها ب62 مدفعا، أي أكثر ب5 مرات من تسليح سفن ماجلان، وتزدري بروناي القرنفل، والتي هي أغلى من الذهب عندما يوردونها إلى إسبانيا. وقد ذكر بيجافيتا بعض أشكال التقدم التقني في البلاط البروناي مثل الخزف (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B2%D9%81) والنظارات (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B8%D8%A7%D8%B1%D8%A9) (وكلاهما لم يكن منتشرا في ذلك الوقت في أوروبا أو قد يكون بدءا توا بالانتشار).
بعد وصول الحملة إلى جزر الملوك (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%B2%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%88% D9%83) (جزر البهار) في 6 نوفمبر، نزل إليها 115 من أفراد الطاقم. فقد قرروا التجارة مع سلطان تيدور (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D9%84%D8%B7%D9%86%D8%A9_%D8%AA%D9%8A%D8%AF% D9%88%D8%B1) منافس سلطان تيرنات (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D9%84%D8%B7%D9%86%D8%A9_%D8%AA%D9%8A%D8%B1% D9%86%D8%A7%D8%AA) الحليف للبرتغاليين.
لكن عندما حاولت سفينتا الحملة المتبقيتين والمحملتين بالتوابل القيمة مغادرة جزر البهار والإتجاه غربا في طريق العودة إلى اسبانيا، بدأ الماء بالتسرب في السفينة ترينداد. فحاول طاقم السفينة اكتشاف التسريب وإصلاحه، ولكنه لم يتمكن من ذلك. وخلصوا إلى أن ترينيداد في حاجة إلى وقت طويل لإصلاح هذا التسريب. وبما أن السفينة فكتوريا لم تكن كبيرة بما يكفي لاستيعاب جميع افراد الطاقم الأحياء. لذا فإنها أبحرت غربا بإتجاه إسبانيا وبها بعضا من الطاقم. وبعد ذلك بعدة أسابيع غادرت السفينة ترينيداد في محاولة للعودة إلى اسبانيا عبر المحيط الهادئ، ولكن تلك المحاولة باءت بالفشل. حيث وقعت في أيدي البرتغاليين، وبعد ذلك دمر إعصار تلك السفينة عندما كانت راسية تحت قبضتهم.
في 21 ديسمبر قررت السفينة فيكتوريا وبقيادة إلكانو الابحار عبر المحيط الهندي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%8A%D8%B7_%D8%A7%D9%84% D9%87%D9%86%D8%AF%D9%8A) في طريق العودة إلى الوطن. وفي 6 مايو عبرت فيكتوريا مضيق رأس الرجاء الصالح (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D8%A3%D8%B3_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AC%D8%A7% D8%A1_%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%A7%D9%84%D8%AD) وقد نفدت المؤونة عدا الأرز فقط الذي يوزع بالحصص. وعند وصول السفينة إلى المستعمرة البرتغالية الرأس الأخضر (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A3%D8%B3_%D8%A7%D9%84%D8%A3% D8%AE%D8%B6%D8%B1) يوم 9 يوليو كان 20 شخصا من الطاقم قد مات جراء المجاعة، وتخلى هناك أيضا عن 13 من افراد الطاقم وذلك خوفا من فقدان شحنة ال26 طنا من التوابل (القرنفل (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D9%86%D9%81%D9%84) والقرفة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D9%81%D8%A9)).
وأخيرا في يوم 6 سبتمبر 1522 وصل الكانو وباقي طاقم رحلة ماجلان إلى اسبانيا على متن فيكتوريا آخر سفينة في الأسطول، بعد ما يقرب من ثلاث سنوات بالضبط من مغادرتها. لم يكن ماجلان ينوي الدوران حول الكرة الأرضية، ولكن كان يريد وسيلة آمنة تتمكن منه السفن الإسبانية من الإبحار للوصول إلى جزر التوابل؛ ولكن كان إلكانو الذي مسك زمام القيادة بعد مقتل ماجلان هو الذي قرر الاستمرار بالاندفاع غربا، وهذا الأمر الذي جعله يتم أول رحلة حول كامل الكرة الأرضية.
قابل ماكسيمليانوس ترانسيلفانوس (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D8%A7%D9%83%D8%B3%D9%8A%D9% 85%D9%84%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88%D8%B3_%D8%AA%D8%B 1%D8%A7%D9%86%D8%B3%D9%8A%D9%84%D9%81%D8%A7%D9%86% D9%88%D8%B3&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Maximilianus_Transylvanus)‏ بعض طاقم الرحلة الناجين عندما قدموا أنفسهم إلى البلاط الإسباني في بلد الوليد (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D9%84%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D9%8A% D8%AF) في خريف 1522. وقد كتب أول رواية عن تلك الرحلة ونشرها سنة 1523، سابقا رواية بيجافيتا التي ظهرت تباعا في 1525 ولم تنشر بالكامل إلا سنة 1800. وتلك هي النسخة الإيطالية أو ما يسمى الآن بمخطوطة أمبروسيانا. خرجت البعثة بربح اقتصادي بسيط، ولكن طاقم الرحلة لم يستلموا أجرهم بالكامل[23] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-22).
أما سفينة ترينداد فلم يصل أسبانيا من طاقمها ال55 إلا 4 فقط وذلك في سنة 1525، أما ال51 البقية فقد لقوا حتفهم جراء الحروب أو من الأمراض. وبذا يكون ما يقرب من 232 من البحارة الإسبان والبرتغاليين والطليان والفرنسيين والانكليز والألمان قد ماتوا خلال رحلة ماجلان للتطواف حول الكرة الأرضية[24] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-23).
النتائج والميراث

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/9/92/PArenas_Magallanes.JPG/220px-PArenas_Magallanes.JPG (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:PArenas_Magalla nes.JPG&filetimestamp=20070825184452) http://bits.wikimedia.org/skins-1.17/common/images/magnify-clip.png (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:PArenas_Magalla nes.JPG&filetimestamp=20070825184452)
نصب تذكاري لماجلان في بونتا أريناس (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A8%D9%88%D9%86%D8%AA%D8%A7_%D8 %A3%D8%B1%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%B3&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Punta_Arenas)‏ في تشيلي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D9%8A). والتمثال يتجه بنظره إلى مضيق ماجلان.


كان دفتر يوميات أنطونيو بيجافيتا هو المصدر الرئيس لمعظم مانعرفه عن رحلتي ماجلان وإلكانو. أما التقرير الآخر الذي نقل تفاصيل الرحلة فهو من فرانشيسكو ألبو آخر أدلاء فيكتوريا، والذي احتفظ بسجل رسمي. لكن مع ذلك فإن المعلومات حول الرحلة التي وصلت إلى الأوربيون لأول مرة كانت عن طريق رواية ماكسيمليانوس ترانسيلفانوس -قريب كريستوفر دي هارو (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9% 88%D9%81%D8%B1_%D8%AF%D9%8A_%D9%87%D8%A7%D8%B1%D9% 88&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Christopher_de_Haro)‏ الذي مول ربع الحملة- بدلا من رواية بيجافيتا، وقد نشرها سنة 1523 بعد أن قابل بعض بحارة السفينة فيكتوريا الناجين عند عودتها إلى اسبانيا في سبتمبر 1522.
وبعد انتهاء بعثة ماجلان، أرسل الملك كارلوس الخامس سنة 1525 حملة بقيادة غارسيا جوفري دي لويسا لاحتلال جزر الملوك (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%B2%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%88% D9%83)، مدعيا بأنها تحت المنطقة الخاضعة له وفقا لمعاهدة تورديسيلاس. ومن ضمن تلك الحملة، إلكانو قائد بعثة ماجلان وقد قتل في تلك الحملة، وأندريس دي أوردانيتا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%86%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%B3_%D8%AF%D9%8A_ %D8%A3%D9%88%D8%B1%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%AA%D 8%A7). ووصلوا بصعوبة إلى جزر الملوك، ورست سفنهم في تيدور (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AA%D9%8A%D8%AF%D9%88%D8%B1&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Tidore)‏، وقد كان هناك مناوشات دائرة بين البرتغاليين وتيرنات (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D9%84%D8%B7%D9%86%D8%A9_%D8%AA%D9%8A%D8%B1% D9%86%D8%A7%D8%AA) المجاورة مستمر منذ عشر سنوات في محاولة للاستحواذ عليها.
في ذلك الوقت لم يكن هناك حد معلوم لحدود الشرق، فكلا المملكتين حاولتا سنة 1524 ايجاد الحد الفاصل والدقيق لدائرة خط الزوال (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AE%D8%B7_180_%D8%B2%D9%88%D8%A 7%D9%84%D9%8A&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/180th_meridian)‏ حسب معاهدة تورديسيلاس والتي تقسم العالم إلى نصفين متساويين (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%83%D8%B1%D8%A9) ولحل "قضية جزر مولوكو". فقد اجتمع المجلس عدة مرات دون التوصل إلى اتفاق: فلم يكن العلم في ذلك الوقت كاف لكي يعطي الحساب دقيق لخطوط الطول (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AE%D8%B7%D9%88%D8%B7_%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%88% D9%84)، فكليهما وضع الجزر تحت سيادته. ثم توصلا إلى اتفاق في معاهدة سرقسطة (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%87%D8%AF%D8% A9_%D8%B3%D8%B1%D9%82%D8%B3%D8%B7%D8%A9&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Treaty_of_Zaragoza)‏ الذي وقعته اسبانيا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7) والبرتغال (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7%D9%84) سنة 1529 فأعطى جزر الملوك (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%B2%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%88% D9%83) إلى البرتغال والفلبين (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D8%A8%D9%8A%D9%86) إلى اسبانيا. وتتبع ملاحون آخرون المسار الذي رسم خريطته ماجلان مثل السير فرنسيس دريك (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A%D8%B3_%D8%AF%D8%B1% D9%8A%D9%83)، أما طريق مانيلا-أكابولكو (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82_%D9%85%D8 %A7%D9%86%D9%8A%D9%84%D8%A7_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8% B1%D8%A7%D8%B9%D9%8A&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Manila_galleon)‏ فقد اكتشفه أندريس دي أوردانيتا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%86%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%B3_%D8%AF%D9%8A_ %D8%A3%D9%88%D8%B1%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%AA%D 8%A7) في 1565.
كانت بعثة ماجلان هي أول من طاف حول العالم وأول من اجتاز المضيق في أمريكا الجنوبية الذي يربط المحيط الأطلسي بالمحيط الهادئ، وأطلق ماجلان تسمية المحيط الهادئ أو الباسيفيك وهي مشتقة من الاسم اللاتيني (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%8A) «Pacificum Tepre» (وتعني البحر الهادئ).
ولاحظ طاقم ماجلان عدة حيوانات وهي جديدة تماما على العلم الأوروبي، منها "جمل (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D9%85%D9%84) بدون سنام" وهو جوانكو (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AC%D9%88%D8%A7%D9%86%D9%83%D9% 88&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/guanaco)‏ الذي تمتد مناطقه حتى أرض النار (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D8%B1%D8%B6_%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B1) ، على عكس الفيكونيا (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A7) واللاما (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A7) والألبكة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%84%D8%A8%D9%83%D8%A9) والتي تقتصر مناطقها على جبال الأنديز (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%A8%D8%A7%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86% D8%AF%D9%8A%D8%B2). وهناك الإوز (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%88%D8%B2) الأسود الذي له جلد لاينتف فكان البطريق (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82).
اكتمل التعرف على الامتداد الكامل للأرض، فقد كان 14,460 فرسخ أسباني (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D8%B1%D8%B3%D8%AE) (60,440 كم أو 37,560 ميل). ثم ظهرت الحاجة إلى خط التوقيت الدولي (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AE%D8%B7_%D8%AA%D9%88%D9%82%D9 %8A%D8%AA_%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/International_Date_Line)‏ ذلك عند عودة البعثة إلى الوطن وجدوا أن سجل التاريخ تأخر يوما، مع أنهم حافظوا وبكل أمانة على سجل السفينة إلا أن هناك يوما كاملا قد ضاع عليهم، ذلك لأنهم سافروا تجاه الغرب خلال تطوافهم حول الكرة الأرضية أي بإتجاه معاكس لدوران الأرض اليومي[25] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-24). وتسببت تلك الإشكالية في ذاك الوقت بنوع من الإثارة، ورحل وفد خاص إلى البابا لشرح هذا الشذوذ الذي طرأ.
وأطلق اسم ماجلان إلى أقرب مجرتين (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AC%D8%B1%D8%A9) وهما سحابتا ماجلان (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D8%AD%D8%A7%D8%A8%D8%A9_%D9%85%D8%A7%D8%AC% D9%84%D8%A7%D9%86) في نصف الكرة السماوية الجنوبي وذلك حوالي 1800. وهناك مسبار (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%B1) لناسا (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%86%D8%A7%D8%B3%D8%A7) اسمه مسبار ماجلان (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%B1_%D9 %85%D8%A7%D8%AC%D9%84%D8%A7%D9%86&action=edit&redlink=1) ‏(en) (http://en.wikipedia.org/wiki/Magellan_probe)‏ الذي وضع خريطة لكوكب الزهرة (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%83%D9%88%D9%83%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%87% D8%B1%D8%A9) من 1990 حتي 1994. وأيضا القطار المسمى بقاطرة فرديناند ماجلان (المعروف أيضا باسم السيارة الأمريكية الأولى أو U.S. Car. No. 1) استخدمته الحكومة الأمريكية للأغراض الرئاسية في الفترة من 1943 حتى 1958.

الانسية
07-12-2011, 10:48 PM
الأمثال و الحكم (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%77%77%77% 2e%70%37%72%2e%63%6f%6d%2f%6d%61%77%73%6f%61%61%74 %2f%68%65%6b%6d%61%2f%69%6e%64%65%78%2e%70%68%70) | المرأة


اذا اردت فضح سرك سلموه الي امرأه
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
النساء شقائق الرجال
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
الدنيا متاع و خير متاعها المرأة الصالحة
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
ثلاثة من الحظ الحسن الخضرة و الماء و الوجه الحسن
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
الأم مدرسة إن أعدتها أعددت شعبا طيب الأعراق
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
الزوج الأصم والزوجة العمياء هما اسعد الأزواج
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
لا شجار بلا امرأة
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
قلب المرأة يرى أكثر من عيون عشرة رجال
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
اشتر من بيت الغنى جوادا ومن بيت الفقير زوجة
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
جمال السماء في نجومها وجمال المرأة في شعرها
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
للمرأة سبعا وسبعون رأيا في آن واحد
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif




إذا اخفق الشيطان في الدخول إلى مكان أوفد امرأة http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif





المرأة كالسجادة كلما ضربتها بالعصاة تخلصت من الغبار العالق بها ونظفت
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
يستطيع الزوج أن يحمى امرأته من كل رجل إلا من نفسه
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
النساء كالحكام قلما يجدن أصدقاء مخلصين
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
من العبث أن تراقب امرأة سيئة
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
عندما تفكر المرأة بعقلها فإنها تفكر في الأذى
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
من له بيت هادى ليست له زوجة
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
واحدة لتخدع عشرة شياطين
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif

رجل بلا امرأة راس بلا جسد وامرأة بلا رجل جسد بلا رأس
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
ما لا يقدر علية الشيطان تقدر علية المرأة
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
عندما يتزوج الشيخ امرأة صغيرة يضحك الشيطان
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif


اسأل المرأة مرة أو مرتين فإن لم تأخذ بوجهة نظرك فاقتنع أنت بوجهة نظرها

http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
سلاح المرأة لسانها فكيف تدعه يصدأ بعدم الاستعمال
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
الرجل هو النار والمرأة هي الحطب وإبليس هو الهواء
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
المرأة والمال يضيعان الرجل
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
من الصعب أن تجد بطيخة طيبة أوامرأة طيبة
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
لا تكف المرأة عن الكلام إلا لتبكى
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
الزوج قانون زوجته
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
إنك لن تجد أبا أو أما آخرين ولكنك ستجد زوجات آخرين كما تشاء
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
آخر ما يموت في الرجل قلبه وفى المرأة لسانها
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif


المرأة القبيحة مرض للمعدة والمرأة الجميلة وجع للرأس http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif





لا سلاح للمرأة إلا لسانها
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
المرأة شعر طويل وعقل قصير

http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
المرأة في الشارع عروسة وفى البيت جاموسة


http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
إن كان الرجل بحر تكون المرأة جسر


http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
المرأة كالحرباية تتلون كيفما شاءت
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
ما أشق على المرأة أن تكتم سرا
اثنان في خطر النساء والزجاج
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
لم تنهى المرأة عن شئ إلا و فعلته
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
يختبر الذهب بالنار وتختبر المرأة بالذهب
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
المرأة الجميلة تحتاج الى ثلاثة أزواج واحد ليدفع ديونها وواحد لتحبه وواحد ليضربها
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
المرأة في الربيع عذراء , و في الصيف ام , و في الخريف أرملة و في الشتاء زوجة
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif

الانسية
07-12-2011, 11:09 PM
الأمثال و الحكم (http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/index.php) | المال


يمضي أخوك فلا تلقى له خلفا والمال بعد ذهاب المال يكتسب
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
وما المال والأهلون إلا وديعة ولا بد يوما أن تُرَدَّ الودائع
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
ولا يعد ذو الغنى غنيا إن لم يكن في قومه مرضيا
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
لَن تَنَالُواْ البِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ (قرآن كريم آل عمران 92)
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
لا تبع نقداً بدين
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
ر كل ما في البلاد من أموال ليس إلا نتيجة الأعمال
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
كاد الفقر أن يكون كفراً
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
قليل دائم خير من كثير منقطع
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
قليل المال تصلحه فيبقى ولا يبقى الكثير مع الفساد
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
قد يجمع المال غير آكله ويأكل المال غير من جمعه
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
غنى النفس خير من غنى المال
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
صاحب القرش صياد http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif

الانسية
07-12-2011, 11:11 PM
الأمثال و الحكم (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%77%77%77% 2e%70%37%72%2e%63%6f%6d%2f%6d%61%77%73%6f%61%61%74 %2f%68%65%6b%6d%61%2f%69%6e%64%65%78%2e%70%68%70) | الحكمة


يوم لنا ويوم علينا
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
يهرم كل شيء من ابن آدم ويشب منه الحرص والأمل
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
يضع سره في أضعف خلقه
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
يد الله مع الجماعة
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
يخاطبني السفيه بكل قبح فأكره أن أكون له مجيبا يزيد سفاهة وأزيد حلما كعود زاده الإحراق طيبا
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَسأَلُواْ عَن أَشيَاءَ إِن تُبدَ لَكُم تَسُؤكُم (قرآن كريم المائدة101)
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
ويأتيك بالأخبار من لم تزود
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
وهل يصلح العطار ما أفسد الدهر
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
وهل شمس تكون بلا شعاع
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
ونهجو ذا الزمان بغير ذنب ولو نطق الزمان لنا هجانا
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
وليس الذئب يأكل لحم ذئب ويأكل بعضنا بعضا عيانا
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif

وَلاَ يُنَبِّئُكَ مِثلُ خَبِيرٍ (قرآن كريم فاطر14)

وَلاَ يَحِيقُ المَكرُ السَّيِيّءُ إِلاَّ بِأَهلِهِ (قرآن كريم فاطر43)
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
وَفَوقَ كُلِّ ذِي عِلمٍ عَلِيمٌ (قرآن كريم يوسف 76)
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
وَعَسَى أَن تَكرَهُواْ شَيئًا وَهُوَ خَيرٌ لَّكُم (قرآن كريم البقرة 216)
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
وشر البلية ما يضحك
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
وداوني بالتي كانت هي الداء
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
وخير جليس في الزمان كتاب
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
وحق على ابن الصقر أن يشبه الصقر
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
وأنفس ما للفتى لُبُّهُ
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
والفقر ذل عليه باب مفتاحه العجز والتواني
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
وأغيظ من عاداك من لا تُشَاكِلُ
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
وإذا القلوب استرسلت في غَيِّها كانت بَلِيَّتُهَا على الأجسام
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
وإذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي بأني كامل http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif


هي الدنيا تُحَبُّ ولا تُحابِي
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
هَل يَستَوِي الَّذِينَ يَعلَمُونَ وَالَّذِينَ لاَ يَعلَمُونَ (قرآن كريم الزمر9)
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
هَل جَزَاءُ الإِحسَانِ إِلاَّ الإِحسَانُ (قرآن كريم الرحمن60)
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
نظر العدو بما أسر يبوح
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
نصف العقل مُدَاراةُ الناس
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
مودة العدو لا تنفع
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
مودة الآباء قرابة في الأبناء
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
من يزرع الشوك لا يجني به العنب
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
من هانت عليه نفسه فهو على غيره أهون
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
من نام عن عدوه نبهته المكائد
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
من نام رأى الأحلام
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
من مأمنه يؤتى الحذر http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif

الانسية
07-12-2011, 11:20 PM
الأمثال و الحكم (http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/index.php) | العدل


هي النفس ما حَمَّلْتَها تتحمل وللدهر أيام تجور وتَعْدِلُ
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
من عَفَّ عن ظلم العباد تورعا (جاءته ألطاف الإله تبرعا)
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
لا يَفُلُّ الحديد إلا الحديد
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
كما تدين تدان
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
قُضِيَ الأَمرُ الَّذِي فِيهِ تَستَفِتيَانِ (قرآن كريم يوسف41)
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
على الباغي تدور الدوائر
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
صاحب الحق عينه قوية
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
العين بالعين والسن بالسن
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
العدل أساس الْمُلْك
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
العاقل لا يبطل حقا ولا يحق باطلا
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
الرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
الحق دولة والباطل جولة http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif

الانسية
07-12-2011, 11:22 PM
الأمثال و الحكم (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%77%77%77% 2e%70%37%72%2e%63%6f%6d%2f%6d%61%77%73%6f%61%61%74 %2f%68%65%6b%6d%61%2f%69%6e%64%65%78%2e%70%68%70) | الشجاعة


وما تنفع الخيل الكرام ولا القنا إذا لم يكن فوق الكرام كرام
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
ولو لم يكن في كله غير روحه لجاد بها فليتق الله سائله
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
ولم أر في عيوب الناس شيئا كنقص القادرين على التمام
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
وكل شجاعة في المرء تغني ولا مثل الشجاعة في الحكيم
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
وإذا ما خلا الجبان بأرض طلب الطعن وحده والنزالا
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
موت في عز خير من حياة في ذل
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
من لم يركب الأهوال لم ينل المطالب
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
من تعرض للمصاعب ثبت للمصائب
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
لا يضير الشاة سلخها بعد ذبحها
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
قد يجبن الشجاع بلا سلاح
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
قد يتوقى السيف وهو مغمد

http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif

الانسية
07-12-2011, 11:25 PM
الأمثال و الحكم (http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/index.php) | الخبرة


قد يخلق من ظهر العالم جاهلاً
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
يا بانياً في غير ملكك يا مربياً في غير ولدك
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
يا باري القوس برياً لست تحسنها لا تفسدنها وأعط القوس باريها
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
يا أيها الرجل المعلم غيره هلا لنفسك كان ذا التعليم
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
وينشأ ناشئ الفتيان منا على ما كان عوده أبوه
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
وإن نبغتم ففي علم وفي أدب وفي صناعات عصر ناسه صُنع
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
وإن المعلم لم تكن أقواله طبق الفعال فقوله لن يثمرا
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
من عاشر حكيماً مات عليماً
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
ومن طلب العلا من غير كد أضاع العمر في طلب المحال
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
من دق الباب سمع الجواب
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
من اتَّكَلَ على زاد غيره طال جوعه
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
مرآة العواقب في يد ذي التجارب http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif

الانسية
07-12-2011, 11:30 PM
الأمثال و الحكم (http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/index.php) | الذكاء


يضحك كثيرا من يضحك أخيرا
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
يرى بأول رأيه آخر الأمور
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
ولا خير في حسن الجسوم وطولها إذا لم يزن طول الجسوم عقول
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
اللبيب بالإشارة يفهم
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
العقل زينة
http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif
البطنة تزيل الفطنة http://www.p7r.com/mawsoaat/hekma/images/53.gif

مهرة الشرقيه 7
07-12-2011, 11:37 PM
بعض أحوال / طلال الرشيد.... ..

:nsaayat81ece34181:

أنا مقدر أكون .. اني حبيب في بعض أحوال
أنا كلي أجي .. والا أروح بعزتي .. كلي
تخيرت الفراق وما دريت إن الفراق وصال
أقول اني نسيتك بس مدري كيف تاصل لي
خذاني لك سؤال في عيونك و الجواب محال
خذاني منـــك دمع في عيوني مارضى ذلي
رحلت انت وتركت بداخلي طيفك و صبر طال
غدت ذكراك شمس ما تغيب و صورتك ظلي
حكيت و مالقيت من الحكي الا الـندم موّال
سكت ومت بالحسره ولا ادري وشهو احسن لي
أحبــــك كل ما فيني يحبك يا خلي الــبــــال
تخيلتك دواي و صرت جرحي الصعب يا خلّي
تعبت أرحل مع وجيه البشر بانساك بالترحال
و لا ادري وش يجيبك في وجيه الناس واهلّي


:wrd::wrd:

الانسية
07-12-2011, 11:37 PM
نوادر وطرائف

من نوادر وطرائف الأزواج :

*العجوز المتصابيه :
(( مرضت عجوز ، فأتاها ابنها بطبيب ، فرآها متزينه بأثواب مصبوغه ، فعرف مابها . فقال الطبيب : ماأحوجها الى زوج ! فقال الابن : وما حاجة العجائز للأزواج ؟ أجابت الأم على الفور : ويحك ؟ الطبيب أعلم منك على كل حال .))


*المرأه الحولاء :
(( تزوج جحا امرأه حولاء ترى الشيء شيئين ، فلما أراد الغداء أتى برغيفين ، فرأتهما أربعه . ثم أتى بالاناء فوضعه أمامها ، فقالت له : ماتصنع بانائين وأربعة أرغفه ؟ يكفي اناء واحد ورغيفان . ففرح جحا وقال : يالها من نعمه ! وجلس يأكل معها ، فرمته بالاناء بما فيه ، وقالت له : هل أنا فاجره حتى تأتي برجل معك لينظر الي ؟ فقال جحا : ياحبيبتي أبصري كل شيء اثنين الا زوجك . ))

ثانيا : من نوادر وطرائف الأعراب :

*أمنية أعرابي :
(( قال الأصمعي : رأيت أعرابيا ماسكا بستار الكعبه ، وهو يقول : اللهم أمتني ميتة أبي خارجه !
فقلت له : يرحمك الله ، وكيف مات أبو خارجه ؟؟
قال : أكل حتى امتلأ ، وشرب حتى ارتوى ، ونام في الشمس ، فمات شبعان ريان دفان .))
_ ريان : مرتو من الماء .
_ دفان : مستدفئ .


* موسى والصره :
(( سرق أعرابي صرة فيها دراهم ، ثم دخل المسجد ليصلي ، وكان اسمه موسى . فقرأ الامام : " وماتلك بيمينك ياموسى " فقال الاعرابي : والله انك لساحر ، ثم رمى الصره ، وخرج هاربا .


*الأعرابي والسائل :
(( ألح سائل على أعرابي أن يعطيه حاجة لوجه الله . فقال الأعرابي : والله ليس عندي ماأعطيه للغير ، وما عندي فأنا
أولى به وأحق .
فقال السائل : أين الذين كانوا يؤثرون الفقير على أنفسهم ولو كان بهم خصاصه ؟!
فقال الأعرابي : ذهبوا مع الذين لا يسألون الناس الحافا .))
_الحافا : الالحاح بالسؤال .

ثالثا : من نوادر وطرائف الخلفاء :

*مكافأة الرشيد :
(( قال رجل لهارون الرشيد : اني أستطيع أن أقوم بعمل يعجز عنه جميع الناس . فقال له الرشيد : هات ماعندك حتى
نرى ! فأخرج علبه مليئة بالابر ، فغرس احداها في الأرض ، ثم أخذ يرميها بسائر الابر ، بحيث أن كل ابرة تشتبك بثقب
الابرة السابقة . ولما انتهى من رمي الابر ، وقف الرجل مزهوا بعمله ، منتظرا الجائزه . فأمر الرشيد بضربه مائة جلده واعطائه مائة دينار .
ولما سئل الرشيد عن سبب هذا التصرف قال : أعطيته مائة دينار مكافأة على حذقه ومهارته ، وأمرت بضربه مائة جلده
لأنه يضيع ذكاءه بما لايفيد !! ))

*الحيرة :
(( دخلت على المهدي جارية يقال لها حسناء ، ثم دخلت عليه أخرى يقال لها ملكه . فقال : عند أيكما أبيت ؟ فقالت حسناء : ان الله تعالى يقول : " السابقون السابقون أولئك المقربون " . فقالت ملكه : لاتعجل ، فان الله تعالى يقول : " وللآخرة خير لك من الأولى " . فقال المهدي : لو أن القاضي حضرهما لم يقدر أن يقضي بينهما )) .

مهرة الشرقيه 7
07-12-2011, 11:39 PM
(اخـــــــر الــــحــب)

طلال الرشيد
كنت احسب اني عرفت الحـب قبـل اعرفـك
وعشـقـت قـبـل اعـشـقـك واشـتـقـت قـبــل التـقـيـك
وكنت احسب انيرلقيت احباب قبل اوصلك
واثـــري تـوهـمـت فـــي غـيــرك وانـــا كــنــت ابــيــك
تـــــعـــــال نـــعـــطــــش وتــشــربـــنـــي وانـــــــــــا اشـــــربــــــك
تـــعـــال قـــبـــل الـــوعـــد اجـــلـــس مـــعــــي نـحــتــريــك
تــــعـــــال شـــفـــنــــي وانــــــــــا اســـتـــنــــاك ك اشـــبـــهــــك
يــطـــري عـــلـــي الــــــف راي و راي واحـتـارفــيــك
اجــــــــي مــــكــــان الــــوعــــد والا اســبـــقـــه انــــطـــــرك
والا آخـــــــذ الــمــوعـــد الـــلــــي يـحــتــريــك واجـــيــــك
يـــــا آخـــــر الـــحـــب ذقــــــت الـــحـــب فــــــي اولــــــك
ويــا اول الـشـوق اقـصـى الـشــوق مـــا ينتـهـيـك
علمـتـنـي كـيــف اعـرفــك لـيــن صــــرت اجـهـلــك
ضـيـعـتــنــي فـــــــي مــتــاهــاتــك وكــــنــــت ارتــجـــيـــك
حـــــبـــــيـــــب الاحـــــــــــــــلام يـــــابـــــعـــــدك ويـــامــــقــــربــــك
حــــــــــــرام يــــكــــفــــي تــبــعــثـــرنـــي وانــــــــــــا احــــتــــويـــــك
ان شـــفـــتـــك بـــحـــلـــم صـــدقـــتـــه وانـــــــــا اتـــوهـــمـــك
وان شـــفـــتـــك بـــعـــلــــم كـــذبـــتــــه الـــــيـــــن انــتــشـــيـــك
اخــاف اغـمــض عـيـونـي وان رمـشــت افـقــدك
واخــــــــاف افــــتــــح وتــصـــبـــح حــــلــــم ولا الــتــقــيـــك

مهرة الشرقيه 7
07-12-2011, 11:41 PM
(حــبيبتي)

طلال الرشيد




حــبــيــبــتــي لا مــــــــــن غـــديـــتــــي لــــــــــي ســــــــــراج اتـــبــــعــــه
وكني غديت من الظما اركض ويطردني السراب
لا تـبـخـلــيــن الــــيــــا شــربـــتـــك مــاشــربــتــك مــــــــن ســــعــــه
دامــي مــن جــروح الهـمـوم الموجـعـه كـلــي صـــواب
الـــــيـــــوم مـــرتــــنــــي الـــســــوانــــي والـــفــــصــــول الاربـــــعــــــه
الـــــيـــــوم مـــــريـــــت الـــمــــوانــــي والــمـــبـــانـــي والـــســــحــــاب
الــــيــــوم مـــاكـــنـــي لــقــيــتـــك مـــــــــر صــــوتـــــك مــاســمــعـــه
الـــيــــوم مـــــــا كـــنــــي فــقــدتـــك مـــــــن ســؤالــيـــن وجــــــــواب
يابـنـت فـــي خـــدك وهـــج سـيــل الـشـمـوس السـاطـعـه
احـــــــرق بـــداخــــل داخـــلــــي انــــســــان مــــاهــــو لــلـــتـــراب
والـــلــــي خـــلــــق ظــــلــــم الــلــيــالــي بــالــعــيــون الــهــاجــعــه
انــــــي مـــــــن الــحــرمـــان اتــســائـــل وحــرمــانـــي جـــــــواب
يـــــــــوم الـــــــــوداع تــخــيــلـــي مـــــالـــــي حـــبـــيــــب اوادعــــــــــه
مـحــروم انـــا وتخـيـلـي مــحــروم حــتــى مــــن الــعــذاب
يـــابـــنـــت لـــــــــي قــــصـــــه تـــــطـــــول بـكـلــمــتــيــن مـــوجـــعــــه
هي باختصار انـي انـا اركـض ويطردنـي السـراب

مهرة الشرقيه 7
07-12-2011, 11:42 PM
(جـــتنــي)

طلال الرشيد




جـــتـــنـــي وشــافــتــهـــا عــــيـــــونٍ حـــــايـــــرات
ذا شـــعـــاع الــشــمــس أو هــــــذا ســنــاهــا
ضــاعــوا ألـــــي جـــــو مـعــاهــا مـســيــرات
وأقــبــلــت تــمــشــي تـــقـــل مـــحــــدٍ مــعــاهـــا
يـــاســــنــــم فــــــضــــــه ويــــاجــــيــــد الــــمــــهــــات
يــاشـــذى نــبـــت الـخــزامــه فـــــي وطــاهـــا
قـــلــــت كـــــــن بــوجــنــتــك زهــــــــر الــنـــبـــات
قـالـت إن الـرمـش يـجـرح لــي صـفـاهـا
تــــجـــــرح الــظــلـــمـــه عـــــيـــــونٍ نـــاعـــســــات
سلهمت وأغضت تغطرس في بهاها
حــقــقــوا بــالــشــوف فــــــي لــــــون الــشــفـــاة
هــــو خــــذا مـنـهــا الـشـفــق والا عـطـاهــا
ولــــــــو ظــــــــلام الــلـــيـــل يـعـطــيــنــا ثــــبـــــات
فــيـــه مـــــن لـــــون الــشــعــر والا كــســاهــا
كـيـف أبـاصـف زيــن كـامـلـة الـصـفـات
كـيــف أبـاصــل فـــي حـروفــي منـتـهـاهـا

مهرة الشرقيه 7
07-12-2011, 11:43 PM
(بعـــــض الاحـــباب)

طلال الرشيد




مــا قـلـت احـبـك ولا قــد قـلـت مـــا احـبــك
احــــــب مـــالـــي عــيــونـــي وانـــــــت تــســواهـــا
لـوتـدري اشكـثـر تعـنـي لـــي تـعــرف إنـــك
آخــــــر امــــــل فــــــي حــيــاتـــي وأول مــنــاهـــا
يـاكـثـر احـــس ان بـــك مـنــي وبـــي مــنــك
روحٍ قــــســــمــــهــــا شـــخـــصـــيـــيــــن مــــــــولاهــــــــا
لاتــقـــول شـتــحــب فـيــنــي اعـشــقــك كــلـــك
من ليل شعرك لشمسك واخر اقصاها
سـمــيــتــنــي نـــصـــفـــك الـــثـــانـــي ويـــاشـــحـــك
انــــــــــا بــســمـــيـــك كـــــلـــــي وانــــــــــت مــعـــنـــاهـــا
تـــعـــبـــت اوديـــــــــك لـــــــــه يـــاقـــلـــب ويــــــــــردك
لا خــــــذ حــلــومـــي ولا خـــلانــــي انــســاهـــا
كـــل الـحـمـام اســتــراح ونــــاح فــــي ظــلــك
والـورد الاصفـر سقتـه الــروح مــن مـاهـا
ليتـك بعمـري ثـلاث اشخـاص مـا امـلـك
واحـــد مـعــي دوم واحـــد روحـــي يـمـلاهـا
والـثـالـث بـجـفــن عـيـنــي لافــقــدت حــســك
او غـمــض الـجـفــن جــانــي فــيــك يـتـبـاهـا
مـــــو بـــــس أحـــبـــك أنــــــا والله مــــــن حـــبـــك
أحـــب حـتــى ثـــرى الأرض ألـــي تـطـاهــا

الانسية
07-12-2011, 11:53 PM
نوادر الشعراء..سرعة بديهة...ذكاء...طرائف..


حكى الأصمعي فقال: ضلت لي إبل فخرجت في طلبها وكان البرد شديــدا فالتجأت إلــى حــي مـن أحياء العرب وإذ بجماعة يصلـون وبقربهم شيخ ملتف بكساء وهو يرتعد من البرد وينشد:



أيـــا رب إن البــــرد أصبـــح كالحـــا**وأنــت بحالـــي يــــا إلهـــــي أعلــــم

فإن كنت يوما فـي جهنــم مدخلــي**ففــي مثــل هذا اليوم طابت جهنم

فتعجبت من فصاحته وقلت له: يا شيـخ مـا تستحـي تقطـع الصلاة وانت شيخ كبير؟!، فأنشد يقول:


أيطمــــع ربــــي أن اصلــــي عاريـــا** ويكسو غيري كسوة البرد والحر

فواللـه ما صليت مــا عشــت عاريـــا** عِشــاء ولا وقـت المغيــب ولا الوتــر

ولا الصبـــح إلا يـــوم شمـس دفيئة** وإن غيمـت فويـــل للظهر والعصــر

وان يكسنـــي ربــي قميصـا وجبة** أصلي لـــه مهمـــا أعيـش من العمـــر

فأعجبني شعره وفصاحته فنزعت قميصا وجبة كانتا علـي ودفعتهما إليه وقلت له:
إلبسهما وقم فصـل، فاستقبل القبلـة وصلى جالسا وجعل يقول:


إليــك اعتــذاري مــن صلاتـــي جالسـا** علـــى غيـــر طهـر موميـا نحـو قبلتي

فمالــي ببــرد المــاء يـــــارب طاقــــة** ورجـــلاي لا تقــوى علــى ثني ركبتي

ولكننــي استغفـــــر اللــــه شاتيـــا** واقضيهمـــا يا رب فـــي وجه صيفتي

وإن أنـــا لـــم أفعـــل فأنـــت محكـــم= بما شئت من صفعي ومن نتف لحيتي


فعجبت منه وضحك عليه وانصرفت...

طرفة أخرى:

طلب الشاعر ابن الرومي من صديق له أن يهديه ثوباً، فوعده به، ولكنه أبطأ في إنجاز وعده فقال يعاتبه:

جُعِلتُ فداك، لم أسألـــ *** كَ ذاك الثوب للكفــــــن

سألتكَــهُ لألبســـــــه *** وروحي بــعد فــي البـدن


الشافعي......والعاشق......

روي ياقوت الحموي فقال: بلغني أن رجلا جاء الشافعي برقعة فيها:


ســل المفتــي المكـي مـن آل هاشـم***إذا اشتـد وجد بالفتى ماذا يصنع؟

فكتب الشافعي تحته...


يــداوي هــواه ثــم يكتـــم وجـــده***ويصبــر فـــي كــل الأمـور ويخضـــع

فأخذها صاحبها ثم ذهب بها ثم جاءه وقد كتب تحت بيته هذا البيت:


فكيف يداوي والهوى قاتل الفتى***وفـــي كـــل يـــوم غصــــة يتجـــرع

فكتب الشافعي :


فإن هو لـم يصبــر علــى مـــا اصابــه***فليــس لــه شيـئ سوى الموت انفع

***********
الشاعر المصري الإمام العبد، اشتهر بسرعة خاطره ولباقة نكاته.

وكان له صديق يدعى الشعر اسمه محمود يمازحه أحيانا ويبالغ في المزاح حتى حدود الوقاحة أحيانا.

في إحدى السهرات العائلية قال هذا للشاعر الإمام العبد:

كلما رأيتك تذكرت قصيدة المتنبي والبيت الرائع فيها:


لا تشتر العبد إلا والعصا معه *** إن العبيد لأنجاس مناكيد

..اجاب الشاعر...لكن هذا البيت في القصيدة عينها اشد روعة وهو:


ما كنت احسبني أحيا الى زمن *** يسيئني فيه كلب وهو محمود


نادرة من نوادر أحد الشعراء وسرعة بديهتهم، ألا وهو أمير الشعراء: أحمد شوقي:

حدث عندما كان شوقي منفيا فى أسبانيا أن استقل الأوتوبيس هو وابنه حسين ، فصعد رجل عملاق بادي الترف والثراء ، يعلق سلسلة ذهبية بصدره ، وفى فمه سيجار ضخم ، ثم ما لبث أن استسلم للنوم فى ركن من السيارة ، وراح يغط فى غطيطا مزعجا ، وصعد نشال شاب وسيم ، وهم أن يخطف السلسلة الذهبية ، ولكنه أدرك أن شوقي يراه ، أشار النشال إليه إشارة برأسه مؤداها : هل أخذها ؟. أجابه شوقي برأسه أيضا: خذها ، فنشلها الشاب ونزل. . .

ولم يكد الشاب يترك السيارة حتى التفت الابن إلى والده شوقي وقال: هل يصح أن تترك النشال يأخذ سلسلة الرجل وهو نائم ؟أجاب شوقي: شئ عجيب يا بنى ! لو كنت مقسما للحظوظ فلمن كنت تعطى السلسلة الذهبية ؟ كنت تعطيها عملاقا دميما أم شابا جميلا؟ فقال الابن : كنت سأعطيها للشاب الجميل أجاب شوقي ببساطة : ها هو أخذها

النوادر، منقولة مما جمع السيد : "محمد ناجي عمايرة"

يُقال أن ابن الرومي الشاعر العباسي ادركه الصيام في شهر (اغسطس) فصام رمضان الا انه وصف معاناة الحر والعطش فقال :

شهر الصيام مبارك *** (ما لم يكن في شهر آب!!)

الليل فيه ساعة *** (ونهاره يوم الحساب)!

خفت العذاب فصمته *** (فوقعت في نفس العذاب)!

* ومنه ان شاعرا دخل على رجل بخيل فامتقع وجه البخيل وظهر عليه القلق والاضطراب وظن ان الشاعر سيأكل من طعامه في ذلك اليوم والا فانه سيهجوه . غير ان الشاعر انتبه الى ما اصاب الرجل فترفق بحاله ولم يطعم من طعامه .. ومضى عنه وهو يقول :

تغير اذ دخلت عليه حتى *** فطنت .. فقلت في عرض المقال

علي اليوم نذر من صيام *** فأشرق وجهه مثل الهلال

* ومنه ان ابن العميد علم ان قاضيا افطر خطأ في اول رمضان .. وصام خطأ ايضا في اول ايام عيد الفطر .. فقال فيه :

يا قاضيا .. بات اعمى *** عن الهلال السعيد

افطرت في رمضان *** وصمت في يوم عيد

* ومن ذلك قول (البحتري) وهو يمدح الخليفة ويهنئه بشهر الصوم وبعيد الفطر:

بالبر صمت وانت افضل صائم *** وبسنة الله الرضية تفطر

فانعم بيوم الفطر عيدا .. انه *** يوم اغر على الزمان مُشهر

* وقال ابن عبدربه في هجاء بخيل :

لا يفطر الناس من اكله *** لكنه صوم لمن افطرا

في وجهه من لؤمه شاهد *** يكفي به الشاهد ان يخبرا

لم يعرف المعروف أفعاله*** قط كما لم ينكر المنكرا

* ومنه قول احد الشعراء الظرفاء ممن يولعون بالطعام والشراب ولكن رمضان يمنعه منهما .. فراح ينتظر هلال شوال بفارغ الصبر :

قل لشهر الصيام انحلت جسمي *** ان ميقاتنا طلوع الهلال

اجهد الآن كل جهدك فينا *** سنرى ما يكون في شوال!


مهارة عالية، ومتانة في اللغة.

قال الحريري..

بنــي استقـم فالعـود تنمـــــي عروقـه***قويمـــا ويغشـــاه إذا مـــا التــوى التوى

ولا تطـع الحــــرص المــــذل وكـــــن فتـــى ***إذا التهبــت أحشــــاؤه بالطــــوى طـــوى

وعـــاص الهـوى المـردي فكــم مــن محلــق**إلـى النجم لمـا أطاع الهوى هـــوى

وأسعـــف ذوي القربــى فيقبـــح أن يـرى***علـــى مــن إلــى الحــر اللبـاب انضوى ضوى

وحافـــظ علــــــى مــــن لا يخــــون إذا نبــــا***زمـــان ومــن يـرعــى إذا مــا النــوى نــوى

وان تقتـــدر فاصفـــح فـلا خيــر فـي امرئ***إذا اعتلقت أظفـــاره بالشـــوى شـــوى

وإيـاك والشكــوى فلــم تــر ذا نهـــى***شكا بل أخو الجهل الذي ما ارعوى عوى

فكاهة....

ذكر محمد بن أحمد الترمذي قال‏:‏ كنت عند الزجاج أعزيه بأمه وعنده الخلق من الرؤساء

والكتاب إذ أقبل ابن الجصاص فدخل ضاحكاً وهو يقول‏:‏
الحمد لله قد سرني والله يا أبا إسحاق ...

فدهش الزجاج ومن حضر وقيل له‏:‏ يا هذا كيف سرك ما غمه وغمنا .....

فقال‏:‏ ويحك بلغني أنه هو الذي مات فلما صح عندي أنها هي التي ماتت سرني ذلك‏.‏
فضحك الناس جميعاً‏.‏

طه حسين

سأتحدث عن قصة قصيرة وقعت للأديب المصري الراحل طه حسين ، وأغلبنا يعلم مدى المضايقات التي تعرّض لها بسبب بعض أفكاره الغريبة والقبيحة ولكنه يظل أديباً قديراً وكان غالبية أدباء مصر آنذاك وفي مقدمتهم أنور الجندي يضايقونه كلما سنحت لهم الفرصة من خلال كتاباته وكان طه حسين يتقبل هذه الإساءات منهم بحكم أنهم أدباء مثله ولكن وفي إحدى المرات وبينما كان يقضي أحد أيامه في فرنسا ومعه عشيقته الفرنسية التي تعاونه ( فهو كما نعلم أعمى ) استلم رسالة أتت إليه من مصر فقرأتها له عشيقته فإذا هي رسالة من إحدى الصحفيين الشباب الذين لم يبرزوا بعد وفيها يسيل السباب عليه ، فعندها غضب طه حسين وأمر بأن يرسل لذلك الصحفي رسالة يرد له عليها ...... فعندما وصلت رسالة الرد للصحفي فتحها فإذا مكتوب بها (( حتـّـاك !!)) فاستغرب منها الصحفي ، وفي إحدى لقاءات طه حسين الصحفية سأله أحدهم عن هذه الكلمة وماذا يقصد بها ، فقال: لم أشأ أن أعطيه أكبر من حجمه في رسالة الرد فأردت أن أقول (( حتى أنت تهاجمني !! )) فلما نظرت إليها وجدتها كبيرة جداً بالنسبة له فكتبت (( حتى أنت )) فلم أستسغ أن أعطيه ضميراً منفصلاً وبثلاثة أحرف فوجدت أفضل ضمير له هو الكاف لأنه من حرف واحد فقط فكتبت له (( حتاك ))

دعي الدكتور شاكر الخوري الى غداء على مائدة الأمير سعيد الشهابي.

وكان مما قدم له كوسا محشي،

تناول منه أولا وثانيا وثالثا هو يحاول عبثا أن يجد لحما في الحساء،

فارتجل هذين البيتين:


قد قيل إن المستحيل ثلاثة **** ألان رابعة أتت بمزيد

الغول والعنقاء والخل الوفي *** واللحم في محشي الأمير سعيد


لتصحيف في اللغة، كتابتها أو قراءتها على غير صحتها، لاشتباه في الحروف أو تغيير فيها...

وفيما يلي، تصحيف حـوَّل الهــجـــاء مدحـــا، فاقرأها في المرتين، تر الفرق:

من رام أن يلقى تباريح الكربْ *** من نفســهِ فليأتِ أجلاف العَرَبْ

يرى الجمال والجلال والخشب*** والشَّعر والأوبار كيفما انقلب

أسرق أهل الأرض عن أم وأب *** واسمج الناس وأخزى من نهب

لا تعرف الأقدار فيهم والرتب *** ولا يبالون بأحرار النسب

.......لكن يغارون على حفظ النَــشــب.

وعند التصحيف تصبح أبيات اتلهجاء هذه مديحا كما يلي:

من رام أن يلقى تباريح الكرب *** من نفسه فليأت أحلاف العرب

يرى الجمال والجلال والحسب *** والشَعْر والأوتار كيفما انقلب

أشرف أهل الأرض عن أم وأب *** واسمح الناس وأجرى من يهب

لا تعرف الأقذار فيهم والريب *** ولا يبالون بإحراز النشب

..... لكن يغارون على حفظ النسـب.

- - - --
هذه القطعة من "المقامة التغلبية" لليازجي... نقلت من كتاب "أحلى طرائف ونوادر اللغويين والنحاة" إعداد هيكل نعمة الله، طباعة جروس برس ببيروت، الصفحة: 46

----
معاني بعض الكلمات:
تباريح: شدائد
أجلاف: غلاظ
أحلاف: أحزاب
الجلال: جمع جل للفرس ونحوه
الإحراز: الحفظ
النشب: الماء


قال أبو العيناء ،

وهو من الشعراء البغداديين الظرفاء : تعشقتني امرأة قبل أن تراني فلما رأتني استقبحتني

فأنشدتها :

وفاتنةٌ لما رأتني تنكرت *** وقالت دميمٌ أحول ٌ ما له جسم ُ

فإن تنكري مني احولالا فإنني *** أديب أريب لا عييٌ ولا فدمُ


فقال المرأة : ياهذا ، أنا لم أردك لتولية ديوان الزمام بل.... عاشقا ..


جاء في كتاب "أحلى طرائف ونوادر اللغويين والنحاة والمعلمين والألغاز " اعداد هيكل نعمة الله، في بعض صفحاته ما يلي:

عن "المبرد" قال: قال الجاحظ: أنشدني بعض الحمقى:

إن داء الحب سقـــمٌ *** ليس يهــنيــه القــرار

ونجا مــن كان لا *** يقشــق من تلك المخازي

فقلت : إن القافية الأولى راء والثانية زاي؟

فقال: لا تنقط شيئا...

فقلت: إن الأولى مرفوعة والثانية مكسورة؟؟

فقال: يا سبحان الله، نقول له لا تنقط، فيشــكّل...

معن بن زائدة

الأمير والشاعر معن بن زائدة اشتهر بحلمه وحكمته.

ولما تولّى الإمارة دخل عليه أعرابي بلا استئذان من بين الذين قدموا لتهنئته وقال بين يدي معن:

أتذكر إذ لحافك جلد شاةٍ *** وإذ نعلاك من جلد البعير ِ

فأجاب معن: نعم أذكر ذلك ولا أنساه ... فقال الأعرابي:

فسبحان الذي أعطاك مُلكاً *** وعلّمك الجلوس على السرير ِ

قال معن: سبحانه على كل حال وذاك بحمد الله لا بحمدك .. فقال الأعرابي:

فلستُ مُسَلّماً إن عِشتُ دهراً *** على معن ٍ بتسليم الأمير ِ

قال: السلام سنة تأتي بها كيف شئت .. فقال:

أميرٌ يأكلُ الفولاذ سِـرّاً *** ويُطعم ضيفه خبز الشعير ِ

قال: الزاد زادنا نأكل ما نشاء ونـُطعم من نشاء .. فقال الأعرابي:

سأرحلُ عن بلادٍ أنتَ فيها *** ولو جارَ الزمانُ على الفقير ِ

قال معن: إن جاورتنا فمرحباً بك وإن رحلت عنّا فمصحوب بالسلامة ... قال:

فجد لي يا ابن ناقصة بشيءٍ *** فإني قد عزمتُ على المسير ِ

قال: أعطوه ألفَ درهم ...... فقال:

قليل ما أتيت به وإني *** لأطمع منك بالمال الكثير ِ

قال: أعطوه ألفاً آخر.
فأخذ الأعرابي يمدحه بأربعة أبيات بعد ذلك وفي كل بيت مدح يقوله يعطيه من حوالي الأمير معن ألفاً من عندهم، فلما انتهى تقدم الأعرابي يقبل رأس معن بن زائدة وقال: ما جئتك والله إلا مختبراً حلمك لما اشتهر عنك، فألفيت فيك من الحلم ما لو قسّم على أهل الأرض لكفاهم جميعاً فقال:

سألت الله أن يبقيك ذخراً *** فما لك في البرية من نظير ِ

قال معن: (( أعطيناه على هجونا ألفين فأعطوه على مديحنا أربعة ))

ومن طرائف الشعراء ما قاله الحسن بن زياد الرصافي يشكو حاله مع زوجه:

شكوت فقالت: كل هذا تبرما***بحبي أراح الله قلبك من حبي

فلما كتمت الحب قالت لشد ما***صبرت وما هذا بفعل شجي القلب

وأدنوا فتعصيني فابعد طالبا***رضاها فتعتد التباعد من ذنبي

وشكو أي تؤذيها وصبري يسؤوها***وتغضب من بعدي وتنفر من قربي

فقال بعض الظرفاء لما سمع هذه الشكوى لو حملت اليها شيئا من الذهب الاحمر والفضة البيضاء ما كان من هذا كله من شيء،

قلت وبحبوحة العيش ولطف المعشر وتمام القوامة.


.. هذا الشاعر الشيخ عامر لابنوطي ذهب الى معارضة «الطغرائي»

في قصيدته المعروفة باسم (لامية العجم) وفيها يقول الطغرائي:


أصالة الرأي صانتني عن الخطل ــــــــــ وحلية الفضل زانتني لدى العطل. ‏

أما عامر الابنوطي فيقول: ‏

طناجر الضأن ترياق من العللِ **وأصحن الرز فيها منتهى أملي ‏

أكلي غداء، وأكلي في العشاء على **حدٍّ سوا، إذا اللحم السمين قلي ‏

فيمَ الإقامة في الأرياف لا شبعي ** فيها ولا نزهتي فيها ولا جذلي ‏

أريد كلاً نفيساً أستعين به *على العبادات والمطلوب من عملي

والدهر يفجع قلبي من مطاعمه *بالعدس والكشك والبيصار والبصل ‏


وعارض أيضاً لامية ابن الوردي المشهورة ومطلعها: ‏

اعتزل ذكر الاغاني والغزل ـــــــ وقلِ الفصل وجانب من هزل ‏

ودع الذكر لأيام الصبا ـــــــــــ فلأيام الصبا، نجم أفل ‏

فقال الشيخ عامر، قالباً معاني ابن الوردي جميعاً الى طعام وطبيخ: ‏

اجتنب مطعوم عدس وبصل *في عشاء فهو للعقل خَبَلْ ‏

واحتفل بالضأن إن كنت فتى * زاكي العقل ودع عنك الكسل ‏

من كباب وضلوع قد زكت * أكلها ينفي عن القلب الوجل.... ‏

المقامة الساحلية للشيخ ناصيف اليازجي، صاحب "مجمع البحرين" ، أبيات شعرية تبديل قوافيها يحول مديحها إلى هجاء:

أرى القاضي أبا حسن *** إضا استقضيته عدلا
وإن جاءته مســــــــألة*** لطالب رفده بذلا
إمام لا نظـــــــــير له *** نراه بيننا جبلا
قد اشتهرت خلائقه *** فأصبح في الورى مثلا

وبعد تبديل القوافي تبدلت الحسنات بالسيئات على النحو التالي:

أرى القاضي أبا حسن *** إضا استقضيته ظلمــا
وإن جاءته مســــــــألة*** لطالب رفده لــؤمــا
إمام لا نظـــــــــير له *** نراه بيننا صـنمـــا
قد اشتهرت خلائقه *** فأصبح في الورى عـدما

مر رجل على قيس بن الملوح ، فقال له :مابك يا فتى ؟

فقال: بي اليأس أو (( داءُ . . الهيـــــام)) أصابني .. . فإيّاك عَنَّــى لا يكن بك ما بيا

قال: أعاشــق أنت ؟

فقال : نعـــــــــــــــم !

إذا أنتَ لم تعشق فتصبح هائمـــــــاً *** ولم تكُ معشوقاً فأنتَ حِمـَــــــــــارُ:

الرجل : وماذا تقول في الحبَِ أيضـــــاً ؟

قال قيس:

الحُـــبَُ أوَّلُ مايكـــُونَ لَجَـــــاجَـةً *** تأتِــي بـــه وَتَسُــــوقـُــهُ الأقــــــدارُ..

قال بشّار بن برد:

رأيت حماري البارحة في النوم ، فقلت له : ويلك لِمَ متَّ ؟
قال الحمار :

أنسيت أنَّكَ ركبتني يوم كذا وكذا وأنَّك مررتَ بي على باب( الأصبهاني) فرأيت أتاناً (حمارة) عند بابه فعشقتها ،
حتى متُّ بها كمداً ؟
ثم أَنشدني(الحمار) :

سيِّــدي مَــل بعَناني *** نحوَ بابِ الأصْبَهــــانــــــي

إنَّ بـالبــابِ أَتانـــــاً *** فضلـــت كـــــلَّ أتـــــــــانِ

تيَّمتنــي يـومَ رِحــنْــا*** بثنـــايـــاهَـــا الحِـــســـانِ

وبغنــــــــــــج ودلالٍ *** ســلَّ جسمِـــي وبــرانِـــــي

ولَهَــا خـــــدٌّ أَسيــــلُ ** مثـــل خــــدِّ الشيفـــــرانِ

فبهـــا مِــتَُ وَلَــو عِشــتُ ** إذاً طــال هـــوانِـــي !

فقال له رجل من القوم:

وما الشيفران يا ( أبا معاذ) ؟ :
قال بشار:

هذا من غريب الحمار :فإذا لقيته لكم مرَّةً ثانية . سألتهُ ....


تصور عبداللطيف الزبيدي (وهو ناقد أدبي ) تصور نفسه يناقش أبا الطيب المتنبي (بأثر رجعي) فيسأله عن زماننا الحاضر، ومما سأله (متخيلا):

حسنا، أود أن أعرف رأيك في شعر أيامنا هذه، لا شك في أنك تتابع ما يجري على الساحة الثقافية؟

بأي لفظ تقول الشعر زعنفة ****تجوز عندك، لا عرب ولا عجم


لا تجوز عندي أنا، وإنما عند أصحاب الملاحق الثقافية، لكن هل هناك أمل في إعادتهم إلى الحظيرة؟

فقر الجهول بلا عقل إلى أدب ****فقر الحمار بلا رأس إلى رسن

=**==*=*
كان خيال الجاهليين قادرا على توليد الأسطورة والخرافة بشكل تصوري ، فقد تصوروا الأشياء ، واسترجعوا التجارب وركبوا صورهم الشعرية المادية المحسوسة ، وتصورهم السمعي هام يظهر في الأساطير العربية ، وفكرتهم عن الأشياء الروحية تأخذ تصورا ماديا ، فقد تصوروا الروح في شكل الهامة ، والعمر الطويل في شكل النسر ، والشجاعة في شكل الأسد ، والأمانة في الكلب ، والصبر في الحمار ، والمكر والدهاء في الثعلب .

ومما تطور عندهم: فكرة الجن بحيث إذا تحولت السعلاة إلى صورة امرأة تبقى رجلاها مثل رجلي الحمار أو العنزة . ونسبوا الأفراد والقبائل إلى نسل الجن ، وقيل إن بلقيس ملكة سبأ وذي القرنين من أولاد الجن ، وكان الجن يمثلون قوة الشر التي يقاومها شجعان القبيلة مثل تأبط شرا ، ولم تكن الجن طوطما ولا أبا للعرب لأنهم خافوا منها .

ومن طريف ما يروى عن الشاعر المهجري القروي ما قاله بعد أن حلق شاربيه: ‏

قالوا حلقت الشاربين_ ويا ضياع الشاربين ‏

الشاغلين المزعجين_ الطالعين النازلين ‏

ويلي إذا ما أرهفا_ ذنبيهما كالعقربين ‏

إن ينزلا لجما فمي_ أو يطلعا التطما بعيني ‏

وأحمد رامي هو بين هؤلاء الشعراء الظرفاء،
وقد كان يوماً في لبنان فدعاه الشاعر أمين نخلة يوماً إلى الغداء قائلاً: إنه أعد له طعاماً ممتعاً، ولم يكن هذا سوى طبق ضفادع، لا يحب رامي مذاقها،
ويشاركه في النفور منها أهلنا في مصر، ‏

فلم يقرب رامي الطعام وقال: ‏

دعاني إلى «أكلة» ممتعة_ وقال: سيطعمني ضفدعةْ ‏

وكيف تكون الضفادع قوتاً_ ومرقدها الليل في منقعةْ ‏

تبيت مع الطين مطمورة_ وتأكل أوضاره طيّعةْ ‏


حضر رجلٌ مجلس الفقيه محمد بن داود الظاهري وأعطاه رقعة فتأملها ابن داود طويلاً، فظن من في المجلس أنها مسألة في الفقه يسأله الفتوى فيها، فقلبها وكتب على ظهرها وردّها إلى صاحبها، وبينما يمشي الرجل خارج من المجلس وقعت الرقعة منه والتقفها أحدهم ونظر فيها، فإذا الرجل علي بن العباس بن جريج الرومي وإذا هو قد كتب في الرقعة:

يــابــن داود يــا فــقــيــه الــعــراق ِ *** أفـْـتِـنـا فـي قـواتـل الأحـداق ِ
هـل عـليهـن في الجـروح قـصـاصٌ *** أم مـُـبـاحٌ لـهـا دم الـعـُــشـّـاق ِ

وإذا بابن داود قد كتب على ظهر الرقعة:

كـيـف يُـفـتـيـكـم قـتـيـلٌ صـريـعٌ *** بـسـهـام الـفـراق والإشـتـيـاق ِ
وقـتـيـلُ الـتــلاق ِ أحــســنُ حـالاً *** عـند داود من قـتـيـل الـفـراق ِ


كلمات صغيرة عن الجاحظ:

يروي الجاحظ أن رجلاً اسمه "ابو علقمة" قال إن الذئب الذي أكل يوسف عليه السلام اسمه "رجحون".. فقيل ولكن الذئب لم يأكل يوسف. فقال إذاً هو اسم الذئب الذي لم يأكل يوسف..!!


الأعرابي والخياط

أتى أحد الأعراب ومعه قماش إلى خياط كي يخيط له ثوباً، فلما أخذ الخياط مقاس الأعرابي أخذ يقطع من القماش كي يخيط له حينها غضب الأعرابي وقال له: لم قطعت القماش يا علج (( العلج = الحمار )) فقال الخياط: لن تصلح الخياطة إلا بشق القماش ، وكان مع الأعرابي هراوة (( عصا )) فشج رأس الخياط بواحدة فهرب الخياط من محله ولحقه الأعرابي وهو يقول:

مـا إن رأيـت ولا سـمـعـت بـمـثـلـه *** فـيـمـا مـضـى فـي سـالـف الأحـقـابِ
مـن فـعـل ِ عـلـج ٍ جئـته ليخيط لي *** ثـــوبـاً فـخـــرّقـــه كـفـعـل ِ مُـصـابِ
فـعـلـوتـه بـهـــــراوةٍ كـانـت مـعـي *** ضـــــربـاً فـــولـّــى هــــاربـاً لـلـبـابِ
أيـشـق ثـوبـي ثـم يـقـعـد آمـنـاً ؟!! *** كـــلاّ ومـــنـــزل ســـــورة الأحــزابِ


الحجاج والأعرابي


خرج الحجاج متصيّداً، ولما ابتعد عن جنده مرّ بأعرابي يرعى إبلاً ..... فقال له الحجاج: كيف سيرة أميركم الحجاج ؟؟
فقال الأعرابي: غشوم ظلوم، لا حيّاه الله ولا بيّاه.
قال الحجاج: فلو شكوتموه إلى أمير المؤمنين ؟؟
قال الأعرابي: هو أظلم منه وأغشم، عليه لعنة الله !!
فذهب عنه الحجاج حتى وصل جنده ثم قال لهم هاتوا به وقيدوه معنا إلى القصر، فأخذوه وحملوه فلما ساروا سأل الأعرابي الجند: من هذا ؟؟ قالوا: الأمير الحجاج، فعلم أنه قد أحيط به فحرّك دابته حتى صار بالقرب من الحجاج، فناداه الأعرابي: أيها الأمير، فقال: ما تشاء يا أعرابي ؟؟
قال: أحب أن يكون السِّر الذي بيني وبينك مكتوماً
فتوقف الحجاج وضحك من قوله كثيراً ثم خلّى سبيله


خفي حنين


ذهب أعرابي إلى الحيرة وقد أوفدوه قومه بمالهم كي يأتي لهم بتجارة وأرزاق، فلما وصل الأعرابي الحيرة وجد بسوقها إسكافياً يدعى ( حنين )، فأخذ الأعرابي يساومه بخفين أعجباه لكنه لم يشتر ِ من الإسكافي شيئاً، فاغتاظ حنين منه، فخرج إلى الطريق التي لابد للأعرابي من المرور منها، فعلّق أحد خفيه في شجرة على الطريق ورمى بالخف الآخر بعد تلك الشجرة قليلاً ثم اختفى، فجاء الأعرابي فرأى الخف المعلّق على الشجرة فقال: ما أشبهه بخفّي حنين، لو كان معه الآخر لأخذته.
فلما تقدم رأى الخف الآخر مرمياً على الأرض، فنزل عن دابته وأخذ الخف ثم ذهب إلى الشجرة ليأخذ الآخر، حينها خرج حنين من مخبأه وعمد إلى راحلة الأعرابي وما عليها فذهب بها. فلما عاد الأعرابي لم يجد راحلته فرجع إلى قومه وليس معه إلا الخفان، فقال له قومه: بماذا جئت من سفرك؟
فقال: جئتكم بخفي حنين ؛ فذهبت مثلاً

1. يُحكى أن الشاعر العباسي: أبا دلامة، كان من الشعراء الساخرين، وكان يوهم الخلفاء أن أحلامه رؤيا تتحقق فقد دخل يوما على أحد الخلفاء وانشد قائلا:

إني رأيتك في المنام وأنت تعطيني خيارة *** مملوءة بدراهم وعليك تأويل العبارة

فقال له الخليفة أمض وأحضر لي خيارة أملأها لك دراهم فمضى أبو دلامة وجاء بقرعة كبيرة واقسم للخليفة بالطلاق أن السوق لم تكن فيها سوى القرع فضحك الخليفة وملأ القرعة دراهم.

*-*-*-

2. من كلام البلغاء:
الدنيا إن أقبلت بلتْ، وإن أدبرت برَتْ، أو أطنبت نبت، أو أركبت كبت أو أبهجت هجت، أو أسعفت عفت، أو أينعت نعت، أو أكرمت رمت، أو عاونت ونت، أو ماجنت جنت، أو سامحت محت أو صالحت لحت، أو واصلت صلت، أو بالغت لغت أو وفرت فرت، أو زوجت وجت، أو نوهت وهت، أو ولهت لهت أو بسطت سطت.
(من كتاب أحلى طرائف ونوادر اللغويين والنحاة والمعلمين والألغاز – إعداد هيكل نعمة الله)

عمران بن حطان

الشاعرالأموي عمران بن حطان الشهير ببيته المورد في مسابقة << من القائل >>:

أسدٌ علي وفي الحروب نعامة *** ربداء تجفل من صفير الصافر ِ

مشهور أيضا بدمامته وقصره وقد تزوج بامرأة جميلة؛ دخل عليها في إحدى المرات وهي متزينة فزاد جمالها جمالاً فلم يستطع صرف بصره عنها؛

فقالت له: ما لك؟؟

قال: أصبحتِ والله جميلة.

فقالت: أبْـشِـر!؛ فإني وإياك في الجنة.

قال: من أين علمتِ هذا ؟؟

قالت: أُعطيتَ مثلي فشكرت، وأُعطيت مثلك فصبرت، والشاكر والصابر في الجنة.

فخجل ونهاها أن تعود لمثل ما قالت.

الانسية
07-13-2011, 12:10 AM
من نوادر النساء العرب

قال الصولي ، قال العتبي : رأيتُ امرأةً أعجبتني صورتها ، فقلتُ : ألك بعل؟ قالت : لا. قلتُ : أفترغبين في التزويج؟ قالت : نعم ، ولكن لي خصلةٌ لا أظنك ترضاها. قلتُ : وماهي؟ قالت : بياض برأسي . قال : فثنيتُ عنان فرسي وسرتُ قليلاً ، فنادتني "أقسمت عليك لتقفن" ، ثم أتتْ إلى موضعٍ خالٍ ، فكشفت عن شعر كأنه العناقيد السوناي ، فقالت : والله مابلغتُ العشرين ، ولكنني عرَفتُك أنَا نكره منك ما تكره منا . قال : فخجلت وسرتُ وأنا أقول :




فجعلتُ أطلبُ وصلها بتملٌقٍ .. والشيبُ يغمزها بأن لاتفعلي


...................


روي أن ليلى الأخيلية مدحت الحجاج فقال : ياغلام اذهب إلى فلان فقل له يقطع لسانها . قال : فطلب حجاماً ، فقالت : ثكلتك أمك إنما أمرك أن تقطع لساني بالصلة . فلولا تبصرها بأنحاء الكلام ، ومذاهب العرب ، والتوسعة في اللفظ ، ومعاني الخطاب لتم عليها جهل هذا الرجل .


.....................

عن رجل يقال له ورقاء قال :
سمعت الحجاج يقول لليلى الأخيلية : إن شبابك قد ذهب ، واضمحل أمرُك وأمرُ توبة ، فأقسم عليك إلا صدقتني ، هل كانت بينكما ريبة قطٌ أو خاطبك في ذلك قطٌ ؟ فقالت : لا والله أيها الأمير إلا أنه قال لي ليلة وقد خلونا كلمة ظننتُ أنه قد خضع فيها لبعض الأمر ، فقلت له :




وذي حاجةٍ قلنا له لا تَبُح بهافليس إليها ماحييتَ سبيـلُ
لنا صاحبٌ لا ينبغي أن نخونهوأنت لأخرى فارغٌ وحَليلُ

فلا والله ماسمعتُ منه ريبةً بعدها حتى فرقَ بيننا الموت .

.................

خطب خالد بن صفوان امرأةً فقال : أنا خالد بن صفوان ، والحسب على ماقد علمته ، وكثرة المال على ماقد بلغك ، وفيِ خصالٌ سأبينها لكِ فتقدمين عليَ أو تدعين ، قالت : وماهي ؟ قال : إن الحُرةَ إذا دنت مني أملَتني ، وإذا تباعدتْ عني أعلتني ، ولا سبيل إلى درهمي وديناري ، ويأتي علي ساعة من الملال لو أن رأسي في يدي نبذْتُهُ ، فقالت :قد فهمنا مقالتك ووعينا ماذكرتَ ، وفيك بحمد الله خصالٌ لانرضاها لبنات إبليس ، فانصرف رحمك الله .

....................

نظر رجلٌ إلى امرأته وهي صاعدةٌ في السلم فقال لها : أنت طالقٌ إن صعدتِ ، وطالقٌ إن نزلتِ ، وطالقٌ إن وقفتِ .
فرمت نفسها إلى الأرض فقال لها : فداك أبي وأمي إن مات الإمام مالك احتاج إليكِ أهل المدينة .

.................


كانت عليةُ بنت المهدي تحب أن ترسل بالأشعار من تختصُه ، فاختصتْ خادماً يقال له : (طَلَ) من خدم الرشيد ، فكانت تراسله بالشعر ، فلم تره أياماً ، فمشت على ميزاب وحدثته وقالت في ذلك :




قد كان ما كُلِفتـه زمنـاًياطلٌ من وجدٍ بكم يكفي
حتى أتيتك زائـراً عجـلاًأمشي على حتفٍ إلى حتفِ

فحلف عليها الرشيد ألا تكلم طلاً ولا تسميه باسمه ، فضمنتْ له ذلك .
واستمع عليها يوماً وهي تدرسُ آخر سورة البقرة حتى بلغت إلى قوله عز و جل : ( فإن لمْ يصبها وابلٌ فطلٌ ) وأرادت أن تقول : ( فطلٌ ) فقالت : فالذي نهانا عنه أمير المؤمنين . فدخل وقبل رأسها وقال : قد وهبتُ لكِ طلاً ، ولا أمنعك بعد هذا من شيءٍ تريدينه .

.............

تزوج رجل امرأة قبيحة الوجه.. وفي صباح اليوم التالي للعرس.. قالت لزوجها:

على من تريدني أن أظهر..؟ وعلى من تريدني أن أختبئ..؟؟

فقال لها: أنت في حل.. أن تظهري لكل الناس إلا أنا .. !!

....................

شاهد رجل امرأة شنقت نفسها في شجرة فقال:

يا ليت كل الأشجار تحمل مثل هذه الثمار.

............

قال الحجاج لما مدحته ليلى الاخيلية : أعطوها ألفاً من النعم
فقال الخازن : أبل أم غنم ؟!
فقالت ليلى للخازن: ويحك الأمير أعز وأجل من أن يعطي الغنم فأعطوها إبل،

فلما خرجت قال الحجاج :قاتلها الله والله لم أرد إلا الغنم


.........


حكي أنه كان لهارون الرشيد جارية سوداء قبيحة المنظر ، فنثر يوماً دنانير بين الجواري ، فصارت الجواري يلتقطن الدنانير ، وتلك الجارية واقفة تنظر إلى وجه الرشيد ، فقال لها : ألا تلتقطين الدنانير ؟
فقالت : إن مطلوبهن الدنانير ومطلوبي صاحب الدنانير !

فأعجبته فقربها وأثنى عليها خيراً ، فقام حسن كلامها مقام الجمال .

............

ادخل علي المنصور جاريتان فأعجبتاه فقالت التي دخلت أولا :

يا أمير المؤمنين, ان الله فضلني علي هذه بقوله:"والسابقون الاولون"
وقالت الاخري: لا بل الله فضلني عليها بقوله :"وللأخرة خير لك من الاولي"


.........

كان سقراط جالساً يقرأ ويكتب , وكانت امرأتة تغسل الثياب فراحت تحدثه في أمر ما , وبـ لهجة حادة , فلم يرد عليها , وهنا ارتفعت حرارة الغضب عند المرأة , فـ تقدمت منة وصبت فوق رأسة الماء من وعاء كبير فقال الفيلسوف سقراط :

أبرقتْ ثم أرعدتْ ثم أمطرتْ .

.........

دخلت ليلة الاخيلية على عبد الملك بن مروان وقد أسنّت فقال لها : ماذا رأى فيك توبة بن حميّر
حين حبكِ فقالت : ما رآه الناس فيك حين ولّوك .

الانسية
07-13-2011, 12:16 AM
من نوادر القضاة والمحامين
قاض لا يفهم
سأل المأمون رجلا من أهل حمص عن قضاتهم ، فقال : يا أمير المؤمنين إن قاضينا لا يفهم وإذا فهم وهم . قال : ويحك ، كيف هذا !؟ قال : قدم إليه رجل رجلا ، فادعى عليه أربعة وعشرين درهما ، فأقر له الآخر فقال : أعطه . قال : أصلح الله القاضي ، إن لي حمارا أكتسب عليه كل يوم 4 دراهم ، أنفق على الحمار درهما وعلي درهما وأدفع له درهمين حتى إذا اجتمع ماله غاب عني فلم أره فأنفقتها ، وما أعرف له وجها إلا أن يحبسه القاضي 12 يوما حتى أجمع له إياها . فحبس القاضي صاحب الحق حتى جمع المدعى عليه ماله . فضحك المأمون وعزله .


--------------------------------------------------------------------------------
أفحمت القاضي
بنى بعض أغنياء البصره بيتا جميلا ، وكان في جواره بيت لعجوز يساوي عشرين دينارا ، ففكر في شرائه ، وبذل لها فيه مئتي دينار ، فلم تبعه فقيل لها : إن القاضي يحجر عليك لسفاهتك حيث ضيعت مئتي دينار لما يساوي عشرين دينار . فقالت : فلم لا يحجر على من يشتري بمئتي دينار ما يساوي عشرين دينارا ؟ فأفحمت القاضي ومن معه ، وترك البيت في يدها إلى أن ماتت .


--------------------------------------------------------------------------------
الحق معك
روي عن اياس بن معاويه أنه قال : ما غلبني أحد قط سوى رجل واحد . وذلك أني كنت في مجلس القضاء بالبصره ، فدخل علي رجل شهد عندي أن البستان الفلاني ، وذكر حدوده ، وهو ملك فلان . فقلت له : كم عدد شجره ؟ فسكت ثم قال : منذ كم يحكم سيدنا القاضي في هذا المجلس ؟ قلت : من كذا . قال : كم عدد خشب سقفه ؟ فقلت له : الحق معك ، وأجزت شهادته .


--------------------------------------------------------------------------------
كلام مظلوم ووجه ظالم
أحضر رجل امرأته إلى بعض قضاة البصره ، وكانت حسنة المتنقب ، قبيحة المسفر ، فمال القاضي لها على زوجها وقال : يعمد أحدكم إلى المرأة الكريمه فيتزوجها ثم يسيء إليها . ففطن الرجل لميله اليها فقال : أصلح الله القاضي ، قد شككت في أنها امرأتي ، فمرها تسفر عن وجهها ، فوقع ذلك بوفاق من القاضي ، فقال لها : أسفري رحمك الله ، فسفرت عن وجه قبيح . فقال القاضي لما نظر إلى قبح وجهها : قومي عليك لعنة الله ! كلام مظلوم ، ووجه ظالم


--------------------------------------------------------------------------------
خذها وانصرف
تنازع شخصان وذهبا إلى جحا – وكان قاضيا – فقال المدعي : لقد كان هذا الرجل يحمل حملا ثقيلا ، فوقع على الأرض ، فطلب مني أن أعاونه ، فسألته عن الأجر الذي يدفعه لي بدل مساعدتي له ، فقال ( لا شيء) فرضيت بها وحملت حمله . وهاأنذا أريد أن يدفع لي اللا شيء . فقال جحا : دعواك صحيحه يا بني ، اقترب مني وارفع هذا الكتاب . ولما رفعه قال له جحا : ماذا وجدت تحته ؟ قال : لا شيء . قال جحا : خذها وأنصرف .


--------------------------------------------------------------------------------
الحبل قصير ولكن!
القاضي : ما هي تهمتك ؟ المتهم : سرقة حبل طوله متر ونصف . القاضي (باستغراب) : وهل قدمت للمحاكمة بتهمة سرقة هذا الحبل القصير . المتهم : نعم سيدي ، وكان في آخره بقره .


--------------------------------------------------------------------------------
يعمل مع خاله
القاضي للمتهم : مع من تعمل ؟ المتهم : أعمل مع خالي قبل الظهر ، ويعمل خالي معي بعد الظهر . القاضي : وماذا يعمل خالك ؟ وماذا تعمل أنت ؟ المتهم : خالي يفتش عن عمل قبل الظهر ، وأنا أفتش عن عمل بعد الظهر .


--------------------------------------------------------------------------------
مفتش
القاضي : ماذا تعمل ؟ المتهم : مفتش . القاضي : في أي وزاره ؟ المتهم : في الواقع أنا مفتش عن عمل .


--------------------------------------------------------------------------------
عملية جديده
حكم قاض على متهم بالسرقه بغرامة ماليه قدرها خمسمائة دينار . وبعد أن أصغى المتهم للحكم ، قال : لا أكتمك يا سيدي ، انه لا بد لي كي أتمكن من تنفيذ هذا القرار من القيام (بعمليه) جديده .


--------------------------------------------------------------------------------
وماذا يفعل
القاضي : لماذا أطلقت طلقتين ناريتين على حماتك ؟ المتهم : وماذا أفعل يا سيدي ، لم يكن في المسدس سوى طلقتين .


--------------------------------------------------------------------------------
معالجه
المحامي : إن تقرير الأطباء يقول أن موكلي مصاب بمرض يدفعه إلى السرقه . القاضي : ونحن هنا ليس لنا عمل سوى معالجة هذا المرض .


--------------------------------------------------------------------------------
الحمد لله
كان أحد المحاضرين في القانون الروماني يشرح عقدا من عقود المداينه لدى الرومانيين القدامى ، فقال : إن من حق الدائن إذا لم يستطع مدينه أن يوفيه حقه في الموعد المحدد أن يسخره كما يشاء وفي أي عمل يريد ، وكثيرا ما كان يستخدمه في الفلاحة كالثور . فتعجب الحاضرون من هذا القانون ، وهمس أحدهم في اذن زميله قائلا : اشكر ربك لو كان هذا القانون ساريا في أيامنا لكنا فلحنا نصف الكره الأرضيه .


--------------------------------------------------------------------------------
الطلبات
جلس أحد المحامين في ركن من أركان المطعم يدرس قضيه مهمه ، فتقدم منه الخادم وقال له : طلباتك يا أستاذ ؟ فرد على الفور : أطلب رفض الدعوى والزام المدعي دفع المصاريف وأتعاب المحاماة .


--------------------------------------------------------------------------------
أتعاب الاستشاره
خطفت قطة المحامي من ملحمة أحدهم قطعة لحم تزن أكثر من نصف كيلوغرام فصعب على اللحام أن يطالب المحامي بثمنها ، ولكنه لجأ إلى الحيله فقال للمحامي : يا أستاذ إذا خطفت قطة ما قطعة لحم من محلي فمن يكون المسؤول عنها ؟ أجاب المحامي : طبعا يكون صاحبها هو المسؤؤل عنها . فقال اللحام : إذن تفضل وأدفع لي ثمن نصف كيلو من اللحم كانت قطتكم قد خطفتها من محلي . المحامي : بكل سرور ، وكم ثمنها ؟ اللحام نصف دينار . فنفذ المحامي ما طلب اللحام ، واعتذر له على ما بدر من القطه اللعينه . وعند الظهر تلقى اللحام إنذارا رسميا حمله من مكتب المحامي يطالبه في بدفع مائة دينار أتعاب الاستشاره ، فدفعها اللحام لاعنا تلك الساعه التي أضطر فيها إلى أن يستشير المحامي .


--------------------------------------------------------------------------------
لا تمر بالليل
دخل المتهم على المحامي في مكتبه ، وكان قد برأه من تهمة سرقة ، وقال له : شكرا يا أستاذ على ما بذلت من أجلي ، وأستودعك الله الآن ، وسأمر عليك في وقت من الأوقات . فأجاب المحامي : أهلا وسهلا .. وأتمنى أن يكون مرورك في أثناء النهار .


--------------------------------------------------------------------------------
مبروك ربحت القضيه
قال المحامي فرحاً لموكله : أهنئك لقد ربحت القضية . فقال المتهم : وهل برّأني القاضي . فقال المحامي : لا ، ولكن قد أقنعته بأن تلتزم الدولة نفقات دفنك بعد إعدامك .


--------------------------------------------------------------------------------
وكيل سيبويه
أطال أحد المحامين خطابه ، وكان بليغًا ورائعاً لكنه كثير الأخطاء النحوية ، فقال له أحد زملائه : - أجدت يا أستاذ ، ولكن ليتك تنبّهت الى ضوابط اللغة أكثر . فردّ المحامي مازحاً : -لماذا أنت خائف على اللغة ؟ ومتى وكّلك سيبويه عنه .


--------------------------------------------------------------------------------
قوليه للقاضى
ضاق أحد المحامين ذرعاً من القاضي الذي أغلق في وجهه كلّ المنافذ ، وأخيراً التفت إلى موكّلته بثورة وغضب ، وقال لها : -ماذا قال لك المتّهم ؟ قالت : - قال لي كلاماً بذيئا لا يصح أن يسمعه رجل محترم . فقال المحامي : إذن فليسمعه القاضي .


--------------------------------------------------------------------------------
أطلب أجلاً للرد
ذهب محام وعروسه ليعقدا القران . وفي أثناء مراسم الزفاف سأل المأذون المحامي : - يا فلان : هل تريد فلانة الواقفة هنا زوجة لك ؟ فأجاب المحامي على الفور : - أطلب أجلاً للرد .


--------------------------------------------------------------------------------
تنزيلات للزبائن
-القاضي للمتهم : كم مرّة حكمتُ عليك سابقاً؟ - المتهم : حوالي عشر مرّات . - القاضي : إذن سأحكم عليك الآن بأقصى عقوبة . - المتهم : ولماذا؟ أليس عندكم تنزيلات للزبائن ؟


--------------------------------------------------------------------------------
شاهد
دخل أحد الشهود إلى المحكمة وكان أصلع ومبتور الساق … فسأله القاضي عن حادثه كان شاهداً فيها ، فقال : والله يا سيدي القاضي عندما شاهدتُ الحادثة وقف شعر رأسي ورجفت ركبتاي . فصرخ فيه القاضي : أخرج بره أنت شاهد زور .


--------------------------------------------------------------------------------
أسف
- القاضي للمتهم : كسرت الكرسي على رأس حماتك ؟ - المتهم :إني آسف يا سيدي على كسر الكرسي !


--------------------------------------------------------------------------------
كذابة … كانت عارفة
سأل القاضي الزوجة : -لماذا تريدين الطلاق ؟ فأجابت : - لأن زوجي حيوان ! قال القاضي : - لماذا تزوجته ؟ - لأنني لم أكن أعرف في بادئ الأمر أنه حيوان لهذه الدرجة ! فرّد الزوج على الفور : - كذابة يا سيّدي ، كانت عارفة .

الانسية
07-13-2011, 12:33 AM
غرائب الحكايات
ونوادر قصص الخلفاء والأمراء في الوفاء
جمع وإعداد
الشيخ: فؤاد بن يوسف أبو سعيد حفظه الله تعالى
جاء في (نوادر الخلفاء المسمى بإعلام الناس بما وقع للبرامكة مع بني العباس للإتليدي:
[عمر رضي الله تعالى عنه، والشاب القاتل، وأبو ذَرّ رضي الله تعالى عنه:
قال شرف الدين حسين بن ريان: أغربُ ما سمعته من الأخبار، وأعجبُ ما نقلته عن الأخيار، ممن كان يحضر مجلس عمر بن الخطاب، أمير المؤمنين، ويسمع كلامه قال:
بينما الإمام جالس في بعض الأيام، وعنده أكابر الصحابة، وأهل الرأي والإصابة، وهو يقول في القضايا، ويحكم بين الرعايا، إذ أقبل شاب نظيف الأثواب، يكتنفه شابان من أحسن الشبان، نظيفا الثياب، قد جذباه وسحباه، وأوقفاه بين يدي أمير المؤمنين ولبَّبَاه. فلما وقفوا بين يديه، نظر إليهما وإليه، فأمرهما بالكف عنه. فأدنياه منه، وقالا:
يا أمير المؤمنين! نحن أخوان شقيقان، جديران باتباع الحق حقيقان.
كان لنا أبٌ شيخٌ كبير، حسن التدبير، معظَّمٌ في قبائله، منـزه عن الرذائل، معروف بفضائله، ربانا صغاراً، وأعزنا كباراً، وأولانا نعماً غزاراً، كما قيل:
لنا والدٌ لو كان للناس مثله ... أبٌ آخرٌ أغناهم بالمناقب
خرج اليوم إلى حديقة له يتنـزه في أشجارها، ويقطف يانع ثمارها، فقتله هذا الشاب، وعدل عن طريق الصواب. ونسألك القصاص بما جناه، والحكم فيه بما أراك الله.
قال الراوي: فنظر عمر إلى الشاب وقال له: قد سمعت، فما الجواب؟
والغلام مع ذلك ثابت الجأش، خالٍ من الاستيحاش، قد خلع ثياب الهلَع، ونزع جلباب الجزَع، فتبسم عن مثل الجُمان، وتكلم بأفصح لسان، وحيَّاه بكلمات حسان، ثم قال:
يا أمير المؤمنين! والله لقد وعيا ما ادعيا، وصدقا فيما نطقا، وخبّرا بما جرى، وعبَّرا بما ترى، وسأنهي قصتي بين يديك، والأمر فيها إليك: اعلم يا أمير المؤمنين! أني من العرب العرباء، أبيت في منـزل البادية، وأصيح على أسود السنين العادية، فأقبلت إلى ظاهر هذا البلد، بالأهل والمال والولد، فأفضت بي بعض طرائقها، إلى المسير بين حدائقها، بنياق حبيبات إليّ، عزيزات عليّ، بينهن فحلٌ كريم ُالأصل، كثيرُ النسل، مليح الشكل، حسن النتاج، يمشي بينهن كأنه ملك عليه تاج. فدنت بعض النوق إلى حديقةٍ قد ظهر من الحائط شجرُها، فتناولته بمشفرها، فطردتها من تلك الحديقة.
فإذا شيخ قد زمجر وزفر، وتسور الحائط وظهر، وفي يده اليمنى حجر، يتهادى كالليث إذا خطر، فضرب الفحل بذلك الحجر، فقتله وأصاب مقتله. فلما رأيت الفحل قد سقط لجنبه وانقلب، توقدت فيَّ جمراتُ الغضب، فتناولتُ ذلك الحجر بعينه، فضربته به فكان سببَ حَيْنِه، ولقي سوء منقلبه، والمرء مقتول بما قتل به، بعد أن صاح صيحة عظيمة، وصرخَ صرخة أليمة، فأسرعت من مكاني، فلم يكن بأسرع من هذين الشابين، فأمسكاني، وأحضراني كما تراني.
فقال عمر: قد اعترفت بما اقترفت، وتعذَّر الخلاص، ووجب القصاص، ولات حين مناص.
فقال الشاب: سمعاً لما حكم به الإمام، ورضيت بما اقتضته شريعة الإسلام، لكن لي أخٌ صغير، كان له أبُ كبير، خصه قبل وفاته بمالٍ جزيل، وذَهَبٍ جليل، وأحضره بين يديَّ، وأسلم أمره إليّ، وأشهد الله عليّ، وقال:
هذا لأخيك عندك، فاحفظه جهدك، فاتخذت لذلك مدفناً، ووضعته فيه، ولا يعلم به إلا أنا، فإن حكمت الآن بقتلي، ذهب الذهب، وكنت أنت السبب، وطالبك الصغير بحقه، يوم يقضي الله بين خلقه، وإن أنظرتني ثلاثة أيام، أقمت من يتولى أمر الغلام، وعدت وافياً بالذمام، ولي من يضمنني على هذا الكلام.
فأطرق عمر، ثم نظر إلى من حضر، وقال:
من يقوم على ضمانه، والعودِ إلى مكانه؟ قال: فنظر الغلام إلى وجوه أهل المجلس الناظرين، وأشار إلى أبي ذَرّ دون الحاضرين، وقال:
هذا يكفلني ويضمنني. قال عمر:
يا أبا ذر! تضمنه على هذا الكلام؟ قال:
نعم! أضمنه إلى ثلاثة أيام.
فرضي الشابان بضمانة أبي ذرّ، وأنظراه ذلك القدْر. فلما انقضت مدة الإمهال، وكاد وقتها يزول أو قد زال، حضر الشابان إلى مجلس عمر، والصحابة حوله كالنجوم حول القمر، وأبو ذرّ قد حضر، والخصم ينتظر. فقالا:
أين الغريم يا أبا ذرّ؟ كيف يرجع من فرَّ، لا تبرح من مكاننا حتى تفيَ بضماننا. فقال أبو ذَرّ:
وحقِّ الملك العلاّم، إن انقضى تمامُ الأيام، ولم يحضر الغلام، وفيت بالضمان وأسلمت نفسي، وبالله المستعان. فقال عمر:
والله! إن تأخر الغلام؛ لأمضين في أبي ذرّ، ما اقتضته شريعة الإسلام.
فَهَمَتْ عَبَراتُ الناظرين إليه، وعَلَتْ زفرات الحاضرين عليه، وعَظُمَ الضجيج، وتزايدَ النشيج، فعرض كبار الصحابة على الشابين أخذ الدية، واغتنام الأثنية، ([1] (http://www.alzafran.com/news.php?action=view&id=276#_ftn1)) فأصرا على عدم القبول، وأبيا إلا الأخذ بثأر المقتول.
فبينما الناس يموجون تلهُّفاً لما مرَّ، ويضجون تأسفاً على أبي ذرّ، إذ أقبل الغلام، ووقف بين يدي الإمام، وسلم عليه أتم السلام، ووجهه يتهلل مشرقاً، ويتكلل عرقاً، وقال:
قد أسلمتُ الصبيَّ إلى أخواله، وعرَّفتهم بخفيِّ أمواله، وأطلعتهم على مكان ماله. ثم اقتحمت هاجرات الحرِّ، ووفيت وفاء الحُرّ.
فعجب الناس من صدقه ووفائه، وإقدامه على الموت واجترائه. فقال:
من غدر؛ لم يعفُ عنه من قدَر، ومن وفى؛ رحمه الطالب وعفا، وتحققت أن الموت إذا حضر، لم ينج منه احتراس، كيلا يقال: ذهب الوفاء من الناس. فقال أبو ذَرّ:
والله، يا أمير المؤمنين! لقد ضمنت هذا الغلام، ولم أعرفه من أي قوم، ولا رأيته قبل ذلك اليوم. ولكن نظر إليَّ دون من حضر فقصدني، وقال: هذا يضمنني، فلم أستحسن ردَّه، وأَبَت المروءةُ أن تخيِّبَ قصده، إذ ليس في إجابة القاصد من بأس، كيلا يقال: ذهب الفضل من الناس.
فقال الشابان عند ذلك:
يا أمير المؤمنين! قد وهبنا هذا الغلام دمَ أبينا، فبدِّل وحشته بإيناس، كيلا يقال: ذهب المعروف من الناس.
فاستبشر الإمام بالعفو عن الغلام وصدقه ووفائه، واستفزر مروءة أبي ذرّ دون جلسائه، واستحسن اعتماد الشابين في اصطناع المعروف، وأثنى عليهما أحسن ثنائه. وتمثل بهذا البيت:
من يصنع الخير لم يعدم جوائزه ... لا يذهب العرف بين الله والناس
ثم عرض عليهما أن يُصرفَ من بيت المال ديةُ أبيهما. فقالا:
إنما عفونا ابتغاء وجه ربنا الكريم، ومن نيته هكذا لا يُتْبعُ إحسانه مناًّ ولا أذى. قال الراوي: فأثبتها في ديوان الغرائب، وسطرتها في عنوان العجائب]. من (11- 15) من كتاب: نوادر الخلفاء المشهور بـ (إعلام الناس بما وقع للبرامكة مع بني العباس) لمحمد، المعروف بدياب الإتليدي (المتوفى: ق 12هـ) والكتاب تحقيق: محمد أحمد عبد العزيز سالم، ونشرته دار الكتب العلمية، بيروت- لبنان، الطبعة: الأولى، 1425 هـ - 2004 م.

قال عَلِيُّ بْنُ قُرَيْشٍ:
ذَهَبَ الْوَفَاءُ ذَهَابَ أَمْسِ الذَّاهِبِ ... فَالنَّاسُ بَيْنَ مُخَاتِلٍ وَمُؤَارِبِ
يُفْشُونَ بَيْنَهُمُ الْمَوَدَّةَ وَالصَّفَا ... وَقُلُوبُهُمْ مَحْشُوَّةٌ بِعَقَارِبِ
من اعتلال القلوب للخرائطي (1/ 185).

وروى البيهقي بسنده عَنِ الشَّعْبِيِّ، قَالَ: (كَانَ النَّاسُ يَتَعَامَلُونَ بِالدِّينِ زَمَانًا، ثُمَّ ذَهَبَ الدِّينُ، فَتَعَامَلُوا بِالْوَفَاءِ زَمَانًا، ثُمَّ ذَهَبَ الْوَفَاءُ، فَتَعَامَلُوا بِالْمُرُوءَةِ زَمَانًا، ثُمَّ ذَهَبْتِ الْمُرُوءَةُ، فَتَعَامَلُوا بِالْحَياءِ زَمَانًا، ثُمَّ ذَهَبَ الْحَيَاءُ، فَصَارُوا إِلَى الرَّغْبَةِ والرَّهْبَةِ). شعب الإيمان (10/ 182) (7355).

وَقال عَبْدُ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ ثَعْلَبَةَ:
مَضَى زَمَنُ السَّمَاحِ فَلا سَمَاحُ ... وَلا يُرْجَى لَدَى أَحَدٍ فَلاحُ
رَأَيْت النَّاسَ قَدْ مُسِخُوا كِلابًا ... فَلَيْسَ لَدَيْهِمْ إلاَّ النُّبَاحُ
وَأَضْحَى الظَّرْفُ عِنْدَهُمْ قَبِيحًا ... وَلا وَاَللَّهِ إنَّهُمْ الْقِبَاحُ
نَرُوحُ وَنَسْتَرِيحُ الْيَوْمَ مِنْكُمْ ... وَعَنْ أَمْثَالِكُمْ قَدْ يُسْتَرَاحُ
إذَا مَا الْحُرُّ هَانَ بِأَرْضِ قَوْمٍ ... فَلَيْسَ عَلَيْهِ فِي هَرَبٍ جُنَاحُ

وتين
07-13-2011, 01:14 AM
طرفة بن العبد

نحو (86 - 60 ق. هـ = 539 - 564 م)

هو طرفة بن العبد بن سفيان بن سعد بن مالك بن ضبيعة بن قيس بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر ابن وائل بن قاسط بن هنب بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار بن معدّ بن عدنان. شاعر جاهلي من الطبقة الولى، كان هجاءً غير فاحش القول، تفيض الحكمة على لسانه،في أكثر شعره. ولد في بادية البحرين وتنقل في بقاع نجد. اتصل بالملك عمرو بن هند فجعله في ندمائه، ثم أرسله بكتاب إلى المكعبر عامله على البحرين وعُمان يأمره بقتله، لأبيات بلغ الملك أن طرفه هجاه بها، فقتله المكعبر بها.
كان، كما قال الزوزني، في حسب كريم وعدد كثير، وكان شاعرا جريئا على الشعر، وكانت أخته عند عبد عمرو بن مرثد بن سعد بن مالك بن ضبيعة بن قيس وكان عبد عمرو سيد أهل زمانه، وكان من أكرم الناس على عمرو بن هند الملك، فشكت أخت طرفة شيئاً من أمر زوجها إلى طرفة فعاب عبد عمرو وهجاه وكان من هجائه أياه أن قال:
وَلا خَيرَ فيه غَيرَ أنَّ لَهُ غِنىً- وَأنَّ لَهُ كَشحاً إذا قامَ أهضَمضا
تَظَلّ نساءُ الحَيِّ يَعكُفنَ حَولَهُ- يَقُلنَ عَسيبٌ من سَرارَةَ مَلهَما
يعكفن: أي يطفن. العسيب: أغصان النخلز سرارة الوادي: قرارته وأنعمه أجوده نبتاً. الملهم: قرية باليمامة.
فبلغ ذلك عمرو بن هند الملك وما رواه فخرج يتصيد ومعه عبد عمرو فرمى حماراً فعقره فقال لعبد مرو: انزل فاذبحه، فعالجه فأعياه فضحك الملك وقال. لقد أبصرك طرفة حيث يقول، وأنشد: ولا خير فيه، وكان طرفة هجا قبل ذلك عمرو بن هند فقال فيه:
فَلًَيتَ لَنا مكانَ المَلكِ عمرٍو- رَغوثاً حَولَ قبَّتِنَا تَخُورُ
مِنَ الزَّمِرَاتِ أسبَل قَادِمَاهَا- وَضرَّتُهَا مُرَكَّنةً دَرُورُ
لَعَمرُكَ إنَّ قَابُوسَ بنَ هِندٍ- لَيَخلِدُ مُلكَهُ نُوكُ كَثِيرُ
قَسَمتَ الدَّهرَ في زَمَنٍ رَخيٍّ- كَذَاكَ الحُكمُ يَقصِدُ أو يَجُورُ
فلما قال عمرو بن هند لعبد عمرو ما قال طرفة قال: أبيت اللعن! ما قال فيك أشدّ مما قال فيّ، فأنشده الأبيات فقال عمرو بن هند: أو قد بلغ من أمره أن يقول فيّ مثل هذا الشعر? فأمر عمرو فكتب إلى رجل من عبد القيس بالبحرين وهو المعلّى ليقتله، فقال له بعض جلسائه. إنك إن قتلت طرفة هجاك المتلمّس، رجل مسنّ مجرّب، وكان حليف طرفة وكان من بني ضبيعة. فأرسل عمرو إلى طرفة والمتلمّس فأتياه فكتب لهما إلى عامله بالبحرين ليقتلهما وأعطاهما هدية من عنده وحملهما وقال: قد كتبت لكما بحباء، فأقبلا حتى نزلا الحيرة، فقال المتلمّس لطرفة: تعلمن والله إن ارتياح عمرو لي ولك لأمر عندي مريب وإن انطلاقي بصحيفة لا أدري ما فيها? فقال طرفة: إنك لتسيء الظنّ، وما نخاف من صحيفة إن كان فيها الذي وعدنا وإلا رجعنا فلم نترك منه شيئاً? فأبى أن يجيبه إلى النظر فيها، ففكّ المتلمس ختمها ثم جاء إلى غلام من أهل الحيرة فقال له: أتقرأ يا غلام? فقال: نعم، فأعطاه الصحيفة فقرأها فقال الغلام: أنت المتلمس? قال. نعم، قال: النجاء فقد أمر بقتلك فأخذ الصحيفة فقذفها في البحيرة، ثم أنشأ يقول:
وألقَيتُهَا بالثَّنِي مِن جَنبِ كافرٍ- كَذلِكَ ألقي كُلَّ رَأي مُضَلَّلِ
رَضيتُ لهَا بالمَاءِ لمّا رَأيتُهَا- يَجُولُ بهَا التيَّارُ في كلِّ جَدوَلِ
فقال المتلمّس لطرفة: تعلمن والله أن الذي في كتابك مثل الذي في كتابي، فقال طرفة: لئن كان اجترأ عليك ما كان بالذي يجترىء عليّ، وأبى أن يطيعه؛ فسار المتلمّس من فوره ذلك حتى أتى الشام فقال في ذلك:
مَن مُبلغُ الشُّعرَاءِ عَن أخوَيهمُ- نَبَأ فتَصدقهم بذاكَ الأنفُسُ
أودى الذي عَلِقَ الصَّحيفَة منهُما- ونَجَا حِذارَ حَيَاتِهِ المتلمِّسُ
ألقَى صَحِفَتَهُ وَنَجَّت كُورَهُ- وَجنَا مُحَمَّرَةُ المَنَاسِمِ عِرمِسُ
عَيرَانَةٌ طَبَخَ الهَواجِرُ لَحمَها- فَكَأنَّ نُقبَتَها أدِيمٌ أملَسُ
وخرج طرفة حتى أتى صاحب البحرين بكتابه، فقال له صاحب البحرين: إنك في حسب كريم وبيني وبين أهلك إخاء قديم وقد أمرتُ بقتلك فاهرب إذا خرجت من عندي فإن كتابك إن قرىء لم أجد بدّا من أن أقتلك، فأبى طرفة أن يفعله، فجعل شبان عبدالقيس يدعونه ويسقونه الخمر حتى قُتل.
وقد كان قال في ذلك قصيدته التي أولها لخولة أطلال؛ انقضى حديث طرفة برواية المفضّل؛ وذكر العتبيّ سبباً آخر في قتله، وذلك أنه كان ينادم عمرو بن هند يوماً فأشرفت أخته فرأى طرفة ظلّها في الجام الذي في يده فقال:
ألا يا ثاني الظبي- الذي يبرُقُ شنفاهُ
ولَولا الملكُ القاعدُ- قد ألثَمَني فاهُ
فحقد ذلك عليه، قال: ويقال إن اسمه عمرو وسمي طرفة ببيت قاله، وأمه وردة؛ وكان من أحدث الشعراء سنّاً وأقلّهم عمرا، قتل وهو ابن عشرين سنة فيقال له ابن العشرين. ورأيت أنا مكتوبا في قصته في موضع آخر أنه لما قرأ العامل الصحيفة عرض عليه فقال: اختر قتلة أقتلك بها، فقال: اسقني خمراً فإذا ثملت فافصد أكحلي، ففعل حتى مات، فقبره بالبحرين، وكان له أخ يقال له معبد بن العبد فطالب بديته فأخذها من الحوافر.
قال مطاع صفدي و إيليا حاوي: كان مولد طَرَفة (543- 569م) في البحرين. نشأ يتيماً من أبيه، وكفله أعمامه، ولكنهم لم يعوّضوه عن فقدان الأب، بل حُكي أنهم اضطهدوه. فجعله ذلك متفرّداً منكفئاً على ذاته، متحللاً بفطرته من التقاليد الاجتماعية. واندفع الفتى منذ شبابه الباكر في حياة الفروسية واللّهو والمتعة، حتى طرده قومه، وجال في البلاد. ووصل أطراف الجزيرة، وتقرّب من بلاط المناذرة، حتى وقعت له الحادثة المشهورة مع خاله المتلمَّس. فقد أرسله عمرو بن هند، هو وخاله، إلى عامله في البحرين، وحمَّل كلاًّ منهما رسالة مُغلقة، أوهمهما أنها تتضمّن طلباً للمكافأة. وتروي القصّة أن المتلمّس فضَّ الرسالة أثناء الطريق، وعرف مضمونها، ونجا من القتل، في حين أن طرفة أبي أن يفتح رسالته ومضى إلى حتفه. فقتله عامل البحرين بناء على أمر الملك، وبعد أن خيّره في رغبة أخيرة يحققها له. فطلب طرفة أن يشرب الخمر ثم يُفصد. وقضى وهو دون الثلاثين من عمره.
وطرفة هو من الشخصيات شبه الأسطورية، في قافلة الشعراء الملحميّين الكبار، تنبثق شخصيته، كأحد فرسان الدَّفق الحيوي الخلاَّق في شباب حضارة كبرى مليئة. ذلك أن طرفة ساق حياة السالك المكتشف لروائع الوجود، المتمتع بألوان المعيشة العنيفة، المنطلق إلى مجاهل الإحساس البكر، في لقاء كل ما هو صاخب الوجود، رائع المثال، فوُصف بأنه فتى الجَّهل الأول، ونعت أنه منفاق، مهذار، طليق إلى درجة التَّحدّي لتقاليد الآخرين، مستهتر بمقامات الرجال، ولو كانوا ملوكاً وأشقّاء ملوك، ولو كانوا سادة لقبائلهم وعشائرهم.
ولد والشعر منهمر في دمه من أصلاب أمه وأبيه. وكان تمرّده منذ الطفولة والشباب، قد جعله يتيم الحبّ والتقدير لدى أبيه. واحتقاره للمال والثروة، جعله فقيراً طريداً من قومه. واعتزازه بكرامته فصَل بينه وبين حياة القصر النّعماني، ومهَّد لقتله غدراً، في تلك القصة الشهيرة المعروفة. بكورة في اليُتْم، بكورة في التمرَّد، فجَّرا فيه فروسية الشعر وهو دون العشرين. وتصاعدت هذه الفروسية إلى أفق معاناة شمولية تلقاء الوجود قلّ مثيلها لدى أمثاله، وفي تلك الحقبة البعيدة من التَّاريخ العربي.
لقد استطاع طرفة أن يقيم مذهباً وجودياً، بكل معنى الكلمة من خلال تعبيره عن حياته، ومن معايشة نزواته وأفكاره، بصورة صاخبة متأجّجة بالنّزوع إلى الحرية، وتحقيق الشخصية الذاتية بكل انفعالاتها الأصيلة، وتحدياتها لحتميات العالم الخارجي.
وقد اهتم المستشرقون الغربيون بشعراء المعلقات وأولوا اهتماماً خاصاً بالتعرف على حياتهم، فقد قالت ليدي آن بلنت وقال فلفريد شافن بلنت عن طرفة في كتاب لهما عن المعلقات السبع صدر في بداية القرن العشرين: يحتل طرفة عند العلماء منزلة تلي امرؤ القيس كشاعر جاهلي، ليس لشعره الذي وصلنا، بل للقصائد التي فقدت. يضعه "المفضل" بين أساتذة المعلقات السبع التي يدعوها العرب " الصموت " خيوط العقد. كما يعتقد أن هذه المعلقة أكثر انتظاماً في بنيتها من كل المعلقات الأخرى، نظرة نقدية لها وزنها في كل المدارس. أما بالنسبة للقارىء الإنجليزي، فإن هذا التفوق أقل وضوحاً. من المؤكد أن مطلع معلقة طرفة انتحال من معلمه العظيم امرؤ القيس ولا يبرر أي جمال فكري خاص أو أسلوب بياني، الحكم على ما تبقى من القصيدة. كان وضعها في شكل إنجليزي مقروء، مهمة صعبة.
كان طرفة، الذي اسمه الحقيقي عامر بن العبد، شاباً عاصر امرؤ القيس وأقل الشعراء العرب قاطبة عمراً. يقال إنه قتل في سن السادسة والعشرين. كان من قبيلة ظبية من العائلة الحاكمة، شاباً بدوياً طائشاً، كما الحال الآن في الجزيرة، خصب الخيال، متهوراً ضالاً، متورطاً في شجار دائم مع الآخرين، سليط اللسان عنيف الطبع. يروى أن كان يملك قطيعاً من الإبل مع أخيه معبد, وكانا يرعيانه بالتناوب. لكن طرفة كان مهملاً ومغرماً بنظم الشعر فلم يقم بمهمته مما أدى إلى شجار يشار إليه في المعلقة. حين لامه معبد قائلاً هل يستطيع شعره إرجاع الإبل إن ضاعت، أجاب طرفة بعناد بنعم ورفض الإصغاء. وكما توقع معبد ضاعت الجمال يوماً في عملية سطو، فذهب طرفة ليثبت صحة ادعائه إلى أصدقائه وأقاربه طالباً المساعدة لاسترجاع الإبل، وكان منهم ابن عمه مالك، الذي وبخه لكسله وحماقته، توبيخ، يقال إنه سبب نظم المعلقة. ويروى أيضاً إن أحداً لم يساعده ولم تستعاد الإبل، لكن طرفة استطاع تنفيذ ما وعد به، إذ أن شيخ قبيلة وهبه مئة جمل عوض الضائعة إثر مدح طرفة له في قصيدة.
نهايته جاءت مأساوية. عند ذهابه إلى بلاط عمرو بن هند، ملك الحيرة، كان يجلس مع الأمير عندما مرت أخت الأمير، رأى طرفة ، بالرغم من عدم نظره إليها، عكس وجهها في قدح فضي كان يمسك به، فقال:
ألا يا ثاني الظبي- الذي يبرق شنفاه
ولولا الملك القاعد- قد ألثمني فاه
عندما نما هذا إلى مسامع عمرو لم يسره ذلك، ويقال إن طرفة، الذي لم تعد له حظوة عند الملك، هجاه وأتم بذلك إساءته. كتم عمرو مع ذلك غيظه وأرسل في طلب طرفة وشاعر آخر، خال طرفة المتلمس، الذي كان قد أساء إليه أيضاً، وأغدق عليهم العطايا وطلب منهم الذهاب بحجة إلى البحرين التي كانت آنذاك تحت حكمه. أعطى كل منهما رسالة لواليه هناك، كما لو كانت رسالة توصية. ذهب طرفة دون أي شك، لكن المتلمس، كونه رجل كبير السن وأكثر دراية بأساليب الأمير لم يكن راضياً، وقبل مغادرة الحيرة رأى فتح الرسائل لمعرفة ما فيهما. وجدا صبياً في أطراف الحيرة، مسيحي من العبادي، يعرف القراءة. فتح المتلمس رسالته طلب من الصبي قراءة ما فيها. أخبره الصبي أن الملك طلب من واليه قتل حامل الرسالة. ألقى المتلمس الرسالة في نهر الفرات وهرب. غير أن طرفة، من شدة ثقته بنفسه وظنه أن ابن هند لا يجرؤ على معاملته بالعنف لأنه من عشيرة قوية، ذهب إلى البحرين وقدم الرسالة للوالي. ولما كان الوالي، ربيعة بن الحارث، من أقرباء طرفة، فلقد حاول إنقاذه وتوسل إليه الهرب ليلاً قبل أن يعلم أحد بمجيئه. لكن طرفة رفض، ظنناً منه أن الوالي يريد خداعه لنيل الغنيمة بنفسه. وقال " والله، لن أفعل هذا، وأعطي عمرو ذريعة لقتلي إن هربت. في الصباح قبض عليه وسجن. اعتذر ربيعة من ابن هند قائلاً إنه لا يستطيع قتل قريبه. أرسل عمرو بن هند رجلاً من بني تغلب ليحل مكان ربيعة في البحرين وقتل ربيعة وطرفة. يقول بعض الناس إن من قتل طرفة كان من قبيلة الحوافر، التي دفعت دية دمه إلى والده لاحقاً. تختلف الروايات في ذلك. حسب بعض الروايات، أكثرها ثقة، قتل بالسيف، آخرون يقولون دفن حياً، بينما يقول آخرون سمح له بشرب الخمر حتى فقد وعيه وقطع شريان في يده حتى توفي. رثته أخته الخرنق بأبيات حزينة.
وقال عنه دبليو إى كلوستون في كتاب من تحريره وتقديمه عن الشعر العربي: كان طرفة بن العبد من قبيلة مزينة، أحد فخوذ قبيلة بني بكر، لذا سمي المزاني. أثبت نبوغه الشعري في سن السابعة حين كان مسافراً مع عمه والقافلة تستريح في الليل على ضفاف جدول صاف، وضع طرفة شركاً لصيد القبرة، لكنه لم يفلح. عندما عزمت القافلة على الرحيل ثانية عبر الصبي عن المناسبة بقصيدة.
يعود سبب نظم المعلقة إلى ضياع إبله وإبل أخيه. قال سي. دو بيرسيفال إن عمرو بن المرتضى، شيخ مدحه طرفة في معلقته قد أرسل إلى طرفة قائلاً إن الله وحده من يمنح الأبناء، لكن في الأمور الأخرى سيعامله كواحد من أبنائه. ثم أرسل الشيخ في طلب أبنائه السبعة وأحفاده الثلاثة وأمر كلاً منهم بتقديم عشرة جمال إلى الشاعر، وبذلك عوض خسارته التي لامه أخوه عليها.
أهم حدث في حياة طرفة القصيرة كان موته المأساوي. أرسل عمرو ملك الحيرة طرفة والمتلمس، شاعر مشهور أيضاً، ليرافقا أخاه الأصغر قابوس، الذي كان يحضره لخلافته. يبدو أن قابوس كان مدمناً على الشراب وكثيراً ما يكون ثملاً. هجاه الشاعران وهجيا الملك أيضاً. غضب عمرو بسبب هذه السخرية فأعطى كل واحد منهما رسالة إلى حاكم البحرين أمره فيها بقتل حاملها. شك المتلمس في نوايا الملك ففتح الرسالة وعرضها على صديق قرأها له. عندما علم بما جاء فيها مزقها ونصح طرفة بالعودة معه. لكن طرفة اعتقد أن قارىء الرسالة قد خدع صديقه فرفض الاستماع إلى النصيحة وأكمل رحلته المميتة. عند تسليم الرسالة قام حاكم البحرين بتنفيذ ما جاء فيها. قطع عمرو يدي ورجلي طرفه ودفنه حياً. كان طرفة في السادسة والعشرين عندما قضى.
قال عبد القادر فيدوم في دراسة له عن شعر طرفة: يحتل طرفة عند العلماء منزلة تلي امرؤ القيس كشاعر جاهلي، ليس لشعره الذي وصلنا، بل للقصائد التي فقدت. يضعه "المفضل" بين أساتذة المعلقات السبع التي يدعوها العرب "الصموت" خيوط العقد. كما يعتقد أن هذه المعلقة أكثر انتظاماً في بنيتها من كل المعلقات الأخرى، نظرة نقدية لها وزنها في كل المدارس. أما بالنسبة للقارىء الإنجليزي، فإن هذا التفوق أقل وضوحاً. من المؤكد أن مطلع معلقة طرفة انتحال من معلمه العظيم امرؤ القيس ولا يبرر أي جمال فكري خاص أو أسلوب بياني، الحكم على ما تبقى من القصيدة. كان وضعها في شكل إنجليزي مقروء، مهمة صعبة.
كان طرفة، الذي اسمه الحقيقي عامر بن العبد، شاباً عاصر امرؤ القيس وأقل الشعراء العرب قاطبة عمراً. يقال إنه قتل في سن السادسة والعشرين. كان من قبيلة ظبية من العائلة الحاكمة، شاباً بدوياً طائشاً، كما الحال الآن في الجزيرة، خصب الخيال، متهوراً ضالاً، متورطاً في شجار دائم مع الآخرين، سليط اللسان عنيف الطبع. يروى أن كان يملك قطيعاً من الإبل مع أخيه معبد, وكانا يرعيانه بالتناوب. لكن طرفة كان مهملاً ومغرماً بنظم الشعر فلم يقم بمهمته مما أدى إلى شجار يشار إليه في المعلقة. حين لامه معبد قائلاً هل يستطيع شعره إرجاع الإبل إن ضاعت، أجاب طرفة بعناد بنعم ورفض الإصغاء. وكما توقع معبد ضاعت الجمال يوماً في عملية سطو، فذهب طرفة ليثبت صحة ادعائه إلى أصدقائه وأقاربه طالباً المساعدة لاسترجاع الإبل، وكان منهم ابن عمه مالك، الذي وبخه لكسله وحماقته، توبيخ، يقال إنه سبب نظم المعلقة. ويروى أيضاً إن أحداً لم يساعده ولم تستعاد الإبل، لكن طرفة استطاع تنفيذ ما وعد به، إذ أن شيخ قبيلة وهبه مئة جمل عوض الضائعة إثر مدح طرفة له في قصيدة.
نهايته جاءت مأساوية. عند ذهابه إلى بلاط عمرو بن هند، ملك الحيرة، كان يجلس مع الأمير عندما مرت أخت الأمير، رأى طرفة ، بالرغم من عدم نظره إليها، عكس وجهها في قدح فضي كان يمسك به، فقال:
ألا يا ثاني الظبي- الذي يبرق شنفاه
ولولا الملك القاعد- قد ألثمني فاه
عندما نما هذا إلى مسامع عمرو لم يسره ذلك، ويقال إن طرفة، الذي لم تعد له حظوة عند الملك، هجاه وأتم بذلك إساءته. كتم عمرو مع ذلك غيظه وأرسل في طلب طرفة وشاعر آخر، خال طرفة المتلمس، الذي كان قد أساء إليه أيضاً، وأغدق عليهم العطايا وطلب منهم الذهاب بحجة إلى البحرين التي كانت آنذاك تحت حكمه. أعطى كل منهما رسالة لواليه هناك، كما لو كانت رسالة توصية. ذهب طرفة دون أي شك، لكن المتلمس، كونه رجل كبير السن وأكثر دراية بأساليب الأمير لم يكن راضياً، وقبل مغادرة الحيرة رأى فتح الرسائل لمعرفة ما فيهما. وجدا صبياً في أطراف الحيرة، مسيحي من العبادي، يعرف القراءة. فتح المتلمس رسالته طلب من الصبي قراءة ما فيها. أخبره الصبي أن الملك طلب من واليه قتل حامل الرسالة. ألقى المتلمس الرسالة في نهر الفرات وهرب. غير أن طرفة، من شدة ثقته بنفسه وظنه أن ابن هند لا يجرؤ على معاملته بالعنف لأنه من عشيرة قوية، ذهب إلى البحرين وقدم الرسالة للوالي. ولما كان الوالي، ربيعة بن الحارث، من أقرباء طرفة، فلقد حاول إنقاذه وتوسل إليه الهرب ليلاً قبل أن يعلم أحد بمجيئه. لكن طرفة رفض، ظنناً منه أن الوالي يريد خداعه لنيل الغنيمة بنفسه. وقال " والله، لن أفعل هذا، وأعطي عمرو ذريعة لقتلي إن هربت. في الصباح قبض عليه وسجن. اعتذر ربيعة من ابن هند قائلاً إنه لا يستطيع قتل قريبه. أرسل عمرو بن هند رجلاً من بني تغلب ليحل مكان ربيعة في البحرين وقتل ربيعة وطرفة. يقول بعض الناس إن من قتل طرفة كان من قبيلة الحوافر، التي دفعت دية دمه إلى والده لاحقاً. تختلف الروايات في ذلك. حسب بعض الروايات، أكثرها ثقة، قتل بالسيف، آخرون يقولون دفن حياً، بينما يقول آخرون سمح له بشرب الخمر حتى فقد وعيه وقطع شريان في يده حتى توفي. رثته أخته الخرنق بالبيات الحزينة التالية:
في ما يخص تاريخ نظم المعلقة، قد يكون ذلك في العام 550 قبل الميلاد، ويقول البعض إنها كتبت في الأسابيع الأخيرة من حياته عندما كان سجيناً في البحرين، غير أن فحواها لا يدعم هذا الرأي. من الواضح أنها قصيدة شاب يافع يعاني من مشاكله البدوية الصغيرة وشجاره مع أقربائه. ولعها نظمت في الصحراء قبل لقائه عمرو بن هند في الحيرة. الأبيات الوحيدة التي تلمح للبحرين هي التي يقارن هوادج نساء قبيلته بالسفن. لكن هذا بعيد جداً عن الحكم النهائي. من المؤكد لو أنها نظمت في فترة متأخرة أن غضبه كان سينصب على عمرو، الذي ظلمه أكثر من ابن عمه مالك، كونه شاباً طائشاً.
يقول المفضل صاحب " جمهرة أسفار العرب " عن اسم طرفة الصحيح هو عمرو بن عبد، مدعياً إن اسم طرفة اسم منتحل. لكن هذا الرأي غير مقبول ولا معنى لاسم طرفة، إن كان اسماً منتحلاً.
وتختلف المصادر الأدبية في تحديد سنة ميلاد طرفة بن العبد، إذ ليس من السهل تحديد تاريخ ميلاده تحديداً قاطعاً- خاصة- في مثل هذه الفترة التي نقلت إلينا عن طريق الرواية وليس عن طريق الكتابة. ويكاد يجمع الرواة والإخباريون على أن طرفة عاش على وجه التقريب ما بين 535- 568م، غير أن فؤاد افرام البستاني حاول أن يضبط تاريخ ميلاده فقال: "أما نحن فلا نرى بأساً في جعل مولد طرفة سنة 543م، إذ لا نعرف رواية تخالف ذلك، ولا نرى ما ينافيه من الحوادث التاريخية".
ومن الراجح أن يكون طرفة قد ولد في هذا التاريخ الذي حدده البستاني ب: 543م، باعتباره قال الشعر وهو صغير، ثم التحق ببلاط ملك الحيرة عمرو بن هند الذي قربه إليه في بداية الأمر، ثم ما لبث أن حقد عليه فأرسله إلى عامله بالبحرين ليقتله وذلك قبل انتهاء فترة حكم عمر بن هند سنة 568م، الذي حكم على وجه التقريب من سنة 554م إلى 568م، ومن ثم يكون طرفة قد توفي قبل هذا التاريخ بقليل.
وجاء في كثير من المصادر الأدبية القديمة أن طرفة يعود نسبه إلى بكر بن وائل، غير أن أبا بكر محمد بن القاسم الأنباري استأنف في التعريف بنسبه حتى وصل به إلى عدنان فقال معرفاً به: "هو طرفة بن العبد بن سفيان، بن سعد، بن مالك، بن ضبيعة، بن قيس، بن ثعلبة، بن عكابة، بن صعب، بن علي، بن بدر، بن وائل، بن قاسط، بن نهب، بن أقصى، بن دعمي بن جديلة، بن أسد، بن ربيعة، بن نزار، بن معد، بن عدنان".
وبذلك ينتسب طرفة إلى قبيلة لها مكانتها المرموقة في التاريخ العربي القديم، ويظهر ذلك حين يفخر بأصله ونسبه، لأنه من بني وائل بن قاسط التي تفرعت من قبيلتي بكر وتغلب. فكان له الاعتزاز بانتمائه البكري من نسب الأب والتغلبي من نسب الأم، فجمع بين حيين عريقين لهما مكانتهما المسموعة. يقول في ذلك:
وتفرعنا من ابني وائل- هامة العز وخرطوم الكرم
من بني بكر إذا ما نسبوا- وبني تغلب ضرّابي البهم
وطرفة لقب غلب عليه، واسمه الحقيقي "عمرو" بن العبد، وقد سمي ب "طرفة" نسبة على "الطرفاء" وهو شجر الإثل، وذلك لبيت قاله:
لا تعجلا بالبكاء اليوم مطرفا- ولا أميريكما بالدار إذ وقفا
وعاش طرفة يتيماً حيث فقد حنان الأبوة، إذ مات أبوه وهو صغير السن، فأراد أعمامه أن يقسموا له ما خلفه من مال، فقال هذه المقطوعة الشعرية في سن مبكرة، ناقماً على تصرفاتهم نحو أمه وإخوته الصغار:
ما تنظرون بحق وردة فيكم- صغر البنون ورهط وردة غيب
قد يبعث الأمر العظيم صغيره- حتى تظل له الدماء تصبب
والظلم فرق بين حيي وائل- بكر تساقيها المنايا تغلب
قد يورد الظلم المبين آجنا- ملحاً يخالط بالدّعافِ ويقشب
وقراف من لا يستفيق دعارة- يعدي كما يعدي الصحيح الأجرب
والاثم داء ليس يرجى برؤه- والبر برءٌ ليس فيه معطب
والصدق يألفه اللبيب المرتجى- والكذب يألفه الدنيُّ الأخيب
ولقد بدا لي أنه سيغولني- ما غال عادا والقرون فاشعبوا
أدوا الحقوق تفر لكم أعراضكم- إن الكريم إذا يحرب يغضب
ولعل موت والده وهو بعد صغير السن، وظلم أعمامه لأمه وإخوته الصغار هو الذي وجه الشاعر توجيهاً خاصاً، صبغ أدبه بالتأمل والتفكير في هذه الحياة، فكان أن حفزه ذلك إلى قول الشعر مبكراً، فضلاً عن كونه قد ورث ذلك من بيئة تمرس صاحبها بالشعر، فقد كان والده شاعراً، وكان أبوه العبد بن سفيان أخاً للمرقش الأصغر وابن أخ للمرقش الأكبر، وكلا المرقشين شاعر معروف، وكانت أمه وردة أخت المتلمس جرير بن عبد المسيح وهو شاعر معروف كذلك فضلاً عن أخته الخرنق الشاعرة، وجده لأمه عمرو بن قميئة الشاعر المشهور.
ويبدو أنه عاش في أسرة شاع الشعر وقوله بين أفرادها، مما يسر له قول الشعر وهو صغير، فكان لهذه الأسرة الأثر الكلي في تكوين ثقافته ونبوغه، كما جاء في رأي الباحثين من أن: ثقافة الشعر لطرفة تصله بالتراث الذي تطور في بطن قيس بن ثعلبة من بني بكر بن وائل، ولا تزيد البيئة العراقية إلى ثقافته تلك إلا لمسات خفيفة.
ويُروى أنه كان مع عمه في سفر، وهو بعد صغير السن، فأرادا أن يستريحا من عناء السفر فنزلا على ماء، فذهب طرفة بفخ له فنصبه للقنابر، وهو على ذلك ماكثاً معظم يومه دون أن يصيد شيئاً، وبعد يأسه من ذلك حمل فخه وعاد إلى عمه، فتحملا ورحلا من ذلك المكان، فرأى طرفة بعد ذلك القنابر يلقطن ما نثر لهن من الحب فقال:
يا لك من قبرة بمعمر-
خلا لك الجو فبيضي واصفري-
ونقري ما شئت أن تنقري-
قد رحل الصياد عنك فابشري-
ورفع الفخ فماذا تحذري-
لا بد من صيدك يوماً فاصبري-
وهي من الأراجيز الأولى التي قالها الشاعر، مما يدل على نضجه الفكري في هذا الأداء الفني الرفيع، وعلى الموهبة الناضجة.
ومما يذكر له أيضاً، وكان من باكورة نظمه، وهو ما تسجله الدراسات النقدية الحديثة في أنه من البذور الأولى للنقد عند العرب، وذلك حين سمع المتلمس ينشد هذا البيت:
وقد تناسى الهم عند احتضاره- بناج عليه الصيعرية مكدم
فصرخ طرفة منتقداً إياه، فقال جملته المشهورة "استنوق الجمل" أي خلط بين الناقة والجمل، إذ وصف الجمل بوصف الناقة، لأن الصيعرية توضع على عنق الناقة لا على عنق الجمل، فذهبت هذه المقولة مثلاً في الخلط بين الشيئين.
وكان طرفة معتزاً بنفسه، تائهاً فخوراً، مما جعله يتجرأ على أهله وذويه بعد أن حاولوا منعه من إسرافه في الشهوات وتبديده ما كان قد ورثه، فلم تجد قبيلته وأهله سبيلاً إلى ذلك سوى أن تفرده وتبتعد عنه، فاستشعر بالانعزال، كما جاء ذلك في قوله:
وما زال تشرابي الخمور ولذتي- وبيعي وإنفاقي طريفي ومتلدي
إلى أن تحامتني العشيرة كلها- وأفردت إفراد البعير المعبد
فأحس بالضيق نتيجة هذا الانعزال، فاضطر إلى أن يهجر قريته وأهله رغم ما كان له من منزلة بين فقراء العشيرة الذين كانوا لا ينكرون إحسانه لهم، وأغنيائها الذين يلازمون صحبته ويحبونه.
رأيت بني غبراء لا ينكرونني- ولا أهل هذاك الطراف الممدد
ومع ذلك فلم يجد بداً من أن ينطلق عبر فلوات الصحراء، ناقماً على عشيرته التي لم توله أي اهتمام بسبب إمعانه في فرديته التي دفعته إلى المغالاة في الذاتية "وهي فردية كانت القبائل تنكرها وترى فيها إخلالاً بالعقد الاجتماعي القائم بينه وبين أبنائها والذي كان يفرض على شعرائها ذلك العقد الفني". عند ذلك ترك قومه وظل هائماً في الصحراء كما في قوله:
ولا غرو إلا جارتي وسؤالها:- ألا هل لنا أهل سئلت كذلك
تعيرني طوف البلاد ورحلتي- ألا رب دار لي سوى حر دارك
وليس امرؤ أفنى الشباب مجاوراً- سوى حيِّهِ إلا كآخر هالك
ولا أنيس له في الصحراء في ذلك سوى ناقته التي لازمته وأعانته على ترحاله، فكانت له رفيقة أمينة، وكان هو الآخر أميناً لها حيث صورها لنا بصورة حية مطيلاً في وصفها لما وجد فيها من الأنس والعون، فكان بفضلها أن طاف أرجاء الصحراء التي قذفته إلى بلاد اليمن وتجاوز ذلك إلى أن وصل إلى النجاشي في الحبشة، كما ذكر ذلك الأعلم الشنتمري في مقدمة قصيدة لطرفة.
ثم ما لبث أن عاد إلى قومه بعد أن فشل في كل المحاولات بشأن تحقيق أحلامه في تحسين وضعه أو فيما كان يصبو إليه- ظناً منه- في إيجاد عالم مثالي غير عالمه القاسي مع عشيرته. فلم يجد بداً من العودة إلى قومه وعشيرته، وهم في ذلك غير مبالين به سواء رجع أم تمادى في هجره إياهم، فكان مما قاله بعد عودته لهم.
ولقد كنت عيكم عاتباً- فعقبتم بذنوب غير مر
كانت فيكم كالمغطي رأسه- فانجلى اليوم قناعي وخمر
سادراً أحسب غيِّي رشدا- فتناهيت وقد صابت بقر
وساء طرفة أن يعود إلى عشيرته "بخفي حنين" لأنه يعلم جيداً أن لا شيء ينتظره سوى أن يحمله أخوه"معبد" رعي إبله.
وكانت الحيرة أيام عمرو بن هند موئلاً لكثير من الشعراء، لما كان يغدقه ملكها من عطايا وهبات جزيلة، مقابل أن يرفع الشعراء من شأنه. وقد أراد طرفة كغيره من الشعراء أن يجرب حظه مع عمر بن هند، لكن نخوة طرفة وأنفته لم تصبر على تصرفات الملك عمرو الذي كان شديداً، صارماً في حكمه، لا يبتسم ولا يضحك، وكانت العرب تسميه مضرط الحجارة، وتهابه هيبة شديدة، بل جعلوه شريراً "وكان له يوم بؤس، ويوم نعيم، فيوم يركب في صيده يقتل أول من يلتقي به، ويوم يقف الناس ببابه فإن اشتهى حديث رجل أذن له وكان هذا دهره".
وفي رواية أخرى عن أحمد بن عبيد قال: "كان إذا ركب في يوم نعيمه لا يلقى أحداً إلا أعطاه ووهب له وقضى في حاجاته، وإذا ركب في يوم بؤسه لم يلق أحداً إلا قتله".
مكث طرفة في بلاط الحيرة واستقبله عمرو بن هند بحفاوة وقربه إليه وكان من ندمائه أخوه قابوس، وبعد أن رأى طرفة من عمرو بن هند ما ساءه فاضت قريحته شعراً، فهجا عمرو بن هند وهجا أخاه قابوس.
وقد كثرت اختلافات الرواة بشأن قصة طرفة مع الملك وسبب هجائه له، كان تلخيصها فيما يلي: تذكر معظم المصادر القديمة التي أوردت خبر طرفة أن سبب هجائه عمرو بن هند هو أن عمراً هذا كان يتباطأ في استقبال الناس وخصوصاً الشعراء الذين جاءوا من كل مكان رجاء عطاياه، إذا به يتأخر في استقبالهم، فصاروا يتكالبون على بابه ليجدوا وقتاً يدخلون فيه عليه، فاستاء طرفة من هذه المعاملة وقال شعراً يهجوه فيه. وربما كان من سبب غضب عمرو بن هند على طرفة أنه قال شعراً في أخيه قابوس الذي كان يحب الصيد وشرب الخمر، وكان أن قسم الدهر-هو أيضاً- يومين، يوماً يصيد فيه ويوماً يشرب فيه، وكان يتأخر في استقبال الشعراء إلى العشي، فتذمّر طرفة من هذه المعاملة فهجاه وهجا أخاه عمرو بن هند بقوله:
وليت لنا مكان الملك عمرو- رغوثاً حول قبتنا تخور
لعمرك إن قابوس بن هند- ليخلط ملكه نوك كثير
قسمت الدهر في زمن رخيّ- كذاك الحكم يقصد أو يجور
وفي رواية أخرى أن طرفة لما أضاع إبل أخيه معبد ادعى جوار الملك عمرو، وكان قد تباطأ في رد الإبل إلى طرفة انتقاماً منه لأنه كان في مسيرة مع عمرو بن أمامة، فأضم عليه، أي حقد عليه- وكانت أول موجدة عليه، فبعث عمرو بن هند إلى إبل طرفة التي كانت في جوار قابوس فأخذها فقال طرفة:
لعمرك ما كانت حمولة معبد- على جدها حرباً لدينك من مضر
وكان لها جاران قابوس منهما- حذار ولم استرعها الشمس والقمر
وعمرو بن هند كان ممن أجارها- وبعض الجوار المستغاث به غرر
فمن كان ذا جار يخاف جواره- فجاراي أوفى ذمة وهما أبر
أعمرو بن هند ما ترى رأي صرمة- لها شنب ترعى به الماء والشجر
ويذكر ابن قتيبة رواية مفادها أن طرفة كان ينادم عمرو بن هند فأشرفت ذات يوم أخته، فرأى طرفة ظلها في الجام الذي في يده فقال:
ألا يا بأبي الرِّيم- الذي يبرق شنفاه
ولولا الملك العالي- لقبّلت له فاه
فحقد ذلك عليه.
وتجتمع هذه الأسباب كلية في أن عمرو بن هند كان ناقماً على طرفة، فحاول التخلص منه بعد أن تسربت له كل الأشعار التي هجاه فيها عن طريق عبد عمرو الذي يعد من سادة الناس آنذاك مما جعل عمرو بن هند يقربه إلى حاشيته، وكان زوجاً لأخت طرفة، وقد هجاه طرفة ذات يوم، وكان مما قاله فيه:
يا عجباً من عبد عمرو وبغيه- لقد رام ظلمي عبد عمرو فانعما
فشاع هذا النوع من الهجاء في عبد عمرو بين الناس، وبلغت مسامع عمرو بن هند واتفق أن خرج الملك ذات مرة إلى الصيد وخرج معه نفر من حاشيته وكان من بينهم عبد عمرو وصهر طرفة، وكان الملك قد أصاب طريدة فنزل وقال لأصحابه اجمعوا حطباً، وفيهم عبد عمرو فأوقد ناراً وشوى، فبينما الملك يأكل من شوائه وعبد عمرو يقدم له الطعام، إذ نظر إلى خصر قميصه منخرقاً فأبصر كشحه، وكان من أحسن الناس كشحاً وجسماً، وكان طرفة قد قال فيه:
ولا خير فيه غير أنّ له غنى- وأن له كشحاً إذا قام أهضما
فتمثل الملك بهذا البيت سخرية منه، فغضب عبد عمرو وقال: قد قال طرفة للملك أقبح من هذا! فقال الملك: ما الذي قال? فندم عبد عمرو مما سبق منه وأبى أن يسمعه، فقال: أسمعنيه وطرفة آمن، فأسمعه القصيدة التي هجاه فيها فسكت عمرو بن هند على وقر في نفسه، وكره أن يعجل عليه لفطنة أحد جلسائه الذي نبهه وقال له: إنك إن قتلت طرفة وأبقيت المتلمس هجاك وانتقم منك لما له من مكانة، بحكم كونه مجرباً ومسناً، وكان المتلمس قد هجا عمرو بن هند ? أيضاً- بعدة قصائد فلبث الملك يتريث الفرصة السانحة للانتقام منهما، حتى اطمأنا إليه، فلما قدما إليه ذات مرة كتب لهما صحيفة إلى عامله بالبحرين، وكان يوم ذاك ربيعة بن الحارث العبدي، وقال لهما الملك انطلقا إليه، فإن في هذه الصحيفة أمر بجوائزكما أي أنه أوهمهما أن في كتابيهما أمر بمنح جائزة لكل منهما.
وأخذ الشاعران- طرفة والمتلمس- صحيفتيهما ظناً منهما أن عمرو بن هند يأمر عامله بإعطائهما الهدية، فحملا الصحيفتين وسارا معاً حتى وصلا النجف، فارتاب المتلمس بأمر هذا الكتاب وقال لطرفة: إني لأخاف عليك من نظرة الملك إليك بعد أن هجوته، وإنك غلام حديث السن، والملك من عرفت حقده وغدره وكلانا قد هجاه، فهلم ننظر فيما كتبه لنا- فأقبلا حتى نزلا الحيرة- حينذاك فك المتلمس ختم صحيفته وعرضها على غلام من أهل الحيرة فقرأها وإذا بها أمر بقتل المتلمس، وأشار إلى طرفة بك صحيفته- هو أيضاً- فأبى، ورمى المتلمس صحيفته في نهر بالبحيرة، كما جاء في قوله:
وألقيتها بالثني من جنب كافر- كذلك اقنو كل قط مضلل
ومضى طرفة إلى عامل البحرين فكانت هناك نهايته.
وفي رواية مشابهة لهذه تروى عن المتلمس أنه قال: بعد أن كتب الملك "خرجنا حتى إذا هبطنا بذي الركاب من النجف، إذا أنا بشيخ على يساري يتبرز ومعه كسرة يأكلها وهو يقصع القمل:، فقلت: تالله ما رأيت شيخاً أحمق وأضعف وأقل عقلاً منك، قال: وما تنكر? قلت: تتبرز وتأكل وتقصع القمل، قال: أدخل طيباً وأخرج خبيثاً وأقتل عدواً، وأحمق من الذي يحمل حتفه بيمينه لا يدري ما فيه. قال: فنبهني وكأنما كنت نائماً، فإذا غلام من أهل الحيرة فقلت: يا غلام تقرأ? قال: نعم قلت: اقرأه فإذا فيه: من عمرو بن هند إلى المكعبر، إذا جاءك كتابي هذا مع المتلمس فاقطع يديه ورجليه وادفنه حياً، فألقيت الصحيفة في النهر. وقلت يا طرفة: معك مثلها، قال: كلا ما كان يفعل ذلك في عقر داري قال: فأتى المكعبر فقطع يديه ورجليه ودفنه حياً، ففي ذلك يقول المتلمس:
من مبلغ الشعراء عن أخويهم- نبأ فتصدقهم بذاك الأنفس
أودى الذي علق الصحيفة منهما- ونجا حذار حبائه المتلمس
الق الصحيفة لا أبا لك إنه- يخشى عليك من الحباء النقرس
ألقى صحيفته ونجت كوره- وجناء مجمرة الفراسن عرمس
أجد إذا ضمرت تعزز لحمها- وإذا تشد بنسعها لا تنبس
ولقد تعددت الروايات بشأن مقتل طرفة مما يصعب تبيان الرأي الصحيح والاعتماد عليه، لكنها تكاد تكون متفقة على أن عمرو بن هند غضب على طرفة والمتلمس فأراد أن ينتقم منهما لهجائهما له.
بينما ذهب الشريف المرتضى إلى أن قاتل طرفة هو النعمان بن المنذر امتثالاً بقول طرفة:
أبا منذر كانت غروراً صحيفتي- ولم أعطكم في الطوع مالي ولا عرضي
أبا منذر أفنيت فاستبق بعضنا- حنانيك بعض الشر أهون من بعض
وتذكر الأخبار أن النعمان بن المنذر قد تولى الحكم بعد مقتل طرفة بنحو سبع عشرة سنة، وقوله أبا منذر في هذين البيتين لا يكفي للدلالة على أن المعنى بقوله هو النعمان بن المنذر، فعمرو بن هند هو ابن المنذر أيضاً ويمكن أن يكنى بأبي المنذر ويذكر ابن قتيبة عن رواية أن الذي تولى قتله بيده هو معاوية بن مرّة الأيغلي. وذهب لويس شيخو في سرد القصة عن بعض الروايات، إلى أن عامل البحرين بعد أن قرأ صحيفة طرفة سأل عن المتلمس فأخبره بقراره، فعفا عنه لصدقه ورعايته لطابع الملك حيث لم يكفه، وقيل أنه سجنه وبعث إلى عمرو بن هند، وقال ما كنت لأقتل طرفة وأعادي قبيلته، فإذا أردت قتله فابعث إليه من يقتله ففعل وخيّر في قتله، فاختار أن يسقى الخمر ويفصد أكحله، ففعل به ذلك حتى مات نزفاً ودفن بهجر، يقول البحتري في ذلك:
ولقد سكنت إلى الصدود من النوى- والشّري أريٌ عند أكل الحنظل
وكذاك طرفة حين أوجس ضربة- في الرأس، هان عليه قطع الأكحل
وقيل في قتله غير ذلك، قيل إن عامل البحرين أمر بدفنه حياً.
والواقع أن مثل هذه الروايات والأخبار- بحسب ما يظهر- إنما يكثر فيها الإسراف والمغالاة، كان القصد منها وضع خبر طرفة ? شأن غيره من الشعراء المشهورين- في قصص منمق، وفي ذلك شك كبير، من حيث أنها محاولة للإيثار، تحبيباً لإسماع الناس إليها شأن كثير من الأخبار القديمة التي كانت من نسج الخيال، القصد منها الاستمالة والترغيب في الإسماع ليس غير.
لكن على الأرجح أنه مات على يد عامل عمرو بن هند بالبحرين، وفي سن مبكرة فلقب نتيجة ذلك "الغلام القتيل" وقيل له أيضاً "ابن العشرين" إذ أصبح اسم طرفة لا يذكر إلا إذا اقترن به، وذلك في كونه لم يتجاوز سن السادسة والعشرين امتثالاً بقول أخته الخرنق الشاعرة في رثائه:
عددنا له ستاً وعشرين حجة- فلما توفاها استوى سيداً ضخما
فجعنا به لما رجونا إيابه- على خير حال لا وليداً ولا قمحا
وجاء في بعض الروايات يذكرها أبو زيد القرشي أن طرفة قال لعامل البحرين حين أراد أن يقتله انظرني شهراً فقال: ولات حين مناص، فقال: انظرني عشرة أيام، فقال: ما أمرت بذلك، فقال طرفة في اليوم الأول شعراً وأرسل به إلى أخويه، خالد، ومعبد، ابني "العبد" يقول فيه:
ألا أيها الغادي تحمّل رسالة- إلى خالد مني وإن كان نائيا
وصية من يهدي السلام تحية- ويخبر أهل الود أن لا تلاقيا
خرجنا وداعي الموت فينا يقودنا- وكان لنا النعمان بالسيف حاديا
ويروى أيضاً أنه قال قبل صلبه وكان في حسب من قومه يحرضهم للثأر منه:
فمن مبلغ أحياء بكر بن وائل- بأن ابن عبد راكب غير راجل
على ناقة لم يركب الفحل ظهرها- مشذّبة أطرافها بالمناجل
ويظهر أن رواة الأخبار وجدوا في طرفة شخصية جذابة لحداثة سنه، ولما وقع له مع عمر بن هند بشأن مقتله، فكان نتيجة ذلك أن تعددت الأخبار التي يصعب التفريق بين صحيحها والزائف.
أما بخصوص نظرة النقاد القدامى إليه فقد عده معظمهم من الشعراء الفحول، وربما أول ما يلفت النظر قبل التعرض إلى رأي القدماء في شعره هو ما قالته أخته الخرنق بعد أن رثته بقولها:
عددنا له ستاً وعشرين حجة- فلما توفاها استوى سيداً ضخما
وقولها استوى سيداً ضخما يبرر ما له من مكانة أدبية في عصره وهو بعد صغير السن. وكان مما قاله ابن سلام الجمحي: فأما طرفة فأشعر الناس واحدة: (يعني معلقته) وتليها أخرى مثلها وهي:
أصحوت اليوم أم شاقتك هر- ومن الحب جنون مستعر
ومن بعد له قصائد حسان جياد.
ويذكر الأنباري بإسناده إلى أبي عبيدة الذي قال: أجود الشعراء قصيدة واحدة، جيدة طويلة، ثلاثة نفر: عمر بن كلثوم والحارث بن حلزة، وطرفة بن العبد.
وجاء في رواية أخرى عن أبي عبيدة يذكرها ابن قتيبة أنه قال: مر لبيد بمجلس لنهد بالكوفة، وهو يتوكأ على عصا، فلما جاوز أمروا فتى منهم أن يلحقه فيسأله: من أشعر العرب? ففعل، فقال لبيد: الملك الضليل يعني امرؤ القيس فرجع فأخبرهم قالوا: ألا سألته: ثم من? فرجع فسأله: فقال: صاحب المحجن يعني نفسه.
ويذكر الجاحظ أنه ليس في الأرض أعجب من طرفة بن العبد، وعبد يغوث، وذلك أننا إذا قسنا جودة أشعارهما في حال الأمن والرفاهية.
وقال أبو العلاء المعري على لسان محاوره مخاطباً طرفة في رسالة الغفران: ولو لم يكن لك أثر في العاجلة إلا قصيدتك التي على الدال لكنت قد أبقيت أثراً حسنا.
ويظهر من خلال هذه الآراء أنها تروي منزلة طرفة الشعرية التي أحرزها بين شعراء عصره، فاعتبر من متقدمي الفحول وأسبقهم إلى الإجادة في معظم إبداعه الفني وبخاصة في ابتكاره بعض المعاني. واتفق النقاد على أن طرفة لم يسبقه في الجودة غير امرئ القيس، بل ربما كان طرفة أجود منه في وصف الناقة حيث أبدع في وصفها.
وإذا كان ابن سلام قد وصفه في الطبقة الرابعة مع عبيد بن الأبرص، وعلقمة ابن عبده وعدي بن زيد، فليس من شك في أن السبب يرجع إلى قلة ما وصله من شعره وهو ما صرح به ابن سلام في بداية حديثه عن الطبقة الرابعة بأنهم "أربعة رهط فحول، شعراء، موضعهم مع الأوائل وإنما أخل بهم قلة شعرهم بأيدي الرواة" ومن ثمة فالسبب لا يعود إلى جودة الشعر وإبداعه فحسب، وإنما إلى قلته، ونظرة القدماء عن الكم من أهم المقاييس التي من شأنها تقدم هذا الشاعر أو ذاك عن سواه

الانسية
07-13-2011, 02:14 AM
طرق وزن القصيده والأوزان المشهوره للشعر النبطى

لكي يكون النص مستحقا مسمى (( قصيده )) يجب ان تتوافر فيه ثلاثه عناصر:

1- المعنى : توظيف المعنى بما يغطي الموضوع المطلوب الكتابه فيه.


2- القافيه : اي ينتهي صدر وعجز البيت في كل القصيده بقافيه موحده للصدر
وقافيه موحده للعجز

3- الوزن ويكون بطريقتين :

الطريقة الأولى :

قم بإختيار لحن معين لأي قصيده تكتبها فإن ضبطت جميع الأبيات على هذا اللحن بحيث أن إنشادك لها متشابه على لحن واحد و كل بيت تنشده يتساوى في توقيت الإنتهاء مع البيت الذي يسبقه فعندها القصيده موزونه والشاعر قد نجح في تلحينها و جعلها متناغمه موسيقيا ... ماعدا المحاورة ففيه اختلاف بسيط .

الطريقة الثانيه :

يجب معرفة ودراسة بعض الاوزان المشهورة لشعر النبطي :

1- بحر المسحوب


بحر شعبي وهو أشهرها وأكثرها ذيوعاً ..

وتفعيلاتة هي ( مستفعلن مستفعلن فاعلاتن )..مثال:

انسى ترى النسيان نعمة كبيرة .... ودليل هذا في حضورك نسيتك
انسى ويمكن ما حصل فيه خيرة .... خلني أقول اقدار ما قول ليتك


2- بحر الهجيني

بحر شعبي وله عدة أوزان منها ما يلتقي مع البحر العربي المسمي بالمتدارك

وتفاعيله (فاعلاتن فعولن..فاعلاتن فعولن) مثال:

يا رسول البشاير .... بلغ الشوق عني
قل له القلب حاير .... والسنين اتعبني



وهناك نوع للهجيني مشهور جدآ يضارب شهرة المسحوب ويلتقي مع بحر الرمل

وتفعيلاته (فاعلاتن فاعلاتن فاعلن) مثال:

أجرحيني جرح في قلبي عميق .... جرح ذكرى ما تداويه السنين
والرسايل ولّعي فيها حريق .... واثبتي شكي في حبك باليقين


3- بحر الصخر

ويلتقي مع الوافر ويكثر النظم عليه قديماً وحديثاً

وتفاعيله ( مفاعلتن مفاعلتن فعولن) مثال :


حبيبي بالعفو أرجو شمولي .... سجين وبا العدل اطلق وثاقي
كلام لفقه شخص فضولي .... على شخصي ترا محض اختلاقي


4- بحر الطويل

وهو بحر عربي

وتفاعيله (فعولن مفاعيلن..فعولن مفاعيلن) مثال :


نوي القلب نيه ما نواها لأحد غيرك .... نوى القلب يمشي لك على السمع والطاعه
مع الشك والغيره وهجرك وتقصيرك .... أحبك واقول أمرك له الروح خضاعه


5- بحر الهزج

وهو بحر عربي ويلتقي مع القلطة ...كثير الاستعمال .

وتفعيلاته (مفاعيلن مفاعيلن..مفاعيلن مفاعيلن) مثال :

مشاعر تختلج فيني .... لخلّي كيف أوصّلها
وشوق بناره يكويني .... يذيب الروح ويقتلها


6- بحر الرجز

بحر عربي

وتفاعيله(مستفعلن مستفعلن .. مستفعلن مستفعلن) مثال :


والله ما استجدي بشر لو عشت وبساطي حصير.... أذل نفسي لا حشا لانسان واطلب حاجتي
ما همّني بين البشر كلمة تقال أني فقير .... دام الكرامة داخلي أمشي ورافع هامتي


7- بحر البسيط

بحر عربي

وتفاعيله ( مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن) مثال :



أرجوك جفت دموعي لا تبكيني .... يكفيني اللي مع الهجران قاسيته


8- بحر المديد

بحر عربي ويلتقي مع العرضة ..

وتفعيلاته (فاعلاتن فاعلن فاعلاتن) مثال:


طايرات الميق واحد وعشرين .... ما تصيب اهدافها مثل عينك
والرموش السود صفت جيشين .... واشرقت شمس الضحى من جبينك


9- بحر الهلالي

بحر شعبي ويزيد على بحر المسحوب بحرف واحد في نهاية شطري البيت ...مثال :


فارقت من لا كان ودي أفارقه .... بعد الظلام وتوها الشمس شارقه

________________________

(( نصائح قبل البدئ في إنشاء قصيدة ))


دائما ما تكون أجواء كتابة القصيدة مميزة .. فإمّـا أن تكون مشاعر الحزن قد طغت على مشاعر الفرح ، أو العكس .. فتلجأ للكتابة .
حتى وإن لم تكن شاعرا .. لا بد أنك في يوم قد حاولت أن تكتب الشعر .. فكل إنسان في داخله شاعر


هذه بعض النصائح علها تفيدك في مشروع قصيدتك القادم :-

أولا- الفكرة :
قبل أن الشروع في كتابة القصيدة ، يجب أن تكون لديك فكرة معينة وتريد الوصول إليها أو التعبير عنها ، والأفضل أن تكتب هذه الفكرة على ورقة ، وكذلك تكتب بعض النقاط التي تود أن تثيرها وتنقلها من الفكرة إلى النص .. يعني حاول تسوي سيناريو لمشهد معين ترسمه في بالك و عيش وقائع اللي ترسمه و خله يكون حوار بينك و بين شخص معين او خطاب منك لناس جالسين معاك ..

ثانيا- الجو :
حاول أن تهيئ الجو المناسب الذي تعوّدت على الكتابة فيه..حيث يختلف المزاج من شخص لشخص ..و لكل واحد جوه الخاص به .

ثالثا- الخيال:
تأمل في الفكرة جيدا قبل أن تبدأ في الكتابة ، وطلق العنان لخيالك أن يجوب فكرة القصيدة ، فهو بذلك يبرز لك بعض الارتباطات بين الفكرة والخيال ، ويعبث بأبعاد النص اللغوي .

رابعا - أول بيت :
أ-لاتفكرفي الوزن بل تجاهله مؤقتا .. فكر فقط في المعنى الذي تريد أن تقوله .. أعد التفكير مرتين وثلاث في موضوع القصيدة .. تماما وكأنك تشرح لشخص يجلس أمامك

ب- ابدأ بوضع لحن معيّن تعتقد بأن المعنى الذي أردت قوله توافق يتوافق معه .. أي بمعنى آخر القصيدة نفسها تحدّد بحرها بنفسها .. فلا تقل لنفسك أريد الكتابة على بحر الهلالي مثلاً .. خصوصاً في البداية بل تغن بالكلمات التي تحس أنها تبحث مافي نفسك على أي بحر كانت ثم أكمل بعد ذلك .


جـ - إبحث عن القافية التي تحس أنها تتناغم مع البحر الذي تريدة أو الذي بدأته بالفعل .. مثلاً .. لنفرض أنك وضعت بيتاً على (المسحوب )وكانت قافيته الأولى بكلمة((منال)) وقلت فيما معناه .. بأن الوصول إليك صعب المنال .. وتريد أن تقول أيضاً أنك رغم ذلك حاولت فقلت في الشطر الأول من البيت الأول ( وصلك حبيبي صار صعب المنال ) .. تبحث عن كلمة القافية ولدينا منها الكثير مثل : محال .. وصال .. وقال .. الخ ؛ مثلا لنأخذ كلمة ( محال ) .. فأنت الآن يجب ان تربط هذه الكلمة بالكلام الذي تريد أن تقوله ، فتحاول ربطها بمعنى كأن تقول ( حاولت .. لكن كان هذا محال ) ..

أو كلمة مثل ( ليال ) .. فتقول ( حاولت أجي يمك بسود الليال )، وهكذا تمد الجسور بين القافية والمعنى ، حتى تختم القصيدة .

خامسا - الترتيب :
حاول أن تجعل المعاني متقاربة ولا تبتعد كثيراً فكل بيت يكمل البيت الذي قبله ، أو يبدأ معنى جديد له علاقة بمعنى البيت الذي قبلة ، المهم أن يخدم جو القصيدة .


سادساً - بعد الانتهاء :
حاول إقامتها مرة أخرى على الميزان ثم اللّحن حتى تتأكد من سلامتها .

تــــــذكـــر :-
الحرف الذي لاينطق لا يكتب ولا يوزن .
حروف العلة سواكن .

إقامة القصيدة على لحن تجيده تفيدك كثيراً في الحكم المبدأي على أي قصيدة .

دلع
07-13-2011, 02:18 AM
من طرائف الجاحظ!!
روى الجاحظ:
أتتني امرأة وأنا على باب داري فقالت: لي إليك حاجة، وأريد أن تسير معي. فقمت معها إلى أن أتت بي إلى صانع، وقالت له: مثل هذا. وانصرفت، فسألت الصانع عن قولها، فقال: لا مؤاخذة يا سيدي، إنها أتت إلي بحصى، وأمرتني أن أنقش لها عليها صورة شيطان، فقلت لها: يا سيدتي ما رأيت الشيطان، فأتت بك وكان ما سمعت!!

لا تقولي شيئا ورجعت
وروى الجاحظ أيضا: أتيت منزل صديق لي فطرقت الباب فخرجت إلي جارية من الهند، فقلت: قولي لسيدك الجاحظ بالباب، فقالت: أقول: الجاهد بالباب؟ -على لغتها- فقلت: لا، قولي له الحدقي بالباب! فقالت أقول الحلقي بالباب! فقلت: لا تقولي شيئا. ورجعت!

دلع
07-13-2011, 02:20 AM
من طرائف الجاحظ!
أخجلني أحد إلا امرأتان، رأيت إحداهما في العسكر، وكانت طويلة القامة، وكنت على طعام، فأردت أن أمازحها. فقلت لها: انزلي كُلي معنا. فقالت: اصعد أنت حتى ترى الدنيا! وأما الأخرى فإنها اتتني، وانا على باب داري، فقالت: لي إليك حاجة وأريد أن تمشي معي. فقمت معها الى أن آتت بي الى صائغ يهودي وقالت له: مثل هذا؟ وانصرفت. فسألت الصائغ عن قولها فقال: إنها أتت ألي بفص وأمرتني أن انقش عليه صورة شيطان! فقلت لها: يا ستي ما رأيت الشيطان؟ فأتت بك وقالت ما سمعت! قال الجاحظ: سألني بعضهم كتاباً بالوصية الى بعض اصحابي، فكتبت له رسالة وختمتها، فلما خرج الرجل من عندي فضها فإذا فيها: كتابي إليك مع من لا اعرفه، ولا أوجب حقه، فان قضيت حاجته لم أحمدك، وان رددته لم أذمك. فرجع الرجل ألي فقلت له: كأنك فضضت الورقة؟ قال: نعم! فقلت: لا يضيرك ما فيها فانه علامة لي إذا أردت العناية لشخص. فقال: قطع الله يديك ورجليك ولعنك! فقلت: ما هذا؟ فقال: هذا علامة لي إذا أردت أن اشكر شخصاً. قال الجاحظ: جاءني يوماً بعض الثقلاء فقال: سمعت أن لك ألف جواب مسكت، فعلمني منها؟ فقلت: نعم. فقال: إذا قال لي شخص، يا جاهل! يا ثقيل الروح، اي شيء أقول له؟ فقلت: قل له: صدقت!

الانسية
07-13-2011, 02:40 AM
مع أعلام الشعر النبطي..أقدم لكم نبذه يسيره عن شاعر من أبرز شعراء الجزيره العربيه..لقب بـ [أمير شعرآء النبط]..وهو الشآعر الكبير..{ابن لعبون



http://www.al-zen.com/vb/images/icoksa7/25ar.gifالشاعر ابن لعبون ../هو محمد بن حمد بن محمد بن ناصر بن عثمان[الملقب لعبون] بن ناصر بن حمد بن ابرآهيم بن حسين بن مدلج الوائلي البكري العنزي..

نسبة إلى وائل جد قبيلة عنزة القبيلة العربية الأصيلة والده حمد بن لعبون من أدباء نجد وقد ولي بيت مال سدير في وقت من الأوقات..



عاش في أوائل القرن التاسع عشر الميلادي (الثالث عشر الهجري). وله شعر غنائي جميل أشتهر[باللعبونيآت]

ولد عام 1205هـ وتوفي عام 1247هـ.. ولد في بلدة حرمة بنجد وهي أحدى بلدات سدير ثم رحل مع أهله إلى بلدة ثادق، ثم رحل لوحده إلى الزبير قرب البصرة في العراق وعاش فيها قرابة 22 عام..ثم ترك الزبير في إثر حادثة له مع حاكمها إلى البحرين ثم الكويت وبها توفي بالطاعون..


نشأ محمد بن لعبون في بيت علم وأدب، ووالده الشيخ حمد بن محمد بن لعبون كان مشهوراً بمعرفته بالأنساب والتاريخ. ويدل شعر محمد بن لعبون على إطلاعه الأدبي وثقافته وتأثره بقصائد الأولين..

يلقب [بأمير شعرآء النبط] لقوة قصائدة وجمالها له القصيدة المشهوره المسماة (المهملة) وهي عبارة عن حوالي 30 بيت كلها دون نقط وذلك لاشك بأنه دليل قاطع على تمكن الشاعر وقدرته على الابداع..{ وسيرد ذكرها فيما بعد..


http://www.al-zen.com/vb/images/icoksa7/25ar.gifبالنسبه لحياته بالكويت../ لم يكن تأثير البيئة الكويتية واضحا في شعر ابن لعبون ، وربما كان ذلك لسببين مهمين، أولهما: أنه جاء إلى الكويت كارها، إذ أن خروجه من الزبير إنما حصل على الرغم منه، وجاء إلى الكويت وقلبه معلق هناك، وظل في شعره الذي أنشده بعيدا عن الزبير يردد ذكرى معاهد أنسه وأصحابه وأحبته وبخاصة [مي] محبوبته التي حرم منها مرتين بل ثلاث مرات، الأولى بزوآجها، والثانية بسفره عنها، والثالثة بوفاتها، فظل يشكو هذه الكوارث ويئن لوقعها مما حجب عنه الجو الذي يعيش فيه في الكويت بين أناس أحبوه وقدروا شاعريته وعبقريته.ومن المواضع التي ذكرها والتي يصف فيها موقعاً كويتياً:

حي المنازل جنوب السيف
ممتدة الطول مصفوفة

أمشي على زبنها واقيف
في حبها الروح مشفوفه

دار الخدم والكرم والضيف
دار المناعير معروفة

أما السبب الثاني فإنه لم يمض في الكويت مدة كافية إذ أنه جاءها في الفترة ما بين 1243 - 1245هـ وسرعان ما توفي في الطاعون سنة 1247هـ [رحمه الله]، وضمن هذه الفترة تحتسب مدة سفره إلى البحرين وبقائه فيها إلى أن عآد إلى الكويت مرة أخرى إلى أن توفي.. فيكون عمره 42 سنه وليس له أبناء رحمه الله..

أسلوبه الشعري فريد من نوعه فهو مزيج من لهجة أهل نجد وأهل الخليج وبه لمحات من اللهجة العراقية مستفيداً بذلك من كثر تنقلاته فأصبح شعره مفهوماً محبوباً من الجميع كقوله:..

عـلامـة مـا ينـابينـى عـلامـه
ويخفـي مـا بقلبـه مـن مـلامـه

ويخلـف سنّــة العشــاق فينــا
ومثلـه مـا يغابـى فـي كـلامـه

وهـذي صفحـة القرطـاس عنـدي
ودنـي لـي دواتـي يـا سـلامـة

أبـا أكتـب لـه كـلامٍ بـه سـلام
علـى بعـد التنـايـف والمـهامـه

أبجبـر قلـب مـن فيـها خليــعٍ
وريـح المسـك مختـومٍ ختـامـة


http://www.al-zen.com/vb/images/icoksa7/25ar.gif
وقد كان ابن لعبون ضليعاًبالأدب العربي من خلال والده ومنه اقتبس صوراً بلاغية أعاد صياغتها نبطياً وكذلك استفاد من أساليب المعالجة الأدبية عند كبار شعراء العربية حيث الرقي الأدبي في معالجة الفكرة وقد استخدم هذه الأساليب في طريقة معالجته هو لأفكار قصائده فامتاز أسلوبه الشعري بها وارتفعت مكانته بين الشعرآء ونلاحظ تأثره بالأدب العربي واضحاً كقوله:.


ضحكتـي من بينـهم وأنـا رضيـع
ما تسـاوي عبرتـي يـوم الـوداع


وهذا يطابق قول المعري..


حزنـا في ساعـة المـوت أضعـا
ف سـرور فـي سـاعـة الميـلاد

وقول ابن لعبون أيضاً..

أمي وأبوي اللـي رمونـي بالأسبـاب
ياليتها عقـب الحمـال أسقطـت بـه



وهذا يطابق قول المعري أيضاً..

هــذا جـنــاه أبـــي علــىّ
ومــا جنيــت علــى أحـــد




http://www.al-zen.com/vb/images/icoksa7/25ar.gifومن ألوان البديع التي اضفاها ابن لعبون على شعره , نظمه لقصائد تخلو جميع حروفها من النقاط أي انه لم يستخدم سوى 13 حرف هي أ, ح, د , ر , س , ص ,ط , ع , ك , ل , م , هـ , و)., ومع ما قد يسببه نظم مثل هذه القصائد من أثر على حساب المعنى الا ان ابن لعبون جمع بين هذا البديع وبديع معنى نظمه..
ان ابن لعبون لم يتوان عن استعراض مقدرته الشعرية واختبار تمكنه لتأكيد مكانته كأمير لشعرآء النبط فقد نظم المهملات وهي القصائد الخاليه من النقط , وتعد قصيدته[المهمله] من عيون شعره وهي التي قال فيها..
:


احمد المحمود ما دمــع همل ..
او عدد ما حال وادلـه وسال
او عـدد ماورد وارد الدحــل ..
او رمى دلوه وما صدّر ومال
او حدا حـاد لسلمـى او رحـل ...
سارهاك الدار او داس المحال
احمدوه دوم على حلـو العـمــل ...
سامع الدعوى ومعط للسوال
ما على راك لعــا واعلــى ومـل ...
حاول الطاعه على ماصار حال
ما حـلا لولا صـدور له وهـــل ...
لو ورد ما عدها المال اطال
مارد حــاله على حـال الوحــل ...
طالما حس لروحه لا محال
راد رود للمهــاسمــه سحــل ...
عاد صل لسعه سل و آل
ما دعـى داع الهـوى الا وسـل ...
روح مطرود الهوى ماله وسال
ما علـى ما رود دمـعه لو هطــل ...
لا ولا مسراه عاد للهمال
ما ورا ماهو عصى وال المهمـل ...
مالك العلم وعلام الأحوال
ماسك صارم هـلاكــه والكســـل ...
ماسك لعراه معدوم العدال
عادم علم الهـدى مالــه وهـــل ...
هالدهر دوم على طول الامال
ما وراهــم كـود هدام الأمـــل ...
للملا حراس للارواح سال
لو عطـاه او مهله مــاله مهــل ...
هل على طول الدهر عمر اطال
ما سـعاها ســالك الا رحـــل ...
لا ولا له كود لحده والهوال
لو رأى حــاله ومالــه للملـــل ...
لام لوامه على دار الملال
دار لهـو مـالهـا طــر عـدل ...
ما عداها لهوها دوم وعال
حارس سـلال روحـه ما ســأل ...
ما على ما راده المولى سؤال
حاكم عـادل وما راده حصــل ...
آمر ما راد له راع هاول
ما عدا كاس المــراره ما الحـول ...
للورود وما لورد له عطال
وراد كاسـه ومع أهل الطلــل ...
مالوا هم له دوم وحال
حـال حاله لو روا له ما وصـل ...
عاده أملاك كرام للسوال
وسط لحــد ما معه كـود العمــل ...
او سواد الدود مع سو المآل
واعلـي حـل عرا مالـه سهــل ...
عطله لهو الهوى دوم ومال
سامر أهوال الهوى وأهوى وحـل ...
ماطوا سده وعاده للهمال
حاول السلوى وسـاوى للاســل ...
والهوى له ساحر سله سلال
راحمه وال المــلا وال عــدل ...
صور العالم على حلو الكمال
دوم صلوا عدما هدهــد وهـــل ...
أو عدد ماحام أو هل الهلال
محمــد علـىّ على كل الملــل ...
واله ماهل مأمور وسـال

الانسية
07-13-2011, 03:14 AM
http://up.arab-x.com/Jan11/XSI48010.jpg (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%75%70%2e% 61%72%61%62%2d%78%2e%63%6f%6d%2f)





هو نوع من الشعر متجرد من قيود النحو لعدم رضوخه لقيود النحاة مع احتفاظه بمعانيه وألفاظه واصطلاحاته واوزانه فإنه قد تخلص في كثير من الأحيان من
بعض الظواهر


التي تلتزمها الفصحى وكذلك فيما يتعلق بضبط أواخر الكلمات ( الإعراب ) وضبط الكلمة نفسها أو نطقها بين الترقيق والتفخيم والشدة والإمالة إلى آخر تلك الظواهر


فهو ( شعر عامي )

والمقصود بذلك أنه ليس فصيحاً ولكنه عربي


وربما شعراء هذا القسم يلحنون فيه ألحاناً بسيطة ، ثم يغنون به ويسمى الغناء به عند أهل الشام بالحوراني نسبة إلى حوران والهيجنة عند أهل نجد وبوادي الجزيرة العربية






http://up.arab-x.com/Jan11/xQv48010.jpg (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%75%70%2e% 61%72%61%62%2d%78%2e%63%6f%6d%2f)



ففيه اقوال كثيره نذكر منها ~


1- انه استنبط بمعنى استحدث وبالقاموس استنبط الشي أي استحدثه أو استمده من مصدر موجود ومصدرها نبط بفتح النون والباء وتعني نبع الماء والاستنباط الاستخراج .


2- إن تسمية الشعر النبطي بهذا الاسم ترجع للأنباط وهم جيل قدم من بلاد فارس وسكن العراق .


3- إن أول من قال الشعر النبطي هم (( النبطه )) من سبيع القبيلة العربية المشهورة . . . ورد ذكرها في كنز الأنساب تأليف حمد بن إبراهيم الحقيل الطبعة العاشرة صفحة 180


4- إن التسمية نسبة لوادي (( نبطا )) قرب المدينة المنورة وهو رأي يفتقر إلى الدليل وتنقصه الكفاية العلمية لذا فهو رأي غير مستقيم


والرأي الصحيح في تسمية الشعر النبطي بهذا الاسم انه استنبطه العرب من لهجاتهم المحلية المعبرة عن أدب القبيلة


ليعبر به الشاعر النبطي عن مشاعره وآماله واحلامه أي ظهرت هذه الكلمة بعد إخفاء ..


http://up.arab-x.com/Jan11/Czf48936.jpg (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%75%70%2e% 61%72%61%62%2d%78%2e%63%6f%6d%2f)




فقد ظهر وتواجد على ارض الجزيرة العربية منذثمانية قرونخلت تقريبا
وبعدسقوط بغدادفي ايدي المغول والتتار بزعامة قائدهم ,, هولاكو,, سنة656هـ وما شهدتة المنطقة العربية من اضطرابات وحروب ودمار نتج عنه المجاعات والفقر
فانعكس هذا الامر على الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة .
وادى هذا الوضع الى انتشار الجهل بين الناس ..

فكان هذا من اهم العوامل التي ادتنشوء لهجات متعددة في المنطقة العربيةولان الجزيرة العربية ليست ببعيدة عن مايجري في بغداد وعن التداعيات التي حدثت بعد سقوط الخلافة فقد اصبح
الكثير من اهلها بمعزل عن المناطق العربية الاخرىمما ادى الى نشوء الكثير من اللهجات في انحائهاوتسبب هذافي ضعف اللغة العربية الفصحى ..
وهذا بدوره اثر في الشعر العربي الفصيح مما افسح المجال لبروز الشعر الشعبي منذ ذلك العهد .
واول من اشار الى وجود هذا النوع من الشعر هو ابن خلدون .. في كتابه المقدمة ..
فقال(فاما العرب اهل هذا الجيل المستعجمون عن لغة سلفهم من مضر .. فيقرضون الشعر لهذا العهد . في سائر الاعاريض .
على ماكان عليه سلفهم المستعربون وياتون منه بالمطولات مشتملة على مذاهب الشعر وأغراضة . من النسيج والمدح .. والرثاء .. والهجاء . ويستطردون في الخوارج من فن .. الى فن ,
. في الكلام وربما هجمو على المقصود لاول كلامهم)







http://up.arab-x.com/Jan11/Cf648936.jpg (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%75%70%2e% 61%72%61%62%2d%78%2e%63%6f%6d%2f)




فأن الرواية التقليدية بين رواة الشعر النبطي تقولإن أول من قال الشعر النبطي هوالشخصية
شبه الأسطورية(أبو زيد الهلالي)

المفترض وجوده بين القرنين الثاني والرابع الهجريين (الثامن والعاشر الميلاديين) ، ولكن ليس
لهذه الرواية سند علمي .

أما أول ذكر للشعر باللهجة الدارجة فيأتي من الشاعر العراقي الفصيح(صفي الدين الحلي)في القرن الرابع عشر و المؤرخ(ابن خلدون)في القرن الخامس عشر ،

إلا أنهما لا يذكرانه باسم "الشعر النبطي" .








http://up.arab-x.com/Jan11/Fan48936.jpg (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%75%70%2e% 61%72%61%62%2d%78%2e%63%6f%6d%2f)





وعلى الرغم من ارتباط الشعر النبطي عادة بالبادية إلا أن الكثير من أقدم شعراء النبط المعروفين هم من حواضر نجد ،

ومنهم(جعيثن اليزيدي)من وادي حنيفة الذي عاش في القرن السادس عشر، و
(جبر بن سيار الخالدي)أمير بلدة القصب وابن أخته (رميزان بن غشام التميمي) أمير روضة سدير ،

وهما من أعلام القرن السابع عشر .

وقد تركوا قصائد ثمينة ليس فقط من الناحية الأدبية واللغوية وإنما أيضاً من الناحية التاريخية لذكرها العديد من الأحداث و الوقائع في الفترة التي سبقت ظهور دعوة
الشيخ(محمد بن عبد الوهاب)و(آل سعود)في نجد .

وظهر في القرن التالي اثنان من أهم أعلام الشعر النبطي وهما(حميدان الشويعر)في القصب ، واشتهر بقصائد النصح والحكمة التي لا زالت دارجة إلى اليوم لتقيدها بالأوزان القصيرة ،

بالإضافة إلى القصائد السياسية و قصائد الهجاء،

و(محسن الهزاني)في الحريق ، الذي اشتهر بالشعر الغزلي وأدخل المحسّنات البديعية في الشعر النبطي .

ومن أشهر شعراء النبط الآخرين في تلك الفترة
(محمد بن لعبون)الذي سار على منوال الهزاني،

بالإضافة إلى(تركي بن حميد شيخ قبيلة عتيبة في القرن التاسع عشر، و(راكان بن حثلين) شيخ قبيلة العجمان .


استمر الشعر النبطي في القرن العشرين وبدأت محاولات تدوينه أو تسجيله حفظاً لما تبقى منه من الضياع،







http://up.arab-x.com/Jan11/ubG48936.jpg (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%75%70%2e% 61%72%61%62%2d%78%2e%63%6f%6d%2f)





وظهر في هذا الفترة شعراء مجددون و آخرون حاولوا الالتزام بنهج الشعراء الأولين في فترة زاد فيها تأثر الشعر النبطي باللهجات الأخرى وتم تبسيطه وفقد كثيراً من جزالته.
ولايزال للشعر النبطي شعبية كبيرة في السعودية و دول الخليج العربي، وتوجد عدة مجلات تعني بالشعر الشعبي، كما اقيمت العديد من المسابقات التلفزيونيه للمنافسه بين الشعراء
وقد لاقت رواجاَ واسعا واستحسانا كبيرا في المنطقه العربية .










http://up.arab-x.com/Jan11/BOi48936.jpg (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%75%70%2e% 61%72%61%62%2d%78%2e%63%6f%6d%2f)


يتميز الشعر النبطي بالعديد من الخصائص التي تجعله ذات طابع مميز عن غيره من الأشعار العامية العربية ،

ومن هذه الخصائص :

1- لغة الشعر النبطي هي اللغة البدوية بشكل عام والنجدية بشكل خاص.
وتعتبر اللهجة البدوية هي أقرب اللهجات إلى الفصحى لعدة أسباب منها انعزال البوادي العربية التي تتحدث هذه اللهجات، وعدم اختلاطها بغير العرب.

2- القصيدة النبطية هي قصيدة تقليدية حيث أنها تلتزم بخصائص وبشكل القصيدة العربية
من حيث الوزن الواحد والقافية الواحدة والبيت المكون من شطرين متساويين متكررين في مقدارهما الموسيقي،
إضافة إلى أن القصيدة النبطية تتبع نفس بناء القصيدة العربية التقليدية من حيث تقسيمها إلى بداية تمهيدية وموضوع رئيسي وخاتمة تقليدية.


3- من حيث الوزن والموسيقى :


- تلتزم القصيدة النبطية بالأوزان التقليدية الخليلية مع وجود بعض الاختلافات المتعلقة بعدد التفعيلات وبأوزان مبتكرة.

- يمكن استخراج وزن القصيدة النبطية باتباع طرق التقطيع التقليدية والمقاطع.

- اختفاء الفاصلة الكبرى والفاصلة الصغرى والسبب الثقيل من القصيدة النبطية.

- أضافت القصيدة النبطية الالتزام " بالناعشة " وهي قافية الشطر الأول ، كما أنها تأثرت بما استحدث في الشعر الفصيح من ألوان القوافي كالمربّع والمرصّع والمشجّر ..... إلخ.


4- أن أهم مميزات الشعر النبطي هي العفوية والمباشرة بمعنى العفوية هنا عدم التجويد والاختيار أي بمعنى أوضح بساطة الأسلوب والقالب الفني وطريقة التعبير وهذا مثال لهذه البساطة نورده



البارحة لا كن بالعين سملول
وألا الحماط مداخله شوك حاذي.
اسهر وقلبي بالهواجيس مذهول
ويدق به مـــن جاير الحب هاذي.
يدك به حبن تعظم لـمحـمـــول
اللي قسم مكنون قلبي أفــــلا ذي.


http://up.arab-x.com/Jan11/3h849335.jpg (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%75%70%2e% 61%72%61%62%2d%78%2e%63%6f%6d%2f)


فهما قسمان :



1/ الشعر المنظوم :

يسميه البعض شعر الديوان وهو الشعر الذي ينظمه الشاعر متى أراد بإرادته وهو بعيداً عن إلزام خارجي ودون التزام بارتجال ولهذا الشعر بحور عديدة وأوزان كثيرة وسمي عند شعراء النبط بشعر الديوان لأنه يكتب ويجمع ولا مجال للارتجال فيه كذلك يحق للشاعر فيه التغيير والتنقيح وإضافة حسب ما يراه مناسباً.



2/ الشعر المرتجل :

ويسميه شعراء النبط بشعر الميدان ، وهو شعر ( القلطة ) الذي يرتجله الشاعر بنفس الوقت الذي يغنيه فيه ( طاروق ) معين حيث يتقابل شاعران ويبدأ أحدهما ببيت من الشعر من لحن معين ويغنيه ( الشيالة ) حتى يتسنى للشاعر الآخر تأليف الرد بدوره فيجيبه بنفس الوزن والقافية والمعنى وسمي أيضا بشعر الميدان لأنه وليد اللحظة لا إعداد فيه .



http://up.arab-x.com/Jan11/6Wx49335.jpg (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%75%70%2e% 61%72%61%62%2d%78%2e%63%6f%6d%2f)


الشعر النبطي يحمل كل المضامين التي عرفها الشعر الفصيح وعبر عنها العرب الفصحاء،

وكل فن وُجد في الشعر القديم المعرب وُجد في الشعر النبطي
واحتفظ بكل عناصر الشعر العربي إلا الإعراب وبحور الخليل.
فقد تخلَّى شعراء النبط عنهما إلا أنهم أحدثوا أوزاناً جديدة يستقيم بها جرس الشعر النبطي ويعرفون بها الشعر الموزون المقفى من غيره،
وأغلب شعراء النبط في القصيد يلتزمون في البيت قافيتين، فيقفون الشطر الأول من البيت بقافية والشطر الثاني بقافية أخرى مثل قول رشدان بن موزة


يالله يا فراج باراع الأفراح
يا مُبدل عسر الليالي يلين

تفرج لمن بيته على جال مسهاج
كنَّه خلاوي ماش حوله قطيني


ويتناول الشعر

المدح والرثاء والهجاء والغزل ووصف الكرم والشجاعة وكل موضوعات الفخر وغيرها ولكن بلغة عامية،
وهذه المعاني تأتي في القصيد الذي يحسنه الشعراء
في الحجاز ونجد وشمال الجزيرة كله وشرقها وغربها،

ومن نماذج ذلك قول مشعان الهتيمي

يقول مشعان الهتيمي تفلهم
قاف رجس بين الضلوع المغاليق

واحيرتي في مقعدي قيس ماتم
قلب الهواوي يطرقنّه مطاريق

خلي طواني طيَّه الثوب الأدهم
وأنا طويته طي بير الزرانيق


ومثله قول جهز بن شرار


يا غزيل جاني وجيته على الدرب
جاني وأنا عجلان ماني بقرا

يحوز من قصر العوالي على الزرب
ويمشي على مشهاته اللي يورا

بغيت أخمه مير ذلَّت من حرب
وأنا على درب الردى ما تجرا


http://up.arab-x.com/Jan11/MVO49335.jpg (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%75%70%2e% 61%72%61%62%2d%78%2e%63%6f%6d%2f)



أما فن الرد أو الحوار أو (القلطة) فلا يعرف مثله في الشعر الفصيح

وصفته:

أن يقوم شاعر ويقوم معه صفان من الناس، فينشد بيتين فيردد الصفان البيتين،
حتى يعترض الشاعر الآخر ويطلب منهما السكوت ثم يأتي ببيتين آخرين يشاكل معناهما معنى البيتين السابقين، فيقوم الصفان بترديدهما فإن كان البيتان الأولان مدحاً تبعهما الشاعر الثاني،
وإن كانا هجاءً تبعهما أيضاً.. الخ،

وهذا الفنُّ لا يحسنه إلا القليل، لأنه يقوم على أسس معرفية، وأعراف اجتماعية مرعية، وبيئة تشجعه. كما يقوم على الذكاء اللمَّاح وسرعة البديهة،
واستحضار الحال، وتضمين أشياء بعيدة عن الفهم المباشر والدلالة السطحية للكلمات. وتكون قدرة الشاعر في استعمال الإيحاء والإيماء البعيد للمعنى مؤثراً في جودة الشعر
وتزيد إعجاب الناس بالشعر وبالشاعر وترجح كفته على مناقضه ويقع الإقرار بشاعريته

ولهذا الفن قوانين يحترمها الجميع، ولا يجلب الهجاء في الملعب عداوة بين الشعراء في الغالب،
وإذا لم يحسن الشاعر – أي أحد المتناقضين- المعنى المراد البعيد للشاعر الأول ولم يأت على معنى الشعر الأول بما يطابقه أو يوافقه، عد غير قادر ولو قال كل ثانية بيتاً، وقد يشتكي منه حتى مناقضه كأن يقول مثل ما قال مهبل الصاعدي

عميلي حاور الوادي وأنا أدوره مع الضلعان
ودور صاحبي يالين حال الموج من دونه

دخيلك يا فلان إنك تعدل لي لحون فلان
عليك تعد له وإلا على المعنى تردونه

يعني أن مناظره قد ذهب بعيداً عن معناه الذي يريد. وقد يكون المعنى كناية عن أشياء لا يود الشاعر التصريح بها ولا يكون في ملعبه ومزين كما قال السلمي

يا ضلع ضلع الحيا يا اللي عشاك النبات
فيك الوروش أعجبتني وأدخلتني معك في دينها

يا ضلع يا ضلع مرعاية ثمان عنزات
ثمان لا تنقص الديره ولا تخلف قوانينها

وهو يخاطب إمرأة فترد المرأة

معزاك معزاك يا ابن احليس لا تعرض بها للثقات
من خوف حذفه تجي ويحطها الله في مضانينها

إما كلهن وإلا غدن الأربع الأولات
صارت حسوفه على النشاد والرعيان كانينها


http://up.arab-x.com/Jan11/R5I49335.jpg (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%75%70%2e% 61%72%61%62%2d%78%2e%63%6f%6d%2f)


وقد كان الشعر النبطي شفوياً غير مدون وغير منشور حتى العصر المتأخر، وأول من دوَّنه وأرخ له ولشعرائه "خالد الفرج" في كتابه ديوان النبط، ثم "عبدالله بن خالد الحاتم" في كتابه خيار
ما يلتقط من شعر النبط. ثم كثرت الكتب عن هذا اللون من الشعر النبطي وكثرت دواوين الشعر في كافة دول مجلس التعاون الخليجي ..





http://up.arab-x.com/Jan11/Wlm49908.jpg (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%75%70%2e% 61%72%61%62%2d%78%2e%63%6f%6d%2f)



يعتمد الشعر النبطي في أوزانه على ست تفعيلات أساسية ، جميعها من تفعيلات العروض العربي الفصيح، وهي :


فاعِلاتُنْ -ب--

مُسْتَفْعلُنْ --ب-

مَفاعِيلُنْ ب---

مِفْعُولاتُ ---ب

فاعِلُنْ -ب-

فَعولُنْ ب--


وفيما يلي تفعيلتين آخريين يستخدمها الشعراء نادراً لأنهما يستدعيان وجود مقطعين قصيرين متجاورين :

مُتَفاعِلُنْ ب ب-ب-

مُفاعَلَتُنْ ب-ب ب



http://up.arab-x.com/Jan11/4ez49908.jpg (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%75%70%2e% 61%72%61%62%2d%78%2e%63%6f%6d%2f)

1/ بحر المسحوب :

وهو أكثر البحور استخداما في أيامنا ، وذلك بسبب خفته وسهولة تفاعيلة وسلاسته ؛

مثال

(أنا حبيبي بسمته تخجل الضيّ .. يكسف سنا بدر الدجى من جبينه).

وتفعيلاته هي: مستفعلن مستفعلن فاعلاتن لكلا الشطرين

نحو:-

إنسي ترى النسيان نعمه كبيره=ودليل هذا في حضورك نسيتك

إنسي ويمكن ما حصل فيه خيره=خلني أقول أقدار ما أقول ليتك



أما مجزوؤه فيقل النظم عليه وتفاعيله(مستفعلن مستفعلن فِعلْ) نحو:-

طال الصبر وأستفحل الشوق=وأمرني أسهر حتى الأشراق

ولك النظر يا صاحب الشوق=هل هذا لك قد طاب او لا

2/ بحر الصَخَرِي : وقد سميّ بهذا الاسم نسبة لقبية بني صخر ، والمعروف عن هذا البحر أنه ذو نبرة حزينة

مثال :

غريب الدار ومناي التسلي .. أسلي خاطري عن حب خلي

ويلتقي مع الوافر ويكثر النظم عليه قديماً وحديثاً وتفاعيله(مفاعلتن مفاعلتن فعولن) نحو:-

حبيبي بالعفو أرجو شمولي=سجين وبالعدل اطلق وثاقي

كلامٍ لفّقه شخصٍ فضولي=على شخصي ترى محض اختلاقي

3/ بحر الهجيني : وهو بحر مشهور جدا ويعد من أكثر البحور استخداما بعد المسحوب في الخليج ، ويتميز بأنه سهل النظم سريع لايقاع

ويقال بأنه سمي بهذا الاسم لعلاقة بين إيقاعه وطريقة سير الهجن أو الجمال ، مثال

( قصيدتي لاغدى ضييّ .. شحيح وارتبكت ايديني ..وتعثرت بي خطاويي .. ولا عاد رايي يقديني .. وصرت أطلب الصاحب يعيي .. ماغير بعدين بعديني ..

وتنكرولي بني خيي .. واستسهلوني معاديني .. والموت ماعاد متهيي .. والعمر ماعاد يمديني .. تكفين لا يابعد حيي .. ظلي معي لاتهديني)

ومن أوزانه/

ما يلتقي مع البحر العربي المسمى بالمتدارك وتفاعيله(فاعلاتن فعولن فاعلاتن فعولن) نحو:-

يا رسول البشاير=بلّغ الشوق عني

قل له القلب حاير=والسنين أتعبنّي

والنوع الآخر يقابل بحر المجتث وهو قليل الإستعمال في الوقت الحاضر وتفاعيله(مستفعلن فاعلان مستفعلن فاعلتن) نحو :-

من عادة السعد ما يدوم=يا سرع ما تمضي ساعاته

لو أسعدك وقتك بيوم=لابد بتذوق لوعاتــــــــــه

ونوع آخر من الهجيني مشهور جداً يضاهي شهرة المسحوب ويلتقي مع بحر الرمل وتفعيلاته(فاعلاتن فاعلاتن فاعلن) نحو :-

إجرحيني جرح في قلبي عميق=جرح ذكرى ما تداويه السنين

والرسايل ولّعي فيها حريق=وأثبتي شكي في حبك باليقين

ومجزوؤه(فاعلاتن فاعلاتن=فاعلاتن فاعلاتن) نحو :-

أسمحي لي في كلامٍ=بعد تجريبٍ بقوله

تجهلين انتي من الحب=كل معانيه واصوله

4/ - بحر الحداء : وينطق الحدا .. وهو بحر قصير الفقرات سريع النغمات قليل الأبيات ..

مثال

(يا سامعين اصواتنا ... صلوا معانا عالنبي .

5- العرضه : وهو لون جماعي حماسي يغنى بمجموعات ، وقد سمي بالحربي .. مثال :

( والله ياللي منتوي حربنا مايليق =واللي زبنا ننثني دونه وعينه ماتنام ..

واللي قعد عن لابته لاتجعلونه رفيق =خله مع الخفرات خدامٍ لسمر اللثام).

الانسية
07-13-2011, 03:28 AM
سيرة الشاعر النبطى

محسن بن عثمان الهزاني العنزي .


شاعر [نبطي]

من أشهر شعراء نجد في التاريخ الحديث

عاش في القرن الثاني عشر الهجري (الثامن عشر الميلادي) ويلقب بأمير الشعر الغزلي.

تولى إمارة الحريق فترة من الزمن ثم اعتزل الامارة وهو ينحدر من قبيلة الهزازنة أحد قبائل عنزة وهي اقبيلة عريقة وقديمة التحضر في أرض اليمامة..

ولد في الحريق جنوب مدينة الرياض بحوالي 200 كم، وعاش في بيت شرف وعز. *يعتبر مجدد محدث الشعر الشعبي لإدخالة بعض اوزان الشعر ومن أشهر قصائده الإستغاثة

دع لذيذ الكـرى وانتبـه ثـمّ صلّ واستقم في الدجى وابتهـل ثـم قـل
يا مجيب الدعا يـا عظيـم الجـلال يـا لطيـف ٍ بنـا دايـم ٍلـم يـزل
واحـد ٍمـاجـد ٍقـابـض بـاسـط حاكـم ٍعـادل ٍكـلّ مـا شـا فعـل


قصيدة " مبسم هيا وقصتهااا "

كان لرجل من اهل الحريق وهي ديرة الشاعر محسن الهزاني بنت اسمها( هيا) وكان جمالها وحسنها باهر.
ولحرص والدها عليها اسكنها في (روشن) والروشن كما تعلمون غرفه تكون في اعلى البيت خوفا عليها من ان ترى الشاعر محسن اويراها فيقعا في الغرام حيث اشتهر هو ايضا بوسامة وشجاعة نادرتين وشهرة واسعة بين النساء.

وعين لهيا خادمة ومشاطة تزورها على فترات للعناية بها وتمشيط شعرها.

فعلم محسن بجمالها وعرف مكانها فقرر ان يصعد اليها في روشنها العالي الذي يصعب الوصول اليه وقام يراقب البيت لكي يجد له مصعدا لروشن هيا.

وجد محسن أن الروشن له منفذ صغير يدخل منه الماء عن طريق ساقية القصر من بئر قريبه فلم يجد طريقه غير النزول الى البئر وصار يتعلق بحبال الغروب اللي تسحبها السواني حتى دخل الى القصر وكان له ما أراد وجلس هـناك ثلاث أيام ولم يعلم احد بوجوده

وفي رابع يوم سمع صوت اقدام المشاطه قادمة لكي تمشط ذوايب هيا. واثناء تمشيطها لذوايب الحسناء (هيا) قامت تغني وترد هالبيت:


أصفر مع اصفر ليت محسن يشوفه
توّه على حد الغرض مـا بعـد لمـس



وعند سماع محسن الهزاني لبيت المشاطه طلع وقال:


أربع ليالـي مرقـدي وسـط جوفـه
البارحه واليوم وامس وقبل امس


وهرب وكان رفاقه قد افتقدوه ، ولما اتاهم حاولوا يعرفون منه اين هو طول هذه المده لكنه لم يجيبهم وكان احدهم ذكيا ولما لمح البرق قال هذا البرق يشبه مبسم هيا.
فانشد محسن الهزاني قائلا:ٍ



قـالـوا كـــذا مـبـسـم هـيــا .. قـلــت لا لا
بيـن البـروق وبيـن مبسـم هـيـا .. فــرق
ويالله .. بـــنــــوٍ مــدلــهـــم الــخــيـــالا
طافـح ربابـه .. مثـل شـرد المهـا الـزرق
لا جـــا عـلــى البـكـريـن بـنــا الــحــلالا
ولاعـاد لا يفصـل .. رعدهـا عـن البـرق
يسقـي غــروسٍ .. عـقـب مـاهـي هـمـالا
وحط الحريـق ديـار الاجـواد .. لـه طـرق
يـسـقـي نـعــامٍ .. ثــــم يــمــلا الـهـيــالا
ويصبـح حمامـه ساجـعٍ .. يلعـب الــورق
جريـت انـا صــوت الـهـوى .. باحتـمـالا
فـي وسـط بستـانٍ .. سـقـاه اربــعٍ فــرق
طـبّـيـت مـــع فـــرعٍ .. جـديــد الـحـبــالا
وظهـرت مـع فـرعٍ .. تنـاوح بـه الــورق
روشــن هـيــا .. لـــه فرجـتـيـنٍ شـمــالا
وبابٍ على القبلـه .. وبـابٍ علـى الشـرق
مـبـسـم هـيــا .. لـــه بـالـظـلام اشـتـعـالا
بيـن البـروق .. وبيـن مبسـم هـيـا فــرق
بـــرقٍ تـــلالا .. بـأمــر عــــز الــجــلالا
واثره جبيـن صويحبـي .. واحسبـه بـرق
يـا شبـه صـفـرا .. طــار عنـهـا الـجـلالا
طويلـة السمحـوق .. تنـزح عـن الــدرق
لـه ريـق .. احـلـى مــن حلـيـب الـجـزالا
واحلى من السكر .. الى جاء من الشـرق
حـنـيـت انـــا .. حـنــة هـزيــل الـجـمــالا
ينقـض ردي الخيـل .. قـد حـسـة الـفـرق
ويـــا قـلـتـةٍ .. فـــي عـالـيــات الـجـبــالا
ماهـا قـراح .. مـيـر مــن دونـهـا غــرق
مـاعــاد للـصـبـيـان .. فـيـهــا احـتـمــالا
مـن كـود مرقاهـا يديهـم .. غــدن طــرق
قالـوا تـتـوب مــن الـهـوى .. قـلـت لا لا
الا ان تتوب .. ارماح علوى عن الـزرق
قالـوا تـتـوب مــن الـهـوى .. قـلـت لا لا
الا ان يتوبـون .. الحناشـل عـن السـرق
قالـوا تـتـوب مــن الـهـوى .. قـلـت لا لا
الا ان تتوب الشمس .. عن مطلع الشرق

الأنثى الإستثنائية
07-13-2011, 01:52 PM
من أروع ما قرأت من الشعر العربي وهي لأخينا امرؤ القيس





السلام عليكم

تجود القريحة أحيانا بكلمات هي نتاج ثقافة عامة وفضل لشعراء خالدين استقينا منهم معارفنا وندين لهم بالفضل علينا .. نكتب ما بأنفسنا من أحاسيس وأفكار ..

اليوم اضع بين ايديكم هذه القصيدة الشعرية أفضفض بها عن مأساة حقيقية قد يمر بها البعض ويحسها بعض آخر ..

أعلم أنها طويلة قد تشعركم بالملل لكني اختصرتها لأكثر من النصف لكني لست ادري لم أصبحت بهذا الحجم ..؟!

لست أدري إن كنت قد وفقت أو لا ..؟!

لكني أتمنى ان تنال على إعجابكم



في حضرة قاضي الهوى





باسم الله بدأت نطقا من الجنان *** أبث حبـا مستكينا بأحزاني

بالله قد اخترقت صمت الكلام *** فنظمت أبياتي والله مستعانيِ

فليتراقص القاف في بحوري *** نسجتها بمغزل الهوى والأشجانِ

تعسا ليومٍ متُّ فيه قبل مولدي *** واهاً فقد هجرني نصفي الثاني

تنكرت من نفسي دونها حتى غدوت الحي الميت من بني الانسانِ



جودا يا عينيَّ بالدمع ولا تتحـــجرا ألا تجودان ؟ ألا تبكيانِ ؟!

ما أطول ليلي أتقلبه على شوك *** لم أرح جنبا ولم يغمض الجفنانِ

أسهر ليلا طويلا وأظمِ نفسي *** حتى أسبل بفيض دمعٍ أجفاني

سالتْ دموع الشوق من قلبي *** كمدا كأنها الفراتان فلا يجفانِ

أعدُّ النجوم حول بدر التمام *** حتى كشف الظلام تفتق الفجرانِ

أتفرِّقنا الأيام وتنسى حروفنا *** وبالليـالي يُقتلُ براءةٌ وحبيبانِ؟!

إن فارقتني دقيقة حسبتها رحيـــلا مراً وسنواتٍ من الهجرانِ

فصبرت ولم أعِ أنَّ صبري يهيــــج أنين البكـاء بحرقة الأشجانِ

قد طلبني قاضي الهوى متهما *** عجباً من ذا الذي عنده شكاني ؟!

أرسل غيور الحقد إليه وفدا *** لقتل عشقي على الملأ ببطـلانِ

جئتك سيدي قلبي يعتصر ألماً *** فكنتُ أنا وإمام الحسن خصمانِ

يا قاضي الهوى استمع لمقالتي *** نعم لقد أتيت حبيبي فأتاني

إننا مغرمان نهذي ببعضنا *** بفكرة وسكرة ومنـام ويقظانِ

كنت أنا وفتاتي بعضا في كلٍ *** كنا روحا واحـدة بأمرٍ رباني

يا قاضي الهوى حكم عدلك بشــرعة المحبين أولٌ ما له ثاني

ارفع صوتك بعدلٍ وقل للورى *** كلهمُ الحقَّ أأذنب العاشقانِ ؟!

حكم القدر قاضٍ ماضٍ بلا ردٍ *** ما لي حيلة بفسخه ولا يدانِ

أمرنا قاضي الهوى تنفيذ حكمه *** لذا فقد استسلم له كلا الخصمانِ

إذا تقاضيت الفؤاد بجرم حبه *** ألفيت الحشا والجوارح شاهدانِ

فتربَّع قاضي الهوى في قلبي *** ينادي بالصد والهجر والسلوانِ

توثق الحكم بتمييز فلم يجد *** الوشاة والعذال له من سلطانِ

وخاب الوشاة بِعَوْدهم بخفي *** حنين يثقلهم هوسهم بالبطلانِ

شتَّان بين عشقٍ طاهرٍ وواشٍ *** هما ضدان فما الضدان يجتمعانِ

أيا خائنات حبها.. إناث الغـــــــــدر أعراضكن ما تقـدّر بأثمـانِ




يا والهاً قد هانت عليه نفسه *** إذْ باعــــــــــــها غبناً بكل هوانِ

أتبيع من تهواه بلا كرهٍ *** طوعا بالتعذيب المر والهوانِ؟!

واهاً لأنّةِ حمامة خجول أشعل *** أنينها حريقا بتلك الأغصانِ

تظلّ ساجعة تئن تندب عشقا *** وغيرها يرقص طربا بالألحانِ

تبيت باكيةً والراقص ضاحكٌ *** أمستْ تبثّ شكوى لذي هجرانِ

....... مازلت أهيم بك صبابة يا *** من قتلت بحبك الأسير العاني

فيا لذّة النظّر في رؤيــــــاك *** ويا لذة السمع من صوت الأشجانِ

فإن تبسمت أضاءت بثغرها *** كأنما شموع تضيئ بالذوبانِ

خجلة الفجرين تبتسم قتلاً *** والقتيل هان على نفسه أيما هوانِ

فصرت ذا قلب متيم بحبها *** والوصل فيها يعتق أسر الحدثانِ

وبدت لي في أكوان النساء أنثى *** مــــــا رأيت مثلها في الأكوانِ

أنثاي لم يخلق مثلها أنثى *** جمعت من الدنيا فضائل الإحسانِ

تنساب منها الأنوثة بكبرياء *** العشاق كما ينساب قطر الغدرانِ

طاغية الأنوثة أُبْدِعت من غير شبه فسبحان مبدعها عظيم الشأنِ

من زمن النبلاء هي الأخلاق *** كــــيان أنثى مزج السؤدد بالحنانِ

آمنت بالله إلهي ذي الجلال *** فوهبني إياك ليزداد بك إيماني

آمنت بك حبا قيسيا خالدا *** في قلبي وليشهد على ذلك الثقلانِ

أهذي بك فتاتي بجنون العشاق*** نزيف قلب فَأَجْمِل به من هذياني

لو كنت متمنيا من الدنيا شيئا *** لتمنيتك فقط يا أغلى الأماني




مريمية الطهر فاطمية الحسن *** قيسية الهوى العذري الفتانِ

عذراء الوجود أروى الظهور *** هاشمية الحكمة خنساء البيانِ

......الخجل الحيي على محياها *** هو البدر فيها تلاشى بالذوبانِ

أخجلتني بالهوى الحيي العذري *** وأخجلتها كلما كانت تراني

أَتَعْجَبْن يا قوارير الهوى من *** عشقي ؟! ليتكن كنتن المُعاني

أتعجبـون يا فتية الهيام من *** عشقي ؟! ليتكم كنتم مكاني




يلومني العاذل الواشي في حبك *** ما ألذّ الملامة بمن أحياني

وما ذاك إلا غيرة قبح وهيهــــــــــــــــات أن ينال حبيبتي الغيرانِ

فَلْيعلم عذال العشق أنّ هواها *** غشى كل نبض مني وخفقاني



سقط الفارس من جواده صريعا *** قتلتني صبابة قبلُ بغير أوانِ

أيا صاحبي عرِّج بي على أسائله عن عشيري من العربان

لا تذكِّرني بها فمتى ذكرتها *** أتناسى نفسي وأعاود من نساني

حزني أليمٌ .. فليكن صدرها *** قبري الأبدي وحناياها أكفاني



يا سيدة الاحساس والبهاء والــروعة يا جلاء الهم والأحزانِ

أنت بدر الhttp://www.sma-b.net/up/uploads/sma13011664181.png (http://www.sma-b.net/vb)ء إذا تبدى تثيرين لذّة الهوى وشهوة النسيانِ

أيتها الزهراء في بستان روحي *** والعطر الفواح الممتزج بكياني

حيَّ إلي أجمع الودّ منك فسقى *** الله الكوثر من بالودّ سقـاني

تعالي هنا .. أقبلي .. اقتربي *** قفي لنبدأ من هنا كتابة الزمانِ




لله درّ زائرة بليلٍ لم تخف *** رقاـــــــبة الأهل وزنازين السجانِ

ارتقت على متن الهوى زادها *** ذكرى الحبيب ودقات الخفقانِ

وعدتني فزارتني رغم سجانها *** فباتت حييَّة بملتقى الأجفانِ

لأجل حبي فكت قيود أسرهــا *** وارتضت قلبا سجينه سجّاني

فاجأتني كعادتها بالبشائر *** شقّت علي ستري بغير استئذانِ

كشفت نقاب الحسن ثم قالت *** باكيةً مالي بالصبر عنك يدانِ

وقف هوجاس الهوى بي حيث أنتِ *** صامتا وقد فضحته العينانِ

ألا ليت شعري أسائل من للهوى *** يحرسه من غدر كل عابث جاني

أقول من التعجب واهاً من طفـلةٍ سلبت لباً من فتى حيرانِ




يا باغي الحسناء أقبل إليها *** فاروِ ظمئـها بماء المقلتانِ

والهةٌ تتَأَلَّهُ الهوى ألماً *** تعتصر نفسها فتهيج وجداني

بيضاء غراء فرعاء حوراء حسـناء مليحة لا تشبّه يإنسانِ

ضيقة بأربع وواسعة بأربع *** بالبياض فرقها وثغرها سيّانِ

سوداء الحاجب والشَّعر عنــقاء القوام والجيد منها بإتقانِ

قاصرة الطرف ناعمة الخصر *** دعجاء غنجاء تذهب بالوجدانِ

دلعٌ بولـعٍ وولهٌ بِتَأَّلـــــــهٍ *** ذكيّةٌ زكيّةٌ فصيـحةُ اللِّســـانِ

من يراها يذهل ومن يفارقــها يجن ّوافية الوزن والرجحان


رأيتك حين بدا لي الحسن منك *** راقصٌ يطرب له عاشق الأماني

داعب حسنك طرفي فنال منه *** أسراً فما حرّرت أسره العينانِ

بلحظ طرفها قد رمتني بسهام *** عشقٍ لله در من قد رماني

مُكَمَّلة الحُسن حَسِينة الوصف *** مليحة الملامح رقيقة المعاني

كعوبٌ لعوبٌ دعوبٌ وثـــــوبٌ *** طروبٌ عروبٌ عذوب المغاني

إذا مشت تغزّلت بها الدنيا *** وإنْ خلت سبح الجماد للرحمنِ

وأقبلت تمشي الهوينا بغنجٍ *** كأنَّ في مشيتها تبختر الغزلانِ

في إقبالها وإدبارها آيـة *** فكـــأني أراها أربـــــــــعاً بثمانِ

ناعم العود قدٌّ بودٍّ .. ينثني *** بنسيم الهوى كأنه غصين البانِ

رشيقة القوام مضيئة الجبين *** تلهب الأشواق فيني لهب النيرانِ

والجيد فيها شفاف رقراق يكــاد يبـرق سنا زاهي اللمعانِ

شعرها الحالك كالليل الطويل *** على جبينها منسدلٌ فأغواني

جذيلها من خصل بريسم شعرها *** تساقط على جبين طفلة بأمانِ

سحابة غشت البدر فاحتجب خجلا فالسحابة والبدر يتداخلانِ

الخدود أصل الورد ورد الحلا *** والريق شهد الشفاه واللسانِ

خدٌ به وجدٌ يغشاه وِرْد وَردٍ *** وردي الشفاه بنواظر النعسانِ

حوراء خدها أسيل ٌ حسناء *** بيضاء فاقت بزينها كل الحسانِ

عينا وَحَشٍ أصابتا مني كلي *** فمسني منها طائف الهيماني

ودمعتان على الخد شقت أثرا *** كأنهما على حرير ناعم لؤلؤتانِ

ودمعتان أخريتان احتبسهما *** الخجل حياءً داخل المقلتانِ

حجاجٌ رسم كأنه شعرة رمشٍ *** خطَّت على جبين البدر الهاني

أنفٌ بلا حنفٍ رقيقٌ دقيقٌ *** كأنَّما حدُّ السَّــــــــــيف للمثاني

بثغرٍ كأنَّه فم حمامة خجول *** أصدرت مطربةً أعذب الألحانِ

ثغرٌ ألثمه بشوقٍ والصم مطــوق *** من حول جــــيدها بالكفانِ

قبلتني بثغرٍ شفاهه وردية *** داوت جراح السهم الذي عناني

فارتشفت من لعابها شهدا أسكرني فهلمي بالمزيد للسكرانِ

تنفست زفرات الحب من ثغرها *** واها لثغر لثمني فأغـــــراني

فغدوت صريع قبلة الهوى رمتني من علِ الى سافل الأحضانِ

نذوب عشقا بكلينا..فنمتزج *** لا أدري أينا كان أسرع ذوبـــانِ

فامكثي ليلة أغرسك بها وردة *** مغرمة يزدان بها بســتاني

فاختلوت بها عاشق مستهام *** حيث لا راءٍ غير الله يراني

فبتنا سمّار ليلةٍ فيها الشّوق *** حصننا ضدّ تسلّل الشّيطانِ

شيطان عشقي يهوى الإثم فيها *** استغفر الله من همٍّ شقاني

فلما أشرقت شمسي حين غفلة *** غدا للدمع على خديها خطانِ

أعجلةً فتاتي .. لا عين تتلصص *** ولا رقيب ولا عسس السلطانِ

وصفت جمالا إلهيا فما وفيت *** فما بحسنها في بني الانســانِ

قالت أين رأيتني فوصفتني هكذا *** كلوحةٍ رسمتها ريشة فنانِ

كان ذلك كله رؤيا منامٍ أتتـني *** على غير موعد من الرحمنِ

رأيتك في المنام فعبثت شيئا *** وما ذنب على راءٍ كاليقضان؟!



يا قاضي الهوى هذا جرم عاشقٍ *** رؤيا روتني من بعد ظمئانِ

أو تجرم الأرواح المجندة التي *** تآلفت لما التقى الجمعانِ ؟!

يا قاضي الهوى حكم عدلك بشرعة المحبين أولٌ ما له ثاني

ارفع صوتك بعدلٍ وقل للورى *** كلهمُ الحقَّ أأذنب العاشقانِ ؟!

العذر والسموحة للإطالة ولمفردات كانت تتناسب مع سياق الفكرة




أخوكم


أمرؤالقيس


</B></I>

الأنثى الإستثنائية
07-13-2011, 02:05 PM
من أهم وأروع المواضيع التي قرأتها في حياتي

موضوع يكشف تلاعب مؤلفين المسلسلات التلفزيونية في تاريخنا العربي





http://www.sma-b.net/vb/images/icons/icon1.gif القصة الحقيقية للزير سالم والمغالطات في المسلسل التلفزيوني .. الجزء الأول
السلام عليكم ورحمة الله

فقد سأل بعض الأخوات في تعليقات لهم على موضوعي وقالت العرب : أشأم من البسوس عن بعض المغالطات التي حدثت في المسلسل التلفزيوني الشهير : الزير سالم ..

وكنت قد وعدت بالإجابة .. ولأن الحر لا يخلف وعدا فقد قررت الإجابة ..

لكني واجهت مشكلة كبيرة ..

فالمسلسل كان يحوي مغالطات كثيرة وألبس أشياء بأشياء أخرى ودلس المؤلف أhttp://www.sma-b.net/up/uploads/sma13011664181.png (http://www.sma-b.net/vb)ء وأحداثا لا تمت للحقيقة بواقع والكتابة في هذا الشأن ستحتاج الى مجلد كبير وليس الى متصفح في منتدى ..

لذا قررت أن أكتب القصة الحقيقية كما ذكرها المحققون التاريخيون وما صح بعد التحقيق لأن هناك الكثير من الحشو عند من لم يكن التاريخ بضاعته ولا التصنيف هوايته اعتمد عليها المؤلف في المسلسل ولا أريد أن أقع في نفس الخطأ ..

ثم

إني قمت بكتابة بعض المغالطات وليس كلها لأن هناك مغالطات ستنهدم تلقائيا وتكشف لوحدها أثناء معرفة القصة الحقيقية ..

ونظرا لكبر حجم القصة التي أسهرتني ليالي http://www.sma-b.net/up/uploads/sma13011664181.png (http://www.sma-b.net/vb)ن فقد قسمت القصة على أجزاء أتمنى أن أتمكن من وضعها بالمنتدى كلها قبل أن أغادر نهاية هذا الشهر لأفي بوعدي إن شاء الله فإن لم أتمكن من الوفاء بوعدي أرجو أخذ العذر لي فالله اعلم بالظروف والحال والله المستعان ..



أنوه هنا أن هذا الموضوع كتبته حصريا لمنتدى ولا مانع من أن ينقل لأي مكان لتعم الفائدة ..


القصة الحقيقية للمهلهل ( الزير سالم )





هو المهلهل بن ربيعة بن الحارث بن زهير بن جشم بن بكر بن حبيب بن عمرو بن غنم بن تغلب .
واسمه أيضا أمرؤ القيس

قال في أحد أشعاره يتكلم عن نفسه :
يا امرأ القيس حان وقت الفراق

وهناك خلاف بين المؤرخين حول تسميته : عدي

أولاد ربيعة بن الحارث خمسة هم : كليب وعدي وامرؤالقيس وسلمة وعبدالله .

وقد كان المهلهل من أصبح الناس وجها وأفصحهم لسانا وأشدهم بأسا وأشجعهم قلبا وأبرعهم فروسية رافق أخاه كليبا في معاركه وحروبه وتميز بالشجاعة والإقدام .



سيادة ربيعة بن الحارث على قبائل ربيعة بن نزار :




كانت قبائل ربيعة وقبائل مضر إبني نزار متفرقة في أنحاء الجزيرة العربية وكانت تنشب الحروب بينها بين الفينة والأخرى .. وكان التبع اليماني ملك اليمن يسيطر فعليا على شبه الجزيرة العربية فيجبون منهم الإتاوة ويبسطون عليهم نفوذهم .

ولم تجتمع هذه القبائل على رجل قبل كليب إلا على رجلين هما :عامر العدواني و ربيعة بن الحارث أبو كليب .


• عيَّن أبرهةُ الأميرَ زهير بن جناب عاملا له في نجد على قبيلتي تغلب بن وائل وبكر بن وائل .. فلما أجدبت على القبائل في إحدى السنوات ولم يتمكنوا من دفع الأتاوة عاقبهم زهير بن جناب ومنعهم النجعة فكادت مواشيهم أن تهلك فدخل عليه ابن زيابة وكان فاتكا على زهير وهو نائم فوضع السيف في بطنه حتى أخرجه من ظهره غير أنه لم يصب أعفاج بطنه فسلم زهير ولم يمت .. أعلن ابن زيابة أنه قتل زهيرا ففرحت القبائل بينما حمل بعض أتباع زهير جثة وهمية ليدفنوها وفي الحقيقة خرج زهير وأتباعه إلى أسياده في اليمن ..

فجمع من قبائل كلب ومن انضم له من شذاذ الآفاق ومن أهل اليمن ثم غزا قبائل تغلب وبكر في معركة ( الحبي ) فانتصر عليهم وقتل الكثير وسبى النساء واستاق الأموال وأسر كليبا ومهلهلا ابنا ربيعة ..

وفي ذلك قال زهير مفتخرا :

تبا لتغلب أن تساق نساؤهم سوق الإماء إلى المواسم عطلا

لحقت أوائل خيلنا سرعانهم حتى أسرن على الحبي مهلهلا

إنا مهلهلَ لا تطيش رماحنا أيام تنقف في يديك الحنظلا

ولتْ حماتك هاربين من الوغى وبقيت في حلق الحديد مكبلا

فلئن قهرت فقد أسرتك عنوة ولئن قتلت لقد تكون مُرمَّلا


وقال أيضا يعير بني تغلب :

أين أين الفرار من حذر الموت إذ تتقون بالأسلاب

إذ أسرنا مهلهلا وأخاه وابن عمرو في القيد وابن شهاب

وسبينا من تغلب كل بيضاء رقود الضحى برود الرضاب

يوم يدعو مهلهل يال بكر ها أهاذي حفيظة الأحساب

واستدارت رحى المنايا عليهم بليوث من عامر وجناب

طحنتهم أرحاؤها بطحون ذات ظفر حديدة الأنياب

فهم بين هارب ليس يألو وقتيلٍ معفر في التراب


ثم إن قبائل ربيعة أجمعت أمرها وأحكمت شأنها بقيادة ربيعة بن الحارث أبي كليب ، فهاجم زهير بن جناب وقبائل كلب ومذحج في موقعة ( السلان ) فهزموهم ومزقت القبائل اليمنية فاستقلت بعد ذلك معد زمنا تحت سيادة ربيعة بن الحارث والد كليب والمهلهل إلى أواخر القرن الخامس الميلاد .

وفي وقعة السلان يقول كليب :

أجبنا داعي مضر وسرنا إلى الأملاك بالقب العتاق

عليها كل أبيض من نزار يساقي الموت كرها من يساقي

أمامهم عقاب الموت تهوي هويّ الدار أسلمها العَراقي

فأردينا الملوك بكلب عضب وطار هزيمهم حذر اللحاق

كأنهم النعام غداة خافوا بذي السلان قارعة التلاقي

فكم ملك أذقناه المنايا وآخر قد جلبناه في الوثاق


إلا أنه في أواخر عهد ربيعة اشتدت شوكة زهير واسترد ما كان له من نفوذ على معد ، فضرب عليهم الجزية وأهانهم وأغلظ عليهم فسار إليه كليب في عهد أبيه على رأس جيش فهزمه بـ ( خزاز ) وفرق جمعه وكان زهير يومها قد أسن .

بعدها اختلفت قبائل معد على الملك فكل منهم أراد أن يكون الملك من قبيلته فلما أختلفوا اتفقوا على أن يملكوا عليهم ملك كندة الحارث بن عمرو آكل المرار ، جد الشاعر المعروف أمرؤالقيس .
فأجابهم إلى طلبهم وصار ملكا عليهم ثم وزع أبناءه الخمسة ملوكا عليهم :

فكان حجر ملكا على أسد وغطفان وكنانة .
وكان شرحبيل ملكا على بكر وحنظلة .
وكان معديكرب المعروف بغلفاء على تغلب والنمر وسعد بن زيد مناة بن تميم .
وكان سلمة ملكا على نصف قبائل قيس . وعبدالله ملكا على النصف الآخر .
وكان ابن عنق الحية عامل الخراج على تهامة ، ولبيد بن عنبسة الغساني عامل خراج على ربيعة ومضر في نجد .




مغالطات :


1- يتضح من ذلك أن تغلب منفصلة عن بكر فلكل منهم ملكا مستقلا ذلك يعني أنهم ليسوا أقارب من الدرجات القريبة بل هم بنو عمومة من بعيد جدا وليس كما ظهر في المسلسل التلفزيوني على أنهم بنو عمومة من درجة قريبة لدرجة أنهم ينزلون في نفس المنطقة . بل الصحيح أنهم ككل قبائل ربيعة في الدرجة من القربى ولم يكونوا في نفس المنطقة بل كانوا جميعا ينزلون نجدا لكن ليس في نفس المنطقة ... بل لعل منازلهك كانت متجاورة أو متقاربة لكنها ليست نفس المنطقة والله أعلم ..

2- أن كليبا لم يصنع المجد كما ظهر في المسلسل بل إنه كان ورث المجد من والده البطل الشجاع ربيعة بن الحارث وتسيّد قبائل ربيعة بن نزار .

3- يتضح من القصة الحقيقية أن المهلهل تعرض للهزيمة والأسر في عهد أبيه وهذا ما لم يتعرض له المسلسل . كما لم يتعرض للهزيمة القاسية على يد زهير وأنه أسر نساء تغلب .

4- على المشهور والأرجح عند المؤرخين أن أبناء ربيعة كانوا خمسة وليس عشرة كما ظهر في المسلسل التلفزيوني فكاتب المسلسل كثر عددهم ليتيح لنفسه التوسع في الكتابة خاصة أنه أظهر أن البعض منهم كان يتاجر ويذهب إلى بلاد الهند والصين وهذا ما يخالف الحقيقة والمنطق فأقصى ما كان يعرفه العرب آنذاك هو الروم والفرس .. لكن مخيلة الكاتب جعلته يتوسع بما أساء للقصة الحقيقية وللقيم العربية الموجودة أنذاك ...


زواج لبيد بالزهراء



تزوج لبيد بن عنبسة عامل ملوك كندة الزهراء أخت كليب ، فطغى على ربيعة وثقلت وطأته عليهم فأنكرت زوجته الزهراء عليه صنعه في قبيلتها ربيعة ، فقال لها : ما بال اخيك كليب ينتصر لمضر ويتهدد الملوك كأنه يعز بغيرهم ؟ فقالت : ما أعرف أعز من كليب؟ وهو كفؤ لها ! فغضب لبيد ولطمها لطمة أعشت ( آلمت ) عينها ، فخرجت باكية إلى كليب وهي تقول :


ما كنت أحسب والحوادث جمة أنّ عبيدُ الحي من قحطان

حتى أتتني من لبيد لطمة فعشت لها من وقعها العينان

إن ترض أسرة تغلب إبنة وائل تلك الدنية أو بنو شيبان

لا يبرحوا الدهر الطويل أذلةً هُدْلَ الأعنة عند كل رهان




فلما سمع كليب قولها ورأى ما بها من أثر اللطمة ثارت به حميته فهجم على قوم لبيد وقتل لبيدا ثم قال :


إن يكن قتلنا الملوك خَطَاءً أو صوابا فقد قتلنا لبيدا

وجعلنا مع الملوك ملوكا بجيادٍ جُرْدٍ تَفُلُّ الحديدا

إن تلمني عجائز من نزارٍ فأُراني فيما فعلتُ مُجيدا



فخرج أخو لبيد يخبر ابن عنق الحية بقتل أخيه فأبلغ ذلك إلى سلمة بن الحارث ملك قيس فبلغه إلى ملوك كندة وحِمْير باليمن فجهزوا جيشا كبيرا وسيروه إلى ديار ربيعة .

ووصل الخبر إلى كليب فحث قومه فأجابته القبائل من ربيعة ومضر وإياد وطيئ وقضاعة فعقد الألوية وتقدمهم كليب وكانت قبائل اليمن نزلت خزاز وعليهم عشرة من أقيال حِمْير فلما علم كليب ذلك حض قومه على الثبات ثم جعل على كل قبيلة قائدا فقدم الأحوص بن جعفر على مضر ومرة بن ذهل أبا جساس على ذهل وشيبان ، وذهل بن حارثة على ربيعة ، وطرفة بن العبد على قيس وجعل على مقدمته السفاح التغلبي وأمره أن يعلو خزازي فيوقد النار ليهتدي بها الجيش وقال له إن غشيك العدو فأوقد نارين .

وصلت طلائع اليمن إلى ماء الذنائب فسار إليهم كليب بجموعه فقتلهم عن آخرهم ثم اتجه نحو خزاز فأوقد لهم السفاح النار فهجمت عليه قبائل مذحج فرفع السفاح نارا أخرى فأقبل كليب في جموع ربيعة إليهم فصبحهم فانتصر كليب بنزار على جموع اليمن نصرا مؤزرا ، فقال كليب :


لقد عرفت قحطان صبري ونجدتي غداة خزازي والحقوق دوان

غداة شفيت النفس من ذل حمير وأورثتها ذلا بصدق طعاني

ووائل قد جذت مقاديم يعرب فصدقها في صحوها الثقلان


ولما انتصر كليب على اليمن في هذه الوقعة اجتمعت عليه معد كلها وجعلوا له قسم الملك وتاجه وتحيته وطاعته .. ثم بعد زمن طغى على قومه حتى بلغ من بغيه أنه كان يحمي مواقع السحاب فلا يرعى حماه وكان له جرو كلب فإذا نزل بمكان فيه كلأ قذف بذلك الجرو فيه فلا يرعى أحد ذلك امتداد عوائه وكان يجير على الدهر ولا توقد نار مع ناره حتى قالت العرب : أعز من كليب وائل .

وكان قد حمى مكانا لا يطأه إنسان ولا بهيمة فدخل فيه يوما فطارت قنبرة بين يديه عن بيضها فقال لها :

يا لك من قنبرة بمعمري لا ترهبي خوفا ولا تستنكري

قد ذهب الصياد عنك فابشري ورفع الفخ فماذا تحذري

خلا لك الجو فبيضي واصفري ونقري ما شئت أن تنقري

فأنت جاري من صروف الحذر إلى بلوغ يومك المقدر


وكان كليب قد تزوج جليلة بنت مرة وكان لها عشرة إخوة أكبرهم همام وأصغرهم جساس .

وكان بنو جشم وبنو شيبان قد نزلوا في منزل واحد بتهامة .

فجاءت خالة لجساس تسمى البسوس بنت منقذ التميمية حتى نزلت في جوار جساس وكانت لها ناقة يقال لها سراب وقيل إن الناقة لم تكن كانت لرجل من جرم كان جارا للبسوس .

وكان كليب يتفقد إبله يوما وواجه في المرعى جساسا فتحدثا معا ثم إن كليبا رأى الناقة سراب فأنكرها فقال له جساس هذه ناقة جارنا الجرمي .

فقال كليب : لا تعد هذه الناقة إلى هذا الحمى ! لئن عادت لأضعن سهمي في ضرعها .

فقال جساس : لئن فعلت ذلك لأضعن سنان رمحي في صلبك ! ثم افترقا ..




• مغالطات:


1
- في المسلسل التلفزيوني أظهروا الأبطال كليبا والمهلهل وجساسا بصورة تسيئ لهم ولنا نحن العرب ، فكيف يكون فرسان العرب خصيا ومهرجا ومجنونا ، وهل يقبل العقل أن فرسان العرب الشجعان يكونون بهذه الصورة ..
2- لم تكن المعركة بسبب الجليلة كما ذكر المسلسل حيث أراد خطبتها التبع اليمني رغما عن أهلها بل كانت المعركة بسبب قتل كليب للبيد لكن مؤلف المسلسل اخترع قصتين بدلا من قصة واحدة حقيقية ، لكن المؤلف استعار قصة كسرى مع هند بنت النعمان حينما طلبها بالقوة كزوجة رغما عن أهلها فأبى العرب ذلك وحدثت معركة ذي قار الشهيرة والتي شارك بها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم صغيرا ..
3- يتضح من توزيع كليب للقيادات على كتائب الجيش أن كليبا كان قائدا عاما من قبل أن يعين ملكا كما يتضح البعد النسبي بين ربيعة وبكر فنرى أن كليبا يعين مرة بن ذهل قائدا لبكر بينما ذهل بن حارثة على ربيعة وليس كما صور المسلسل أن عائلة كليب وعائلة مرة قريبين نسبا جدا لدرجة أنه يسميه: عم .
4- لم يثبت في القصة الحقيقية أن كليبا دخل قصر التبع اليماني ولا قتله بل المعركة تمت عند خزازي والذنائب والذين قتلوا هم قادة الجيش اليمني وليس الملك اليمني .
5- لا يقبل العرب ولا نقبل نحن أيضا أن يجعل المؤلف العرب وعلى رأسهم أبي الجليلة مرة بن ذهل بتسليم سليلة الكرامة كسبية إلى ملك اليمن ولنا سابقة أخرى مع كسرى ومعركة ذي قار فنحن العرب لا نقبل مذلة تمس كرامة نسائنا أبدا فكيف تلاعب هذا المؤلف بكرامتنا ونحن نشاهد ..
نعم زور المؤلف القصة وكذب بها ولن يجد مرجعا واحدا موثوقا به يؤكد ما كتبه كذبا وتلفيقا !
6- جساس كان أصغر أبناء مرة ولم يكن الإبن الثاني بعد همام كما ظهر في المسلسل .
7- يوجد خلاف تاريخي حول الناقة سراب وهل هي للبسوس أم لجارها الجرمي بينما جزم في المسلسل أنها للبسوس مع أن المرجح أنها للجرمي .
8- ظهر في المسلسل أن ثمة علاقة غرامية كانت بين الزير سالم والجليلة وأن هذا الحب استمر حتى بعد زواجها من كليب أخيه وإن لم يكن ظاهرا بل أبدى المؤلف أن كليبا كان يعلم بذلك وغضب منه ، بل وصرح بمعرفة إخوانها همام وجساس بذلك ! ... وهذا ليس صحيحا ولا يوافق ذلك الحقيقة التاريخية ولا منطق الأشياء .. فلا يعقل أن العرب الذين يحرصون على الأعراض والكرامة خاصة مثل أسرة مرة بن ذهل فهل يعقل أن إبنته تعشق على العيان رجلا وتتزوج بأخيه وتستمر على عشقها للأول ، وهل يقبل همام وجساس بذلك ولا يحركون ساكنا !!




تم هذا الجزء بحمدالله ..

في الجزء القادم سنرى إن شاء الله مقتل كليب وحرب البسوس


يتبع


أخوكم دوما

أمرؤالقيس




القصة الحقيقية للزير سالم والمغالطات في المسلسل التلفزيوني .. الجزء الأول
السلام عليكم ورحمة الله

فقد سأل بعض الأخوات في تعليقات لهم على موضوعي وقالت العرب : أشأم من البسوس عن بعض المغالطات التي حدثت في المسلسل التلفزيوني الشهير : الزير سالم ..

وكنت قد وعدت بالإجابة .. ولأن الحر لا يخلف وعدا فقد قررت الإجابة ..

لكني واجهت مشكلة كبيرة ..

فالمسلسل كان يحوي مغالطات كثيرة وألبس أشياء بأشياء أخرى ودلس المؤلف أhttp://www.sma-b.net/up/uploads/sma13011664181.png (http://www.sma-b.net/vb)ء وأحداثا لا تمت للحقيقة بواقع والكتابة في هذا الشأن ستحتاج الى مجلد كبير وليس الى متصفح في منتدى ..

لذا قررت أن أكتب القصة الحقيقية كما ذكرها المحققون التاريخيون وما صح بعد التحقيق لأن هناك الكثير من الحشو عند من لم يكن التاريخ بضاعته ولا التصنيف هوايته اعتمد عليها المؤلف في المسلسل ولا أريد أن أقع في نفس الخطأ ..

ثم

إني قمت بكتابة بعض المغالطات وليس كلها لأن هناك مغالطات ستنهدم تلقائيا وتكشف لوحدها أثناء معرفة القصة الحقيقية ..

ونظرا لكبر حجم القصة التي أسهرتني ليالي http://www.sma-b.net/up/uploads/sma13011664181.png (http://www.sma-b.net/vb)ن فقد قسمت القصة على أجزاء أتمنى أن أتمكن من وضعها بالمنتدى كلها قبل أن أغادر نهاية هذا الشهر لأفي بوعدي إن شاء الله فإن لم أتمكن من الوفاء بوعدي أرجو أخذ العذر لي فالله اعلم بالظروف والحال والله المستعان ..



أنوه هنا أن هذا الموضوع كتبته حصريا لمنتدى ولا مانع من أن ينقل لأي مكان لتعم الفائدة ..


القصة الحقيقية للمهلهل ( الزير سالم )





هو المهلهل بن ربيعة بن الحارث بن زهير بن جشم بن بكر بن حبيب بن عمرو بن غنم بن تغلب .
واسمه أيضا أمرؤ القيس

قال في أحد أشعاره يتكلم عن نفسه :
يا امرأ القيس حان وقت الفراق

وهناك خلاف بين المؤرخين حول تسميته : عدي

أولاد ربيعة بن الحارث خمسة هم : كليب وعدي وامرؤالقيس وسلمة وعبدالله .

وقد كان المهلهل من أصبح الناس وجها وأفصحهم لسانا وأشدهم بأسا وأشجعهم قلبا وأبرعهم فروسية رافق أخاه كليبا في معاركه وحروبه وتميز بالشجاعة والإقدام .



سيادة ربيعة بن الحارث على قبائل ربيعة بن نزار :




كانت قبائل ربيعة وقبائل مضر إبني نزار متفرقة في أنحاء الجزيرة العربية وكانت تنشب الحروب بينها بين الفينة والأخرى .. وكان التبع اليماني ملك اليمن يسيطر فعليا على شبه الجزيرة العربية فيجبون منهم الإتاوة ويبسطون عليهم نفوذهم .

ولم تجتمع هذه القبائل على رجل قبل كليب إلا على رجلين هما :عامر العدواني و ربيعة بن الحارث أبو كليب .


• عيَّن أبرهةُ الأميرَ زهير بن جناب عاملا له في نجد على قبيلتي تغلب بن وائل وبكر بن وائل .. فلما أجدبت على القبائل في إحدى السنوات ولم يتمكنوا من دفع الأتاوة عاقبهم زهير بن جناب ومنعهم النجعة فكادت مواشيهم أن تهلك فدخل عليه ابن زيابة وكان فاتكا على زهير وهو نائم فوضع السيف في بطنه حتى أخرجه من ظهره غير أنه لم يصب أعفاج بطنه فسلم زهير ولم يمت .. أعلن ابن زيابة أنه قتل زهيرا ففرحت القبائل بينما حمل بعض أتباع زهير جثة وهمية ليدفنوها وفي الحقيقة خرج زهير وأتباعه إلى أسياده في اليمن ..

فجمع من قبائل كلب ومن انضم له من شذاذ الآفاق ومن أهل اليمن ثم غزا قبائل تغلب وبكر في معركة ( الحبي ) فانتصر عليهم وقتل الكثير وسبى النساء واستاق الأموال وأسر كليبا ومهلهلا ابنا ربيعة ..

وفي ذلك قال زهير مفتخرا :

تبا لتغلب أن تساق نساؤهم سوق الإماء إلى المواسم عطلا

لحقت أوائل خيلنا سرعانهم حتى أسرن على الحبي مهلهلا

إنا مهلهلَ لا تطيش رماحنا أيام تنقف في يديك الحنظلا

ولتْ حماتك هاربين من الوغى وبقيت في حلق الحديد مكبلا

فلئن قهرت فقد أسرتك عنوة ولئن قتلت لقد تكون مُرمَّلا


وقال أيضا يعير بني تغلب :

أين أين الفرار من حذر الموت إذ تتقون بالأسلاب

إذ أسرنا مهلهلا وأخاه وابن عمرو في القيد وابن شهاب

وسبينا من تغلب كل بيضاء رقود الضحى برود الرضاب

يوم يدعو مهلهل يال بكر ها أهاذي حفيظة الأحساب

واستدارت رحى المنايا عليهم بليوث من عامر وجناب

طحنتهم أرحاؤها بطحون ذات ظفر حديدة الأنياب

فهم بين هارب ليس يألو وقتيلٍ معفر في التراب


ثم إن قبائل ربيعة أجمعت أمرها وأحكمت شأنها بقيادة ربيعة بن الحارث أبي كليب ، فهاجم زهير بن جناب وقبائل كلب ومذحج في موقعة ( السلان ) فهزموهم ومزقت القبائل اليمنية فاستقلت بعد ذلك معد زمنا تحت سيادة ربيعة بن الحارث والد كليب والمهلهل إلى أواخر القرن الخامس الميلاد .

وفي وقعة السلان يقول كليب :

أجبنا داعي مضر وسرنا إلى الأملاك بالقب العتاق

عليها كل أبيض من نزار يساقي الموت كرها من يساقي

أمامهم عقاب الموت تهوي هويّ الدار أسلمها العَراقي

فأردينا الملوك بكلب عضب وطار هزيمهم حذر اللحاق

كأنهم النعام غداة خافوا بذي السلان قارعة التلاقي

فكم ملك أذقناه المنايا وآخر قد جلبناه في الوثاق


إلا أنه في أواخر عهد ربيعة اشتدت شوكة زهير واسترد ما كان له من نفوذ على معد ، فضرب عليهم الجزية وأهانهم وأغلظ عليهم فسار إليه كليب في عهد أبيه على رأس جيش فهزمه بـ ( خزاز ) وفرق جمعه وكان زهير يومها قد أسن .

بعدها اختلفت قبائل معد على الملك فكل منهم أراد أن يكون الملك من قبيلته فلما أختلفوا اتفقوا على أن يملكوا عليهم ملك كندة الحارث بن عمرو آكل المرار ، جد الشاعر المعروف أمرؤالقيس .
فأجابهم إلى طلبهم وصار ملكا عليهم ثم وزع أبناءه الخمسة ملوكا عليهم :

فكان حجر ملكا على أسد وغطفان وكنانة .
وكان شرحبيل ملكا على بكر وحنظلة .
وكان معديكرب المعروف بغلفاء على تغلب والنمر وسعد بن زيد مناة بن تميم .
وكان سلمة ملكا على نصف قبائل قيس . وعبدالله ملكا على النصف الآخر .
وكان ابن عنق الحية عامل الخراج على تهامة ، ولبيد بن عنبسة الغساني عامل خراج على ربيعة ومضر في نجد .




مغالطات :


1- يتضح من ذلك أن تغلب منفصلة عن بكر فلكل منهم ملكا مستقلا ذلك يعني أنهم ليسوا أقارب من الدرجات القريبة بل هم بنو عمومة من بعيد جدا وليس كما ظهر في المسلسل التلفزيوني على أنهم بنو عمومة من درجة قريبة لدرجة أنهم ينزلون في نفس المنطقة . بل الصحيح أنهم ككل قبائل ربيعة في الدرجة من القربى ولم يكونوا في نفس المنطقة بل كانوا جميعا ينزلون نجدا لكن ليس في نفس المنطقة ... بل لعل منازلهك كانت متجاورة أو متقاربة لكنها ليست نفس المنطقة والله أعلم ..

2- أن كليبا لم يصنع المجد كما ظهر في المسلسل بل إنه كان ورث المجد من والده البطل الشجاع ربيعة بن الحارث وتسيّد قبائل ربيعة بن نزار .

3- يتضح من القصة الحقيقية أن المهلهل تعرض للهزيمة والأسر في عهد أبيه وهذا ما لم يتعرض له المسلسل . كما لم يتعرض للهزيمة القاسية على يد زهير وأنه أسر نساء تغلب .

4- على المشهور والأرجح عند المؤرخين أن أبناء ربيعة كانوا خمسة وليس عشرة كما ظهر في المسلسل التلفزيوني فكاتب المسلسل كثر عددهم ليتيح لنفسه التوسع في الكتابة خاصة أنه أظهر أن البعض منهم كان يتاجر ويذهب إلى بلاد الهند والصين وهذا ما يخالف الحقيقة والمنطق فأقصى ما كان يعرفه العرب آنذاك هو الروم والفرس .. لكن مخيلة الكاتب جعلته يتوسع بما أساء للقصة الحقيقية وللقيم العربية الموجودة أنذاك ...


زواج لبيد بالزهراء



تزوج لبيد بن عنبسة عامل ملوك كندة الزهراء أخت كليب ، فطغى على ربيعة وثقلت وطأته عليهم فأنكرت زوجته الزهراء عليه صنعه في قبيلتها ربيعة ، فقال لها : ما بال اخيك كليب ينتصر لمضر ويتهدد الملوك كأنه يعز بغيرهم ؟ فقالت : ما أعرف أعز من كليب؟ وهو كفؤ لها ! فغضب لبيد ولطمها لطمة أعشت ( آلمت ) عينها ، فخرجت باكية إلى كليب وهي تقول :


ما كنت أحسب والحوادث جمة أنّ عبيدُ الحي من قحطان

حتى أتتني من لبيد لطمة فعشت لها من وقعها العينان

إن ترض أسرة تغلب إبنة وائل تلك الدنية أو بنو شيبان

لا يبرحوا الدهر الطويل أذلةً هُدْلَ الأعنة عند كل رهان




فلما سمع كليب قولها ورأى ما بها من أثر اللطمة ثارت به حميته فهجم على قوم لبيد وقتل لبيدا ثم قال :


إن يكن قتلنا الملوك خَطَاءً أو صوابا فقد قتلنا لبيدا

وجعلنا مع الملوك ملوكا بجيادٍ جُرْدٍ تَفُلُّ الحديدا

إن تلمني عجائز من نزارٍ فأُراني فيما فعلتُ مُجيدا



فخرج أخو لبيد يخبر ابن عنق الحية بقتل أخيه فأبلغ ذلك إلى سلمة بن الحارث ملك قيس فبلغه إلى ملوك كندة وحِمْير باليمن فجهزوا جيشا كبيرا وسيروه إلى ديار ربيعة .

ووصل الخبر إلى كليب فحث قومه فأجابته القبائل من ربيعة ومضر وإياد وطيئ وقضاعة فعقد الألوية وتقدمهم كليب وكانت قبائل اليمن نزلت خزاز وعليهم عشرة من أقيال حِمْير فلما علم كليب ذلك حض قومه على الثبات ثم جعل على كل قبيلة قائدا فقدم الأحوص بن جعفر على مضر ومرة بن ذهل أبا جساس على ذهل وشيبان ، وذهل بن حارثة على ربيعة ، وطرفة بن العبد على قيس وجعل على مقدمته السفاح التغلبي وأمره أن يعلو خزازي فيوقد النار ليهتدي بها الجيش وقال له إن غشيك العدو فأوقد نارين .

وصلت طلائع اليمن إلى ماء الذنائب فسار إليهم كليب بجموعه فقتلهم عن آخرهم ثم اتجه نحو خزاز فأوقد لهم السفاح النار فهجمت عليه قبائل مذحج فرفع السفاح نارا أخرى فأقبل كليب في جموع ربيعة إليهم فصبحهم فانتصر كليب بنزار على جموع اليمن نصرا مؤزرا ، فقال كليب :


لقد عرفت قحطان صبري ونجدتي غداة خزازي والحقوق دوان

غداة شفيت النفس من ذل حمير وأورثتها ذلا بصدق طعاني

ووائل قد جذت مقاديم يعرب فصدقها في صحوها الثقلان


ولما انتصر كليب على اليمن في هذه الوقعة اجتمعت عليه معد كلها وجعلوا له قسم الملك وتاجه وتحيته وطاعته .. ثم بعد زمن طغى على قومه حتى بلغ من بغيه أنه كان يحمي مواقع السحاب فلا يرعى حماه وكان له جرو كلب فإذا نزل بمكان فيه كلأ قذف بذلك الجرو فيه فلا يرعى أحد ذلك امتداد عوائه وكان يجير على الدهر ولا توقد نار مع ناره حتى قالت العرب : أعز من كليب وائل .

وكان قد حمى مكانا لا يطأه إنسان ولا بهيمة فدخل فيه يوما فطارت قنبرة بين يديه عن بيضها فقال لها :

يا لك من قنبرة بمعمري لا ترهبي خوفا ولا تستنكري

قد ذهب الصياد عنك فابشري ورفع الفخ فماذا تحذري

خلا لك الجو فبيضي واصفري ونقري ما شئت أن تنقري

فأنت جاري من صروف الحذر إلى بلوغ يومك المقدر


وكان كليب قد تزوج جليلة بنت مرة وكان لها عشرة إخوة أكبرهم همام وأصغرهم جساس .

وكان بنو جشم وبنو شيبان قد نزلوا في منزل واحد بتهامة .

فجاءت خالة لجساس تسمى البسوس بنت منقذ التميمية حتى نزلت في جوار جساس وكانت لها ناقة يقال لها سراب وقيل إن الناقة لم تكن كانت لرجل من جرم كان جارا للبسوس .

وكان كليب يتفقد إبله يوما وواجه في المرعى جساسا فتحدثا معا ثم إن كليبا رأى الناقة سراب فأنكرها فقال له جساس هذه ناقة جارنا الجرمي .

فقال كليب : لا تعد هذه الناقة إلى هذا الحمى ! لئن عادت لأضعن سهمي في ضرعها .

فقال جساس : لئن فعلت ذلك لأضعن سنان رمحي في صلبك ! ثم افترقا ..




• مغالطات:


1
- في المسلسل التلفزيوني أظهروا الأبطال كليبا والمهلهل وجساسا بصورة تسيئ لهم ولنا نحن العرب ، فكيف يكون فرسان العرب خصيا ومهرجا ومجنونا ، وهل يقبل العقل أن فرسان العرب الشجعان يكونون بهذه الصورة ..
2- لم تكن المعركة بسبب الجليلة كما ذكر المسلسل حيث أراد خطبتها التبع اليمني رغما عن أهلها بل كانت المعركة بسبب قتل كليب للبيد لكن مؤلف المسلسل اخترع قصتين بدلا من قصة واحدة حقيقية ، لكن المؤلف استعار قصة كسرى مع هند بنت النعمان حينما طلبها بالقوة كزوجة رغما عن أهلها فأبى العرب ذلك وحدثت معركة ذي قار الشهيرة والتي شارك بها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم صغيرا ..
3- يتضح من توزيع كليب للقيادات على كتائب الجيش أن كليبا كان قائدا عاما من قبل أن يعين ملكا كما يتضح البعد النسبي بين ربيعة وبكر فنرى أن كليبا يعين مرة بن ذهل قائدا لبكر بينما ذهل بن حارثة على ربيعة وليس كما صور المسلسل أن عائلة كليب وعائلة مرة قريبين نسبا جدا لدرجة أنه يسميه: عم .
4- لم يثبت في القصة الحقيقية أن كليبا دخل قصر التبع اليماني ولا قتله بل المعركة تمت عند خزازي والذنائب والذين قتلوا هم قادة الجيش اليمني وليس الملك اليمني .
5- لا يقبل العرب ولا نقبل نحن أيضا أن يجعل المؤلف العرب وعلى رأسهم أبي الجليلة مرة بن ذهل بتسليم سليلة الكرامة كسبية إلى ملك اليمن ولنا سابقة أخرى مع كسرى ومعركة ذي قار فنحن العرب لا نقبل مذلة تمس كرامة نسائنا أبدا فكيف تلاعب هذا المؤلف بكرامتنا ونحن نشاهد ..
نعم زور المؤلف القصة وكذب بها ولن يجد مرجعا واحدا موثوقا به يؤكد ما كتبه كذبا وتلفيقا !
6- جساس كان أصغر أبناء مرة ولم يكن الإبن الثاني بعد همام كما ظهر في المسلسل .
7- يوجد خلاف تاريخي حول الناقة سراب وهل هي للبسوس أم لجارها الجرمي بينما جزم في المسلسل أنها للبسوس مع أن المرجح أنها للجرمي .
8- ظهر في المسلسل أن ثمة علاقة غرامية كانت بين الزير سالم والجليلة وأن هذا الحب استمر حتى بعد زواجها من كليب أخيه وإن لم يكن ظاهرا بل أبدى المؤلف أن كليبا كان يعلم بذلك وغضب منه ، بل وصرح بمعرفة إخوانها همام وجساس بذلك ! ... وهذا ليس صحيحا ولا يوافق ذلك الحقيقة التاريخية ولا منطق الأشياء .. فلا يعقل أن العرب الذين يحرصون على الأعراض والكرامة خاصة مثل أسرة مرة بن ذهل فهل يعقل أن إبنته تعشق على العيان رجلا وتتزوج بأخيه وتستمر على عشقها للأول ، وهل يقبل همام وجساس بذلك ولا يحركون ساكنا !!




تم هذا الجزء بحمدالله ..

في الجزء القادم سنرى إن شاء الله مقتل كليب وحرب البسوس


يتبع


أخوكم دوما

أمرؤالقيس


</B></I>
http://www.sma-b.net/vb/sma-aou/buttons/reputation.gif (http://www.sma-b.net/vb/reputation.php?p=171) http://www.sma-b.net/vb/sma-aou/buttons/report.gif (http://www.sma-b.net/vb/report.php?p=171) القصة الحقيقية للزير سالم والمغالطات في المسلسل التلفزيوني .. الجزء الأول
السلام عليكم ورحمة الله

فقد سأل بعض الأخوات في تعليقات لهم على موضوعي وقالت العرب : أشأم من البسوس عن بعض المغالطات التي حدثت في المسلسل التلفزيوني الشهير : الزير سالم ..

وكنت قد وعدت بالإجابة .. ولأن الحر لا يخلف وعدا فقد قررت الإجابة ..

لكني واجهت مشكلة كبيرة ..

فالمسلسل كان يحوي مغالطات كثيرة وألبس أشياء بأشياء أخرى ودلس المؤلف أhttp://www.sma-b.net/up/uploads/sma13011664181.png (http://www.sma-b.net/vb)ء وأحداثا لا تمت للحقيقة بواقع والكتابة في هذا الشأن ستحتاج الى مجلد كبير وليس الى متصفح في منتدى ..

لذا قررت أن أكتب القصة الحقيقية كما ذكرها المحققون التاريخيون وما صح بعد التحقيق لأن هناك الكثير من الحشو عند من لم يكن التاريخ بضاعته ولا التصنيف هوايته اعتمد عليها المؤلف في المسلسل ولا أريد أن أقع في نفس الخطأ ..

ثم

إني قمت بكتابة بعض المغالطات وليس كلها لأن هناك مغالطات ستنهدم تلقائيا وتكشف لوحدها أثناء معرفة القصة الحقيقية ..

ونظرا لكبر حجم القصة التي أسهرتني ليالي http://www.sma-b.net/up/uploads/sma13011664181.png (http://www.sma-b.net/vb)ن فقد قسمت القصة على أجزاء أتمنى أن أتمكن من وضعها بالمنتدى كلها قبل أن أغادر نهاية هذا الشهر لأفي بوعدي إن شاء الله فإن لم أتمكن من الوفاء بوعدي أرجو أخذ العذر لي فالله اعلم بالظروف والحال والله المستعان ..



أنوه هنا أن هذا الموضوع كتبته حصريا لمنتدى ولا مانع من أن ينقل لأي مكان لتعم الفائدة ..


القصة الحقيقية للمهلهل ( الزير سالم )





هو المهلهل بن ربيعة بن الحارث بن زهير بن جشم بن بكر بن حبيب بن عمرو بن غنم بن تغلب .
واسمه أيضا أمرؤ القيس

قال في أحد أشعاره يتكلم عن نفسه :
يا امرأ القيس حان وقت الفراق

وهناك خلاف بين المؤرخين حول تسميته : عدي

أولاد ربيعة بن الحارث خمسة هم : كليب وعدي وامرؤالقيس وسلمة وعبدالله .

وقد كان المهلهل من أصبح الناس وجها وأفصحهم لسانا وأشدهم بأسا وأشجعهم قلبا وأبرعهم فروسية رافق أخاه كليبا في معاركه وحروبه وتميز بالشجاعة والإقدام .



سيادة ربيعة بن الحارث على قبائل ربيعة بن نزار :




كانت قبائل ربيعة وقبائل مضر إبني نزار متفرقة في أنحاء الجزيرة العربية وكانت تنشب الحروب بينها بين الفينة والأخرى .. وكان التبع اليماني ملك اليمن يسيطر فعليا على شبه الجزيرة العربية فيجبون منهم الإتاوة ويبسطون عليهم نفوذهم .

ولم تجتمع هذه القبائل على رجل قبل كليب إلا على رجلين هما :عامر العدواني و ربيعة بن الحارث أبو كليب .


• عيَّن أبرهةُ الأميرَ زهير بن جناب عاملا له في نجد على قبيلتي تغلب بن وائل وبكر بن وائل .. فلما أجدبت على القبائل في إحدى السنوات ولم يتمكنوا من دفع الأتاوة عاقبهم زهير بن جناب ومنعهم النجعة فكادت مواشيهم أن تهلك فدخل عليه ابن زيابة وكان فاتكا على زهير وهو نائم فوضع السيف في بطنه حتى أخرجه من ظهره غير أنه لم يصب أعفاج بطنه فسلم زهير ولم يمت .. أعلن ابن زيابة أنه قتل زهيرا ففرحت القبائل بينما حمل بعض أتباع زهير جثة وهمية ليدفنوها وفي الحقيقة خرج زهير وأتباعه إلى أسياده في اليمن ..

فجمع من قبائل كلب ومن انضم له من شذاذ الآفاق ومن أهل اليمن ثم غزا قبائل تغلب وبكر في معركة ( الحبي ) فانتصر عليهم وقتل الكثير وسبى النساء واستاق الأموال وأسر كليبا ومهلهلا ابنا ربيعة ..

وفي ذلك قال زهير مفتخرا :

تبا لتغلب أن تساق نساؤهم سوق الإماء إلى المواسم عطلا

لحقت أوائل خيلنا سرعانهم حتى أسرن على الحبي مهلهلا

إنا مهلهلَ لا تطيش رماحنا أيام تنقف في يديك الحنظلا

ولتْ حماتك هاربين من الوغى وبقيت في حلق الحديد مكبلا

فلئن قهرت فقد أسرتك عنوة ولئن قتلت لقد تكون مُرمَّلا


وقال أيضا يعير بني تغلب :

أين أين الفرار من حذر الموت إذ تتقون بالأسلاب

إذ أسرنا مهلهلا وأخاه وابن عمرو في القيد وابن شهاب

وسبينا من تغلب كل بيضاء رقود الضحى برود الرضاب

يوم يدعو مهلهل يال بكر ها أهاذي حفيظة الأحساب

واستدارت رحى المنايا عليهم بليوث من عامر وجناب

طحنتهم أرحاؤها بطحون ذات ظفر حديدة الأنياب

فهم بين هارب ليس يألو وقتيلٍ معفر في التراب


ثم إن قبائل ربيعة أجمعت أمرها وأحكمت شأنها بقيادة ربيعة بن الحارث أبي كليب ، فهاجم زهير بن جناب وقبائل كلب ومذحج في موقعة ( السلان ) فهزموهم ومزقت القبائل اليمنية فاستقلت بعد ذلك معد زمنا تحت سيادة ربيعة بن الحارث والد كليب والمهلهل إلى أواخر القرن الخامس الميلاد .

وفي وقعة السلان يقول كليب :

أجبنا داعي مضر وسرنا إلى الأملاك بالقب العتاق

عليها كل أبيض من نزار يساقي الموت كرها من يساقي

أمامهم عقاب الموت تهوي هويّ الدار أسلمها العَراقي

فأردينا الملوك بكلب عضب وطار هزيمهم حذر اللحاق

كأنهم النعام غداة خافوا بذي السلان قارعة التلاقي

فكم ملك أذقناه المنايا وآخر قد جلبناه في الوثاق


إلا أنه في أواخر عهد ربيعة اشتدت شوكة زهير واسترد ما كان له من نفوذ على معد ، فضرب عليهم الجزية وأهانهم وأغلظ عليهم فسار إليه كليب في عهد أبيه على رأس جيش فهزمه بـ ( خزاز ) وفرق جمعه وكان زهير يومها قد أسن .

بعدها اختلفت قبائل معد على الملك فكل منهم أراد أن يكون الملك من قبيلته فلما أختلفوا اتفقوا على أن يملكوا عليهم ملك كندة الحارث بن عمرو آكل المرار ، جد الشاعر المعروف أمرؤالقيس .
فأجابهم إلى طلبهم وصار ملكا عليهم ثم وزع أبناءه الخمسة ملوكا عليهم :

فكان حجر ملكا على أسد وغطفان وكنانة .
وكان شرحبيل ملكا على بكر وحنظلة .
وكان معديكرب المعروف بغلفاء على تغلب والنمر وسعد بن زيد مناة بن تميم .
وكان سلمة ملكا على نصف قبائل قيس . وعبدالله ملكا على النصف الآخر .
وكان ابن عنق الحية عامل الخراج على تهامة ، ولبيد بن عنبسة الغساني عامل خراج على ربيعة ومضر في نجد .




مغالطات :


1- يتضح من ذلك أن تغلب منفصلة عن بكر فلكل منهم ملكا مستقلا ذلك يعني أنهم ليسوا أقارب من الدرجات القريبة بل هم بنو عمومة من بعيد جدا وليس كما ظهر في المسلسل التلفزيوني على أنهم بنو عمومة من درجة قريبة لدرجة أنهم ينزلون في نفس المنطقة . بل الصحيح أنهم ككل قبائل ربيعة في الدرجة من القربى ولم يكونوا في نفس المنطقة بل كانوا جميعا ينزلون نجدا لكن ليس في نفس المنطقة ... بل لعل منازلهك كانت متجاورة أو متقاربة لكنها ليست نفس المنطقة والله أعلم ..

2- أن كليبا لم يصنع المجد كما ظهر في المسلسل بل إنه كان ورث المجد من والده البطل الشجاع ربيعة بن الحارث وتسيّد قبائل ربيعة بن نزار .

3- يتضح من القصة الحقيقية أن المهلهل تعرض للهزيمة والأسر في عهد أبيه وهذا ما لم يتعرض له المسلسل . كما لم يتعرض للهزيمة القاسية على يد زهير وأنه أسر نساء تغلب .

4- على المشهور والأرجح عند المؤرخين أن أبناء ربيعة كانوا خمسة وليس عشرة كما ظهر في المسلسل التلفزيوني فكاتب المسلسل كثر عددهم ليتيح لنفسه التوسع في الكتابة خاصة أنه أظهر أن البعض منهم كان يتاجر ويذهب إلى بلاد الهند والصين وهذا ما يخالف الحقيقة والمنطق فأقصى ما كان يعرفه العرب آنذاك هو الروم والفرس .. لكن مخيلة الكاتب جعلته يتوسع بما أساء للقصة الحقيقية وللقيم العربية الموجودة أنذاك ...


زواج لبيد بالزهراء



تزوج لبيد بن عنبسة عامل ملوك كندة الزهراء أخت كليب ، فطغى على ربيعة وثقلت وطأته عليهم فأنكرت زوجته الزهراء عليه صنعه في قبيلتها ربيعة ، فقال لها : ما بال اخيك كليب ينتصر لمضر ويتهدد الملوك كأنه يعز بغيرهم ؟ فقالت : ما أعرف أعز من كليب؟ وهو كفؤ لها ! فغضب لبيد ولطمها لطمة أعشت ( آلمت ) عينها ، فخرجت باكية إلى كليب وهي تقول :


ما كنت أحسب والحوادث جمة أنّ عبيدُ الحي من قحطان

حتى أتتني من لبيد لطمة فعشت لها من وقعها العينان

إن ترض أسرة تغلب إبنة وائل تلك الدنية أو بنو شيبان

لا يبرحوا الدهر الطويل أذلةً هُدْلَ الأعنة عند كل رهان




فلما سمع كليب قولها ورأى ما بها من أثر اللطمة ثارت به حميته فهجم على قوم لبيد وقتل لبيدا ثم قال :


إن يكن قتلنا الملوك خَطَاءً أو صوابا فقد قتلنا لبيدا

وجعلنا مع الملوك ملوكا بجيادٍ جُرْدٍ تَفُلُّ الحديدا

إن تلمني عجائز من نزارٍ فأُراني فيما فعلتُ مُجيدا



فخرج أخو لبيد يخبر ابن عنق الحية بقتل أخيه فأبلغ ذلك إلى سلمة بن الحارث ملك قيس فبلغه إلى ملوك كندة وحِمْير باليمن فجهزوا جيشا كبيرا وسيروه إلى ديار ربيعة .

ووصل الخبر إلى كليب فحث قومه فأجابته القبائل من ربيعة ومضر وإياد وطيئ وقضاعة فعقد الألوية وتقدمهم كليب وكانت قبائل اليمن نزلت خزاز وعليهم عشرة من أقيال حِمْير فلما علم كليب ذلك حض قومه على الثبات ثم جعل على كل قبيلة قائدا فقدم الأحوص بن جعفر على مضر ومرة بن ذهل أبا جساس على ذهل وشيبان ، وذهل بن حارثة على ربيعة ، وطرفة بن العبد على قيس وجعل على مقدمته السفاح التغلبي وأمره أن يعلو خزازي فيوقد النار ليهتدي بها الجيش وقال له إن غشيك العدو فأوقد نارين .

وصلت طلائع اليمن إلى ماء الذنائب فسار إليهم كليب بجموعه فقتلهم عن آخرهم ثم اتجه نحو خزاز فأوقد لهم السفاح النار فهجمت عليه قبائل مذحج فرفع السفاح نارا أخرى فأقبل كليب في جموع ربيعة إليهم فصبحهم فانتصر كليب بنزار على جموع اليمن نصرا مؤزرا ، فقال كليب :


لقد عرفت قحطان صبري ونجدتي غداة خزازي والحقوق دوان

غداة شفيت النفس من ذل حمير وأورثتها ذلا بصدق طعاني

ووائل قد جذت مقاديم يعرب فصدقها في صحوها الثقلان


ولما انتصر كليب على اليمن في هذه الوقعة اجتمعت عليه معد كلها وجعلوا له قسم الملك وتاجه وتحيته وطاعته .. ثم بعد زمن طغى على قومه حتى بلغ من بغيه أنه كان يحمي مواقع السحاب فلا يرعى حماه وكان له جرو كلب فإذا نزل بمكان فيه كلأ قذف بذلك الجرو فيه فلا يرعى أحد ذلك امتداد عوائه وكان يجير على الدهر ولا توقد نار مع ناره حتى قالت العرب : أعز من كليب وائل .

وكان قد حمى مكانا لا يطأه إنسان ولا بهيمة فدخل فيه يوما فطارت قنبرة بين يديه عن بيضها فقال لها :

يا لك من قنبرة بمعمري لا ترهبي خوفا ولا تستنكري

قد ذهب الصياد عنك فابشري ورفع الفخ فماذا تحذري

خلا لك الجو فبيضي واصفري ونقري ما شئت أن تنقري

فأنت جاري من صروف الحذر إلى بلوغ يومك المقدر


وكان كليب قد تزوج جليلة بنت مرة وكان لها عشرة إخوة أكبرهم همام وأصغرهم جساس .

وكان بنو جشم وبنو شيبان قد نزلوا في منزل واحد بتهامة .

فجاءت خالة لجساس تسمى البسوس بنت منقذ التميمية حتى نزلت في جوار جساس وكانت لها ناقة يقال لها سراب وقيل إن الناقة لم تكن كانت لرجل من جرم كان جارا للبسوس .

وكان كليب يتفقد إبله يوما وواجه في المرعى جساسا فتحدثا معا ثم إن كليبا رأى الناقة سراب فأنكرها فقال له جساس هذه ناقة جارنا الجرمي .

فقال كليب : لا تعد هذه الناقة إلى هذا الحمى ! لئن عادت لأضعن سهمي في ضرعها .

فقال جساس : لئن فعلت ذلك لأضعن سنان رمحي في صلبك ! ثم افترقا ..




• مغالطات:


1
- في المسلسل التلفزيوني أظهروا الأبطال كليبا والمهلهل وجساسا بصورة تسيئ لهم ولنا نحن العرب ، فكيف يكون فرسان العرب خصيا ومهرجا ومجنونا ، وهل يقبل العقل أن فرسان العرب الشجعان يكونون بهذه الصورة ..
2- لم تكن المعركة بسبب الجليلة كما ذكر المسلسل حيث أراد خطبتها التبع اليمني رغما عن أهلها بل كانت المعركة بسبب قتل كليب للبيد لكن مؤلف المسلسل اخترع قصتين بدلا من قصة واحدة حقيقية ، لكن المؤلف استعار قصة كسرى مع هند بنت النعمان حينما طلبها بالقوة كزوجة رغما عن أهلها فأبى العرب ذلك وحدثت معركة ذي قار الشهيرة والتي شارك بها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم صغيرا ..
3- يتضح من توزيع كليب للقيادات على كتائب الجيش أن كليبا كان قائدا عاما من قبل أن يعين ملكا كما يتضح البعد النسبي بين ربيعة وبكر فنرى أن كليبا يعين مرة بن ذهل قائدا لبكر بينما ذهل بن حارثة على ربيعة وليس كما صور المسلسل أن عائلة كليب وعائلة مرة قريبين نسبا جدا لدرجة أنه يسميه: عم .
4- لم يثبت في القصة الحقيقية أن كليبا دخل قصر التبع اليماني ولا قتله بل المعركة تمت عند خزازي والذنائب والذين قتلوا هم قادة الجيش اليمني وليس الملك اليمني .
5- لا يقبل العرب ولا نقبل نحن أيضا أن يجعل المؤلف العرب وعلى رأسهم أبي الجليلة مرة بن ذهل بتسليم سليلة الكرامة كسبية إلى ملك اليمن ولنا سابقة أخرى مع كسرى ومعركة ذي قار فنحن العرب لا نقبل مذلة تمس كرامة نسائنا أبدا فكيف تلاعب هذا المؤلف بكرامتنا ونحن نشاهد ..
نعم زور المؤلف القصة وكذب بها ولن يجد مرجعا واحدا موثوقا به يؤكد ما كتبه كذبا وتلفيقا !
6- جساس كان أصغر أبناء مرة ولم يكن الإبن الثاني بعد همام كما ظهر في المسلسل .
7- يوجد خلاف تاريخي حول الناقة سراب وهل هي للبسوس أم لجارها الجرمي بينما جزم في المسلسل أنها للبسوس مع أن المرجح أنها للجرمي .
8- ظهر في المسلسل أن ثمة علاقة غرامية كانت بين الزير سالم والجليلة وأن هذا الحب استمر حتى بعد زواجها من كليب أخيه وإن لم يكن ظاهرا بل أبدى المؤلف أن كليبا كان يعلم بذلك وغضب منه ، بل وصرح بمعرفة إخوانها همام وجساس بذلك ! ... وهذا ليس صحيحا ولا يوافق ذلك الحقيقة التاريخية ولا منطق الأشياء .. فلا يعقل أن العرب الذين يحرصون على الأعراض والكرامة خاصة مثل أسرة مرة بن ذهل فهل يعقل أن إبنته تعشق على العيان رجلا وتتزوج بأخيه وتستمر على عشقها للأول ، وهل يقبل همام وجساس بذلك ولا يحركون ساكنا !!




تم هذا الجزء بحمدالله ..

في الجزء القادم سنرى إن شاء الله مقتل كليب وحرب البسوس


يتبع


أخوكم دوما

أمرؤالقيس


</B></I>
http://www.sma-b.net/vb/sma-aou/buttons/reputation.gif (http://www.sma-b.net/vb/reputation.php?p=171) http://www.sma-b.net/vb/sma-aou/buttons/report.gif (http://www.sma-b.net/vb/report.php?p=171)

الأنثى الإستثنائية
07-13-2011, 02:06 PM
الحقيقية للزير سالم والمغالطات في المسلسل التلفزيوني .. الجزء الثاني
السلام عليكم

اليوم نتابع في هذا الجزء مقتل كليب وما حصل بعده من أحداث متتابعة ..

أتمنى أن تحوز على رضاكم ..

وأتمنى أن يرتقي المستوى الثقافي في هذا المنتدى لأفضل مستوى ..




مقتل كليب :





خرج كليب يوما إلى الحمى فرأى بيض القنبرة قد وطئته سراب فكسرته فغضب وجعل يقول :

يا طيرة بين نبات أخضر جاءت عليها ناقة بمنكر

إنك في حمى كليب الأزهر حميته من مذحج وحِمْيَر

فكيف لا أمنعه من معشري



وأمر غلامه فرمى ضرعها بسهم فخرقه وعقر فصيلها ثم طرد إبل جساس عن مياه شُبَيْث و الأحص حتى أخذ منها العطش .
وقال كليب :



سيعلم آل مرة حيث كانوا بأن حماي ليس بمستباح

وأنّ لقوح جارهم ستغدو على الأبيات غدوة لا بَراح

وظنوا أني بالحنث أولى وأني كنت أولى بالنجاح

إذا عطفت سراب بفرسنيها تبينتِ المراضُ من الصحاح

بني ذهل بن شيبان خذوها فما في ضربتيها من جناح



ونفرت سراب من وقع السهم ولها عجيج حتى بركت بفناء دار البسوس وضرعها يشخب دما ولبنا فلما رأى الجرمي ما حل بناقته صرخ واذلاه !!

فخرجت البسوس إليه فلما رأت ما بناقته نزعت خمارها وصكت وجهها ووضعت يدها على رأسها

وصرخت : واذلاه ! وا ذلّ جاراه ! والجرمي يدعو بالويل .

فقال لها جساس : أسكتي فلك بناقتك ناقة أعظم منها ! فأبت .. فزادها عشرا .

فلما كان الليل رفعت صوتها لتسمع جساسا وهي تخاطب جارها سعدا الجرمي صاحب الناقة

تقول :


أيا سعدُ لا تغرر بنفسك وارتحل فإنك في قوم عن الجار أموات

ودونك أذوادي إليك فإنني محاذرة أن يغدروا ببنياتي

لعمري لو أصبحت في دار منقذٍ لما ضيم سعدُ وهو جار لأبياتي

ولكنني أصبحت في دار غربة متى يعدُ فيها الذئب يعدُ على شاتي



فلما سمع جساس صوتها سكّنها وقال لها :

اسكتي ولا تراعي

وسكّن الجرمي وقال لهما والله لأعقرن جملا عظيما غدا هو أعظم عقرا من ناقتك .

فبلغ كليبا قوله وظن أنه يريد عقر ( عليار ) وهو فحل كريم ليس مثله في زمنه ..

فقال كليب : هيهات دون عقره خرط القتاد في الليلة الطخياء .. وإنما أراد جساس بمقالته كليبا .

وكان المهلهل بعد أن شهد مع أخيه كليب حروبه وبرزت شجاعته وفروسيته ، ثم ركن إلى عيشة الترف والاستهتار ومعاقرة الخمر مع صديقه همام بن مرة وكان يعبث مع النساء ويغازلهن ..

فلما أحس المهلهل بعمق الخلاف بين كليب وجساس أراد أن يلطف من حدة كليب لكن كليبا غضب منه وقال له : إنما أنت زير نساء .. والله لئن قُتِلتُ ما أخذت َ بدمي الا اللبن ؟



الزير : هو من يجالس النساء ويحادثهن كثيرا وليس المقصود به من يكثر المعاشرة للنساء كما هو متبادر للذهن .
يجدر بالذكر أن سالما ليس اhttp://www.sma-b.net/up/uploads/sma13011664181.png (http://www.sma-b.net/vb) للمهلهل ولم أجد له ذكرا في أمهات الكتب أو الشعر المتداول لكن لعله صفة أطلقت عليه لأنه سلم اكثر من مرة من موت محقق .. والله أعلم .



فلما قال كليب للمهلهل : إنك زير نساء ..

أجابه المهلهل شعرا :

أخٌ وحريمٌ سيئٌ إنْ قطعته وسنة عزم هدمها لك هادمُ

وقفتُ على ثنتين إحداهما دمٌ وأخرى بها منا تُحَزُّ منها الغلاصمُ

فما أنت إلا بين هاتين غائص وكلتاهما بحرٌ وذو الغي نادمُ

فمنقصةٌ في هذه ومذلةٌ وشرٌ شِمِرٌّ بينكم متفاقمُ

وكل حميم أو أخٍ ذي قرابة لك اليوم حتى آخر الدهر لائم

فأخِّرْ فإن الشر يحسنُ آخرا وقَدِّمْ فإن الحُرّ للغيظ كاظمُ



طرد كليب إبل آل مرة من كل غدران المياه ( شبيث والأحص والذنائب )

كان كليب لوحده يسير قرب الذنائب فمر به جساس ومعه صاحبه وابن عمه عمرو بن الحارث بن ذهل بن شيبان برمحه فدخلا على كليب الحِمى وهو لوحده منفردا ...

فقال له جساس : أَطردتَ أهلنا عن المياه حتى كدت تقتلهم عطشا؟!

فقال كليب : ما منعناهم من ماء إلا ونحن له شاغلون ..

فضربه جساس بالرمح فأرداه وبه رمق فقال له :


أغثني يا جساس منك بشربة تَعَوّدها فضلا علي وأنعما



فرفض جساس أن يسقيه وقال له تجاوزت الأحص وشبيثا يعني موارد المياه .

ثم نزل له عمرو بن الحارث فظنه كليب أنه يريد أن يسقيه ، فلما علم أنه يريد أن يجهز عليه ..

قال كليب :


المستجير بعمرو عند كربته كالمستجير من الرمضاء بالنار


فطعنه فقصم صلبه ثم أجهزا عليه ..

وهذا ما عناه المهلهل :


قتيلٌ ما قتيلُ المرء عمروٍ وجساس بن مرة ذا ضرير


هرب جساس إلى أبيه مرة وهو يركض فلما رآه أبوه بهذه الحالة قال :والله لقد جر جساس جريرة عظيمة .

فقال جساس : قد قتلت كليبا !

فقال مرة : إذن أسلمك بجريرتك ونريق دمك في صلاح العشيرة فلا أنا منك ولا أنت مني فوالله لبئس ما فعلت لوددت أنك وإخوانك متم قبل هذا !!

فقال جساس :



تأهب مثل أهبة ذي كفاح فإن الأمر جل عن التلاحي

تعدت تغلب ظلما علينا بلا جرم يعد ولا جناح

سوى كلب عوى في بطن قاعٍ ليمنع حمية القاع المباح

صرفت إليه نحسا يوم سوء له كأس من الموت المتاح

ذريني فقد طربت وحان مني طراد الخيل عارضة الرماح



فاعترض قومه على مرة وخذلوه عما يريد فعله وغمس يده مع ابنه في عهد الحرب وأخذ يستعد لها قائلا :



لئن تك قد جنيت علي حربا تغص الشيخَ بالماء القراح

جمعت بها يديك على كليب فلا وان ولا رث السلاح

ولكني على العلات أجري إلى الموت المذيق مع الصباح

سألبس ثوبها وأذب عنها بأطراف العوالي والصفاح

لعمري فما أبالي حين جُرَّتْ عليّ الحرب بالقدر المتاح

فإني قد طربت وهاج شوقي طراد الخيل عارضة الرماح

وأجمل من حياة الذل موت وبعض العار لا يمحوه ماح

الأنثى الإستثنائية
07-13-2011, 02:21 PM
القصة الحقيقية للزير سالم والمغالطات في المسلسل التلفزيوني .. الجزء الرابع
السلام عليكم

اليوم سنتابع ما حصل في حرب البسوس بعد سلسة الهزائم المنكرة التي أوقعها المهلهل بالبكريين ..

وكيف أدت سفارة بجير بن عمرو بن عباد الى دخول عمه الحارث بن عباد الحرب والنتائج التي أسفر عنها دخوله ..

وسنتطرق الى الكثير من المغالطات التي ضمها المسلسل التلفزيوني بهذا الخصوص !!




مقتل جبير ووقعة قِضّة :
دخول الحارث بن عباد الحرب :



بعد مقتل جساس وإسراف المهلهل بالقتل ذهب رؤساء بكر إلى الحارث بن عباد وكان معتزلا تلك الحروب قائلا : لا ناقة لي فيها ولا جمل

فقالوا له : أدرك قومك فقد تفانوا !

فأرسل بجيرا ابن أخيه عمرو بن عباد إلى المهلهل وقال للرسول معه قل للمهلهل :

إن الحارث يقول لك : إنك قد أسرفت في القتل وأدركت ثأرك سوى ما قتلت من بكر وقد أرسلت إليك ابن أخي فإما قتلته بأخيك وأصلحت بين الحيين وإما أطلقته وأصلحت ذات البين ، فقد مضى من الحيين في هذه الحروب من كان بقاؤه خيرا لنا ولكم .

فلما حضر الغلام بجير إلى المهلهل وأبلغه الرسالة نظر إليه المهلهل وشرع فيه الرمح فنهاه أمرؤالقيس بن أبان التغلبي فلم ينته وطعنه بالرمح وقال : بؤ بشسع نعل كليب !

فقال الغلام :إن رضيت بنو بكر رضيت !

وفي هذه الرواية يمتدح المؤرخون والنقاد عقل وحكمة وفطنة امرئ القيس بن أبان .. حيث نهى
المهلهل عن قتله وقال له : لا تفعل فوالله لئن قتلته ليقتلن به منكم كبش لا يسأل عن خاله من هو وإياك أن تحقر البغي والظلم فإن عاقبتهما وبئة ... وقد اعتزلنا عمه وأبوه وأهل بيته واعتزلوا قومهم وتركوا القتال مع بكر بن وائل .. فخل عنه وأطعني .. لكن المهلهل لم يطعه وقتله حسب هذه الرواية !


وهذه إحدى روايتين عن قتل بجير ..


أما الرواية الثانية وربما هي الأصح :

أن قاتل بجير ليس المهلهل وإنما هو أمرؤالقيس بن أبان صاحب المهلهل لكن الأمر اختلط على الرواة لأن المهلهل اسمه الحقيقي أمرؤالقيس ..


وقصة قتله أيضا فيها روايتان فإحداهما تقول أن المهلهل وامرأ القيس بن أبان صادفا بجيرا في الطريق فقتله أمرؤالقيس ..


والقصة الثانية هي كما رويناها أعلى لكن ما حدث كالتالي :

أن بعد أن عرض بجير طلب عمه الحارث بن عباد بحضرة رؤساء تغلب يتقدمهم المهلهل وابن أبان غضبت تغلب كلها فرد عليه المهلهل : بل بشسع نعل كليب !

وثار عليه امرؤالقيس بن أبان فعاجله بطعنة قاتلة ..
فإذاً القاتل هو أمرؤالقيس بن ابان وليس المهلهل ..ويسند هذا الرأي قول الحارث بن عباد نفسه في قصيدته المشهورة
طلّ من طل في الحروب ولم يطلل بجيرٌ أبانه ابن أبانِ


فهذا تصريح واضح من ابن عباد أن قاتل بجير هو ابن أبان وليس المهلهل ويسند ذلك أيضا ما سيأتي لاحقا أن ابن عباد كان يبحث في المعركة عن ابن أبان وليس المهلهل وبالفعل قتل الحارث بن عباد امرأ القيس بن أبان ولم يقتل المهلهل أو أحد إخوة المهلهل !!



فلما بلغ خبر مقتل بجير إلى عمه الحارث بن عباد .. قال الحارث : نعم الغلام قتيل أصلح بين ابني وائل وباء بكليب ..

فقيل له : إن مهلهلا قال له : بؤ بشسع نعل كليب ؟!

فغضب الحارث عند ذلك .. ولم يقبل به !

وكان الحارث بن عباد من فرسان بني وائل المعدودين وكان من أحلم أهل زمانه وأشدهم بأسا وأقواهم بدنا ..

لم يعجل الحارث بالحرب وأرسل إلى المهلهل : إن كنتم إنما قتلتم بجيرا بكليب وانقطعت الحرب بينكم وبين إخوانكم فإني راضٍ بذلك وطيبة به نفسي ليهدأ هذا الأمر !

فأرسل إليه المهلهل : إنما قتلناه بشسع نعل كليب !

فغضب الحارث بن عباد وقال لِأَمَةٍ له جديدة : ردي جمالك ! ألحقك الشر بأهلك ..فمن أناس ما أنت ( وذهبت مثلا عند العرب ) .

ثم دعا بفرسه النعامة فجز ناصيتها وهلب ذنبها وكان هو أول من فعل ذلك بالخيل ..

ثم قال قصيدته الرائعة : ( يجدر بالذكر أن بعض المحققين شكك بهذه القصيدة لما فيها من توليد لم يكن في العصر الجاهلي وربما يكون بعض الأبيات حقيقيا لكن أضيف لها فيما بعد أبيات أخر )

قال :

كل شيئ مصيره للزوالِ غير ربي وصالح الأعمالِ

وترى الناس ينظرون جميعا ليس فيهم لذاك بعض احتيالِ

قل لأم الأغر تبكي بجيرا حِيل بين الرجال والأموالِ

ولعمري لأبكين بجيرا ما أتى الماء من رؤوس الجبالِ

لهف نفسي على بجيرٍ إذا ما جالت الخيل يوم حرب عضالِ

وسعت كل حرة الوجه تدعو يا لبكرٍ غراء كالتمثالِ

يا بجير الخيرات لا صلح حتى نملأ البيد من رؤوس الرجالِ

وتقر العيون بعد بكاها حين تسقي الدما رؤوس العوالي

أصبحت وائل تعج من الحرب عجيج الجمال بالأثقالِ

لم أكن من جناتها علم الله وإني بِحَرِّها اليوم صالي

قد تجنبت وائلا كي يفيقوا فأبت تغلب عليّ اعتزالي

وأشابوا ذؤابتي ببجيرٍ قتلوه ظلما بغير قتالِ

قتلوه بشسع نعل كليبٍ إن قتل الكريم بالشسع غالِ

يا بني تغلب خذوا الحذر إنا قد شربنا بكأس موتٍ زلالِ

يا بني تغلب قتلتم قتيلا ما سمعنا بمثله في الخوالي

قربا مربط النعامة مني لقحت حرب وائل عن حيالِ

قربا مربط النعامة مني ليس قولي يراد لكن فعالي

قربا مربط النعامة مني جدّ نوْح النساء بالإعوالِ

قربا مربط النعامة مني شاب رأسي وأنكرتني الفوالي

قربا مربط النعامة مني للسّرى والغدوّ والآصالِ

قربا مربط النعامة مني طال ليلي على الليال الطوالِ

قربا مربط النعامة مني لإعتناق الأبطال بالأبطالِ

قربا مربط النعامة مني واعدلا عن مقالة الجهالِ

قربا مربط النعامة مني ليس قلبي عن القتالِ بسالِ

قربا مربط النعامة مني كلما هب ريح ذيل الشمالِ

قربا مربط النعامة مني لبجيرٍ مفكك الأغلالِ

قربا مربط النعامة مني لكريمٍ متوجٍ بالجمالِ

قربا مربط النعامة مني لا نبيع الرجال بيع النعالِ

قربا مربط النعامة مني لبجير فداه عمي وخالي

قرباها لحي تغلب شوسا لإعتناق الكماةِ يوم القتالِ

قرباها وقربا لأْمَتي درعا دلاصا ترد حد النبال

قرباها بمرهفات حدادٍ لقراع الأبطال يوم النزالِ

رب جيشٍ لقيته يمطر الموت على هيكل هفيف الجلالِ

سائلوا كندة الكرام وبكرا واسألوا مذحجا وحي هلالِ

إذْ أتونا بعسكرٍ ذي زهاءٍ مكفهر الأذى شديد المصالِ

فقريناه حين رام قِرانا كل ماضي الذّبابِ عضْبِ الصِّفالِSIZE]size]

فلما بلغ المهلهل ما قاله الحارث بن عباد لفرسه النعامة دعا بفرسه المشهّر وأنشأ يعارضه ويقول :

هل عرفت الغداة من أطلالٍ رهن ريحٍ وديمةٍ مهطالِ

يستبين الحليم فيها رسوما دارساتٍ كصنعة العمالِ

قد رآها وأهلها أهل صدقٍ لا يريدون نية الارتحالِ

يا لَقومي للوعة البلبال ولقتل الكماة والأبطالِ

ولعينٍ تبادر الدمع منها لكليبٍ إذ فاقها بانهمالِ

لكليبٍ إذ الرياح عليه ناسفات التراب بالأذيالِ

إنني زائرٌ جموعا لبكرٍ بينهم حارثٌ يريد نضالي

قد شفيت الغليل من آل بكرٍ آل شيبان بين عمٍ وخالِ

كيف صبري وقد قتلتم كليبا وشقيتم بقتله في الخوالي

فلعمري لأقتلن بكليبٍ كل قَيْلٍ يسمى من الأقيالِ

ولعمري لقد وطأت بني بكرٍ بما قد جنوه وطأ النعالِ

لم أدع غير أكلبٍ ونساءٍ وإماءٍ حواطب وعيالِ

فاشربوا ما وردتم الآن منا واصدروا خاسرين عن شر حالِ

زعم القوم أننا جار سوء كذب القوم عندنا في المقالِ

لم ير الناس مثلنا يوم سرنا نسلب المُلك بالرماح الطوالِ

يوم سرنا إلى قبائل عوفٍ بجموعٍ زهاؤها كالجبالِ

لم يقم سيف حارثٍ بقتالٍ أسلم الوالداتِ في الأثقالِ

صدق الجار إننا قد قتلنا بقبال النعال رهط الرجالِ

لا تمل القتال يا ابن عبادٍ صبِّر النفس إنني غيرُ سالِ

يا خليليّ قربا اليوم مني كلّ وَردٍ وأدهمٍ صهالِ

قربا مربط المشهر مني لكليب الذي أشاب قذالي

قربا مربط المشهر مني واسألاني ولا تطيلا سؤالي

قربا مربط المشهر مني سوف تبدو لنا ذوات الحجالِ

قربا مربط المشهر مني إنّ قولي مطابقٌ لفعالي

قربا مربط المشهر مني لكليبٍ فداه عمي وخالي

قربا مربط المشهر مني لإعتناق الكماة والأبطالِ

قربا مربط المشهر مني سوف أُصْلي نيران آل بلالِ

قربا مربط المشهر مني إن تلاقت رجالهم برجالي

قربا مربط المشهر مني طال ليلي وأقصرتُ عذالي

قربا مربط المشهر مني يا لَبكرٍ وأين منكم وصالي

قربا مربط المشهر مني لنضالٍ إذا رأوا نضالي

قربا مربط المشهر مني لقتيلٍ سفتْهُ ريح الشمالِ

قربا مربط المشهر مني قرباه وقربا سربالي

ثم قولا لكل كهل وناشٍ من بني بكرٍ جردوا للقتالِ

قد ملكناكم فكونوا عبيدا مالكم عن مِلاكنا من مجالِ

وخذوا حذركم وشدّوا وجدّوا واصبروا للنزال بعد النزالِ

فلقد أصبحت جمائع بكرٍ مثل عادٍ إذ مُزِّقت في الرمالِ

يا كليبا أجبْ لدعوة داعٍ موجع القلب دايم البلبالِ

قد ذبحنا الأطفال من آل بكرٍ وقهرنا كماتهم بالنضالِ

وكررنا عليهم وانثنينا بسيوف تقد في الأوصالِ

أسلموا كل ذات بعلٍ وأخرى ذات خدرٍ غراء مثل الهلالِ

يا لَبكرٍ فأوعدوا ما أردتم واستطعتم فما لذا من زوالِsize]

ثم نهض الحارث وشمر وقاد بكرا في حربها مع تغلب وعليها المهلهل وجرت وقائع بين الحيين في عدة معارك كان أهمها يوم قِضَّة .




معركة قضة هي يوم تحلاق اللمم حيث كانت خطة بكر أن يحلقوا رؤوسهم ليعرفوا بعضهم .. وانتصرت بكر في هذه المعركة ..

وقيل أن الحارث أسر مهلهلا في هذه المعركة وهذه رواية موجودة حقيقة لدى بعض المؤرخين وأن المهلهل أخذ الأمان من الحارث ودله على قاتل بجير امرئ القيس بن أبان ... ولكن الصحيح أن الذي أسره الحارث هو عدي أخو المهلهل وليس المهلهل وهذا ما جعل بعض الناس يخلط في الأمر لدرجة أنه جعل من أhttp://www.sma-b.net/up/uploads/sma13011664181.png (http://www.sma-b.net/vb)ء المهلهل عديا ليصحح هذه الرواية .


ما حصل هو كالآتي ..

الحارث بن عباد أوقع بعدي بن ربيعة أخي المهلهل وكاد يقتله فقال له عدي : حسبك يا بن عباد

فقال الحارث : من أنت ؟

عدي : رجل من تغلب

الحارث : دلني على المهلهل أو أخيه عدي أو ابن أبان .. وأخلي عنك !
(وكان هؤلاء الثلاثة قادة تغلب)

عدي : عليك العهد بذلك إن دللتك على أحدهم ؟

الحارث : نعم

عدي : فأنا عدي بن ربيعة ..

وأشار إلى أمرأ القيس بن أبان قائلا : هذا ابن أبان قاتل بجير..
فقصد الحارث بن عباد امرأ القيس بن أبان فشد عليه فقتله ..


وقال :

لهف نفسي على عدي ولم أعرف عديا إذ أمكنني اليدان

طل من طل في الحروب ولم يطلل بجير أبانه ابن أبانِ

فارسٌ يضرب الكتيبة بالسيف وتسمو أمامه العينانِ



ومما يؤكد فروسية المهلهل بهذه المعركة وأن الحارث أو غيره لما يتمكنوا منه ولم ينالوه بسوء أنه لما عاد إلى الديار بعد هزيمتهم بالمعركة أقبلت عليه بعض النساء والغلمان يسألون عن أزواجهم وآباءهم وأقاربهم فأجابهم شعرا :

ليس مثلي يخبِّر الناس عن آبائهم قُتِّلوا وينسى القتيلا

لم أرمِ عرصة الكتيبة حتى انتعل الورد من دماء نعالا

عرفته رماح بكرٍ فما يأخذن إلا لباته والقذالا

غلبونا ولا محالة يوما يقلب الدهر ذاك حالا فحالا

انتصرت بكر على تغلب في معركة قِضة وأنشد الحارث بن عباد قصيدته مفاخرا :


سلْ حي تغلب عن بكرٍ ووقعتهم بالحنو إذ خسروا جهرا وما رشدوا

فأقبلوا بجناحيهم يلفهما منا جناحان عند الصبح فاطردوا

فأصبحنا ثم صفوا دون بيضهم وأبرقوا ساعة من بعد ما رعدوا

وأيقنوا أن شيبانا وإخوتهم قيسا وذهلا وتيم اللات قد رصدوا

ويشكر وبنو عجل وإخوتهم بنو حنيفة لا يحصى لهم عددُ

ثم التقينا وثار الحرب ساطعة وسمهري العوالي بيننا قصدُ

طورا ندير رحانا ثم نطحنهم طحنا وطورا نلاقيهم فنجتلدُ

حتى إذا الشمس دارت أجفلوا هربا عنا وخلوا عن الأموال وانجردوا

قد قرت العين من عَمران إذ قتلت ومن عديٍّ مع القمقام إذ جهدوا

ومن زياد ومن غنمٍ وإخوتها ومن حبيبٍ أصابوا الذل ّفانفردوا

ومن بني أوسٍ إذ شُلّت قبيلتهم لا ينفعون وقد ضروا وما حُمِدوا

فروا إلى النمر منا وهو عمهم فما وفى النمر إذ طاروا وهم مُرُدُ

نحن الفوارس نغشى الناس كلهم ونقتل الناس حتى يوحش البلدُ

لقد صبحناهم بالبيض صافية عند اللقاء وحر الموت يتقدُ

وقد فقدنا أناسا من أماثلنا ومثلهم فكذاك القوم قد فقدوا

والخيل تعلم أني من فوارسها يوم الطعان وقلب القِرْنِ يرتعدُ

وقد حلفتُ يمينا لا أصالحهم ما دام منا ومنهم في الملأ أحدُ


يلاحظ أن الحارث بن عباد وصف المعركة وصفا دقيقا وذكر من شارك من القبائل فيها وذكر أسره لعدي أخي المهلهل ولم يذكر المهلهل وهذا يؤكد كذب قصة المسلسل من أنه كسر ظهره !

وليس عجيبا أن تكون النصرة في آخر الأمر للحارث بن عباد وقومه ومن انضم إليهم من الأحياء التي كانت معتزلة الحرب على بني تغلب ، فقد كان هؤلاء جميعا في بحوة عن الحروب وأهوالها طوال الزمن الذي شبت فيه نيرانها .

ولا شك أن الحارث بن عباد وقومه كانوا – وهم في معتزلهم – يرقبون هذه الوقائع ويتتبعون أطوارها فهم يعدون العدة ويتخذون الأهبة لهذه الخاتمة إن ساعفتهم الظروف وواتتهم الفرص .

فلما جاءتهم الفرصة انتهزوها وهم مستريحون كاملوا العَدد والعُدد في حين خصمهم المهلهل وبنو تغلب قد أرهقتهم هذه الحروب وقتلت منهم الكثيرين وأنهكت قواهم وأدواتهم وأدخلت السأم والملل في نفوس الكثيرين منهم فهم لا يخرجون من معركة حتى يدخلوا في معركة حتى قيل أن في آخر الأمر بقي المهلهل لوحده وهو رجل شيخ عجوز هرم بعد أن تعب الناس وسئموا من الحروب فاتخذ له عبدين اشتراهما ليشاركاه الهجوم على بكر فلما تعب العبدان من مرافقته في الهجوم على بكر انفردا به وغدراه فقتلاه وهذه إحدى الروايات الوجيهة في مقتل المهلهل والتي سنذكرها إن شاء الله كاملة في الجزء القادم من هذه السلسلة ..

يجدر بالذكر أن هذه الحروب استمرت 40 عاما !!

ولعل المهلهل الذي لم يصب بسوء في هذه المعركة استمر في نزال ابن عباد وقومه وأصاب منهم .. ويدل على ذلك قوله في شعره :


شفيتُ النفس من أبناء بكرٍ وحطّت بَرْكها ببني عباد





المغالطات :



يتضح هنا فساد رأي المؤلف من أن بجيرا عشق اليمامة ابنة كليب وعشقته لذا غضب المهلهل فقتله كل ذلك لا يسنده دليل صحيح من التاريخ .. وكل قصص العشق التي وضعها المؤلف بين أسرة المهلهل وأسرة مرة لا أساس لها من الصحة وكانت أشبه بالمسلسلات الكرتونية ..يا سيدي أنت في خضم الصحراء العربية القاحلة حيث الاستبداد والكرامة فما بالك بوضع تنافسي بين أسرتين عريقتين !


• يتضح أن قاتل بجير هو امرؤالقيس بن أبان وليس المهلهل كما أظهر المؤلف في المسلسل .


• وأن ابن عباد كان يبحث عن قاتل ابن أخيه وبالفعل ثأر منه وقتله.


• وأن بجيرا هذا ابن أخي الحارث بن عباد وليس ابنه كما في المسلسل فهو بجير بن عمرو بن عباد... كما حققه أبو رياش في شرح الحماسة .


• لم يقدم المؤلف تفسيرا لقعود الحارث بن عباد وعدم مشاركته بالحرب منذ البداية لئلا يقع في مطب درامي .. فقد وضح منذ البداية أن آل كليب وآل مرة بنو عمومة لصيقة فكيف له أن يوضح أن الحارث بن عباد أقرب لبكر من تغلب فهنا سيكون واضحا أن صلة القرابة بين تغلب وبكر بعيدة نوعا ما وهذا ما ذهب إليه المحققون وهو الصحيح .. فالحارث من بني بكر لكنه من فخذ آخر غير فخذ شيبان !


• أما عن خرافة أن أخا لجساس خدع المهلهل وجاء له بزعم أنه يريد أن ينضم للمهلهل بدلا من أهله ويعمل سائسا للخيل عنده ثم سرق حصانه المشهر وفر به علما أن المشهر كما ظهر في المسلسل لا يستطيع أن يمتطي صهوته أي أحد ثم إن المهلهل تنكر بهيئة حواج يبيع الحوائج على حمار وأتى إلى مضارب مرة وتحدث مع جساس ولم يعرفه جساس !!

هذه القصة كلها عارية عن الصحة ولا أساس لها من شند أو عقل .. فقد استصغر المؤلف عقولنا بهذا ! فكيف وهو قد وضح لنا منذ بداية المسلسل العلاقة القوية بين الأسرتين فكيف يأتي المهلهل إلى جساس وآل مرة فلا يعرفوه ولا يعرفوا صوته ولا هيئته وهو من هو !!!

ثم هل يعقل أن المهلهل يقبل بشقيق جساس قاتل كليب أن يجلس عنده وهو قد قتل أبناء أخته المزعومة وقد أقسم أن لا يدع بكريا ألا قتله !!!

يا سيدي لقد قلنا أنها سوالف مسلسلات وأفلام لكننا لا نقبل أن تستصغر عقولنا وتستخف بنا كما لا نقبل أن تشكك بتاريخنا العربي ولا بإرثنا القبلي وأن تطعن بأصول وقيم ثابتة في مجتمعنا نحن أبناء الجزيرة العربية ..

لا يفوتني هنا أن ألفت النظر أن هذه القصة التي ركبها المؤلف هنا هي لها أساس من صحة لكنها ليست للمهلهل أو عصره بل حدثت في العصور المتأخرة بما يقارب 200 سنة لأحد فرسان القبائل المعاصرة ولأن القصة لها تداعيات قبلية فلا تعنينا هنا بشيئ .. كما يجدر أن أذكر أن أغلب القصص المصطنعة في المسلسل أخذت من التاريخ القبلي المعاصر لأبناء الجزيرة العربية بما هو أقل من 300 سنة من بعض فرسان وشيوخ القبائل المشهورين من مثل الأمير الفارس عبدالله بن رشيد والأمير الفارس عبدالعزيز بن رشيد والشيخ الفارس المشهور راكان بن حثلين والشيخ الفارس مشعان بن هذال راعي الغافلات والشيخ الفارس مطلق الجربا والشيخ الفارس بنية الجربا والشيخ الفارس هايس القعيط والشيخ الفارس شالح بن هدلان .. وغيرها من حكايات البدو التي جيّرها المؤلف لصالح عمله .. ومنها على سبيل المثال أن أظهر المهلهل بشكل لا يليق حيث فقد الذاكرة وجرفه النهر إلى قوم متمدنين ولست أدري أي نهر كان موجودا أنذاك في تهامة التي هي نجد الصحراء ، ثم التقفه بعض الناس هناك وعالجوه لكنه كان فاقدا للذاكرة وأشبه بالمجنون فكان يركب على حائط ويتخيله فرسا وطبعا هذه الحكاية ليست صحيحة ولا أصل لها لكن كعادة المؤالف يأخذ بعض القصص والحكايا من مواضيع أخرى ويركبها على المهلهل فهذه القصة معروفة ومشهورة عن الشيخ الفارس راكان بن حثلين شيخ قبيلة العجمان حين أسره الأتراك وكان يرافق القائد التركي في حربه ضد الأرمن أسيرا مكبلا فكان يركب على حائط صغير من خشب وضع بجانبه ويصيح صيحات الفرسان حينما يسمع صيحات الحرب والقصة شيقة ومشهورة وكانت سببا لإطلاقه من الأسر لكنها الآن ليست من مجالنا لنرويها كاملة لكني ذكرتها فقط على سبيل المثال لتلفيق المؤلف للقصص المشهورة وتركيبها في مسلسله للإثارة .

ولولا الحرج القبلي ولولا أني لا أريد أن أنفخ في فتن قبلية لعزيت أغلب قصص المسلسل المصطنعة والمزورة لأصحابها الحقيقيين !!!


• يجدر التنبيه هنا أيضا إلى أن الهجرس بن كليب على افتراض وجوده – اختلف المحققون فيه – لم يكن متزوجا من إبنة جساس كما جاء في المسلسل مع علمي بأن المؤلف استند إلى رواية ابن الأثير في تاريخه – لكن الصحيح أنه كان متزوجا من سليمى بنت المهلهل عمه وهي التي فهمت الأبيات التي أرسلها مع العبدين حينما قتلاه .


• يثبت هنا أن أمرأالقيس بن أبان لم يكن موجودا وهو من زعماء تغلب فيما صوره المسلسل من ذل وإهانة لنساء تغلب فكيف يقبل أحد فرسان تغلب الشرفاء ذوي الشهامة بالذل لنساء قومه كما زعم المؤلف الذي استند في غالب مسلسله إلى روايات غير محققة وضعيفة ولا تستند إلى دليل قد يكون صنعها بعض القصاصين للإثارة أو صنعها فيما بعد بعض أبناء الحيين لتزوير الحقائق لا سيما إذا علمنا أن المشكلة استمرت طويلا بين الحيين بعد مقتل المهلهل ..


• الكذب الملفق فيما جاء بعد تولي الهجرس الملك كما زعموا كله لا يستند إلى دليل أو عقل ولا مجال هنا لتتبعه كله فنكتفي بهدم الأساس لينهار البناء كله !
في الجزء القادم سنرى خاتمة المهلهل والأساطير التي حيكت حولها والأكاذيب التي كتبها المؤلف في المسلسل التلفزيوني ..






وتقبلوني


أخوكم

أمرؤالقيس

وتين
07-13-2011, 06:23 PM
لِخَوْلَةَ أَطْلالٌ بِبُرْقَةِ ثَهْمَـدِ .. طرفه بن العبد


لخولة أطلالٌ ببرقة ثهمد
تلوح كباقي الوشم في ظاهر اليد
بروضة دعميٍ فأكناف حائلٍ
ظللت بها أبكي وأبكي إلى الغد
وقوفاً بها صحبي علي مطيهم
يقولون لا تهلك أسىً وتجلد
كأن حدوج المالكية غدوةً
خلايا سفينٍ بالنواصف من دد
عدوليةٌ أو من سفين ابن يامنٍ
يجور بها الملاح طوراً ويهتدي
يشق حباب الماء حيزومها بها
كما قسم الترب المفايل باليد
وفي الحي أحوى ينقض المرد شادنٌ
مظاهر سمطي لؤلؤٍ وزبرجد
خذولٌ تراعى ربرباً بخميلةٍ
تناول أطراف البرير وترتدي
وتبسم عن ألمى كأن منوراً
تخلل حر الرمل دعصٌ له ند
سقته إياة الشمس إلا لثاثه
أسف ولم تكدم عليه بإثمد
ووجهٍ كأن الشمس ألقت رداءها
عليه نقي اللون لم يتخدد
وإني لأقضي الهم عند احتضاره
بعوجاء مرقالٍ تروح وتغتدي
أمونٍ كألواح الإران نسأتها
على لاحبٍ كأنه ظهر برجد
جماليةٌ وجناء تردي كأنها
سفنجةٌ تبري لأزعر أربد
تباري عتاقاً ناجياتٍ وأتبعت
وظيفاً وظيفاً فوق مورٍ معبد
تربعت القفين في الشول ترتعي
حدائق موليٍ الأسرة أغيد
تريع إلى صوت المهيب وتتقي
بذي خصلٍ روعات أكتف ملبد
كأن جناحي مضرجيٍ تكنفا
حفافيه شكا في العسيب بمسرد
فطوراً به خلف الزميل وتارةً
على حشفٍ كالشن ذاوٍ مجدد
لها فخذان أكمل النحض فيهما
كأنهما بابا منيفٍ ممرد
وطيٌ محاٍل كالحني خلوقه
وأجرنةٌ لزت بدأيٍ منضد
كأن كناسي ضالةٍ يكنفانها
و أطر قسيٍ تحت صلبٍ مؤيد
لها مرفقان أفتلان كأنها
يمر بسلمي دالجٍ متشدد
كقنطرة الرومي أقسم ربها
لتكتنفن حتى تشاد بقرقد
صهابية العثنون موجدة الفرا
بعيدة وخد الرجل موارة اليد
أمرت يداها فتل شزرٍ و أجنحت
لها عضداها في سقيفٍ مسند
جنوحٌ دفاقٌ عندك ثم أفرغت
لها كتفاها في معالى مصعد
كأن علوب النسع في و أياتها
موارد من خلقاء في ظهر قردد
تلاقى و أحياناً تبين كأنها
بنائق غر في قميصٍ مقدد
و أتلع نهاضٌ إذا صعدت به
كسكان بوصيٍ بدجلة مصعد
و جمجمةٍ مثل الفلاة كأنما
وعى الملتقى منها إلى حرف مبرد
وخد كقرطاس الشآمي و مشفرٌ
كسبت اليماني قده لم يجرد
و عينان كالماويتين استكنتا
بلهفي حجاجي صخرةٍ قلت مورد
طحوران عوار القذى فتراهما
كمكحولتي مذعورةٍ أم فرقد
و صادقتا سمع التوجس للسرى
لهجس خفيٍ أو لصوت مندد
مؤللتان تعرف العتق فيهما
كسامعتي شاةٍ بحومل مفرد
و أروع نباضٌ أحد ململمٌ
كمرداة صخرٍ في صفيحٍ مصمد
و إن شئت سامى واسط الكور رأسها
و عامت بضبعيها نجاء الحفيدد
و إن شئت لم ترقل و إن شئت أرقلت
مخافة ملوي من العد محصد
و أعلم محزوتٌ من الأنف مارنٌ
عتيق متى ترجم به الأرض تزدد
إذا أقبلت قالوا تأخر رحلها
وإن أدبرت قالوا تقدم فاشدد
وتضحي الجبال الحمر خلفي كأنها
من البعد حفت بالملاء المعضد
وتشرب بالقعب الصغير وإن تقد
بمشفرها يوماً إلى الليل تنقد
على مثلها أمضي إذا قال صاحبي
ألا ليتني أفديك منها وأفتدي
وجاشت إليه النفس خوفاً وخاله
مصاباً ولو أمسى على غير مرصد
إذا القوم قالوا من فتىً ؟خلت أنني
عنيت فكم أكسل ولم أتبلد
أحلت عليها بالقطيع فأجذمت
وقد خب آل الأمعز المتوقد
فذالت كما ذالت وليدة مجلسٍ
تري ربها أذيال سحلٍ معدد
ولست بحلال التلاع مخافةً
ولكن متى يسترفد القوم أرفد
وإن تبغني في حلقة القوم تلقني
وإن تقتنصني في الحوانيت تصطد
متى تأتني أصبحك كأساً رويةً
وإن كنت عنها غانياً فاغن وازدد
وإن يلتق الحي الجميع تلاقني
إلى ذروة البيت الكريم المصمد
نداماي بيض كالنجوم وقينةٌ
تروح علينا بين بردٍ ومجسد
رحيب قطاب الجيب منها رقيقةٌ
بجس الندامى بضة المتجرد
إذا نحن قلنا أسمعينا انبرت لنا
على رسلها مطروقةً لم تشدد
إذا رجعت في صوتها خلت صوتها
تجاوب آظآرٍ على ربعٍ رد
وما زال تشرابي الخمور ولذتي
وبيعي وإنفاقي طريفي ومتلدي
إلى أن تحامتني العشيرة كلها
وأفردت إفراد البعير المعبد
رأيت بني غبراء لا ينكرونني
ولا أهل هذاك الطراف الممدد
ألا أيهذا اللائمي أحضر الوغى
وأن أشهد اللذات هل أنت مخلدي
فإن كنت لا تسطيع دفع منيتي
فدعني أبادرها بما ملكت يدي
ولولا ثلاثٌ هن من عيشة الفتى
وجدك لم أحفل متى قام عودي
ومنهن سبقي العاذلات بشربةٍ
كميتٍ متى ما تعل بالماء تزبد
وكريٌ إذا نادى المضاف محنباً
كسيد الفضا بنهته المتورد
و تقصير يوم الدجن و الدجن معجبٌ
ببهكنةٍ تحت الخباء المعمد
كأن البرين و الدماليج غلقت
على عشرٍ أو خروعٍ لم يحضد
ذريني أروي هامتي في حياتها
مخافة شربٍ في الحياة مصرد
كريمٌ يروي نفسه في حياته
ستعلم : إن متنا غداً أينا الصدي
أرى قبر نخامٍ بخيلٍ بماله
كقبر غويٍ في البطالة مفسد
ترى جثوتين من ترابٍ عليهما
صفائح صمٌ من صفيحٍ منضد
أرى الموت يعتام الكرام و يصطفي
عقيلة مال الفاحش المتشدد
أرى الموت يعتاد النفوس و لا أرى
بعيداً غداً ما أقرب اليوم من غد
أرى العيش كنزاً ناقصاً كل ليلةٍ
و ما تنقص الأيام و الدهر ينفد
لعمرك إن الموت ما أخطأ الفتى
لكالطول المرخى و ثنياه باليد
متى ما يشأ يوماً يقده لحتفه
و من يك في حبل المنية ينقد
فما لي أراني و ابن عمي مالكاً
متى أدن منه نيأ عني و يبعد
يلوم و ما أدري علام يلومني
كما لامني في الحي قرط بن معبد
و أيأسني من كل خيرٍ طلبته
كأنا وضعناه إلى رمس ملحد
على غير ذنبٍ قلته غير أنني
نشدت فلم أغفل حمولة معبد
و قربت بالقربى و جدك إنني
متى يك أمرٌ للنكيثة أشهد
و إن أدع للجلى أكن من حماتها
و إن يأتك الأعداء بالجهد أجهد
و إن يقذفوا بالقذع عرضك أسقهم
بكأس حياض الموت قبل التهدد
بلا حدثٍ أحدثته و كمحدثٍ
هجائي و قذفي بالشكاة و مطردي
فلو كان مولاي امرءاً هو غيره
لفرج كربي أو لأنظرني غدي
و لكن مولاي امرؤ هو خانقي
على السكر و التسآل أو أنا مفتد
و ظلم ذوي القربى أشد مضاضةً
على المرء من وقع الحسام المهند
فذرني و خلقي إنني لك شاكرٌ
و لو حل بيتي نائياً عند ضرغد
فلو شاء ربي كنت قيس بن خالدٍ
و لو شاء ربي كنت عمرو بن مرثد
فأصبحت ذا مالٍ كثيٍر و زارني
بنونٌ كرامٌ سادةٌ لمسود
أنا الرجل الضرب الذي تعرفونه
خشاشٌ كرأس الحية المتوقد
فآليت لا ينفك كشحي بطانةً
لعضبٍ رقيقٍ الشفرتين مًهند
حسامٌ إذا ما قمت منتصراً به
كفى العوذ فيه البدء ليس بمعضد
أخي ثقةٍ لا ينثني عن ضريبةٍ
إذا قيل مهلاً قال حاجزه قدي
إذا ابتدر القوم السلاح وجدتني
منيعاً إذا ابتلت بقائمه يدي
وبرك هجودٍ قد أثارت مخافتي
بواديها أمشي بعضبٍ مجرد
فمرت كهاة ذات خيفٍ جلالةٌ
عقيلة شيخٍ كالوبيل بلندد
يقول وقد ثر الوظيف وساقها
ألست ترى أن قد أتيت بمؤيد
وقال : ألا ماذا ؟ ترون بشاربٍ
شديدٍ علينا بغيه متعمد
وقال ذروه إنما نفعها له
وإلا تكفوا قاصي البرك يزدد
فظل الإماء يمتللن حوارها
ويسعى بها بالسديف المسرهد
فإن مت فانعني بما أنا أهله
وشقي علي الجيب يا ابنة معبد
ولا تجعليني كامريء ليس همه
كهمي ولا يغني غنائي ومشهدي
تبطيء عن الجلى سريعٍ إلى الخنا
ذلولٍ بأجماع الرجال ملهد
ولو كنت وغلاً في الرجال لضرني
عداوة ذي الأصحاب والمتوحد
ولكن نفى الأعادي جرأتي
عليهم وإقدامي وصدقي ومحتدي
لعمرك ما أمري علي بغمةٍ
نهاري ولا ليلي علي بسرمد
ويومٍ حبست النفس عند عراكه
حفاظاً على عوراته والتهدد
على موطنٍ يخشى الفتى عنده الردى
متى تعترك فيه الفرائض ترعد
أرى الموت لا يرعى على ذي جلالةٍ
وإن كان في الدنيا عزيزاً بمقعد
وأصفر مضبوحٍ نظرت حواره
على النار واستودعته كف مجمد
ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلاً
ويأتيك بالأخبار من لم تزود
ويأتيك بالأخبار من لم تبع له
بتاتاً ولم تضرب له وقت موعد
لعمرك ما الأيام إلا معارةٌ
فما اسطعت من معروفها فتزود
ولا خير في خيرٍ ترى الشر دونه
ولا نائلٍ يأتيك بعد التلدد
عن المرء لا تسأل وأبصر قرينه
فإن القرين بالمقارن يقتدي
لعمرك ما أدري و إني لواجل
أفي اليوم إقدام المنية أم غد ؟
فإن تك خلفي لا يفتها سواديا
و إن تك قدامي أجدها بمرصد
إذا أنت لم تنفع بودك أهله
و لم تنك بالبؤسى عدوك فابعد
لا يرهب ابن العم ما عشت صولتي
و لا أختني من صولةٍ المتهدد
و إني و إن أوعدته أو وعدته
لمختلفٌ إيعادي و منجز موعدي

وتين
07-13-2011, 06:26 PM
أتعْرِفُ رسمَ الدارِ قَفْراً مَنازِلُهْ

طرفة بن العبد


أتعْرِفُ رسمَ الدارِ قَفْراً مَنازِلُهْ
، كجفْنِ اليمانِ زخرفَ الوشيَ ماثلُهْ
بتثليثَ أو نجرانَ أو حيثُ تلتقي
منَ النّجْدِ في قِيعانِ جأشٍ مسائلُه
دِيارٌ لِسلْمى إذ تصِيدُكَ بالمُنى
، واذ حبلُ سلمى منكَ دانٍ تواصُلُه
وإذ هيَ مثلُ الرّئمِ، صِيدَ غزالُها
، لها نظرٌ ساجٍ اليكَ تواغِلُه
غَنِينا، وما نخشى التّفرّقَ حِقبَة
ً، كِلانا غَريرٌ، ناعِمُ العيش باجِلُه
لياليَ أقتادُ الصِّبا ويقودُني
يجولُ بنا ريعانُهُ ويُحاولُه
سما لكَ من سلْمى خيالٌ ودونَها
سَوَادُ كَثِيبٍ، عَرْضُهُ فأمايِلُهْ
فذَو النيرِ فالأعلامُ من جانب الحمى
وقُفٌّ كظَهْرِ التُّرْسِ تجري أساجله
وأنَّى اهتدَتْ سلمى وسائلَ بينَنَا
بَشاشَة ُ حُبٍّ، باشرَ القلبَ داخِلُهْ
وكم دونَ سلمى من عدوٍّ وبلدة
يَحارُ بها الهادي، الخفيفُ ذلاذلُه
يَظَلُّ بها عَيرُ الفَلاة ِ، كأنّهُ
رقيبٌ يخافي شخصَهُ ويضائلُهْ
وما خلتُ سلمى قبلَها ذاتَ رجلة
ٍ إذا قسوريُّ الليلِ جيبتْ سرابلهْ
وقد ذهبَتْ سلمى بعقلِكَ كلَّهِ
فهَلْ غيرُ صَيدٍ أحْرَزَتْهُ حَبائِله
كما أحْرَزَتْ أسْماءُ قلبَ مُرَقِّشٍ
بحُبٍّ كلمْعِ البَرْقِ لاحتْ مَخايله
وأنْكَحَ أسْماءَ المُرَاديَّ، يَبْتَغي
بذلكَ عوفٌ أن تصابَ مقاِتله
فلمَّا رأَى أنْ لا قرارَ يقرُّهُ
وأنّ هوَى أسماء لابُدّ قاِتله
ترحلَ من أرضِ العراقِ مرقشٌ
على طربٍ تهوي سراعاً رواحِله
إلى السروِ أرضٌ ساقه نحوها الهوى
ولم يدرِ أنَّ الموتَ بالسّروِ غائلهْ
فغودِرَ بالفَرْدَين: أرضٍ نَطِيّة
ٍ، مَسيرَة ِ شهْرٍ، دائبٍ لا يُوَاكِله
فيا لكَ من ذي حاجة ٍ حيلَ دونَها
وما كلُّ ما يَهوَى امرُؤ هو نائِله
فوجدي بسلمى مثلُ وَجْدِ مُرَقِّشٍ،
بأسْماءَ، إذ لا تَستفيقُ عَواذِله
قضى نَحْبَهُ، وَجداً عليها مُرَقِّشٌ،
وعُلّقْتُ مِنْ سَلمى خَبالاً أُماطله
لعمري لموتٌ لا عقوبة َ بعدَهُ
لذي البثِّ أشفى من هوى ً لا يزايِله

وتين
07-13-2011, 06:29 PM
خليلي لا فطر يسر ولا أضحى

ابن زيدون



خَليلَيّ، لا فِطرٌ يَسُرّ وَلا أضْحَى ،"
"فما حالُ من أمسَى مَشوقاً كما أضْحَى ؟
لَئِنْ شاقَني شَرْقُ العُقابِ فَلَمْ أزَل"
"أخُصّ بمحوضِ الهَوى ذلك السفحَا
وَمَا انفكّ جُوفيُّ الرُّصَافَة ِ مُشعِرِي"
"دوَاعي ذكرَى تعقبُ الأسَفَ البَرْحا
وَيَهْتاجُ قصرُ الفارسيّ صبابة ً،"
"لقلبيَ، لا تألُوا زِنادَ الأسَى قدْحا
وَليس ذَميماً عَهدُ مَجلسِ ناصحٍ،"
"فأقْبَلَ في فَرْطِ الوَلُوعِ به نصْحَا
كأنِّيَ لمْ أشهَد لَدَى عَينٍ شَهْدَة ٍ"
"نِزَالَ عِتَابٍ كانَ آخِرُهُ الفَتْحَا
وَقائِعُ جانيها التّجَنّي، فإنْ مَشَى"
"سَفِيرُ خُضُوعٍ بَيْنَنا أكّدَ الصّلْحَا
وَأيّامُ وَصْلٍ بالعَقيقِ اقتَضَيْتُهُ،"
"فإلاّ يكُنْ ميعادُهُ العِيدَ فالفِصْحَا
وآصالُ لهوٍ في مسنّاة ِ مالكٍ،"
"مُعاطاة َ نَدْمانٍ إذا شِئتَ أوْ سَبْحَا
لَدَى رَاكِدٍ يُصْبيكَ، من صَفَحاته،"
"قواريرُ خضر خلتّها مرّدتْ صرحَا
مَعاهِدُ لَذّاتٍ، وَأوْطانُ صَبْوة ً،"
"أجلْتُ المعلّى في الأماني بها قدْحَا
ألا هلْ إلى الزّهراء أوبَة ُ نازحٍ"
"تقضّى تنائيهَا مدامعَهُ نزْحَا
مَقَاصِيرُ مُلكٍ أشرَقَتْ جَنَباتُهَا،"
"فَخِلْنَا العِشاء الجَوْنَ أثناء صِبحَا
يُمَثِّلُ قُرْطَيها ليَ الوَهْمُ جَهرَة ً،"
"فقُبّتَها فالكوْكبَ الرّحبَ فالسّطَحَا
محلُّ ارْتياحٍ يذكرُ الخلدَ طيبُهُ"
"إذا عزّ أن يَصْدى الفتى فيه أوْ يَضْحَى
هُنَاكَ الجِمامُ الزُّرْقُ تَنْدي حِفافَها"
"ظِلالٌ عهِدتُ الدّهرَ فيها فتًى سمحا
تعوّضْتُ، من شَدوِ القِيانِ خلالها،"
"صَدى فَلَوَاتٍ قد أطار الكرَى ضَبحَا
ومِنْ حمليَ الكأسَ المفَدّى مديرُها"
"تَقَحُّمُ أهْوَالٍ حَمَلْتُ لها الرُّمْحَا
أجلْ‍! إنّ ليلي، فوقَ شاطئ نيطة ٍ،"
"لأقْصَرُ مِنْ لَيْلي بآنَة َ فَالبَطْحَا

وتين
07-13-2011, 06:30 PM
ما ضر لو أنك لي راحم

ابن زيدون


مَا ضرَّ لوْ أنّكَ لي راحمُ؛"
"وَعِلّتي أنْتَ بِها عَالِمُ
يَهْنِيكَ، يا سُؤلي ويَا بُغيَتي،"
"أنّك مِمّا أشْتَكي سَالِمُ
تضحكُ في الحبّ، وأبكي أنَا،"
"أللهُ، فيمَا بيننَا، حاكمُ
أقُولُ لَمّا طارَ عَنّي الكَرَى"
"قَولَ مُعَنًّى ، قَلْبُهُ هَائِمُ:
يا نَائِماً أيْقَظَني حُبُّهُ،"
"هبْ لي رُقاداً أيّها النّائِمُ!

وتين
07-13-2011, 06:31 PM
أيوحشني الزمان و أنت أنسي

ابن زيدون


أيُوحِشُني الزّمانُ، وَأنْتَ أُنْسِي،"
"وَيُظْلِمُ لي النّهارُ وَأنتَ شَمْسي؟
وَأغرِسُ في مَحَبّتِكَ الأماني،"
"فأجْني الموتَ منْ ثمرَاتِ غرسِي
لَقَدْ جَازَيْتَ غَدْراً عن وَفَائي؛"
"وَبِعْتَ مَوَدّتي، ظُلْماً، ببَخْسِ
ولوْ أنّ الزّمانَ أطاعَ حكْمِي"
"فديْتُكَ، مِنْ مكارهِهِ، بنَفسي

وتين
07-13-2011, 06:33 PM
إليكِ، منَ الأنامِ، غدا ارتياحي،

ابن زيدون




إليكِ، منَ الأنامِ، غدا ارتياحي،"
"وأنتِ، على الزّمانِ، مدى اقتراحي
وما اعترضتْ همومُ النّفسِ إلاّ،"
"وَمِنْ ذُكْرَاكِ، رَيْحاني وَرَاحي
فديْتُكِ، إنّ صبرِي عنكِ صبرِي،"
"لدى عطشِي، على الماء القراحِ
وَلي أملٌ، لَوِ الوَاشُونَ كَفُّوا،"
"لأطْلَعَ غَرْسُهُ ثَمَرَ النّجَاحِ
وأعجبُ كيفَ يغلبُني عدوٌّ،"
"رضَاكِ عليهِ منْ أمضَى سلاحِ !
وَلمَّا أنْ جَلَتْكِ ليَ، اخْتِلاساً،"
"أكُفُّ الدّهْرِ للحَيْنِ المُتَاحِ
رأيْتُ الشّمسَ تطلعُ منْ نقابٍ،"
"وغصنَ البانِ يرفُلُ في وشاحِ
فَلَوْ أسْتطيعُ طِرْتُ إلَيكِ شَوْقاً،"
"وكيفَ يطيرُ مقصوصُ الجناحِ؟
عَلَى حَالَيْ وِصَالٍ وَاجْتِنَابٍ؛"
"وَفي يَوْمَيْ دُنُوٍّ وَانْتِزَاحِ
وحسبيَ أنْ تطالعَكِ الأماني"
"بأُفْقِكِ، في مَسَاءٍ أوْ صَبَاحِ
فُؤادي، مِن أسى ً بكِ، غيرُ خالٍ،"
"وقلبي، عن هوى ً لكِ، غيرُ صاحِ
وأنْ تهدِي السّلامَ إليَ غبّاً،"
"ولَوْ في بعضِ أنفاسِ الرّياحِ

وتين
07-13-2011, 06:35 PM
أسْتَوْدِعُ اللَّه مَنْ أُصْفَي الوِدَادَ لَهُ

ابن زيدون


أسْتَوْدِعُ اللَّه مَنْ أُصْفَي الوِدَادَ لَهُ"
"مَحضاً، وَلامَ به الوَاشِي، فلم أُطِعِ
إلفٌ، ألذُّ غرورَ الوعدِ يصفحُ لي"
"عَنْهِ، وَيُقْنِعُني التّعليلُ بالخُدَعِ
تجلو المُنى شخصَهُ لي، وهو محتجبٌ"
"عني، فما شئتَ من مرْأًى وَمُستَمَعِ
يا بدرَ تمٍّ بدَا في أفْقِ مملكة ٍ،"
"فراقَ مطّلعاً منْ خيرِ مطّلعِ
أفدي بَدائعَ شَكْلٍ منكِ، مُضْمِرَة ً،"
"لقتلِ نفسي عمداً، أشنعَ البدعِ
تاللَّهِ، أكرَمُ ما أمضَى اليَمِينُ بهِ،"
"منْ دانَ في حبّهِ بالصّدقِ والورعِ
ما لذّ لي قربُ أنسٍ أنتِ نازحة ٌ"
"عَنْهُ، وَلا ساغَ عَيشٌ لستِ فيه معي

وتين
07-13-2011, 06:38 PM
أنّى أضيّعُ عهدكْ؟

ابن زيدون



أنّى أضيّعُ عهدكْ؟"
"أمْ كيفَ أخلِفُ وعدَكْ
وقدْ رأتْكَ الأماني"
"رِضى ً، فَلَمْ تَتَعَدّكْ
يا ليتَ ما لكَ عنْدي"
"منَ الهوى ، ليَ عندَكْ
فَطَالَ لَيْلُكَ بَعْدِي،"
"كطولِ ليْليَ بعدَكْ
سَلْني حَيَاتي أهَبْها،"
"فلسْتُ أملكُ ردّكْ
الدّهْرُ عَبْدِيَ، لَمّا"
"أصْبَحتُ، في الحبّ، عَبدَكْ

وتين
07-13-2011, 06:43 PM
لَقد هَمَّ قيسٌ أنْ يَزجَّ بِنفْسِهِ

قيس بن الملوح


لَقد هَمَّ قيسٌ أنْ يَزجَّ بِنفْسِهِ
ويَرْمِي بها مِنْ ذُرْوَة ِ الجَبَلِ الصَّعْبِ
فلا غرو أن الحب للمرء قاتل
يقلِّبُهُ ما شاءَ جَنْبَاً إلى جَنْبِ
أنَاخَ هَوَى لَيْلَى بِهِ فَأذابَهُ
ومن ذا يطيق الصبر عن محمل الحب
فيسيقه كأس الموت قبل أوانه
ويُورِدُهُ قَبْلَ المَماتِ إلى التُّرْبِ

وتين
07-13-2011, 06:44 PM
حبيبٌ نأى عنِّي الزَّمانُ بِقُرْبِهِ

قيس بن الملوح



حبيبٌ نأى عنِّي الزَّمانُ بِقُرْبِهِ
فَصَيَّرنِي فَرْداً بغيْرِ حَبيبِ
فلي قلب محزون وعقل مدله
وَوَحْشَة ُ مَهجُورٍ وَذُلُّ غَريبِ
فيا حقب الأيام هل فيك مطمع
لِرَدِّ حبيبٍ أوْ لِدَفْعِ كُرُوبِ

وتين
07-13-2011, 06:46 PM
ألا قاتل الله الهوى ما أشده

قيس بن الملوح



ألا قاتل الله الهوى ما أشده
و أسرعه للمرء وهو جليد
دعاني الهوى من نحوها فأجبته
فأصْبَحَ بِي يَسْتَنُّ حيث يُرِيدُ

وتين
07-13-2011, 06:50 PM
سلسله قصص من التاآآآآآآآآآآآآآآآآآآآريخ

مذبحه بلاط الشهداء

من أشهر المعارك الفاصلة في التاريخ تلك المعركة التي قامت بين المسلمين والفرنجة في سهول فرنسا علي ضفاف نهر اللوار في اكتوبر سنة 732م، والتي يطلق عليها معركة بلاط الشهداء.. حيث كان يقود جيوش الفرنجة 'شارل مارتل' ويقود جيش المسلمين في الاندلس عبدالرحمن الغافقي...
ولم تحظ معركة بكل هذا التهليل من جانب أوروبا كتلك المعركة، حيث تغني بها الشعراء والأدباء والفنانون، لاعتقادهم بأنه لو تم النصر للمسلمين في هذه المعركة لاكتسح الاسلام أوروبا كلها كما كان يأمل عبدالرحمن الغافقي. وبالتالي كانت هذه المعركة الحد الفاصل بين عصر وعصر، وانقلبت الموازين، وأمنت أوروبا من الزحف العربي الكاسح الذي اجتاح نصف فرنسا علي يد عبدالرحمن الغافقي
و لنعد قليلا الي الوراء حيث استطاع موسي بن نصير أن يرسل قائده طارق بن زياد أن يعبر جبل طارق ويستولي علي الاندلس 'أسبانيا'.. وكان جيش طارق بن زياد يضم 12 ألف مقاتل واستطاع جيش طارق أن يخترق الاندلس التي كانت تعاني من حكم ملك ظالم هو 'لوزريق'.. وبعدها دخل موسي بن نصير نفسه بجيش قوامه 18 ألف مقاتل، فوصل الي طنجة سنة 712م = 95ه، وبدأ يحكم أسبانيا، ويخضعها للحكم الاموي، بعد أن استولي علي أهم المدن الاندلسية وأصبحت أشبيليه هي العاصمة.
وعرف الاسبان تحت الحكم الاسلامي معني التسامح الديني، فلا اكراه لأحد علي دخول الاسلام، كما شاهد الاسبان عن قرب احترام المسلمين للآخرين، وسيادة قيم العدل والفضائل، فدخل الكثير منهم في الاسلام، بعد أن عاشوا عصرا جديدا مختلفا تماما عما كانت عليه الاندلس من قبل الفتح الاسلامي.
وتوالي الولاة تحت الحكم الاموي، بعد ذلك، وكان المد الاسلامي يتجه صوب أوروبا، وكانت من آمال موسي بن نصير الاستيلاء علي جنوب فرنسا وايطاليا والوصول الي عاصمة الخلافة الاموية بعد حصار القسطنطينة. ولكن الخليفة الوليد بن عبدالملك رفض خطة موسي بن نصير لانه كان يري أهمية انتشار الاسلام في البلاد المفتوحة بدلا من هذا التوسع الهائل وتوقفت طموحات موسي بن نصير.
ولكن ظهرت بعد ذلك الاضطرابات في الاندلس، واندلعت الفتنة والدسائس والمؤامرات من أجل الحكم، الي أن تولي عبدالرحمن الغافقي ولاية الاندلس، وكان رجلا من النابغين، تلقي الفقه والحديث عن عبدالله بن عمر وقد ذهب الي الاندلس مع المجاهدين، كما كان يمتاز بالحصافة العسكرية وبعد النظر، ولو ساعده الحظ وانتصر في معركة 'بلاط الشهداء' لكان من أعظم قواد التاريخ ولا ننشر الاسلام في أوروبا كلها، وتحقق الامل الذي لم يستطع أن يحققه موسي بن نصير، ولكن الرياح تأتي دائما بما لا تشتهي السفن كما يقولون.

****

لقد حكم الاندلس وهي تشرف علي فوضي عارمة فعاد الامن والامان الي ربوعها، وضبط الامور فيها حتي تكون قاعدة لتحقيق ما يرنو اليه من نشر ضوء الحضارة الاسلامية في ربوع أوروبا التي كان يخيم عليها الجهل والتخلف والغباء، واستطاع بالعقل أن يستولي علي نصف فرنسا.
وهنا استيقظت أوروبا لدرء هذا الخطر، واجتمعت أم الشمال علي ضفاف نهر اللوار بقيادة شارل مارتل لوقف الزحف العربي الاسلامي.

****

كانت المعركة في سهول فرنسا بين الاسلام والنصرانية بيد أنها كانت من الجانب الآخر بين غزاة الدولة الرومانية والمتنافسين في اجتناء تراثها، كانت بين العرب الذين اجتاحوا املاك الدولة الرومانية في المشرق والجنوب، وبين الفرنج الذين حلوا في المانيا وغاليس 'فرنسا'.. والفرنج هم شعبه من اولئك البربر الذين غزوا روما وتقاسموا تراثها من وندال وقوط وآلان وشوابيين، فكان ذلك اللقاء بين العرب والفرنج في سهول فرنسا، أكبر من نزاع محلي علي غزو مدينة أو ولاية بعينها، كان هذا النزاع في الواقع أبعد ما يكون مدي وأثرا، اذ كان محوره تراث الدولة الرومانية العريض الشاسع، الذي فاز العرب منه بأكبر غنم، ثم أرادوا أن ينتزعوا ما بقي منه بأيدي منافسيهم غزاة الدولة الرومانية من الشمال'.

****

مهما يكن من شيء فقد ازعج اوروبا أن الزحف الاسلامي يقترب من باريس نفسها.
وهنا عبأ 'شارل مارتل' جيشا ضخما يضم فيما يضم بعض الجرمان، وبعض العشائر المتوحشة، وقد ليسوا جلود الذئاب والنمور وهم متعطشون للقتال واستعد عبدالرحمن الغافقي لهذا الجيش الضخم، واحتدم القتال بين الفريقين في هذا المكان الشاسع بين بواتيه وتور.. واستبسل جيش المسلمين استبسالا رائعا في أول أيام القتال، لم ترهبهم جيوش الفرنجة بملابسهم من جلود النمور والحيوانات المتوحشة، حتي ظن شارل مارتل أن الهزيمة لاحقة بجيشه، وفكر في طريقة يخدع بها أعدائه فاشاع بأن جيشه سوف يستولي علي الغنائم التي غنمها المسلمون في المعركة، فتراجع البعض لحماية هذه الغنائم مما مهد الطريق لانكسار المسلمين، ولم يستمع 'البربر' لنداءات عبدالرحمن الغافقي للتفرغ للمعركة والمعركة وحدها، بل عادوا ادراجهم الي الخلف من اجل الغنائم، فكانت فرصة أمام جيش الفرنج أن يتقدم داخل صفوف المسلمين، وبذل عبدالرحمن الغافقي جهدا يفوق الطاقة البشرية وهو يحارب بسيفه وبنفسه ومع كتيبة الاعداء، مما جعل الاعداء يفرون من هذه الكتيبة، ويرجعون الي الوراء، الا أن الاعداء أحاطوا به بينما اندفع البعض الي الوراء لحماية الغنائم، حتي سقط شهيدا، وبسقوط عبدالرحمن الغافقي، تخاذلت جموع المقاتلين معه، وانسحبوا الي الوراء.. في تلك المعركة الدامية التي أطلق عليها المؤرخون معركة 'بلاط الشهداء' لكثرة ما سقط فيها من الشهداء.
وعندما تقدم شارل مارتل بحذر نحو المعسكرات المهجورة الا من الجرحي والمرضي، كان يخشي أن تكون هناك خدعة يرتد بعدها العرب للحرب، وعندما تيقن من انسحاب اعدائه، قتل جميع من في المعسكرات من جرحي المسلمين الذين لم يستطيعوا الانسحاب بلا رحمة، ولم يفرق بين جريح وأسير ومريض.
انما أعمل فيهم السيف، ونهب ما فيه من العتاد والسلاح وحول هذه المعسكرات الي بحيرات من دماء!
ولكنه تخاذل عن متابعة الجيش المنهزم، خشية أن تتحول انتصاراته الي هزيمة.

****

ان هذه المعركة كما يحدثنا عنها الدكتور محمد رجب البيومي، قد استشهد فيها عبدالرحمن الغافقي بعد أن ابلي احسن البلاء، وبذل اقصي ما يبذله قائد باسل في الزود عن حياضه، ولكن 'مأساة أحد' تكررت في سهول فرنسا مرة ثانية، اذ تكالب المسلمون علي الغنائم، وتركوا الجهاد، فأسفوا البطل الغافقي في الغرب كما سبق أن اسنوا الرسول الهاشمي يوم 'أجحد' في الشرق، وكأن التاريخ يعيد نفسه من جديد ليبرز للمسلمين شتي العبر وابلغ العظات، ولكن أين من يعقل ويتدبر ويقول أيضا:
ان كارثة الغنائم وحدها هي التي أبعدت النصر القريب، وأخلفت ظنون القائد في شجاعة جنوده، وقد دعا الي التخلي عنها دعوات صارخة حين وجد التناصر عليها يفتح باب الكارثة، واذا ضاق به الامر جاد بنفسه رخيصة هنية في جنب الله، فارتفع الي مقام البررة من الشهداء.

****

ويقول المؤرخ الكبير محمد عبدالله عثمان أن هذه الغزوة الاسلامية الشهيرة، وهذا الجيش الضخم، خيال الشاعر الاوروبي الحديث، فنري الشاعر الانجليزي 'شوذي' يقول في منظومته عن ردريك آخر ملوك القوط:
جمع لا يحصي
من شام وعرب وروم خوارج فرس وقبط وتتر عصبة واحدة يجمعها ايمان هائم راسخ الفتوة وحمية مضطربة، وآخره مروعة ولم يك الزعماء.. اقل ثقة بالنصر، وقد شمخوا بطول ظفر:
يتيهون بتلك القوة الجارفة التي ايقنوا انها كما اندفعت حينما كانوا بلا منازع ستندفع ظافرة الي الامام حتي يصبح الغرب المغلوب كالشرق بطأ الرأس اجلالا لاسم محمد.

وتين
07-13-2011, 06:52 PM
-2- تابع القصص ...

عمر المختار

ولد شيخنا، في عام 1862، في عائلة فقيرة. توفّي والده عندما كان بطلا ابن ستة عشر ربيعا، فأوكلت ترتبيته لأحد شيوخ الدين في بلده. فنشأ على الدين والشجاعة. كان من التزامه، أنه حفظ القرآن، وكان يختمه كل سبعة أيام. حتى في أشد الظروف وأقساها لم يترك شيخنا الجليل هذه العادة. وكان رحمه الله لا ينام من الليل أكثر من ثلاث ساعات، ثم يقوم بعدها، فيتوضئ، ويمسك القرآن، ويظل يتلوه حتى الفجر...
أما شجاعته، فكانت مضرب الأمثال. حيث خرج مرة مع قافلة تجارية إلى السودان، وكان في طريق القوافل أسد يخشاه الناس، فكانوا يلقون إليه كل مرة بأهزل ناقلة ليأكلها الأسد فلا يهاجم القافلة. لكن بطلنا أبى أن يدفع "الجزية" لحيوان، فحمل بندقيته، وامتطى جواده، ورجع برأس الأسد. ثم أوكل إليه وهو في العشرينات من عمره، مهمة الإصلاح بين القبائل. وفي الثلاثينات من عمره، حارب الفرنسيين، أما في الأربعينات فحارب الإنجليز، وحارب وهو في الخمسينات من عمره الإيطاليين، وكانت الستينات من عمره هي قمة جهاده، حيث قاد الجهاد المسلح ضد الإيطاليين، إلى أن قبض عليه وأعدم أمام أهل بلده في عام 1931 وهو في السبعينات.
كان رحمه الله عال الخلق، رصين المنطق، متزن الكلام، قادر على جذب من يستمع إليه. وكانت هذه الصفات القيادية هي التي ساعدته على التأليف بين القبال، وتجييش الجيوش، لنصرة دين الحق ودفع العدوان عن الوطن.
وتفاديا لقوة ضرباته، عرضت عليه إيطاليا الكثير من الأموال والمناصب، أملا في أن يضع سلاحه ويخضع لهم. لكن رفضه كان الجواب الدائم، فكان يقول: "إنني لم أكن لقمة طائبة يسهل بلعها على من يريد، ومهما حاول أحد أن يغير من عقيدتي ورأي واتجاهي فإن الله سيخيّبه". كما عرضت عليه إيطاليا أن يغادر بلده، ويعيش في بلد قريب مع راتب دائم يكفيه، لكنه أجاب بكل حزم: "لا أغادر هذا الوطن حتى ألاقي وجه ربي. والموت أقرب إلي من كل شيء، فإني أترقبه بالدقيقة".
كان رحمه الله شديد الثقة بربه، راضيا بقضاءه، متوكل عليه حق التوكل. وكان يرى الجهاد واجبا عليه وعلى كل مسلم قادر، فالوطن تحت العدوان، ودفع العدوان واجب على أهل الوطن. فعندما سأله قائد قوات العدو عن سبب مقاومته، وعن النتائج التي كان يرجوها من هذه المقاومة، أجاب: أنه حارب من أجل دينه ووطنه، وأنه ما كان يسعى لشيء سوى طردهم من بلاده لأنهم مغتصبون، أما الحرب فهي فرض عليهم وما النصر إلا من عند الله. وكان يرفض المفاوضات مع المحتل، ويقول: "نحن لا حاجة لنا إلا مقاتلة أعداء الله والوطن". وكان يدعوا الله دوما أن يرزقه الشهادة في سبيل قضيته، وهذا ما ناله رحمه الله.
بهذه الأخلاق، نال بطلنا إعجاب الجميع حتى أعداءه. فيقول عنه قائد قوات العدو: "وعندما حضر أمام مكتبي تهيأ لي أن أرى فيه شخصية آلاف المرابطين الذين التقيت بهم أثناء قيامي بالحروب الصحراوية. يداه مكبلتان بالسلاسل, رغم الكسور والجروح التي أصيب بها أثناء المعركة, وكان وجهه مضغوطا لأنه كان مغطيا رأسه (بالجرد) ويجر نفسه بصعوبة نظراً لتعبه أثناء السفر بالبحر, وبالإجمال يخيل لي أن الذي يقف أمامي رجل ليس كالرجال له منظره وهيبته رغم أنه يشعر بمرارة الأسر, ها هو واقف أمام مكتبي نسأله ويجيب بصوت هادئ وواضح. وعندما وقف ليتهيأ للإنصراف كان جبينه وضاء كأن هالة من نور تحيط به فارتعش قلبي من جلالة الموقف أنا الذي خاض معارك الحروب العالمية والصحراوية ولقبت بأسد الصحراء. ورغم هذا فقد كانت شفتاي ترتعشان ولم أستطع أن أنطق بحرف واحد, فانهيت المقابلة وأمرت بإرجاعه إلى السجن لتقديمه إلى المحاكمة في المساء, وعند وقوفه حاول أن يمد يده لمصافحتي ولكنه لم يتمكن لأن يدين كانت مكبلة بالحديد."
وفي مواجهة الفتن الداخلية التي كانت تعصف بالمجاهدين، يظهر حزم شيخنا الجليل ومدى إيمانه بقضيته. فعندما تحرّكت جماعات من أهل بلده تدعوه للاستسلام للإيطاليين حتى تتوقف الحرب، أخرج البطل الشهيد مصحفه، وأقسم أنه لن يتوقف عن مقاتلة الغزاة المحتلين حتى لو قاتلهم لوحده إلى أن يتحقق النصر أو أن يسقط شهيدا في سبيل الله. فاجتمع الناس من حوله من جديد، واستمرت ضربات المقاومة الموجعة تنهك الجيش الإيطالي الذي ظن أنه ذاهب في رحلة نزهة وأن بلاد المسلمين ستكون لقمة سائغة له.
لقد هز خبر إعدامه واستشهاده الوطن الإسلامي بأسره. فلم يكن شيخنا الجليل بطلا قوميا، وإنما كان مجاهدا ضد أعداء الله، يُقْتَدَى بأثره في جميع البلاد الإسلامية. وجادت قرائح الشعراء في رثاءه. وهذه مختارات من قصائد رثاءه:
قال فيه أمير الشعراء أحمد شوقي:
خُيَّرْتَ فاخترت المبيت على الطوى * * * لم تَبْـِن جـاهاً أو تَلُمَّ ثـراء
أن البطولة أن تـموت من الظما * * * ليس البطـولة أن تعبّ المـاء
أفريقيا مهـد الأسـود و لـحدها * * * ضجت عليك أراجـلاً ونسـاء
والمسلمون على اختلاف ديارهم * * * لا يملكون مع المصاب عزاء
وقال فيه شاعر القطرين خليل مطران:
أَبَيْتَ والسيفُ يعلو الرأسَ تسليماً * * * وَجُدْتَ بالروح جود الحر إن ضيما
تُذَكِّرُ العـرب والأحـداث مُنْسِيَةٌ * * * ما كان، إذ ملكوا الدنيـا لهم خيما
لله يا عمـر المختـار حكمتـه * * * في أن تلاقي ما لاقيـت مظلـوما
أما أمير القوافي معروف الرصافي فقد قال فيه:
ألا انهض وشمر أيها الشرق للحـرب * * * وقبل غرار السيف واسل هوى الكتـب
ولا تغتـرر أن قيـل عصـر تـمـدن * * * فإن الذي قـالوه من أكـذب الكـذب
ألست تراهم بين مصـر وتـونــس * * * أبـاحوا حمى الإسلام بالقتل والنهـب
وما يؤخذ الطليان بالذنب وحدهم ولكن * * * جمـيـع الـغـرب يـؤخـذ بالذنـب
ونختم بأبيات شاعر الشباب محمود بورقيبة:
مضى عمـر المختـار لله رافـلاً * * * بثـوبٍ نقي حيك من خالـص الطهـر
مضى عمـر المختـار لله بعدما * * * قضى الواجب الأسمى بأعلى ذرى الفخر
مضى عمـر المختـار لله هـانئاً * * * سعيـداً شهيـداً وانطوت صفحة العمر
مـخلفـةً للعـالـميـن مـآثـراً * * * هي الغـرر البيضـاء في جبهة الدهـر
ومن دمـه المسفـوك سطر آيـة * * * سيحـفظـهـا التاريخ بالحمد والشكر
ذلك هو عمر المختار، الشيخ الجليل الذي دفن جسده تحت الثرى، لكنّ ذكراه لم تدفن. سطر بدمه أورع قصص البطولة، فصار علما من أعلام الجهاد، وقدوة لمن أراد أن يعيش عزيزا في زمن الخضوع.

وتين
07-13-2011, 07:22 PM
-3- أبو نواس والنهايه الغامضه

كان ابونواس 'الحسن بن هانيء' من شعراء الدولة العباسية وكان شاعرا ماجنا محبا للخمر وقد ولد سنة 139ه علي ارجح الاقوال، وقد حفظ القرآن الكريم في سن صغيرة كما تفتحت موهبته الشعرية في سن صغيرة ايضا...
وقد درس بجانب الشعر اللغة الفقة والتفسير وعلم الكلام، كما كان يجيد الفارسية لانه من اصل فارسي.
وكان بجانب ذلك يحب الفكاهة وهي التي قربته من الخلفاء والوزراء.

فخرج من البصرة الي بغداد.. حيث تعرف علي الرشيد الذي اغدق عليه الكثير من المال وما كاد يجري في يده المال حتي اخذ ينفقه في الحانات وشرب الخمر، وتمرغ في اوحال النساء وقد رحل الي مصر حيث كان والي الخراج بها فارسيا مثله ولكن لم يطق العيش في مصر فقد شده الحنين الي بغداد ولياليها..
وقد اقترب من الامين بعد وفاة الرشيد، حتي ان اخاه المأمون قد جعل من تقريبه ابونواس ذريعة للهجوم عليه.. لأنه قرب الي مجلسه من كان ينهم بالشراب وهتك المحارم.. فهو القائل
ألافاسقني خمرا وقل لي هي الخمر
ولاتسقني سرا اذا امكن الجهر
دبح باسم من تهوي ودعني من الكني
فلا خير في اللذات من دونها ستر
ويبدو ان الخليفة العباسي الامين قد ضاق ذرعا بفضائحه مما اغري وزيره الفضل بطلب الي الخليفة ان يحبسه فحبسه في سجين 'المطبق'.. وهذا السجن كان قد اقامة الخليفة ابوجعفر المنصور عندما قام بتخطيط مدينة بغداد.. وقد شيد هذا السجن بصورة يصعب علي السجين الهروب منه، وربما فعة الي ذلك انه كان هناك سجن في 'الهاشمية' بناه ابوالعباس السفاح، وقد استغلت جماعة 'الراوندية' وهم اتباع ابي مسلم الخرساني، ضعف بناء هذا السجن، فقاموا باخراج المساجين موا بعد مهاجمته، في محاولة منهم لمهاجمة قصر المنصور ومن هنا فقد قرر المنصور ان يكون سجن المطبق حصينا من الصعب مهاجمته اوالهروب منه وكان هذا السجن يسجن فيه من يخاف الخليفة غدرهم او اذا غضب علي احدهم من كبار القواد او الساسة

***

وقد اتهم الشاعر ابونواس بالفساد والزندقة ودخل هذا السجن، ولم يطق الحياة فيه في عهد الرشيد فأرسل استعطافا الي الرشيد حتي يفك سجنه.. يقول في رسالته تلك.
بعفوك بل بجودك عذت بل
بفضلك يا امير المؤمينا
فاني لم اخنك بظهر غيب
ولاحدثت نفسي ان اخونا

***

ودخل السجن مرة اخري في عهد الامين، واخذ يتمني ان يئول الحكم للمأمون حتي ينقذه من هذا السجن وقال:
اما الامين فلست ارجو دفعه
عني، فمن لي اليوم بالمأمون؟!
حتي يقول الرواة ان المأمون عندما سمع هذه الابيات التي قالها ابونواس مستنجدا به من عذابات سجنه، وكان الخلاف علي اشده بين الاخوين الامين والمأمون فقال:
والله لئن لحقته لاغنينه غني لايؤمله
ولكن الشاعر ابونواس مات قبل دخول المأمون بغداد.. فقد مات سنة 198ه

***

ولم ينس ابدا هذا الشاعر ماشعر به من هوان داخل السجن، وطاعته للسجان، الذي وصفه بأنه جعل من حياته جحيما لايطاق، حتي انه شعر بأنه أثقل علي قلبه من الحديد الذي يكبل يديه، وكان هذا السجان الذي دخل التاريخ لان ابونواس ذكره في اشعاره، وشكواه الي الخليفة منه.. وقال له فيما قال من شكواه
واعف مسامعي من صوت رجس
ثقيل شخصه يدعي 'سعيدا'
ويقول عنه الباحث محمد عبدالغني حسن:
وقد احاطت تهمة الزندقة والكفر بأبي نواس من كل جانب حتي لم ينقطع الاتهام عنه لحظة طوال حياته، وهو ملوم في ذلك كل اللوم، فما كان اغناه­ لو عقل­ عن ركوب هذه المزالق الخطرة وكثيرا ما كان يلجأ الي الخلاص من تهمة الزندقة بحركات وافعال تدل علي ايمانه، وقد أجدت عليه هذه الوسيلة مرة، وخذلته غير مرة فقد حدث عاصم بن حميد بن غنيم الوراق، وعنه روي ابن منظور المصري صاحب لسان العرب قال: رأيت ابانواس وهو في سراويل، والناس يجرونه، ويضربونه في قفاه بالنعال ويقولون: زنديق.. ويرمونه بالحجارة حتي ادخلوه الي محمد بن زبيده­ يعني الخليفة العباس الامين
فقال: ما هذا؟
قالوا: زنذيق
فقال: علي بالسيف والنطع!
فقال ابونواس: دعوني اصلي ركعتين، فأفرجوا عنه؟ فتهيأ للصلاة ثم رفع رأسه الي السماء وكبر وصلي ركعتين وقال:
سبحان من خلق الخلق
من ضعيف مهين
فساقة من قرار
الي قرار مكين
في الحجب شيئا فشيئا
تحاردون العيون
حتي بدت حركات
مخلوقة من سكون.
فقال الامين:
­ ماهذا زنديق.. أعطوه ألف درهم، واخلعوا عليه، فخرج تحت الخلع، وطردوا الناس عنه

***

ولم يكن سجنه بسبب الزندقة فقط، فقد سجن ايضا بسبب تعاطيه الخمر، اكثر من مرة وفي احدي المرات استعطف الخليفة الامين من وراء قضبان السجن بقصيده طويلة قال في احد ابياتها وهو يمدح الخليفة:
فديتك ان ليل السجن ياس
وقد ارسلت: ليس عليك باس
فلما بلغت الابيات الخليفة، عفا عنه واخرجه من السجن الي عالم الحرية ويقول عنه الدكتور شوقي ضيف:
......... وفي اخباره مايدل علي نه تنسك مرارا ثم عاد الي غيه او ربما رقيت فيرات هذا النسك الي زمن الرشيد، وحين كان يلقي به في السجن، اذ يقال انه حج سنة 190ه وكأنما هي صحوات كان يفيق فيها ثم يرجع الي حكاياه، وتوفي الامين، ولم يلبث ان توفي بعده.
وقد اختلف الرواة في تاريخ وفاته.. فمنهم من تقدم به الي سنة 195ه ومنهم من تأخر به الي سنة 199ه وقيل بل توفي بعد المائتين بقليل، وفي ديوانه رثاء للأمين يشهد بأن وفاته لم تكن قبل سنة 198ه.
واختلف الرواة ايضا في سبب وفاته.
فقيل انه توفي وفاة طبيعية.. وقيل بل هجا اسماعيل بن فوبخت هجاء فقد مقذعا فيه أمه ورماه بالبخل والرفض، فوس له شربة من سم قتلته بعد اربعة اشهر، وقيل بل وشي له من ضربه حتي مات!

***

ولاشك ان ابانواس كان شاعرا كبيرا، ولكن افسد حياته بشعره الماجن الناجم عن نفسية معقدة، مليئة بالعقد النفسية والتي يرجعه بعض النقاد انه كان يتأزم من سيرة أمه المنحرفة، وهذا مادفعه ان يعيش حياته بالطول والعرص، ضاربا عرض الحائط بالاعراف والتقاليد بل وبالدين ايضا فهو القائل:
انما العيش سماع وفدام وندام
فاذا فاتك هذا فعلي الدنيا سلام
ويظهر عدم مبالاته بالقيم ولابالناس، عندما قال بمرأة عجيبة:
لاتبك ليلي ولاتطرب الي هند
واشرب علي الورد من حمراء كالورد
كأسا اذا انحدرت في حلق شاربها
اجدته حمرتها في العين والخد
فالخمر ياقوته والكأس لؤلؤة
في كف جارية ممشوقة القد تسقيك من يدها خمرا ومن فمها
خمرا فمالك من سكرين من بد
وكان من الطبيعي ان يجر هذا الشعر عليه المشاكل خاصة عندما تتلاعب برأسه الخمر فيعلن بأنه لايؤمن ببعث ولاحساب ولابجنة ولانار..!
ولو كان هذا الشاعر الماجن قد وعي الحقيقة حقيقة الحياة والموت ومابعد الموت، التي تحدث عنها في بعض لحظات جده بعيدا عن الخمريات التي اذهلت عقله فنأي عن الصواب، ودخل بسببها السجن.. لو عرف البعد عن المجون والخمر والهلوسة، وكتب شعره الجميل وهو متمسك بالقيم والفضائل لكان واحدا من اعظم الشعراء الذين عرفهم التاريخ الادبي ولما عرف ايضا ظلام السجون!

وتين
07-13-2011, 07:24 PM
-4- اغتيال غاندي

اسمه موهنداس غاندي
ولقبه (المهاتما).. لقب به فيما بعد ومعناه الروح الكبير.
ولد في 2 اكتوبر سنة 1869 من أسرة عريقة، وتعلم في الهند ودرس القانون في انجلترا. وتزوج وهو في سن الثالثة عشرة من عمره...
، وعندما أتم دراسته في القانون عاد الي الهند ليعمل محاميا، ثم اتجه الي (دربان) في جنوب افريقيا، حيث شاهد التفرقة العنصرية علي أشدها، وشاهد كيف يعامل الهنود بازدراء، وشاهد بنفسه كيف تلعب التفرقة العنصرية دورا خطيرا في حياة الناس، ومر هو نفسه بتجربة عندما قطع تذكرة بالدرجة الأولي في احدي القطارات، واستاء البيض من ذلك واستدعوا له البوليس حيث أجبر علي مغادرة القطار!!
وظل غاندي قرابة العشرين عاما في جنوب افريقيا يدافع فيها عن حقوق الهنود، ويندد بالتفرقة العنصرية، خاصة عندما كان يعود الي الهند ويكتب المقالات في الصحف منددا بهذه التفرقة العنصرية، ولمع اسم غاندي في الجنوب الافريقي، وأحبه الهنود، بينما كان البيض يهاجمونه بعنف، وماأكثر ما اعتدي عليه اعتداء بدنيا، ولكن لم يحفل بذلك، وظل ينادي بالحرية ويندد بهذه التفرقة العنصرية، وأن الانسان قيمته في ذاته وليس في لون جلده وأنه يمكن عن طريق المقاومة الروحية.. عن طريق الحب لا العنف. وعن طريق المقاومة السلبية ان يحقق نتائج ايجابية هائلة.. فإذا كانت القوانين جائرة مثلا فلا ينبغي إطاعتها أو تنفيذها، مما يضطر الحكومة الي محاول تصحيح هذه القوانين.
عاد غاندي إلي الهند عام 1914 ليواجه عدوا أكثر شراسة وهو الاستعمال الانجليزي الذي يعبث في أرض الهند فسادا، ويحتكر ثرواته، ليعيش الانسان الهندي تحت خط الفقر.
وبدأ غاندي ينشر مبادءه في العمل علي مقاومة الاستعمار بالاستغناء عن السلع الانجليزية، والاكتفاء بما هو ضروري للحياة، وتحسين وضع طبقة المنبوذين وحدث ان أصدرت الحكومة قرارا بأن يشتري الناس 'الملح' من الذي تنتجه الحكومة ومنع الناس من تداول الملح التي تنتجه الجهات المحلية، فما كان من غاندي ان أعلن رفضه لهذا القانون الجائر، واتجه نحو البحر في مسيرة ضمت آلاف من الهنود، وكان البحر يبعد أكثر من مائتي ميل، وبالطبع تابع العالم هذه المسيرة الضخمة، وسمع الضمير العالمي كله بما يفعله الاستعمار في الهند، ولم يأبه بما حدث له بعد ذلك حيث سجن، فإن كل مايهمه أن يعلن للعالم كله مدي سخف القوانين الاستعمارية، حيث أنها تريد ان تحتكر الملح، والملح ملك للجميع، ويمكن استخراجه بسهولة ويسر.
وواصل المهاتما غاندي كفاحه المرير ضد الاستعمار، بالخطب النارية، وبالقدوة حيث أنه كان يكنف أن يلبس ثوبا صنعه بنفسه من القطن أو الصوف وماكان يؤرقه شيء كما يؤرقه الوقيعة التي حاول الاستعمار ان يفرق بها بين المسلم والهندوكي والمسيحي.
لقد قرأ الرجل القرآن الكريم وأعجب بشخصية الرسول وخاصة عندما قرأ عنه ماكتبه 'كارليل' في كتابه 'الابطال'.
وقرأ الرجل الانجيل وعرف مافيه من دعوة الي الحب والتسامح.
كما آمن الرجل بالهندوكية وكان يقول ان الهندوكية تقسم الناس الي طبقات أربع هي:
البراهمة وهي العلماء، والكاشتيريا وهم العسكريون، والفيشيا وهم التجار، والسادورا وهم الصناع اليدويون، ولكنها لاتخلق منهم معسكرات لتتطاحن علي طريقة الماركسيين، وانما لتتعاون، ولتعلم الناس ان لكل دورا لايصح معه أحد أن يباهي الآخرين.
***

لقد قاد المهاتما غاندي الهند نحو الاستقلال والحرية باقتدار شديد، ومن خلال فلسفة غاية في البساطة: المقاومة السلبية والعمل والنضال.
وسرعان ما التف حول كل الهنود.
وسرعان ماذاع اسمه في كل انحاء العالم كرمز للمقاومة المستنيرة للاستعمار..
وبدأ زعماء العالم يعرفون من هو غاندي.. ذلك المحامي الذي ابتكر أسلوبا جديدا للمقاومة لاتستطيع مقاومته أساطيل انجلترا ولاجيوشها المنظمة، ولا أسالبيها في البطش وكبت الحريات.
وكان غاندي يعرف أن نهاية نضاله معروفة ولاشك في النتائج التي ستؤدي إليها سياسته وهي الاستقلال. وأن الهند علي عتبة الحرية، وأنه ليس هناك قوة في العالم.. وليس الامبراطورية التي لاتغرب عن ممتلكاتها الشمس قادرة علي وقف هذا الزحف المقدس نحو الحرية والاستقلال.
وكان يوقن تماما بعد ان التف حوله الهنود وأصبح حوله العديد من تلاميذه المرموقين من أمثال نهرو أن الهند سوف تتحرر من ريقة الاستعمار البغيض، وأنها ستكون قدوة للبلاد الأخري الرازحة تحت نبر الاستعمار كي تتحرر هي الأخري وتزخذ مكانتها بين الأمم والشعوب الحرة.
ومع كل ذلك كان يؤرقه محاولة الوقيعة بين الهندوس والمسلمين، ولم يكن يعرف يومها أنه سيكون هو نفسه ضحية التعصب الأعمي الغبي البغيض.
***

وجاءت النهاية
ولنأخذ هذه اللوحة التي رسمها فتحي رضوان لهذه النهاية:
في الساعة الرابعة والنصف من مساء ذات ليلة أو بعد ذلك بدقائق قليلة، كان غاندي في قصر (بيرلا) يتحدث مع السردار باتل نائب رئيس وزراء الهند، ولكن قطع حديثه ونظر الي ساعته المدلاة من الشملة القطنية التي يلتحف بها وقال لمحدثه: دعني أذهب.. ثم أردف: إنها ساعة الصلاة.
ثم قام ونهض معتمدا علي كتفي حفيدتي أخته، الآنستين آفا ومانو، وسار الي المنصة التي اختارها ليشرف منها علي جموع المصلين الذي ألفوا أن يشاركوه الصلاة ثم صعد في بطيء الدرجات الثلاثة المؤدية الي المنصة، فتقدم اليه شاب قصير ممتليء يرتدي سراويل رمادية، وصدارة صوفية (بلوفر) زرقاء وسترة صفراء، ثم ركع عند قدمي غاندي، ووجه إليه الخطاب قائلا:
لقد تأخرت اليوم عن موعد الصلاة
فأجاب المهاتما:
نعم قد تأخرت.
ولم يكن هذا الشاب سوي ناثورام فنياك جودس محرر جريدة (هندور اشترا) المتطرفة، التي لم تكف عن اتهام غاندي بخيانة قضية الهندوكيين بتسامحه مع المسلمين، ولم يكد يتم المهاتما هذه الجملة القصيرة حتي انطلقت ثلاث رصاصات، لا أربعة، من مسدس برتا صغيرة، أصابت اثنتان منهما بطنه، والثلاثة صدره، وحتف غاندي:
'أي رام.. أي رام' ثم سكت ولم يتكلم ولم يكن رام هذا الذي كان اسمه اخر ماجري علي شفتي هذا الانسان الخالد، سوي بطل من أبطال القصص الدينية تقص سيرته كنموذج رفيع للتضحية وبذل النفس.
وبعد ثمان وعشرين دقيقة كانت هذه الروح العظيمة قد انطلقت من إسار البدن، ولم يبق فيها سوي هذا الجسم الصغير الناحل، الذي احتمل من مشاق الدنيا، مالم يحتمله أحد في العصر الذي عشناه، وسجي الجثمان الذي كان رمزا علي فكرة ومبدأ، في شرفة، وأضيئت الي جانب رأسه، خمس شمعات تمثل العناصر الخمس: الهواء، والضوء، والماء، والأرض، والنار.
وفي لحظات انطلق النبأ، بلا أسلاك، ولا تليفونات، ولابرقات الي الهند بأسرها، وكان شعور الخجل، هو أقوي ما استولي علي مشاعر الهنود، ثم العالم بأسره ثم جاء في أثره شعور عميق بالحزن، وقد قص الصحفيون من أنباء الحزن قصصا لاتنتهي، وذكروا منها ان عروسين كانا قد تهيأ للزفاف، فلم يكد يصدمهما النبأ الفاجع حتي وقفا مراسيم الزواج وذهب كل منهما الي بيته ليشارك الأمة في حزنها القومي وليشارك الانسانية في حدادها الانساني.
ويقول الاستاذ فتحي رضوان بعد ان يستعرض كفاحه في جنوب أفريقيا وفي الهند.
كانت وفاة غاندي وفاة رمزية حقا، ويزيد في دلالة رمزها أن غاندي كان في الليلة السابقة يرتل نشيدا ذائعا في بلده بورباندر التي ولد فيها منذ 79 عاما مضت وقد جري مطلع النشيد:
'هذه دنيا غريبة.. فالي متي سألعب فيها لعبة الحياة'.
وقد قتل غاندي برصاص مسدس، وقد كان يكره الآلات، ويلعن الحضارة الاوربية أو الغربية ويتهمها بأنها بلا قلب لأن قلبها من حديد، وكان يقول أن نكبة الهند ليس أصلها احتلال بريطانيا، إنما أصلها احتلال الحضارة الغربية لأن المستعمرين هم ضحايا هذه الحضارة التي تعبد إله الذهب، ولاتدين إلا بالآلة التي تزيد متع الحياة فتزيد الانسان شرها، فتزيد حياته نصبا وهما.
لقد اغتيل المهاتما.. ولكن أفكاره وتاريخه سوف يظل نور هداية لكل من يريد أن يعرف معني الحرية.. ومعني الاستقلال!!
***

وتين
07-13-2011, 07:27 PM
-5- إعدام الطاغية 'روبسبير'!

أعدم ستة آلاف مواطنا فرنسيا في ستة أسابيع فقط!
يعجب الإنسان عندما يبحر بين صفحات التاريخ فيري عجبا.. يري النفس البشرية علي حقيقتها عندما تتحول إلي وحش كاسر لا يشبع من سفك الدماء.. ولا يشبع بالتمثيل بالآخرين.. كل همه أن يظل في السلطة، ولو استدعي ذلك أن يسوق أقرب الناس إليه إلي الجيلوتين 'المقصلة' دون وازع من ضمير.. باسم العدالة.. وباسم الدفاع عن الثورة يفعل ذلك دون رحمة أو شفقة.. ودون أن يشعر بالخجل، ودون الإحساس بأنه من الممكن أن يساق إلي نفس المصير المؤلم الذي ساق إليه الآخرين.. إنه روبسبير سفاح الثورة الفرنسية!...
وبطل حكايتنا اسمه ماكسمليان روبسبير الذي ولد عام 1758م، ولم يعش سوي 36 عاما، وقد تولي حكم فرنسا بعد أن قتل (دانتون) بعد أن أعدم الملك لويس السادس عشر.
ورغم أنه تولي السلطة ثلاث سنوات، ثم انفرد بحكم فرنسا كحاكم مطلق لمدة عام واحد، إلا أن فرنسا عاشت في ظل حكمه أسوأ عصور الإرهاب والطغيان، وأصبح الإعدام يوميا بالمقصلة من المشاهد المألوفة في باريس.
وقال عنه المؤرخون أنه قتل ستة آلاف مواطن فرنسي في ستة أسابيع دون أن يهتز له ضمير!
* * *

لقد كان روبسبير محاميا، واستطاع أن يبسط نفوذه، وكان متحمسا مثل بقية الثوار لآراء الفلاسفة الذين كانوا سببا في قيام الثورة الفرنسية، ومهدوا للقيام بها بأفكارهم: جاك جاك روسو، فولتير، ديدرو، ومونتسكيو، إلا أنه تنكر لهذه المبادئ عندما قامت الثورة الفرنسية وأعدمت الملك لويس السادس عشر وزوجته ماري انطوانيت.. وقد ساعد علي قيام هذه الثورة الحالة الاقتصادية السيئة التي عاشتها فرنسا، بجانب الظلم المتمثل في الزج بالأبرياء في سجن الباستيل، وكان هذا الملك ضعيفا، ليست لديه القدرة علي اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب.. ومن هنا فقد استيقظ الناس من كثرة الظلم الواقع علي اهلهم، ومن شعور الناس بعجز الملك وتحكم زوجته، فبدأت الثورة في 14 يوليو 1789م، وكان أول ما قامت به الجماهير الغاضبة هو تحطيم سجن الباستيل.
وكان اسم 'ميرابو' قد برز بين الناس عندما قال لمندوب الملك، وهو في الجمعية الوطنية¬ قل لسيدك¬ الملك¬ نحن هنا بأمر الشعب، ولن نتزحزح من أماكننا إلا علي أسنة الرماح!!
وعندما حاولت الملكيات في أوروبا أن تنقذ الملك لويس السادس عشر، أسرعت الثورة بالقبض علي الملك الذي حاول الهرب مع زوجته وإعدامها! وأعلنت الجمهورية سنة 1792م.
* * *

وتطورت الأحداث..
واستطاع المتطرفون من اليعاقبة (حزب الجبل) السيطرة علي الأمور، وكان روبسبير قد دخل هذا الحزب، ثم استطاع أن يسيطر عليه ويصبح هو الحاكم الحقيقي لفرنسا!
ورغم أنه كان نحيل الجسد، صغير الجسم، إلا أنه كان خطيبا مفوها يستطيع أن يسيطر علي الجماهير بحسن إلقائه وبالشعارات التي يطلقها.
ويقول عنه المؤرخ ه.ج.ويلز:
'... أصبحت الثورة تحت سلطان زعيم متسلط شديد التعصب هو روبسبير.
ومن العسير علينا أن نفضي في هذا الرجل برأي، فإنه كان ضعيف البنية جبانا بفطرته، فقيرا مزهوا بنفسه، ولكنه أوتي ألزم الصفات لبلوغ القوة وهي الإيمان، فراح يعمل علي إنقاذ الجمهورية علي الصورة التي خيلها إليه تصوره، كما كان يتوهم أنه لا منقذ لها إلا شخصه هو، ومن ثم أصبحت عقيدته الراسخة أن بقاءه في الحكم هو السبيل لإنقاذ الجمهورية، وخيل إليه أن الروح الحي للجمهورية قد نشأ عن تذبيح الملكيين وإعدام الملك.
ثم تحدث عن محكمة الثورة وعملها، وكيف ابتدأ بذلك سيل منهمر من الذبح والتقتيل، وجاء اختراع المقصلة (الجيلوتين) في أنسب الأوقات لهذه النزعة الدموية، فأعدمت الملكة بالمقصلة، وكذلك أعدم معظم خصوم روبسبير بالمقصلة، وأعدم أيضا بالمقصلة كل كافر أنكر الكائن الأعلي (الذي اتخذه روبسبير ربا).
ويقول المؤرخ الكبير: وانقضت الأيام يوما بعد يوم، وأسبوعا بعد أسبوع، وهذه الآلة الجهنمية تحز الرؤوس بعد الرؤوس وتقول هل من مزيد!
ولا أخال إلا أن حكم روبسبير كان يعيش علي الدم، ولا يزال يطلب من المزيد منه فالمزيد، كمدمن الأفيون حيث يطلب منه المزيد فالمزيد، وأخيرا جاء دور روبسبير نفسه فعجزل وأجعدم بالمقصلة نفسها في صيف عام 1794م..
* * *

ولكن كيف كانت نهاية الطاغية؟
يقول المؤرخ الدكتور محمد متولي:
مضي روبسبير.. ذلك النمر الضاري.. دراكولا مصاص الدماء.. قضي علي نفسه بتطرفه واشتطاته، فقد أصدر في 10 يونيو سنة 1794م قانونا كان بمثابة السيف علي رقاب أعضاء المؤتمر الوطني الفرنسي.. بمقتضي هذا القانون حرم أعضاء المؤتمر من حصانتهم البرلمانية، وكان يهدف من وراء هذا القانون الإطاحة بكل من يرفع رأسه معارضا إياه، أو مخالفا أفكاره.. ولكنه نسي ما قد يصنعه الخوف في لحظة اليأس.. ذلك أن الشجاعة قد تدب حتى في قلب الجبان إذا ما اضطر إلي الدفاع عن نفسه.
وخشي أعضاء المؤتمر الذين وعوا دروس المقصلة جيدا.. خشوا علي أنفسهم ولذا دبرت مؤامرة ضد (روبسبير) وأعوانه، واتفق كل من (باراس دتاليان) متزعمين المؤامرة وهما من رجال الثورة اللذين كانا خائفين علي ما يفعله (روبسبير) ومن معه، لذلك عزما علي التخلص من هذا الطاغية.. وبدلا من استخدام الخطب والكلمات لإسقاطه استخدما نفس أسلحته.
القوة.. ومن ثم جهزا قوة عسكرية واقتحما بها دار البلدية التي كان بها روبسبير يحاول تبرير جرائمه وتدبير جرائم جديدة.
ونجحت إحدي الرصاصات التي أطلقت عليه في أن تصيب فكه، واقتيد وهو يقطر دما إلي المقصلة، كي يذوق نفس الكأس التي أذاقها الكثير من فرائسه.
ويعلق مؤرخنا علي هذا الحدث¬ الذي أطاح بهذا الطاغية الذي أحال حياة الناس في فرنسا إلي جحيم لا يطاق.. بسفكه الدماء وعدم التورع بإنزال العقاب.. وأقل العقاب عنده هو الإعدام بالمقصلة¬ بلا مبرر¬ عقب علي ذلك بقوله..
وهكذا انتهي هذا الكابوس المخيف الطويل، وزالت فجأة حمي التذبيح الممقوتة التي كلفت باريس وحدها ألفين وستمائة ضحية، وبقية أنحاء فرنسا أكثر من 30 ألف قتيل!!
لقد وجهوا له تهمة الخيانة العظمي، فانفض من حوله أنصاره وتركوه لمصيره المحتوم، وانتهي هوان الشعب الفرنسي بتخلصه من حكم الطاغية، وبدت روح الأمل تدب من جديد لإقامة مجتمع الحرية والإخاء والمساواة الذي افتقدته الجماهير بعد ظلام ليل طويل'.
* * *

وهكذا انتهت هذه الصفحة القاتمة التي ألقت ظلالها الكثيفة علي فترة من فترات التاريخ الفرنسي.. وكانت هذه الفترة من أحلك الفترات التاريخية، والتي كانت تعطي صورة لمختلف شعوب العالم، علي أن الطغيان لا يدوم، وأن السلطة التي تتخذ منه وسيلة لقمع الحريات، وترهيب الناس ستكون لها نهاية سيئة.. نهاية تساوي ما اقترفه الطغاة في حق شعوبهم من استبداد.. لأن الحق ينبثق دائما مهما كانت عتمة الطريق!!

وتين
07-13-2011, 07:29 PM
-6-الأسكندر الأكبر

تآمر مع والدته علي قتل أبيه حتي ينفرد بحكم الإمبراطورية الإغريقية
قتل أعز أصدقائه تحت تأثير الخمر وباع 30 ألف أسير فارسي في سوق الرقيق !
كان الاسكندر الأكبر من أعظم القادة العسكريين في كل العصور، فقد كان عبقرية عسكرية.. وكان أيضا عبقرية سياسية، فرغم فتوحاته الشاسعة التي تعدي بها حدود بلاده الي فارس ومصر والهند، كان يتوج هذه الفتوحات بإرضاء أهلها واحترام دياناتهم، حتي أنه عندما جاء الي مصر ذهب الي واحة سيوة وادعي أنه ابن الاله آمون.. و.. ربما كان هذا الاتساع في الأفق مرجعه الي أنه كان تلميذا للفيلسوف اليوناني الكبير أرسطو.
وقد استطاع والده فيليب عندما تولي عرض مقدونيا أن يخضع بلاد الاغريق، ويوحد كلمتهم تحت علم واحد وكان أمله أن يخضع الشعوب المجاورة لنفوذه، كما كان من آماله أن يعلن الحرب علي الامبراطورية الفارسية ويخضعها لنفوذه، وهي التي ظلت لسنوات طويلة تخيف المدن اليونانية، وتفرض سلطانها عليها.
وكان فيليب هذا متزوجا من ست زوجات، ولكنه لم ينجب سوي وريثين شرعيين من زوجته الملكة أوليمبياس، وكان أحد هذين الورثين مصابا بالصرع ولا يصلح لأن يرث فيليب الذي استطاع أن يخضع المدن اليونانية لسلطانه، أما الآخر فهو الاسكندر الذي ورث عن والده الشجاعة، وعن أمه الدهاء والمكر وقد فكر فيليب طويلا فيمن يرثه في ملكه العريض، وهو مقبل علي حروب كثيرة يشاركه فيها ابنه صاحب العبقرية العسكرية، الاسكندر، وتتابعت علامات الاستفهام علي رأسه، ماذا يحدث لو أن الاسكندرقتل في أحد المعارك! هل يصبح العرش بلا وريث؟! وهداه تفكيره أن يتزوج للمرة السابعة حتي يأتي بولي للعهد لو حدث لابنه الاسكندر حادث يودي بحياته سواء في ميادين القتال أو في غير ميادين القتال!
وكان من الطبيعي أن يحدث خلاف بين فيليب وزوجته الملكة أوليمبياس، فهي لا تريده أن يتزوج عليها، وكان من الطبيعي أيضا أن يغضب الاسكندر لغضب أمه، وان كان البعض يري أن الاسكندر كانت له طموحات لا حدود لها، وأنه كان يريد أن يغزو العالم كله وليس بلاد فارس وحدها، وأن هذا المجد ينبغي أن يلصق به لا بأبيه، فهو يعيش للمجد، وخياله يحوم حول تكوين امبراطورية شاسعة الأطراف يكون هو امبراطورها، لا والده الذي يريد أن يتزوج علي والدته من أجل ولي للعرش قد يخلفه علي مملكته.. ويقول بعض المؤرخين أن الملكة أوليمبياس، قد دبرت مؤامرة مع ولدها الاسكندر للتخلص من والده فيليب، فتم اغتيال فيليب بطعنة في أحد حفلات الزواج!
* * *
كان من الطبيعي أن تحدث فتن واضطرابات عقب اغتيال فيليب، ولكن حزم الاسكندر ومقدرته العسكرية والسياسية، جعلت الفتن تنام في مهدها وتدين له البلاد بالولاء التام، وعندما حاولت احدي المدن اليونانية الثورة عليه، سرعان ما أخمد هذه الثورة بعد أن هدم المدينة وسوي بيوتها بالأرض! كما أمر أن يباع رجالها وأطفالها ونساؤها في سوق العبيد!
وكون الاسكندر الذي أصبح الاسكندر الأكبر جيشا منظم من مقدونيا ليبدأ مشروعه الامبراطوري في التوسع والاستيلاء علي الدول المجاورة، لنشر الثقافة الاغريقية بجانب أطماعه أن يكون سيدا علي العالم!
والغريب أنه عندما كان يهاجم الفرس، وكان معهم عدد كبير من الجنود المرتزقة من الاغريق، وكان عددهم يزيد عن عشرين ألف مقاتل، وقد أمر الاسكندر بعد هزيمة الفرس، بقتل كل هؤلاء المرتزقة باعتبارهم خانوا بلادهم، وانضموا الي جيش الفرس.
* * *
وقاريء التاريخ يعرف كيف استطاع الاسكندر هزيمة الفرس هزيمة منكرة، وأصبح قائدا عسكريا لا ينافس بعد هزيمته ملك الفرس دارا وبعد أن أصبحت صورته في العالم صورة القائد الشاب المنتصر دائما، والذي روع الجميع بما كان يصنعه بعد أن ينتصر في معركة من المعارك، فإنه مثلا بعد أن أسقط مدينة صور وأخذها من يد الفرس دمر المدينة، وباع 30 ألف من أهلها كرقيق وعندما استولي علي مصر رحب به المصريون باعتباره قد أنقذهم من نير الاستعمار الفارسي.
* * *
لقد انتقل الاسكندر من نصر الي نصر، فقد قضي علي امبراطورية الفرس واستولي علي أملاكها، كما استولي علي مصر والهند، وكان من أطماعه أن يكون أعظم أسطول في العالم، وأن يخضع العالم لسطوة حكمه.
ويبدو أن الاسكندر وقد أسكره خمر هذه الانتصارات المذهلة، فإذا به في لحظات شعوره بتألق هذه الانتصارات يتحول الي انسان آخر.. انسان يملأه الزهو والغرور، وعدم الاعتداد بالآخرين، حتي انه أمر بقتل أحد أصدقائه المقربين وابنه بالقتل (بارمينيو) كما قتل صديقه كليتس وهو في حالة سكر في معركة معه وهو تحت تأثير الخمر.
يقال أن بطليموس قد أخرج جثمانه من بابل حيث توفي ونقله الي الاسكندرية (ومازال المغامرون يبحثون كل حين عن هذا الجثمان الذي لا تقدر قيمته التاريخية بمال إن وجد).
ويقول:
حياة الاسكندر تعتبر العامل الحاسم في نقطة ارتكاز التاريخ الانساني..
يعتبر الاسكندر في المنتصف الهندسي للتطور الانساني، والحياة الانسانية بعده تختلف اختلافا بينا عن الحياة قبله، فكأنه يقع في منتصف رحلة الانسانية (كما أن نشاطه يقع في قلب العالم كما تخيله) اذا نظرنا الي خريطة العالم، فإننا نتبين للوهلة الأولي المسافات الشاسعة التي اخترقها بجيشه (كما فعل من قبله قورش العظيم ودارا العظيم) ثم نتبين الهدف الي أخذ نفسه بتحقيقه ومقدار من تحقق من هذا الهدف.
لم يكن هدفه تحقيق الفتوحات فحسب، بل كان من أهدافه استكشاف المناطق ثم استعمارها والاستقرار فيها، وحقق هذه الأهداف وتشابك الغزو العسكري مع السياسة السليمة والفن والتجارة والتقدم التقني والعلمي، وفي هذا الشأن فاق الاسكندر كل من سبقوه، فاقهم بالاستفادة الكاملة مما تركوه له، ومما ورثه عن الحضارة الاغريقية.
ويقول عن شخصية الاسكندر:
كان انسانا فيه كل فضائل الانسان ونقائصه.. هو رجل قتل أصدقاءه عندما غاب عقله بفعل الخمر، كما كان يقتل أعداءه بآلالاف وهو في كامل عقله سواء اشترك في مؤامرة لقتل والده أو لم يشترك في تلك المؤامرة لا يغير شيئا من حكمنا عليه.. كان يتأسف كثيرا علي جرائمه ويندم علي أفعاله الخاطئة ولكنه لم يغير من طباعه ولم يقومها، كان شديد التدين ولكنه لم يمتنع أن ينصب إلها، كان باني ملك عظيم ولكنه لم يتزوج لينجب وريثا للعرش إلا في آخر الأمر، رغم كل هذه التناقضات في حياته، فإن حياته كانت ذات معني عظيم.. ورث نبوغه من أبيه، وحدة طبعه من أمه..
* * *
المهم أن الاسكندر الذي كون امبراطورية هائلة، وبني مدينة الاسكندرية في مصر، والاسكندرونة بالشام مات بعد أن أقام وليمة شراب في بابل فمات في 323 ق.م وأن هذه الامبراطورية كما يقول ه.ج.ويلز سرعان ما تمزقت اربا تلك الرقعة الهائلة من الأرض. وقبض سلوقوس أحد قواده علي معظم الامبراطورية الفارسية من السند الي افيسوس، واستولي علي مصر قائد آخر هو بطليموس، كما اختار مقدونيا قائد آخر اسمه انتيجوناس، أما بقية الامبراطورية فإنها رزحت في غمرات الفوضي وعدم الاستقرار، وجعلت تنتقل الي أيدي مجموعة متعاقبة من المغامرين المحليين، وابتدأت غارات البرابرة من الشمال وأخذت تتسع مجالا وتزداد وحدة، حتي انتهت الأمر بظهور قوة جديدة هي قوة الجمهورية الرومانية التي جاءت من الغرب وأخذت تخضع الجزء تلو الجزء الي أن ربطت بينها جميعا امبراطورية جيدة أطول عمرا.
* * *
هذه صورة سريعة لأعظم قائد عسكري في التاريخ.. رغم عظمته العسكرية وطموحاته السياسية، لوث أمجاده وانتصاراته بنزواته عندما قتل والده، ونكل ببعض أصدقائه، وياع الأحرار في سوق الرقيق.

وتين
07-13-2011, 07:31 PM
-7- مقتل يوليوس قيصر

كانت الامبراطورية الرومانية من أعظم الامبراطوريات التي عرفها التايخ، فقد سادت العالم في عصرها، بل إن جميع الدول المطلة علي البحر المتوسط وقعت تحت سطوتها.. بما في ذلك تركيا وسوريا ومصر والشمال الأفريقي كله حتي أسبانيا، بل أنه قد وقع تحت نفوذها فرنسا وانجلترا وغيرها من البلدان الأوروبية..
امبراطورية لها كل هذه السطوة، لابد أن يكون حاكمها هو سيد العالم.
وقد كان يوليوس قيصر من أهم الشخصيات البارزة وأهم القادة التي عرفتهم هذه الإمبراطورية، لأنه كان يملك القوة، وعبقرية القيادة، وقدرته الهائلة علي إقناع الجماهير، حتي قيل أنه كان أعظم الخطباء الروم بعد سيشرون!
***
في هذا الجو المفعم بعنف الانتصارات العسكرية كان يعيش يوليوس قيصر.
أحب الجندية، وبرزت مواهبه العسكرية في المعارك التي خاضها، وحقق فيها المزيد من الانتصارات في فرنسا (بلاد الغال) وانجلترا وايطاليا وأسبانيا.
***
ويبدو أن هذه الانتصارات، وتألق نجم يوليوس قيصر أوغر صدر بعض القادة الآخرين، وعلي رأسهم (بومبي).
رغم أنه في عام 60 (ق.م) تحالف مع ليسنيوس كراسوس، وأجنايوس يومبي، وكونوا أول حكومة ثلاثية لحكم روما.. ومعروف تاريخيا أنه تم انتخاب يوليوس قيصر قنصلا..
وفي نفس العام الذي أصبح فيه قنصلا تزوج من (كالبورنيا).
لقد أوغر صدر كثير من القادة ما حققه يوليوس قيصر من نجاحات علي المستوي العسكري والمستوي السياسي.. فحاكوا مؤامرات ضده، وكان يومبي من الذين انفصلوا عنه وبعدوا عن تأييده.. ولم يكن أمام (بومبي) عندما شاهد صعود نجم قيصر حتي كاد أن يصبح سيدا علي العالم كله عندما بسط نفوذه علي أسبانيا، بعد أن بسط نفوذه من قبل علي شرق نهر الراين، وغزا بريطانيا علي مدي عامين متتاليين عام 55، 54 ق.م.
لم يكن أمام (بومبي) سوي الهرب إلي مصر وقرر قيصر القضاء عليه، فجاء علي رأس حملة إلي مصر، حيث استطاع بالفعل أن يتخلص من عدوه اللدود (ومبي).
وفي مصر التقي بكليوباترا.
لم تكن كليوباترا فاتنة الجمال، ولكنها كانت بالغة الذكاء.. تستطيع أن تأسر محدثها بثقافتها العريضة، وقوة منطقها، فتعلق بها قلب يوليوس قيصر، ودعم سلطانها كملكة علي مصر. وسرعان ما شعر أنه لا يمكن أن يستغني عن هذه الملكة المصرية الجميلة فقرر أن تصحبه إلي روما.
وقد اختلف الرواة والمؤرخين حول تلك العلاقة التي تجمع بين يوليوس قيصر وكليوباترا.. البعض قال انها كانت تهدف من وراء هذه العلاقة أن تحقق أحلامها ليس في حكم مصر وحدها، ولكن في حكم الامبراطورية الرومانية من خلال يوليوس قيصر.
والبعض الآخر كان يري أنها تريد بسط نفوذ مصر علي سوريا وأسيا الوسطي من خلال علاقتها بقيصر.
بينما رأي فيها البعض الآخر أنها غانية تستهوي قلوب الأبطال لا لشيء إلا لإرضاء حاجة في نفسها.. بأنها جميلة.. وأنها مرغوبة من مشاهير الأبطال.
***
ومهما كان الرأي فقد ذهبت معه إلي روما وكانت ذات تأثير عنيف عليه، حتي أنه أصبح كما يقولون طوه بنانها، بل قيل أنه تأثر بثقافتها العريقة، كما تأثر بالحضارة المصرية عندما جاء إلي مصر، وشاهد روائع ما تحوي من آثار، وما كانت عليه مصر من حضارة راقية، فانبهر بالآثار المصرية.. كما انبهر بحكم الفراعنة، وتآليه الناس لهم.
ولعله جاءه هذا الهاجس عندما كان في مصر، لماذا لا يكون له هيبة ملوك الفراعنة؟ ولماذا لا تقدس الناس شخصه كما يقولون في مصر شخصية الفرعون، وهو الذي حقق لروما كل هذه الانجازات الهائلة.. من فتوحات وغزوات وإصلاحات داخلية.
***
وكان قيصر قد واصل زحفه إلي مصر بعد هزيمة (بومبي).. وأخذ يطارح كليوباترا الغرام، وهي آخر البطالمة، وملكة مصر الربه، ويلوح أنها لعبت برأسه تماما.
وعاد قيصر إلي روما حاملا معه فكرة (الملك المؤله) المصرية. وشاهد ذلك أن تمثاله أقيم في أحد المعابد وعليه عبارة نصها:
­ 'إلي الإله الذي لا يقهر'
ولآخر مرة اندلع من الروح الجمهورية المحتضرة بروما لهيب احتجاج أخير.
***
ويقول المؤرخون أن وراء تغير شخصية قيصر، كانت هي كليوباترا، وأنها هي التي زينت له أن يكون ملكا متشبها بفراعنة مصر المؤلهين، وأنهما قررا الزواج عندما يعلن نفسه ملكا علي روما والعالم، وسيصبح هو سيد العالم، وتصبح هي سيدة الدنيا.
***
ولكن الأمور سارت بما لا تشتهي السفن كما يقولون.
ففي روما دستور
وفي روما مجلسا للشيوخ له قراراته التي يجب أن يحترمها الحاكم.
وأن الأمور لا يمكن أن تسير علي أهواء قيصر أو كليوباترا.
فهذا المجلس هو الذي يعين القناصل وغيرهم، وهو الذي يمنح السلطات حتي يسير دولاب العمل السياسي علي أسس موضوعية ومن خلال رأي أعضاء هذا المجلس، حتي يظل للمجلس صيته ويظل للقانون هيبته. وكثيرا ما خرق يوليوس قيصر القوانين، إرضاء لطموحاته الشخصية.. وكل ذلك أغضب أعضاء مجلس الشيوخ.
وإذا كان من الصعب مجابهة قيصر، فإنه من الأسهل أن تحاك المؤامرات للتخلص منه، وبالفعل.. نجحت المؤامرة، والتي كانت تهدف إلي ضربه بالخناجر والسيوف عندما يدخل قاعة المجلس.
وفي لحظة حاسمة من لحظات التاريخ، في عام (44 ق.م) وبينما كان قيصر يدخل قاعة المجلس إذا به يفاجأ بمن يطعنه بالخنجر، ثم توالي من جاءوا لاغتياله، حتي سقط مدرجا في دمائه!
والعجيب أن حادثة الاغتيال قد وقعت عند تمثال منافسة (بومبي).
وبمقتل قيصر، كان لابد أن تعود كليوباترا إلي مصر من جديد، لتأخذ دورا جديدا في الصراع الروماني الروماني.. ولديها طموحات لا تحد للسيطرة علي الامبراطورية الرومانية كلها، وتصبح هي الملكة غير المتوجهة علي عرش العالم!!

وتين
07-13-2011, 07:33 PM
-8- انتحار كليوباترا !

كانت كليوباترا حاكمة لمصر، وقد تدعم سلطانها بفضل مساندة يوليوس قيصر لها، والذي كانت قد تزوجته وانجبت منه 'قيصرون'.. عادت الي مصر وهي ترقب الصراع الدائر بين انطونيو واكتافيوس بعد مصرع قيصر...
وكانت الاسكندرية عاصمة مصر من أجمل موانيء البحر الابيض المتوسط، ويسكنها عدد كبير من اليونان، وكان عدد سكانها يربو عن المليون، كما كانت القصور الملكية التي تتخللها الحدائق والمنتزهات تحتل خمس هذه المدينة الجميلة.
ولم تلبث كليوباترا في حكم مصر الا قليلا، حتي جاءتها رسالة من انطونيو يستدعيها لكي يعرف موقفها وكان انطونيو له صلة قرابة بيوليوس قيصر كما كان متزوجا من أخت اكتافيوس.
وتوجهت كليوباترا لمقابلة انطونيوس في 'كيلكية'.. لقد ركبت سفينتها وفيها بعض حاشيتها وعندما وصلت بالقرب من وجود انطونيو وعلم بوجودها دعاها للعشاء معه، ولكنها اخبرت الرسول التي جاء من قبل انطونيو انها هي التي تدعوه الي العشاء في سفينتها.. وقبل انطونيو الدعوة.
وعندما دخل السفينة هاله ما فيها من ترف وفخامة، وهاله أكثر وأكثر كليوباترا نفسها.. في جمالها.. وبساطة حديثها، ورقة صوتها، وجاذبيتها التي لا تقاوم.
وعندما دعته الي مائدة العشاء هاله الطعام وألوان الشراب المقدم له علي ضوء آلاف الشموع.
وشعر انطونيو بجاذبية كليوباترا وعلق قلبه بها، كما شعرت كليوباترا أن مصيرها قد ارتبط بهذا القائد الروماني الشهير. وبعد هذه المقابلة لم يعد يفترق عنها، ولم تعد تفترق عنه!
***
لقد كان حبها لانطونيو هو الحب الحقيقي، وكان حبها لقيصر لأسباب المصلحة.
واحتدم النزاع بين انطونيو واكتافيوس.. كان اكتافيوس قد استولي علي الجزء الغربي من الامبراطورية الرومانية، بينما كان الجزء الشرقي من نصيب انطونيو.
وكان كل منهما يريد أن يستأثر بالامبراطورية ويصبح سيد العالم.
وهاهي كليوباترا قد انحازت لانطونيو، بل لقد أصبح حبها الذي ملأ عليها جوانب حياتها، ولم تعد تستغني عنه، وكذلك أصبحت هي كل الدنيا لانطونيو.
وكان لابد أن يحدث الصراع والصدام بين العدوين اللدودين، خاصة أن انطونيو قد هجر زوجته وهي أخت اكتافيوس في سبيل كليوباترا.
***
مهما يكن من شيء وبعيدا عن خيال الادباء والشعراء، فان التاريخ يقول لنا أن انطونيو قد هام بها حبا، وانها هي الاخري وقعت في حبه، وأن هذا الحب هو الذي رسم النهاية المأساوية لحياتهما.
فانطونيو الذي أولع بها لم يفارقها عشر سنوات الا مرة واحدة عندما ذهب في حملة عسكرية في احدي الجهات في أسيا مما افقده الكثير.. فقد تخلي عن طموحاته في تكوين امبراطورية ضخمة أو علي الاقل يمكنه أن يتغلب علي خصمه اللدود اكتافيوس، ولكنه اكتفي أن يعيش بين أحضان كليوباترا.
ويقول بعض المؤرخين أن كليوباترا بجانب حبها لانطونيو، الا انها كانت تطمع في أن تكون سيدة العالم عن طريق سيطرتها علي الامبراطورية الرومانية، بل هي التي فرضت انطونيو علي أن يتحرش باكتافيوس حتي يمكنها أن تسيطر علي ممتلكاته الرومانية، وبذلك تصبح سيدة العالم!.. كما كان يحلم يوليوس قيصر.
***
وكان لابد من الصدام بين القائدين الكبيرين.. وحدث هذا الصدام.
وعلم انطونيو بأن أسطولا هائلا لاكتافيوس يتجه صوب المياه المصرية، وكان علي انطونيو أن يقابل هذا الاسطول، وأن يشتبك معه في معركة فاصلة.. وخرج باسطوله هو الآخر ومعه كليوباترا والتقي الاسطولان واحتدم القتال بينهما، واظهر انطونيو شجاعة منقطعة النظير في القتال.
ولاحظت كليوباترا أن الغلبة سوف تكون لاكتافيوس، فانسحبت باسطولها عائدة الي الاسكندرية.
وكاد انطونيو أن يجن من تصرف كليوباترا، وبدلا من أن يواصل القتال حتي يحرز النصر النهائي أو يموت كقائد شجاع في المعركة، فر هو الآخر من ميدان القتال في أثر كليوباترا.
وكان من الطبيعي أن ينهزم جيش انطونيو بعد أن ترك القائد ساحة المعركة وفر الي الاسكندرية متعقبا خطي حبيبته!
و... تحطم اسطول انطونيو في هذه المعركة الحاسمة معركة اكتيوم!
رجع انطونيو الي الاسكندرية يبحث عن كليوباترا فلم يعثر لها علي أثر..
كانت كليوباترا قد اشاعت في الاسكندرية انها انتحرت!
وسمع انطونيو أن كليوباترا قد انتحرت وغادرت الحياة، فقرر هو الآخر أن يضع نهاية لحياته بأن غرس السيف في بطنه ومات.
وبدأت جحافل جيش اكتافيوس تدخل الي الاسكندرية تبحث عن انطونيو، ولما علم اكتافيوس أن غريمه قد انتحر، وضع السيف في جرابه.. لقد انتهت الحرب!
وجاء الي كليوباترا من يخبرها بهذه الاحداث، وشعرت بالحزن والاسي يعتصرها من الاعماق.
لقد زال ملكها.. وزال مجدها.. بل انها سوف تصبح أسيرة تساق بين الاسري في شوارع روما.. وأثرت الانسحاب من الحياة هي الاخري، وقررت الانتحار عن طريق لدغة ثعبان.
وانتهت حياة هذه الملكة الجميلة التي ملأت الدنيا وشغلت الناس، وبقيت حكايتها منبع الهام للادباء والشعراء والذين يحيون حديث العشق والعشاق!!

وتين
07-13-2011, 07:34 PM
-9-اعدام سقراط

كان سقراط أعظم الفلاسفة اليونانيين الذين عرفهم العالم. وظلت فلسفته تنشر شذاها في العالم.. وكان هذا الفيلسوف محبا للجمال.. ومحبا لقيم العدل.. واستطاع بذكائه الحاد أن يقضي علي السفسطة التي سادت عصره.. هذه السفسطة التي تقلب الحق باطلا، والباطل حقا بادعاء أن كل الأمور نسبية فليس هناك فضيلة مطلقة..

فالسرقة مثلا إن كانت قد أضرت المسروق، فهي مفيدة للسارق. وإذا قال أحد من الناس إن الجو حار، وقال آخر إن الجو بارد فكلاهما في رأي السوفسطائيين علي حق لأن كل واحد منهما شعربما أحس به!
وكان من الممكن أن تفسد هذه الفلسفة الحياة، لولا أن تصدي لها الفيلسوف العظيم سقراط، وأْعاد الحق إلي نصابه.. ليعرف الناس أن الحق حق، وأن الباطل باطل، وأن الحقيقة لايختلف حولها إثنان. استطاع الفيلسوف العظيم أن يخمد أفكار السوفسطائيين. ويضع نهاية لتشويههم الحقيقة عن طريق منهجه بأن يلقي علي سامعه الأسئلة التي تقوده إلي الحقيقة .. والتي من خلالها يظن سامعه أنه اهتدي إلي هذه الحقيقة بنفسه!
وكانت مآثر هذا الفيلسوف العظيم.. إنه كما يقولون عنه أنه أنزل الفلسفة من السماء إلي الأرض بمعني أن جعل الفلسفة تهتم بمشاكل الإنسان وهمومه.. بأن يعرف الإنسان نفسه لا أن ينطلق ببحث
فيما وراء الوجود.. وقال كلمته الشهيرة التي كانت محفورة علي معبد دلفي (اعرف نفسك) !
كان دائما يقول:
'أني أسير في أعقاب الحق، وأتلمس آثارة تلمس كلب الصيد للفريسة'
'أنا لا اعرف غير شيء واحد، هو أنني لاأعرف شيئا'.
أي أنه كان منتهي أمله أن يتعلم، وأن العلم هو ضالته وأن علي كل إنسان سوي أن يكون العلم ضالته.
* * *
كان سقراط ضخم الجثة.. غليظ الشفتين، أفطس الأنف. جاحظ العينين.. وكان متزوجا من زوجة متسلطة اسمها( أنثبي) .. لأنه ترك مهنته كنقاش، وراج يجوب شوارع أثينا ينشر الفلسفة ويبشر بها دون أن يلتفت لمهنته!
وكان هو يتحمل حماقات هذه الزوجة ويقول أن علي الأنسان أن يتزوج فإن سعد في زواجه فقد غنم هذه السعادة، وأن فشل في هذا الزواج أصبح فيلسوفا!!
* * *
وكان لابد لمثل هذا الانسان الذي يلتف حوله شباب أثينا من كل الطبقات.. الغنية والفقيرة، للاستفادة من حكمته.. والاستما ع إليه وهو يتحدث عن الإنسان وحكمة الحياة. وأنه لاينبغي الخوف من الموت.. لأن الموت إما عدم وبالتالي لن يكون ثمة شعور به.. وإما أن الأنسان سيري في هذا العالم الآخر الذين تركوا بصمات في هذه الحياة ورحلوا.. ومن هنا يسعد الانسان بهذا العالم الذي 'لانعرف عنه شيئا.. وفي كلا الحالتين لم يعد الموت مخيفا.
واستمع الشباب إليه وهويتحدث عن الله ووحدانيته كما استمع الشباب إليه وهويسخر من ديمقراطية أثينا.
كل ذلك دفع البعض علي الحقد عليه حسدا من قدرته المذهلة في النقاش، والوصول بسامعه إلي أبواب الحقيقة.
وحقد عليه السوفسطائيون لأنه هدم مذهبهم في الشك في كل الأمور حتي تتقدم الحقيقة المطلقة ولم يكن غريبا بعد ذلك أن يجابه بالاتهامات التي تزج به في أعماق السجن تمهيدا لمحاكمته والتخلص من حياته بالموت!
وكان أن وجهت إليه تهمتان
التهمة الأولي أنه لايعبد آلهه أثينا يعيد آلهة من عنده.
التهمة الثانية أنه يفسد الشباب وقد وجه إليه هذا الاتهام أحد تجار الجلود ويدعي أنتيس(Anytus) لأنه أفسد ابنه الذي حرضه علي ترك مهنة والده، والاتجاه لدراسة الفلسفة وقبض علي سقراط ليقدم إلي المحاكمة!
* * *
ونري من خلال ماكتبه أفلاطون علي لسان استاذه سقراط، كيف دافع سقراط عن نفسه في محاكمة ظالمة.. ومن خلال دفاع سقراط عن نفسه، نري كيف انكر الاتهام الذي وجه إليه، وكيف عاتب الذين جاءوا ليحكموا عليه بتهمة أنه ينكر الإله بجانب إفساده للشباب، ومع أنه فند كل التهم التي وجهت إليه بأسلوب جذاب، ومنطق عميق إلي أنه حكم عليه بأن يموت بالسم!
وقال لهم سقراط وكأنه يودع الحياة، ويودع أصدقاءه.. بعد أن قرر أن ينفذ الحكم ولايهرب من سجنه، وكان في إمكانه ذلك، فقد كان من بين تلاميذه تلاميذ أغنياء يمكنهم أن يفدوا استاذهم عن طريق رشوه الحراس، وتوفير الوسيلة لهرب سقراط، ولكنه رفض ذلك وقال لهم كلماته التي عاشت:
لقد أزفت ساعة الرحيل..
وسينصرف كلا منا إلي سبيله
فأنا إلي الموت، وأنتم إلي الحياة، والله
وحده عليم بأيهما خير
ونقرأ في كتاب ( أعلام الفكر الأولي) نهاية سقراط كما وصف ذلك أفلاطون في (فيدون) وهوكتاب يعد من كبريات ملاحم العالم، فيقول أن تلاميذ سقراط احتشدوا حول أستاذهم المحبوب، فدعا سقراط أحدهم إليه وجعل يمر بيده علي شعره وهويشرح آراءه في الحياة والموت وخلود الروح فالموت نسيان خالد حلو لايفسده إضطهاد أوظلم أو خيبة أوألم أوحزن، أو أنه باب نلجه فنمضي من الأرض الي السماء.. إنه المدخل إلي قصر الله 'وهناك أيها الصحاب لايقتل إنسان من أجل عقائده، فابتهجوا إذن واستبشروا، ولا تأسوا علي فراقي.. وقولوا حين تودعونني القبر إنكم إنما دفنتم جسدي لا روحي'.
توشك الشمس أن تغرب، فيدخل السجان وفي يده السم ويقول:
'بربك ياسقراط لا تحنق علي فأنت تعلم أن غيري يحمل إثم موتك ولا أحمله أنا'
يقول ذلك، ويمد يده بالكأس إلي سقراط ويجهش بالبكاء وهوعائد من عنده.
لم يستطع أحدنا أن يحبس دمعه، فانهلت شئوننا برغمنا عدا سقراط فقد ظل رابط الجأش يقول لصحبه:
­ ماهذا السخف.. لقد صرفت النساء تفاديا لمثل هذا المشهد.. السكينة إذن ودعوني أمت في هدوء'
فلما سمعنا هذا استجبنا وكفكفنا الدمع فلما شرب سقراط قدح الشوكران ( السم) استلقي علي سريره كما أمره السجان، وسري السم تدريجيا من قدمه صوب قلبه فاهتز هزة عنيفة، وجمدت عيناه.
كذلك كانت نهاية استاذنا الذي أستطيع أن أقول عنه بحق أنه سما في حكمته ورقته علي كل من عرفت من الناس'
* * *
وقد صور هذا المشهد أمير الشعراء أحمد شوقي في صورة شعرية أخاذه عندما قال:
سقراط أعطي الكأس وهي منيته شفتي محب يشتهي التقبيلا
عرضوا الحياة عليه وهي رخيصة
فأبي وآثر أن يموت نبيلا
إن الشجاعة في القلوب كثيرة
ورأيت شجعان العقول قليلا

وتين
07-13-2011, 07:37 PM
-10- محاوله قتل أعظم الرسل

النبي عليه الصلاة والسلام يدعو الناس الي الاسلام بالحسني، ولم يفرض الدين علي أحد، ولكنه كان يبين للناس ما فيه من نعمة الايمان بالله الواحد الاحد، الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد...
ويوضح لهم تعاليم الاسلام الحنيف، وأن هذا الدين جاء ليرفع الناس من وهدة عبادة الاصنام الي عبادة خالق الوجود، وانهم بهذا الاسلام سيصبح لهم شأن علي مستوي الفرد وعلي مستوي الجماعة.
علي مستوي الفرد لانه يرفع من قيمته أمام نفسه، وأمام خالقه فلا يمرغ جبينه لحجارة صماء لا تنفع ولا تضر، وأن يرقي بتفكير الانسان ليتدبر الوجود الذي خلقه الله فيعبد خالق الوجود.
ومع ذلك حاربوا الدعوة وكادوا لها، وحاولوا أن يوقفوا تقدم الزمن، وما دروا أنهم بذلك كانوا يعيشون في الوهم، وتسيطر عليهم الجهالة، لان نور الله سوف يشق طريقه ولو كره الكارهون.
ومن النماذج الغريبة، التي يعرفها كل من يقرأ كتب السيرة، نموذج عامر بن الطفيل، فقد كانت له طموحات، أكبر من شخصه وأكبر من ملكاته الشخصية، فقد قرر أن ينازع الرسول، وأن يكون له ندا، وأن تكون له السيادة علي شبه الجزيرة العربية بعد الرسول!
كان شديد المكر.. شديد الخداع.. لا يؤمن جانبه.. فما أكثر ما نافق.. وما أكثر ما غدر.
ونسي في غفوته أن النبوة وحي من الله لا دخل للبشر فيها، وأنه لا يملك صفات صاحب الدعوة عليه الصلاة والسلام، الذي عرفه الناس.. شديد الرحمة بهم.. شديد البر.. شديد الحياء.. له من صفات الوفاء والصدق والتقوي ما يؤهله لحمل رسالة السماء.
نسي هذا الحقود أنه لا يملك أدوات الدعوة، وقدم علي مدينة رسول الله علي رأس جماعة من قومه 'بني عامر بن صعصعة'.. وكان عاقد العزم علي اغتيال أعظم رسل الله عليه الصلاة والسلام.
قال له قومه:
­ ان الناس قد أعلنوا اسلامهم فاذهب الي الرسول وأعلن اسلامك.
قال لهم:
­ والله لقد كنت آليت لا انتهي حتي تتبع العرب عقبي.
أفأنا اتبع عقب هذا الفتي من قريش.
وكان معه أربد بن قيس وهو أخو 'لبيد الشاعر' لأمه.. وقال له:
­ اذا قدمنا علي الرجل 'الرسول عليه الصلاة والسلام'
فاني سأشغل عنك وجهه فاذا فعلت ذلك فافعله بالسيف!!
أي أنه حاك مؤامرة بأن يشغل الرسول، حتي اذا ما انشغل به الرسول ووجه وجهه اليه، قام صاحبه بضرب الرسول بالسيف!
وعندما قدموا علي الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام قال له عامر:
­ خالني يا محمد.. بمعني اجعلني لك صديقا!
واقترب منه ليشغله.. فابتعد عنه الرسول قائلا له:
­ لا.. حتي تؤمن بالله وحده وأخذ عامر بن الطفيل يحاول الاقتراب من النبي عليه الصلاة والسلام حتي ينيح الفرصة لصديقه 'اربد' أن يغتال الرسول، ولكنه وجد أن صاحبه لا يفعل شيئا.. وباءت كل محاولاته بالفشل فصاحبه لم يقو علي أن يستل سيفه ويضرب به الرسول.
وهنا قال عامر بن الطفيل للرسول:
­ ما تجعل لي ان اسلمت؟
قال له عليه الصلاة والسلام:
­ لك ما للمسلمين، وعليك ما عليهم.
بادره الرجل قائلا:
­ اتجعل لي الامر من بعدك؟
­ قال له الرسول عليه الصلاة والسلام:
­ ليس ذلك لك، ولا لقومك، ولكن لك أعة الخيل
قال عامر
­ أنا الآن في أعنة خيل نجد.. اتجعل لي الوبر ولك المدر
أي أنه يريد أن يتولي حكم البدو ويترك للرسول الحضر؟
قال النبي عليه الصلاة والسلام؟
­ لا
فقام عامر مهددا ومتوعدا الرسول، بأنه سوف يحاربه ويحارب الدعوة ومما قاله:
­ اما والله لا ملأنها عليك خيلا جردا، ورجالا مردا، ولاربطن بكل نخلة بالمدينة فرسا'.
وخرج الرجل بعد أن توعد الرسول، وسأل صاحبه عن عدم تنفيذ الخطة التي اتفقا عليها ولماذا تجاهل اشاراته عندما كان يقترب من الرسول ويشغله، حتي يتاح له الفرصة لتدبير مؤامرته الدنيئة.
فقال له صاحبه:
­ والله ما هممت بقتل محمد الا رأيتك بيني وبينه أفأقتلك؟
وفي طريق العودة أصيب هذا الغادر بالطاعون، ومات فواراه التراب.
أما صاحبه فقد اصابته صاعقة في الصحراء وقتلته!
* * *
واستراح الناس من شر هذا الرجل وصاحبه.
وقد كان عامر بن الطفيل مليء بالعقد النفسية التي ورثها نتيجة تصرفاته الحمقاء وغدره بالناس.
فالرواة يقولون انه حارب مع قومه بني الحارث، واستعان عليهم بقبيلة بن نمير، ولما انتصر عليهم تقدم احد رجالات بني الحارث نحوه وقال له ­ يا أبا علي انظر ما صنعت بالقوم.. انظر الي رمحي!
وعندما نظر عامر الي رمح الرجل، ما كان من الرجل الا ان ضربه به علي جبينه وفقأ احدي عينيه!
واورثته هذه العاهة حقدا علي الناس، فصار يفسد في الارض، ولا يرغب في السلام، ولكنه كان محبا لاراقة الدماء، وظلم الناس، كما زادته هذه العاهة بطشا، واغراه نصره علي بني الحارث ان يغير علي بني مرة بن عوف بن سعد، وبهم بعض رجالات اشجع بني ذئب، ولكنه مني بالهزيمة، ففر من المعركة عندما رأي أن الدائرة تدور عليه وعلي قومه!
فلم يكن اذن من الشجاعة بمكان، ولكنه كان شديد الغدر، وما أكثر ما يرويه الرواة عن غدره، وعن عدم التمسك بعهد تعهد به، وكان مصيره عندما اراد الغدر برسول الله، أن اصابه الله سبحانه وتعالي بالطاعون فمات.
ويقول بعض المفسرين انه نزلت فيه وبصاحبه هذه الآيات من سورة الرعد:
'سواء منكم من أسر القول ومن جهر به، ومن هو مستحف بالليل وسارب بالنهار، له معقبات من بين يديه ومن خلفه، يحفظونه من أمر الله، ان الله لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم واذا اراد الله بقوم سوءا فلا مرد له، وما لهم من دونه من وال، هو الذي يريكم البرق خوفا وطمعا وينشيء السحاب الثقال، ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء وهم يجادلون في الله وهو شديد المحال'.
الرعد: 10 : 13
* * *
وبذلك طويت صفحة هذا الجاحد الذي ظن نفسه ندا لرسول الله صلي الله عليه وسلم، وانه تصور انه من الممكن أن يكون خليفة له، رغم ما تنطوي عليه أعماقه من خسة وحقد وشتي ضروب المكر والخديعة، فكان وبال موقفه الغبي من رسول الله عليه الصلاة والسلام، ان مات ميته شنيعة، بعد أن باء بالعار مع هذه المرأة السلولية، كما كان خبر تابعه الذي لم يحكم عقله وهو يري كيف عم نور الاسلام شبه الجزيرة العربية، وأضاءها بأنوار التوحيد، وجعل الناس تؤمن بمباديء الاسلام وفضائله مما غير المجتمع في شبه الجزيرة العربية تغيير كاملا.. ومع ذلك فقد اضل اربد واراد أن يضل قومه، ولكن قومه اتبعوا ما جاء به نبي الهدي، وآمنوا، وانتقم منه الله سبحانه وتعالي بتلك الصاعقة التي جعلته في الهالكين.

وتين
07-13-2011, 07:38 PM
-11- اغتيال محرر العبيد

الولايات المتحدة الامريكية أمة عجيبة.. فيها الكثير من المتناقضات: القوة والضعف الثراء والفقر.. المتعطشون للمجد والمستسلمون للواقع.. ومن كل هذه الخيوط كان نسيج الامريكيين الذي يمكن فهمه بسهولة ويسر أو يصبح فهمه شيئا بعيد المنال!!
ولد لنكولن في كوخ بسيط في ولاية كونكتيكي، وكان والده أميالا يقرأ ولايكتب، وكان يتعجب من رغبة ابنه في التعلم حتي انه قال: ان ابراهام يخدع نفسه بالتعليم، قد حاولت ان اوقفه عند حده، لكن هذه الفكرة الطائشة كانت قد تملكت عقله فلم استطع انتزاعها منه!!


وكانت أمه اسمها نانسي هانكز من مواليد فرجينيا وعاشت مع ابنها حتي بلغ التاسعة من عمره، ثم ماتت بعد ان تركت في نفسه أثرا لايمحي فهي التي شجعته علي حب القراءة.
وقد انفصل عن عائلته في سن الحادية والعشرين من عمره، وقد كان طويل القامة.. نحيفا.. ودرس القانون.
وقد عاش ابرهام لنكولن قصة حب من جانب واحد عندما أحب فتاة اسمها آن رتلدج، وتقدم لخطبتها عام 1935 ولكن هذه الفتاة ماتت بعد خطبته لها بعدة شهور مما ترك في نفسه أثرا عميقا حزينا لازمه فترة طويلة من حياته، ولكن تزوج عام 1842 من ماري تود ولم يكن هذا الزواج عن حب، وربما كان حبه للقائد والسياسة جعلاه يعيش لهما.
وكان من هموم لنكولن ان يتم اتحاد الولايات المختلفة وان يلغي الرقيق.. فكان يحز في نفسه ان يري الرجال والنساء والاطفال يباعون في سوق الرقيق وكان يقول:
: لو كان في مقدوري ان أوقف كل ذلك لاوقفه فورا وبمنتهي العنف.
عندما أقام في مدينة¬ نيو اورلينز، حدثت له حادثة تنم علي شخصيته وقدرته علي ضبط النفس وعلي التحدي في نفس الوقت.. فقد كان في هذه المدينة جماعة من الشبان يرأسهم (جاك ارمسترونج) وكان مشهورا بشجاعته وممارسته للمصارعة، وطلب هؤلاء الشباب من ابرهام لينكولن مصارعة ارمسترنج، وحتي لايتهم بالجبن قرر منازلة الخصم، وصرعه وانتصر عليه، وعندما حاول انصار الخصم مهاجمته أعلن لهم أنه سوف يهزمهم جميعا، إلا ان ارمسترونج عندما آفاق من صدمة الهزيمة أعلن احقية لنكولن في النصر وأصبح صديقا له!!
***

عمل لنكولن صاحب متجر محاميا، ولكنه كان مهموما بمسألة العبيد، وكان نظام العبيد معمولا به في الولايات الجنوبية، ولكنه غير مسموح به في الولايات الشمالية، بينما احتدم النقاش حول هذا النظام وهل يعمل به في الولايات التي بدأت تنشأ في القرب.. واختلف الناس بين مؤيد ومعارض وكان من رأي ابرهام لنكولون ان يكون تحرير العبيد علي مراحل ، وكان يقول:
:: عندما يحكم الرجل الأبيض نفسه بنفسه فهذه هي الحكومة الذاتية ، ولكن عندما يريد الرجل الابيض ان يتحكم في غيره من الملونين فهذا هو الاستبداد والطغيان.. ولايجب اطلاقا ان يتحكم الإنسان في أخيه الانسان دون رغبة هذا الاخير وموافقته!:
وقد كتب خطابا لأحد اصدقائه يقول فيه::
: إني أؤمن بوجود الله. وأعرف ان الله لايقبل الظلم، ولايرضي بأن يستعبد الإنسان أخاه الإنسان، وإني أري ان العاصفة قادمة لامحالة.. وأعرف ان الله معي، وأنا مستعد أن أبذل كل جهدي وحياتي لتحقيق الحق.. فأنا لاشيء علي الاطلاق.. انا الحق والعدل فهما كل شيء!'
***

وقد دخل لينكولن في معركة الرئاسة ضد دوجلاس، وكانت المعركة تتطلب بالطبع ان يعرض كل واحد منهما منهجه ورؤيته لمختلف القضايا.. وكان علي كل منهما ان يتحول في مختلف الولايات حتي يجذب اليه أصوات الناخبين.. كان نكولن عن الجمهوريين ، والآخر عن الديمقراطيين والغريب ان النصر في هذه المعركة كانت لابراهام لينكولن.. وأصبح رئيسا للولايات المتحدة الامريكية..
وغادر بلدته في فبراير 1861 مصطحبا زوجته وأولاده الثلاثة الصغار متجها الي واشنطن ولم يكن الأمر سهلا ولاهينا أمام الرئيس الامريكي الجديد، فقد اعلنت سبع ولايات في الجنوب انفصالها ، واختارت لنفسها رئيسا أخر، بسبب انها تري في نظام العبيد الذي نجنده ضرورة اقتصادية علي عكس ولايات الشمال.. وكان لابد ان تندلع الحرب الأهلية، واندلعت هذه الحرب التي تكن فيها الشمال من الانتصار..
ولكن رغم قيام هذه الحرب الأهلية، فقد اتخذ ابراهام لينكولن قرارا خطيرا.. وفي اثنائها .. فقد وقع علي وثيقة تحرير العبيد في الجنوب.
***

وأعيد انتخاب لينكولن سنة 1864م
وكان خطابه بمناسبة انتخابه رئيسا للمرة الثانية في 4 مارس 1865 ممهدا الطريق لما يريد، وقد ختمه بقوله:
:...... اننا لانضمر الكراهية لاحد بل نضمر المحبة للجميع، ونؤمن بالحزم في الحق كلنا هدانا الله إلي ان نتلمسه .. هيا بنا نعمل ماوسعنا الجهد لنضمد جراح الأمة وترعي هذاپالذي ذهبت به الحرب في أرملته وفي ابنائه. لنعمل كل مافي وسعنا لكي نحقق سلاما دائما عادلا بيننا وبين سائر اسم العالم
***

في مساء الجمعة السابق علي عيد الفصح سنة 1865، كان هناك رجل من الجنوب يدعي (بوش) كان قد قرر التخلص من الرئيس الامريكي ابراهام لينكولن ، عندما علم ان الرئيس سوف يذهب الي مسرح فورد في واشنطون، فقد تسلل الي المقصورة الذي يجلس فيها الرئيس، وصوب رصاص مسدسه الي رأسه، واطلق عليه النار، واسرع الي خشبة المسرح، حيث اختلط بالممثلين، ووسط الارتباك الذي ساد المسرح، وبين ذهول الحاضرين، استطاع الجاني، ان يخرج من المسرح حيث كان ينتظره حصان قفز علي ظهره واختفي.
بينما لفظ الرئيس ابراهام لينكولن انفاسه الاخيرة في صباح اليوم التالي، حيث نقل جثمانه في قطار حمله الي مدينة سيرنج فيلد بولاية الينوبي. حيث ووري التراب.
***

دفن الرجل الذي أحبه الناس في بلاده، وخاصة الرقيق الذي حررهم من ذل الرق، وكانت تتداعي الي أذهان الجميع خطبته المؤثرة التي القاها عقب انتهاء الحرب الأهلية والذي قال فيها:
منذ سبعة وثمانين عاما أقام اجدادنا علي هذا الاقليم أمة جديدة تسود فيها مباديء الحرية وتؤمن بأن الناس جميعا قد خلقوا سواسية.. والآن وقد خضنا غمار حرب أهلية مروعة ، يجتاز امتحانا جديدا هو، علي هذه الامة.. او آية أمة اخري هكذا للحرية ¬ستحيا إلي أمد محدود؟
لقد تلاقينا في ميدان هذه الحرب، ووهبنا شطرا منه مرقدا لهؤلاء الذين بذلوا حياتهم كي يعيش سائر أفراد الأمة، فمن الواجب ومن العدل ان نعمل علي تحقيق ماضحوا بحياتهم من أجله.. ولكنا لايمكننا ان نعبد.. ولايمكننا ان نقدس، ولايمكننا ان نؤله هذه الأرض.. ان الابطال الشهداء منا والأحياء، والذين جاهدوا هنا قدسوها بقوة أعظم من قوتنا الراهنة. ان العالم قد يصغي الي مانقوله هنا، ولكنه لن ينسي مطلقا مافعله هؤلاء هنا.
لقد كان من أجلنا نحن الأحياء ¬هذا العمل الذي لم يكملوه، واستشهدوا في سبيله، ومن الوفاء لأنفسنا ان نثبت في مكاننا ونتابع العمل الذي أمامنا.
ومن دعاء الشهداء الأبرار نستمد نحن دعاء متزايدا كي نقوم باتمام العمل الذي وهبوه دماءهم ودعاءهم .. اننا هنا لكي نقرر ان هؤلاء الموتي لم يهبوا حياتهم عبثا. وان هذه الأمة تحت السماء سيكون لها ميلاد جديد من الحرية، وان حكومة الشعب التي هي من الشعب وللشعب لن تزول من الأرض ولن تموت..
***

والذي يقرأ قصة حياة ابراهام لينكولن الذي ولد في كوخ من الأكواخ الفقيرة وعاش حياته مدافعا عن مبدأ أخلاق هام وهو تحرير العبيد، كما آمن بأهمية اتحاد الولايات الامريكية تحت علم واحد.. الذي يقرأ هذه الصورة ويري ماعليه اليمين الامريكي الآن لابد ان يتساءل: أن المباديء التي نادي بها رجل كالرئيس الامريكي لينكولون ؟!!

وتين
07-13-2011, 07:40 PM
-12- مصرع المركيزة الحسناء!

تدور القصة حول مصرع المركيزة دي جانج، وقاتلها القس (دي تدور جانج).. والمركيزة دي جانج كانت زوجة أخيه، وكانت جميلة ومتدينة، وقد لمعت في بلاط الملك لويس الرابع عشر، وكانت ثرية ورثت عن جدها ماينيف علي العشرين ألفا من الجنيهات ثمن أراض زراعية وكان اسمها قبل الزواج 'مدموازيل شاتو بلان'. [/color]
وقد تزوجت أول مرة وكانت في الثالثة عشرة من عمرها علي المركيز (ده كاستلان) الابن الاكبر للدوق دي فيلار من اعرق الاسر الفرنسية وكان ذلك في عام 1649، الذي قدمها الي البلاط الملكي، واعجب بجمالها ورقتها لويس الرابع عشر، واطلق عليها اسم 'الريفية الحسناء'.. حتي ان ملكة السويد (كريستينا) عندما رأتها اعجبت بجمالها وقالت انها لوكانت رجلا لوقعت في غرامها من أول نظرة!
وعندما مات زوجها الشاب غرقا علي ظهر سفينة بالقرب من جزيرة صقل يدا، امتنعت عن الظهور في حفلات القصر الملكي، ثم عاشت فترة مع والدتها ثم انتقلت الي قرية أفينون لتباشر الزراعة في أرضها. ثم وقع اختيار المركيز دي جانج لها لتكون زوجة له وكانت في العشرين من عمرها.. وكان هذا الرجل غير عابيء بها ولا ملتفت لجمالها، بل كان يبحث عن اللذة والتسلية مع نساء أخريات، وكان شديد الغيرة عليها وسارت الاحداث الي ان زاره أخاه الأكبر (القيس دي جانج) ليقيم معه ومعه شقيقه الأصغر ضعيف الارادة، السقيم الخلق وكان يلقب بالفارس!!
وسرعان ما بسط الاخ الاكبر نفوذه علي الاخوين، وراقت له زوجة أخيه فأحبها وراودها عن نفسها فرفضت كل محاولاته غير الاخلاقية وصدمته بعنف، وكان رد الفعل ان هام بها حبا وزاد هيامه بها، وصارحها بهواه، ولكنها ردته، ولم تأبه بتهديداته بأن يوغر عليها صدر زوجها، وذكرته انه رجل دين، وعليه ان يبتعد عن هذه الصغائر ثم رمته بنظرة ازدراء قائلة له:
لو كنت ضعيفة الخلق الي هذا الحد كما يصور لك ذهنك السقيم فإنك آخر شخص أفكر في أن أمارس معه هذا الضعف!!
واغتاظ الرجل وحاول مرة اخري ان يعود ويواصل ضغوطه عليها حتي يحقق هدفه، لعلها تلين وتبادله حبا بحب، ولكن دون جدوي.
وزاد من حنقه عليها ان علاقتها بأخيه الملقب بالفارس حسنة، فهو لم يخرج عن وقاره معها،، ولكن القسيس ظن ان بينها وبين اخيه علاقة ما، وأن بينهما مشاعر الحب، وقد أغراه أخوه الأكبر ان يكون معها علاقة حب حتي ينتهز هو الفرصة ويوقع بينها وبين زوجها!!
فما كان من المركيزة إلا ان احتقرته كما احتقرت الأخ الأكبر، ولم يكن هناك من وسيلة امام هذا القسيس الذي نسي ان من مهمته الحفاظ علي الأخلاق، فأخذ يحدث زوجها عن عدم اخلاص زوجته له!! ومن هنا أخذت العلاقات بينها وبين زوجها تزداد سوءا.

وتمضي الاحداث
ويموت احد أقارب المركيزة الأثرياء، والذي آلت ثروته إليها، وأغري بريق الذهب الاخوة الثلاثة الذين فكروا في طريقة للاستيلاء علي هذه الثروة التي آلت إليها!
وفطنت هي لخطة الاخوة الثلاثة الذين حاولوا قتلها بالزرنيخ ولكن الخطة فشلت لأن من دس لها السم في القشدة لم يدرك ان القشدة تحوي عنصرا مضادا للزرنيخ وبذلك قد فسد مفعوله.. قررت المركيزة ان تكتب ثروتها لأمها وحررت وصية بذلك وذهبت الي موثق العقود الرسمية وسجلت هذه الوصية، وأشهدت عليها رجلين من رجال الكنيسة.
وانتقل المركيز مع زوجته وأخويه الي قصره في (جانج) وهي ضاحية من ضواحي (أفينون) لتمضية فصل الشتاء هناك، ذهبت الي هذا القصر خائفة من الانتقام.. ودخل عليها القسيس وطلب منها ان تكتب أموالها لزوجها فرفضت، وعاد إليها وفي يده اليسري كوب به شراب أسود اللون، بينما شهر بيده اليمني مسدسا في وجهها وصاح قائلا:
لابد من موتك.. فاختاري الميتة التي تشائين.. إما بالرصاص أو بالسم أو بالسيف!
* * *

استغاثت ولكن لم تعد تسمع إلا رجع بكاء.. استعطفت بلا جدوي.. ودخل الاخ الفارس ولم يحرك ساكنا وأرغمت علي شرب السم..!
وخارت قواها، وخرج الاخوان وهما علي يقين بأنها سوف تموت، وتحاملت هي علي نفسها وقفزت من النافذة المطلة علي حديقة القصر، ثم وضعت اصبعها في حلقها وأفرغت مافي بطنها، وخفف ذلك من أثر السم، ثم انطلقت بسرعة الي الطريق وصرخت طالبة النجدة.
ولحق بها القسيس وأخوه، وحاولا ان يقنعا الناس بان زوجة أخيهم مصابة بلوثة عقلية وثم أمر الناس بالتفرق حتي لايروا امرأة أخيهم بهذه الحالة المزرية، ثم هددهم بالمسدس، وأدخلها الي احد المنازل المجاورة.
وماكادت تدخل المنزل حتي استل الاخ الملقب بالفارس السيف وأخذ يطعنها في كل أجزاء جسدها، وغرقت هي في دمها، بينما خرج ليبشر أخاه بانه قتل المركيزة!!
ودخل الشقيق الاكبر ليطلق عليها الرصاص أيضا حتي يخمد آخر انفاسها، ولكن الزناد لم ينطلق لخلل فيه، وما أن شاهد الناس المركيزة وهي غارقة في دمائها حتي تأكدوا ان الامر ليس امر امرأة فقدت عقلها كما يدعي الجانيين، ولكن الامر هي امر جريمة محكمة، وعندما حاول الناس الامساك بالجانيان والفتك بهما، تمكنا من الهرب، بينما كانت المركيزة مازالت تنبض بالحياة، وحاول النسوة اسعافها بينما سارع البعض لابلاغ البوليس، عن الجانيين اللذين فرا وهربا دون ان يتمكن الناس بالامساك بهما!!
* * *

وجاء البوليس
وتحدثت المركيزة عن الاخوة الثلاثة الذين ارتكبوا هذه الجريمة.. وتحدثت عن الدوافع التي دفعت كل منهما لقتلها..
وظهرت الحقيقة امام الناس وامام البوليس ثم سرعان ما فاضت روحها.. وعند تشريح جثتها عثر علي كمية كبيرة من السم في أمعائها كانت السبب المباشر في الوفاة.
ونقرأ ختام هذه الجريمة البشعة:
أصدر برلمان تولوز أمرا بالقبض علي الاخوة الثلاثة، فقبض علي المركيز، أما القسيس والفارس فلم يعثر لهما علي أثر.
وصدر الحكم حضوريا علي المركيز بالسجن مدي الحياة وبمصادرة أمواله وممتلكاته، وباعدام القسيس والفارس بعد القبض عليهما بطحن عظامها في آلة التعذيب.
ولم يرض الرأي العام عن الحكم الصادر ضد المركيز إذ كان يري أنه أيضا يستحق الاعدام كشقيقيه.
* * *

وكانت العادة المتبعة في ذلك العهد هي السماح للمحكوم عليهم بالسجن المؤبد بالالتحاق بالجيش الذي يحارب الاتراك، فالتحق به المركيز حيث قتل في أول موقعة حربية اشترك فيها، كما قتل الفارس في احدي المعارك وكان قد تطوع خفية في الجيش. أما القسيس القاتل فقد تمكن من الافلات من يد العدالة وهرب الي هولندا حيث تسمي باسم (لامارتيليير).. ووقع في غرام احدي قريبات (الكونت دي ليبا) حاكم مدينة (خين) الذي رفض الموافقة علي زواجه من قريبته بحجة انه لايعرف عن اصله شيئا ولكن هذا الزواج تم بالرغم منه.. إذ كانت الفتاة خليلة للقسيس العاهر من مدة قبل ان يتقدم رسميا لطلب يدها.
ويقول مؤلف الكتاب:
ومن الغريب ان القسيس اعترف لزوجته بقصته كاملة، وان اسمه الحقيقي هو (دي جانج) فكانت المسكينة ترتعد فرائصها كلما نظرت إليه ولكنها لم تفض لاحد بهذا السر الرهيب، وقضي القس نحبه في هولندا علي انه السيد (لامارتيليير) الطيب القلب!!
* * *

أليست هذه الجريمة العجيبة تعطي صورة للنفس البشرية عندما تعميها الأهواء والشهوات، وعندما يحتجب الضمير، ويتحول الانسان الي وحش كاسر يتصرف بغباء شديد.. لايحد من أهوائه وشهواته حدود، ويصبح كل همه بعد ان يعميه الحقد عن الحقيقة، فيرتكب مالا يمكن ان يتصوره من كان في قلبه مثقال ذرة من فضيلة أو حياء.. ولكنه الانسان عندما ينسلخ عن انسانيته فيصبح مسخا آدميا قبيحا لايستحق الرثاء.. بل يستحق ان يهال عليه تراب النسيان، بعد ان ينال جزاءه في أعماق السجون، أو في غياهب الاعدام!

وتين
07-13-2011, 07:43 PM
-13- مقتل كليبر !

سليمان الحلبي قتل خليفة نابليون بأربع طعنات في القلب
قرر سليمان الحلبي القادم من سوريا للدراسة في الأزهر الشريف أن يتخلص من الطاغية الفرنسي كليبر الذي طغي وزاد طغيانه، وهاله القسوة التي يعامل بها خليفة نابليون في مصر الثوار المصريين الذين ثاروا لكرامتهم وحريتهم، ولم يرضهم هذا الاستعمار الفرنسي الدخيل الذي فرض نفسه علي الشعب المصري.. وماكان من سليمان الحلبي إلا أن قتل كلبير بسكين حادة عندما سنحت له الفرصة بذلك..
غادر نابليون بونابرت مصر مع بعض قواده في 22 اغسطس سنة 1799 علي سفينة تصحبها ثلاث سفن اخري.. كان نابليون قد علم أن هناك أمورا في فرنسا أقلقته، فقد كانت طموحاته ان يتولي الأمر في فرنسا، ويكون امبراطورية مترامية الاطراف بحجة نشر مباديء الثورة الفرنسية.. وترك كليبر ليخلفه في حكم مصر.
وماكادت تصير الي كليبر أمور الحكم في مصر حتي قرر ان يقمع ثورات الشعب المصري بكل قسوة، وان يهين المصريين. رغم انه هو الدخيل علي أرضهم.. وان المصريين لم يكن يهدفون من وراء ثوراتهم إلا الحرية.. وان يكون مصيرهم بيدهم لابيد الفرنسيين.
وقد رأي سليمان الحلبي عنف المقاومة المصرية ورأي ايضا رد الفعل العنيف من الفرنسيين حتي ان كبير العلماء الشيخ السادات الذي كان موضع احترام من نابليون نفسه، قد أهين إهانات بالغة بأمر من كليبر.. حتي انهم قبضوا عليه، وكانوا كما يقول الجبرتي يضربونه خمسة عشرة عصا صباحا، وخمس عشر عصا مساء!! بعد أن باعوا ثياب نسائه وأثاث منزله!!
ولم يكتفوا بإهانة هذا العالم الجليل، بل أهانوا كل المصريين، فقد كانوا يضرمون النار في الأحياء الآهلة بالسكان في كثير من أحياء القاهرة حتي يرهبوا الناس..
ونفس الإهانات التي كالوها للناس في القاهرة كانوا يرعبون باقي المصريين بالضرب والإهانة وفرض الضرائب الفادحة.
هذه الصور وغيرها شاهدها وسمع بها سليمان الحلبي، وقرر أن تكون نهاية كليبر علي يديه.
وذات يوم خرج كليبر من بيته في حي الأزبكية ليتناول غداءه في بيت الجنرال (داماس) رئيس أركان الحرب.. كان الجو شديد الحرارة.. وكليبر يسير في صلف وخيلاء.. عندما تقدم إليه سليمان الحلبي بحجة أنه يريد ان يقدم له مظلته، ولكن الجنرال المتعجرف نظر إليه بازدراء.. فما كان من سليمان الحلبي ان أخرج سكينا وغرسه في صدر الجنرال كليبر، وحتي يطمئن أنه أجهز عليه تماما طعنه ثلاث طعنات أخري، خر بعدها كليبر صريعا، ورآه أحد الحرس فأسرع الي منزل (داماس) يخبره بما حدث للجنرال، فأسرع لانقاذ القائد الفرنسي، ولكن القائد كان قد لفظ أنفاسه الأخيرة!
وهرب سليمان الحلبي، وترك جزءا من عمامته بعد ان حاول مرافق كليبر وهو مهندس فرنسي الإمساك به، فما كان من سليمان إلا الحلبي ان ضربه هو الآخر ست طعنات جعلته يخور ويسقط بجوار كليبر.
* * *
ولكن بعد فترة وجيزة قبضوا علي سليمان الحلبي ودارت معه تحقيقات كثيرة، بعد ان تقرر القبض علي أربعة من زملائه المصريين، هرب أحدهم، وامتد التحقيق ليشمل شيخ الأزهر (الشيخ عبدالله الشرقاوي) وقاضي مصر الشيخ أحمد العريشي.
ويقول المؤرخون الذين تناولوا هذه القضية سواء في مصر او في الخارج..انهم عذبوا سليمان الحلبي تعذيبا أليما أثناء المحاكمة بالضرب بالعصا.
سئل سليمان الحلبي: في أي وقت جاء إلي القاهرة فقال:
انه موجود بها منذ واحد وثلاثين يوما، وأنه جاء إليها.. من غزة في سنة أيام علي ظهرجمل
وسئل عن سبب مجيئه؟
فقال :
­ انه جاء ليقتل القائد العام.
وسئل عمن أرسله لارتكاب جريمة القتل هذه ؟
فقال: أن الذي ارسله هو أنما الانكشارية؟
وان الجنود المسلمين لما عادوا من مصر، طلبوا في حلب إرسال من يقتل قائد عام الجنود الفرنسوية، وانه وعد بالحصول علي المال وعلي رتب عسكرية وسئل: من هم الأشخاص الذين أرسل إليهم في مصر، وهل تحدث إلي أحد في مشروعه.، وما الذي يعمله منذ وصوله الي القاهرة؟
فقال: إنه لم يرسل إلي أي حد في مصر، وأنه يقيم في الجامع الكبير، وانه رأي رؤساء الشريعة السيد محمد العديسي، والسيد أحمد الوالي، وعبدالله الغزي، والسيد عبدالقاضي الغزي، الذين يسكنون الجامع المذكور، وانهم نصحوا له بعدم الإقدام علي جريمته لعدم إمكان تحقق ذلك لانه سيقتل ، وانه كان في الإمكان تكليف اشخاص غيره بهذه المأمورية.
وقال:
انه يتحدث إليهم كل يوم في هذا الموضوع حتي صارحهم أمس بأنه عزم نهائيا علي تنفيذ قتل الجنرال.. وذهب الي الجيزة ليري هل يمكنه النجاح في مهمته، وأنه تكلم مع نوتية فلوكة الجنرال مستفهما عن عادته في الخروج..
وسألوه عما يريده من ذلك؟
ولما أخبرهم بأنه يريد التكلم معه، قالوا له انه يذهب كل مساء الي الحديقة، وانه رأي الجنرال هذا الصباح ذاهبا الي المقياس ثم إلي المدينة وانه تتبعه حتي قتله.
والاستجواب كما أورده محمد صبيح عن كتاب فرنسي طبع في باريس سنة 1802 لمؤلفه A.G.D ومنشور بالمجلد الخامس من مجلة كلية آداب اسكندرية لعام 1949 طويل حيث امتد الاستجواب ليشمل بعض شيوخ الأزهر.. وانتهي الأمر.. بالحكم باعدام سليمان الحلبي.. وأصدقاءه الثلاثة.
وكان نص الحكم:
يحدد المجلس نوع العذاب الذي يراه مناسبا للاقتصاص من القاتل وشركائه.
فقرر المجلس بالاجماع اختيار أحد أنواع العذاب المعروفة في هذه البلاد بالنسبة للقاتل يكون مناسبا لعظم الجريمة..
وحكم علي سليمان الحلبي بحرق قبضة يده اليمني وأن يوضع بعد ذلك علي الخازوق حيث يبقي إلي ان تنهش الطيور الجارحة جسمه!!!
ويكون تنفيذ هذا الحكم علي هضبة القلعة التي فيها المجمع العلمي. بمجرد الانتهاء من مواراة القائد كليبر وذلك بحضور الجيش والأهالي المجتمعين لشهود الجنازة!
* * *
وتقرأ في كتاب (كفاح شعب مصر) الاجابة علي السؤال : كيف أعدم سليما الحلبي؟
­ حكم الفرنسيون علي سليمان وأصدقاءه الثلاثة بالاعدام.. اختاروا لاعدام الأول طريقة شاذة، فقد احرقوا يده ا ليمني أولا، ثم اجلسوه علي (خازوق) حتي مات، وتركوا جثته تأكلها الطير اما الباقون فقد قطعوا رؤوسهم واحرقوا أبدانهم.
* * *
صورة بشعة من صور الاستعمار في كل زمان ومكان.. فالاستعمار هو الاستعمار.. مهما رفع من شعارات، ومهما ادعي من ادعاءات في كل العصور.. إلي أن يرث الله الأرض ومن عليها..

وتين
07-13-2011, 07:45 PM
-14- نهاية الإمبراطورة إيرين

الملكة الطائشة 'خرقت' عيني إبنها ولي العهد لتنفرد بالحكم !
كانت الملكة 'ايرين' الوصية علي عرش روما الي أن يبلغ ابنها قسطنطين السادس السن القانونية لتولي العرش امرأة في غاية الحسم، حتي أن المؤرخين قالوا لو أنها كانت تملك القدرة علي قيادة الجيوش لتغير مسار التاريخ الروماني...

وكانت في نفس الوقت لها طموحات ليس لها سقف، حتي انها سملت عيني ابنها ليخلو لها الطريق نحو الصعود الي القمة والاستمرار كامبراطورة علي الدولة البيزنطية.
ايرين هذه كانت تعرف تماما انه لا قدرة لها امام القوات الاسلامية في عهد هارون الرشيد، ومن هنا فقد قررت أن تهادن المسلمين وأن تدفع الجزية لهم، بدلا من مواجهة عسكرية هي تعرف مقدما انها لن تستطيع أن تحوز النصر فيها، وربما دفعتها المغامرة الي خسارة هي في غني عنها، فلربما تتقدم الجيوش الاسلامية الي القسطنطينية نفسها لاسقاطها!

ولكن قسطنطين عندما بلغ سن الرشد لم يكن علي درجة عالية من الكفاية السياسية، وتصور أن هذه الجزية التي يدفعها لهارون الرشيد فيها من الاذلال ما يكفي لان ينقضها وأن يواجه الجيوش الاسلامية، وخيل اليه أنه يستطيع أن يوقف الانتصارات التي يحرزها المسلمون في كل المعارك التي خاضوها، حتي انهم سيطروا سيطرة كاملة علي جزر البحر الابيض المتوسط.
ولكن غروره.. وعدم تقديره للامور سول له أن يقف ضد هارون الرشيد، وأن يعيد الهيمنة للامبراطورية البيزنطية التي لم تخل من الفتن والدسائس في الداخل، ولعله اعتقد أنه يمكنه مجابهة الرشيد، وهو بهذا يكتسب مجدا من ناحية، ويقضي علي الفتن الداخلية من ناحية أخري.. وألغي قسطنطين هذه الاتفاقية، ورفض اعطاء الجزية للرشيد.

* * *

ولكن 'ايرين' ذات الشخصية الطموحة لا تريد أن تتنازل عن السلطة بهذه البساطة، فقد حاكت مؤامرة اطاحت بابنها قسطنطين، ولم تتركه لحال سبيله، ولم تراع أنه ولدها، فقد اعماها حب السلطة علي كونها أما، وقررت أن تسمل عيني ابنها!
وحكمت البلاد تحت اسم الامبراطورة أوجستا!
والغريب أنها لم تستمر طويلا في السلطة فقد قاد أحد النبلاء واسمه 'نقفور' ثورة ضدها واستولي علي الحكم ، ونحاها عن السلطة.
ولعل 'نقفور' هذا أراد أن يبسط نفوذه علي مختلف ارجاء بيزنطة، وأن يشعر الناس أنهم أمام قائد عظيم يذكرهم بقادة بنزنطة القدماء، ورغم أنه لا يجيد القيادة العسكرية.. الا أنه قرر الغاء الاتفاق بينه وبين العرب الذي ابرمته الامبراطورة 'ايرين' بشأن دفع جزية لهم، وارسل رسالة وقحة الي الخليفة هارون الرشيد، يعلمه فيها انه نقض المعاهدة التي بينه وبين العرب، ومضمون هذه الرسالة يعني أن التي ابرمت هذه الرسالة امرأة فيها ضعف النساء، وما كان ينبغي أن توافق علي مثل هذه المعاهدة وهذا الاتفاق، وكان ينبغي للعرب أن يدفعوا هم الجزية للروم وليس العكس!!

* * *

وقرأ الرشيد الرسالة وتملكه غضب شديد، علي هذه الجرأة الوقحة من انسان يعرف تماما أنه ليس بمقدرته الوقوف أمام القوة العسكرية العربية، وليس بمقدرته الصمود أمام جيش هارون الرشيد.. ونسي أن هارون الرشيد يجري في دمائه العربية حب الشرف والتمسك بالعهود والمواثيق، ورفض الاهانة من انسان يعتبره ليس في مستواه.. فما كان من الرشيد الا أن ارسل رده علي نفس الرسالة:
بسم الله الرحمن الرحيم
من هارون الرشيد أمير المؤمنين الي نقفور كلب الروم.
قد قرأت كتابك، والجواب ما تراه دون أن تسمعه والسلام'
وأعد في نفس اليوم قوة عسكرية هائلة، وقادها بنفسه، وقد قدر البعض هذا الجيش بمائة ألف وخمسة وثلاثين مقاتلا، واجتاح آسيا الصغري حتي وصل الي هرقليه علي البحر الاسود والتي بينها وبين القسطنطينية 150 ميلا.
وما كاد ملك الروم يسمع عن هذا التقدم العسكري وعلي رأسه هارون الرشيد، وأنه يقترب من العاصمة البيزنطية حتي انهارت قواه، وخشي العاقبة.
وارسل الي الرشيد بأنه سوف يدفع الجزية حسب الاتفاق الذي تم بينه وبين 'ايرين' أو الامبراطورة أوجستا كما سمت نفسها عندما تولت زمام الامور في بلادها!
وعاد هارون الرشيد الي قصره في الرقة التي كانت عاصمة يملكه!

* * *

والعجيب أن هذا الامبراطور عاد وألغي اتفاقه بعد انسحاب الرشيد الي بلاده.. ولكن الرشيد عاود الكرٌة، وقرر غزو بلاد الروم، وعبر جبال طوروس برغم الثلوج، واجتاح أسيا الصغري من جديد.. وواجه جيش الروم وهزمه هزيمة ساحقة.. وارتجف الامبراطور وقرر أن يدفع الجزية عن يد وهو صاغر ولكن الرشيد اراد أن يذله فأمره بأن يضرب الدنانير الاسلامية باسم الرشيد وأولاده الثلاثة، وأن يسلم الروم كل ما لديهم من الاسري من المسلمين.

* * *

والمؤرخون يتساءلون بعد أن حقق الرشيد هذا النصر الحاسم لماذا لم يغر علي العاصمة البيزنطية نفسها، ولو فعل لتغير مسار التاريخ الانساني كله.
مهما يكن من شيء.. فإن قاريء التاريخ يتعجب من الاحداث التي تمر بنا في دنيانا، أو علي حد تعبير بعض المؤرخين أن اهم فائدة نستفيدها من دراسة التاريخ هو اننا لا نستفيد منها.
فلم يتعلم الامبراطور الروماني شيئا من دروس التاريخ!
ولا تعلم شيئا من هزائمه أمام الرشيد!

* * *

ويبدو أنه كان يبحث عن نصر بأي ثمن يعلي من قامته في امبراطوريته البيزنطية، فحاول أن يغزو بلاد البلغار، فقد ارسل بقوات للغزو لم يتح لها الانتصار، فقرر أن يقود المعركة بنفسه، وخرج في شهر مايو عام 811م علي رأس جيش كبير احتل به عاصمة البلغار في بليسكا.
ولكن البلغار لم يستسلموا له بالسهولة التي كان يتصورها، ولم يقفوا أمام انتصاره عليهم مكتوفي الايدي بل قرروا أن يوقعوا به الهزيمة في طريق عودته الي بيزنطة.
فهو سوف يمر عبر مضايق جبلية وعرة، وهم أدري بهذه المسالك، وبالتالي اعدوا له كمينا حتي يقع فيه أثناء مروره بتلك المسالك.
وبالفعل فان 'نقفور' وقد اعماه النصر، وشعر أنه امبراطور لا يقل عظمة عن أباطرة روما القدامي الذين حققوا انتصارات مذهلة علي أعدائهم في مختلف ارجاء العالم، حتي اصبح العالم في عصرهم تحت نفوذهم، وطوع بنانهم تصور وهو تحت غرور الانتصار، أن كل شيء قد انتهي، وانه قد أصبح ندا للرشيد، بل انه يمكن أن يعيد حساباته من جديد، وأن يلغي الاتفاق الذي ابرمه معه، فقد أصبح قوة لا يستهان بها، وخاصة بعد أن استولي علي بلاد البلغار، وضمها الي ممتلكاته!!

* * *

وفي أثناء مروره عبر هذه المضايق خرجت عليه الكمائن البلغارية من كل مكان، واذا بجيوشه تترنح وتنهار، ولم يستطع هذا الجيش الصمود أمام البلغار، ورغبتهم الاكيدة في تحقيق النصر، حتي لا يقعوا تحت اسر الحكم البيزنطي الطاغي، وقرروا الحرب الي آخر نفس في حياتهم، وأمام هذه الشجاعة والاستبسال في القتال، ابيد الجيش البيزنطي عن آخره، وقتل نقفور نفسه.
حدث ذلك في السادس والعشرين من يوليو 811م.
والعجيب أن ملوك البلغار اصروا علي أن يفصلوا رأسه عن جسده، وأن يأخذوا جمجمته، ويطلوها بالفضة، لتصبح قدحا يشربون فيه الخمر!

وتين
07-13-2011, 07:47 PM
-15- مذبحة الحرة

جيش يزيد بن معاوية قتل 80 من صحابة الرسول في المدينة
يعجب الذي يقرأ أحداث التاريخ من الصور التي يقرأ عنها وما فيها من بشاعات في كثير من الاحيان، كما يفزع من جرأة البعض حتي علي المقدسات، وكل ذلك اما زلفي للسلطان، أو خوفا علي كراسي الملك، وأبهة الحكم...
فنري يزيد بن معاوية يأمر بقتل الصحابة وأبناء الصحابة في المدينة في الموقعة المعروفة في التاريخ باسم واقعة الحرٌّة!
ويزيد بن معاوية هو الخليفة الاموي الذي خلف والده معاوية بن أبي سفيان في الخلافة، وبمعني أدق هو الذي أخذ له والده البيعة باللين والدهاء والسياسة حينا، وبالقوة في حين آخر.
وكان يزيد هذا مترهل الجسم، وقد تولي الخلافة وعمره خمسة وثلاثون عاما، وكان به بعض الدهاء الذي ورثه من أبيه معاوية، وفيه أيضا انطلاق وجفوة البداوة التي أخذها عن أمه ميسون.
وميسون هي تلك البدوية التي تزوجها معاوية، ولم تعجبها حياة القصور، ولا ترف هذه القصور في دمشق، وحنت الي أيام البادية وحياة الحرية والانطلاق في الصحراء، وهي التي قالت متبرمة بحياة قصور الخلافة.
لبيت تخفق الارواح فيه
أحب الي من قصر منيف
ولبس عباءة وتقرعيني
أحب الي من لبس الشفوف
ويقال ان هذه الابيات هي السبب في طلاقها من معاوية، وأنه عندما سمع تردد هذه الابيات أيقن انها ضاقت ذرعا بالحياة معه.
وعادت ميسون الي الصحراء.. الي الخيام حيث كانت تحب حياة البادية، وأخذت معها ابنها يزيد، وتربي يزيد وسط البادية بعد أن عاش فترة من عمره في قصور الخلافة مع والده، ومن هنا فقد تربي علي بذخ القصور، وجفاء البادية.. فلم يكن متدينا، ولكنه كان مولعا بالشراب والاستماع الي الموسيقي والصيد.
وفي عهد يزيد حدثت مأساة كربلاء حيث استشهد الامام الحسين ومعه آل البيت، هذه المأساة التي تركت جرحا لا يندمل في قلوب المسلمين.. فكيف تجرؤ سيوف السلطة أن تجتز رأس حفيد أعظم رسل السماء؟!
وكيف تجرؤ سيوف السلطة أن تهين نساء آل البيت بعد أن قتلت الرجال، وداست علي قيم الاسلام ومباديء الاسلام.
***
وكان لابد أن يثور الناس لما آلت اليه أوضاع الخلافة الاموية، خاصة في مدينة الرسول عليه الصلاة والسلام حيث علم الناس بما حدث لآل البيت، وكانت هذه فرصة سانحة للثورة علي سلطان بني أمية.
وكانت أيضا فرصة أمام عبدالله بن الزبير أن ينادي بنفسه خليفة للمسلمين.
وقامت ثورة احتجاج في المدينة عما حدث لآل البيت في خريف عام 682 وطردوا عامل الخليفة في المدينة.
صحيح أن هؤلاء الثائرين كان ينقصهم التنظيم، ولكنها كانت اشارة علي أن الناس لم تعد تقبل بالظلم ولا بحكم بني أمية المطلق.
***
عندما علم يزيد كما يقول المؤرخون العرب بثورة أهل المدينة ارسل الي واليه عثمان بن محمد برسالة ليقرأها علي الناس وقد جاء فيها قوله:
'......... فو الله لئن وضعتكم تحت قدمي لاطأتكم وطأة أقيل بها عدوكم، واترككم احاديث تنسخ أخباركم مع أخبار عاد وثمود، وأنه لا يأتيني منكم أدل علي خلافكم'.
وما كاد الناس يسمعون هذا التهديد حتي أخذوا يلعنون الخليفة وبني أمية، حتي اضطر بنو أمية في المدينة الي الاحتماء ببيت مروان بن الحكم شيخ بني أمية، وقرر أهل المدينة طرد بني أمية من المدينة، وأمروا صبيانهم برميهم بالحجارة.
وعندما علم يزيد بذلك قرر ارسال حملة الي المدينة.
لقد ارسل يزيد لاداء هذه المهمة مسلم بن عقبة المري علي رأس جيش كبير قوامة 12 ألف جندي، لتأديب المدينة ثم مجابهة ابن الزبير بعد ذلك.
وقد عجب أهل المدينة.. كيف استباح الخليفة المدينة وهي الارض الذي سار عليها أعظم رسل الله؟
وكيف يحاول أن يؤدب صحابة رسول الله، والتابعين؟ وكان من الصعب علي أهل المدينة الصمود أمام جيش قوي مدرب علي القتال.. في هذه المعركة الذي اطلق عليها واقعة الحرٌّة، وكانت هذه المعركة في السادس والعشرين من أغسطس سنة 683م.
لقد أباح هذا القائد المدينة ثلاثة أيام، وأصبحت عرضة للسلب والنهب والاذلال، وقتل عدد من الذين رفضوا اعطاء البيعة ليزيد.
ويقول الرواة أن مسلم بن عقبة مرض مرضا مفاجئا وهو في طريقه الي مكة، ومات بعد يومين أو ثلاثة.
ويقول ابن الاثير:
'ان مسلما قصد بعد فراغه من المدينة الي مكة بعد أن استخلف عليها 'روح بن زنباع الجذامي' وثقل عليه مرضه في الطريق، وشعر بدنو أجله.. فدعا اليه حصين بن غير، وعهد اليه بقيادة الجيش كما أمره يزيد.
ويقول ابن قتيبة: انه قتل يوم الحرة من أصحاب النبي ­ عليه الصلاة والسلام ­ ثمانون رجلا، ولم يبق بعدها أحد ممن شهد يوم بدر، ومن قريش والانصار سبعمائة، ومن سائر الناس عشرة آلاف.
ويقول ابن الاثير:
ان مسلما عندما شعر بدنو أجله قال:
'اللهم أني لم اعمل قط بعد شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله عملا أحب الي من قتل أهل المدينة، ولا ارجي عندي في الآخرة'.
***
وزحف الجيش بقيادة حصين متجها الي مكة لمجابهة عبدالله بن الزبير، واستطاع جيش الشام هذا احتلال الجبال والتلال المحيطة بمكة، وأخذ يضرب المدينة بالمنجنيق، حتي حطم أكثر من نصف الكعبة!!
وقد حاصر هذا الجيش مكة أكثر من شهرين، الي أن جاءت الانباء بوفاة يزيد، و كان في الثامنة والثلاثين من عمره، وخلفه ابنه معاوية الثاني.. وكان شخصية ضعيفة، وكان يري أنه لا يستحق هذه الخلافة، وأن علي الناس البحث عن خليفة جديد يكون علي قدر كبير من التقوي والاصلاح.
***
مهما يكن من شيء فقد توقف القتال في مكة عندما علم جيش الشام أن الخليفة قد مات وخلفه معاوية الثاني.
ويقول الرواة أن قائد جيش يزيد كان يعرف أن الخليفة ليس علي مستوي المسئولية، وحاول أن يبايع ابن الزبير علي الخلافة، علي أن يسافر مع جيش الشام الي دمشق، وهناك يبايعه بالخلافة.. وقد رفض ابن الزبير ذلك العرض، ربما لاعتقاده ان قائد جيش الشام ليس لديه القدرة علي التأثير علي الناس. هناك لمبايعته، أو ربما استفاد من الدرس الذي حدث للامام الحسين، فقد بايعه الناس في العراق علي أن يحضر عندهم ولكنه عندما ذهب خذلوه وانفضوا من حوله، ولقي ربه شهيدا.
مهما تكن الاسباب التي دعت ابن الزبير لعدم الموافقة علي اقتراح قائد جيش الشام، فان الامور سارت بعد ذلك علي غير ما يبغي ابن حصين، الذي انسحب بجيشه عائدا الي الشام، دون أن يحقق الهدف من ذهابه الي مكة وهو القضاء علي ابن الزبير، ولكن سلفه مسلم بن عقبة حقق الهدف الذي كان يرمي اليه يزيد، من اذلال أهل المدينة، والقضاء علي ثورتهم، والتنكيل بالصحابة والتابعين.

وتين
07-13-2011, 07:48 PM
-16- مؤامرة قتل الخليفة العلوي

هارون الرشيد خطط للتخلص من حاكم المغرب والقضاء علي دولة الأدارسة
كانت الامبراطورية العباسية في أوج قوتها اثناء خلافة هارون الرشيد، حتي انه استطاع ان يجعل الروم يؤدون له الجزية في عهد ملكتهم (إيرين)..
ودفعت الإمبراطورية البيزنطية هذه الجزية وهي صاغرة خوفا من بطش جيوش الرشيد، ومع ذلك فإننا نري الرشيد يأمر بتدبير مؤامرة لقتل حاكم المغرب!! كيف حدث هذا؟ ما المبررات التي تدفع الرشيد ان يرتكب هذه الحماقة، وهو في عنفوان القوة والسطوة العسكرية؟
ان قاريء التاريخ ليعجب أشد العجب وهو يتابع أحداث التاريخ، ويشاهد من خلال رؤاه تلك امورا في غاية العجب، تجعل أكثر من علامة استفهام تبرز في الذهن بحثا عن اجابة.. ولا اجابة!
هارون الرشيد هذا الذي أرغم الروم علي دفع الجزية، كان عاجزا عن التدخل في شئون الشمال الافريقي الذي استقل عن امبراطوريته.. رغم انه يعرف تماما مقدار الخطر الذي يمكن ان يحدثه هذا العجز او هذا السكوت عن التدخل!.. بأن تكون دولة مقاومة للحكم العباسي في المغرب، يعني ان هذا الحكم يمكن ان يكون خطرا علي الدولة العباسية نفسها، ويهدد بغداد نفسها لو استطاعت هذه الدولة المغربية ان تتحرك وتفرض نفوذها علي بقية الشمال الافريقي متجهة شرقا، كما حدث بالفعل عندما خضعت مصر لسيطرة الفاطميين القادمين من المغرب!

****

لقد استطاع إدريس بن عبدالله ان يفر من مكة عام 788م ويتجه الي المغرب العربي، ويدعو هناك للعلويين، وانهم اولي بالحكم من العباسيين، واستطاع بالفعل ان يبث دعوته بين الناس، حتي التف حوله عدد كبير من الناس، ويبايعونه حاكما عليهم، وكون لنفسه بالفعل دولة مستقلة عن الحكم العباسي، واصبحت مدينة فاس في المغرب عاصمة لهذه الدولة.

****

وكان من الممكن للدولة العباسية ان تجابه هذا الخطر الذي يمكن ان يقوض دعائم دولتهم في المشرق، ولكن الرشيد تقاعس، عن هذ المواجهة، ولم يرسل جيشا ليخمد جذور الفتنة التي وضعها إدريس بن عبدالله في المغرب، وبدلا من ارسال الجيش الذي يعيد المغرب العربي الي حوزة الامبراطورية العباسية، كما كانت قبل ان يصل إليها ادريس ابن عبدالله، وكما كانت في عهد الامويين خاضعة للنفوذ الأموي، بل كانت المغرب هي نقطة الانطلاق للاستيلاء علي الاندلس (اسبانيا) وجعلها واحدة من الممالك الخاضعة للنفوذ الأموي.. بدلا من ان يعقل الرشيد مافعله الامويون، تجاهل الامر حتي تضخم.. واذا بنفوذ ادريس بن عبدالله يزداد، ويصبح له من الاتباع المؤمنين بأحقية العلويين في الخلافة يزداد، ومن هنا اراد الرشيد ان يتحرك، وان يضع حدا لنفوذ إدريس بن عبدالله، لابمجابهته علي ارضه كما فعل مع الروم، بل بالمؤامرة عليه لقتله والتخلص منه الي الابد
فهو يعلم انه لن يستطيع ان يجابه الروم، وفي نفس الوقت يجابه البرابر في الشمال الافريقي.. ماپالحل؟
سؤال سأله الخليفة الي نفسه، وهو يستعرض الأمر من مختلف الوجوه، واخيرا هداه تفكيره ان يرسل رجلا شديد الدهاء اسمه الشماخ، وكان من موالي الخليفة المهدي في المغرب­ وان يجعله يتقرب من ادريس بن عبدالله، حتي لايمكنه الاستغناء عنه، وبعد ذلك بدأ مؤامرة للتخلص منه نهائيا، عسي ان ينتهي بذلك نشاط العلويين في المغرب.

****

وبالفعل استطاع ­الشماخ­ هذا ان يقترب من ادريس، ويصبح من ندمائه، ولم يعد ادريس يستطيع الاستغناء عنه، فقد صاحبه في غدواته وروحاته!!

****

وفي ليلة من ليالي عام 792م، شعر ادريس بألم حاد في اسنانه، وأرسل الي الشماخ يسأله عن علاج لهذه الحالة المؤلمة التي تؤرقه فلا يستطيع النوم.
وادعي شماخ انه علي علم بعلوم الطب، وانه سوف يصف له علاجا يخلصه نهائيا من آلام الاسنان.
وكانت فرصة امام الرجل ان يتخلص من ادريس، وتفتق ذهنه علي ان يضع له السم في معجون، وان يكون هذا السم بطيئا، حتي يمكنه الهرب عندما يتمكن السم من جسم الضحايا، ويفارق الحياة.

****

أخذ الشماخ يعدد له قيمة الدواء الذي سوف يأخذه، وانه دواء مجرب، وانه لكي يؤدي مفعوله ، عليه ألا يستخدمه إلا عند صلاة الفجر!
وأعطاه المعجون السمم..!
ووضع الرجل المعجون علي اسنانه، وكلما ازداد الألم، وضع كمية اخري من المعجون!.. بينما ركب الشماخ حصانه، وانطلق به تحت جنح الظلام قاصدا القيروان، ومنها إلي عاصمة الخلافة العباسية بغداد، بعد ان تهدأ الأمور، وتتضح معالم الصورة، ويتأكد ان إدريس بن عبدالله أصبح في عداد الاموات!

****

وبينما كان إدريس يضع المعجون علي أسنانه، وكرر هذا الأمر عدة مرات، احسن بأن جسده ينهار وتخور قواه، ثم أدرك ان في الأمر سرا، خاصة عندما طلب الشماخ فلم يعثر له علي أثر، وألح في ضرورة احضار من يدعي انه علي علم بالطب دون جدوي!
ادرك إدريس انه ضحية مؤامرة بطلها هذا الذي وضع كل ثقته فيه، وقربه إليه كما لم يقرب أحدا إليه..!
وعندما أخبروه انه هرب، ولايوجد في منزله، ولا في أي مكان كان يتردد عليه أمر أن يتعقبوه ويلقوا القبض عليه للقصاص منه!

****

ولكن الأوان قد فات..
فقد مات إدريس بن عبدالله مقتولا بالسم، بينما كان الشماخ قد قطع مسافة طويلة في اتجاهه نحو الشرق.. نحو القيروان وفي الصباح قرر الناس مطاردة هذا الطبيب المزعوم دون جدوي.
وفي القيروان استقبل الرجل حسب اوامر الخليفة، بحفاوة بالغة، وان تكون جائزته عن هذا الفعل الذي قام به ان يكون صاحب البريد في مصر!!

****

ولم يكن إدريس هذا قد انجب اولادا، إلا ان احدي إمائه واسمها (كنزه) كانت حاملا منه، وعندما وضعت بعد شهرين غلاما اطلقوا اسم ابيه عليه (إدريس) ورعت قبائل البربر هذا الطفل رعاية خاصة، تليق بحبهم الي ابيه الذي كانوا يعتقدون انه من ذرية أبناء الامام علي كرم الله وجهه، من فاطمة الزهراء.. ولم يكد الطفل يبلغ الحادية عشرة من عمره حتي نصبوه حاكما في دولة الأدارسة التي أنشأها والده!!

وتين
07-13-2011, 07:50 PM
-17- عندما سقط الخاتم !!

يروى أن المسلمين عندما دخلوا الأندلس طردوا بقايا النصارى الذين رفضوا الخضوع لهم، طردوهم إلى قمم الجبال الشمالية، حيث كونوا مملكة لهم بقيادة «بلاي» وأصبح ملكاً لهم...
وحينما جمعوا أمرهم وقويت شوكتهم، أرادوا حرب المسلمين واسترجاع أرضهم. ورأوا أن الأمر يحتاج إلى روية ودراسة حال المسلمين، فأرسل ملكهم «بلاي» جاسوساً لينظر حال المسلمين كيف هي.
عبر الجاسوس النهر وخرج على شاطئ المسلمين فوجد فتية صغاراً يتنافسون في رمي النبال، ووجد واحداً منفرداً يبكي فسأله عن حاله وماذا ألم به؟ فقال: إني أخطأت الهدف
فقال الجاسوس له: وماذا يعني ذلك؟!
قال الفتى: إني أتدرب على الجهاد في سبيل الله وإن كانت هذه حالي فكيف بي في الجهاد؟
رجع الجاسوس لملكه وقال له: لا طاقة لكم بهؤلاء القوم مادام فتيانهم الصغار هذه همتهم.
وتمر السنون تلو السنين، ويرسل ملكهم جاسوساً آخر وعندما عبر النهر وخرج على المسلمين فإذا بهم قد وهنوا وغرتهم الحياة الدنيا. وجد مجموعة من الرجال وقد احتدم بينهم النقاش، وحولهم جواريهم، فسألهم ما أمركم؟
قالوا: نتنافس بجمال جوارينا. وإذا بأحد الرجال منعزل عنهم مهموم.. قال له الجاسوس: ما أمرك؟ فأخبره بأن خاتم جاريته سقط في النهر. حينها رجع الجاسوس وقال أقبلوا على القوم فقد فسدت أخلاقهم!!
فماذا كانت النتيجة ؟!
ضاعت الأندلس

وتين
07-13-2011, 07:53 PM
-18- يوم ذي قار

كان من أعظم أيام العرب ، وأبلغها في توهين أمر الأعاجم ، وهو يوم لبني شيبان ، وهوأول يوم انتصرت فيه العرب على العجم . وخبره كالتالي :

ذكر كسرى بن هرمز يوماً الجمال العربي ، وكان في مجلسه رجل عربي يقال له : زيد بن عدي ، وكان النعمان قد غدر بأبيه وحبسه ثم قتله.....

فقال له : أيها الملك العزيز إن خادمك النعمان بن المنذر عنده من بناته وأخواته وبنات عمه وأهله أكثر من عشرين امرأة على هذه الصفة .

وأرسل كسرى زيداً هذا إلى النعمان ومعه مرافق لهذه المهمة ، فلما دخلا على النعمان قالا له : إن كسرى أراد لنفسه ولبعض أولاده نساءاً من العرب ، فأراد كرامتك ، وهذه هي الصفات التي يشترطها في الزوجات . فقال له ا لنعمان : أما في مها السواد وعين فارس ما يبلغ به كسرى حاجته ؟ يا زيد سلّم على كسرى ، قل له : إن النعمان لم يجد فيمن يعرفهن هذه الصفات ، وبلغه عذري . ووصل زيد إلى كسرى فأوغر صدره ، وقال له : إن النعمان يقول لك : ستجد في بقر العراق من يكفينك .

فطار صواب كسرى وسكت لكي يأمن النعمان بوائقه ، ثم أرسل إلى النعمان يستقدمه ، فعرف النعمان أنه مقتول لا محالة ، فحمل أسلحته وذهب إلى بادية بني شيبان حيث لجأ إلى سيدهم هانئ بن مسعود الشيباني وأودع عنده نسوته ودروعه وسلاحه ، وذهب إلى كسرى ، فمنعه من الدخول إليه وأهانه ، وأرسل إليه من ألقى القبض عليه ، وبعث به إلى سجن كان له ، فلم يزل به حتى وقع الطاعون هناك فمات فيه .

وأقام كسرى على الحيرة ملكاً جديداً هو إياس بن قبيصة الطائي ، وكلفه أن يتصل بهانئ بن مسعود ويحضر ما عنده من نساء النعمان وسلاحه وعتاده ، فلما تلقى هانئ خطاب كسرى رفض تسليم الأمانات ، فخيره كسرى إما أن يعطي ما بيده ، أو أن يرحل عن دياره ، أو أن يحارب ، فاختار الحرب ، وبدأ يعد جيشاً من بكر بن وائل ومن بني شيبان ومن عجل ويشكر والنمر بن قاسط وبني ذهل .

وفي أثناء ذلك جمع كسرى نخبة من أبطال الفرس ومن قبائل العرب التي كانت موالية له وخصوصاً قبيلة إياد ، ووجههم ليجتاحوا هانئاً ويحضروه صاغراً إلى كسرى.

فلما وصل جيش كسرى وحلفاؤهم من العرب أرسلت قبيلة إياد إلى هانئ : نحن قدمنا إلى قتالك مرغمين ، فهل نحضر إليك ونفرّ من جيش كسرى؟ فقال لهم : بل قاتلوا مع جنود كسرى ، واصمدوا إلينا أولاً ، ثم انهزموا في الصحراء ، وإذ ذاك ننقض على جيش كسرى ونمزقهم .

وقدم الجيش الفارسي وحلفاؤهم من إياد فوجدوا جيش هانئ قد اعتصم بصحراء لا ماء فيها ولا شجر ، وقد استقى هانئ لجيشه من الماء ما يكفيهم ،فبدأ الفرس يموتون من العطش ، ثم انقضوا على جيش هانئ كالصواعق ، وبينما هم في جحيم المعركة انهزمت قبيلة إياد أمام هانئ وانقضت على الفرس الذين حولها ، فأثخنت فيهم ومزقتهم ، وقتل كل أبطال فارس الذين أرسلهم كسرى لإحضار هانئ حياً ، فلما رجعت بعض فلول الفرس إلى كسرى إذا هم كالفئران الغارقة في الزيت .

وكانت ساحة ذي قار أرضاً يغطي الزفت والقطران كثيراً من أرضها ، فلما رآهم كسرى على ذلك الشكل قال لهم : أين هانئ ؟ وأين أبطالكم الذين لا يعرفون الفرار، فسكتوا فصاح بهم ، فقالوا : لقد استقبلنا العرب في صحرائهم فتهنا فيها ومات جميع القادة وخانتنا قبيلة إياد حين رأوا بني جنسهم ، فكاد كسرى يفقد عقله ، ولم يمضي عليه وقت قصير حتى مات حسرة ، فتولى مكانه ابنه شيرويه .

وقد حدث بعض من حضر يوم ذي قار أن قبائل بكر استصحبوا من خلفهم نساءهم وانقضوا على الجيش الفارسي ، فبرز أحد العلوج وطلب المبارزة فانقض عليه عربي من بني يشكر اسمه برد بن حارثة اليشكري فقتله ، وكان هانئ قد نصب كميناً من وراء الجيش الفارسي ، فانقض الكمين على الملك الجديد الذي كان كسرى عينه خلفاً للنعمان بن المنذر ، وفي أثناء ذلك أحس العرب روابط الأخوة التي تنتظمهم ، فانسحب من جيش فارس كثير من العرب الذين كانوا يعطون ولاءهم لفارس من قبائل تميم وقيس عيلان فانقضوا على الفرس الذين يلونهم بعد أن كانوا يدينون بالولاء لهم ، وعرف العرب أنهم كانوا مخدوعين بملك رخيص كان كسرى يضحك به على بعض أذنابه منهم .

وروي عنه عليه الصلاة والسلام أنه لما بلغه انتصار قبائل بكر بقيادة هانئ بن مسعود الشيباني على عساكر الفرس قال : ( هذا أول يوم انتصف فيه العرب من العجم ، وبي نصروا ) .

والحق أن انتصار العرب على العجم في ذي قار كان نواة لمعركة القادسية التي أعز الله فيها قبائل العرب بنور الإسلام ، ونبوة محمد عليه الصلاة والسلام .

وتين
07-13-2011, 07:54 PM
-19- قصه الشكاك

جاء أحد الموسوسين المتشككين إلى مجلس الفقيه ابن عقيل، فلما جلس، قال للفقيه: إني أنغمس في الماء مرات كثيرة، ومع ذلك أشك: هل تطهرت أم لا، فما رأيك في ذلك؟

فقال ابن عقيل: اذهب، فقد سقطت عنك الصلاة.
فتعجب الرجل وقال له: وكيف ذلك؟
فقال ابن عقيل:
لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " رفع القلم عن ثلاثة: المجنون حتى يفيق، والنائم حتى يستيقظ، والصبي حتى يبلغ ". ومن ينغمس في الماء مرارا - مثلك- ويشك هل اغتسل أم لا، فهو بلا شك مجنون.

وتين
07-13-2011, 07:56 PM
-20- امرأة فاقت بشجاعتها بعض أفذاذ الرجال

امرأة فاقت بشجاعتها بعض أفذاذ الرجال
فقد اتخذت خنجراً يوم حنين ، فقال أبو طلحة : يا رسول الله هذه أم سليم معها خنجراً . فقالت : يا رسول الله اتخذته إن دنا مني أحد من المشركين بَقَرتُ به بطنه .


فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم .
ذلكم الموقف لامرأة انفردت عبر التاريخ بمهر فريد
إنها الرميصاء " أم سُليم " ، وهي أم أنس بن مالك رضي الله عنه .

فقد خطبها أبو طلحة فقالت : إني قد آمنت ، فإن تابعتني تزوجتك . قال : فأنا على مثل ما أنت عليه ، فتزوجته أم سليم ، وكان صداقها الإسلام .

قال أنس رضي الله عنه : خطب أبو طلحة أم سليم ، فقالت : إنه لا ينبغي أن أتزوج مشركا ، أما تعلم يا أبا طلحة أن آلهتكم ينحتها عبد آل فلان ! وأنكم لو أشعلتم فيها ناراً لاحترقت ! قال : فانصرف أبو طلحة وفي قلبه ذلك ، ثم أتاها وقال : الذي عرضت عليّ قد قبلت . قال : فما كان لها مهر إلا الإسلام .

ومن رجحان عقلها رضي الله عنها وأرضاها تماسكها يوم موت ابنها
قال أنس بن مالك رضي الله عنه : كان ابن لأبي طلحة يشتكي ، فخرج أبو طلحة ، فقُبض الصبي ، فلما رجع أبو طلحة قال : ما فعل ابني ؟ قالت أم سليم : هو أسكن ما كان ! فقرّبت إليه العشاء ، فتعشى ، ثم أصاب منها ، فلما فرغ قالت : وارِ الصبي ، فلما أصبح أبو طلحة أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره ، فقال : أعرستم الليلة ؟ قال : نعم . قال : اللهم بارك لهما . فولدت غلاما ، قال لي أبو طلحة : احفظه حتى تأتي به النبي صلى الله عليه وسلم ، فأتى به النبي صلى الله عليه وسلم ، وأرسلت معه بتمرات ، فأخذه النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : أمعه شيء ؟ قالوا : نعم ، تمرات ، فأخذها النبي صلى الله عليه وسلم فمضغها ، ثم أخذ من فيه فجعلها في فيّ الصبي ، وحنكه به ، وسماه عبد الله . رواه البخاري .

وفي رواية قال أنس رضي الله عنه : ثقل ابن لأم سليم ، فخرج أبو طلحة إلى المسجد ، فتوفي الغلام ، فهيأت أم سليم أمره ، وقالت : لا تخبروه ، فرجع وقد سَيّرت له عشاءه ، فتعشى ، ثم أصاب من أهله ، فلما كان من آخر الليل قالت : يا أبا طلحة ألم تر إلى آل أبي فلان استعاروا عارية فمنعوها ، وطُلبت منهم فشقّ عليهم ، فقال : ما أنصفوا . قالت : فإن ابنك كان عارية من الله ، فقبضه ، فاسْتَرْجَع ، وحَمِد الله .
فلما أصبح غدا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما رآه قال : بارك الله لكما في ليلتكما .
فَحَمَلَتْ بعبد الله بن أبي طلحة ، فولدت ليلا ، فأرسلت به معي ، وأخذت تمرات عجوة فانتهيت به إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو يهنأ أباعر له ويَسمها ، فقلت : يا رسول الله ولدت أم سليم الليلة .
فمضغ بعض التمرات بريقه ، فأوجره إياه ، فتلمظ الصبي ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : حب الأنصار التمر ! فقلت : سمِّـه يا رسول الله . قال : هو عبد الله .

قال عباية : فلقد رأيت لذلك الغلام سبع بنين كلهم قد ختم القرآن .

( وتُنظر ترجمتها رضي الله عنها في سير أعلام النبلاء للذهبي 2 / 304 )

وتين
07-13-2011, 07:58 PM
-21- قصة رائعه للنبي صلى الله عليه وسلم

بينما النبي صلى الله عليه وسلم في الطواف ، إذ سمع أعرابياً يقول :‏ يا كريم
فقال النبي خلفه : يا كريم
فمضى الأعرابي إلى جهة الميزاب وقال :‏ يا كريم
فقال النبي خلفه :‏ يا كريم


فالتفت الأعرابي إلى النبي وقال :‏ يا صبيح الوجه ، يا رشيق القد ، أتهزأ بي لكوني أعرابياً ؟ والله لولا صباحة وجهك ، ورشاقة قدك ، لشكوتك إلى حبيبي ، محمد صلى الله عليه وسلم

تبسم النبي وقال :‏ أما تعرف نبيك يا أخا العرب ؟

قال الأعرابي :‏ لا

قال النبي :‏ فما إيمانك به ؟

قال :‏ آمنت بنبوته ولم أره ، وصدَّقت برسالته ولم ألقه

قال النبي : ‏ يا أعرابي ، اعلم أني نبيك في الدنيا وشفيعك في الآخرة

فأقبل الأعرابي يقبـِّل يد النبي صلى الله عليه وسلم فقال النبي :‏ مه يا أخا العرب ، لا تفعل بي كما تفعل الأعاجم بملوكها ، فإن الله سبحانه وتعالى بعثني لا متكبراً ولا متجبراً ، بل بعثني بالحق بشيراً ونذيراً

فهبط جبريل على النبي وقال له :‏ يا محمد، السلام يقرئك السلام ، ويخصك بالتحية والإكرام ، ويقول لك :‏ قل للأعرابي ، لا يغرَّنه حلمنا ولا كرمنا ، فغداً نحاسبه على القليل والكثير، والفتيل والقـِطمير

فقال الأعرابي :‏ أو يحاسبني ربي يا رسول الله؟

قال :‏ نعم يحاسبك إن شاء

فقال الأعرابي :‏ وعزته وجلاله، إن حاسبني لأحاسبنه

فقال النبي صلى الله عليه وسلم :‏ وعلى ماذا تحاسب ربك يا أخا العرب؟

قال الأعرابي :‏ إن حاسبني ربي على ذنبي حاسبته على مغفرته ، وإن حاسبني على معصيتي ، حاسبته على عفوه، وإن حاسبني على بخلي حاسبته على كرمه

فبكى النبي حتى ابتلت لحيته

فهبط جبريل على النبي وقال :‏ يا محمد ، السلام يقرئك السلام ، ويقول لك :‏ يا محمد قلـّل من بكائك فقد ألهيت حملة العرش عن تسبيحهم و قل لأخيك الأعرابي لا يحاسبنا ولا نحاسبه فإنه رفيقك في الجنه

وتين
07-13-2011, 07:59 PM
-22- نهاية زعيم المنافقين

عبدالله بن أبي أطلق شائعة الإفك فأراد إبنه أن يقتله!
جاء النبي عليه الصلاة والسلام إلي المدينة مهاجرا إليها، وكان أول مافعله أن آخي بين المهاجرين والأنصار، ثم كتب صحيفة المدينة التي أمن اليهود فيها علي معتقداتهم وأموالهم، كما أمن الطوائف الاخري في المدينة علي ألا يخونوا المسلمين، ولايتحالفوا مع أعدائهم ولايجيرهم. وجمع الرسول عليه الصلاة والسلام في يديه بين السلطة الروحية والسياسة...
وكانت هناك في المدينة طائفة من المنافقين تظهر الاسلام وتبطن العداء للرسول عليه الصلاة والسلام، وكان علي رأس هؤلاء المنافقين عبدالله بن أجبّيٌِ بن سلول
وكان من الخزرج، وكان يستعد قبل أن يهاجر الرسول الي المدينة أن يتوج ملكا عليها، غير أن هجرة الرسول أضاعت عليه هذه الفرصة فقد التف أهل المدينة حول الرسول، ولم يعد يأبهون بعبدالله بن أجبّيٌِ، مما جعله يحقد علي الاسلام ونبي الاسلام إذ انتزع الاسلام منه ما كان يحلم به من سلطة وجاه في المدينة.
ومضت الأيام.. وزاد التفاف المسلمين حول الرسول، ثم قامت معركة (بدر) بين المسلمين ومشركي مكة، وأنتصر المسلمون في هذه المعركة انتصارا حاسما، رفع من قيمة المسلمين في المدينة، وعزز مواقفهم، ووجد عبدالله بن أجبّيٌِ، أن الاسلام يسير في طريق صاعد وانه ينبغي ان يكون له دور في المجتمع الجديد فأعلن إسلامه، وهو يطوي بين جوانحه النفاق!! وأمر أعوانه من المنافقين باعلان اسلامهم حتي لا يأخذ المسلمون منهم موقفا، وبذلك أصبح هؤلاء المنافقون يضمرون شيئا، ويظهرون شيئا آخر!
***
وكانت هذه الجماعة المنافقة برئاسة عبدالله بن أجبّيٌِ، تتصل باليهود، وكل الناقمين علي المسلمين، ليكيدوا لهم ويتأمرون ضدهم إذا ماحدث في الأمور مايستدعي وقوفهم ضد الاسلام والمسلمين!
وكان الرسول عليه الصلاة والسلام يعرف ذلك كل المعرفة، ولكنه ترك أمرهم لله، فالسرائر يملكها الله عز وجل، وكان يقول:
'لم أؤمر أن انقلب عن قلوب الناس أو أكشف عن أسرارهم'.
وقد صور القرآن الكريم هؤلاء المنافقين يقوله:
'ومن الناس من يقول آمنا بالله وباليوم الآخر وماهم بمؤمنين.. يخادعون الله والذين آمنوا وما يخدعون إلا أنفسهم ومايشعرون. في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا، ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون'.
(البقرة 8­10)
وصور الله سبحانه وتعالي مواقفهم المتخاذلة من الاسلام وهروبهم وتخلفهم عن الجهاد، حتي لايناصروا الدعوة بقوله تعالي:
'لايستأذنك الذين يؤمنون بالله واليوم الآخر أن يجاهدوا بأموالهم وأنفسهم والله عليم بالمتقين. إنما يستأذنك الذين لايؤمنون بالله واليوم الآخر، وارتابت قلوبهم فهم في ريبهم يترددون. ولو أرادوا الخروج لأعدوا له عدٌة، ولكن كره الله انبعاثهم فثبطهم، وقيل اقعدوا مع القاعدين'
(التوبة 44­46).
وما أكثر الآيات الكريمة التي تصف سلوكيات هؤلاء المنافقين ومواقفهم المتخاذلة، وأطماعهم وسوء طويتهم.
***
وقد ظهر هذا الرجل علي حقيقته عندما انتصر المسلمون في بدر، وحاول يهود بني قينقاع أن يهزأوا بهذا النصر، ويقللون من أهميته، ويظهرون تأييدهم لقريش، وهذا يعني أنهم خانوا عهدهم مع الرسول، وحذرهم النبي من مغبة هذه الخيانة وقال لزعمائهم:
'يامعشر يهود، أحذروا من الله مثل مانزل بقريش من النقمة، واسلموا، بأنكم قد عرفتم انني نبي مرسل، تجدون ذلك في كتابكم، وعهد الله إليكم'
ولكنه قالوا له:
'يامحمد، أرأيتنا مثل قومك، لايغرنك أن لقيت قوما لاعلم لهم بالحرب، فأصبت منهم فرصة، إنا والله لئن حاربناك لتعلمن أنا نحن الناس'.
وأنزل الله في اليهود:
'وإما تخافن من قوم خيانة فانبذ إليهم علي سواء إن الله لايحب الخائنين'
(الانفال 58).
وكان لابد من المواجهة.. وواجههم الرسول، فما كان من اليهود إلا أن دخلوا حصونهم، وحاصرهم الرسول وكان هؤلاء اليهود لهم حلفاء من العرب منهم (عبادة بن الصامت) الذي بريء من أفعالهم، وكان من هؤلاء الحلفاء (عبدالله بن أجبّيٌِ) الذي أبدا التعاطف معهم، وقال:
­ إني امرؤ أخشي الدوائر ولا آمن الزمن!! بمعني انه لايدري المستقبل فربما ينتصرون علي المسلمين أي انه بنفاقه أظهر انه لن ينحاز الي أحد لأنه لايعرف لمن سيكون له النصر!!
وأخيرا اضطر اليهود الي الجلاء عن المدينة علي أن يتركوا للمسلمين أموالهم وسلاحهم، المهم أن ينجو هم وأولادهم ونسائهم!!
وقبل الرسول الجلاء علي أن يرث المسلمون أموالهم وديارهم.
***
وتمر الأيام
وفي شعبان من السنة الخامسة للهجرة، اتجه الرسول الي بني المصطلق، عندما علم انهم يتآمرون علي المسلمين، وخرج مع المسلمين بهدف البحث عن الغنائم وبعض اهل النفاق وعلي رأسهم عبدالله بن أجبّيٌِ وانتصر المسلمون في هذه الغزوة، وقد حدث في اثناء هذه الغزوة ان تخاصم علي الماء أجير لعمر بن الخطاب، مع رجل حليف للخزرج وكان الخلاف حول أيهما يسقي قبل صاحبه، وماكان من الأجيران ضرب حليف الخزرج، واشتعلت فتنة بين المهاجرين والأنصار عندما استعان كل واحد منهما علي الأخر، وأخمد الرسول هذه الفتنة، غير أن عبدالله بن أجبّيٌِ ماكان يرضي ان تهدأ الفتنة وأراد ان يشعلها من جديد، فأخذ ينفث سمومه، ويهاجم المهاجرين علي أساس انهم دخلاء علي المدينة، وقال:
­ ولئن رجعنا الي المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل، ويقصد بالأذل المهاجرين!!
وسمع الرسول ان عبدالله بن أجبّيٌِ يحرض الانصار عي المهاجرين فغضب، حتي ان عمر بن الخطاب قال للرسول:
­ يارسول الله، مر (عباد بن بشر) ­وهو من الانصار­ أن يقتله
فقال الرسول عليه الصلاة والسلام:
لا، فكبت ياعمر إذا تحدث الناس ان محمدا يقتل أصحابه، ولكن أذن بالرحيل'.
وعندما علم ابن أجبّيٌِ ان الرسول علم بكل ما قاله، ذهب الي الرسول وأنكر أنه تحدث بشيء!!
***
وفي هذه الغزوة حدث حادث آخر، اتخذه هذا المنافق وسيلة لاشعال نار الفتنة، ويوهن المسلمين، ويحال اغاظة النبي عليه الصلاة والسلام، وعائشة بنت أبي بكر.
ففي اثناء هذه الغزوة وبينما المسلمين أخذوا في الرحيل الي المدينة، كانت في هذه الحملة أم المؤمنين عائشة، وكان قد انفرط عقدها، فأخذت تجمع حبات العقد، بينما كان المسلمون قد مضوا في طريقهم في طريق العودة، ورآها احد الصحابة (صفوان بن المعطل) فأركبها راحلته وقادها الي المدينة، حتي أعادها.
ورآها عبدالله بن أجبّيٌِ وصفوان يقود ناقتها، فاتهمها في شرفها مع هذا الرجل، وسرعان ماردد المنافقون قولته!
وعلم الرسول بذلك فحزن حزنا شديدا علي الافتراء علي زوجته الفاضلة، وسمي هذا الحديث (حديث الإفك).. أي الكذب، ونزل وحي السماء يبريء عائشة من هذه التهمة.. ونزل قوله تعالي من سورة النور:
'ان الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم لاتحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم، لكل امريء منهم ما اكتسب من الاثم. والذي تولي كبره منهم له عذاب عظيم لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا، وقالوا هذا أفك مبين لولا جاءوا عليه بأربعة شهداء، فإذا لم يأتوا بالشهداء فأولئك عند الله هم الكاذبون ولولا فضل الله عليكم ورحمته في الدنيا والأخرة لمسكم فيما أفضتم فيه عذاب عظيم. إذ تلقونه بألسنتكم وتقولون بأفواهكم ماليس لكم به علم وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم ولولا إذ سمعتموه قلتم مايكون لنا أن نتكلم بهذا سبحانك هذا بهتان عظيم. يعظكم الله أن تعودوا لمثله أبدا ان كنتم مؤمنين'
(النور 11­17)
***
وبرئت عائشة من فوق سبع سماوات وتحدث الناس في كل مكان في المدينة عن هذا الحادث وكيف افتري عبدالله بن أجبّيٌِ كذبا علي أهل بيت الرسول، حتي أن ابنه (عبدالله).. توجه الي الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم وكان الابن تقيا صالحا علي عكس والده المنافق­ وقال:
­ يارسول الله : انه بلغني انك تريد قتل (عبدالله بن ابي) فيما بلغك عنه.. وقلت من يغدر بي في رجل آذاني في أهلي؟
فإن كنت لابد فاعلا فمرني به، فأنا أحمل لك رأسه.
فو الله ماعلمتْ الخزرج ماكان لها من رجل أبر بوالده مني.. وأني أخشي أن تأمر به غيري فيقتله، فلا تدعني نفسي أن أنظر الي قاتل أبي يمشي في الناس ، فاقتله، فاقتل رجلا مؤمنا بكافر فأدخل النار،
فقال النبي صلي الله عليه وسلم
­ بل نرفق به، ونحسن صحبته مابقي معنا وتسامع الناس بموقف رسول الله منه ، وبدأوا يشعرون أن 'عبدالله بن ابي' قد بلغ الذروة في النفاق، وان سلوكياته لاتليق برجل كريم، فكانوا يعنفونه، وبزدرونه، ويحتقرون تصرفاته..!
وقال الرسول الكريم لعمر بن الخطاب وهو يري موقف ا لناس من هذا المنافق:
­ يف تري الآن ياعمر؟
اما والله لو قتلته يوم قلت لي اقتله لأرعدت له أنف لو أرثها اليوم لقتلته'
فقال عمر:
­ قد والله علمت لأمر رسول الله اعظم بركة من امري'
يقول الدكتور عبدالرحمن عميره في كتابة رجال ونساء انزل الله فيهم قرآنا):
'... وبلغ الكتاب أجله ومات عبدالله بن ابي.. مات زعيم المنافقين، وجاء ابنه الي رسول الله صلوات الله عليه وسلامه فقال: اعطني قميصك حتي أكفنه فيه وصل عليه واستغفر له. فأعطاه قميصه ثم قال:
آذني أن اصلي عليه فآذنه.
يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه: فاي وقف عليه تحولت حتي قمت في صدره فقلت: يارسول الله.. أعلي عدد الله عبدالله بن أبي القائل يوم كذا.. وكذا: أعدد أيامه ورسول الله صلي الله عليه وسلم يبتسم، حتي إذا أكثرت عليه قال آخر عني ياعمر، إني خيرت فاخترت.. فقد قيل لي: استغفر لهم أو لا تستغفر لهم ، ان تستغفر لهم سبعين مرة فلن يغفر الله لهم.. لو أني أعلم أني ان زدت علي السبعين غفر له لزدت.
قال : ثم صلي عليه السلام ومشي الي ان وصل الي قبره فقام علي قبره حتي فرغ منه.
قال : فعجبت لي وجرأتي علي رسول الله صلي الله عليه وسلم ، والله ورسوله أعلم، فو الله ما كان يسيرا حتي نزل:
­ ولا تصل علي أحد منهم مات ابدا ولاتقم علي قبره'
قال: فما صلي رسول الله صلي الله وسلم بعده علي منافق ولاقام علي قبره حتي قبضه الله تعالي.
قال المعشرون: وكلم رسول الله صلي الله عليه وسلم أصحابه فيما فعل بعدالله بن ابي فقال:
ومايغني عنه قميص وصلاتي من الله. والله اني كنت أرجو ان يسلم به ألف من قومه'

وتين
07-13-2011, 08:01 PM
-23- سنان باشا والسلطان محمد الفاتح

بعد أن تم فتح مدينة (اسطنبول) ، وضع السلطان (محمد الفاتح) تعليمات معينة حول القلاع ، والأسوار المحيطة بالمدينة ، ومن هذه التعليمات ، أوامر مشددة على وجوب سد وغلق جميع أبواب أسوار هذه القلاع بعد أذان المغرب ، وتبقي هذه الأبواب مغلقة حتى أذان الفجر. وعينت مفارز عديدة على هذه القلاع ، لتطبيق هذه الأوامر ، وذلك لدواعي الأمن ، وبذلك كان يمنع أي شخص من دخول المدينة ، أو الخروج منها ضمن هذه الفترة.
كان (سنان جلبي باشا) على رأس إحدى هذه المفارز في القلعة الموجودة في منطقة (أون قباني).

في أحد الأيام ، والسلطان (محمد الفاتح) مع كوكبة من حرسه خارج أسوار مدينة (اسطنبول) ، وتأخر في الرجوع إلى المدينة ، إذ عندما وصل إلى باب السور منطقة (أون قباني) رأى أن الباب مغلق ، إذ كان أذان المغرب قد أذن قبل مدة.

صاح أحد حراس السلطان : سنان باشا … سنان باشا … افتح الباب.

قام (سنان باشا) من مكانه ، وتطلع إلى تحت … لم يستطع أن يتعرف على أحد ، فقد كان الظلام مخيماً … نزل إلى تحت وصاح من خلف السور :

- من أنتم ؟

قال السلطان (محمد الفاتح) : افتح الباب (يا سنان جلبي).

- من أنتم ؟ ولماذا تأخرتم حتى الآن ؟

لم يستطع أن يميز صوت السلطان ، ولم يكن السلطان يعلن عن هويته.

قال السلطان : لا تسأل من نحن … افتح الباب.

احتد ( سنان باشا) : كيف لا أسألكم ؟ ألم تسمعوا بأمر السلطان ؟ كيف أستطيع أن أفتح باب القلعة في هذه الساعة المتأخرة ؟ اذهبوا من هنا ، أو انتظروا حتى أذان الفجر … لا أستطيع مخالفة أمر السلطان ، أم تريدون أن أسمع منه تقريعاً بسببكم ؟

ضحك السلطان : كلا (يا سنان جلبي) … لن تسمع تقريعاً من السلطان … إنني أتكفل بهذا لك.

- لكن من أنت حتى تستطيع أن تكفلني لدى السلطان ؟ أم تحسب نفسك سلطاناً ؟

- أنا السلطان يا (سنان جلبي) … ألم تعرفني ؟

فوجئ (سنان باشا) عند سماعه هذا ، وأسرع بفتح الباب وهو يدمدم :

- أعذرني يا مولاي … لم أعرفكم … لم أكن أتوقع أن تخالفوا التعليمات التي وضعتموها بأنفسكم يا مولاي.

دخل السلطان من باب السور ، ثم ترجل عن جواده ووضع يده على كتف (سنان باشا) وقال له :

- أنت عسكري جيد يا (سنان باشا) … لقد سررت جداً من التزامك بتعليماتي ، لذا فتمن منى ما تشاء.

ذهل (سنان باشا) من كلام السلطان ، فها هي كل الأبواب مفتوحة أمامه.. يستطيع أن يطلب أي مبلغ ، وأي منصب … كان السلطان ينظر إليه مبتسماً ، منتظراً الجواب منه … لم يتردد (سنان باشا) طويلاً … كلا لن يطلب من السلطان لا مالاً ولا جاهاً سيطلب منه تحقيق أمله الذي كان يحلم به منذ سنوات :

- ابن لي يا سلطاني جامعاً باسمي … لا أريد منك شيئاً آخر … جامعاً بأسمي.

قبل السلطان هذا الرجاء ، وأمر ببناء جامع باسمه.

فإذا قدر لك أن تزور (اسطنبول) فاسأل عن (جامع سنان باشا) وزر هذا الجامع التاريخي الجميل ، فقد عرفت قصة بنائه ، وبعد انتهاء صلاتك ، ادع لروح (سنان باشا).

وتين
07-13-2011, 08:03 PM
-24- قصه المرأه والفقيه

سمعت امرأة أن عبد الله بن مسمعود- رضي الله عنه- لعن من تغير خلقتها من النساء، فتفرق بين أسنأنها للزينة، وترقق حاجبيها.
فذهبت إليه، وسألته عن ذلك، فقال لها: ومالي لا ألعن من لعنه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو في كتاب الله.


فقالت المرأة في دهشة واستغراب: لقد قرأت القرآن الكريم كله لكنيي لم أجد فيه شيئا يشير إلى لعن من يقمن بعمل مثل هذه الأشياء.
وهنا ظهرت حكمة ألفقيه الذي يفهم دينه فهما جيدا، فقال للمرأة: أما قرأت قول الله تعإلى: { وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا}؟!
أجابت المرأة: بلى، فقال لها: إذن فقد نهى القرآن عنه- أيضاً

وتين
07-13-2011, 08:04 PM
-25- قصه الطاعون

خرج أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، ذاهبا إلى بلاد الشام، وكان معه بعض الصحابة.
وفي الطريق علم أن مرض الطاعون قد انتشر في الشام، وقتل كثيراً من الناس، فقرر الرجوع، ومنع من معه من دخول الشام.

فقال له الصحابي الجليل أبو عبيدة بن الجراح: أفرارا من قدر الله يا أمير المؤمنين؟
فرد عليه أمير المؤمنين: لو غيرك قالها يا أبا عبيدة!
ثم أضاف قائلاً: نعم نفر من قدر الله إلى قدر الله؛ أرأيت لو أن لك إبلا هبطت واديا له جهتان: إحداهما خصيبة (أي بها زرع وحشائش تصلح لأن ترعى فيها الإبل)، والأخرى جديبة (أي لا زرع فيهما، ولا تصلح لأن ترعى فيها الإبل)، أليس لو رعيت في الخصيبة رعيتها بقدر الله، ولو رعيت في الجديبة رعيتها بقدر الله؟!

وتين
07-13-2011, 08:06 PM
-26- مصرع أمية رأس الكفر!

كان أمية بن خلف أحد أثرياء مكة، فقد كان صاحب تجارة كبيرة، وربي أولاده علي الشح وكنز المال، وعندما امتدت به السن قام علي خدمة الاصنام والعناية بها، وكان الحجيج الذين يأتون للحج والتبرك بهذه الاصنام ينذرون النذور التي تكون من نصيب سدنة هذه الاصنام. وكان من الطبيعي أن يكره الدعوة الاسلامية التي نادي بها سيدنا محمد بن عبدالله عليه الصلاة والسلام..
فهذه الدعوة تنادي بعبادة الله الواحد الاحد، ونبذ عبادة الاصنام والاوثان، والايمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر.. بينما كانت العرب في جاهليتها. تري أن هذه الاصنام تقربهم الي الله زلفي.
ولكنهم لم يكونوا يعتقدون بأن الانسان بعد أن يموت يبعث من جديد، حيث الثواب والعقاب.. والجنة والنار.
ولذا نري أخاه أبي بن خلف علي شاكلة أخيه، حتي انه أخذ ذات يوم عظما باليا، وذهب به الي الرسول عليه الصلاة والسلام قائلا له:
يا محمد أنت تزعم أن الله يبعث هذا بعدما أرم؟
وفتت العظم ونفخه نحو الرسول
فقال الرسول:
نعم أنا أقول ذلك.. يبعثه الله واياك بعدما تكونان هكذا ثم يدخلك الله في النار.
وقد صور القرآن الكريم هذه الحكاية فقال:
'وضرب لنا مثلا ونسي خلقه قال من يحيي العظام وهي رميم، قل يحييها الذي أنشأها أول مرة وهو بكل خلق عليم، الذي جعل لكم من الشجر الاخضر نارا فاذا أنتم منه توقدون، أو ليس الذي خلق السموات والارض بقادر علي أن يخلق مثلهم بلي وهو الخلاق العليم'
يس 78 81
وأبي بن خلف هذا هو الذي كان يبحث عن الرسول لقتله أثناء غزوة أحد، فما كان من الرسول أن أخذ حربة وطعنه في عنقه فتلوي الرجل من الألم ومات في طريق العودة الي مكة.
* * *
وأمية بن خلف هو الذي عذب بلال بن رباح عذابا فوق طاقة البشر، فقد كان بلال أحد عبيده .
وعندما أسلم لم يطق ذلك أمية، وطلب من بلال أن يعود الي الكفر، وكان الايمان قد ملأ قلب بلال بالانوار، وبالتالي كان من المستحيل أن يعود لعبادة أصنام لا تنفع ولا تضر، كما يفعل سيده أمية بن خلف!
فما كان من أمية الا أن يطرحه في صحراء مكة القاسية تحت لهيب الشمس ويضع علي صدره صخرة كبيرة، لعله يعيده الي عبادة الاصنام، الا أن بلال تحمل كل هذا العقاب، وهو يردد كلما اشتد عليه العذاب: أحد.. أحد.
ومر أبو بكر رضي الله عنه ببلال وأمية يقوم بتعذيبه فقال له:
ألا تتقي الله في هذا المسكين؟
فقال له أمية:
وما شأنك به.. عبد لنا نصنع به ما نشاء!
قال له أبو بكر:
انزع الله الرحمة من قلبك فلا تحس بألمه؟
رد أمية:
أنتم افسدتموه بدينكم فاستحق هذا العذاب وطلب أبو بكر من أمية أن يشتريه، فطلب أمية فيه سبع أواق من الفضة، واشتراه أبو بكر واعتقه وأصبح بلال حرا.
* * *
وكلما زادت الدعوة انتشارا زادت محاربة المشركين لها، حتي انهم عذبوا النبي عليه الصلاة والسلام وحاصروه مع قومه قرابة ثلاث سنوات، بعد أن تعاهدوا علي محاصرة بني هاشم في شعب من شعاب مكة، وفق صحيفة ظالمة تعاهدوا فيها علي مقاطعة بني هاشم وظلوا يعملون وفق ما جاء في هذه الصحيفة الظالمة التي علقوها في الكعبة قرابة سنوات ثلاث، الي أن نقضوها ووجدوا أن الارضة أكلت كل ما في هذه الصحيفة من جور الا كلمة باسمك اللهم.
* * *
ويروي ابن مسعود مدي تعنت المشركين مع الرسول الكريم فقال:
'كنا يوما في الكعبة والرسول يصلي ويتعبد، ونحن من حوله.
فقال أبو جهل لجماعة من قريش: ألا رجل منكم يقوم الي بني فلان فقد ذبحوا شاة، فيأتي بكرشها وقذرها فيلقيه علي محمد وهو ساجد!!
فننظر ماذا يصنع ذلك الرجل الذي يزعم انه يتطهر لكل صلاة.
فقام 'عقبة بن أبي معيط' من بين القوم، وذهب الي الشاة وجاء بكرشها وانجاسها ثم القي ذلك علي النبي صلي الله عليه وسلم وهو ساجد في صلاته!
قال ابن مسعود:
فلم يقدر واحد منا نحن المسلمين الذين حول النبي صلي الله عليه وسلم علي ابعاد ذلك عنه، فقد كنا حينئذ قلة وكانوا كثرة وكنا ضعفاء وكانوا أقوياء.
ولم يزل الرسول ساجدا كذلك حتي جاءت ابنته 'فاطمة' فلما رأته صرخت في وجوه القوم وأخذت تنحي الكرش عن أبيها وهي تبكي، ثم جاءت بالماء وأخذت تطهر له ثوبه.
* * *
ولما قضي رسول الله صلي الله عليه وسلم صلاته رفع صوته بالدعاء عليهم:
ثم قال:
اللهم عليك بقريش ثلاثا
فلما سمعوا صوته وهو يدعو عليهم وكانوا يضحكون ويسخرون تناهوا عن الضحك وخافوا دعوته.
ثم قال الرسول صلي الله عليه وسلم:
اللهم عليك بأبي جهل بن هشام، وعتبة بن ربيعة، وشيبة بن ربيعة، والوليد بن عتبة، وأمية بن خلف، وعقبة بن أبي معيط.
قال ابن مسعود: وذكر شخصا سابعا لم احفظه ثم قال:
والذي بعث محمدا بالحق، لقد رأيت الذي سماهم النبي صلي الله عليه وسلم صرعي يوم بدر.
* * *
لقد عجزت قريش أن تحول بين الرسول وبين أن يحدث الناس عن دعوته ليؤمنوا بها، ويخرج الناس من ظلمات الجاهلية الي نور الاسلام.
وكان من الصعب علي قريش بكل ميراثها من الحقد والحسد علي الرسول وبني هاشم أن يستجيبوا لدعوته .
أي أنه أصبح من الصعب أن يتلاقي الايمان والكفر، وما كان من قريش الا أن فكرت في التخلص من الرسول نفسه، ودبرت مؤامرة لاغتياله وأوحي للرسول بما يعتزمه القوم، وامره الله سبحانه وتعالي بالهجرة الي المدينة!
وتأهب الرسول للهجرة مع الصديق، وسمح للمسلمين بالهجرة أيضا الي المدينة.
وفي الليلة التي تواعد فيها المشركون علي قتل النبي، كان النبي قد أمر 'علي بن أبي طالب' أن ينام بدلا منه علي فراشه، وحتي يرد للناس ودائعهم عند رسول الله.
وخرج الرسول من بيته المحاصر، وهو يتلو قوله تعالي:
'وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فاغشيناهم فهم لا يبصرون'..
خرج من بين صفوف هؤلاء الذين جاءوا لقتله ولم يدروا به فقد غشيهم النعاس، وكان من بين هؤلاء الذين جاءوا لتدبير هذه المؤامرة الدينية أميه بن خلف الذي طالما كان يهمز ويلمز علي رسول الله حتي ان بعض المفسرين من أمثال الامام القرطبي قال أن سورة الهمزة نزلت فيه:
'ويل لكل همزة لمزة، الذي جمع مالا وعدده، يحسب أن ماله أخلده، كلا لينبذن في الحطمة، وما أدراك ما الحطمة. نار الله الموقدة التي تطلع علي الافئدة انها عليهم مؤصدة في عمد ممددة'.
وقال مجاهد: هي عامة.
* * *
لقد هاجر النبي عليه الصلاة والسلام الي المدينة، وامسك بزمام الامور بها، وأصبحت الدعوة لها قوتها، والابواب مفتوحة أمامها للانطلاق، وما كان هذا بالطبع ليرضي المشركين في قريش، أو المنافقين واليهود في المدينة، فكان لابد أن يحدث التصادم، وحدث بالفعل، وكانت البداية بين المسلمين ومشركي مكة في موقعة 'بدر الكبري' حيث انتصرت القلة المؤمنة علي الكثرة المشركة فقد قتل من قريش سبعون رجلا، فيهم أربعة وعشرون من سادتهم وفرسانهم واسر منهم سبعون آخرون.
كانت هذه المعركة نقطة تحول خطيرة في تاريخ الدعوة، فلم يعد المسلمون يتلقون العذاب والمهانة بصبر وسلبية، بل أصبح أمامهم القتال مشروعا، دفاعا عن عقيدتهم وعرضهم وأموالهم وأنفسهم.
وفي هذه المعركة تذكر بلال بن رباح ما فعله به أمية بن خلف، وكيف كان يعذبه علي رمال مكة في لهيب الصيف، وكيف كان يضرب الاطفال به، امتهانا به وازدراء له.. ونظرته اليه كعبد يفعل به ما يشاء وكيف يشاء، دون أن يؤنبه ضمير، ولا حتي دون أن يستحي من فعلته الشنعاء.. وأخذ بلال يبحث عن أمية بين صفوف المقاتلين الي أن عثر عليه، ورآه وقد استسلم لعبدالرحمن بن عوف.. وانه يريد أن يصبح أسيرا حتي لا يقتل في المعركة، وكانت فرصة أن يأخذ بثأره الذي لم ينسه قط طوال ما مر به من السنين، وحاول عبدالرحمن بن عوف أن ينقذه من الموت، منبها بلال أن اسيره .
ولكن بلال كان مصمما علي قتله، فلم ينس جراحه أبدا، ولم تندمل هذه الجراح ابدا.. لقد صاح بلال عندما رآه.
رأس الكفر أمية بن خلف لا نجوت ان نجا ونادي بلال في الصحابة أن يساعدوه في التخلص من رأس الكفر، وجاء من يساعد بلال، ويجهز علي عدو الله أمية بن خلف وولده علي.
* * *
لقد تحقق النصر للمسلمين.. ورجعت قريش تجرر اذيال الخيبة والهزيمة والعار، بينما اخذ المسلمون يكبرون وهم سعداء بما احرزوه من نصر، وأمر الرسول أن يحفر 'قليب' لدفن القتلي، الا أمية بن خلف فانه انتفخ في درعه حتي ملأها، وعندما ذهبوا ليحركوه تزابل لحمه، فوضعوا فوقه الحجارة والتراب حتي واراه الثري.
* * *

وتين
07-13-2011, 08:08 PM
_27_
السلطان الذي رفضت شهادته

نحن الآن في مدينة (بورصة) في عهد السلطان العثماني (بايزيد) ,الملقب بـ (الصاعقة) … الفاتح الكبير … فاتح بلاد (البلغار) و (البوسنة) و (سلانيك) و (ألبانيا) … السلطان الذي سجل انتصاراً ساحقاً على الجيوش الصليبية ، التي دعا إلى حشدها البابا (بونيغا جيوش الرابع) ، لطرد المسلمين من أوروبا ، والتي اشتركت فيها خمس عشرة دولة أوروبية كانت (انجلترا) و (فرنسا) و (المجر) من بينها ، وذلك في المعركة التاريخية المشهورة ، والدامية … معركة (نيغبولي) سنة 1396م.


هذا السلطان الفاتح اقتضى حضوره للإدلاء بشهادة في أمر من الأمور أمام القاضي والعالم المعروف (شمس الدين فناري).

دخل السلطان المحكمة … ووقف أمام القاضي ، وقد عقد يديه أمامه كأي شاهد اعتيادي.

رفع القاضي بصره إلى السلطان ، وأخذ يتطلع إليه بنظرات محتدة ، قبل أن يقول له : (إن شهادتك لا يمكن قبولها ، ذلك لأنك لا تؤدي صلواتك جماعة ، والشخص الذي لا يؤدي صلاته جماعة ، دون عذر شرعي يمكن أن يكذب في شهادته).

نزلت كلمات القاضي نزول الصاعقة على رؤوس الحاضرين في المحكمة … كان هذا اتهاماً كبيراً ، بل إهانة كبيرة للسلطان (بايزيد) ، تسمر الحاضرون في أماكنهم ، وقد أمسكوا بأنفاسهم ينتظرون أن يطير رأس القاضي بإشارة واحدة من السلطان .. لكن السلطان لم يقل شيئاً ، بل استدار وخرج من المحكمة بكل هدوء.

أصدر السلطان في اليوم نفسه أمراً ببناء جامع ملاصق لقصره ، وعندما تم تشييد الجامع ، بدأ السلطان يؤدي صلواته في جماعة.

هذا ما سجله المؤرخ التركي (عثمان نزار) في كتابه : (حديقة السلاطين) المؤلف قبل مئات السنين.. عندما كان المسلمون يملكون أمثال هؤلاء العلماء ، ملكوا أمثال هؤلاء السلاطين.

وتين
07-13-2011, 08:09 PM
-28- قصه المال الضائع

جاء رجل إلى الأمام أبى حنيفة ذات ليلة، وقال له: يا أمام! منذ مدة طويلة دفنت مالاً في مكان ما، ولكني نسيت هذا المكان، فهل تساعدني في حل هذه المشكلة؟ ....
فقال له الأمام: ليس هذا من عمل ألفقيه؛ حتى أجد لك حلاً. ثم فكرلحظة وقال له: اذهب، فصل حتى يطلع الصبح، فإنك ستذكر مكان المال إن شاء الله تعإلى.
فذهب الرجل، وأخذ يصلي. وفجأة، وبعد وقت قصير، وأثناء الصلاة، تذكر المكان الذي دفن المال فيه، فأسرع وذهب إليه وأحضره.
وفي الصباح جاء الرجل إلى الأمام أبى حنيفة ، وأخبره أنه عثر على المال، وشكره ، ثم سأله: كيف عرفت أن سأتذكر مكان المال ؟! فقال الأمام: لإني علمت أن الشيطان لن يتركك تصلي ، وسيشغلك بتذكر المال عن صلاتك.

وتين
07-13-2011, 08:11 PM
-29- قصه المرأه الحكيمه

صعد عمر- رضي الله عنه- يوما المنبر، وخطب في الناس، فطلب منهم ألا يغالوا في مهور النساء، لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه لم يزيدوا في مهور النساء عن أربعمائة درهم؟ لذلك أمرةم ألا يزيدوا في صداق المرأة على أربعمائة درهم....

فلما نزل أمير المؤمنين من على المنبر، قالت له امرأة من قريش: يا أمير المؤمنين، نهيت الناس أن يزيدوا النساء في صدقاتهن على أربعمائة درهم؟ قال: نعم.
فقالت: أما سمعت قول الله تعإلى: {وآتيتم إحداهن قنطارا} ( القنطار: المال الكثير).
فقال: اللهم غفرانك، كل الناس أفقه من عمر.
ثم رجع فصعد المنبر، وقال: يا أيها الناس إني كنت نهيتكم أن تزيدوا في مهور النساء، فمن شاء أن يعطي من ماله ما أحب فليفعل

وتين
07-13-2011, 08:14 PM
-30- قصه الخليفه والقاضي

طلب أحد الخلفاء من رجاله أن يحضروا له الفقيه إياس بن معاوية، فلما حضر الفقيه قال له الخليفة: إني أريد منك أن تتولى منصب القضاء. فرفض الفقيه هذا المنصب، وقال: إني لا أصلح للقضاء. وكان هذا الجواب مفاجأة للخليفة، فقال له غاضبا
أنت غير صادق. فرد الفقيه على الفور: إذن فقد حكمت علي بأني لا أصلح. فسأله الخليفة: كيف ذلك؟
فأجاب الفقيه: لأني لوكنت كاذبا- كما تقول- فأنا لا أصلح للقضاء، وإن كنت صادقا فقد أخبرتك أني لا أصلح للقضاء

Heart white
07-13-2011, 09:06 PM
عباس بن فرناس
أبو القاسم عباس بن فرناس بن فرداس ولد برندة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D9%86%D8%AF%D8%A9) عام 810 (http://www.sma-b.net/wiki/810) م (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%8A) وتوفي بقرطبة (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%82%D8%B1%D8%B7%D8%A8%D8%A9) عام 887 (http://www.sma-b.net/wiki/887) م (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%8A)، مخترع وفيلسوف مسلم (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85) أندلسي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%84%D8%B3). عاش في عصر الخليفة الأموي الحكم بن هشام (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%85_%D8%A8%D9%86_%D9%87 %D8%B4%D8%A7%D9%85) وعبد الرحمن بن الحكم بن هشام (عبد الرحمن الأوسط) (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8 %B1%D8%AD%D9%85%D9%86_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8 %AD%D9%83%D9%85_%D8%A8%D9%86_%D9%87%D8%B4%D8%A7%D9 %85_(%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D 9%85%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B3%D8%B7)&action=edit&redlink=1) ومحمد بن عبد الرحمن الأوسط (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D8%A8 %D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%85%D9%86_%D8%A7 %D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B3%D8%B7) في القرن التاسع للميلاد (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D9%86_%D8 %A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D8%B9_%D9%84%D9%84%D9% 85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF&action=edit&redlink=1). كان له اهتمامات في الرياضيات (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%A7%D8%AA) والفلك (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D9%84%D9%83) والكيمياء (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A7%D8%A1) والفيزياء (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%A1). اشتهر بمحاولته الطيران إذ يعده والمسلمون أول طيار في التاريخ، أصبحت محاولته سلف الباراشوت (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%B4%D9%88%D 8%AA). تبحره في الشعر (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B9%D8%B1) ومعرفته في الفلك (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D9%83) مكنتا له من أن يدخل إلى مجلس عبد الرحمن الناصر لدين الله (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%85% D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B5%D8%B1_%D9%84% D8%AF%D9%8A%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87) المعروف بالثاني، ولكنه استمر في التردد على مجلس خليفته في الحكم محمد بن عبد الرحمن الأوسط (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D8%A8 %D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%85%D9%86_%D8%A7 %D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B3%D8%B7) (852 (http://www.sma-b.net/wiki/852)-886 (http://www.sma-b.net/wiki/886))، لكثرة اختراعاته والتي ذكر بعضها المؤرخون. اخترع ابن فرناس ساعة مائية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%A9_%D9%85%D8%A7%D8%A6%D9%8A% D8%A9) سماها "الميقات (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%82%D8% A7%D8%AA&action=edit&redlink=1)"، وهو أول من وضع تقنيات التعامل مع الكريستال (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8% B3%D8%AA%D8%A7%D9%84&action=edit&redlink=1)، وصنع عدة أدوات لمراقبة النجوم.
في ليبيا (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%A7) صمم طابع بريد يصور محاولته الطيران واطلق اسمه على فندق مطار طرابلس (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B7%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%84%D8%B3)، وفي العراق (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82) وضع تمثال له على طريق مطار بغداد الدولي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B7%D8%A7%D8%B1_%D8%A8%D8%BA%D8%AF%D8%A7% D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A)، وسمي مطار آخر شمال بغداد باسمه. تكريما له سميت فوهة قمرية باسمه وتعرف بفوهة ابن فرناس القمرية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D8%A8%D9%86_%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%A7%D8%B3_ (%D9%81%D9%88%D9%87%D8%A9_%D9%82%D9%85%D8%B1%D9%8A %D8%A9)).
نشأته
هو أبو القاسم عباس بن فرناس ولد عام 194هـ الموافق لعام 810م برنده وتوفي عام 271 هـ الموافق لعام 887م
الصناعات الفلكية
الميقاته

كان أول من صنع الميقاته لمعرفة الأوقات كما جاء في الأعلام لمعرفه اوقات الصلاه ومعرفه الايام ومعرفه وقت الشروق والغروب.
المنقلة

قال (إدريس الخرشاف) كما اشتهر بصناعة الآلات الهندسية مثل المنقالة (آلة لحساب الزمن) (نموذج بالمسجد الكبير بمدينة طنجه) واشتهر بصناعة الآلات العلمية الدقيقة.
ذات الحلق

اخترع آلة صنعها بنفسه لأول مرة تشبه [الإسطرلاب] في رصدها للشمس والقمر والنجوم والكواكب وأفلاكها ومداراتها ترصد حركاتها ومطالعها ومنازلها والتي عرفت بذات الحلق
القبة السماوية

بينما كنت في منتصف سبعينات القرن المنصرم أدرس في جامعة الأزهر تعرفت على القبة السماوية وأعجبت بما قدمته من عروض في علم الفلك، فلما درس تاريخ أبي القاسم العباس بن فرناس اكتشف أنه المخترع الأول لهذه القبة لما علم أن الناس كانت تقصد منزله لا لطلب الطب فحسب، بل لمشاهدة ما اتخذه عباس من رسم جميل بديع في منزله فقد مثل هيئة السماء بنجومها وغيومها وبروقها ورعودها والشمس والقمر والكواكب ومداراتها كما ذكر الزركلي وغيره من المؤرخين والمترجمين للعباس بن فرناس أمثال صاحب عباقرة الإسلام د. رحاب خضر عكاوى. وقد وصف الشعراء المعاصرون له هذه اللوحة العجيبة مؤكدين أنه جعل في أعلاها نجوماً وغيوماً تبدوا كأنها حقيقة فعدوا ذلك من عجائب الصنعة وبديع الابتكارات.
اختراع صناعة الزجاج من الحجارة والرمل

أجمع المؤرخون أن العباس بن فرناس كان أول من استنبط في الأندلس صناعة الزجاج من الحجارة والرمل فانتشرت صناعة الزجاج لما رأى الناس أن المادة أصبحت في متناول الغني والفقير، وسبب عناء ابن فرناس هو التسهيل على الناس وأول من استفاد من تجارب ابن فرناس هم أهل الأندلس ويرجع ذلك إلى سبب اهتمامه الشديد بصناعة الكيمياء.
الطيران

يعتبر أول من اخترق الجو من البشر وأول من فكر في الطيران واعتبره المنصفون أول رائد للفضاءوأول مخترع للطيران، فقد كسا نفسه الريش ومد له جناحين طار بهما في الجو مسافة بعيدة ثم سقط فتأذى في ظهره. (وقيل انه كسر ضلعاً من أضلاعه فقط) وكان عمره وقتها يقارب الـ65 لأنه لم يعمل له ذنباً وقد وصف شعراء عصره هذا الطيران وأسهبوا في الثناء عليه. قال الزركلي قد كتب أحمد تيمور باشا بحثاً قال فيه لا يغض من اختراع ابن فرناس الطيران تقصيره في الشأن البعيد فذلك شأن كل مشروع في بدايته.
من الواضح حسب المصادر أن عباس بن فرناس قام بتجربته في الطيران بعد أبحاث وتجارب عدة، وقد قام بشرح تلك الأبحاث أمام جمع من الناس دعاهم ليريهم مغامرته القائمة على الأسس العلمية. يقول ابن سعيد (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D8%A8%D9%86_%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF) في «ذكر ابن حيان: أنه نجم في عصر الحكم الربضي، ووصفه بأنه حكيم الأندلس الزائد على جماعتهم بكثرة الأدوات والفنون، وكان فيلسوفاً حاذقاً، وشاعراً مفلقاً، وهو أول من استنبط بالأندلس صناعة الزجاج من الحجارة، وأول من فك بها "كتاب العروض (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8_%D8%A7%D9 %84%D8%B9%D8%B1%D9%88%D8%B6&action=edit&redlink=1) للخليل (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%84%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9% 84&action=edit&redlink=1)، كثير الاختراع والتوليد، واسع الحيل حتى نسب إليه عمل الكيمياء، وكثر عليه الطعن في دينه، واحتال في تطيير جثمانه، فكسا نفسه الريش على سرق الحرير، فتهيأ له أن استطار في الجو من ناحية الرصافة، واستقل في الهواء، فحلق فيه حتى وقع على مسافة بعيدة». يعتبره المسلمون كما ورد أول إنسان يحاول الطيران، أي قبل الأخوين رايت (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%88%D8%A7%D9%86_%D8%B1% D8%A7%D9%8A%D8%AA) بـ 1028 سنة.
قام عباس بن فرناس بتجارب كثيرة، درس في خلالها ثقل الأجسام ومقاومة الهواء لها، وتأثير ضغط الهواء فيها إذا ما حلقت في الفضاء، وكان له خير معين على هذا الدرس تبحره في العلوم الطبيعية والرياضة والكيمياء فاطلع على خواص الأجسام، واتفق لديه من المعلومات ما حمله على أن يجرب الطيران الحقيقي بنفسه، فكسا نفسه بالريش الذي اتخذه من سرقي الحرير (شقق الحرير الأبيض) لمتانته وقوته، وهو يتناسب مع ثقل جسمه، وصنع له جناحين من الحرير أيضاً يحملان جسمه إذا ما حركهما في الفضاء، وبعد أن تم له كل ما يحتاج إليه هذا العمل الخطير وتأكد من أن باستطاعته إذا ما حرك هذين الجناحين فإنها سيحملانه ليطير في الجو، كما تطير الطيور ويسهل عليه التنقل بهما كيفما شاء.
من المصادر أن بن فرناس صنع آلة للطيران بعد دراسة وتشريح ميكانيكا الطيران عن الطيور وأفلح في طيرانه ولكنه بعدما نزل حوكم بتهمة التغيير في خلقة الله وتم عزله في بيته
بعد أن أعد العدة أعلن على الملأ أنه يريد أن يطير في الفضاء، وأن طيرانه سيكون من الرصافة في ظاهر مدينة قرطبة، فاجتمع الناس هناك لمشاهدة هذا العمل الفريد والطائر الآدمي الذي سيحلق في فضاء قرطبة، وصعد أبو القاسم بآلته الحريرية فوق مرتفع وحرك جناحيه وقفز في الجو، وطار في الفضاء مسافة بعيدة عن المحل الذي انطلق منه والناس ينظرون إليه بدهشة وإعجاب وعندما هم بالهبوط إلى الأرض تأذي في ظهره، فقد فاته أن الطائر إنما يقع على ذنبه، ولم يكن يعلم موقع الذنب في الجسم أثناء هبوطه إلى الأرض، فأصيب في ظهره بما أصيب من أذى.(و قيل أيضا انه اصيب بكسر في ضلعه)

Heart white
07-13-2011, 09:15 PM
عالم مسلم (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85_%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85)
الاسم:محمد بن إسماعيل بن إبراهيماللقب:البخاريميلاد:194هـ (http://www.sma-b.net/wiki/194%D9%87%D9%80) أوزبكستانوفاة:256هـ (http://www.sma-b.net/wiki/256%D9%87%D9%80)منطقة:بخارى (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D9%89) - خراسان (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AE%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D9%86_%D8%A7%D9%84% D9%83%D8%A8%D8%B1%D9%89)مذهب:أهل السنة والجماعة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%87%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%86%D8%A9_ %D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%B9%D8%A9)ن ظام المدرسة:مدرسة الحديث (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%B3%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AD% D8%AF%D9%8A%D8%AB)الاهتمامات الرئيسية:علم الحديث (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%B3%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AD% D8%AF%D9%8A%D8%AB)تأثر بـ:الإمام مالك بن أنس (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83_%D8%A8%D9%86_%D8%A3%D9%86 %D8%B3) والإمام أحمد بن حنبل (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D8%AD%D9%86 %D8%A8%D9%84)تأثر به:مسلم بن الحجاج (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84 %D8%AD%D8%AC%D8%A7%D8%AC)والترمذي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D9%85%D8%B0%D9%8A)والنسائ ي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B3%D8%A7%D8%A6%D9%8A)

يعد محمد بن إسماعيل البخاري أهم علماء الحديث عند أهل السنة والجماعة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%87%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%86%D8%A9_ %D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%B9%D8%A9)، وهو صاحب كتاب الجامع الصحيح (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D8%AD_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AE% D8%A7%D8%B1%D9%8A) الذي يعرف بأنه أصح الكتب عند أهل السنة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%87%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%86%D8%A9_ %D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%B9%D8%A9) بعد كتاب الله
نسبه ونشأته
هو محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة بن بردزبة الجعفي أبو عبد الله البخاري الاوزبكي من مدينة بخارى في إقليم خراسان (أوزبكستان الحالية) [1] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-0)، وهو الحافظ (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%B8)إمام (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D9%85%D8%A7%D9%85)أهل الحديث (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%87%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D9%8A% D8%AB) في زمانه، والمقتدى به في أوانه، والمقدّم على سائر أضرابه وأقرانه، وكتابه الجامع الصحيح (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D8%AD_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AE% D8%A7%D8%B1%D9%8A) أجمع العلماء (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%A1) على قبوله وصحة ما فيه.
ولد الإمام البخاري في ليلة الجمعة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%B9%D8%A9) الثالث عشر من شوال (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B4%D9%88%D8%A7%D9%84) سنة أربع وتسعين ومائة 194 هـ (http://www.sma-b.net/wiki/194_%D9%87%D9%80)، ومات أبوه وهو صغير، فنشأ في حجر أمه، فتوجّه إلى حفظ الحديث (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AB) وهو في المكتب، وقرأ الكتب المشهورة وهو ابن ست عشرة سنة، حتى قيل إنه كان يحفظ وهو صبي سبعين ألف حديثاً سندًا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D9%86%D8%AF_(%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AB))ومتن ًا (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AA%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D9%8A% D8%AB). وقد كان أصيب بصره وهو صغير، فرأت أمه في منامها إبراهيم (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85) الخليل، فقال: يا هذه، قد ردّ الله على ولدك بصره بكثرة دعائك - أو قال: بكائك - فأصبح بصيرًا.
شيوخه وتلاميذه

1.من شيوخ البخاري عمران بن حطان الذي كان يمجد أبن ملجم لقتله أمير المومنين علي بن ابي طالب ، جاء في أضواء البيان للشنقيطي رحمه الله قال: قال عمران بن حطان السدوسي يمدح ابن ملجم ـ قبحه اللـه ـ في قتلـه أمير المؤمنين علياً رضي اللـه عنه:
يَا ضَرْبَةً مِنْ تَقِيَ مَا أَرَادَ بِهَا * * * إلاَّ لِيَبْلُغَ مِنْ ذِي العَرْشِ رِضْوَانا إنِّي لأَذْكُرُهُ يَوْماً فَأَحْسَبُهُ * * * أَوْفَى البَرِيَّةِ عِنْدَ الله مِيزَانا أَكْرِمْ بِقَوْمٍ بُطُونُ الطَّيْرِ أَقْبُرُهُمْ * * * لَمْ يَخْلِطُوا دِينَهُمْ بَغياً وَعُدْوَانا أذا على

المسلمين يحذرون البخاري لانه يحب أعداء أهل البيت .

وكان أكثر من تأثر به البخاري وتعلم منه هو علي بن المديني (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D9%84%D9%8A_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%85 %D8%AF%D9%8A%D9%86%D9%8A)
روى عنه خلائق وأمم كثيرون. وقد روى الخطيب البغدادي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D9%8A%D8%A8_%D8%A7%D9%84% D8%A8%D8%BA%D8%AF%D8%A7%D8%AF%D9%8A) عن الفربري (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D8%A8%D8%B1%D9%8A) أنه قال: سمع الصحيح من البخاري معي نحوٌ من سبعين ألفًا لم يبقَ منهم أحد غيري.
وقد روى البخاري من طريق الفربري كما هي رواية الناس اليوم
من طريقه وحماد بن شاكر ومحمد بن بن المثنى بن دينار (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%A8%D9 %86_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AB%D9%86%D9 %89_%D8%A8%D9%86_%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%B1&action=edit&redlink=1)
وإبراهيم بن معقل (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9% 8A%D9%85_%D8%A8%D9%86_%D9%85%D8%B9%D9%82%D9%84&action=edit&redlink=1)
وطاهر بن مخلّد (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%B7%D8%A7%D9%87%D8%B1_%D8%A8%D9 %86_%D9%85%D8%AE%D9%84%D9%91%D8%AF&action=edit&redlink=1)
وآخر من حدث عنه أبو طلحة منصور بن محمد بن علي البردي النسفي، وقد توفي النسفي في سنة تسع وعشرين وثلاثمائة، ووثقه الأمير أبو نصر بن ماكولا.
وممن روى عن البخاري مسلم في غير الصحيح
وكان الإمام مسلم بن الحجاج (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84 %D8%AD%D8%AC%D8%A7%D8%AC) يتلمذ له ويعظمه
وروى عنه الترمذي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D9%85%D8%B0%D9%8A) في جامعه
والنسائي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B3%D8%A7%D8%A6%D9%8A) في سننه في قول بعضهم
وقد دخل بغداد ثمان مرات، وكان يجتمع في كل منها بالإمام أحمد بن حنبل (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D8%AD%D9%86 %D8%A8%D9%84) فيحثه الإمام أحمد بن حنبل (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D8%AD%D9%86 %D8%A8%D9%84) على المقام ببغداد (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%BA%D8%AF%D8%A7%D8%AF) ويلومه على الإقامة بخراسان (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AE%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D9%86_%D8%A7%D9%84% D9%83%D8%A8%D8%B1%D9%89).
ملامح شخصيته


تمتع الإمام البخاري بصفات عذبة وشمائل كريمة، لا تتوافر إلا في العلماء المخلصين، وهذه الصفات هي التي صنعت الإمام البخاري:

الإقبال على العلم: قام البخاري بأداء فريضة الحج وعمره ثماني عشرة سنة فأقام بمكة (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%83%D8%A9) يطلب بها الحديث (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AB) ثم رحل بعد ذلك إلى سائر مشايخ الحديث في البلدان التي أمكنته الرُحلة إليها وكتب عن أكثر من ألف شيخ.


الجد في تحصيل العلم: وقد كان البخاري يستيقظ في الليلة الواحدة من نومه فيوقد السراج ويكتب الفائدة تمر بخاطرة ثم يطفئ سراجه ثم يقوم مرة أخرى وأخرى حتى كان يتعدد منه ذلك قريبا من عشرين مرة.
من كرم البخاري وسماحته


قال محمد بن أبي حاتم الرازي عن الإمام البخاري: كانت له قطعة أرض يؤجرها كل سنة بسبع مائة درهم، فكان ذلك المؤجر ربما حمل منها إلى أبي عبد الله قثّاةً أو قثّاتين؛ لأن أبا عبد الله كان معجبًا بالقثّاء النضيج، وكان يؤثره على البطيخ أحيانًا، فكان يهب للرجل مائة درهم كل سنة لحمله القثّاء إليه أحيانًا.


قال: وسمعته يقول: كنت أستغل كل شهر خمس مائة درهم، فأنفقت كل ذلك في طلب العلم. فقلت: كم بين من ينفق على هذا الوجه وبين من كان خلوًا من المال فجمع وكسب بالعلم حتى اجتمع له! فقال أبو عبد الله: ما عند الله خيرٌ وأبقى.


كان يتصدق بالكثير، يأخذ بيده صاحب الحاجة من أهل الحديث فيناوله ما بين العشرين إلى الثلاثين، وأقل وأكثر، من غير أن يشعر بذلك أحد، وكان لا يفارقه كيسه.
ورعه


قال محمد بن إسماعيل البخاري: ما وضعت في كتاب الصحيح حديثًا إلا اغتسلت قبل ذلك وصليت ركعتين.

قال محمد بن أبي حاتم الرازي: ركبنا يومًا إلى الرمي، فجعلنا نرمي، وأصاب سهم أبي عبد الله البخاري وتدَ القنطرة الذي على نهر ورادة، فانشق الوتد، فلما رآه أبو عبد الله نزل عن دابته، فأخرج السهم من الوتد وترك الرمي، وقال لنا: ارجعوا، ورجعنا معه إلى المنزل، فقال لي: يا أبا جعفر، لي إليك حاجة مهمة، قالها وهو يتنفس الصعداء، وقال لمن معنا: اذهبوا مع أبي جعفر حتى تعينوه على ما سألته، فقلت: أية حاجةٍ هي؟ قال لي: تضمن قضاءها؟ قلت: نعم، على الرأس والعين. قال: ينبغي أن تصير إلى صاحب القنطرة فتقول له: إنا قد أخللنا بالوتد، فنحب أن تأذن لنا في إقامة بدله، أو تأخذ ثمنه وتجعلنا في حلٍّ مما كان منا. وكان صاحب القنطرة حميد بن الأخضر الفربري، فقال لي: أبلغ أبا عبد الله السلام، وقل له: أنت في حلٍّ مما كان منك، وجميع ملكي لك الفداء، وإن قلت نفسي أكون قد كذبت، غير أني لم أكن أحب أن تحتشمني في وتدٍ أو في ملكي. فأبلغته رسالته، فتهلّل وجهه واستنار، وأظهر سرورًا، وقرأ في ذلك اليوم على الغرباء نحوًا من خمسمائة حديث، وتصدق بثلاث مائة درهم.


قال ابن أبي حاتم: ورأيته استلقى على قفاه يومًا ونحن بفربر في تصنيفه كتاب التفسير، وأتعب نفسه ذلك اليوم في كثرة إخراج الحديث، فقلت له: إني أراك تقول: إني ما أثبت شيءًا بغير علمٍ قط منذ عقلت، فما الفائدة في الاستلقاء؟ قال: أتعبنا أنفسَنا اليوم، وهذا ثغرٌ من الثغور خشيت أن يحدث حدثٌ من أمر العدو، فأحببت أن استريح، فإن فاجأنا العدو كان بنا حراك.


وضيّفه بعض أصحابه في بستانٍ له وضيّفنا معه، فلما جلسنا أعجب صاحب البستان بستانه، وذلك أنه كان عمل مجالس فيه وأجرى الماء في أنهاره، فقال له: يا أبا عبد الله، كيف ترى؟ فقال: هذه الحياة الدنيا.


وكان الحسين بن محمد السمرقندي يقول: كان محمد بن إسماعيل مخصوصًا بثلاث خصالٍ مع ما كان فيه من الخصال المحمودة، كان قليل الكلام، وكان لا يطمع فيما عند الناس، وكان لا يشتغل بأمور الناس، كل شغله كان في العلم.
قوة حفظه وذاكرته


وهب الله الإمام البخاري منذ طفولته قوة في الذكاء والحفظ من خلال ذاكرة قوية تحدى بها أقوى الاختبارات التي تعرض لها في عدة مواقف.

يقول البخاري: أُلهمت حفظ الحديث وأنا في الكتّاب، وكان عمره حينذاك عشر سنين. ولما بلغ البخاري ست عشرة سنة كان قد حفظ كتب ابن المبارك ووكيع.
وقال محمد بن أبي حاتم الورّاق: سمعت حاشد بن إسماعيل وآخر يقولان: كان أبو عبد الله البخاري يختلف معنا إلى مشايخ البصرة وهو غلام، فلا يكتب، حتى أتى على ذلك أيام، فكنا نقول له: إنك تختلف معنا ولا تكتب، فما تصنع؟ فقال لنا يومًا بعد ستة عشر يومًا: إنكما قد أكثرتما عليّ وألححتما، فاعرضا عليّ ما كتبتما، فأخرجنا إليه ما كان عندنا فزاد على خمسة عشر ألف حديث، فقرأها كلها عن ظهر قلب، حتى جعلنا نحكم كتبنا من حفظه، ثم قال: أترون أني اختلف هدرًا وأضيّع أيامي؟! فعرفنا أنه لا يتقدمه أحد.


وقال ابن عدي: حدثني محمد بن أحمد القومسي، سمعت محمد بن خميرويه، سمعت محمد بن إسماعيل يقول: أحفظ مائة ألف حديث صحيح، وأحفظ مائتي ألف حديث غير صحيح.


قال: وسمعت أبا بكر الكلواذاني يقول: ما رأيت مثل محمد بن إسماعيل، كان يأخذ الكتاب من العلماء، فيطّلع عليه اطّلاعة، فيحفظ عامة أطراف الأحاديث بمرة.
طلبه للحديث


كان الإمام البخاري يقول قبل موته: كتبت عن ألفٍ وثمانين رجلًا، ليس فيهم إلا صاحب حديث، كانوا يقولون: الإيمان قولٌ وعمل، يزيد وينقص.

رحلته في طلب العلم: ونبدأها من مسقط رأسه بخارى، فقد سمع بها من الجعفي المسندي، ومحمد بن سلام البيكندي، وجماعة ليسوا من كبار شيوخه. ثم رحل إلى بلخ، وسمع هناك من مكبن بن إبراهيم، وهو من كبار شيوخه. وسمع بمرو من عبدان بن عثمان، وعلي بن الحسن بن شقيق، وصدقة بن الفضل. وسمع بنيسابور من يحيى بن يحيى (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%89_%D8%A8%D9%86_%D9%8A%D8%AD %D9%8A%D9%89) وجماعة من العلماء. وسمع بالرّيّ من إبراهيم بن موسى (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9% 8A%D9%85_%D8%A8%D9%86_%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89&action=edit&redlink=1).
ثم رحل إلى مكة وسمع هناك من أبي عبد الرحمن المقرئ، وخلّاد بن يحيى، وحسان بن حسان البصري (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AD%D8%B3%D8%A7%D9%86_%D8%A8%D9 %86_%D8%AD%D8%B3%D8%A7%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8 %B5%D8%B1%D9%8A&action=edit&redlink=1)، وأبي الوليد أحمد بن محمد الأزرقي، والحميدي.
وسمع بالمدينة من عبد العزيز الأويسي، وأيوب بن سليمان بن بلال، وإسماعيل بن أبي أويس.
وأكمل رحلته في العالم الإسلامي آنذاك، فذهب إلى مصر، ثم إلى الشام، وسمع من أبي اليمان، وآدم بن أبي إياس، وعلي بن عياش، وبشر بن شعيب، وأبي المغيرة عبد القدوس، وأحمد بن خالد الوهب، ي ومحمد بن يوسف الفريابي، وأبي مسهر، وآخرين.
تفوقه على أقرانه في الحديث


ظهر نبوغ البخاري مبكرًا، فتفوق على أقرانه، وصاروا يتتلمذون على يديه، ويحتفون به في البلدان.
فقد رُويَ أن أهل المعرفة من البصريين يعدّون خلفه في طلب الحديث وهو شاب حتى يُغلّبوه على نفسه ويُجلسوه في بعض الطريق، فيجتمع عليه ألوف، أكثرهم ممن يكتب عنه، وكان شابًا لم يخرج وجهه.
رُويَ عن يوسف بن موسى المروروذي قال: كنت بالبصرة في جامعها، إذ سمعت مناديًا ينادي: يا أهل العلم، قد قدم محمد بن إسماعيل البخاري. فقاموا في طلبه، وكنت معهم، فرأينا رجلًا شابًا يصلّي خلف الأسطوانة، فلما فرغ من الصلاة أحدقوا به، وسألوه أن يعقد لهم مجلس الإملاء، فأجابهم. فلما كان الغد اجتمع قريبٌ من كذا كذا ألف، فجلس للإملاء، وقال: يا أهل البصرة، أنا شاب، وقد سألتموني أن أحدّثكم، وسأحدّثكم بأحاديث عن أهل بلدكم تستفيدون منها.
قال أبو أحمد عبد الله بن عدي الحافظ: سمعت عدة مشايخ يحكون أن محمد بن إسماعيل البخاري قدم بغداد، فسمع به أصحاب الحديث، فاجتمعوا، وعمدوا إلى مائة حديث فقلبوا متونها وأسانيدها، وجعلوا متن هذا لإسناد هذا، وإسناد هذا لمتن هذا، ودفعوا إلى كل واحدٍ عشرة أحاديث ليلقوها على البخاري في المجلس. فاجتمع الناس، وانتدب أحدهم، فسأل البخاري عن حديثٍ من عشرته، فقال: لا أعرفه، وسأله عن آخر، فقال: لا أعرفه، وكذلك حتى فرغ من عشرته فكان الفقهاء يلتفت بعضهم إلى بعض ويقولون الرجل فهم ومن كان لا يدري قضى على البخاري بالعجز ثم انتدب آخر ففعل كما فعل الأول والبخاري يقول لا أعرفه ثم الثالث وإلى تمام العشرة فلما علم أنهم قد فرغوا التفت إلى الأول منهم فقال أما حديثك الأول فكذا والثاني كذا والثالث كذا إلى العشرة فرد كل متن إلى إسناده وفعل بالآخرين مثل ذلك، فأقرّ له الناس بالحفظ، فكان ابن صاعد إذا ذكره يقول: الكبش النطّاح.
روي عن أبي الأزهر قال: كان بسمرقند أربعمائة ممن يطلبون الحديث، فاجتمعوا سبعة أيام، وأحبوا مغالطة البخاري، فأدخلوا إسناد الشام في إسناد العراق وإسناد اليمن في إسناد الحرمين فما تعلقوا منه بسقطة لا في الإسناد ولا في المتن.
وقال أحيد بن أبي جعفر والي بخارى: قال محمد بن إسماعيل يومًا: رُبّ حديثٍ سمعته بالبصرة كتبته بالشام ورب حديث سمعته بالشام كتبته بمصر فقلت له: يا أبا عبد الله، بكماله؟ قال: فسكت.
من كلمات البخاري

"لا أعلم شيئا يُحتاج إليه إلا وهو في الكتاب والسنة"
"ما جلست للحديث حتى عرفت الصحيح من السقيم وحتى نظرت في عامة كتب الرأي وحتى دخلت البصرة خمس مرات أو نحوها فما تركت بها حديثًا صحيحًا إلا كتبته إلا ما لم يظهر لي"
"ما أردت أن أتكلم بكلامٍ فيه ذكر الدنيا إلا بدأت بحمد الله والثناء عليه"
مصنفاته

تهيأت أسباب كثيرة لأن يكثر البخاري من التأليف؛ فقد منحه الله ذكاءً حادًّا، وذاكرة قوية، وصبرًا على العلم ومثابرة في تحصيله، ومعرفة واسعة بالحديث النبوي وأحوال رجاله من عدل وتجريح، وخبرة تامة بالأسانيد؛ صحيحها وفاسدها. أضف إلى ذلك أنه بدأ التأليف مبكرًا؛ فيذكر البخاري أنه بدأ التأليف وهو لا يزال يافع السن في الثامنة عشرة من عمره، وقد صنَّف البخاري ما يزيد عن عشرين مصنفًا، منها


الجامع الصحيح المسند من حديث رسول الله وسننه وأيامه، المعروف بـ الجامع الصحيح أو صحيح البخاري (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D8%AD_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AE% D8%A7%D8%B1%D9%8A)- حمل من المكتبة الوقفية (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%77%77%77% 2e%77%61%71%66%65%79%61%2e%63%6f%6d%2f%62%6f%6f%6b %2e%70%68%70%3f%62%69%64%3d%34%37%39)
الأدب المفرد: وطُبع في الهند والأستانة والقاهرة طبعات متعددة - حمل من المكتبة الوقفية (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%77%77%77% 2e%77%61%71%66%65%79%61%2e%63%6f%6d%2f%62%6f%6f%6b %2e%70%68%70%3f%62%69%64%3d%32%37%38%31)
التاريخ الكبير: وهو كتاب كبير في التراجم، رتب فيه أسماء رواة الحديث على حروف المعجم، وقد طبع في الهند سنة (1362هـ = 1943م).
التاريخ الصغير: وهو تاريخ مختصر للنبي (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه ومن جاء بعدهم من الرواة إلى سنة (256هـ = 870م)، وطبع الكتاب لأول مرة بالهند سنة (1325هـ = 1907م)
خلق أفعال العباد: وطبع بالهند سنة 1306هـ = 1888م حمل من المكتبة الوقفية (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%77%77%77% 2e%77%61%71%66%65%79%61%2e%63%6f%6d%2f%62%6f%6f%6b %2e%70%68%70%3f%62%69%64%3d%32%37%38%30)
رفع اليدين في الصلاة: وطبع في الهند لأول مرة سنة (1256هـ = 1840م) مع ترجمة له بالأوردية - حمل من المكتبة الوقفية (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%77%77%77% 2e%77%61%71%66%65%79%61%2e%63%6f%6d%2f%62%6f%6f%6b %2e%70%68%70%3f%62%69%64%3d%32%37%37%39)
الكُنى: وطبع بالهند سنة (1360هـ = 1941م
الضعفاء الصغير - حمل من المكتبة الوقفية (http://www.sma-b.net/vb/redirector.php?url=%68%74%74%70%3a%2f%2f%77%77%77% 2e%77%61%71%66%65%79%61%2e%63%6f%6d%2f%62%6f%6f%6b %2e%70%68%70%3f%62%69%64%3d%32%34%35%35)
وله كتب مخطوطة لم تُطبع بعد، مثل: التاريخ الأوسط، قلت هو مطبوع في حلب باسم التاريخ الصغير والتفسير الكبير
صحيح البخاري (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D8%AD_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AE% D8%A7%D8%B1%D9%8A)



هو أشهر كتب البخاري، بل هو أشهر كتب الحديث النبوي قاطبة. بذل فيه صاحبه جهدًا خارقًا، وانتقل في تأليفه وجمعه وترتيبه وتبويبه ستة عشر عامًا، هي مدة رحلته الشاقة في طلب الحديث. ويذكر البخاري السبب الذي جعله ينهض إلى هذا العمل، فيقول: كنت عند إسحاق ابن راهويه، فقال: لو جمعتم كتابًا مختصرًا لصحيح سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فوقع ذلك في قلبي، فأخذت في جمع "الجامع الصحيح"
بلغ عدد أحاديث صحيح البخاري مع وجود المكررة منها 7593 حديثاً حسب إحصائية الأستاذ محمد فؤاد عبد الباقي، اختارها الإمام البخاري من بين ستمائة ألف حديث كانت تحت يديه؛ لأنه كان مدقِّقًا في قبول الرواية، واشترط شروطًا خاصة في رواية راوي الحديث، وهي أن يكون معاصرًا لمن يروي عنه، وأن يسمع الحديث منه، أي أنه اشترط الرؤية والسماع معًا، هذا إلى جانب الثقة والعدالة والضبط والإتقان والعلم والورع.
كان البخاري لا يضع حديثًا في كتابه إلا اغتسل قبل ذلك وصلى ركعتين، وابتدأ البخاري تأليف كتابه في المسجد الحرام والمسجد النبوي، ولم يتعجل إخراجه للناس بعد أن فرغ منه، ولكن عاود النظر فيه مرة بعد أخرى، وتعهده بالمراجعة والتنقيح؛ ولذلك صنفه ثلاث مرات حتى خرج على الصورة التي عليها الآن
قد استحسن شيوخ البخاري وأقرانه من المحدِّثين كتابه، بعد أن عرضه عليهم، وكان منهم جهابذة الحديث، مثل: أحمد بن حنبل (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D8%AD%D9%86 %D8%A8%D9%84)، وعلي بن المديني (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D9%84%D9%8A_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%85 %D8%AF%D9%8A%D9%86%D9%8A)، ويحيى بن معين (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%89_%D8%A8%D9%86_%D9%85%D8%B9 %D9%8A%D9%86)؛ فشهدوا له بصحة ما فيه من الحديث، ثم تلقته الأمة بعدهم بالقبول باعتباره أصح كتاب بعد كتاب الله تعالى. أقبل العلماء على كتاب الجامع الصحيح بالشرح والتعليق والدراسة، بل امتدت العناية به إلى العلماء من غير المسلمين؛ حيث دُرس وتُرجم، وكُتبت حوله عشرات الكتب.
محنة الإمام البخاري

كان البخاري شريف النفس فقد بعث إليه بعض السلاطين ليأتيه حتى يسمع أولاده عليه فأرسل إليه في بيته العلم والحلم يؤتى يعني إن كنتم تريدون ذلك فهلموا إلي وأبى أن يذهب إليهم والسلطان خالد بن أحمد الذهلي نائب الظاهرية ببخارى فبقى في نفس الأمير من ذلك فاتفق أن جاء كتاب من محمد بن يحيى الذهلي بأن البخاري يقول لفظه بالقرآن مخلوق (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%86%D8%A9_%D8%AE%D9%84%D9%82_%D8%A7 %D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86) وكان وقد وقع بين محمد بن يحيى الذهلي وبين البخاري في ذلك كلام وصنف البخاري في ذلك كتاب أفعال العباد فأراد أن يصرف الناس عن السماع من البخاري وقد كان الناس يعظمونه جدا وحين رجع إليهم نثروا على رأسه الذهب والفضة يوم دخل بخارى عائدا إلى أهله وكان له مجلس يجلس فيه للإملاء بجامعها فلم يقبلوا من الأمير فأمر عند ذلك بنفيه من تلك البلاد فخرج منها ودعا على خالد بن أحمد فلم يمض شهر حتى أمر ابن الظاهر بأن ينادى على خالد بن أحمد على أتان وزال ملكه وسجن في بغداد (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%BA%D8%AF%D8%A7%D8%AF) حتى مات ولم يبق أحد يساعده على ذلك إلا ابتلي ببلاء شديد فنزح البخاري من بلده إلى بلدة يقال لها خرتنك على فرسخين من سمرقند (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D9%85%D8%B1%D9%82%D9%86%D8%AF) فنزل عند أقارب له بها وجعل يدعو الله أن يقبضه إليه حين رأى الفتن في الدين ولما جاء في الحديث (وإذا أردت بقوم فتنة فتوفنا إليك غير مفتونين)، ولقي الإمام ربه بعد هذه المحنة.
ثناء العلماء عليه

قال أبو العباس الدعولي كتب أهل بغداد إلى البخاري... المسلمون بخير ما حييت لهم... وليس بعدك خير حين تفتقد... وقال الفلاس كل حديث لا يعرفه البخاري فليس بحديث
قال أبو نعيم أحمد بن حماد هو فقيه هذه الأمة وكذا قال يعقوب بن إبراهيم الدورقي ومنهم من فضله في الفقه والحديث على الإمام أحمد بن حنبل واسحاق بن راهويه وقال قتيبة بن سعيد رحل إلي من شرق الأرض وغربها خلق فما رحل إلى مثل محمد بن إسماعيل البخاري.
وفاته

فكانت وفاته ليلة عيد الفطر سنة (256هـ) وكان ليلة السبت عند صلاة العشاء وصلي عليه يوم العيد بعد الظهر وكفن في ثلاثة أثواب بيض ليس فيها قميص ولا عمامة وفق ما أوصى به وكان عمره يوم مات اثنين وستين سنة

Heart white
07-13-2011, 09:19 PM
أبو إسحق نور الدين البطروجي الإشبيلي المعروف في الغرب (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%BA%D8%B1%D8%A8) باسم Alpetragius فلكي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D9%84%D9%85_%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D9%83) وفيلسوف (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%88%D9%81) عربي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D8%B1%D8%A8) عاش في العصر الذهبي للإسلام (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B5%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B0% D9%87%D8%A8%D9%8A_%D9%84%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D 8%A7%D9%85)، ولد بالمغرب (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8)، استقر في إشبيلية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D8%B4%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9) في الأندلس (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%84%D8%B3) كان من تابعي ابن طفيل (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D8%A8%D9%86_%D8%B7%D9%81%D9%8A%D9%84) وكان من معاصري ابن رشد (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D8%A8%D9%86_%D8%B1%D8%B4%D8%AF). تم تسمية فوهة ألبتراجيوس البركانية (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%81%D9%88%D9%87%D8%A9_%D8%A3%D9 %84%D8%A8%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D9%8A%D9%88%D8%B 3_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%8A %D8%A9&action=edit&redlink=1) على سطح القمر (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%82%D9%85%D8%B1) على اسمه
أهم أعماله
من أهم مؤلفاته كتاب الحياة (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8_%D8%A7%D9 %84%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A9&action=edit&redlink=1)، تم ترجمته من اللغة العربية (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9) إلى اللغة العبرية (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%B9%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%A9) ومن ثم إلى اللغة اللاتينية (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D9%86% D9%8A%D8%A9) حيث تم طباعة هذه النسخة في فيينا (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D9%8A%D9%8A%D9%86%D8%A7) في سنة 1531 (http://www.sma-b.net/wiki/1531).
قام بتطوير نظرية عن حركة الكواكب. وللبطروجي فضل في إنشاء نظرية فلكية طورها في مؤلفه «كتاب الهيئة»، أحيا بها نظرية أودكسْ Eudoxus في الأفلاك المشتركة المركز، ولكن في صورة معدّلة على نحو بعيد. ويعتقد الكثير من الباحثين أنه كان لتصورات البطروجي هذه الفضل في زعزعة تعاليم بطلميوس، مسهماً في ذلك في وضعها موضع الشك، فمهد الطريق بذلك أمام كوبرنيكوس (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%86%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B3_%D9%83% D9%88%D8%A8%D8%B1%D9%86%D9%8A%D9%83%D9%88%D8%B3) وقد كان معاصروه يعدون آراءه تجديداً إيجابياً مهماً، بل إنهم كانوا، آنذاك، يتحدثون عن علم الفلكالجديد (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D9%84%D9%85_%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D9%83) . البطروجي هو أول من أشار لحركة الكواكب السيارة بأنها إهليجية وليس كما وصفها بطليموس في كتابه المجسطي.
ترجم كتاب «الهيئة» للبطروجي إلى اللاتينية ميخائيل سكوت (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%8A%D8%AE%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84_%D8%B3% D9%83%D9%88%D8%AA) (بالإنجليزية (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9): Michael Scouts‏)، وهو فلكي في بلاط القيصر فردريك الثاني امبراطور ألمانية وملك صقلية (1194 - 1250)، وذلك نحو عام 1217 للميلاد، كما ترجمه إلى العبرية موسى بن طبّون نحو عام 1529م، وترجم هذه الترجمة العبرية إلى اللاتينية قالونيموس بن دافيد، وطبعت هذه الترجمة الأخيرة في مدينة البندقية عام 1531م.
وفاته

توفي البطروجي سنة 600 هـ (http://www.sma-b.net/wiki/600_%D9%87%D9%80)/ 1204م (http://www.sma-b.net/wiki/1204).

Heart white
07-13-2011, 09:22 PM
إسماعيل باشا بن مصطفى بن سليمان عالم فلك مصري (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) من أكبر علماء الفلك الذين ظهروا في خلال القرن التاسع عشر
حياته
ولد إسماعيل باشا الفلكي عام 1825 م ، وقد تخصص في علم الفلك وإصلاح آلات الرصد، وقد درس الرصد في مرصد باريس التي أقام بها عدة سنوات.
أنشأ الخديوي إسماعيل (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%AF%D9%8A%D9%88%D9%8A_%D8%A5% D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D9%84) في عام 1865 م مرصد العباسية أو الرصدخانة شمال شرق القاهرة ، وقد عهد إسماعيل برئاسته إلى إسماعيل باشا الفلكي، وقد ألحقت بنظارة الحربية عدة شهور ثم نقل الأشراف عليها إلى نظارة المعارف حتى أوائل عام 1899 م .
ثم عين إسماعيل الفلكي ناظرا لمدرستى المهندسخانة والمساحة. وكان في كل عام يعمد إلى نشر تقويم فلكى باللغتين العربية والفرنسية وكن هذا التقويم بمثابة التقويم الرسمي الذي تعتمده البلاد وتعتمد عليه الحكومة المصرية في ضبط حساباتها وميزانياتها .
مؤلفاته

يعتبر إسماعيل الفلكي من أكبر علماء العرب واولهم في علم الفلك الحديث ، وقد نشر العديد من الكتب التي تعتبر مراجع في علم الفلك وبعضها كان يدرس في المدارس المصرية والأزهر مثل كتابه : الدرر التوفيقية في تقريب علم الفلك والجيوديسية.
ألف إسماعيل الفلكي العديد من الكتب من أهمها بهجة الطالب في علم الكواكب ، الآيات الباهرة في النجوم الزاهرة ، ترجمة حياة محمود الفلكي.
وإسماعيل الفلكي ومحمود الفلكي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%81% D9%84%D9%83%D9%8A) هما أول من عمل على وضع مدفع الظهر بالقلعة ليعلن الثانية عشر لأهل القاهرة، وقد بطل العمل به بعد دخول الراديو ولكن ما زال المدفع يستعمل في شهر رمضان المبارك ليعلن مواقيت الإفطار والإمساك.
وقد أدخل إسماعيل الفلكي مقاييس النهايات العظمى والصغرى لدرجات الحرارة عام 1877، ومقاييس البخر والمطر عام 1886 ، كما استخدم الترمومترات الجافة والمبللة والبارومترات في قياس عناصر الجو في مصر بدقة منذ عام 1868 م .
وفاته

توفى إسماعيل الفلكي في عام 1900 م بالقاهرة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9)، وقد تكونت في نفس تلك السنة في مصلحة المساحة أول إدارة مصرية للأرصاد الجوية.
وتخليدا لذكراه ووفاء لما قدمه هذا العالم الجليل أطلق أسمه على أحد شوارع العاصمة في مصر وتحديدا بحي مصر الجديدة.

Heart white
07-13-2011, 09:40 PM
المسلمون الحاصلون على جائزة نوبل



قائمة بأسماء المسلمين الحاصلين على جائزة نوبل :
1-محمد أنور السادات (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%A3%D9%86%D9%88%D8%B1_ %D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA) - جائزة نوبل للسلام (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9_%D9%86%D9%88%D8%A8% D9%84_%D9%84%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85) عام 1978 (http://www.sma-b.net/wiki/1978) (مصري (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1) مسلم (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85)).
2-محمد عبد السلام (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7 %D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85) - جائزة نوبل للفيزياء (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9_%D9%86%D9%88%D8%A8% D9%84_%D9%84%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D 8%A1) عام 1979 (http://www.sma-b.net/wiki/1979) (باكستاني (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%A7%D9%83%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%86) مسلم) جائزته كانت بمشاركة ستيفن وينبرج (فيزيائي أمريكي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA_% D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9)) و شيلدون جلاشو (أمريكي).
3-نجيب محفوظ (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%86%D8%AC%D9%8A%D8%A8_%D9%85%D8%AD%D9%81%D9%88% D8%B8) - جائزة نوبل للآداب (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9_%D9%86%D9%88%D8%A8% D9%84_%D9%84%D9%84%D8%A2%D8%AF%D8%A7%D8%A8) عام 1988 (http://www.sma-b.net/wiki/1988) (مصري مسلم).
4- ياسر عرفات (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D8%B1_%D8%B9%D8%B1%D9%81%D8%A7% D8%AA) - جائزة نوبل للسلام عام 1994 (http://www.sma-b.net/wiki/1994) (فلسطيني (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86) مسلم)، بمشاركة إسحاق رابين (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D8%B3%D8%AD%D8%A7%D9%82_%D8%B1%D8%A7%D8%A8% D9%8A%D9%86)، و شيمون بيريز (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B4%D9%8A%D9%85%D9%88%D9%86_%D8%A8%D9%8A%D8%B1% D9%8A%D8%B2).
5- أحمد زويل (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%B2%D9%88%D9%8A%D9%84) - جائزة نوبل للكيمياء (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%84%D8%AD%D9%82:%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2% D8%A9_%D9%86%D9%88%D8%A8%D9%84_%D9%81%D9%8A_%D8%A7 %D9%84%D9%83%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A7%D8%A1) عام 1999 (http://www.sma-b.net/wiki/1999) (مصري مسلم).
6- شيرين عبادي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B4%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D9%86_%D8%B9%D8%A8%D8%A7% D8%AF%D9%8A) - جائزة نوبل للسلام عام 2003 (http://www.sma-b.net/wiki/2003) (إيرانية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86) مسلمة).
7- محمد البرادعي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1% D8%A7%D8%AF%D8%B9%D9%8A) - جائزة نوبل للسلام عام 2005 (http://www.sma-b.net/wiki/2005) (مصري مسلم).
8- أورهان باموق (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%87%D8%A7%D9%86_%D8%A8%D8%A7% D9%85%D9%88%D9%82) - جائزة نوبل للآداب عام 2006 (http://www.sma-b.net/wiki/2006) (تركي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A7) مسلم).
9- محمد يونس (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3) - جائزة نوبل للسلام عام 2006 (http://www.sma-b.net/wiki/2006) (بنغلاديشي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D9%86%D8%BA%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%B4) مسلم).

Heart white
07-13-2011, 09:45 PM
عالم مسلم (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85_%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85)

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/5/58/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7 %D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.gif/225px-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7 %D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.gif (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%B9 %D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85. gif)
لاسم: محمد عبد السلام
اللقب: عبد السلام
ميلاد: 29 يناير 1926
وفاة: 21 نوفمبر
محمد عبد السلام (29 يناير (http://www.sma-b.net/wiki/29_%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%B1)1926 (http://www.sma-b.net/wiki/1926)، بنجاب (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%A8) - 21 نوفمبر (http://www.sma-b.net/wiki/21_%D9%86%D9%88%D9%81%D9%85%D8%A8%D8%B1)1996 (http://www.sma-b.net/wiki/1996)اكسفورد (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%83%D8%B3%D9%81%D9%88%D8%B1%D8%AF)) عالم فيزياء (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%A1)باكستاني (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%A7%D9%83%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%86)، حاصل (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%85%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AD% D8%A7%D8%B5%D9%84%D9%8A%D9%86_%D8%B9%D9%84%D9%89_% D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9_%D9%86%D9%88%D8%A8%D 9%84) على جائزة نوبل في الفيزياء (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9_%D9%86%D9%88%D8%A8% D9%84_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B2% D9%8A%D8%A7%D8%A1) عام 1979
حياته
ولد عبد السلام في محافظة جهانج التي تقع على مقربة من لاهور (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%A7%D9%87%D9%88%D8%B1)بالبنجاب (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%A8) والتي كانت في ذلك الوقت جزءاً من الهند (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%86%D8%AF)، والده كان رجلاً بسيطاً يعمل كاتباً في مكتب مفتش المدارس إلا أنه كان حريصا كل الحرص على تعليم أبنائه منذ الصغر، فتنقل محمد في مراحل التعليم حتى وصل إلى سن الرابعة عشرة حيث التحق بالجامعة الحكومية في "لاهور"، وظهر نبوغه المبكر في الرياضيات محطماً كل الأرقام القياسية في امتحانات القبول، وحاصدا لجوائز التفوق في جميع مراحل التعليم، تخرج في الجامعة عام 1944 (http://www.sma-b.net/wiki/1944)، وحصل على درجة الماجستير في الرياضيات من جامعة "لاهور" بالبنجاب بعد سنتين في عام 1946 (http://www.sma-b.net/wiki/1946).
منح عبد السلام منحة إلى جامعة كامبريدج (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9%D8%A9_%D9%83%D8%A7%D9%85% D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%AC)بإنجلترا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7)، فلقد اختير قبله طالب هندي آخر يدرس مادة الأدب الإنجليزي. في كلية "سانت جون" لفت عبد السلام الأنظار إليه حينما حصل في سنتين على دبلومتين في الرياضة المتقدمة والفيزياء، وحصل على المركز الأول.
سافر عبد السلام إلى معهد الدراسات المتقدمة في برنسيتون في نيو جيرسي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%86%D9%8A%D9%88_%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D8%B3%D9%8A) بالولايات المتحدة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA_% D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9) في صحبه ماثويث، وهناك في 2 مايو 1951م (http://www.sma-b.net/wiki/1951) عمل على انتخابه زميلاً للأبحاث العلمية في كلية سانت جون. ومن هنا بدأ يلمع نجمه دولياً، وأخذت أبحاثه تحتل مكاناً بين أبحاث العلماء المتميزين. التأثير الأكبر على عبد السلام في بداية حياته كان من المعلم بول ديراك (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D9%88%D9%84_%D8%AF%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%83) .
في عام 1959 مُنِحَ وسام نجم باكستان Sitara-i-Pakistan وبالاشتراك مع (جون وارد) نسف نظرية البروتون والنيترون وجسيمات لامدا.. بأن تنبأ بوجود أسرة ذات مجال ثماني من جسميات ميسون، والتي اكتشفت بعد ستة أشهر بالتجارب المعملية.Proton ; Neutron & Lamda Particles Theory..Eight field Family of Meson Particles وبسبب أبحاثه في Parity Violation حاز عبد السلام على جائزة هوبكنز 1957، وجائزة آدامز 1958، ووسام ماكسويل 1961، ووسام هيوز من الجمعية الملكية 1984، لتنبؤه بدوران ثماني، يلعب فيه ميزون دورا في التفاعلات القوية كدور البروتونات في الإلكتروديناميكية Octet of spin one meson playing an analogous part in strong interactions protons in electredynamics.، وأيضا للعلاقة ما بين Zero rest mass للنيوترينو والتفاعلات الضعيفة. Parity non conserving effects
ثم بدأت السويد وروسيا والولايات المتحدة وغيرها تنعم عليه بالعضويات الشرفية بأكاديمياتها للعلوم. وفي 1964 عين البروفسور عبد السلام مديرا للمركز الدولي للفيزياء النظرية في تريستا بإيطاليا بناء على اقتراحه إلى IAEA قبل ذلك بعام. وفي عام 1968 نال جائزة الذرة من أجل السلام. في عام 1971 نال الميدالية الذهبية وجائزة يوليوس روبرت أوبنهيمر التذكارية 1977، ووسام (ماتيشي) من الأكاديمية الإيطالية بروما 1978. ثم وسام جون تورنس تيت من المعهد الأمريكي للفيزياء 1978، ونيشان الامتياز من باكستان 1979، ثم جائزة نوبل في الفيزياء 1979، ووسام أنشتين من اليونسكو 1979.. وغيرها.
منحت له جائزة نوبل بالاشتراك مع غيره على نظريته التي أظهرت وجود تفاعلات معينة بين الجسميات الأولية. فمثلا.. ما يسمى بالقوى الضعيفة التي تدفع كل نيترون في النهاية إلى أن ينحل إلى بروتون وإلكترون، يمكن اعتبارها كجزء من القوى الإلكترومغنطسية المعروفة والتي تعمل بين كل الجسميات المشحونة. وقد فتحت النظرية بذلك الطريق إلى ثورة عظمى في فيزياء الكَم Quantum Physics.
يتنبأ البروفسور عبد السلام حاليا أن القوالب البنائية لكل المواد الثقيلة في العالم، البروتونات، لا يمكن أن تعيش للأبد، وشأنها كالنيوترنات لا بد وأن تتحول في النهاية. ولا يزال في فكرة آراء رائعة بالطبع. مادة قوية حقا، ولكن وراء هذه الجوائز والإنجازات كلها يبقى الاعتراف فيما بين العلماء الفيزيائييين بأن البروفسور عبد السلام نابغة.. كان يستحق جائزة نوبل منذ وقت طويل.. وفي العقود الثلاث الماضية كان عبد السلام العالِم الرئيسي المرموق في بلاد العالم الثالث، وكان المتحدث البارز بأن تستثمر كل البلاد الأموال للبحث العلمي في البلاد النامية، وأن تنمى البحث من خلال التعاون الدولي. لكن وراء هذه الإنجازات يعيش رجل بسيط الذهن، عميق التدين، ذو مبادئ.. يرى أن الأجيال الشابة تضيع وقتها الغالي هدرا في مسائل تافهة، في حين أن العالم يحتاج إلى الكثير مما ينبغي أن يقوم به.
وقد اعتنق الدين الإسلامي الاحمدي.
العودة إلى الوطن

كان عبد السلام يخطط دائماً للعودة إلى وطنه باكستان (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%A7%D9%83%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%86) والتي استقلت عن الهند في عام 1948 (http://www.sma-b.net/wiki/1948) لينقل ما حمل من علم ويضعه في خدمة شعبه وحكومته. فقرر عام 1952 (http://www.sma-b.net/wiki/1952) العودة بعد حصوله على درجة الدكتوراه (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%B1%D8%A7%D 9%87)، وعين هناك رئيساً لقسم الرياضيات بجامعة البنجاب بلاهور.
مرت السنوات عصيبة على عكس ما كان يتوقع، واكتشف صعوبة الاستمرار في أبحاثه لقلة الإمكانات الموجودة، فسرعان ما قبل دعوة أخرى من جامعة كامبريدج (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9%D8%A9_%D9%83%D8%A7%D9%85% D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%AC) عام 1954 (http://www.sma-b.net/wiki/1954) وعاد كأستاذ جامعي في الرياضيات وزميلا لكلية سانت جون.
بقى عبد السلام في جامعة كامبردج حتى عام 1957، ثم انتقل إلى الكلية الملكية بلندن كأستاذ في الفيزياء. وقد حصل في العام نفسه على الدكتوراه الفخرية من جامعة البنجاب، ثم انتخب مبعوثاً للكلية الملكية عندما بلغ من العمر 33 سنة عام 1959.
نظريته

قام عبد السلام بتطوير نظرية لتوحيد القوى النووية الضعيفة و الكهرومغناطيسية، بل وجزم بإمكانية توحيد القوى النووية القوية مع القوى الثلاث الأخرى.
اهتم أيضا بالنظرية الكمية، التي تصف سلوك المادة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AF%D8%A9) بجسيماتها الأولية والطاقة في الكون. وقام بدراسات عديدة على الجسيمات الأولية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B3%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%AA_% D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A9) مثل الإلكترون (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%B1%D9%88%D 9%86) (ذو الشحنة السالبة) والبروتون (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%88%D8%AA%D9%88%D9%86) (ذو الشحنة الموجبة) والنيوترون (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%8A%D9%88%D8%AA%D8%B1%D9%88%D 9%86) (معدوم الشحنة) والتي تتواجد في الذرة. واهتم بجزيء "نيوترنيو" الذي لم يسجل له العلماء شحنه أو كتله (أو ربما تكون ضعيفة جداً) وثبت تأثره بالقوى النووية الضعيفة التي تستطيع التغيير من شكله. فكان عبد السلام أول من وصل إلى أن هذا الجزيء يدور في اتجاه عكس عقارب الساعة، مما أوضح نقاطاً كانت غائبة في فهم نظرية القوى النووية الضعيفة وتأثيراتها.
كان يرى أن ديراك أعظم علماء القرن؛ حيث قام بتطوير علم ميكانيكا الكم النسبية ليصف به حركة الجسيمات الدقيقة ذات السرعات العالية. وتوصل إلى معادلة سميت باسمه، وعند تطبيقها على جسيم الإلكترون تنبأ بوجود جسيم آخر له نفس كتلة الإلكترون، ولكن ذو شحنة موجبة وهو البوزتيرون الذي اكتشفه كارل أندرسون بعد ذلك في عام 1932.
أعماله الاجتماعية

عاش عبد السلام حياته مشغولاً بالعوائق التي تقف أمام تقدم العالم الثالث في العلم والتعليم، وكان يرى أن الفجوة الكبيرة بين الدول الصناعية الكبرى والنامية لن تضيق إلا إذا استطاعت الدول النامية أن تحكم نفسها في مستقبلها العلمي والتكنولوجي، وأن ذلك لن يتحقق من خلال استيراد التكنولوجيا من الخارج، بل من خلال تدريب نخبة من العلماء المتميزين والزج بهم في مجالات العلم المختلفة، وقد سجل رؤيته عن الحاجة الملحة للعلوم والتكنولوجيا في العالم الثالث في كتابة "المثاليات والحقائق ". ولم يتأخر في مد يد العون لشباب العلماء من العالم الثالث، وصرف جزءا من أمواله لمساعدتهم.
كان إنشاؤه للمركز الدولي للفيزياء النظرية في تريستا (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AA%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8% A7&action=edit&redlink=1)بإيطاليا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7) في عام 1964 (http://www.sma-b.net/wiki/1964) انعاكساً لفكرة ومبدئه؛ حيث كان هدف المركز الأول هو إيجاد مكان للفيزيائيين الشبان من العالم الثالث؛ لاستكمال أبحاثهم، وقد استمر مديره حتى عام 1994 (http://www.sma-b.net/wiki/1994) حيث كان منارة للعمل الدءوب والطموح العالي. نقتبس فيما يلي مقتبسا مهما يخص المسلمين ولا سيما العرب اقتبسناه من إحدى محاضرات الدكتور محمد عبد السلام:
"العلم ضروري لما يزودنا به من فهم بما وراء هذا العالم الذي نعيش فيه وإدراك المقاصد الإلهية. إنه ضروري لما يمكن أن تقدمه لنا مكتشفاته من منافع مادية. وأخيرا، ولأنه كونيٌّ، فهو وسيلة للتعاون بين كل بني البشر، وبالذات بين العرب والأمم الإسلامية. إننا مدينون للعلم العالمي.. ينبغي أن نسدد ديننا بكل احترام للذات. ومع ذلك فإن المشروع العلمي لا يمكن أن يزدهر من دون مساهمتكم الشخصية كما كان الحال في القرون الماضية للإسلام. إن المعدل العالمي بنسبة من واحد إلى اثنين بالمائة من الدخل القومي الإجمالي يعني إنفاق أربعة بلايين دولار سنويا من العرب، ومثلها من الدول الإسلامية.. على البحث العلمي والتطور، ويُنفق عُشر هذا المبلغ على العلوم البحتة. إننا بحاجة إلى قاعدة علمية في بلادنا، يديرها علماء، ومراكز علمية دولية بالجامعات أو خارج الجامعات.. تنال الدعم السخي والضمان والاستمرارية.. للرجال والأفكار. لا تَدَعوا أحداً يسجل علينا في المستقبل أن العلماء في القرن الخامس عشر الهجري كانوا هناك، ولكن العجز كان وجود أمراء يسهمون في سبيل العلم بسخاء". (نهضة العلوم في البلاد العربية والإسلامية، د. عبد السلام، أُلقيت في الكويت 1981)
وفاته

بعد صراع طويل مع المرض توفي ودفن في قريته التي ولد فيها وهي قرية جهانج مسقط رأسه بمقاطعة لاهور في 21 نوفمبر (http://www.sma-b.net/wiki/21_%D9%86%D9%88%D9%81%D9%85%D8%A8%D8%B1)1996 (http://www.sma-b.net/wiki/1996).
منح وأوسمة



في عام 1979 (http://www.sma-b.net/wiki/1979)، حصل على جائزة نوبل (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9_%D9%86%D9%88%D8%A8% D9%84) في الفيزياء (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9_%D9%86%D9%88%D8%A8% D9%84_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B2% D9%8A%D8%A7%D8%A1) مشاركة مع العالمين ستيف واينبرج Weinberg وجلاشو Glashow حينما قام بتقديم نظريته التي تقضي بتوحد قوتين من القوى الرئيسية في الكون إلى قوة واحدة.
أرفع وسام لدولة باكستان من رئيس الجمهورية وعين مستشاراً علمياً للرئيس.
منح وسام الجمعية الفيزيائية البريطانية عام 1960 (http://www.sma-b.net/wiki/1960) وعين عضواً في لجنة العلوم والتكنولوجيا.
وتقديراً لجهوده كرئيس للجنة الفرعية التي أنشأتها الأمم المتحدة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%85_%D8%A7%D9%84%D9%85% D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9) لدراسة إمكانية تقديم العون من الدول الصناعية للبلدان النامية.. حصل د / عبد السلام على جائزة "هيوج" من الجمعية الملكية للعلوم عام 1964.
جائزة وميدالية بنهايمر (1971 (http://www.sma-b.net/wiki/1971))، * ميدالية أيشتين من اليونسكو (1979 (http://www.sma-b.net/wiki/1979))
ميدالية السلام (1981 (http://www.sma-b.net/wiki/1981)) وجائزة الفروسية تقديراً لجهوده في العلوم البريطانية (1989 (http://www.sma-b.net/wiki/1989))
نيشان الامتياز الباكستاني (1979 (http://www.sma-b.net/wiki/1979)).
يحمل عبد السلام المراكز الفخرية في أكثر من أربعين جامعة على مستوى العالم، وتم اختياره عضواً في معهد الدراسات العليا في برنستيون

Heart white
07-13-2011, 10:18 PM
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/thumb/7/72/Mahfouz.jpg/200px-Mahfouz.jpg (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Mahfouz.jpg&filetimestamp=20080604023816)
ولد نجيب محفوظ عبد العزيز إبراهيم أحمد الباشا
11 ديسمبر 1911
القاهرة، مصر
توفي 30 أغسطس 2006 (العمر: 94 عاماً)
القاهرة، مصر
الاسم الأدبي نجيب محفوظ
الوظيفة روائي
الجنسية مصري
فترة الكتابة 1939 - 2004
نوع أدبي رواية، قصة قصيرة
المواضيع الحارة المصرية،
الحركة الأدبية الواقعية الأدبية
أعمال هامة أولاد حارتنا، الثلاثية, الحرافيش.
جوائز هامة جائزة نوبل في الأدب،
حياته
وُلد نجيب محفوظ عبد العزيز إبراهيم أحمد الباشا في القاهرة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9). والده الذي كان موظفاً لم يقرأ كتاباً في حياته بعد القرآن غير حديث عيسى بن هشام لأن كاتبه المويلحي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D9%8A%D9%84%D8%AD%D9%8A) كان صديقاً له، [2] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-.D8.AD.D9.8A.D8.A7.D8.A9_.D9.86.D8.AC.D9.8A.D8.A8_ .D9.85.D8.AD.D9.81.D9.88.D8.B8-1) وفاطمة مصطفى قشيشة، ابنة الشيخ مصطفى قشيشة من علماء الأزهر (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B2%D9%87%D8%B1).[3] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-.D8.B2.D9.88.D8.A7.D8.AC_.D9.85.D8.AD.D9.81.D9.88. D8.B8-2) هو أصغر إخوته، ولأن الفرق بينه وبين أقرب إخوته سناً إليه كان عشر سنواتٍ فقد عومل كأنه طفلٌ وحيد وميثولوجيآ (أي متأثر بما يحكية القدماء).[2] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-.D8.AD.D9.8A.D8.A7.D8.A9_.D9.86.D8.AC.D9.8A.D8.A8_ .D9.85.D8.AD.D9.81.D9.88.D8.B8-1) كان عمره 7 أعوامٍ حين قامت ثورة 1919 (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9_1919) التي أثرت فيه وتذكرها فيما بعد في بين القصرين (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D9%8A%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B5%D8%B1% D9%8A%D9%86) أول أجزاء ثلاثيته.
التحق بجامعة القاهرة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%82% D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9) في 1930 (http://www.sma-b.net/wiki/1930) وحصل على ليسانس الفلسفة، شرع بعدها في إعداد رسالة الماجستير عن الجمال في الفلسفة الإسلامية ثم غير رأيه وقرر التركيز على الأدب. انضم إلى السلك الحكومي ليعمل سكرتيراً برلمانياً بـ وزارة الأوقاف (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%88%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%A9_%D8 %A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%82%D8%A7%D9%81&action=edit&redlink=1) (1938 (http://www.sma-b.net/wiki/1938) - 1945 (http://www.sma-b.net/wiki/1945))، ثم مديراً لمؤسسة القرض الحسن في الوزارة حتى 1954 (http://www.sma-b.net/wiki/1954). وعمل بعدها مديراً لمكتب وزير الإرشاد، ثم انتقل إلى وزارة الثقافة مديراً للرقابة على المصنفات الفنية. وفي 1960 (http://www.sma-b.net/wiki/1960) عمل مديراً عاماً لمؤسسة دعم السينما، ثم مستشاراً للمؤسسة العامة للسينما والإذاعة والتلفزيون. آخر منصبٍ حكومي شغله كان رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للسينما (1966 (http://www.sma-b.net/wiki/1966) - 1971 (http://www.sma-b.net/wiki/1971))، وتقاعد بعده ليصبح أحد كتاب مؤسسة الأهرام.[2] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-.D8.AD.D9.8A.D8.A7.D8.A9_.D9.86.D8.AC.D9.8A.D8.A8_ .D9.85.D8.AD.D9.81.D9.88.D8.B8-1)
تزوج نجيب محفوظ في فترة توقفه عن الكتابة بعد ثورة 1952 (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9_1952) من السيدة عطية الله إبراهيم، وأخفى خبر زواجه عمن حوله لعشر سنوات متعللاً عن عدم زواجه بانشغاله برعاية أمه وأخته الأرملة وأطفالها. في تلك الفترة كان دخله قد ازداد من عمله في كتابة سيناريوهات الأفلام وأصبح لديه من المال ما يكفي لتأسيس عائلة. ولم يُعرف عن زواجه إلا بعد عشر سنواتٍ من حدوثه عندما تشاجرت إحدى ابنتيه أم كلثوم وفاطمة مع زميلة لها في المدرسة، فعرف الشاعر صلاح جاهين (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD_%D8%AC%D8%A7%D9%87%D9%8A% D9%86) بالأمر من والد الطالبة، وانتشر الخبر بين المعارف.[3] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-.D8.B2.D9.88.D8.A7.D8.AC_.D9.85.D8.AD.D9.81.D9.88. D8.B8-2)
محاولة اغتياله

في 21 سبتمبر (http://www.sma-b.net/wiki/21_%D8%B3%D8%A8%D8%AA%D9%85%D8%A8%D8%B1)1950 (http://www.sma-b.net/wiki/1950) بدأ نشر رواية أولاد حارتنا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AF_%D8%AD%D8%A7%D8%B1% D8%AA%D9%86%D8%A7) مسلسلةً في جريدة الأهرام (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A3% D9%87%D8%B1%D8%A7%D9%85)، ثم توقف النشر في 25 ديسمبر (http://www.sma-b.net/wiki/25_%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%85%D8%A8%D8%B1) من العام نفسه بسبب اعتراضات هيئات دينية على "تطاوله على الذات الإلهية". لم تُنشر الرواية كاملة في مصر في تلك الفترة، واقتضى الأمر ثمان سنين أخرى حتى تظهر كاملة في طبعة دار الآداب اللبنانية (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86) التي طبعتها في بيروت (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%AA) عام 1967 (http://www.sma-b.net/wiki/1967).[4] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-.D8.A3.D9.88.D9.84.D8.A7.D8.AF_.D8.AD.D8.A7.D8.B1. D8.AA.D9.86.D8.A7-3) واعيد نشر أولاد حارتنا في مصر في عام 2006 عن طريق دار الشروق
في أكتوبر (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1)1995 (http://www.sma-b.net/wiki/1995) طُعن نجيب محفوظ في عنقه على يد شابٍ قد قرر اغتياله (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D8%BA%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%84) لاتهامه بالكفر والخروج عن الملة بسبب روايته المثيرة للجدل. الجدير بالذكر هنا أن طبيعة نجيب محفوظ الهادئه كان لها أثر كبير في عدم نشر الروايه في طبعة مصرية لسنوات عديدة، حيث كان قد ارتبط بوعد مع حسن صبري الخولي "الممثل الشخصي للرئيس الراحل جمال عبد الناصر (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%84_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7 %D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B5%D8%B1)" بعدم نشر الرواية في مصر إلا بعد أخذ موافقة الأزهر (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B2%D9%87%D8%B1). فطُبعت الرواية في لبنان (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86) من اصدار دار الاداب عام 1962 ومنع دخولها إلى مصر رغم أن نسخا مهربة منها وجدت طريقها إلى الاسواق المصرية.[5] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-.D8.AC.D8.B1.D9.8A.D8.AF.D8.A9_.D8.A7.D9.84.D9.85. D8.B5.D8.B1.D9.8A-4) لم يمت نجيب محفوظ كنتيجة للمحاولة، وفيما بعد أُعدم الشابان المشتركان في محاولة الاغتيال رغم تعليقه بأنه غير حاقدٍ على من حاول قتله، وأنه يتمنى لو أنه لم يُعدم.. وخلال إقامته الطويلة في المستشفى زاره محمد الغزالي الذي كان ممن طالبوا بمنع نشر أولاد حارتنا وعبد المنعم أبو الفتوح (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B9% D9%85_%D8%A3%D8%A8%D9%88_%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AA% D9%88%D8%AD) القيادي في حركة الإخوان المسلمين (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AD%D8%B1%D9%83%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AE% D9%88%D8%A7%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D 9%85%D9%8A%D9%86) وهي زيارة تسببت في هجوم شديد من جانب بعض المتشددين على أبو الفتوح [4] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-.D8.A3.D9.88.D9.84.D8.A7.D8.AF_.D8.AD.D8.A7.D8.B1. D8.AA.D9.86.D8.A7-3).
وفاته

تُوفي نجيب محفوظ في بدايه 30 أغسطس (http://www.sma-b.net/wiki/30_%D8%A3%D8%BA%D8%B3%D8%B7%D8%B3)2006 (http://www.sma-b.net/wiki/2006) إثر قرحة نازفة بعد عشرين يوماً من دخوله مستشفى الشرطة في حي العجوزة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AC%D9%88%D8%B2%D8%A9) في محافظة الجيزة (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%B8%D8%A9_%D8%A7%D9%84% D8%AC%D9%8A%D8%B2%D8%A9) لإصابته بمشاكل في الرئة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D8%A9)والكليتين (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D9%89). وكان قبلها قد دخل المستشفى في يوليو من العام ذاته لإصابته بجرح غائر في الرأس إثر سقوطه في الشارع.[6] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-5)
مسيرته الأدبية

بدأ نجيب محفوظ الكتابة في منتصف الثلاثينيات، وكان ينشر قصصه القصيرة في مجلة الرسالة (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3% D8%A7%D9%84%D8%A9). في 1939 (http://www.sma-b.net/wiki/1939)، نشر روايته الأولى عبث الأقدار (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AB_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D8%AF% D8%A7%D8%B1) التي تقدما مفهومه عن الواقعية التاريخية. ثم نشر كفاح طيبة (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%83%D9%81%D8%A7%D8%AD_%D8%B7%D9%8A%D8%A8%D8%A9) ورادوبيس (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D8%A7%D8%AF%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%B3) منهياً ثلاثية تاريخية في زمن الفراعنة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%B9%D9%86%D8%A9). وبدءاً من 1945 (http://www.sma-b.net/wiki/1945) بدأ نجيب محفوظ خطه الروائي الواقعي الذي حافظ عليه في معظم مسيرته الأدبية برواية القاهرة الجديدة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9_%D8%A7% D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9)، ثم خان الخليلي (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AE%D8%A7%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8 %AE%D9%84%D9%8A%D9%84%D9%8A_(%D8%B1%D9%88%D8%A7%D9 %8A%D8%A9)&action=edit&redlink=1)وزقاق المدق (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B2%D9%82%D8%A7%D9%82_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF% D9%82). جرب محفوظ الواقعية النفسية في رواية السراب (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A8_(%D8%B1%D9%88 %D8%A7%D9%8A%D8%A9))، ثم عاد إلى الواقعية الاجتماعية مع بداية ونهاية (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%A9_%D9 %88%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%8A%D8%A9&action=edit&redlink=1)وثلاثية القاهرة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84% D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9). فيما بعد اتجه محفوظ إلى الرمزية في رواياته الشحاذ (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AD%D8%A7%D8% B0_(%D8%B1%D9%88%D8%A7%D9%8A%D8%A9)&action=edit&redlink=1)، وأولاد حارتنا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AF_%D8%AD%D8%A7%D8%B1% D8%AA%D9%86%D8%A7) التي سببت ردود فعلٍ قوية وكانت سبباً في التحريض على محاولة اغتياله. كما اتجه في مرحلة متقدمة من مشواره الأدبي إلى مفاهيم جديدة كالكتابة على حدود الفنتازيا كما في روايته (الحرافيش، ليالي ألف ليلة) وكتابة البوح الصوفي والأحلام كما في عمليه (أصداء السيرة الذاتية، أحلام فترة النقاهة) واللذان اتسما بالتكثيف الشعري وتفجير اللغة والعالم، وتعتبر مؤلّفات محفوظ من ناحية بمثابة مرآة للحياة الاجتماعية والسياسية في مصر، ومن ناحية أخرى يمكن اعتبارها تدويناً معاصراً لهم الوجود الإنساني ووضعية الإنسان في عالم يبدو وكأنه هجر الله أو هجره الله، كما أنها تعكس رؤية المثقّفين على اختلاف ميولهم إلى السلطة.[7] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-6)
أولاد حارتنا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AF_%D8%AD%D8%A7%D8%B1% D8%AA%D9%86%D8%A7)

توقف نجيب محفوظ عن الكتابة بعد الثلاثية، ودخل في حالة صمت أدبي، انتقل خلاله من الواقعية الاجتماعية إلى الواقعية الرمزية. ثم بدأ نشر روايته الجديدة أولاد حارتنا في جريدة الأهرام في 1959. وفيها استسلم نجيب لغواية استعمال الحكايات الكبري من تاريخ الإنسانية في قراءة اللحظة السياسية والاجتماعية لمصر ما بعد الثورة ليطرح سؤال على رجال الثورة عن الطريق الذي يرغبون في السير فيه (طريق الفتوات أم طريق الحرافيش ؟)، وأثارت الرواية ردود أفعالٍ قوية تسببت في وقف نشرها والتوجيه بعدم نشرها كاملة في مصر، رغم صدورها في 1967 (http://www.sma-b.net/wiki/1967) عن دار الآداب اللبنانية. جاءت ردود الفعل القوية من التفسيرات المباشرة للرموز الدينية في الرواية، وشخصياتها أمثال: الجبلاوي، أدهم، إدريس، جبل، رفاعة، قاسم، وعرفة. وشكل موت الجبلاوي فيها صدمة عقائدية لكثير من الأطراف الدينية.
أولاد حارتنا واحدة من أربع رواياتٍ تسببت في فوز نجيب محفوظ بجائزة نوبل للأدب (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9_%D9%86%D9%88%D8%A8% D9%84_%D9%84%D9%84%D8%A3%D8%AF%D8%A8)، كما أنها كانت السبب المباشر في التحريض على محاولة اغتياله. وبعدها لم يتخل تماماً عن واقعيته الرمزية، فنشر ملحمة الحرافيش (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%84%D8%AD%D9%85%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AD% D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%B4) في 1977 (http://www.sma-b.net/wiki/1977)، بعد عشر سنواتٍ من نشر أولاد حارتنا كاملة.
كما أنه قد رفض نشرها بعد ذلك حرصا على وعد قطعه للسيد كمال أبو المجد مندوب الرئيس عبد الناصر بعدم نشر الرواية داخل مصر .[8] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-7)
التقدير النقدي

مع أنه بدأ الكتابة في وقتٍ مبكر، إلا أن نجيب محفوظ لم يلق اهتماما حتى قرب نهاية الخمسينيات، فظل مُتجاهلاً من قبل النُقاد لما يُقارب خمسة عشر عاماً قبل أن يبدأ الاهتمام النقدي بأعماله في الظهور والتزايد، رغم ذلك، كتب سيد قطب (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D9%8A%D8%AF_%D9%82%D8%B7%D8%A8) عنه في مجلة الرسالة في 1944 (http://www.sma-b.net/wiki/1944)، وكان أول ناقد يتحدث عن رواية القاهرة الجديدة (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8% B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A 9_(%D8%B1%D9%88%D8%A7%D9%8A%D8%A9)&action=edit&redlink=1)، واختلف مع صلاح ذهني (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD_%D8%B0%D9 %87%D9%86%D9%8A&action=edit&redlink=1) بسبب رواية كفاح طيبة (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%83%D9%81%D8%A7%D8%AD_%D8%B7%D9%8A%D8%A8%D8%A9) .[9] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-.D9.86.D9.82.D8.A7.D8.AF_.D9.86.D8.AC.D9.8A.D8.A8_ .D9.85.D8.AD.D9.81.D9.88.D8.B8-8)
محاولة اغتياله

في 21 سبتمبر (http://www.sma-b.net/wiki/21_%D8%B3%D8%A8%D8%AA%D9%85%D8%A8%D8%B1)1950 (http://www.sma-b.net/wiki/1950) بدأ نشر رواية أولاد حارتنا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AF_%D8%AD%D8%A7%D8%B1% D8%AA%D9%86%D8%A7) مسلسلةً في جريدة الأهرام (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A3% D9%87%D8%B1%D8%A7%D9%85)، ثم توقف النشر في 25 ديسمبر (http://www.sma-b.net/wiki/25_%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%85%D8%A8%D8%B1) من العام نفسه بسبب اعتراضات هيئات دينية على "تطاوله على الذات الإلهية". لم تُنشر الرواية كاملة في مصر في تلك الفترة، واقتضى الأمر ثمان سنين أخرى حتى تظهر كاملة في طبعة دار الآداب (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AF%D8%A7%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8 %A2%D8%AF%D8%A7%D8%A8&action=edit&redlink=1)اللبنانية (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86) التي طبعتها في بيروت (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%AA) عام 1967 (http://www.sma-b.net/wiki/1967).[4] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-.D8.A3.D9.88.D9.84.D8.A7.D8.AF_.D8.AD.D8.A7.D8.B1. D8.AA.D9.86.D8.A7-3) واعيد نشر أولاد حارتنا في مصر في عام 2006 عن طريق دار الشروق
في أكتوبر (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1)1995 (http://www.sma-b.net/wiki/1995) طُعن نجيب محفوظ في عنقه على يد شابٍ قد قرراغتياله (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D8%BA%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%84) لاتهامه بالكفر والخروج عن الملة بسبب روايته المثيرة للجدل، الجدير بالذكر هنا أن طبيعة نجيب محفوظ الهادئه كان لها أثر كبير في عدم نشر الروايه في طبعه مصرية لسنوات عديده، حيث كان قد ارتبط بوعد مع حسن صبري الخولي -الممثل الشخصي للرئيس الراحل جمال عبد الناصر- بعدم نشر الرواية في مصر إلا بعد أخذ موافقة الأزهر.[5] فطُبعت الرواية في لبنان من اصدار دار الاداب عام 1962 ومنع دخولها إلى مصر رغم أن نسخا مهربة منها وجدت طريقها إلى الاسواق المصرية.[5] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-.D8.AC.D8.B1.D9.8A.D8.AF.D8.A9_.D8.A7.D9.84.D9.85. D8.B5.D8.B1.D9.8A-4) لم يمت نجيب محفوظ كنتيجة للمحاولة، وفيما بعد أُعدم الشابان المشتركان في محاولة الاغتيال رغم تعليقه بأنه غير حاقدٍ على من حاول قتله، وأنه يتمنى لو أنه لم يُعدم.. وخلال إقامته الطويلة في المستشفى زاره محمد الغزالي الذي كان ممن طالبوا بمنع نشر أولاد حارتنا وعبد المنعم أبو الفتوح القيادي في حركة الإخوان المسلمين (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AD%D8%B1%D9%83%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AE% D9%88%D8%A7%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D 9%85%D9%8A%D9%86) وهي زيارة تسببت في هجوم شديد من جانب بعض المتشددين على أبو الفتوح.[4] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-.D8.A3.D9.88.D9.84.D8.A7.D8.AF_.D8.AD.D8.A7.D8.B1. D8.AA.D9.86.D8.A7-3)
أعماله

روايات



عبث الأقدار (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AB_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D8%AF% D8%A7%D8%B1)
(حولت إلى مسلسل بعنوان الأقدار (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D8%AF%D8%A7%D8%B1) بطولة عزت العلايلي واحمد سلامة)

رادوبيس (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D8%A7%D8%AF%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%B3) (1943 (http://www.sma-b.net/wiki/1943))
كفاح طيبة (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%83%D9%81%D8%A7%D8%AD_%D8%B7%D9%8A%D8%A8%D8%A9_ (%D8%B1%D9%88%D8%A7%D9%8A%D8%A9)) (1944 (http://www.sma-b.net/wiki/1944))
القاهرة الجديدة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9_%D8%A7% D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9) (1945 (http://www.sma-b.net/wiki/1945))
(حُولت إلى فيلم بعنوان القاهرة 30 (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9_30) من بطولة حمدي أحمد (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AD%D9%85%D8%AF%D9%8A_%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF) وسعاد حسني (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%AF_%D8%AD%D8%B3%D9%86%D9%8A) وأحمد مظهر (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D9%85%D8%B8%D9%87%D8%B1) وعبد المنعم إبراهيم (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B9% D9%85_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85))

خان الخليلي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AE%D8%A7%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A% D9%84%D9%8A) (1946 (http://www.sma-b.net/wiki/1946)
حولت إلى فيلم من بطولة عماد حمدي وسميرة أحمد وحسن يوسف وعبد الوارث عسر

زقاق المدق (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B2%D9%82%D8%A7%D9%82_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF% D9%82) (1947 (http://www.sma-b.net/wiki/1947))
(حُولت إلى فيلم من بطولة شادية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B4%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9) وصلاح قابيل (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD_%D9%82%D8%A7%D8%A8%D9%8A% D9%84) وحسن يوسف (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AD%D8%B3%D9%86_%D9%8A%D9%88%D8%B3%D9%81) ويوسف شعبان (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%8A%D9%88%D8%B3%D9%81_%D8%B4%D8%B9%D8%A8%D8%A7% D9%86) وحسين رياض (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86_%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6) )

السراب (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A8) (1948 (http://www.sma-b.net/wiki/1948))
(حُولت إلى فيلم بطولة ماجدة (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%A7%D8%AC%D8%AF%D8%A9) ونور الشريف (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%86%D9%88%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%8A% D9%81) ورشدي أباظة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D8%B4%D8%AF%D9%8A_%D8%A3%D8%A8%D8%A7%D8%B8% D8%A9))

بداية ونهاية (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%A9_%D9 %88%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%8A%D8%A9&action=edit&redlink=1) (1949 (http://www.sma-b.net/wiki/1949))
(حُولت إلى فيلم بطولة عمر الشريف (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D9%85%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%8A% D9%81) وفريد شوقي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%AF_%D8%B4%D9%88%D9%82%D9%8A) )

ثلاثية القاهرة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84% D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9):

بين القصرين (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D9%8A%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B5%D8%B1% D9%8A%D9%86) (1956 (http://www.sma-b.net/wiki/1956))
(حُولت إلى فيلم من إخراج حسن الامام (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AD%D8%B3%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A7% D9%85) وبطولة يحي شاهين (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%8A%D8%AD%D9%8A_%D8%B4%D8%A7%D9 %87%D9%8A%D9%86&action=edit&redlink=1) وآمال زايد (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A2%D9%85%D8%A7%D9%84_%D8%B2%D8 %A7%D9%8A%D8%AF&action=edit&redlink=1) وعبد المنعم إبراهيم (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B9% D9%85_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85) وصلاح قابيل (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD_%D9%82%D8%A7%D8%A8%D9%8A% D9%84))(حُولت إلى مسلسل تلفزيوني (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%B3%D9%84_%D8%AA%D9%84%D9%81% D8%B2%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A) من بطولة محمود مرسي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF_%D9%85%D8%B1%D8%B3% D9%8A) وصلاح السعدني (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9% D8%AF%D9%86%D9%8A))
قصر الشوق (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%82%D8%B5%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%88%D9%82) (1957 (http://www.sma-b.net/wiki/1957))
(حُولت إلى فيلم من إخراج حسن الامام (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AD%D8%B3%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A7% D9%85) وبطولة يحي شاهين (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%8A%D8%AD%D9%8A_%D8%B4%D8%A7%D9 %87%D9%8A%D9%86&action=edit&redlink=1) وآمال زايد (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A2%D9%85%D8%A7%D9%84_%D8%B2%D8 %A7%D9%8A%D8%AF&action=edit&redlink=1) وعبد المنعم إبراهيم (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B9% D9%85_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85) ونور الشريف (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%86%D9%88%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%8A% D9%81))(حُولت إلى مسلسل من بطولة محمود مرسي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF_%D9%85%D8%B1%D8%B3% D9%8A) وصلاح السعدني (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9% D8%AF%D9%86%D9%8A))
السكرية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A9) (1957 (http://www.sma-b.net/wiki/1957))
(حُولت إلى فيلم من إخراج حسن الامام (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AD%D8%B3%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A7% D9%85) وبطولة يحي شاهين (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%8A%D8%AD%D9%8A_%D8%B4%D8%A7%D9 %87%D9%8A%D9%86&action=edit&redlink=1) ونور الشريف (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%86%D9%88%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%8A% D9%81) وعبد المنعم إبراهيم (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B9% D9%85_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85) وهدى سلطان (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%87%D8%AF%D9%89_%D8%B3%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%86) )

اللص والكلاب (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%B5_%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%83% D9%84%D8%A7%D8%A8) (1961 (http://www.sma-b.net/wiki/1961))
(حُولت إلى فيلم من بطولة شكري سرحان (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B4%D9%83%D8%B1%D9%8A_%D8%B3%D8%B1%D8%AD%D8%A7% D9%86) وشادية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B4%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9))

السمان والخريف (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D8%A7%D9% 86_%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B1%D9%8A%D9%81&action=edit&redlink=1) (1962 (http://www.sma-b.net/wiki/1962))
(حُولت إلى فيلم من بطولة محمود مرسي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF_%D9%85%D8%B1%D8%B3% D9%8A) ونادية لطفي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9_%D9%84%D8%B7%D9%81% D9%8A))

الطريق (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82) (1964 (http://www.sma-b.net/wiki/1964))
(حُولت إلى فيلم من بطولة شادية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B4%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9) ورشدي أباظة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D8%B4%D8%AF%D9%8A_%D8%A3%D8%A8%D8%A7%D8%B8% D8%A9) وسعاد حسني (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%AF_%D8%AD%D8%B3%D9%86%D9%8A) )

الشحاذ (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AD%D8%A7%D8% B0&action=edit&redlink=1) (1965 (http://www.sma-b.net/wiki/1965))


ثرثرة فوق النيل (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AB%D8%B1%D8%AB%D8%B1%D8%A9_%D9%81%D9%88%D9%82_ %D8%A7%D9%84%D9%86%D9%8A%D9%84) (1966 (http://www.sma-b.net/wiki/1966))
(حُولت إلى فيلم من بطولة عماد حمدي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D9%85%D8%A7%D8%AF_%D8%AD%D9%85%D8%AF%D9%8A) وعادل أدهم (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D9%84_%D8%A3%D8%AF%D9%87%D9%85) وماجدة الخطيب (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%A7%D8%AC%D8%AF%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AE% D8%B7%D9%8A%D8%A8))

ميرامار (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%B1) (1967 (http://www.sma-b.net/wiki/1967))
(حُولت إلى فيلم من بطولة شادية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B4%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9) ويوسف شعبان (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%8A%D9%88%D8%B3%D9%81_%D8%B4%D8%B9%D8%A8%D8%A7% D9%86) وعماد حمدي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D9%85%D8%A7%D8%AF_%D8%AD%D9%85%D8%AF%D9%8A) )ونادية الجندى.

أولاد حارتنا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AF_%D8%AD%D8%A7%D8%B1% D8%AA%D9%86%D8%A7)
(نشرت مسلسلة في جريدة الأهرام (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A3% D9%87%D8%B1%D8%A7%D9%85) عام 1959 (http://www.sma-b.net/wiki/1959) ولم يكتمل نشر حلقاتها. نشرت كاملة لأول مرة في لبنان (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86) عام 1967 (http://www.sma-b.net/wiki/1967))

المرايا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%8A%D8%A7) (1972 (http://www.sma-b.net/wiki/1972)) (حولت إلى فيم بطولة "نور الشريف" و"نجلاء فتحى")
الحب تحت المطر (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A8_%D8%AA%D8 %AD%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B7%D8%B1&action=edit&redlink=1) (1973 (http://www.sma-b.net/wiki/1973)) (حولت إلى فيلم بطولة نور الشريف)
الكرنك (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D9%86%D9%83) (1974 (http://www.sma-b.net/wiki/1974))
(حُولت إلى فيلم من بطولة سعاد حسني (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%AF_%D8%AD%D8%B3%D9%86%D9%8A) ونور الشريف (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%86%D9%88%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%8A% D9%81) وكمال الشناوى (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%83%D9%85%D8%A7%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%86% D8%A7%D9%88%D9%89) ومحمد صبحي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%B5%D8%A8%D8%AD%D9%8A) وفريد شوقي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%AF_%D8%B4%D9%88%D9%82%D9%8A) )

حكايات حارتنا (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8% AA_%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%86%D8%A7&action=edit&redlink=1) (1975 (http://www.sma-b.net/wiki/1975))
قلب الليل (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%82%D9%84%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D9 %84%D9%8A%D9%84&action=edit&redlink=1) (1975 (http://www.sma-b.net/wiki/1975)) (حولت إلى فيلم بطولة "فريد شوقى" و"نور الشريف"
حضرة المحترم (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AD%D8%B6%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD% D8%AA%D8%B1%D9%85) (1975 (http://www.sma-b.net/wiki/1975))
(حُولت إلى مسلسل من بطولة أشرف عبد الباقي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D8%B4%D8%B1%D9%81_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7 %D9%84%D8%A8%D8%A7%D9%82%D9%8A) وسوسن بدر (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D9%88%D8%B3%D9%86_%D8%A8%D8%AF%D8%B1))

المذنبون عام 1976 حولت إلى فيلم من بطولة حسين فهمى وعماد حمدى وسهير رمزى وعادل ادهم ويوسف شعبان ووحيد سيف.
ملحمة الحرافيش (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%84%D8%AD%D9%85%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AD% D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%B4) (1977 (http://www.sma-b.net/wiki/1977))
(حُولت إلى فيلم بعنوان التوت والنبوت (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%AA_%D9%88%D8%A7%D9%84% D9%86%D8%A8%D9%88%D8%AA) من إخراج نيازي مصطفى (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%B2%D9%8A_%D9%85%D8%B5%D8%B7% D9%81%D9%89) وبطولة عزت العلايلي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D8%B2%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D8%A7% D9%8A%D9%84%D9%8A) وسمير صبري (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%B1_%D8%B5%D8%A8%D8%B1%D9%8A) ومحمود الجندي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%AC% D9%86%D8%AF%D9%8A))(حُولت إلى مسلسل من بطولة نور الشريف (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%86%D9%88%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%8A% D9%81) ومعالي زايد (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%8A_%D8%B2%D8%A7%D9%8A% D8%AF))

عصر الحب (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D8%B5%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A8) (1980 (http://www.sma-b.net/wiki/1980))
(حُولت إلى فيلم من بطولة محمود يس (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF_%D9%8A%D8%B3) وسهير رمزي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D9%87%D9%8A%D8%B1_%D8%B1%D9%85%D8%B2%D9%8A) وتحية كاريوكا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AA%D8%AD%D9%8A%D8%A9_%D9%83%D8%A7%D8%B1%D9%8A% D9%88%D9%83%D8%A7))

أفراح القبة (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A3%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%AD_%D8 %A7%D9%84%D9%82%D8%A8%D8%A9&action=edit&redlink=1) (1981 (http://www.sma-b.net/wiki/1981))
وكالة البلح عام 1982 حولت إلى فيلم من بطولة نادية الجندى ومحموديس ووحيدسيف ومحمود عبد العزيز.
ليالي ألف ليلة (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%84%D9%8A%D8%A7%D9%84%D9%8A_%D8 %A3%D9%84%D9%81_%D9%84%D9%8A%D9%84%D8%A9&action=edit&redlink=1) (1982 (http://www.sma-b.net/wiki/1982))
الباقي من الزمن ساعة (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D9%82%D9% 8A_%D9%85%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%85%D9%86_%D8 %B3%D8%A7%D8%B9%D8%A9&action=edit&redlink=1) (1982 (http://www.sma-b.net/wiki/1982))
(حُولت إلى مسلسل تلفزيونى من إخراج هانى لاشين (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%87%D8%A7%D9%86%D9%89_%D9%84%D8 %A7%D8%B4%D9%8A%D9%86&action=edit&redlink=1) وبطولة على الحجار (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%B9%D9%84%D9%89_%D8%A7%D9%84%D8 %AD%D8%AC%D8%A7%D8%B1&action=edit&redlink=1) وفريد شوقى (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%AF_%D8%B4%D9%88%D9%82%D9%89) وعزت العلايلى (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B9%D8%B2%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D8%A7% D9%8A%D9%84%D9%89))

أمام العرش (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85_%D8%A7%D9 %84%D8%B9%D8%B1%D8%B4&action=edit&redlink=1) (1983 (http://www.sma-b.net/wiki/1983))
رحلة ابن فطومة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D8%AD%D9%84%D8%A9_%D8%A7%D8%A8%D9%86_%D9%81 %D8%B7%D9%88%D9%85%D8%A9) (1983 (http://www.sma-b.net/wiki/1983))
العائش في الحقيقة (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D8% B4_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9% 82%D8%A9&action=edit&redlink=1) (1985 (http://www.sma-b.net/wiki/1985))
يوم مقتل الزعيم (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%8A%D9%88%D9%85_%D9%85%D9%82%D8 %AA%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%B2%D8%B9%D9%8A%D9%85&action=edit&redlink=1) (1985 (http://www.sma-b.net/wiki/1985))
حديث الصباح والمساء (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AB_%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%A8% D8%A7%D8%AD_%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D 8%A1) (1987 (http://www.sma-b.net/wiki/1987))
(حُولت إلى مسلسل تلفزيوني من بطولة ليلى علوي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D9%8A%D9%84%D9%89_%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%8A) وأحمد خليل (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%84_ (%D9%85%D9%85%D8%AB%D9%84)) وأحمد ماهر (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D9%85%D8%A7%D9%87%D8%B1_ (%D9%85%D9%85%D8%AB%D9%84)))

قشتمر (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%82%D8%B4%D8%AA%D9%85%D8%B1) (1988 (http://www.sma-b.net/wiki/1988))

ويعتبر الفنان نور الشريف (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%86%D9%88%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%8A% D9%81) هو أكثر من شارك في أفلام ومسلسلات لروايات نجيب محفوظ. إذ شارك في أكثر من 10 أفلام ومسلسلات
قصص قصيرة



همس الجنون (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%87%D9%85%D8%B3_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D9%88% D9%86)1938 (http://www.sma-b.net/wiki/1938)
دنيا الله (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AF%D9%86%D9%8A%D8%A7_%D8%A7%D9 %84%D9%84%D9%87&action=edit&redlink=1)1962 (http://www.sma-b.net/wiki/1962)
بيت سيء السمعة (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A8%D9%8A%D8%AA_%D8%B3%D9%8A%D8 %A1_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D8%B9%D8%A9&action=edit&redlink=1)1965 (http://www.sma-b.net/wiki/1965)
خمارة القط الأسود (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AE%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A9_%D8 %A7%D9%84%D9%82%D8%B7_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9% 88%D8%AF&action=edit&redlink=1)1969 (http://www.sma-b.net/wiki/1969)
تحت المظلة (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AA%D8%AD%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D9 %85%D8%B8%D9%84%D8%A9&action=edit&redlink=1)1969 (http://www.sma-b.net/wiki/1969)
حكاية بلا بداية وبلا نهاية (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A9_%D8 %A8%D9%84%D8%A7_%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%A9_%D9 %88%D8%A8%D9%84%D8%A7_%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%8A%D8% A9&action=edit&redlink=1)1971 (http://www.sma-b.net/wiki/1971)
شهر العسل (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B4%D9%87%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%84) 1971 (http://www.sma-b.net/wiki/1971)
الجريمة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D9%85%D8%A9)1973 (http://www.sma-b.net/wiki/1973)
الحب فوق هضبة الهرم (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A8_%D9%81%D9%88%D9%82_%D9%87 %D8%B6%D8%A8%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%B1%D9%85) 1979 (http://www.sma-b.net/wiki/1979)
(حُولت إلى فيلم من بطولة أحمد زكي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%B2%D9%83%D9%8A) وآثار الحكيم (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A2%D8%AB%D8%A7%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83% D9%8A%D9%85))

الشيطان يعظ (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%B7%D8% A7%D9%86_%D9%8A%D8%B9%D8%B8&action=edit&redlink=1) (1979 (http://www.sma-b.net/wiki/1979))
(حُولت إلى فيلم من بطولة نور الشريف ونبيله عبيد وفريد شوقي وعادل ادهم)

واحد من الناس (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%AF_%D9%85%D9%86_%D8%A7%D9%84 %D9%86%D8%A7%D8%B3) (1982 (http://www.sma-b.net/wiki/1982))
التنظيم السري (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9% 8A%D9%85_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B1%D9%8A&action=edit&redlink=1) (1984 (http://www.sma-b.net/wiki/1984))
صباح الورد (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B5%D8%A8%D8%A7%D8%AD_%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B1% D8%AF) (1987 (http://www.sma-b.net/wiki/1987))
الفجر الكاذب (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AC%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D9%83% D8%A7%D8%B0%D8%A8) (1988 (http://www.sma-b.net/wiki/1988))
أصداء السيرة الذاتية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A3%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D8%A1_%D8%A7%D9%84%D8%B3% D9%8A%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B0%D8%A7%D8%AA%D 9%8A%D8%A9) (1995 (http://www.sma-b.net/wiki/1995))
القرار الأخير (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B1_%D8%A7%D9%84% D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1) (1996 (http://www.sma-b.net/wiki/1996))
صدى النسيان (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%B5%D8%AF%D9%89_%D8%A7%D9%84%D9 %86%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D9%86&action=edit&redlink=1) (1999 (http://www.sma-b.net/wiki/1999))
فتوة العطوف (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%81%D8%AA%D9%88%D8%A9_%D8%A7%D9 %84%D8%B9%D8%B7%D9%88%D9%81&action=edit&redlink=1) (2001 (http://www.sma-b.net/wiki/2001))
أحلام فترة النقاهة (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A3%D8%AD%D9%84%D8%A7%D9%85_%D9 %81%D8%AA%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D8% A7%D9%87%D8%A9&action=edit&redlink=1) (2004 (http://www.sma-b.net/wiki/2004))

الجوائز


جائزة قوت القلوب الدمرداشية - رادوبيس (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D8%A7%D8%AF%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%B3) - 1943 (http://www.sma-b.net/wiki/1943)
جائزة وزارة المعارف - كفاح طيبة (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%83%D9%81%D8%A7%D8%AD_%D8%B7%D9%8A%D8%A8%D8%A9) - 1944 (http://www.sma-b.net/wiki/1944)
جائزة مجمع اللغة العربية - خان الخليلي (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AE%D8%A7%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8 %AE%D9%84%D9%8A%D9%84%D9%8A_(%D8%B1%D9%88%D8%A7%D9 %8A%D8%A9)&action=edit&redlink=1) - 1946 (http://www.sma-b.net/wiki/1946)
جائزة الدولة في الأدب - بين القصرين (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D9%8A%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B5%D8%B1% D9%8A%D9%86) - 1957 (http://www.sma-b.net/wiki/1957)
وسام الاستحقاق من الطبقة الأولى - 1962 (http://www.sma-b.net/wiki/1962)
جائزة الدولة التقديرية في الآداب (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AF% D9%88%D9%84%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%82%D8%AF%D 9%8A%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D 8%A2%D8%AF%D8%A7%D8%A8_(%D9%85%D8%B5%D8%B1)) - 1968 (http://www.sma-b.net/wiki/1968)
وسام الجمهورية من الطبقة الأولى - 1972 (http://www.sma-b.net/wiki/1972)
* جائزة نوبل للآداب (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9_%D9%86%D9%88%D8%A8% D9%84_%D9%84%D9%84%D8%A2%D8%AF%D8%A7%D8%A8) - 1988 (http://www.sma-b.net/wiki/1988)

قلادة النيل العظمي - 1988 (http://www.sma-b.net/wiki/1988)
جائزه كفافيس

Heart white
07-13-2011, 10:24 PM
شيرين عبادي

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/d/d3/Ebadi.jpg/220px-Ebadi.jpg (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Ebadi.jpg&filetimestamp=20061105033224) http://bits.wikimedia.org/skins-1.17/common/images/magnify-clip.png (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Ebadi.jpg&filetimestamp=20061105033224)
شيرين عبادي


شيرين عبادي هي محامية إيرانية ولدت في 21 يونيو (http://www.sma-b.net/wiki/21_%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88) 1947 (http://www.sma-b.net/wiki/1947) في مدينة همدان (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9_%D9%87%D9%85%D8%AF% D8%A7%D9%86) لأب بروفسور في القانون التجاري.
تخرجت سنة 1969 حاملة شهادة في القانون من جامعة طهران واجتازت بنجاح امتحان القضاة. تحصلت سنة 1971 على بكالورويس في القانون من جامعة طهران. في سنة 1975 ترأست عبادي محكمة تشريعية لتصبح أول قاضية في إيران قبل الثورة ولكنها أجبرت على الاستقالة بعد ثورة عام 1979. لم تتمكن من معاودة ممارسة مهنة المحاماة إلا في سنة 1993. كتبت بين تلك الفترتين مقاات في عدة صحف إيرانية.
دافعت شيرين عن عدة معارضين سياسيين كعائلة داریوش فروهر (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AF%D8%A7%D8%B1%DB%8C%D9%88%D8% B4_%D9%81%D8%B1%D9%88%D9%87%D8%B1&action=edit&redlink=1) وزوجته الذان تعرضا للضرب حتى الموت. في سنة 2000 اتهمت شيرين بتوزيع شرائط تظهر أحد المتطرفين الدينيين يفصح عن تورط المحافظين في قضايا تعذيب. في سنة 2002 قامت بكتابة مسودة قانون ضد الاعتداء الجسدي التي صوت لها البرلمان الإيراني.
فازت عبادي بجائزة نوبل للسلام (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9_%D9%86%D9%88%D8%A8% D9%84_%D9%84%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85) سنة 2003 البالغ قيمتها 1,4 مليون دولار لنشاطها من أجل حقوق النساء والاطفال في إيران مصبحة بذلك أول إيرانية وأول امرأة مسلمة تفوز بالجائزة نوبل.رشح للجائزة أيضا البابا يوحنا بولس الثاني (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%8A%D9%88%D8%AD%D9%86%D8%A7_%D8%A8%D9%88%D9%84% D8%B3_%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A) والرئيس التشيكي السابق فاتسلاف هافيل (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D8%A7%D8%AA%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%81_%D9%87% D8%A7%D9%81%D9%8A%D9%84).
وكانت الجائزة التي فازت بها عبادي قد اثارت جدلا واسع النطاق في إيران فقد نددت الصحف اليمينية بالجائزة ووصفتها بأنها جزء من مؤامرة أجنبية للضغط على إيران. ووصف الرئيس الاصلاحي محمد خاتمي الجائزة بأنها سياسية وغير مهمة. من جهة أخرى اعتبر اختيارها كنقد لسياية جورج بوش الابن وحرب التي شنها على العراق وتصنيفه لإيران كأحد أعضاء محور الشر (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%88%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1) .
تعيش حالياً خارج إيران وقد حصلت على جائزة مانهيه (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9_%D9 %85%D8%A7%D9%86%D9%87%D9%8A%D9%87&action=edit&redlink=1) التي حصل عليها نيلسون مانديلا (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%86%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%88%D9%86_%D9%85%D8%A7% D9%86%D8%AF%D9%8A%D9%84%D8%A7) [1] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-0)

Heart white
07-13-2011, 10:26 PM
أورهان باموق

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/5/52/Orhanpamuk2.jpg/220px-Orhanpamuk2.jpg (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Orhanpamuk2.jpg&filetimestamp=20061124140215) http://bits.wikimedia.org/skins-1.17/common/images/magnify-clip.png (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%85%D9%84%D9%81:Orhanpamuk2.jpg&filetimestamp=20061124140215)
أورخان باموق


أورخان باموق، روائي تركي فاز بجائزة نوبل للأداب، لعام 2006 (http://www.sma-b.net/wiki/2006). من مواليد إسطنبول (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D8%B3%D8%B7%D9%86%D8%A8%D9%88%D9%84) في 7 يونيو (http://www.sma-b.net/wiki/7_%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88) عام 1952 (http://www.sma-b.net/wiki/1952) وهو ينتمي لأسرة تركية مثقفة. درس العمارة والصحافة قبل أن يتجه الي الأدب والكتابة كما يعد أحد أهم الكتاب المعاصرين في تركيا وترجمت اعماله الي 34 لغة حتي الآن، ويقرأه الناس في أكثر من 100 دولة. في فبراير 2003 صرح باموق لمجلة سويسرية بأن "مليون أرمني و30 ألف كردي قتلوا على هذه الأرض، لكن لا أحد غيري يجرؤ على قول ذلك".
تمت ملاحقته قضائيا أمام القضاء التركي بسبب "إهانة الهوية التركية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D9%87%D8%A7%D9%86%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%87% D9%88%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D9%83%D 9%8A%D8%A9)"،ولشخصية شبه مقدسة عند الأتراك وهي شخصية (مصطفى كمال أتاتورك (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B7%D9%81%D9%89_%D9%83%D9%85%D8%A7% D9%84_%D8%A3%D8%AA%D8%A7%D8%AA%D9%88%D8%B1%D9%83)) وهما جريمتين يعاقب عليهما القانون بحسب الفقرة 301, وقد عفى من الملاحقة القضائية أخيرا في نهاية 2006. بجانب تصريحاته حول "مذابح" الأرمن والأكراد، كان باموق أول كاتب في العالم الإسلامي يدين الفتوى الإيرانية التي تبيح دم الكاتب سلمان رشدي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86_%D8%B1%D8%B4%D8%AF% D9%8A) بسبب كتاباته المسيئة للإسلام. حصل على جائزة نوبل للآداب عام 2006م (http://www.sma-b.net/wiki/2006).
في فبراير 2007 وبعد مقتل أحد الصحفيين الاتراك من اصل ارمينى لكتاباتة التي تندد بمذابح الارمن تلقى أورخان باموق تهديدات بالقتل واخبرتة السلطات الأمنية ان هذة التهديدات جدية فقام بسحب ما يقارب المليون دولار وسافر هاربا إلى الولايات المتحدة الأمريكية (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA_% D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9). اختير كعضو في لجنة تحكيم مهرجان كان السينمائي (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%87%D8%B1%D8%AC%D8%A7%D9%86_%D9%83%D8%A7% D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D9%86%D9%85%D8%A7%D 8%A6%D9%8A) لعام 2007.
أعماله


جودت بيه وأبناؤه (رواية) (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AC%D9%88%D8%AF%D8%AA_%D8%A8%D9 %8A%D9%87_%D9%88%D8%A3%D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A4%D9% 87_(%D8%B1%D9%88%D8%A7%D9%8A%D8%A9)&action=edit&redlink=1) صدرت عام 1982 م
المنزل الهادئ (رواية) (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B2%D9% 84_%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%A7%D8%AF%D8%A6_(%D8%B1%D9 %88%D8%A7%D9%8A%D8%A9)&action=edit&redlink=1) صدرت عام 1991 م
القلعة البيضاء (رواية) (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%84%D8%B9%D8% A9_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%B6%D8%A7%D8%A1_(%D8 %B1%D9%88%D8%A7%D9%8A%D8%A9)&action=edit&redlink=1) صدرت عام 1995
الكتاب الأسود (رواية) (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8% A8_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%AF_(%D8%B1%D9 %88%D8%A7%D9%8A%D8%A9)&action=edit&redlink=1) صدرت عام 1997 م
ورد في دمشق (رواية) (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D9%88%D8%B1%D8%AF_%D9%81%D9%8A_%D 8%AF%D9%85%D8%B4%D9%82_(%D8%B1%D9%88%D8%A7%D9%8A%D 8%A9)&action=edit&redlink=1) صدرت عام 2000 م
الحياة الجديدة (رواية) (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8% A9_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9_(%D8 %B1%D9%88%D8%A7%D9%8A%D8%A9)&action=edit&redlink=1) صدرت عام 2001 م
اسمي أحمر (رواية) (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D8%B3%D9%85%D9%8A_%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%B1_ (%D8%B1%D9%88%D8%A7%D9%8A%D8%A9)) صدرت عام 2003 م
ثلج (رواية) (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AB%D9%84%D8%AC_(%D8%B1%D9%88%D8%A7%D9%8A%D8%A9 )) صدرت عام 2004 م
وله كتاب واحد عن حياته إسطنبول (رواية) (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A5%D8%B3%D8%B7%D9%86%D8%A8%D9% 88%D9%84_(%D8%B1%D9%88%D8%A7%D9%8A%D8%A9)&action=edit&redlink=1) صدر عام 2003 م
حياته ورواياته

أورهان باموق روائي "خطير". بعضهم يصف كتابته بالفلسفية، وآخرون بالتاريخية، وثمة من يربطها بالفانتازيا البورخيسية الحديثة. لكنها في الواقع خليط من كل ذلك، وأكثر. وخطورته اولاً في لغته الهذيانية، الضبابية عمداً، المهجّنة بين حدّي العقلانية والهلوسة. لغةٌ هي سلسلة من المتاهات والتعرّجات والدورات والمنعطفات والمنحدرات التي لا تؤدي إلى مكان، أو التي تؤدي بالأحرى إلى اللإمكان، حتى اننا نتساءل: هل ثمة غاية سيدركها الكاتب بعد كل هذا الترحال، وما عساها تكون؟ وباموق خطير كذلك لأنه يدفعنا قرّاء إلى الحافة. يعكس المعادلة فيمتحن قدراتنا بدلاً من أن يكون هو الممتَحَن. يدفعنا إلى التكهن والابتكار. "يورطنا" في صناعة القصّة، فنشعر أحياناً كما لو أن روايته تبحث عن معانيها بمعزل عنه، كما لو انها تنكتب للتو أمام أعيننا. وبنا. وهو خطير بخاصة في ذاك الأسلوب المغناطيسي المربك، المتحدّي الذي يحضّ به الإنسان على النظر إلى داخله، على البحث عن هويته وحقيقته، وعلى طرح "الاسئلة الكبرى" حول ثنائيات الشرق والغرب، التشابه والاختلاف، الجماعة والفرد، الواقع والخيال، المعنى والعبث، اليقين والالتباس، وسواها من التناقضات والتشابكات التي تصوغ الكيان والشخصية والخصوصية. لهذه الأسباب وسواها، لا مبالغة في القول ان أورهان باموق، المولود في إسطنبول عام ،1952 هو من أبرز محدثي الرواية التركية وأكثرهم جرأة وأوسعهم انتشاراً واستحقاقاً لانتشاره، أذ ترجمت أعماله (*) إلى ما يزيد على عشرين لغة إلى الآن. وأعلنت بلدية مدينة دبلن قبل نحو اسبوعين منحه جائزة ايمباك Impac الأدبية الدولية لسنة 2003 لروايته الأخيرة "أحمر هو اسمي".
نشأ باموق في مدينة إسطنبول في كنف عائلة بورجوازية، وتابع بدايةً دراسات في الهندسة المعمارية قبل أن ينتقل إلى الصحافة، ومنها إلى الكتابة، وحاز جوائز أدبية عديدة في تركيا وخارجها. وتثير كتبه في الواقع ردود فعل متطرفة، من الإدانة القصوى إلى التكريس المطلق. ففي حين يتهمه المثقفون الإسلاميون مثلاً باستغلال الموضوعات الدينية والتاريخية، التي غالباً ما تشكّل قماشة رواياته، باسم الحداثة الغربية، لا ينفك العلمانيون يلومونه على انتقاده الصريح لايديولوجيا الدولة. ورفض الكاتب أخيراً قرار الحكومة التركية تكريمه عبر منحه لقب "فنان دولة" الذي يعتبر أهم لقب ثقافي في البلاد، مستنكراً انتهاكها بعض حقوق الإنسان وسجنها الكتّاب وتقييدها حرية التعبير. إلا أن تمرّد باموق غير استعراضي عامة، ورغم أن للسياسة حضوراً مضمراً في قلمه، لكنّ الأدب هو بطله الأكبر.
مما لا شك فيه ان للتأثيرات الغربية في الحياة التركية التقليدية، و"الهوس" التركي بالوجه الأوروبي وتنازع البلاد بين هويتين وانتماءين، حضوراً بارزاً وأساسياً في روايات باموق، وهو يستخدم التناقضات والازدواجيات والتضادات من كل نوع لخدمة هذا الحضور. لكنه إذ يرفض نزعة الثقافة التركية إلى "تغريب" نفسها بتجاهلها التقاليد والجذور، انما يفعل ليؤكد ان "مفهومي الشرق والغرب غير موجودين حقاً، بل هما وجهان للحضارة نفسها". اما الهوية فهي الذاكرة في رأيه، أو الماضي الذي يروم الانتصار على النسيان وبناء المستقبل، فيقول في هذا الصدد: "اذا حاولتم قمع الذاكرة، لا مفرّ من أن يعود شيء منها إلى السطح. أنا هو ما يعود". بذلك يتضح لنا ان باموق يبغي في الدرجة الأولى، من خلال مزجه هذا بين الذاكرة والمستقبل، بين الأسرار الصوفية والحكايات الإسلامية التقليدية والأدب الشعبي واللغة التجريبية الما بعد حداثوية، لا أن يروي قصة الصدام بين الشرق والغرب، بل ان يصوّر على الارجح علاقة الشغف التي تربطهما، شغف ملتهب إلى حد يدفعنا إلى التساؤل هل يمكن الثقافات ان تتبادل الهوى مثل الأفراد.
كانت بدايات أورهان باموق في الواقعية الكلاسيكية، لكن تجربته الروائية تطورت في ايقاع سريع ومكثف منذ كتابه الثاني "البيت الصامت" (1983)، لتدخل في لعبة الترميز والمرايا، وهي لعبة مألوفة لدى كتّاب الفانتازيا الكبار من أمثال ايتالو كالفينو ووليم غاس وخورخي لويس بورخيس، فضلاً عن الحضور الواضح لتأثيرات فوكنر في كتابته. هكذا نشهد في جملة طبقات متراصة ومتشابكة من المعاني والأسرار، كما لو ان تحت كل حقيقة تكمن حقيقة أخرى على نحو متراكب يذكّر بالدمى الروسيــة. كتابــة صعبة، مجازية، معقّدة، "مذنبة" بامتياز في ذهنيتها إذ لا شيء من العفوية فيها، بــل يمكــن القول انها جولة مصارعة مع الكلمات، وان بدت للوهلة الأولى "بسيطة" وتلقائية:
"وتسألون كيف أحببته؟ أحببته كما احببت شبح ذاتي العاجزة البائسة حين تراءت لي في الحلم، أحببته بالخزي نفسه الذي يخنق ذلك الشبح وبسخطه وإثمه وحنينه، بالعار الذي يجتاح الروح لدى رؤية حيوان بري يحتضر متألماً، أو بالغيظ الذي توقظه انانية ولد مدلل. وربما أحببته خاصة بالاشمئزاز السخيف والسرور السخيف اللذين تثيرهما فيّ معرفتي لذاتي".
انها لغة تخاطب القارئ وتمنحه كما ذكرنا امتياز "وجهة النظر" وتحمّله وزر هذا التدخل على حد سواء. ولطالما ردّد باموق في حواراته انه يرغب في ابتكار كتابة تعكس نسيج الحياة في مدينة إسطنبول. ويمكن القول انه نجح في ذلك على نحو بارع، لأن كتابته، مثل مدينته، تتأرجح في توازن دقيق بين الشكل والفوضى، بين التخطيط وانعدام التناسق، بين سحر الماضي وغزو الاسمنت، وأيضاً، وخاصة، بين وجهيها الشرقي والغربي.
أما على صعيد رواية "أحمر هو اسمي" الفائزة بجائزة إيمباك، فهي جدارية تاريخية - فلسفية - فنية - دينية - بوليسية تتضافر فيها قصص الاغتيالات والمؤامرات والدسائس بين رسامي المنمنمات الإسلامية في البلاط العثماني في القرن السادس عشر، مع قصص الغيرة والحنين والأحقاد والحب الممنوع. انها حكاية فنان تركي قُتل إذ كان يرسم لوحة بأسلوب غربي، ولذلك فإن اللون الاحمر فيها هو لون الدم والجريمة بقدر ما هو لون الجنة التي تنتظر روح الفنان بعد الموت، انه الاحمر المتوهج "على اجنحة الملائكة وعلى شفاه النساء"، بقدر ما هو ذلك النازف "من جروح القتلى والرؤوس المقطوعة". انما يمكن القول انها في شكل رئيسي رواية حول الفن ودوره في المجتمع والاخلاق والدين، إذ تتضمن شبه دراسة عن المنمنمات الإسلامية وتاريخها والتأثيرات الصينية التي جلبها المغول إليها. رواية حافلة بالمناقشات حول الشكل والأسلوب، وبقصص عن كبار رسامي المنمنمات وعن العالم مرئياً من وجهة نظرهم، فضلاً عن بعدها الفلسفي، كتطرّقها إلى معنى العمى من خلال الرسام الذي يدرك العظمة بعد فقدان بصره لأن الصور والألوان محفورة في ذاكرته. وهي بالتالي رواية ذات نفس شمولي، بلا زمان ولا مكان، وإن كانت تُبرز صورة تركيا القديمة الجديدة، الخالدة العابرة. وجدير بالذكر ان باموق الذي كان يحلم في صغره بأن يكون رساماً، يصف بعض اللوحات بلغة تحاذي الشعر. وتحمل الرواية كذلك بعض تفاصيل طفولته من خلال شخصيــة اورهـــان، أي انها تملك عناصر السيرة الذاتية، وكل ذلك متشابك مثل البازل. ويضم الكتاب أيضاً خريطة وعرضاً لأبرز الأحداث في تاريخ الفن الإسلامي.
يقول أورهان باموق ان كتابة روايته هذه استغرقته ستة أعوام. وهي رواية على غرار "اسم الوردة" لأمبرتو إيكو، يتداخل فيها الخيال الأدبي والأجواء الأسطورية مع الاستطرادات الفلسفية، فتتحاذى فيها المكائد الدنيئة مع الحساسية الفنية الراقية. وهي مكتوبة من زوايا مختلفة وبأصوات متعددة تتناوب على عرض القصة، كصوت الفنان القتيل الذي يخاطبنا من قعر البئر، أو الكلب أو الشجرة أو حتى اللون الاحمر. ومن خلال تعدد الأصوات هذا، يتيح باموق للقارئ ان يتعاطف مع وجهات نظر كل الشخصيات أو ان يفهمها على الأقل، حتى تلك المدانة منها، كوجهة نظر الشيطان مثلاً. وهذا التركيب يخدم حبكة القصة والجدال الثقافي الذي تتضمنه على حد سواء. إلا أن بعض النقاد يلومون باموق على ايقاعه المغالي في البطء وعلى التفاصيل والأحاجي المتعبة التي تضيّع القارئ أحياناً، وتصيبه بشيء من "الاحباط الفكري". أما الكاتب فيتبرأ من هذه التهمة ملقياً تبعيتها على مزاجية شخصياته نفسها، مؤكداً خوفه من اليوم الذي "سيتحالف فيه ابطاله وقرّاؤه ضده".
يقول اورهان باموق على لسان احدى شخصياته في مطلع روايته "حياة جديدة": "ذات يوم قرأت كتاباً، ومذاك تغيّرت حياتي كلها". هذا الدافع تحديداً أو بالأحرى هذه النتيجة هي ما يحضنا اليوم على دعوتكم إلى قراءته، أو إلى اعادة اكتشافه.

وتين
07-13-2011, 10:31 PM
الأربعين

الأمير بدر بن عبد المحسن


ادري ان الوقت يذهب ما يعود
اربعينٍ فارقتني يالعنود
ماطر الايام من غيم الزمان
ما يبل الريق لو مهما يجود
كم شربته صافيٍ بارد قراح
ما دريت ان الظما سر الوجود
كل شمسٍ تلمس اشجار العمر
تحرق الاوراق وتجف الفنود
وكل ريحٍ تدفع شراع العمر
ينقطع به حبل ويميل العمود
اربعين مرت وتوني صغير
انتظر لعل تصدق لي الوعود
والغريب اني على هذا مغبوط
ادري اني بخير لا شفت الحسود
الزمن يا بنيتي كله زوال
ما تخلد كود لحظات السجود

وتين
07-13-2011, 10:33 PM
أجمل زمانه

الأمير بدر بن عبد المحسن

ما سألته .. إسمه .. عنوانه .. مكانه ..

ومرني .. أجمل زمانه ..

مر في قلبي وراح .. خطوته مست جراح ..

آه .. مديت النظر .. وآه .. جرحني النظر ..

وما سألته كيف .. ضيعته خجل ..

يا إنت .. خبرني من إنت ..

جرحتني وين الدوا .. وين إنت ..

انامين انادي .. وليه أنادي ..

من أي وادي العطر ..

من أي شمس النور ..

ولا الشجن من أي شارع ..

وما سألته كيف .. ضيعته خجل ..

ما سألته ما مداني .. كلها كانت ثواني ..

حرف من خوفي قتلته ..

وحرف عانقني وعصاني ..

بس وقفت فـ مكاني ..

آه .. مديت النظر .. وآه .. جرحني النظر ..

وما سألته كيف .. ضيعته خجل ..

Heart white
07-13-2011, 10:34 PM
http://illiweb.com/itest/smilies/default/default140.gif الرحال كريستوف كولومبس (http://www.sma-b.net/t64-topic#178)


كريستوف كولومبوس (1451 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1451) - 1506 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1506)م) رحالة إيطالي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7) مشهور، ينسب إليه اكتشاف العالم الجديد (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85_%D8%A7%D9%84% D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF) (أمريكا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7)). ولد في مدينة جنوة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A9) في إيطاليا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7) ودرس في جامعة بافيا الرياضيات والعلوم الطبيعية وربما الفلك أيضاً. عبر المحيط الأطلسي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%8A%D8%B7_%D8%A7%D9%84% D8%A3%D8%B7%D9%84%D8%B3%D9%8A) ووصل الجزر الكاريبية في 12 أكتوبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/12_%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1) 1492 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1492)م لكن اكتشافه لأرض القارة الأمريكية الشمالية كان في رحلته الثانية عام 1498 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1498) م. بعض الآثار تدل على وجود اتصال بين القارة الأوروبية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7) والأمريكية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7) حتى قبل اكتشاف كولومبوس لتلك الأرض بوقت طويل . من شخصيته وحي اسم بلد : كولومبيا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%88%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A8%D9%8A%D8%A7)[1] (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%88%D9%81%D8%B1_% D9%83%D9%88%D9%84%D9%85%D8%A8%D9%88%D8%B3#cite_not e-0).//


[ فكرة الرحلة


تولدت في كولومبس فكرة هذه الرحلة الرغبة في تحقيقها لثلاثة أسباب:


الشهرة والثراء.

تعصبه لكاثوليكيته ولد عنده الرغبة في ايجاد طريق آخر غير الطرق التي تمر ببلاد المحمديين على حد تعبيره. [2] (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%88%D9%81%D8%B1_% D9%83%D9%88%D9%84%D9%85%D8%A8%D9%88%D8%B3#cite_not e-1) في مدوناته البحرية.

بذله جهدا كبيراً في الدراسة البحرية العملية الحديثة في عصره. كما أقرّ علماء عصره أنّ العبور إلى شبه القارة الهندية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%86%D8%AF) وقارة آسيا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A2%D8%B3%D9%8A%D8%A7)
لا يقتصر فقط على الرحلات المتجهة شرقاً ولكن إمكانيةالوصول ممكنة
بالإتجاه غرباً وذلك لكروية الأرض. وإنطلاقاً من وجهة النظر هذه قرر
المغامرة معتمداً على أحدث خرائط علماء عصره الإيطالي باولو توسكانيلي (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A8%D8%A7%D9%88%D9%84%D9%88_%D8 %AA%D9%88%D8%B3%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%8A%D9%84%D9%8 A&action=edit&redlink=1) (1397 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1397)-1492 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1492)) و كذلك الألماني مارتين بيكهام (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%8A%D9% 86_%D8%A8%D9%8A%D9%83%D9%87%D8%A7%D9%85&action=edit&redlink=1) (1459 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1459)-1505 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1505)). وكِلا العالمان متخصّصان بالرياضات والفلك.



[إستكشاف أمريكا




أنظر المقالة الرئيسية خشخاش بن سعيد بن أسود (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D8%B4%D8%AE%D8%A7%D8%B4_%D8%A8%D9%86_%D8%B3 %D8%B9%D9%8A%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D8%A3%D8%B3%D9%88 %D8%AF)

إلى هذا اليوم فلا يعرف من هو مستكشف أمريكا الحقيقي ، فطبقاً لما أورده المؤرخ أبو الحسن المسعودي (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A3%D8%A8%D9%88_%D8%A7%D9%84%D8 %AD%D8%B3%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%B9%D9% 88%D8%AF%D9%8A&action=edit&redlink=1)
فإن أمير البحر خشخاش بن سعيد بن أسود هو أول من وصل إلى أمريكا ، التي
وصفها "بالأرض المجهولة" ، و يقول في كتابة بأن خشخاش عاد محملاً بالكثير
من الكنوز ، و الجدير بالذكر أن النقطة التي قام كولومبوس بالتحرك لأول
مرة منها هي ذات النقطة التي وصفها المسعودي في كتابه (مروج الذهب) الذي ألفه سنة 940 .

[ خطاب لملك البرتغال


رفض عرضه مجلس الشيوخ في جنوة، وكذلك الملك هنري السابع ملك إنجلترا
فلجأ غلى إرسال رسالة إلى مستشار الملك البرتغالي خواو الثاني قائلاً: أنا
أعرف أنّ وجود مثل هذا الطريق هو برهان حقيقي على كروية الأرض ولسهولة
برهان هذه النظريه قررت إفتتاح هذا الطريق البحري الجديد وسأرسل إلى
جلالتك الخارطة من إكتشافي الخاص .سيكون موجود عليها ميناؤكم و جزركم
موضحاً عليها وجهة الإبحار نحو الغرب والأماكن التي سأكتشفها أثناء الرحلة
وأيضاً أبعد نقطه يمكن الوصول لها سواء من القطب أو من خط الإستواء
والمسافات التي ستعبرونها للوصول إلى البلدان التي قد تحصدون منها الكنوز،
لا تتفاجؤا إذا قلت أن بلاد الغرب بلاد الكنوز كما أنهم وكالعاده يسموننا
الشرق حيث أن من أبحر باستمرار اتجاه الغرب قد وصل بلاد الشرق عبر المحيط
إلى النصف الثاني من الكرة الأرضية . ولكن إذا أرسلتم مكتشفين عبر اليابسه
إنطلاقاً من نصف الكره الأرضيه التي أنتم فيها فإننا نجد أنّ تلك البلاد
التي تم الوصل إليها ما هي إلا الشرق ... ولكن نصيبه لم يكن في البرتغال (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7%D9%84) أيضاً.

[ اتفاقه مع ملكي إسبانيا


في 30 ابريل (http://ar.wikipedia.org/wiki/30_%D8%A7%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%84) 1492 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1492) وقع الملوك الكاثوليك (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%88%D9%83_%D8%A7%D9%84% D9%83%D8%A7%D8%AB%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%83) الإسبان، مع كريستفور إتفاقية، جاء فيها أنّ كولومبوس “كمكتشفٍ للجزر و القارات في البحر و المحيط “وإنطلاقاً مما سبق سيُمنح رتبة أمير البحار والمحيطات كقرار ملكي يسري في جميع أنحاء البلاد .و يُضاف إلى ذلك أنه سيُمنح 10% من الذهب والبضائع التي سيُحضرها معه بدون أية ضرائب.

[ الإعداد للرحلة

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/3/33/DSCF8219.JPG/250px-DSCF8219.JPG (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D9%88%D8%B1%D8%A9:DSCF8219.JPG)http://ar.wikipedia.org/skins-1.5/common/images/magnify-clip.png (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D9%88%D8%B1%D8%A9:DSCF8219.JPG)

السفينة سانتا ماريا من نوع كارافيل





في مرفأ بيلوس كانت قد جُهزت ثلاث سفن مختلفة الأحجام:


السفينه الأولى: سفينة القيادة سانتا ماريا (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B3%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%A7_%D9 %85%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A7&action=edit&redlink=1) وهي من نوع كارافيل (بالإنجليزية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9):
Caravelle). الجزء الغاطس من السفينه -2.8م ٬ الإزاحه الكليّه -227 طن ٬
عدد الطاقم – 84 بحّار ٫ كانت هذه السفينه بقيادة الأدميرال(أمير البحر)
كولومبس.



السفينة الثانية: بينتا (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A8%D9%8A%D9%86%D8%AA%D8%A7&action=edit&redlink=1) وهي من نوع كارافيل (بالإنجليزية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9): Caravelle). الطول- 20.1 م ٬ العرض – 7.3م ٬ الغاطس – 2.0م ٬ الإزاحه – 168.4 طن ٬ الطاقم – 65. القبطان والمالك كان مارتين آلونسو بينسون .



السفينه الثالثه: كانت نينا (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D9%86%D9%8A%D9%86%D8%A7&action=edit&redlink=1) وهي من نوع كارافيل (بالإنجليزية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9): Caravelle). هذه التسميه كانت شائعة حول هذه السفينه إلا أنّ اسمها الحقيقي كان سانتا كلارا الطول – 17.3 م، العرض – 5.6م، الغاطس – 1.9 م٬ الإزاحه – 101.2 طن٬ الطاقم – 40 بحار.القبطان ڤيسنتي يانيس بينسون ومالِك السفينه خوان نينيه.


وجميع السفن شراعية تبحر اعتماداً على قوّه الرياح واِتجاهها.

[ أول اكتشافاته


في 12 أكتوبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/12_%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1) أُكتشِفت ما تسمى اليوم جزر البهاماس إلا أنه أطلق عليها اسم سان سيلفادور (http://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%B3%D8%A7%D9%86_%D8%B3%D9%8A%D9 %84%D9%81%D8%A7%D8%AF%D9%88%D8%B1&action=edit&redlink=1) [3] (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%88%D9%81%D8%B1_% D9%83%D9%88%D9%84%D9%85%D8%A8%D9%88%D8%B3#cite_not e-2) والتي كانت أولى الخطوات٬ في 28 أكتوبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/28_%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1) وصلوا كوبا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%88%D8%A8%D8%A7)، وقد تم الوصول إلى العديد من الجزر التي لم يخطر على بال أحدٍ وجودها في تلك الفترة.

[ عودة السفينتين


في 16 ديسمبر (http://ar.wikipedia.org/wiki/16_%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%85%D8%A8%D8%B1) 1492 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1492) عادت السفينتان بينتا ونينا إلى إسبانيا في رحلة عودة استغرقت ما يُقارب 3 أشهر حيث وصلتا الميناء الإسباني في 15 مارس (http://ar.wikipedia.org/wiki/15_%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3) 1493 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1493). وهي أول الرحلات البحريه التي استغرقت هذه المدة من الابحار المستمر في ذالك العصر.

[ إعتقاد خاطئ


كان باعتقاد كولومبس أنه وصل إلى ما يُسمى بالهند (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%86%D8%AF) الغربية وقد كانت رحلاته موفقة حيث استطاع إحضار الذهب الكثير٬ و امتلاك العديد من الجزر التي سُميت بالهنديه (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%86%D8%AF). ملك وملكة إسبانيا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7) كانا في غاية الفرح لما توصل إليه البحار المكتشف كولومبس.

[ استمر في رحلة استكشافه


لم يتوقف كولمبوس عند هذا الحد من الإكتشافات فقد كان دوماً تواقاً
لاكتشاف ما هو أبعد٬ وعاد ليُبحر ثانبة من موانئ اسبانيا بإسطولٍ مكون من
17 سفينه يرافقه 1500 بحار٬ وكانت سفنه مجهزة بتموين يكفيهم 6 أشهر.
كسابقتها لم تبؤ هذه الرحلة بالفشل٬ فقد اكتشف جزراً جديدة ومن ضمنها ما
يُعرف اليوم بجزر الأنتيل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%B2%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AA% D9%8A%D9%84) و من بعدها البحر الكاريبي (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D9%83% D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A8%D9%8A) من الجهة الجنوبية لكوبا. كل ذلك في سبيل بحثه عن الهند …
في مايو (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88) 1494 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1494) م وصل جامايكا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83%D8%A7)٬ والعديد غيرها من الجزر الواقعة شرق القارة الأمريكية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84% D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A9).
و بذلك قد وصل كولومبوس إلى أهم الإكتشافات وأهم الطرق البحرية الجديدة
وتم وضع خرائط ورسومات جديدة كل هذا ولم يخطر على باله يوما أنه لم يصل الهند (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%86%D8%AF).

[ وفاته


في 20 مايو (http://ar.wikipedia.org/wiki/20_%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88) 1506 (http://ar.wikipedia.org/wiki/1506)
م في اسبانيا تدهورت صحته وبدأ يصارع الموت بعد أن تعارك طوال حياته مع
أمواج البحر والمحيط. و قد تم دفنه دون القيام بمراسم الجنائزية التي
عهدها علماء ومكتشفي ذلك الزمان.
توفى كريستوفر كولومبس في فايادوليذ (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A%D 8%B0) في 1506 في البيت الذي هو الان متحف مكرس له.اعلن في 2006 عن نتائج بحث قام به فريق من جامعة غرناطة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9%D8%A9_%D8%BA%D8%B1%D9%86% D8%A7%D8%B7%D8%A9) حول عظام الشخص المدفون في كاتدرائية سيفييا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D8%A7%D8%AA%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D 8%A9_%D8%B3%D9%8A%D9%81%D9%8A%D9%8A%D8%A7)، أثبت فيه انها تعود إلى كريستوفر كولومبوس (1451 ـ 1506)[4] (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%88%D9%81%D8%B1_% D9%83%D9%88%D9%84%D9%85%D8%A8%D9%88%D8%B3#cite_not e-sa-3).
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/0/06/CristobalColon.jpg (http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/0/06/CristobalColon.jpg)

وتين
07-13-2011, 10:34 PM
انتي

الأمير بدر بن عبد المحسن



مثل الوسن إنتي ..

حبك سرقني .. وانتبهت

وتوي أعرف ان الزمن فرقه ووعد ..

وان الهوى ماله ثمن ..

***

باكر تجين .. أو ماتجين ..

أرجوك سوِّي اللي تبين ..

بس انتظر .. وعدك نعم ..

ما خلى للدنيا طعم ..







***

الا الحنين ..

باكر تجين .. أو ما تجين ..

أرجوك سوِّي اللي تبين ..

بس انتظر .. وعدك نعم

وتين
07-13-2011, 10:36 PM
إلا الهوى

الأمير بدر بن عبد المحسن

ابعتذر ... عن كل شيء ...

إلا الهوى .. ما للهوى عندي عذر ..

ابعتذر .. عن أي شي ..

إلا الجراح .. ما للجراح إلا الصبر ..

إن ضايقك اني على بابك أمرّ ...

ليلة ألم ... واني على دربك مشيت عمري وأنا

قلبي القدم ...

ابعتذر ... ابعتذر ... كلي ندم ...

عن كل شيء ... إلا الهوى ...

ما للهوى عندي عذر ...

ا تصدقي ... ما اخترت أنا أحبك ...

ما احدٍ يحب اللي يبي ...

سكنتي جروحي غصب ...

ياحبي المرّ ... العذب ...

ليت الهوى وانتي ... كذب ...

كان اعتذر لك عن هواي ...

ما أقول أنا ... كوني معاي ...

ان ضايقك اني على بابك أمرّ ...

ليلة ألم ...

واني على دربك مشيت عمري وأنا ...

قلبي القدم ...

ابعتذر ... ابعتذر ... كلي ندم ...

عن كل شيء ... إلا الهوى ...

ما للهوى عندي عذر ...

الله كريم .. حبك ... يكون ...

همي القديم ...

وجرحي القديم ...

والله عليم ... يا أحلى العيون ...

ان الفراق ... جزا الفراق ...

ابوعدك ... كان الطريق بيبعدك ...

بامشي الطريق ...

وكان الجحود بيسعدك ...

مالي رفيق ...

ابجمع أوراق السنين ... وأودعك ...

كان الفراق اللي تبين ... الله معك ...

وتين
07-13-2011, 10:41 PM
الطايش

سعد علوش

ا
لطايش اللي محتمينه ماولوه
كل العيون اللي تحبه باعته
اغلى اشهوده ساع مابيع اجحدوه
وااوفى اشموعه يوم قفّا ماعته
يهل السخافه واللقافه جنبّبوه
خلّوه يخطي دامني شمّاعته
خلّوه يجمد ويتبعثر كل ابوه
مادامني في حكمه وفي طاعته
لانه خليط من التغاضي والنّبوه
ومواقفه تبنى على قناعته
قاسي ولو تضايقه ماقال اوه
وقساوته اخر دلع مياعته
مدّلعن خلقه وناسه دلّعوه
ونفسه ماتشبع به اليا جاعته
يغيب ويدري ان المخاليق افقدوه
ويرجع بصوتن جعلني ماناعته
فلابث رقمه شاشة الجوال اتوه
واقول ياربي تبارك ساعته
جوالي اليا دق وقال الوه
تذوب اذانّيي على سمّاعته
لبيه ياكلماته ولافضّ فوه
اموت في ضحكته واستمتاعته
لاتنشدوني ليه احبه انشدوه
حبه محبّبني سبب ودّاعته
من كثر مااحبه احب امه وابوه
بالمختصر احبهم جماعته

وتين
07-13-2011, 10:43 PM
فــ انتظارك

سعد علوش


كل حاجه يانبيله في انتظارك
الوطن .. والناس .. وانا في انتظارك
والطريق العام ..والباب الرئيسي ..والممر ..وقبضة السلم ودارك ..؟
كلبونا.. يانبيله بانتظارك ..
****
لو تشـوفيني شلون امشي ويديني فـ جيبي
انا و أحزاني وطيبي ..كان مـاخذتي قرارك
كان مارحتي وقلتي ترى .. مانت بحبيبي
ياخســاره قلبي المظلوم والا.. يا انتصارك ..
****
رحتي واخذتي معاك ابسط تفاصيل الحياة
يامزعلة البنات
سحقا لكل البنات
انا ميت فيك .. ايش ميت فيك .. !!؟
انتي فيك حتى الموت.. مات..
ياجنـــونك .. ياانتشــــارك
****
مريّ فـ شارعك الاول يالغلا الاول وطوفي
بس شوفي ..
من وقف على عيونه فـ انتظارك
من بعد ماخنتي وخانوا كثير احباب يوفي
هم هم..
رابطه جمهورك المتعصب لطله نهارك
انا .. وطيور القفص .. والباب واشجارك .. وجارك
انتي ام الحسن وام العاطفه وحنا صغارك
فـ لا تلومينا ليامنا وقفنا فـ انتظارك ..
****
اطغي اطغي .. خلي الغابات تتسلف خضارك ..
بس تترك اصفرارك..
لـ ابتسامات المجامل ولوقارك
واتركي لعشاقك الموتى حمارك
او بالاحرى... احمرارك
****
لاتلومينا مجانينك نحبك
لا طغيتي .. لازعلتي .. لاحكيتي .. لامشيتي
انتي مسكينه ومظلومه ومعذوره ليامنك نسيتي
لانك انتي اللي فقط...
ماشفتي نفسك لاحكيتي
لانك انتي اللي فقط
ماشفتي نفسك لا مشيتي
****
يادمــارك
ياوقوف العالم الثالث على شُُرفة زرارك
مادريتي ؟ !!
طيب ادري يانبيله كانك اليا الحين فعلا مادريتي
انتي اكبر مشكله تواجه الشعب الكويتي
****
انتي مثل الظلم والاجحاف بس انتي لئيمه
هم طبيعتهم عدائيين بس انتي رحيمه
مابدر منك جريمة
انتي بالفطرة بدون سلاح ومقاتل جريمة
وانا بالفطره احبك ياعظيمه ...
بذبولك وازدهارك...وانصهارك
****
يـانبيله انا حاليا ترى ماني سـعـيـد
ماعرف للعيد يوم
وماعرف لليوم... عيد
غايب وروحي جوارك
انقذيني كل ماوزني نقص حبك يزيد
انقذيني صرت اكلم نفسي ونفسي تعيد
كنّااول في انتظارك
انا وطيور القفص والباب واشجارك وجارك
كلهم راحوا وملوا ..
كلهم راحووا وخلوني لحالي .. في انتظارك
انا حاليا وحيد .. انا حاليا معيد .. لامزيد ولاجديد
الا اني اسولف مع الاخ انتظارك
عند دارك
على كرسي انتظارك
اجلس انا وانتظارك
في انتظارك

Heart white
07-13-2011, 10:45 PM
فيثاغورس
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/1/1a/Kapitolinischer_Pythagoras_adjusted.jpg/200px-Kapitolinischer_Pythagoras_adjusted.jpg (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Kapitolinischer_Pythagoras_adju sted.jpg)
الاسم فيثاغورس (Πυθαγόρας)
الميلاد 570 ق.م
ساموس

الوفاة 459 ق.م
ماجنا غراسيا

المدرسة/التقليد الفلسفي الفيثاغورسية

الحقبة فلسفة قديمة

الإقليم فلسفة غربية

أفكار مهمة موسيقى الأكوان، الرقم الذهبي، الإيقاع الفيثاغورسي، مبرهنة فيثاغورس


فيثاغورث أو فيثاغورس أوفيتاغورس الساموسي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B3%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3_(%D8%AC%D8%B2%D9%8A %D8%B1%D8%A9)) هو فيلسوف (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%88%D9%81) ورياضي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A) إغريقي (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D8%BA%D8%B1%D9%8A%D9%82) (يوناني (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%86)) عاش في القرن السادس قبل الميلاد، وتنسب إليه مبرهنة فيثاغورث (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%A8%D8%B1%D9%87%D9%86%D8%A9_%D9%81%D9%8A% D8%AB%D8%A7%D8%BA%D9%88%D8%B1%D8%AB).
تحاك حول شخصية بيتاغوراس العديد من الروايات والأساطير ويصعب التحقق منها حيث يروى أن بيتاغوراس الساموسي ولد في جزيرة ساموس (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%B3%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3&action=edit&redlink=1) على الساحل اليوناني. في شبابه قام برحلة إلى بلاد ما بين النهرين (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%AF_%D9%85%D8%A7_%D8%A8%D9%8A %D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%B1%D9%8A%D9%86) (سوريا والعراق حاليآ) وأقام في منف بمصر (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B1). وبعد 20 سنة من الترحال والدراسة تمكن بيتاغوراس من تعلم كل ما هو معروف في الرياضيات (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%A7%D8%AA) من مختلف الحضارات (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AD%D8%B6%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA) المعروفة آنذاك. لكن حالما عاد بيتاغورث إلى مسقط رأسه اضطر للفرار منه وذلك لمعارضته للدكتاتور (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AF%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%AA%D9%88%D8%B1) بوليكراتس (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%83%D8% B1%D8%A7%D8%AA%D8%B3&action=edit&redlink=1) في ما يخص الإصلاحات الاجتماعية. في حوالي 523 ق م، استقر بيتاغورث في جنوب إيطاليا (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7) في كروتوني (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%AA%D9%88%D9%86%D9%8A) حيث تعرف على شخص يدعى ميلان وكان من أغنياء الجزيرة فقام ميلان بمساعدة بيتاغوراس ماديا. في هذه الأثناء ذاع صيت بيتاغوراس واشتهر إلا أن ميلان كان أشهر منه آنذاك حيث كان عظيم الجثة، وحقق 12 فوزا في الألعاب الأولمبية، الشيء الذي كان رقما قياسيا آنذاك. كان ميلان مولعا بالفلسفة (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%81%D9%84%D8%B3%D9%81%D8%A9) والرياضيات (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%A7%D8%AA) بالإضافة للرياضة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D8%A9)، وبسبب ولعه هذا وضع قسما من بيته في تصرف بيتاغورس كان يكفي لافتتاح مدرسة.
اهتم اهتماما كبيرا بالرياضيات وخصوصا بالأرقام وقدس الرقم عشرة لأنه يمثل الكمال كما اهتم بالموسيقى وقال أن الكون يتألف من التمازج بين العدد والنغم. أجبر فيثاغورث أتباعه من دارسي الهندسة على عدة أمور قال أنه نقلها في رحلاته من المزاولين للهندسة:

ارتداء الملابس البيضاء.
التأمل في أوقات محددة.
الامتناع عن أكل اللحوم.
الامتناع عن أكل الفول.
يعتقد فيثاغورس وتلاميذه أن كل شيء مرتبط بالرياضيات وبالتالي يمكن التنبؤ بكل شيء وقياسه بشكل حلقات إيقاعية (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AD%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%AA_%D8 %A5%D9%8A%D9%82%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D8%A9&action=edit&redlink=1).
استطاع فيثاغورس إثبات نظريته مبرهنة فيثاغورث (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D8%A8%D8%B1%D9%87%D9%86%D8%A9_%D9%81%D9%8A% D8%AB%D8%A7%D8%BA%D9%88%D8%B1%D8%AB) في الرياضيات والتي تقول: في مثلث قائم الزاوية، مربع طول الوتر يساوي مجموع مربعي طولي الضلعين المحاذيين للزاوية القائمة، عن طريق حسابه لمساحة المربعات التي تقابل كل ضلع من أضلاع المثلث قائم الزاوية. استفاد الكثير من المهندسين في العصر الحاضر من هذه النظرية في عملية بناء الأراضي.
وفاته

لا يعرف تماماً مكان وزمان وفاته و لكن يرجح أنه توفي عام 500ق.م[1] (http://www.sma-b.net/vb/#cite_note-0). ظلت تعاليمه ونظرياته تزداد انتشاراً بعد مائتي عام اقام مجلس الشعب (البرلمان)تمثالاً لفيثاغورس في روما شكراً له على انجازه ووصفه المجلس بالحكيم.

وتين
07-13-2011, 10:46 PM
يا انيقه

سعد علوش

يـا أنيقـه آسـف بشـده علـى هالحوسـه
غرفتي تشبـه كثيـر أوضاعـي المحيوسـه
مـا توقعتـك أبــد بتجـيـن ! فاجأتيـنـي
ع العمـوم الله يحيّـي الطلّـه المحـروسـه
وقّفـي لحظـات بيـن عيـونـي التعبـانـه
لين أرتّـب لـك أريكـة قلبـي المشموسـه
واجلسي بيـن الزرايـر والحشـا الافريقـي
وائذني لي للبكي .. بيذاكـر معـاكِ دروسـه
شاعـرك .. فوضـاه علّمتـه يرتّـب حبّـه
أنتي .. ثمّ الحزن .. ثمّ دموعـه المحبوسـه
والدّموع اللي على وصلي ووصلـك تنـزل
تـرفـع بنزولـهـا أعلامـنـا المنكـوسـه
هذا إنتي؟؟ ماني مصدّق .. ولا ني مكـذّب !!
آه مـن بـرد الجفـا ورياحـه المتـروسـه
وايه حنّـا نـاس غيـر النـاس يـا حوريّـه
روسنا ما هيـب لضعـاف البشـر مريوسـه
لي افترقنـا نبتسـم ! ولـي التقينـا نبكـي !
ويـا فديـت جنوننـا واشياءنـا المعكوسـه
مرحبا .. ترحيبـة البـدو العزيـب الرحّـل
بالمطر .. لاوّل هشيـم الماحلـه المعبوسـه
صح هذا انتي ! وهـذا عطـرك السمياكـي
وهذي بوهة وجهك اللي بالضحى محموسـه
وهذي ربطة شعرك البيضا .. وذي خصلاتـه
كنّها فـي زيـت زيتـون الشفـق مغموسـه
وهذي الوانـك .. وهـذا المعطـف العنّابـي
وهذي ساعـة يـدّك المحظوظـه المنحوسـه
لا هـي اللـي طالـت أصابعـك وتشابكهـا
ولا هي اللي قريبـه مـن عاتقـك وتبوسـه
وهذي مشيتك اللي من صغرك مـا غيّرتيهـا
هالبشـر يخجـل يضـر القـاع ولاّ يدوسـه
الجمـادات الـرذاذ .. تهمـس لا مرّيـتـي
مرحبـا يالناعـس المحشومـه الطـاووسـه
قولي والله انك انتي معي ! مانـي مصـدّق !
لا تلوميـن الحـواس الشـرّد المهـووسـه
كل ما غنـى لـي الغيّـد بصـوت مواصـل
شلّهـا قلبـي وركّبهـا عـلـى منكـوسـه
صـورةٍ فـي البـال لـك معامـد اتخيّلهـا
أقرب احيانـاً مـن المحسوسـه الملموسـه
وانتي لو مـا كنتـي فيـدّي ولا كنتـي لـي
لحظتك عن عام .. كـل ليلـه مـع عوسـه
لانّـك الأفخـم إسـم .. والأبسـط انسانيّـه
ولانّك الوجه التقـي .. والطيبـه المغروسـه
ولانّي أحبك محبة عمق .. مـا هـي نـزوه
أسمى من حب الجسـد .. وللهوى ونجوسـه
يا أنيقـه .. آسـف بشـدّه علـى هالحوسـه
لهجتي تشبـه كثيـر أوضاعـي المحيوسـه
مـا سألتـك ليـه جيتينـي .. ولا ضيّفتـك
ما ابي أخرّب على جـو الوصـل وطقوسـه
ليه جيتي؟ أسألك .. وانا اعرف وش جابـك
طاب شجر الغاب والحطّـاب قـرّب فوسـه
لا تقولين اني أرخصتك .. وانا ما ارخصتـك
ولا تقوليـن اشتـراك المشتـري بفلـوسـه
ولا تقولين ان هالمـره .. هـي آخـر مـره
اتركي لـي حلـم بعـد احلامـي الميئوسـه
انا شاعر .. حلمه اللـي سـوّا منّـه شاعـر
الذهـب والعالـم الجديـد .. دم ضـروسـه
يا أنيقه .. لو خـذوك وسافـروا بـك عنـي
الارض صدري .. والسفر من قوسه ليا قوسه
ليت صيت الجد مـا ينفـع سخيـف احفـاده
وليتها هالحيـن وان الكـل شـارب موسـه
وليت .. نقطـه نقطـه نقطـه نقطـه نقطـه
ما ابي أغلط في الزمـن والعالـم المنفوسـه
ما اعرف شو اقول .. ولا اعرف ايش اسوّي
الحزن .. طلّت من ابـواب الليالـي روسـه
انسي كل اللي حصـل هاللحظـة وضمّينـي
يا خسارة عمـري اللـي راح ويـا ناموسـه
والله ان امه دعت لـه تحـت بـاب الكعبـه
واحـدٍ حطّـك فـي بيتـه يالغـلا عروسه

Heart white
07-13-2011, 10:49 PM
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/a/a7/Willis_Carrier_1915.jpg/180px-Willis_Carrier_1915.jpg (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Willis_Carrier_1915.jpg)
ويليس كارير في عام 1915
الميلاد 26 نوفمبر 1876(1876-11-26)
أنغولا، نيويورك، الولايات المتحدة
الوفاة 7 أكتوبر 1950 (العمر: 73 عاماً)
نيويورك، الولايات المتحدة
المهنة مهندس ومخترع
ويليس هافيلاند كارير (بالإنجليزية (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A% D8%B2%D9%8A%D8%A9): Willis Haviland Carrier‏)، هو مهندس ومخترع، ويعرف بأنه الرجل الذي اخترع تكييف الهواء (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AA%D9%83%D9%8A%D9%8A%D9%81_%D8%A7%D9%84%D9%87% D9%88%D8%A7%D8%A1) الحديث.
اختراعاته

طور كارير طريقة لقياس قدرة أنظمة التدفئة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AA%D8%AF%D9%81%D8%A6%D8%A9)، وعين مديرًا لقسم هندسة الاختبارات في الشركة. وبعمر 25، اخترع أول اختراعاته المهمة، وهو نظام لضبط الحرارة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AD%D8%B1%D8%A7%D8%B1%D8%A9) والرطوبة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B1%D8%B7%D9%88%D8%A8%D8%A9) في شركة (Sackett-Wilhelms) للطباعة (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B7%D8%A8%D8%A7%D8%B9%D8%A9) والنشر في بروكلين (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%B1%D9%88%D9%83%D9%84%D9%8A%D9%86). كانت الشركة غير قادرة على طباعة أحد الألوان بشكل جيد في ذلك الوقت بسبب تأثير الحرارة والرطوبة على الورق (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%88%D8%B1%D9%82) والحبر (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%AD%D8%A8%D8%B1). استلم كارير عام 1906 براءة اختراع (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A9_%D8%A7%D8%AE%D8%AA% D8%B1%D8%A7%D8%B9) لهذه الطريقة. واستمر في العمل في مجالات التبريد الأخرى.
تأسيس الشركة

أبطأ الكساد الاقتصادي 1930 الاستخدام السكني والتجاري لمكيف الهواء. لقد أعطى الكوخ القطبي الذي عرضه كارير في المعرض العالمي في عام 1939 فكرة عن مستقبل تكييف الهواء، ولكنه قبل أن يصبح شعبيًا، بدأت الحرب العالمية الثانية.
نقل كارير شركته إلى نيويورك في عام 1930، وأصبحت شركته واحدة من أكبر أرباب المهنة في قلب نيويورك (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%86%D9%8A%D9%88%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%83). وفي عام 1930 بدأ أعماله في كوريا الجنوبية (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7_%D8%A7%D9%84%D8%AC% D9%86%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9) وفي اليابان (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D9%86) بافتتاحه شركة تطبيقات تويو كارير وسامسونج (http://www.sma-b.net/w/index.php?title=%D8%AA%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D9%82%D8% A7%D8%AA_%D8%AA%D9%88%D9%8A%D9%88_%D9%83%D8%A7%D8% B1%D9%8A%D8%B1_%D9%88%D8%B3%D8%A7%D9%85%D8%B3%D9%8 8%D9%86%D8%AC&action=edit&redlink=1) (Toyo Carrier and Samsung Applications). كوريا الجنوبية (http://www.sma-b.net/wiki/%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7_%D8%A7%D9%84%D8%AC% D9%86%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9) الآن هي أكبر أسواق مكيفات الهواء في العالم. ولقد كانت هذه الشركة رائدة في مجال تبريد المساحات الكبيرة. وقد كان تكييف الهواء ثورة في الحياة الأمريكية وخصوصًا بعد زيادة الإنتاج الصناعي في أشهر الصيف. وإدخال تكييف الهواء السكني في عام 1920 (http://www.sma-b.net/wiki/1920) ساعد على بداية هجرة كبيرة نحو المناطق الحارة. في عام 2000 (http://www.sma-b.net/wiki/2000) باعت شركة كارير (http://www.sma-b.net/wiki/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9_%D9%83%D8%A7%D8%B1%D9%8A% D8%B1) أكثر من 8 بليون دولار ووظفت 45000 موظف

Heart white
07-13-2011, 11:00 PM
قصيدة طفلة ........القحطاني


يمه اذنبت ونزحت من العشيره
وان تمنو توبتي مانيب تايب


مابي لدنيا الغنادير اي سيره
طايح من عام الاول في مصايب


يمه اللي حب له طفله صغيره
ويش يسوي لاغدا فيها مصايب


طفلتن ماكانت بحبي جديره
بس كانت غير عن كل الحبايب


كنت اسميها العنود المستديره
ليت اهلها العام سموها عجايب


كنت اجيها مثل الامطار الغزيره
كنت اضيع بجوها مثل الهبايب


وادعي الله هي متى تصبح كبيره
تفهم اشلون المكان يصير ذايب


ان تغنت تصبح الطرقه قصيره
وان تغلت تصبح جروحي عطايب


صنتها مثل البحر لابعد جزيره
ماتركت علومها لاهل الركايب


ديرة ماهي بها ماهيب ديره
لو ثراها عشب واعلاها سحايب


يمه اتحبين طايلة الضفيره؟؟
ااااه والله ياعليها اشقر ذوايب


قالت ان جا الراس شايب فيه خيره
قلة يابنت الحلال الراس شايب


قالت الا الحب وشهو وش مصيره
قلت انا استاهل وانا كل السبايب


ماجزا اللي حب له طفله صغيره
غي قلب وضحكها فوقه نصايب

Heart white
07-13-2011, 11:05 PM
(( غلطة الشاطر )) الشاعر ثامر شبيب


الغيمه اللي تجيب الظـل والماطـر ظلت علي الدروب وشـح ماطرهـا

ضحيت واجد على شانك وانا ناطـر الفرصه اللي ثلاث سنيـن ناطرهـا

اليا متـى ماتسيّـل حبـك القاطـر مليت اسطر جروحٍ شاب ساطرهـا

ياكثر من قال انـي بالغـلا شاطـر هو مادرى اني رجيتك سيل قاطرهـا

ياصاحبي لا طرالي ثوبـك العاطـر يهون عندي غثى الدنيا وخواطرهـا

القلب فج الضلوع وجالـك مخاطـر والكبد قو الصبـر والبعـد فاطرهـا

اما تسولف سوالف تشرح الخاطـر ولا تكب السوالف لجـل خاطرهـا

كل شي عادي .. ولكن غلطة الشاطر تبقا مع الناس وتبقا بقلـب شاطرهـا

Heart white
07-13-2011, 11:08 PM
(( أحساس طفله )) الشاعر ثامر شبيب



يابنت وجـه الخيـر بيّـن ومعـروف لـو ماتكلـم شافـت النـاس خـيـره

والوجه الاقشر ماهو بحاجة اوصـوف يبـان حـتـى للعـيـون الضـريـره

من عاش يتبع خطـوة المـال ملهـوف رزقٍ كتـبـه الله .. مافـيـه غـيـره

الخوف لو ينفع .. نفع صاحب الخوف اللـي علـى حقـه يدينـه قصـيـره

الضعف ماغيّر قـدر نـاسٍ ضعـوف عاشت صغيره ويـوم ماتـت صغيـره

كلمة احبك بس مـن اربـع حـروف وتحكـي احاسيـس ومشاعـر كثيـره

الحب اكبر من سهـر ليـل وطيـوف ماتفهمـه حتـى القلـوب الكسـيـره

تدرين اصدق حب يطلع مـن الجـوف حب الفقير اللـي عشـق لـه فقيـره

احلامهم تكبـر مـن ملامـس كفـوف وتكبر من اشـواق العشيـر لعشيـره

كنه معاها لو علـى ضلـع مكشـوف داخـل قصـر يجمـع اميـر واميـره

احساسهم صادق بـلا كـذب وزيـوف كلـن يقـول اللـي يريّـح ضمـيـره

احساس طفلـه عندهـا العيـد نفنـوف تظـن مـن تلبسـه صـارت كبـيـره

وانا لحالي مجابه صفـوف وصفـوف واليا خسـرت اقـول فـدوه وخيـره

اطيح ووقف وابعد الشـوف واطـوف اخـذ قليـل الـزاد وارحـل لـديـره

اترك كثير الزاد واكسـب ماعـروف تـرك الكثيـر يجملـك فـي مصيـره

يمكن يجيه انسان هالك مـن صـدوف يلقـا مـن اللـي تاركـه مايجـيـره

شايف من الدنيا وعايف بشـر عـوف اجنـاب والا مـن رجـال العشـيـره

مرت علي اظروف واظروف واظروف ماريحـت حتـى العيـون السهـيـره

وللحين راسي راس وكتوفـي كتـوف ماغيّـرت مـنـي ليـالـن عسـيـره

مدام فينـي حيـل وعيونـي تشـوف والله معيّشـنـي بحـالـه سـتـيـره

والله لستقبـل علـى بابـي ضـيـوف لـو مـا املـك الا دلتيـن وحصيـره

Heart white
07-13-2011, 11:09 PM
(( جمر المفارق )) الشاعر ثامر شبيب



جمر المفارق بالحشا شهـور واقـد القلب عقبك كـن يحمـس بمحمـاس

تـدري وربـي كنـي الكـون فاقـد من غبت عني كن ماني مـع النـاس

طيفك يمر دايم علـي وانـت ماقـد مريت في دربي مع الدرب عسـاس

مليـت وحجـاج الزمـن دوم عاقـد تعـال فلـه مابقـا داخلـي بــاس

دنيـا بدونـك عافهـا القلـب ناقـد من كثر ماشاف الكـدر والتعومـاس

بعض العرب كنه على الكبـد راقـد والمشكله يدري ولا عنده حساس !!!!

شكله متعمـد داخلـه قلـب حاقـد وده يضايقني وانـا ضايـق الـراس

ياصاحبي والله احـس كـون فاقـد فاقدك وكنـي فاقـدٍ جملـت النـاس

Heart white
07-13-2011, 11:18 PM
الشاعر البُحتُرِيّ
206 - 284 هـ / 821 - 897 م
الوليد بن عبيد بن يحيى الطائي أبو عبادة البحتري.
شاعر كبير، يقال لشعره سلاسل الذهب، وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم، المتنبي وأبو تمام والبحتري، قيل لأبي العلاء المعري: أي الثلاثة أشعر؟ فقال: المتنبي وأبو تمام حكيمان وإنما الشاعر البحتري.
وأفاد مرجوليوث في دائرة المعارف أن النقاد الغربيين يرون البحتري أقل فطنة من المتنبي و أوفر شاعرية من أبي تمام.
ولد بنمنبج بين حلب والفرات ورحل إلى العراق فاتصل بجماعة من الخلفاء أولهم المتوكل العباسي وتوفي بمنبج.
له كتاب الحماسة، على مثال حماسة أبي تمام


أنزاعا في الحب بعد نزوع


أنَزَاعاً في الحُبّ بَعدَ نُزُوعِ،
وَذَهَاباً في الغَيّ بَعْدَ رُجُوعِ
قَد أرَتْكَ الدّموعُ، يوْمَ تَوَلّتْ
ظُعُنُ الحَيّ، مَا وَرَاءَ الدّمُوعِ
عَبَرَاتٌ مِلْءُ الجُفُونِ، مَرَتها
حُرَقٌ في الفُؤادِِ مِلْءُ الضّلُوعِ
إنْ تَبِتْ وَادِعَ الضّمِيرِ فعِندي
نَصَبُ مِنْ عَشِيّةِ التّوْديعِ
فُرْقَةٌ، لمْ تَدَعْ لعَيْنَيْ مُحِبٍّ
مَنظَراً بالعَقيقِ، غيرَ الرّبُوعِ
وَهيَ العِيسُ، دَهرَها، في ارْتحالٍ
مِنْ حلولٍ، أوْ فُرْقةٍ من جَميع
رُبَّ مَرتٍ مَرت ْتُجاذِبُ قُطْريهِ
سَراباً كالْمَنْهلِ المْمَشرُوعِ
وَسُرًى تَنْتَحيهِ بالوَخْدِ، حتّى
تَصْدَعَ اللّيلَ عَن بَياضِ الصّديعِ
كالبُرَى في البُرَى، وَيُحسَبنَ أحيا
ناً نُسُوعاً مَجدولَةً في النّسوعِ
أبْلَغَتْنَا مُحَمّداً، فَحَمِدْنَا
حُسنَ ذاكَ المَرْئيّ وَالمَسموعِ
في الجَنابِ المُخضَرّ وَالخُلُقِ السّكْـ
ـبِ الشّآبيبِ، وَالفِناءِ الوَسيعِ
مِنْ فتًى، يَبتَدي، فيَكثُرُ تَبديـ
ـدُ العَطايا في وَفْرِهِ المَجْمُوعِ
كلَّ يَوْمٍ يَسُنُّ مَجداً جَديداً،
بفَعالٍ، في المَكرُماتِ، بَديعِ
أدَبٌ لمْ تُصِبْهُ ظُلْمَةُ جَهْلٍ،
فهوَ كالشّمسِ عندَ وَقتِ الطّلوعِ
وَيَدٌ، لا يَزَالُ يَصرَعُها الجُو
دُ، وَرَأيٌ في الخَطبِ غيرُ صرِيعِ
باتَ مِنْ دونِ عِرْضِهِ، فحَماهُ
خَلْفَ سُورٍ منَ السّماحِ مَنيعِ
وَإذا سَابَقَ الجِيَادَ إلى المَجْـ
ـدِ، فَما البرْقُ خَلفَهُ بسَرِيعِ
وَمَتى مَدّ كَفَّهُ نَالَ أقْصَى
ذلكَ السّؤدَدِ البَعيدِ، الشَّسوعِ
أُسْوَةٌ للصّديقِ تَدْنُو إلَيْهِ
عَن مَحَلٍّ في النَّيلِ، عالٍ رَفيعِ
وَإذا مَا الشّرِيفُ لَمْ يَتَوَاضَعْ
للأخِلاّءِ، فهوعَينَ الوَضِيعِ
يَا أبَا جَعْفَرٍ! عَدِمْتُ نَوَالاً
لَسْتَ فيهِ مُشَفّعي، أوْ شَفيعي
أنتَ أعْزَزْتَني، وَرُبّ زَمَانٍ،
طالَ فيهِ بَينَ اللّئَامِ خُضُوعي
لمْ تُضِعْني لَمّا أضَاعَنيَ الدّهْـ
ـرُ، وَلَيسَ المُضَاعُ إلاّ مُضِيعي
وَرِجالٍ جارَوْا خَلائِقَكَ الغُرّ
وَلَيْسَتْ يَلامِقٌ مِنْ دُرُوعِ
وَلَيالي الخَرِيفِ خُضْرٌ، وَلكِنْ
رَغّبَتْنَا عَنْهَا لَيالي الرّبيعِ

Heart white
07-13-2011, 11:20 PM
شوق إليك تفيض منه الأدمع <<البحتري>>
شَوْقٌ إلَيكِ، تَفيضُ منهُ الأدمُعُ،
وَجَوًى عَلَيكِ، تَضِيقُ منهُ الأضلعُ
وَهَوًى تُجَدّدُهُ اللّيَالي، كُلّمَا
قَدُمتْ، وتُرْجعُهُ السّنُونَ، فيرْجعُ
إنّي، وما قَصَدَ الحَجيجُ، وَدونَهم
خَرْقٌ تَخُبُّ بها الرّكابُ، وتُوضِعُ
أُصْفيكِ أقصَى الوُدّ، غَيرَ مُقَلِّلٍ،
إنْ كانَ أقصَى الوُدّ عندَكِ يَنفَعُ
وأرَاكِ أحْسَنَ مَنْ أرَاهُ، وإنْ بَدا
مِنكِ الصّدُودُ، وبَانَ وَصْلُكِ أجمعُ
يَعتَادُني طَرَبي إلَيكِ، فَيَغْتَلي
وَجْدي، وَيَدعوني هَوَاكِ، فأتْبَعُ
كَلِفٌ بحُبّكِ، مُولَعٌ، وَيَسُرُّني
أنّي امْرُؤٌ كَلِفٌ بحُبّكِ، مُولَعُ
شَرَفاً بَني العَبّاسِ، إنّ أبَاكُمُ
عَمُّ النّبيّ، وَعِيصُهُ المُتَفَرّعُ
إنّ الفَضِيلَةَ للّذي اسْتَسقَى بهِ
عُمَرٌ، وَشُفّعَ، إذْ غَدا يُستَشفَعُ
وَأرَى الخِلاَفَةَ، وَهيَ أعظَمُ رُتبَةٍ،
حَقّاً لَكُمْ، وَوِرَاثَةً مَا تُنزَعُ
أعْطاكُمُوها الله عَنْ عِلْمٍ بِكُمْ،
والله يُعْطي مَنْ يَشَاءُ وَيَمْنَعُ
مَنْ ذَا يُسَاجِلُكمْ، وَحَوْضُ مُحَمّدٍ
بِسِقَايَةِ العَبّاسِ فيكُمْ يَشفَعُ
مَلِكٌ رِضَاهُ رِضا المُلُوكِ، وَسُخطُه
حَتْفُ العِدى، وَرَداهُمُ المُتَوَقَّعُ
مُتَكَرِّمٌ، مُتَوَرّعٌ عِنْ كُلّ مَا
يَتَجَنّبُ المُتَكَرّمُ المُتَوَرّعُ
يا أيّهَا المَلِكُ الذي سَقَتِ الوَرَى،
مِنْ رَاحَتَيِهِ، غَمَامَةٌ ما تُقلِعُ
يَهْنِيكَ في المُتَوَكّلِيّةِ أنّهَا
حَسُنَ المَصِيفُ بها، وَطَابَ المَرْبَعُ
فَيْحَاءُ مُشْرِقَةٌ يَرِقُّ نَسيمُهَا
مِيثٌ تُدَرّجُهَُ الرّياحُ وأجْرَعُ
وَفَسيحَةُ الأكْنَافِ ضَاعَفَ حُسنَها
بَرٌّ لَهَا مُفْضًى، وَبَحْرٌ مُتْرَعُ
قَدْ سُرّ فيها الأوْلِيَاءُ، إذِ التَقَوْا
بِفِنَاءِ مِنْبَرِهَا الجَديدِ، فَجُمّعُوا
فَارْفَعْ بدارِ الضّرْبِ باقيَ ذِكْرِها،
إنّ الرّفيعَ مَحَلُّهُ مَنْ تَرْفَعُ
هَلْ يَجْلُبَنّ إليّ عَطْفَكَ مَوْقِفٌ
ثَبْتٌ لَدَيكَ، أقُولُ فيهِ وَتَسْمَعُ
مَا زَالَ لي مِنْ حُسنِ رَأيِكَ مُوْئلٌ
آوِي إلَيهِ، مِنَ الخُطُوبِ، وَمَفزَعُ
فَعَلاَمَ أنكَرْتَ الصّديقَ، وأقبَلَتْ
نَحوِي رِكابُ الكَاشِحِينَ تَطَلَّعُ
وَأقَامَ يَطْمَعُ في تَهَضّمِ جَانِبي
مَن لم يكُنْ، من قَبلُ، فيهِ يَطمَعُ
إلاّ يَكُنْ ذَنْبٌ، فعَدْلُكَ وَاسعٌ،
أوْ كَانَ لي ذَنْبٌ، فَعَفْوُكَ أوْسَعُ

Heart white
07-13-2011, 11:27 PM
محمود سامي البارودي

http://www.adab.com/photos/297.jpgولد محمود سامي البارودي في 6 أكتوبر عام 1839 في حي باب الخلق بالقاهرة .

- بعد أن أتم دراسته الإبتدائية عام 1851 إلتحق بالمرحلة التجهيزية من " المدرسة الحربية المفروزة " وانتظم فيها يدرس فنون الحرب ، وعلوم الدين واللغة والحساب والجبر .

- تخرج في " المدرسة المفروزة " عام 1855 ولم يستطع إستكمال دراسته العليا ، والتحق بالجيش السلطاني .

- عمل بعد ذلك بوزارة الخارجية وذهب إلى الأستانة عام 1857 وأعانته إجادته للغة التركية ومعرفته اللغة الفارسية على الإلتحاق " بقلم كتابة السر بنظارة الخارجية التركية " وظل هناك نحو سبع سنوات (1857-1863 ) .

- بعد عودته إلى مصر في فبراير عام 1863 عينه الخديوي إسماعيل " معيناً " لأحمد خيري باشا على إدارة المكاتبات بين مصر والآستانة .

- ضاق البارودي بروتين العمل الديواني ونزعت نفسه إلى تحقيق آماله في حياة الفروسية والجهاد ، فنجح في يوليو عام 1863 في الإنتقال إلى الجيش حيث عمل برتبة " البكباشي " العسكرية وأُلحقَ بآلاي الحرس الخديوي وعين قائداً لكتيبتين من فرسانه ، وأثبت كفاءة عالية في عمله .

- تجلت مواهبه الشعرية في سن مبكرة بعد أن استوعب التراث العربي وقرأ روائع الشعر العربي والفارسي والتركي ، فكان ذلك من عوامل التجديد في شعره الأصيل .

- اشترك الفارس الشاعر في إخماد ثورة جزيرة كريد عام 1865 واستمر في تلك المهمة لمدة عامين أثبت فيهما شجاعة عالية وبطولة نادرة .

- كان أحد أبطال ثورة عام 1881 الشهيرة ضد الخديوي توفيق بالاشتراك مع أحمد عرابي ، وقد أسندت إليه رئاسة الوزارة الوطنية في فبراير عام 1882 .

- بعد سلسلة من أعمال الكفاح والنضال ضد فساد الحكم وضد الإحتلال الإنجليزي لمصر عام 1882 قررت السلطات الحاكمة نفيه مع زعماء الثورة العرابية في ديسمبر عام 1882 إلى جزيرة سرنديب .

ظل في المنفى أكثر من سب